اذهبي الى المحتوى
جمانة راجح

← ( " صفحة المشاركات " لمسابقة خربشات في فنون البر )←

المشاركات التي تم ترشيحها

جزاكِ الله خيرًا =1

post-642081-0-30249500-1394786687.png

-8-

بطاقة من صنع يدي

من بين العادات الدخيلة على مجتمعاتنا الاسلامية هي ما يسمى عيد الام

وكانه كل ما تستحقه منا هده الام المسكينة

هو ان نتدكرها مرة في السنة

لا و الف لا..

نحن المسلمون عيدنا لامنا كل يوم ..

برنا بها يلازمنا ما حيينا

ولتكسير هده البدع الباطلة فكرت في ان اجمع بناتي ولو مرة كل شهر

لكي نصنع لامي بطاقات جميلة

post-642081-0-14914600-1394786538.jpgpost-642081-0-77512700-1394786550.jpg

post-642081-0-52822100-1394786553.jpgpost-642081-0-71886400-1394786570_thumb.jpg

والبنات عموما يحبن هده الامور فاكيد انهن سيبدعن في ادخال السرور لقلب جدتهما

بارك الله فبكن يا غاليات

post-642081-0-47976300-1394786669.png

post-642081-0-79892200-1394786695.png

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = 1

post-642081-0-85058100-1394789905.png

 

-9-

برنامج سنوي للوالدين

 

ما بين الامور التي اغبط فيها الاخوات الغير متزوجات

هو انهن لا زالت لديهن الفرصة لبر والديهن بشكل يومي

سبحان الله..كم اتحسر على ايام مضت كنت بجانب والدي الحبيبين

 

 

ولم اكن اهتم بهما كما ينبغي على الاخت المسلمة ان تفعل

 

لدلك ادعوكن يا اخواتي ان تغتنمن هدا الحظ العظيم الدي لديكن قبل ان تغادرن بيت الوالدين

ولدلك ففكرتي التالية لاخواتي المتزوجات هي

ان تجلسن مع ازواجكن و تحددن معهم برنامجا سنويا للام و الاب

مثلا ان تخصصن زيارة كل شهر لغرض معين

شهر يناير تنظيف منزلهما

شهر فبراير استضافة الاخوات على شرف امي..

 

وبالنسبة للبرامج الاسبوعية يكون فيها مثلا

 

يوم كل اسبوعين او كل اسبوع لتحفيظهما ما تيسر من كتاب الله

وهكدا..والاجمل هو ان تعن اخواتي ازواجكن للبر بابائهم

فيكون برنامج لوالديك و برنامج لوالديه

وهكدا تتعاونون على البر و التقوى

اعانكن الله لما يحبه و يرضاه

 

post-642081-0-95904300-1394789962.png

post-642081-0-82243800-1394789912.png

تم تعديل بواسطة مـ أم الزهراء ــرام
  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = 1

علمـــي أبنائك بر الوالدين { أفــكار متجددة }

بســـــم الله الـــرحمن الرحيـــــــــــــــــم almuhands_1312218343_600.gif

 

الســــــــلام عليــــــكم ورحمـــــة الله وبركاتــــــه

 

 

ـ من منا لا يتمنى بأن يرزقه الله تعالى إبنا بار يحسن إليه ويرحمه في الدنيا ... ويدعو له بالمغفره ويتصدق عنه بعد مماته !! ... فيرفعه

الله درجات كلما استغفر له ..لقول نبينا محمد ـ صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه اجميعن ـ ( إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة

جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له )

فيسعد في الدارين بما زرع في ابنه منذ الصغر فيجنى ثمارها عند الكبر وبعد

الموت .. فشكري الله اختي على هذه النعمه الكبيره .. باب من

ابواب العمل الصالحه يظل مفتوح لك حتى بعد موتك !! .. انها رحمه من رب العالمين

لمن احسن استغالها واحسن إليها ... ولكن

 

كيف تبقي هذا الباب مفتوح ؟! ..

 

كيف تحسن استغلال هذه النعمة ؟! ..

