اذهبي الى المحتوى
أمّونة

♥ ღ صفــ الإغاثة القرآنية ــوف ღ♥ الجزء الثاني(2)

المشاركات التي تم ترشيحها

ما قولكم في رجل لا يصلي نهائيا بما يحفظ خشية الزلل والوقوع في الخطأ ؟

 

قلتُ: ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه (فإنكم غالبون ) وعلى الله فتوكلوا

(إن كنتم مؤمنين)!

 

مركز استشارات الحفظ والمراجعة والمتشابهات اللفظية

موقع طريق الاسلام

تم تعديل بواسطة ~رهــف~
  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الشيخ صالح المغامسي:

 

لا يمكن لقلبٍ أن يصلح إلا بالقرآن

قال الله: "فبأي حديثٍ بعد الله وآياته يؤمنون"

وقال الله: "إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم"

وقال الله: "ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقامًا محمودًا"

 

وإن أطيب العباد قلباً قلبٌ قام في الليل وقف بين يدي الله يتلو كلامه ويتقرب إلى الله بكلامه يرجو وعده ويخاف وعيده ويحب ربه..

قال الله: "أمَّن هو قانت آناء الليل ساجدًا وقائمًا يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون"

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الشيخ صالح المغامسي:

 

لا يمكن لقلبٍ أن يصلح إلا بالقرآن

قال الله: "فبأي حديثٍ بعد الله وآياته يؤمنون"

وقال الله: "إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم"

وقال الله: "ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقامًا محمودًا"

 

وإن أطيب العباد قلباً قلبٌ قام في الليل وقف بين يدي الله يتلو كلامه ويتقرب إلى الله بكلامه يرجو وعده ويخاف وعيده ويحب ربه..

قال الله: "أمَّن هو قانت آناء الليل ساجدًا وقائمًا يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الشيخ صالح المغامسي:

 

لا يمكن لقلبٍ أن يصلح إلا بالقرآن

قال الله: "فبأي حديثٍ بعد الله وآياته يؤمنون"

وقال الله: "إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم"

وقال الله: "ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقامًا محمودًا"

 

وإن أطيب العباد قلباً قلبٌ قام في الليل وقف بين يدي الله يتلو كلامه ويتقرب إلى الله بكلامه يرجو وعده ويخاف وعيده ويحب ربه..

قال الله: "أمَّن هو قانت آناء الليل ساجدًا وقائمًا يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

1150255_161656030705030_630312695_n.jpg

 

القُرآنْ ؛

رَئتكْ الثَالثَة ؛ حِينَ تَختنَق مَن دُخَان الحَياة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكن يا فاضلات

 

سأطرح مشكلتي وكلي يقين أنني سأجد حلها هنا بعون الله عز وجل

 

اولا كان عندي همة كبيرة في الحفظ وبدأت بسورة البقرة حفظت في اليوم الاول حفظت ثمانية أوجه في اربعة أيام وكان حفظي متقنا ولم أنسه وكنت في كل يوم اراجع القديم وابدا بالجديد بعدها

لكن حصل عندي ظرف واوقفت الحفظ لمدة شهر فترت همتي ولما قررت الرجوع بدات في المراجعة فوجدت انني نسيت بعض الكلمات او استبدلها بمشابهاتها من الايات الاخرى فراجعتها من جديد جيدا وبدات في تتمة الحفظ لكن كان يختلط علي الامر اصبت بالاحباط وبدأ يتهيأ لي ان سورة البقرة سورة طويلة ولا استطيع حفظها بيسر واقول في نفسي كلما حفظت شيئا سأنسى ما قبله وأعلمت أن هذا من الشيطان

بعد هذا الموضوع توقفت لاشهر للعلم لا تقربني اي مدرسة تحفيظ للاسف

وبعدها بدات ابحث في النت عن محفظة عبر السكايب وابحث في المواضيع حتى وجدت اخت نصحت صديقتها بالبدا بجزء عم والتدرج بالصور القصار

