اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد :

جئت اليوم لأحدثكِ لأتكلم معكِ لأسمع ما يدور في عقلكِ فها أنا معكِ ومن أنا ؟! أنا الأمة الفقيرة لربي

فقبل أن أستمع لأنين قلبكِ فإليكِ رسالة من قلبي إلى قلبكِ أحببت أن أكون سببا في رسم البسمة على وجهكِ بل أن ينبض بها قلبكِ فبسمتكِ

هي روح على روحي ولن أطيل عليكِ

حبيبتي في الله هل هذا الصوت الذي أسمعه صوتكِ ، هل هذا القلب الذي يئن قلبكِ ، هل هذا العقل الذي

جال وصال في ماضٍ وحاضرٍ عقلكِ أنتِ ، وكأني أراكِ نتتظرين أما أو أبا لترتمي في أحضانٍ من الحنان

وتبكي أهي أنتِ؟

أخيتي ما همكِ ما ألمكِ ما الذي ينقصكِ ؟

أخيتي ما الذي أنزل هذي الدرر من عيناكِ

لا لا لا تبكي ؟

حبيبتي أمرض ألم بكِ في صغر؟

أعز عليكِ فراق أحب الأهل والصحب؟

، أفطرت نفسكِ وعينكِ ترى فراق فلذة الكبد؟

، أجرحت نفسكِ من زوج لم يراقب الله في معاملتكِ وترككِ بعد عشرة وكأنكِ ما كنت؟

، أتنتظرين الزوج الصالح وبعد لم يأتِ؟

، أهي أذنك التي تشتاق لسماع كلمة أمي ولم ترزقي بعد بالولد؟

، فقدتي أي ما فقدتي

حبيبتي ألست أمة لله أنتي ؟؟؟؟؟

نعم وأنت التالية لكتاب الله في أطراف النهار وآناء الليل

إذن فهيا معي لكتاب الله نأتي

قال الله تعالى (إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ) (القمر : 49)

إذن لم تشغلي نفسك بما هو بقدر ربي أليس هو بالخير؟

أيترككِ لتهلكِ ؟

أأراد حرمانكِ ؟

لا والله إن ربي رحيم لطيف خبير

إذن ما ابتلاكِ بهذه المحنة إلا لمنحة أعدها لكِ

ولكن أخيتي إليك عتاب محبة في الله لكِ

أين كتاب ربكِ أريده دوما بين يديكِ بل ترددينه بلسانكِ بل ينبض به قلبكِ بل بكل هذا أريدكِ؟

أين آثار الوضوء على كل عضو من أعضاءك ؟

أين نور القيام بالليل على ها الوجه الطاهر المؤمن ؟

أين الاستغفار بالأسحار ؟

أين دعاءك بعد كل آذان ؟

أين مناجاة الرحمن؟

، فقد كنت دائما تبثين شكواكِ للحنان المنان

اعلمي حبيبتي لا للأصحاب ولا للأهل في ما تشكين من حل ،،،

إلى الله إلى الله إلى الله ففري

قال تعالى:

( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157( )

(البقرة :155-157)

إذن فلا حزن والله ربي

فإليه أفوض أمري

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،

 

صدقتِ الله أخيّة !

كيف لنا أن نحزن والله الكريم الحنان الرحيم هو ربنا وهو أرحم بنا من أمهاتنا

 

جزاك الله خيرًا يا حبيبة ولا حرمكِ أجر هذه الكلمات الطيبة ..

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

جزاك الله خيرا على كلماتك الطيبة , ولا حرمكِ أجرها..

 

 

:)

تم تعديل بواسطة amatolah04

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×