 

اختي الكريمة إذ كنت مصره على إبقى هذا الباب مفتوح .. فما عليك الا متااابعتني

الفــكــــــــــــــرة الاولــــــــى

أظهري حبـــك لوالدتك امـــام أبنائك .. وقبليها على رأســـها .. وأطلبي من أبنائك تقبليها

ايضا .. واذكــــري لهم أمــــام والدتــــك فضلها علـــيك و واجـــبك عليـــها ... وادعي لها واطلبي

من أبناءك ترديد الدعاء خلفك... وافعلي مع والدك بالمثل

أتصلي بوالدتك و والدك دائما .. وأطلبي من أبنائك مكالمتهم و السؤال عن

أحوالهم ..

احرصي على زرع الرحمه بكبار السن في قلوب أبنائك .. وعلميهم الدعاء

لهم بالخير و المغفره ..

ذكري ابنائك بشراء الهدايه للجد و الجدة في المناسبات .. وتقدميها إليهم

نتـــــــائج هذه الفكــــــــــــــرة

أن تــكوني قدوة لأبنائك .. بتقديم درس عملي في بر الوالدين وذكر فضلهم عليك..

ما تربي أبنـــــــائك عليه اليوم من خير ... سيكون لك عند الكبر منه نصيـــــــــب ...

سيــزيد حـــب والديك لكِ ولأبنــــائك .

والأفــــــــــكار قادمة إن شــــــــاء الله ... فلا تبخلن علينا اخواتي بأفكاركن ......................

تم تعديل بواسطة مـ أم الزهراء ــرام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = 1

post-642081-0-76501000-1394831034.png

-10-

زيارة بيت الله الحرام

اي والدين في هده الدنيا ادا طرح عليهما السؤال التالي:مادا تتمنون?

سيكون الجواب:زيارة بيت الله الحرام.

فالبنسبة للاخوات الميسورات الحال ستكون افضل هدية يقدمنها لوالديهما اعانتهما على اداء مناسك الحج

او العمرة

والله ولي التوفيق

post-642081-0-32228700-1394831053.png

post-642081-0-53237300-1394831039.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = 1

post-642081-0-31212500-1394831377.png

-11-

 

حافظي على رعايتهما الصحية

 

وادرجي اختي هدا الامر في برنامجك

 

خديهما مرة كل ستة اشهر عند الطبيب من اجل الفحص الشامل للاطمئنان

على صحتهما

فكم و كم من مرة اخدانا عند الدكتور في صغرنا

وسهرا على صحتنا

post-642081-0-39995000-1394831357.png

post-642081-0-07306900-1394831381.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا =1

post-642081-0-39748600-1394831905.png

-12-

ساعديهما على اتباع الحمية

ادا كانا الوالدين او احدهما مريض بداء السكري او بالسمنة او

غيرهما من الامراض التي تستلزم اتباع حمية غدائية

فحاولي اختي مساعدتهما على دلك لان الحمية امر صعب خصوصا في

بدايته و يستلزم متابعة

اتصلي بهما للسؤال عنهما و للاطمئنان ان كانا يتبعانها

بشكل منضم

وعند زيارتهما خدي معك منتجات خالية الدسم

ولا باس ان تطلبي خصيصا لهما حلويات خالية من السكر

والله ولي التوفيق

post-642081-0-90980000-1394831933.png

post-642081-0-05796600-1394831909.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا =1

post-642081-0-83844500-1394832873.png

-13-

اخدهما 30 دقيقة للمشي

اخياتي سواء كان الوالدين مرضى ام لم يكونا

خديهما - عند زيارتك لهما-في خرجة مشيا على الاقدام

اقلها ثلاثون دقيقة ودلك حفاظا على سلامة قلبهما

حتى يتعودا فيلتزمان بها بشكل يومي

والله ولي التوفيق

post-642081-0-70702300-1394832838.png

post-642081-0-49123500-1394832877.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = 1

الفــكـــــرة الـــثانيـــة : صنــــــــدوق الصـــدقـــات

قومي بشراء صندوق لجمع النـــــــقود .. وضعيه في غرفة الجــــلوس .. سيكون هــــــــذا الصندوق

لجمـــــــع الصدقات من عائلتك ...

فأحرصي على اخبار ابنائك عن والديك وعن أجدادهم ,, وعلميهم

 

انه من واجبها التصدق عنهم .. لانه في ذلك خير لهم ولك .. .. ثم قومي امام ابنائك بوضع النقود في صندوق الصدقات وانوي انها صدقه .. بعدها وزعي على أبنائك

بعض النقود ولو القليل منها .. لكي يتصدوقوا عن أجدادهم ويدعوا لهم ....