وانا احفظ اغلب جزء عم راجعت ما أحفظه و وبدات بحفظ السور التي لا احفظها حفظت سورة النبا في يومين حفظا متقنا وعادت ثقتي بنفسي وعلت همتي لكن سافرنا بعدها

وككل مرة عندما انقطع عن الحفظ كانني افلت الحبل وضاع كل شيء

كيف استطيع حفظ الجديد دون نسيان القديم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكن يا فاضلات

 

سأطرح مشكلتي وكلي يقين أنني سأجد حلها هنا بعون الله عز وجل

 

اولا كان عندي همة كبيرة في الحفظ وبدأت بسورة البقرة حفظت في اليوم الاول حفظت ثمانية أوجه في اربعة أيام وكان حفظي متقنا ولم أنسه وكنت في كل يوم اراجع القديم وابدا بالجديد بعدها

لكن حصل عندي ظرف واوقفت الحفظ لمدة شهر فترت همتي ولما قررت الرجوع بدات في المراجعة فوجدت انني نسيت بعض الكلمات او استبدلها بمشابهاتها من الايات الاخرى فراجعتها من جديد جيدا وبدات في تتمة الحفظ لكن كان يختلط علي الامر اصبت بالاحباط وبدأ يتهيأ لي ان سورة البقرة سورة طويلة ولا استطيع حفظها بيسر واقول في نفسي كلما حفظت شيئا سأنسى ما قبله وأعلمت أن هذا من الشيطان

بعد هذا الموضوع توقفت لاشهر للعلم لا تقربني اي مدرسة تحفيظ للاسف

وبعدها بدات ابحث في النت عن محفظة عبر السكايب وابحث في المواضيع حتى وجدت اخت نصحت صديقتها بالبدا بجزء عم والتدرج بالصور القصار

وانا احفظ اغلب جزء عم راجعت ما أحفظه و وبدات بحفظ السور التي لا احفظها حفظت سورة النبا في يومين حفظا متقنا وعادت ثقتي بنفسي وعلت همتي لكن سافرنا بعدها

وككل مرة عندما انقطع عن الحفظ كانني افلت الحبل وضاع كل شيء

كيف استطيع حفظ الجديد دون نسيان القديم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكن يا فاضلات

 

سأطرح مشكلتي وكلي يقين أنني سأجد حلها هنا بعون الله عز وجل

 

اولا كان عندي همة كبيرة في الحفظ وبدأت بسورة البقرة حفظت في اليوم الاول حفظت ثمانية أوجه في اربعة أيام وكان حفظي متقنا ولم أنسه وكنت في كل يوم اراجع القديم وابدا بالجديد بعدها

لكن حصل عندي ظرف واوقفت الحفظ لمدة شهر فترت همتي ولما قررت الرجوع بدات في المراجعة فوجدت انني نسيت بعض الكلمات او استبدلها بمشابهاتها من الايات الاخرى فراجعتها من جديد جيدا وبدات في تتمة الحفظ لكن كان يختلط علي الامر اصبت بالاحباط وبدأ يتهيأ لي ان سورة البقرة سورة طويلة ولا استطيع حفظها بيسر واقول في نفسي كلما حفظت شيئا سأنسى ما قبله وأعلمت أن هذا من الشيطان

بعد هذا الموضوع توقفت لاشهر للعلم لا تقربني اي مدرسة تحفيظ للاسف

وبعدها بدات ابحث في النت عن محفظة عبر السكايب وابحث في المواضيع حتى وجدت اخت نصحت صديقتها بالبدا بجزء عم والتدرج بالصور القصار

وانا احفظ اغلب جزء عم راجعت ما أحفظه و وبدات بحفظ السور التي لا احفظها حفظت سورة النبا في يومين حفظا متقنا وعادت ثقتي بنفسي وعلت همتي لكن سافرنا بعدها

وككل مرة عندما انقطع عن الحفظ كانني افلت الحبل وضاع كل شيء

كيف استطيع حفظ الجديد دون نسيان القديم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وحياك الله وبياكِ أختي الفاضلة

