اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم

 

انا اختكم في الله ,الحمد لله رب العالمين على نعمه الكثيرة , انا اعاني من ان أنفي كبير ,وقد أثر هذا على نفسيتي جدا ,ليس اعتراضا على حكم الله ,بل الحمد لله ,ولكني اصبحت لا أحب مخالطة الناس ,مع ان وجهي جميل لست بشعة ولو ان انفي اصغر بقليل لكنت جميلة جدا والمشكلة انه عدا ان انه كبير ,فأرنبة الانف ظاهرة الى الامام ,مما يسبب لي احراج ,أشعر ان كل الناس تنظر الي باستغراب ,حتى في احد المرات وانا في المواصلات العامة قالت لي طفلة ,شكلك غريب ,انفك كبير جدا ,وقرات ان عمليات التجميل حرام ,الا لعيب ,فهل الانف الكبير يعد عيباً

 

يعرض عني كثير ن الخطاب بسبب هذا فكل صديقاتي تزوجن تقريبا ,مع ان منهن من لسن جميلات ايضا وانا فتاة مؤدبة ومثقفة ومتعلمة ,وعندما افكر في عملية التجميل وكم هي مكلفة ,أقول لنفسي الناس تموت جوعاً ,وانا اريد تصغير أنفي !! ,ولكن نفسيتي ايضا ساءت كثيرا ,

 

ماذا أفعل ,اصبحت لا ارغب في رؤية الناس ابداً ووأتجنب الحفلات وكل شيء ,فهل من اثم علي لو صغرته قليلا فقط لتحسين نفسيتي وثقتي بنفسي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،

 

حياك الله اختنا نور ، سعدنا بانضمامكِ إلينا

نسال الله أن تجدي معنا ما يسركِ

 

تفضلي هذه الإستشارة بارك الله فيكِ :

 

http://consult.islam...ails&id=2120852

 

 

 

السلام عليكم سادتي..

 

أنا فتاة في 17 من العمر، مشكلتي هي أن أنفي كبير، ليس كبيراً جداً لكنه يسبب لي الإحراج والضيق و عدم الرضى عن النفس، فهو طويل وعريض قليلا، لذا أتمنى أن تجدوا لي حلا لمعاناتي من دون جراحة أو ليزر.

 

وشكراً.

 

 

 

الإجابــة

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة/ هناء حفظها الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

 

فقد أصبح في الآونة الأخيرة هناك انشغال شديد جدًّا وسط الكثير من الفتيات حول المظهر، وليس أمرًا معيبًا أن تهتم الفتاة بمظهرها وبجمالها في حدود ما هو شرعي، فهذا من طبيعة المرأة، وكما قال الله تعالى: {أوَ مَن يُنشَّأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين} لكن التحديات التي أتت من الإعلام خاصة بعض المجلات النسائية وبعض القنوات الفضائية أثارت لدى الكثير من الفتيات وعززت الشعور بالبحث عن المثالية فيما يخص شكل الإنسان ومظهره.

 

الذي قصدت من هذه المقدمة البسيطة هو أن أوضح لك أنك لست الوحيدة التي تعانين من مشكلة قد تكون حقيقية وقد تكون غير حقيقية فيما يخص الشكل والمظهر.

 

الأمر الثاني: هنالك اختلاف كبير في أشكال الناس، لكن الشيء المؤكد أن الإنسان قد خلقه الله تعالى في أحسن تقويم، قال تعالى: {لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم}.

 

الأمر الثالث: أن محاولة تغيير خلق الله هو أمر بغيض وأمر غير صحيح، وحتى اللواتي حاولن إجراء بعض الجراحات التجميلية انتهى بهنَّ الأمر إلى نوع من المسخ المشوه لأجسادهنَّ وذاتهنَّ.

 

أريدك أيتها الابنة الفاضلة أن تستوعبي تمامًا هذه النقاط الثلاث، وإن شاء الله تكون مدخلاً لإقناعك، وأن تخوفك حول شكلك ومظهر أنفك ربما يكون هو فقط من النطاق الذي تجسّد وتكوّن لديك نتيجة للمؤثرات الخارجية التي تكلمنا عنها.

 

والأمر قد يصل لمرحلة الوسوسة، وهنالك علة مرضية تعرف بقبح الذات، أي أن الإنسان يتصور أنه قبيح أو مشوّه أو شيء من هذا القبيل، ويكون ليس هنالك أي أساس لهذا الأمر.