 

احرصي على هذه العــــادة وازرعي حب التصدق في قلوب أبنائك ..

 

واذكري لهم قصص من السلف الصالح .. والانترنت مليئه بهذه القصص

وذكريهم بفضل الصدقات .. واخبريهم عن الجنة و وصفها ...

 

لا ترغمي طفلك أو تجبريه على الصدقة . .. بل حببي له هذا العمل الصالحه

واحرصى على ابعاد الغضب و الصراخ و جميع هذه المشاعر السلبيه أنثاء هذه

الجلسات... حتى لا يكرهها ..

 

أمـــا نتـــــــائج هذه الفكــــــــــــــرة كالتــــــــــالي :

 

تربية الابنـــــــــاء منـــــذ الصغر على الصدقة .. فتصبح الصدقة عادة محببه لقلوب أبنائك

 

كسب أجرالصدقة عنهم .. وتعويد الابناء التصدق

... فيكون لكي نصيب من هذه الصدقات .. بعد الموت .. فتضمني ابقاء باب العمل

الصالح مفتوح مدام أبنائك مستمرين في هذه الواجب .....

 

وتذكري اختي ان الصدقة تمنع حدوث المصائب .. فمن الأحاديث الدالة على ذلك قوله صلى الله عليه

وسلم : "صنائع المعروف تقي مصارع السوء والآفات والهلكات" وقــوله ـ سبحانه

ـ: {إن المسلمـــين والمسـلـمـــات... والمتصـدقــين والمتصدقــات... أعد الله لهـــم

مغفــرة وأجــرا عظيما {الأحــــزاب: 35}

تم تعديل بواسطة مـ أم الزهراء ــرام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اليكم هذه القصه الرائعه للعبره

(متى تشتري لي بطاطس ؟ )

طبيبة في إحدى المستشفيات تقول :

 

دخلت علي في العيادة عجوز في الستينات بصحبة ابنها الثلاثيني ..

لاحظت حرصه الزائد عليها ؛ فهو يمسك يدها ، و يصلح لها عباءتها ، ويمد لها الأكل والماء ..

بعد سؤالي عن المشكلة الصحية وطلب الفحوصات ..

سألته عن حالتها العقلية لأن تصرفاتها لم تكن موزونة ولا ردودها على أسئلتي ؟..

فقال : إنها متخلفة عقليا منذ الولادة ..

 

تملكني الفضول فسألته : فمن يرعاها ؟.

قال : أنا ! ..

قلت : والنعم ؛ ولكن من يهتم بنظافة ملابسها وبدنها ؟!.

قال : أنا ادخلها الحمام ، وأحضر ملابسها ، وأنتظرها إلى أن تنتهي وأصفف ملابسها في الدولاب ، وأضع المتسخ في الغسيل ، أاشتري لها الناقص من الملابس .

قلت : ولمَ لا تحضر لها خادمة ؟! .

قال : لأن أمي مسكينة مثل الطفل لا تشتكي وأخاف أن تؤذيها الشغالة ..

 

اندهشت من كلامه ومقدار بره ، وقلت : وهل أنت متزوج ؟.

قال : نعم الحمد لله ؛ ولدي أطفال ..

قلت : إذن زوجتك ترعى أمك ؟..

قال : هي ما تقصر ، فهي تطهو الطعام ، وتقدمه لها ، وقد أحضرت لزوجتي خادمة حتى تعينها .. ولكن أنا أحرص أن آكل معها حتى أطمئن علشان السكر !..

 

زاد إعجابي ومسكت دمعتي ! واختلست نظرة إلى أظافرها فرأيتها قصيرة ونظيفة .. قلت : أظافرها ؟! .

قال : قلت لك يا دكتورة هي مسكينة .. طبعا أنا..

 

نظرت الأم له وقالت : متى تشتري لي بطاطس ؟ .

قال : أبشري .. ألحين أوديك البقالة !.. فرحت الأم فرحا شديدا ، وقامت تقفز وتقول : الحين الحين .

التفت الإبن وقال : والله إني أفرح لفرحتها أكثر من فرحة عيالي الصغار ..

 

أوهمته أني أكتب في الملف حتى ما يتبين أني متأثرة ! .. سألته : هل عندها غيرك ؟.

قال : أنا وحيدها لأن الوالد طلقها بعد شهر .

قلت : أجل رباك أبوك ؟.