سأختصر عليكِ الطريق وأعطيكِ سلسلة حلقات تشرح كيفية الحفظ بطريقة الحصون الخمسة وأنصحك جدا بسماعها حتى لو لن تحفظي بتلك الطريقة لأن المحاضرات بها نصائح مفيدة جدا فيما يخص الحفظ والمراجعة وتعليقات على المعوقات التي تصيب الانسان أثناء الحفظ

ستجدي الملفات الصوتية هنا

http://www.4shared.com/folder/CXIPv0A4/_______14__.html

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكن يا فاضلات

 

سأطرح مشكلتي وكلي يقين أنني سأجد حلها هنا بعون الله عز وجل

 

اولا كان عندي همة كبيرة في الحفظ وبدأت بسورة البقرة حفظت في اليوم الاول حفظت ثمانية أوجه في اربعة أيام وكان حفظي متقنا ولم أنسه وكنت في كل يوم اراجع القديم وابدا بالجديد بعدها

لكن حصل عندي ظرف واوقفت الحفظ لمدة شهر فترت همتي ولما قررت الرجوع بدات في المراجعة فوجدت انني نسيت بعض الكلمات او استبدلها بمشابهاتها من الايات الاخرى فراجعتها من جديد جيدا وبدات في تتمة الحفظ لكن كان يختلط علي الامر اصبت بالاحباط وبدأ يتهيأ لي ان سورة البقرة سورة طويلة ولا استطيع حفظها بيسر واقول في نفسي كلما حفظت شيئا سأنسى ما قبله وأعلمت أن هذا من الشيطان

بعد هذا الموضوع توقفت لاشهر للعلم لا تقربني اي مدرسة تحفيظ للاسف

وبعدها بدات ابحث في النت عن محفظة عبر السكايب وابحث في المواضيع حتى وجدت اخت نصحت صديقتها بالبدا بجزء عم والتدرج بالصور القصار

وانا احفظ اغلب جزء عم راجعت ما أحفظه و وبدات بحفظ السور التي لا احفظها حفظت سورة النبا في يومين حفظا متقنا وعادت ثقتي بنفسي وعلت همتي لكن سافرنا بعدها

وككل مرة عندما انقطع عن الحفظ كانني افلت الحبل وضاع كل شيء

كيف استطيع حفظ الجديد دون نسيان القديم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

حياك الله بيننا في الصفوف أختي @لبيڪ اسلامے

 

نصيحتي الأولى أن تجعلي القرآن جليسك وأنيسك في كل الظروف وفي كل الأماكن

لا تذهبي إلى مكان إلا ومصحفك معك

وإن كان لك ظرف ( مهما كان نوعه) فلن يؤنسك ويذهب همومك غير القرآن

احفظي مهما كانت حالتك الآن ... لأنّ حياتنا لا تخلو من الظروف والابتلاءات

كان خالد بن الوليد Text-15.gif ــ إذا اخذ المصحف اخذه باكياً وهو يقول " شغلنا عنك الجهاد " .. ما أجمل العذر ! فمــــاذا نعتــــذر نحنُ اليــــوم ؟!

 

نصيحتي الثانية ,, قليل دائم خير من كثيرمنقطع

أن تحفظي بضع آيات كل يوم خير من أن تحفظي الكثير في يومين ثم تتوقفي شهرين !!!

 

 