 

أنا أريدك أن لا تشغلي نفسك بهذا الموضوع تمامًا، وأن تتجاهلي الأمر تمامًا، ويمكنك أن تقابلي طبيباً من أطباء الأنف والأذن والحنجرة، بشرط أن يكون من الأطباء الثقات، مسلم، يخاف الله، ويراعي مرضاته.

 

فخذي رأي شخص مختص ثقة واستمعي لتوجيهاته، وبعد ذلك لا تبحثي أبدًا عن أي نصائح طبية أخرى أو التأثر بما يثار في الإعلام، واصرفي انتباهك ومهاراتك نحو ما هو أفضل لك، وذلك من خلال اكتساب العلم والمعرفة وتأكيد الذات وتطوير الذات، وتقوية الإيمان، وأن تكوني نافعة لنفسك ولغيرك، هذا هو الذي سوف يفيدك.

 

بارك الله فيك، وجزآك الله خيرًا، ونشكر لك التواصل مع إسلام ويب.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

http://consult.islamweb.net/consult/index.php?page=Details&id=2144662

 

 

 

السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته.

 

الأحبة الكرام، مشكلتي تكمن مع أنفي:

 

أنفي طويل، ومعوج بشكل غريب حيث أنه سبب لي السخرية، والتندر، ولفت النظر مع كل من رآني في أي مكان، وأيضا في جامعتي.

 

وسبب لي آلاما نفسية كثيرة جدا، ومنعني من الظهور في أماكن كثيرة، وأشعر أنه العائق الوحيد في حياتي، حيث أني أملك الكثير من المواهب والجراءة، ولكن هذا ما أوقفني، وأوقف حياتي بشكل بطيء، وأنا مازلت في مقتبل العمر.

 

فأنا محتار، هل أعمل له عملية تعديل، وتحسين، وهل ستنجح؟ وأنا أقطن في مدينة جدة حيث لا أعلم المستشفيات الجيدة في هذا المجال.

 

لذا أريد مشورتكم حفظكم الله من الناحية الشرعية، ومن الناحية الطبية، هل أعمل العملية أم لا؟ وهل هي مناسبة في هذا العمر؟ ولها تأثير على عظمة الأنف أم لا؟

 

جزيتم خيرا.

الإجابــة

 

بسم الله الرحمن الرحيم.

الأخ الفاضل/ براء .. حفظه الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

 

الشيء الوحيد الذي يحق للإنسان أن يخجل منه هو أن يكون مقصرا في حق الله سبحانه وتعالى، أو حق الناس المحيطين بنا، أو حتى حق أنفسنا، وهذه الحقوق الثلاثة حق الله، وحق الناس، وحق النفس هي التي تدعو للخجل، ومحاسبة النفس، والعودة إلى طريق الجادة عدا ذلك أخي الكريم براء لا يوجد هناك شيء يدعو للخجل أو الحرج.

 

والذي يسخر من الآخر؛ لأن أنفه طويل، أو أن عينه بها حول، أو أن رجله بها عرج لهو في ابتلاء، وإختبار عظيم، ولهو المفلس يوم القيامة كما قال المصطفى ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: هَلْ تَدْرُونَ مَنْ ‏الْمُفْلِسُ ؟ قَالُوا ‏: الْمُفْلِسُ فِينَا ، يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَنْ لَا دِرْهَمَ لَهُ وَلَا مَتَاعَ . قَالَ ‏: ‏إِنَّ الْمُفْلِسَ مِنْ أُمَّتِي مَنْ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِصِيَامٍ وَصَلَاةٍ وَزَكَاةٍ وَيَأْتِي قَدْ شَتَمَ عِرْضَ هَذَا ، وَقَذَفَ هَذَا ، وَأَكَلَ مَالَ هَذَا ، فَيُقْعَدُ ‏، ‏فَيَقْتَصُّ ‏‏هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ ، وَهَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ ، فَإِنْ فَنِيَتْ حَسَنَاتُهُ قَبْلَ أَنْ يَقْضِيَ مَا عَلَيْهِ مِنْ الْخَطَايَا أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ فَطُرِحَتْ عَلَيْهِ ثُمَّ طُرِحَ فِي النَّارِ .

 

وهذه الابتلاءات للتطهير، والتمحيص، وليس مصيدة لإيقاع الناس في المعصية، ثم في النار، ولكن تحذيرية مثل إشارة المرور، إذا سرت والإشارة حمراء، وكسرت الإشارة، فسوف تصطدم لا محالة، فهل جُعِلت إشارات المرور، لكي تصطدم السيارات ببعضها البعض أم لوصول كل إلى وجهته؟!

