اذهبي الى المحتوى
المشتاقة لرؤية الله

أتراه قد نضب نبع الحنين ؟!

المشاركات التي تم ترشيحها

قلّت الرّسائل بيننا .. أتراه قد نضب نبع الحنين ؟! تتحوّل اللحظات إلى حجارة، تتشابكُ وتمتدُّ، فتكوّنُ سوراً ضخماً قد نُقشت على كلّ ناحية منه بعض الذكريات القديمة التي ما عادت تُقرأ إذ تراكم عليها غبارُ السنين .. !!

 

ويأتيني صوتها عبر الأثيرِ؛ يطوي بُعد المكان من السّماعة يتسللُ شعاعٌ دافئ، ونورٌ ممتدٌّ ساطعٌ يسرقُ روحي إليه .. من قالَ بأنّ الشمس لا يمكنها العبور عبر أسلاك الهاتف؟ ومن قال بأنّ حبال الودّ يقطعها بُعد المكان ؟!

 

هاهي تُثبتُ لي بدليلٍ دامغٍ أنّ الدّنيا ما تزال بخير وبأنّ الوفاء موجودٌ وإن توارى عن ناظري لوهلة، أو أحجم يوماً عن الكلام.. كان عليَّ أن أدرك وحدي رفعةَ القلوب العامرة أنساً.. حين تربطها لحظة إيمانٍ، فإنها لا تنفكُّ تنبعُ خيراً، وتصدّرهُ إلى كلِّ القلوب ..

 

هل بارك الله لحظةَ لقائنا.. يوم ألقينا حُطام الدنيا في جُبٍّ عميق، والتقينا وفي سواد عيوننا تلمع نجماتٌ تحكي تاريخَ ولادة العزيمة، يومها كان صراخها عذباً قويّاً يحطم جدران الجليد .. وحين سقيناها حب الإله فأشرقت، واشتدَّ عودها، ولحظة أمسكنا يديها الصغيرتين فمشت خطواتها الأولى السّعيدة، ورعيناها بزهو تنمو وتشبّ وتقوى، فيكبر معها رباطنا ويتوثّق ..

 

أتراه كان حلماً جميلاً، أم حقيقةً تبيّنّاها بعد عبورِ الزّمان .. قطار الأيامِ يعبر بنا سريعاً، كلّ واحدةٍ منّا نحو وجهتها .. ننظر عبر زجاج النّافذة فنلمحها، خضراء قويّة ضخمة، راسخة رغم قسوة الظروف .. يُدهشنا منظرها، ونتوقف .. نختارها محطة نتوقفُ في أفيائها .. ونتساءل .. هل شقّت نبتةُ الحبّ طريقها عبر قسوة الصّخور؛ من ظلمات الأرضِ اتخذت مسارها تجاه النور.. فتكونت شجرةُ الإخاءِ باسقةً خضراء قويّة ممتدّة الجذور ؟! ماذا لو أننا قد تعهّدناها رعايةً وحباً ؟! هل ترانا قد بخلنا على الأرضِ باخضرارِ القلوب ؟ أما تعبنا بعد من موجة التصحّر؟ أم ترانا ألفنا الجفاف، وأصبحنا كما الصّبّار .. وقنعنا بأن نبرز الشّوك ونخفي الرِّوى ..

 

أجل يا صديقة العمرِ .. ما كان بيننا أغلى من أن يضيع .. تعالي فتّشي قلبي .. تجدين روحك في الشّغاف .. وإن سألت عنّي سويعات الصّفاء .. ستنثرُ في طريقك كلَّ حين أطيب الودّ .. وطُهراً كحبّات الندى، وزهرِ الياسمين .

 

حين يصفو الحب لـ نور الجندلي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم اجمعنا بالحب فى الله

 

حتى نستظل بظل رب العالمين ..يوم لاظل إلا ظله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×