’اللهم ارحمنا بترك معاصيك أبداً ما أبقيتنا، وارحمنا من تكلف ما لا يعننا، وارزقنا حسن المنظر فيما يرضيك عنا، وألزم قوبنا حفظ كتابك كما علمتنا، وارزقنا أن أن نتلوه على النحو الذي يرضيك عنا. اللهم نور بكتابك بصرنا، واشرح به صدورنا، وفرح به قلوبنا، وأطلق به ألسنتنا، واستعمل به أبداننا، وقونا على ذلك، وأعنا عليه إنه لا معين عليه إلا أنت، لا إله إلا أنت‘"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواتي الغاليات مشكلتى اني حفظت عند شيخ من صغري ولكن بعد انهاء المرحلة الاعدادية تركت الحفظ ممكن ا4 سنوات وعدت اليه في مرحلة الجامعة واعدت الحفظ من الناس بعد ان وصلت الي النساء تزوجت فبقيت 3سنوات احفظ ال عمران والبقرة دون مراجعة القديم والان انا احاول ان اراجع من 3سنوات ولم افح تارة احفظ من البقرة وحين اصل لنساء ابدا من الناس وهكدا اشعر ان القرءان يعاقبنى علي تركه اقسم بالله ان قلبي معلق به ولكنى لااستطيع المداومة واستحييت كثيرا نت شيختى فنقطعت من شهر وكلما افكر في الرجوع استحي من الشيخة افيدوني الله يجعله في ميزانكم ولا تنسونى بالدعاء

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواتي الغاليات مشكلتى اني حفظت عند شيخ من صغري ولكن بعد انهاء المرحلة الاعدادية تركت الحفظ ممكن ا4 سنوات وعدت اليه في مرحلة الجامعة واعدت الحفظ من الناس بعد ان وصلت الي النساء تزوجت فبقيت 3سنوات احفظ ال عمران والبقرة دون مراجعة القديم والان انا احاول ان اراجع من 3سنوات ولم افح تارة احفظ من البقرة وحين اصل لنساء ابدا من الناس وهكدا اشعر ان القرءان يعاقبنى علي تركه اقسم بالله ان قلبي معلق به ولكنى لااستطيع المداومة واستحييت كثيرا نت شيختى فنقطعت من شهر وكلما افكر في الرجوع استحي من الشيخة افيدوني الله يجعله في ميزانكم ولا تنسونى بالدعاء

وعليكِ السّلامُ ورحمةُ اللهِ وبركاته

لنا عودة يا حبيبة... فقط قليلٌ من الانتظارِ كثيرٌ منَ الصّبرِ + أملٌ ثُمَّ أملٌ ثُمَّ أمل... بس مش اسمي هذا: )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يكرمنا الله سبحانه بنعمٍ كثيرة ويغدق علينا من خزائن رحمته وفضله ما لا نحصي، ولأننا ننسى ونألف الجديد ولأن أنفسنا تتغير دون أن نشعر نرى الخير الذي بين أيدينا أمرًا اعتياديًا..

 

اعتدناه وصار جزءًا منّا لا ينفصل عن حياتنا .. فوقعنا في زوال الشكر وصار مستحقًّا لنا..

 

وتُدركنا الغفلة!

 

فإذا ما قضى الله تعالى حرماننا منه انتبهنا

فإما أن نؤوب إلى الله ونستغفره من غفلتنا أو نقع في السخط !!

 

هذا حال أغلبنا مع نِعَم الله تعالى علينا

ثم أوَليس القرآن أعظم نعمةٍ نؤتاها!!

 

فإذا ما أسقطنا حالنا السابق مع النعم على نعمة القرآن وجدنا الأمر مختلف

إذا أكرمنا الله بحفظ سورة فقد منَّ علينا بخير وفير ونعمةٍ عظيمة ثم ولعدم تعاهدنا إياها ننساها، فنحن لا نسخط ونغضب كما لو سُلبنا الرزق ومُنِعناه، بل قد لا نشعر بأننا نسينا ويبقى وهم الحفظ أمامنا نتبجَّحُ به أمام الجميع وقت الحاجة .. والحصيلة صفرًا !!

 

ونحن نوقنُ أننا فارغون من الداخل ولكن نرضى بالغشاوة على أعيننا ونرضى بالوهم على أن نُقرَّ بذنبنا ونستغفر .. حتى تطيب نفوسنا بذلك ولا نسعى لاستدراك ما فقدنا !!

 

ليتنا نُدرِكُ قبل أن نُدرَك!