 

إذن الجنة والنار مقصد، والوصول لهما هدف، والوسيلة معروفة، ومدروسة وهي السير بحذر وعلم بمعالم الطريق الموصل إلى الجنة أو النار.

 

إذن ثق في نفسك، وفي قدراتك، وما وهبك الله من نعم، ولا تلتف إلى الساخرين، والمستهزئين؛ لأنهم زادك إلى الجنة إن شاء الله، وما قيل حتى الآن ليعالج نفسك مما لحق بها من أذى، ولتزيد ثقتك في نفسك، وفي خالقك فقد أعطانا الكثير، والكثير حتى إذا توهمنا أنه أخذ منا نجد أن في ذلك خير أيضا من غير أن نحتسب.

 

أما من الناحية الطبية إذا كان هذا الاعوجاج أدى إلى حاجز أنفي معوج، وضيق في جانب من الأنف، وشخير مزمن فلك أن تستشير طبيب أنف وأذن لكي يحدد لك طريقة حل المشكلة، أما إذا كان الموضوع فقط للمنظر، والشكل الخارجي فنصيحتي لك ألا تلتفت إلى هذا أو ذاك.

 

اطبع هذه المشورة، وأعطها لكل ساخر عله يتعظ، ويقلع عن إيذاء الآخرين بشيء ليس لهم فيه يد، ولا ينقص من أقدارهم في شيء، وقل لكل ساخر أن هذا الأنف أكثر شيء أعتز به؛ لأن الله هو الذي خلقه بهذه الصورة، وأنا أثق في خلق الله.

 

والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيراً كثيرا أختي أم عبد الله

لي سؤال اخر بارك الله فيكنّ ,,لن اعمل تجميل لانفي ان شاء الله ,,ولكن هل يعد من الاعتداء في الدعاء لو دعوت الله بأن يحسن لي مظهره؟!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمان الرحيم

أريدك ان تثقي بنفسك و ترضي بها كما هي و تذكري كم من محاسن أنت فيها وغيرك يتمنى وضعك ممن ابتلي في صحته أو تشوهات خلقية بارزة.

قولي لنفسك بأنك جميلة و هذه هي الحقيقة لأن الله خلقنا في أحسن صورة ، و دعك من الوساوس و الأوهام و لا تنظري لمن هو أعلى منك بل انظري الى من دونك فأنت والحمد لله مؤمنة راضية صابرة و محتسبة و لعل خيرا كثيرا ينتظرك لا تتوقعينه ، وعندما يكتب لك الله نصيبك في الزواج فسيكون من رجل يحبك لأخلاقك و أدبك وسيراك جميلة بعيونه هو و لست بحاجة الى عيون أخرى .

لذلك لا تبتئسي و ادعي الله أن يرزقك بمن هو أهل لك .

تم تعديل بواسطة أحبك يا جزائر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيك حبيبتي لثقتك فأخواتك بعد ربنا سبحانه وتعالى

 

والله يجازي الأخوات اللي عطوك نصايحهم وراي العلماء برضه

 

أنا هقولك على دعاء تقوليه

 

**اللهم إني أسألك بياض القلب....ونور الوجه**

 

أنا مش عارفة لو دعيت بالدعاء اللي قلتي ده يعتبر اعتداء ولا لأ؟؟؟

 

المهم هقولك كلمتين بس مش مختصرين هههههههههههههههه

 

حبيبتي...كم من بنت لو شفتي صورتها وبس..ممكن مش هتحبيها لأنك شفت الصورة وبس

 

بس البنت دي...لو قعدت معاها هتحبيها أكيد...لأنو البنت هي **أخلاقها وحياءها**

 

أنا شفت انك ذكرت حاجة عن الجواز...وبظن أنك خايفة منه أنفك كتيييييييير

 

هقولك قصتين

 

القصة الأولى لوحدة كان عندها 4 أخوة ماشاء الله...كلهم سبحان الله وسيمين عليها كتييييييييير ومع أنها البنت الوحيدة بينهم بس خلقة ربنا

 

المهم البنت دي..أنا متأكدة اللي كان عنها هو **الرضا**

 

فمرة كان واحد بيتبعها طول الطريق..لما تروح للمدرسة ولما ترجع

 

المهم كلمت أمها على اللي بتشوفه من الشاب ده كل يوم

 

واليوم اللي بعده...برضه وهي رايحة لمدرستها وهو بيلحقها...فأمها وقفته...ولما عرف انها والدتها قالها أنا بتبعها علشان أعرف عنها أي حاجة