قال : لا ؛ جدتي كانت ترعاني وترعاها ، وتوفيت رحمها الله ، وعمري عشر سنوات .

قلت : هل رعتك أمك في مرضك أو تذكر أنها اهتمت فيك ؟ ، أو فرحت لفرحك أو حزنت لحزنك ؟.

قال : دكتورة أمي مسكينة .. طول عمري ؛ من عمري عشر سنين وأنا شايل همها وأخاف عليها وأرعاها .

 

كتبت الوصفة وشرحت له الدواء ..

 

أمسك يد أمه ؛ وقال : ألآن نذهب للبقالة ..

قالت : لا .. نروح مكة !..

تعجبتُ .. وقلت لها : لماذا تريد مكة ؟.

قالت : أريد أن أركب الطائرة ! .

قلت له : هي ما عليها حرج لو لم تعتمر .. لماذا تذهب بها وتضيق على نفسك ؟.

قال : يمكن الفرحة اللي تفرحها إذا ذهبت بها أكثر أجر عند رب العالمين من عمرتي بدونها .

 

خرجوا من العيادة ، وأقفلت الباب ، وقلت للممرضة : أحتاج للراحة ، بكيت من كل قلبي وقلت في نفسي هذا وهي لم تكن له أما فقط .. حملت وولدت ، لم تربي ، لم تسهر الليالي ، لم تمرض ، لم تدرس ، لم تتألم لألمه ، لم تبكي لبكائه ، لم يجافيها النوم خوفا عليه .. لم ولم ولم .. ومع كل ذلك كل هذا البر !!.

 

تذكرت أمي وقارنت حالي بحاله .. فكرت بأبنائي .. هل سأجد ربع هذا البر ؟.

 

مسحت دموعي وأكملت عيادتي وفي القلب غصة ..

 

قال تعالى في سورة الإسراء ( وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ).

 

اللهم ارزقنا بر والدينا وأبناءنا .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = مكرره

أفكار في البر ..........

 

خذيهما في رحلة برية

 

 

قد يناسب أن تطلبي من والديك أن تأخذيهما معك إلى رحلة برية ... تأخذيهما إلى مكان جميل وممتع ... إلى روضة من الرياض الجميلة

...

 

تطلب منهما أن لا يحضرا شيئا ... عدا أغراضهما الخاصة

.

 

تحضري أنت جميع احتياجات الرحلة ... وتخبريهما بذلك ... فتقول : لا أريد إلا أن أدخل السرور عليكما ... أريد أن أوسع صدوركما ... أريد إيناسكما ... إلخ

.

 

وتحرصي على إحضار ما يحبون من المأكولات ... قهوة ، حنيني ، معصوب ، عصيدة ، مشغوفة :) ، دغابيس :) ، كشري :) ، ملوخية بالأرنب

:) .

 

 

ثم تجعلهما على راحتهما في البر ... وتخدمهما في كل مايريدون ... تسخن لهما الماء ، تصلح لهما الفطور أو الغداء ..إهدائهما الجوارب أو الغطاء أو القفازين أو البشت أو غطاء الرأس ... وتلبسهما إياه

...

 

أحضري لهما المقاعد والمتاكئ ... وإن كانا يرغبان الكراسي ...

 

 

ثم تمشي وإياهما في الصحراء ... فتفتح معهما الموضوعات التي يحبونها ... كيف كانوا في السابق ؟... كيف تم زواجهما ؟... كيف كانت ولادتك إخوانك ؟... وأي الولادات أشد من بين إخوانك ؟ ... ما أحب البلاد إليكما ؟... ما أحب الأكلات إليكما ؟... مواقف محرجة ... مواقف مضحكة ... مواقف محزنة

...

 

إلعب معهما لعبا مناسبة ... لعبة الحروف مثلا ... تذكري مدينة ... ثم يذكر والدك مدينة حسب آخر حرف من مدينتك ... ثم تذكري والدتك مدينة حسب آخر حرف من مدينة والدك ... وهكذا

.

 

 

أرّخ هذه الرحلة البرية ... واجعلها من أجمل الأيام التي قضيتها مع والديك ... ثم اطلب منهما تكرارها

.