 

أم مصعب

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@قرءاني نوري

 

نصيحتِي يا حبيبة... الخجل والحياء في هذا الموطن من عمل الشّيطان،

وإنّي والله واجهتُ مثلَهُ تمامًا وفي نفسِ الأمر... يعني لديّ تجرُبَة سابقة!

 

فاستعيني باللهِ، واعزِمي على عدمِ التّركِ ثانيةً واذهبِي لمُعلّمتِك فغيرُكِ يتمنّى أن يجدَ مُعلّمةً يُتابعُ معها لأنّ القرآنَ يحتاجُ لهذا.

 

يسّرَ اللهُ لكِ وأتمنّى على الأخوات أن لا يبخلنَ بالرّدّ: )

تم تعديل بواسطة الأمةُ الفقيرةُ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

متى أراك تحفظ القرءان ؟؟؟؟؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@farah_hani23

شبِطنا فيكِ بإيدينا واسنانّا... مش هنسيبِك واعملِي انقلابات بقى براحتِك: ))

نتمنّى ألّا نفتقدَكِ()

أهلًا وسهلًا بكِ: )

 

@(ميرفت)

 

نعتبرُها حافزًا وتجديدًا للهمّة... جزاكِ اللهُ كلّ خيرٍ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السّلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاته

 

أخواتي الحبيبات،

كنتُ قد أغلَقْتُ جهازِيَ قبلَ قليلٍ، لكنّها راوَدَتْنِي بعضُ الخواطرِ،

سعدْتُ لهَا لكنّها لن تكتَمِلَ فرحَتِي إلّا باجتماعِكُنّ معِي على التّطبيقِ...

 

ليسَ أمرًا جديدًا الحديثُ فيهِ، لكنّا بحاجةٍ ماسّةٍ للبدءِ سريعًا، فواللهِ بالأمسِ توفّيت حاجّةٌ قريبةٌ لنا،

وفي ذاتِ اليومِ أُخبِرنا أنّ جارَنا أبا فُلانٍ يحتضرُ!

غيرَ حالَات الوفاةِ الّتي نسمعُ عنها كلّ يومٍ!

 

فعلى أيّ أساسٍ نؤمّلُ أنّا سنَحْيا بُرهةً قادمةً منَ الزّمانِ بعدَهُم!

 

واللهِ لستُ أبتغِي تنظيرًا وتكرارَ كلماتٍ لَم نعُدْ نشعرُ بمعانِيها لكثرةِ ما سمِعنَا وما لَم نُطبّق... واللهِ ما لهذا جئتُ!

 

و قبلَ أن أبدَأ بطرحِ ما جئتُ لأجلِهِ فلندعُ معًا بدُعاءِ أبي حامدٍ الغزاليّ رحمهُ اللهُ تعالَى إذ كان يرفَعُ كفّيهِ داعيًا ربَّهُ:

"اللهمَّ لا تجعلْنا ممّن يقولُ ولا يعملُ، ويسمَعُ ولا يقبَلُ؛

إذا سمِعنا الوَعظَ بكَينا، وإذا جاءَ وقتُ العملِ بما سمِعناهُ عصَيْنا"!

ولنضَعْ نُصبَ أعيُنِنا هذهِ الموعظةَ البليغةَ!

*تحذِيرٌ!

أكثرُ النّتسِ انتكاسًا أقلُّهُم عملًا بما علِمُوا...

 

قالَ اللهُ تعالَى:

{ولَو أنَّهُم فَعلُوا ما يُوعَظُونَ بِهِ لكانَ خيرًا لهُم وأشدَّ تثبيتًا}

"وذلِكَ أنَّ العبدَ القائمَ بما أُمِرَ بِهِ، ولا يزالُ يتمرّنُ على الأوامرِ الشّرعيّةِ حتّى يألَفَها،

ويشتاقَ إليهَا وإلى أمثالِها، فيكُونُ ذلكَ معونةً لهُ على الثّباتِ" (العلّامةُ ابنُ سعديّ)

 

*

 

الموضوع ببساطةٍ شديدةٍ:

