اذهبي الى المحتوى
** الفقيرة الى الله **

صفحة تسميع الأخت الحبيبة "أم عبد الله ناجي" [حفص-الأحد]

المشاركات التي تم ترشيحها

 

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

كيف حالك يا حبيبة؟

 

وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته ، أحمد الله إليك حبيبتي و أنت عساك بخير

أعذري تقصيري يا غالية والله لا أعلم لما أثاقل كثيرا هذه الأيّام في كتابة حفظي ، تجاوز الله عنّا ..

 

 

 

أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطَانِ الرَّجِيم

 

سورة الجن

{ وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا ............. لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا (16) }

 

وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطَا ، وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الإِنسُ وَالجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبَا ، وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الجِنِّ فَزَادُوهُم رَهَقَا ، وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُم أَن لَن يَبعَثَ اللَّهُ أَحَدَا ، وَأَنَّا لَمَسنَا السَّمَاءَ فَوَجَدناهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبَا ، وَأَنَّا كُنَّا نَقعُدُ مِنهَا مَقاعِدَ لِلسَّمعِ فَمَن يَستَمِعِ الآنَ يَجِد لَهُ شِهَابًا رَصَدَا ، وَأَنَّا لَا نَدرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الأَرضِ أَم أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُم رَشَدَا ، وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدَا ،وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَن نُعجِزَ اللَّهَ فِي الأَرضِ وَلَن نُعجِزَهُ هَرَبَا ، وَأَنَّا لَمَّا سَمِعنَا الهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤمِن بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخسًا وَلَا رَهَقَا ،وَأَنَّا مِنَّا المسلِمُونَ وَمِنَّا القَاسِطُونَ فَمَن أَسلَمَ فَأُولَئكَ تَحَرَّوا رَشَدَا ، وَأَمَّا القاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبَا ، وَأَلَّوِ استَقامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيناهُمْ مَآءً غَدَقَا (16)

 

 

سورة المزمل

{ إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ ............ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (20) }

 

إِنَّ هذِهِ تَذكِرَةٌ فَمَنْ شَآءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلَا ،إِنَّ رَبَّكَ يَعلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِنْ ثُلُثَيِ اللَّيلِ وَنِصفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ منَ الذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيلَ وَالنَّهَارَ عَلِمَ أَنْ لنْ تُحصُوهُ فَتَابَ عَلَيكُمْ فَاقرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ القُرآنِ عَلِمَ أَنْ سَيَكُونُ مِنكُمْ مَرْضَى وَآخَرُونَ يَضرِبُونَ فِي الأرضِ يَبتَغُونَ مِن فَضلِ اللَّهِ وآخَرُونَ يُقاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَاقرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقرِضُوا اللَّهَ قَرضًا حَسَنًا وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم من خَير تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيرًا وَأَعظَمَ أَجرًا وَاستَغفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيم(20)

 

 

سورة القيامة

{ كَلَّا بَلْ تُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ .... يُحْيِيَ الْمَوْتَى (40) }

 

كَلَّا بَلْ تُحِبُّونَ العَاجِلَة ، وَتَذَرُونَ الآخِرَة ، وُجُوهٌ يَومَئِذٍ نَاضِرَة ، إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَة ، وَوُجُوهٌ يَومَئِذٍ بَاسِرَة ، تَظُنُّ أَن يُفعَلَ بِهَا فَاقِرَة ، كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ ، وَقِيلَ مَن رَاق ، وَظَنَّ أَنَّهُ الفِرَاق ،والتفت الساق بالساق، إِلَى رَبِّكَ يَومَئِذٍ المَسَاق ، فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّى ،وَلكِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى ، ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى أَهلِهِ يَتَمَطَّى ، أَوْلَى لَكَ فَأَولَى ، ثُمَّ أَوْلَى لَكَ فَأَولَى ، أَيَحسَبُ الإِنسَانُ أَن يُترَكَ سُدَى ، أَلَم يَكُ نُطفَة مِن مَنِيٍّ يُمنَى، ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى ، فَجَعَلَ مِنهُ الزَّوْجَينِ الذَّكَرَ وَالأُنثَى ، أَلَيسَ ذلِكَ بِقادِرٍ عَلَى أَنْ يُحيِيَ المَوتَى(40)