بس هي مابترضى تكلمني وأنا عايز أتجوزها

 

تعرفي الام قالتله إيه؟؟؟؟

قالت**انت يابني ماشاء الله عليك..وسيم..بس مع أنه دي بنتي وبحبها بس مش جميلة**

 

فالشاب قالها...أنا حبيتها وعايز أتجوزها..ومابيشوف الإختلاف في الجمال اللي يبينهم

 

وسبحان الله خطبها وعيلته كانت فحانه بيها أوي أوي اوي ماشاء الله

والقصة دي لجارة وحدة بنعرفها كتيييييييييييييييير

 

القصة التانية دي بتشبهك شوية

 

البنت دي قصة انفها زي قصتك بالضبط...الكل بيبص ليه

وقالت أنو لو تقدملها واحد..فمش هتطلب أي حاجة كفاية أنو وافق يتجوزها

مع أنها جميلة ماشاء الله بس كان كل اهتمامها أنفها وبس

بس كان عندها قناعة وهي صغيرة..أنها ماتعملشي عملية تجميل علشان فكرت أنها لما توقف أمام الرحمان سبحانه وتعالى هتقولو إيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

**أنا آسفة غيرت من شكلي شوية...علشان ماكانشي عاجبني...سبحان الله**

 

المهم تقدمولها...وبيروحوا وهي بتدعي ربنا مايأستشي

فكيف هتيأس ومعاها واحد اسمه **الرحمان الرحيم لا إله إلا الله**

 

المهم تقدملها واحد ووافقت عليه..تعرفي لبقولها إيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

**أجمل حاجة فيك أنفك**

 

سبحان الله....في وحدة فليلة دخلها الكل على اساس بينصحوها بنتف حواجبها وهي رافضة..مع أنه حواجبها بظن كانت عريضة شوية ورفضت امتثلا لأمر الحبيب

لما دخلت على جوزها...قالها أجمل حاجة فيك يا أمل حواجبك القصة دي حكاها أحد الشيوخ

 

حبيبتي نور..اللي قصدته والهل ينور ويجعلك اسم على مسمى

انك مكن تتصدقي..ده من الحاجات لما تكرمي بها شخص تاني..وكانك بتكرمي بها نفسك

ادعي ربنا كتيييييييييييييييير...أنو ينورلك وشك في دعاء للحبيب صل الله عليه وسلم

**

gcl-048.jpg**

 

 

يعني عايزاك تكتري من الدعاء وده..وأنو سبحانه يرزقك براجل يحبك كحب سيدنا محمد صل الله عليه وسلم لأمنا خديجة رضي الله عنها ويقتدي بالحبيب صل الله عليه وسلم

 

مش ربنا اللي خلقك كده؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

يعني خلقك ومش عايز يجوزك ولا عايز يحمك من حاجة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

استغفر الله

 

ربنا سبحانه وتعالى...بيدينا وحنا بعيدين عنه كتيييييييييييير وهو اللي يذكرنا به سبحانه علشان يرجعنا ليه ونستلذ بالقرب منه

وفي الآخرة علشان يدخلنا جنته فلا إله إلا الله

 

حبيبتي اقرئي المواضيع دي...دي مواضيعي

 

مش افتخار بهم حاشا...بس بصراحة أنا بحبهم :))

 

ولو عايزة اي حاجة أخواتك معك الله يستجيبلك دعائك ياغالية

 

تلك هي ثقتي بربي

 

 

مسكينة ليس معها إلا الله

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@نور2

 

حبيبتي ياريت تردي علي في التحديثات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما هي التحديثات ؟

 

قرات كلامكم واستفدت ,الحمد لله حمدا كثيرا على نعمه سبحانه ,فأنا غارقة بها ,ولكن الاحراج الذي يتسبب به لي يضايقني ,أردت ان اعلم فقط هل يصح ان ادعو الله ان يصغر انفي ؟ام انه اعتداء في الدعاء

 

ادعولي يستجيب الله أدعيتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@نور2

 

حبيبتي روحي للصفحة الشخصية بتاعتك وهتلاق ي حاجة مكتوب فيها **جديد الفعاليات**

 

لما تدخلي هتشوفي كتبتلك إيه

 

بإذن الله هبحتلك عن فتاوى بتخص الإعتداء في الدعاء ولو ما لقيتشي فتوى هبعتها لشيخ والله يرزقك فرحة كبييييييييييييييرة يارب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×