أخواتُنا في "هو جنّتك ونارك" جزاهُنّ اللهُ خيرًا لديهنّ دورةٌ خاصّةٌ بعنوان: لتشرقِي معنا نديّةً: )

وأنا أُريدُ أن أقتبسَ مِنَ الاسمِ: "لتُشرِقِي مَعَنا" وأُضيفُ: "قُرآنيّةً"... [لتُشرِقِي مَعَنا قُرآنيّةً]

وتعمّدتُ أن أقتبسَ الاسمَ مِن هناكَ لأسبابَ ق تفهمنَها عنّي دونَما تصريحٍ بِها..

 

لكنّ دورَتَنا ليسَ فيها: دروسٌ، ولا حتّى تنظيرٌ ولا نُقولاتٌ صعبةٌ ولا شيءَ مِن هذا،

إنّما هِيَ رغبةٌ صادقةٌ + سعيٌ تدريجيٌّ للوصولِ...

 

مِن خلالِ أن:

تختارَ كُلٌّ منّا آيةً واحدةً مِن كتابِ اللهِ ولو كانَت مِن كلِمَتَينِ صبيحةَ كلّ يومٍ لأجلِ تطبيقِها،

ولا مانِعَ أن تدخلِي هُنا وتتشارَكِي معَ أُختٍ أخرَى آيتَها، أو نتشارَكَ كُلّنا آيةً واحدةً،

المقصدُ أن لا نحجُرَ عليكِ، ويكونَ دافعُكِ مِن داخلِكِ... فلا أدرَى بمواطِنِ خللِكِ كأنتِ!

 

الآليّة الّني أقترحُها وهيَ قابلةٌ للتّعدِيلِ وليسَت إلّا مُجرّدَ اقتراحاتٍ،

واستنادًا إلى حوارٍ قديمٍ معَ أختي الحبيبة أنفاس الفجر() لكي لا أظلمَها حقّها فهي الّتي أخبرتنِي بالفكرة منَ أساسِها:"):

أوّلًا: اختارِي آيَتَكِ،

ولا أُريدُ أن أقولَ اكتُبِيها في ورقةٍ خشيةَ الامتهانِ الّذي قد يحدُثُ عن غيرِ عمدٍ منكِ،

وإنّما على الأقل قومِي بعملِ رسالةِ تذكيرٍ على هاتِفِكِ كرّريها لعدّةِ مرّاتٍ في اليومِ بشكلٍ يجعلُكِ تفطنينَ إليها إن نسيتِها،

مثلًا: الآية - تذكّري الآية... إلخ: )

أو لو كانَ لديكِ دفترٌ ثابتٌ فهذا جميلٌ جدًّا... صح يا @@أنفاس الفجر : ))

 

ثانيًا: أريدُ 10 دقائق فما أكثر ويُمكنُ أن تُقلّليها إن شئتِ... المهم هذهِ الدّقائق فقط لتعيشي معَ الآيةِ،

اقرئي تفسيرًا، لطائف، خواطرَ حوالَها، أو تأمّليها بنفسِك، أو كرّري تلاوتَها، استمعِيها... المهمُّ أن تفعلِي شيئًا تُحبّينَه ولستِ مُجبرةً مُطلقًا على أيّ نوعٍ منَ التّفكُّرِ،

ولا نفرضُ عليكِ وسيلةً للعيشِ معَها مُطلقًا.

 

ثالثًا: الدّعاءُ كلّما تذكّرتِ أن يوفّقَكِ اللهُ للعملِ بِها وبكتابِهِ كلّه، وأن يجعلَ القرآنَ حُجّةً لكِ لا عليكِ بأيّ لفظٍ تريدينَ وحبّذا الأدعيةُ المؤثورةُ عن رسولِ اللهِ.