أسأل الله أن يعيننا إلى بر والدينا ... ورضاهما عنا .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = 1

post-642081-0-92378400-1394916068.png

-14-

التسوق مع امي و لامي

امنا مهما كبرت تبقى انثى

والانثى من طبعها تحب التسوق و الاعتناء بنفسها

لدلك من فترة لفترة علينا الخروج مع امهاتنا للتسوق معا

ونشتري لهن اغراض حسب استطاعتنا

وعند الانتهاء من التسوق لا باس باخدها عند الكوافير

للاعتناء بشعرها

اللهم احفظ لنا امهاتنا وابائنا

وارزقهم حسن الخاتمة

post-642081-0-49554700-1394916038.png

post-642081-0-48126700-1394916072.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = 1

الأم

انا بعيدةعن امي في مدينة ثانية

smile27.gifلكني ماأنسى امي دايمن بقلبيsmile12.gif

 

ياسوئتاه والله اني اشوف بعيني البنات لاهيات والام لحالها طول اليوم بغرفتها أو بالمطبخ توسع صدرها بالشغل والكل لاهي و رأسه باللاب توب والبلاكبيري لماذا يعني لأنها كبيره والله ما نفقدها إلا إذا راحت وفضى مكانها و نقول ياليت ترجع......

الله يخليكم امهاتنا بحاجتنا وانا والله ماازكي نفسي بالعكس مقصره كثير واحاول اهتم وابرها لكن وين ووين لكن افضل من الاهمال الكلي....

 

 

إذا كانت عندكم مناسبه اهتمي فيها اول وحده ساعديها باللبس وعطريها و حتى لو عجوزه عادي ان شاءالله وشوفي اذا دلعتي امك وأحسستيها انها حلوه وأنها كباقي النساء انا احط لامي بودره خفيفه واكحلها واحطلها روج زهري مايبان والله لو تعرفوا الفرحه تنبسط وتصير فرشة بتطير بالفرحة ............

... اياك تروحين السوق وماتجيبين لها شئ بيدك لو بعشره درهم المهم تذكريها انا اتي لامي محفظه واحيانا شيله والله ماتكلفني مجايبها 20 و30 درهم لكن أجرها عظيم............

 

.... تصدقي عنها بالسر لو بدرهم انويه لها وبصحتها وطولة عمرها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = 4

13- المشاورة : شاورهما في قراراتك الكبيرة مثل شراء بيت أو سيارة أو سفر وكذلك الصغيرة مثل شراء ثوب أو تحضير وجبة أو شراء هدية لصديق فالمشاورة تشعرهما بأهميتهما.

 

14- الحنان : كن حنونا معهما خاصة اذا كانا كبيرين في السن، واذا تصرفت تصرفا أغضبهما فعجل في طلب رضاهما

 

15- التكنولوجيا : اكتب تغريدة على التويتر من كلامهما أو انشر صورة لوجبة طبختها والدتك أو زرع زرعه والدك واقرأ عليهما تعليقات وتفاعل أصدقائك فإنهما سيسعدان كثيرا بتفاعل الناس معهما

 

16--الإخلاص :

وهذه النقطة قد تخفى على كثير من الناس ، فيعمل أعمالا كثيرة لا يراعي فيها جانب الإخلاص فيفوت عليه خيرا كثيرا ، ومن الأعمال التي لا بد فيها استحضار النية بر الوالدين ، فبعض الناس يؤدي متطلبات والديه بحكم أنه هو القريب منهما ، أو أنه يريد مديح فلان وعلان ، وهذه مشكلة فلا بد من تصحيح النية وتجديدها في كل عمل

 

17-في سجودك وأنت معفر وجهك للجبار جلا في علاه ادع من قلبك أن الله يمن عليك بالتوفيق: اللهم وفقني لبر والديَ، فكم من مخذول خذله الله فترك بر والديه.

 

18- في وجودك معهما في البيت ألف بين قلبيهما ، وزدهما حبا في بعضهما ، فقد ينزع الشيطان بينهم ، فأعد المياه إلى مجاريها وأعلم أنك تصلح نفسك قبل إصلاح أسرتك .

 

19- أكثر من مدحهما واستعمل قلمك إن كنت أديبا و لسانك إن كنت فصيحا، وأنشر فضلهم في كل مجلس ومقعد.