 

رابعًا: تعالَي في آخرِ اليومِ إلى أخواتِك ليسَ لنُراقبَكِ ولا نُراقبَ عملَكِ، وليسَ رياءً وإن كنّا لا نأمنُه،

بل لسنا في موطنٍ نُرائِي فيهِ لأنّ التقصيرَ يأكلُنا؛ فمِن أينَ نُعجَبُ بأنفُسِنا ولو تأمّلنا عُيوبَها وكُنّا صادِقينَ لرأينا ما نخجلُ مِنهُ أمامَها هي ناهيكِ عن غيرِها!

الهدفُ ما هوَ إلّا: تحقيقُ الالتزام والمداومة-التّشجيع للنّفس والغير... : )

 

والمطلوبُ منكِ لهذهِ النّقطة:

- أخبرينا بما فعلتِ؛ هل التزمتِ بالنّقاط الأربعِ كلّها أم بعضِها؟ و[لماذا إن أحببتِ لطلبِ نصيحةٍ أو غيرِ ذلك]

ولو كانَ لديكِ من خواطرَ دارت في خلدِك خلالَ يومِك فهذا جميلٌ جدًّا... فقط : ))

 

ويسمحُ لكِ بالنّقلِ في حدودِ سطرينِ لا أكثر [فائدة- لطيفة..إلخ]، واعذرنني فيما سوى ذلكَ لأنّ فينا ضعفًا،

ونحتاجُ لأن نقوّي أنفُسَنا قبلَ أن نُشدّد عليها خاصّةً وأنّا في البدايةِ ونحتاجُ تشجيعًا لا ترويعًا...^__^ أمزح: )

 

الأمرُ جدُّ بسيط... صح؟ : ))

 

باللهِ لا تكسفوني :"(

لديّ رغبةً في أن أعيدَ علاقتِي بالمنتدَى لنصابِها الصّحيح:

الاستعانة على طاعة الله وطلبِ رضاه مش تعلّق بنت وصحبة لا أكثر ولا أقل!

  • معجبة 7

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

منذ أيام قليلة .. كنتُ أقوم بتحميل سلسلة علمية (صوتية) لأحد العلماء البارزين في شرح متن علمي ،

 

ولاحظت أن عدد الذين قاموا بالتحميل للدرس الأول خلق كثير جدا

 

لكن العدد كان يتناقص بشكل ملحوظ إلى أن كان بعض المئات في الدرس الأخير ..

 

لا تتساءل لماذا انسحب الكثير ، ولكن: كيف ثبت الآخرون ؟!

 

ثبتنا الله وإياك ...

 

هذه طبيعة الطريق إلى الله .. لا يصل إلا القليل!

 

د. سعيد حمزة

 

------------

 

لا غنى للحافظ عن ختمة المراجعة غيبا عن ظهر قلب

ولا قوة لحفظه إلا بالمحافظة على ختمة دورية من المصحف ؛

أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى !

 

د. سعيد حمزة

 

---------------

 

أيها المحراب: كم أنت صريح ؛ تحكم بالعدل وتقضي على حفظي بالقسط

أيها المحراب : قراراتك مؤلمة ولكنها موقظة

أيها المحراب: لي معك لقاء بالليل .. انتظرني !

 

د. سعيد حمزة

  • معجبة 4

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا الله!

ليتَنا نُدركُ قبلَ أن نُدرَك!

 

جزاكِ اللهُ خيرًا أم عبد الرّحمن الحبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@الأمة الفقيرة

 

ما شاء الله فكررررة جميلة جداااا اللهم بارك

معكن ان شاء الله

و سوف أحاول التواجد على قدر المستطاع

بارك الله فيكن أمومة و أنفوسة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@~ أم العبادلة ~

 

زعلت منّك:"(

 

@@همسة أمل ~

يا هلا يا هلا وأخيرًا حدًا عبّرني^^

جزاكِ اللهُ خيرًا()

إن شاءَ الله بنبدأ بكرة أنفاس معنا: )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفكرة رائعة بلا شك

وأظن أنها تحتاج لموضوع مستقل أفضل ..

بارك الله فيك ..

وأسأل الله البركة في الوقت ولعلي أتابع معكن إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×