 

20- احفظ القرآن الكريم ، ففي حفظه رفعة لوالديك في الدنيا والآخرة ، وشفاعة لهما في يوم القيامة ، وإلباسا لهما تاج الوقار أمام الخلائق ( تفكر في ذاك الموقف ما أجمل أن تكرم والديك يوم تبيض وجوه وتسود وجوه )

 

21- اسبق والديك في كل ما يتمناه أو يشتهيانه ، فعندما يلمحان بشيء يحبانه فاسبق تفكيرهما من خيال إلى واقع بإحضارك للشيء الذي يشتهيانه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = 3

post-642081-0-02133600-1395088458.png

-15-

النوم في حضن امي

بالنسبة لاخواتي المتزوجات

اطلبن الادن من ازواجكن للمبيت ليلة عند والديكم

وكم سيكون جميلا ان تطلبي اختي من امك ان تنامي في حضنها

لتحس هي وانت معها بدلك الدفئ و الحنان و الحب الدي كان له طعم اخر في الصغر

تدكرا معا تلك الايام الجميلة

وتحدثا عن تلك الدكريات التي لا تنسى

بحلوها و مرها..

 

-16-

زوجي و ابي

 

اختي الغالية

ادا كان زوجك من النوع المتفهم و اللين

اطلبي منه يوما ان يزور والدك ويعرض عليه ان يخرج معه

وياخده الى احب الاماكن عند والدك

ويدهبا الى المسجد معا

او ان يزور معه احد اصدقاء والدك المقربين

فزوجك بمثابة ابنه

خصوصا ادا كان ابوك ليس له اولاد دكور

 

-17-

فكرة مبتكرة من صنع يدك

اليك اختي هده الفكرة التي ارجو ان تنال اعجابك

وانا اقول دائما ان الاشياء التي يصنعها المرء بيديه تكون لها قيمة معنوية عظيمة ولو بسيطة

خطرت لي هده الفكرة التي يستعمل فيها غشء الكوز بعد افراغه من الداخل

وملاه بورقة تكتب فيها رسالة قصيرة معبرة او اية قرانية عن بر الوالدين او حكمة..

ثم نحكم اغلاقها باللاصق

نصنع عددا كبيرا ثم نجتمع مع الابناء و الوالدين

وكل واحد سيقرا ما وجد من كلام جميل

واعتدر اخواتي عن ضعف الاضاءة في الصور

post-642081-0-99247800-1395088643.jpg

post-642081-0-12867400-1395088540.jpg

post-642081-0-44510900-1395088557.jpg

post-642081-0-92351300-1395088574.jpg

post-642081-0-06578300-1395088591.jpg

post-642081-0-72790200-1395088474.png

post-642081-0-55804600-1395088461.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = 3

post-642081-0-28744000-1395089391.png

-18-

اشتري لهما جهازmp3

او mp5 و حملي لهما سور القران الكريم والادعية

وبعض الادكار مثل ادكار الصباح و المساء

فيستمعان متى شاءا خصوصا عند النوم

 

-19-

وقف لله..

اشتري مصحفين

واحد للوالد و الاخر للوالدة

وقولي لهما ان ياخدانهما بانفسهما الى المسجد

وان يجعلانهما وقفا لله

فيكونان صدقة جارية حتى بعد موتهما

 

-20-

مكسرات..ميم يم

post-642081-0-64495200-1395089442.jpg

لا ادري لمادا الناس الكبار في السن عموما يحبون المكسرات

لدلك متى زرت والديك خدي لهما معك انواع مختلفة من المكسرات

واجلسوا مع بعض عند اكلها

 

-21-

عامليهما بقمة الاحترام..

اختي الحبيبة..دائما اظهري الاحترام في تصرفاتك مع والديك

فمثلا لا تاكلي ابدا قبلهما وبيني لهما دلك ليشعران به

لا تمشي ابدا امامهما بل خلفهما او بجانبهما

وخاطبيهما بكل ادب و احترام وتقدير

ولاشك ان ابنائك بادن الله سيتعاملون معك بالمثل

post-642081-0-29456100-1395089435.png

post-642081-0-19932400-1395089395.png

تم تعديل بواسطة مـ أم الزهراء ــرام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحمدلله .. الله يطمئن قلبكِ عليهما

ولا يحرمكِ منهما

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا موجز قصتي:

يعني الإنسان لازم يتحرم من الوالدين علشان يعرف قيمتهما.

أنا حرمت من رؤيت أهلي فوق 3 سنوات لخلاف مع زوجي

فمنعني منعا قاطعا ألااا أراهم لا يأتون عندي ولا أذهب ولا

حتى اتصال ،يارب ما أكون عققتهم في هذا.

لكن تخفي عن زوجي أتصل بهم عملت رقم خاص يتصلون

فيه وأتصل منو أطمن عليهم وهم كذلك يتطمأنون عني بالهاتف

فقط .

ولله الحمد ذهبت هذا الشهر لرؤيتهم،مرتين.اللهم لك الحمد والشكر

وفي غضون تلك الظروف كتبت عدت خواطر تعبر عن ألمي

ولم أنسى أبي فكانت له هذه الخاطرة، قرأتها له هاتفيا ففرح

كثيرا أحسست الفرحة في نبرة صوته

ظنا منه أني مشتاقة لأمي فقط لتحدثي معها كثيرا

إشتقت لك ......

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = 2

القيام للوالدين

 

 

عن عائشة رضي الله عنها قالت : ما رأيت أحدا أشبه سمتا ولا هديا برسول الله صلى الله عليه وسلم من فاطمة رضي الله عنها بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالت : وكانت إذا دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم قام إليها فقبلها وأجلسها في مجلسه ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل عليها قامت من مجلسها فقبلته وأجلسته في مجلسها " النسائي " . قال حسان رضي الله عنه عند رؤية رسول الله صلى الله عليه وسلم

قيامي للعزيز علي حق وترك الحق ما لا يستقيم

فهل أحد له عقل ولب ومعرفة يراك ولا يقوم ؟

من البر صلة أصدقاء الوالدين

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه :أن رجلا من الأعراب لقيه بطريق مكة فسلم عليه عبد الله بن عمر وحمله على حمار كان يركبه وأعطاه عمامة كانت على رأسه . قال ابن دينار :فقلنا له ، أصلحك الله إنهم الأعراب وهم يرضون باليسير ، فقال عبد الله بن عمر : إن أبا هذا كان ودا لعمر بن الخطاب ، وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إن أبر البر صلة الولد أهل ود أبيه " وفي رواية " إن أبر البر صلة الرجل أهل ود أبيه من بعد أن يولى : مسلم "

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = 1

الوصية للوالدين

الوصية حيث يقول تعالى: "كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيراً الوصية للوالدين وللأقربين بالمعروف حقاً على المتقين"(4).

 

فالوصية حق على أخت مؤمنة وأول ما تؤدى للوالدين بحسب البيان القراني، وذلك للدلالة على أهمية بر الوالدين ووصلهما على الإنسان في حال حياته وبعد مماته من خلال التركة المادية من أموال وأرزاق، كما لا تبخلي عليهما بالنصيحة والإرشاد إلى ما فيه صلاحهما، ولا تنسي طلب السماح منهما لتقصيرك تجاههما في الحياة الدنيا.

تم تعديل بواسطة مـ أم الزهراء ــرام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = 1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماذا كنا نقول عندما تتشدد أمهاتنا معنا في الصغر أو أبانا

نصفهم بعدم حبهم لنا أليس كذلك؟؟؟

والآن أخبروني بالله عليكم كيف كان تصرفكم مع أبنائكم في نفس

المواقف ؟؟؟

هل كانت تشدد أم لين وتهاون؟؟

إذا ماأجملها من جلسة وأنت في حديث سلس وجميل لتبين للوالدين

أنك عرفت أخيرا وفهمت مواقفهما وأدركت معاملتهما أنها كانت خوفا

عليك وأنك على نفس المنهج مع أطفالك.

وأنت تخبرهم ركز على تعابير وجهيهما،سترى ضحكة وسرور لايوصفان.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هذه لك ياخيوط

 

ولولا مصائب الدنيا مع الاحتساب لوردنا القيامة مفاليس كما قال أحد السلف.

ثمانية لا بـد منها على الفتى *** ولا بد أن تجري عليه الثمانية

سرور وهم, واجتماع وفرقة *** وعسر ويسر, ثم سقم وعافية

 

 

لنعلم يا أختي" أن الله يأجر المؤمن على كل صغيرة و كبيرة في هذه الحياة حتى الشوكة يشاكها المسلم يؤجر عليها.

عن عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: قال صلى الله عليه وسلم:

{ما من مصيبة تصيب المسلم إلا كفر الله بها عنه حتى الشوكة يشاكها} رواه البخاري .

 

وعن أبي سعيد الخدري وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

" ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه " رواه البخاري ..

 

أختي يقول الله تعالى في كتابه الكريم:

 

(أمَّن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلُكم خلفاء الأرض أإله مع الله قليلا ما تذَكَّرون). {النمل 62}.

 

ويقول تعالى عن الدعاء:

 

( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون).{البقرة 186}.

 

ويقول النبي صلى الله عليه وسلم :

 

(الدعاء هو العبادة).

 

ثم قرأ: (وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين) غافر60.

رواه أبو داود والترمذي. بإسناد حسن صحيح

فالحمد لله على رئيتك لأهلك فقد فرحت كثييييييييييييييييرا و الله يشهد

ولقد درفت عيني عندما عرفت أنكي لم تريهما 3سنوات

لأنني عندما لاأرى والدي شهرين أو ثلاثة أشهر أكاد أنفجر

فالحمد و الشكر لله سبحانه الذي لم يحرمكي من رئية أهلك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أريد أن أخبركم شيئا حدث بين حماة وابنها وزوجته

هي السيدة العجوز المسنة مصابة شيئا ما بالهلوسة

طُلِبَ منهما أن يأخذاها معهما لتغير جوا...

فما كان جواب الكنة؟؟؟؟

أن حماتها لاتشرفها جلستها مع زميلاتها لأن هذه الأخيرة

موظفة وكان الإبن متفقا مع زوجته.

أخبروني ماجزاءهما؟؟؟؟؟

سأخبركم:

أقسم بالله أنهم يرون عجبا من أبنائهما رغم أن أعمارهم بين <17 و 15 >سنة

فمابالكم لما يكبرون كيف ستكون المعاملة؟؟؟؟

عندما حملت ورضعت وتعبت وسمعت انتقادات هذا وذاك على تربيتك وسمحت في كل

شيء يمسس إحساس ابنها وتركت صديقاتها لتعقيبهم على تصرفك أنت

تأتي وتكافؤها بتفضيل أصدقائك عن استضافتها هي من تعبت لأجلك .

راجع نفسك قبل أن يفوت الأوان وحيث لاينفع ندم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

- يحسن بالأبناء أن يتفهموا

المراحل السنية المختلفة لمراحل

حياة الأم، وأن يعاملوها بمثل ما يناسبها بحسب كل مرحلة.

ويراعو أن جيل يختلف عن جيل والأفكار ليست متوازي للجيلين

ولا يلفظ تلك الكلمة الشائعة <أسكتي أمي فهذا الموضوع لا تعرفين عنه شيئا>

ويأخذ رأيها بعين الإعتبار لن يثقل على كاهله ولن ينقص من الموضوع شيء

وهاهو أرضى أمه.

nawasreh_rose9.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرًا = 1

11921939876610.gif

الهدية في قيمتها المعنوية والمغزى وراء

تقديم الهدية أسمى ويترك في النفس آثارا

جميلة.

فمثلا أنت تدخل في يوم وأنت تحمل كيسين

يحتوي كل منهما على لباس شتوي مرافق بوشاح

من الصوف للأم وطاقية صوفية أيضا للأب

وأنت تقدم الهدية بلباقة وسلاسة كلام .

تفضلا يا حبايبي لباسين تتدفئان بهما في هذا

الجو الشتوي ،ستحسسهما باهتمامك بهما،

ولاحظ الفرحة بأعينهما.

والأجمل عندما تنده الشيال وهو حامل الدفاية

مبادرا بالقول هذه لتدفؤو غرفتكما،واسترسل كلامك

قائلا لاتحملا هم فاتورة الكهرباء،لتكمل مابدأت.

بالله عليكم هل هذه الأشياء تثقل على كتفيك هل تحتاج عناءا

فكيف تتكبر على والديك بهدية ،ثمارها عظيمة وجزاؤها أعظم.

11920203540682.gif

967.gif967.gif967.gif967.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

11921939876610.gif

ونفس الفكرة في فصل الصيف

تحضر ملابس فضفاضة و مرحرحة

لكليهما ومروحة أو مكيف للتبريد .

هذا يظهر مدى اهتمامك بهما وتزيد

محبتك في قلبيهما.

وسيرون أن تربيتهم لم تذهب سدا وأن أولادهم

ولله الحمد بارين بهما.

11921946227800.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
زوار
هذا الموضوع مغلق.

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×