 

سورة الإنسان

{ إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ ....... رَأَيْتَ نَعِيمًا وَمُلْكًا كَبِيرًا (20)}

 

إِنَّ الأَبرَارَ يَشرَبُونَ مِن كَأسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورَا ، عَينًا يَشرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفجِيرَا ، يُوفُونَ بِالنَّذرِ وَيَخَافُونَ يَومًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرَا، وَيُطعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرَا ، إِنَّمَا نُطعِمُكُم لِوَجهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُم جَزَاءً وَلَا شُكُورَا، إِنَّا نَخَافُ مِن ربِّنَا يَومًا عَبُوسًا قَمطرِيرَا ، فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ اليَومِ وَلَقَّاهُمْ نَضرَةً وَسُرُورَا، وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرَا ، مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الأَرَائِكِ لَا يَرَونَ فِيهَا شَمسًا وَلَا زَمهَرِيرَا، وَدَانِيَةً عَلَيهِم ظِلَالُهَا وَذُلِّلَت قُطُوفُهَا تَذلِيلَا ، وَيُطَافُ عَلَيهِم بِ‍آنِيَةٍ مِن فِضَّةٍ وَأَكوَابٍ كَانَت قَوَارِيرَا، قَوَارِيرَ مِنْ فِضَّة قَدَّرُوهَا تَقْدِيرَا ، وَيُسْقَونَ فِيهَا كَأسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلَا ، عَيْنًا فِيهَا تُسَمَّى سَلسَبِيلَا ، وَيَطُوفُ عَلَيهِم وِلدانٌ مُخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيتَهُم حَسِبتَهُم لُؤلُؤًا مَنثُورَا ، وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيتَ نَعِيمًا وَمُلكًا كَبِيرَا(20)

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حياكِ الله يا غالية ~

الحمد لله بخير في نعمة

استعيني بالله حبيبتي ولا تعجزي ولا تتركي حبل الله المتين

فالشيطان الآن فرح لأنكِ تخليتِ عن الحفظ التسميع بعدما كان مقهورا بنشاطك وهمتك في الحفظ

ادعي الله عز وجل أن يبعد عنكِ الفتور والعجز والكسل وأن يعينكِ على حفظ كتابه والعمل به.

 

فصدقا لا أفضل من الانشغال بحفظ كتاب الله عز وجل

 

التسميع رائع كالعادة.. اللهم بارك!

 

الأحمر>> نقص

جزاكِ الله خيرا.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

صفحتكِ تنتظركِ يا غالية : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نعم بوركت يا غالية و جزاك عني كل خير (أشهد الله أني أحبك في الله)

نعم إن شاء الله ..

تم تعديل بواسطة أم عبد الله ناجي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عدنا و العودُ أحمد ، نَسأل الله التوفيق و السّداد و أن لا يجعلنا أشقياء و لا محرومين ..

عودا حميدا غاليتي : )

اللهم آمين..

الوجهين الأوّل و الثّاني من جزء المجادلة

 

سُورَة المجَادلَة

أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطَانِ الرَّجِيم

بِسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحِيم

قَد سَمِعَ اللَّهُ قَولَ التِي تُجادِلُكَ فِي زَوجِهَا وَتَشتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعُ بَصِير ، الذِينَ يُظاهِرُونَ مِنكُم من نِسَائِهِم مَا هُنَّ أُمَّهاتِهِم إِنْ أُمَّهاتُهُم إِلَّا اللّائي وَلَدنَهُم وَإِنَّهُم لَيَقُولُونَ مُنكَرا مِنَ القَولِ وَزُورًا وَإِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُور ، وَالذِينَ يُظاهِرُونَ مِن نِسَائِهِم ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحرِيرُ رَقَبَةٍ مِن قَبلِ أَن يَتَمَاسَّا ذلِكُم تُوعَظُونَ بِهِ وَاللَّهُ بِمَا تَعمَلُونَ خَبِير ، فَمَن لَم يَجِد فَصِيَامُ شَهرَينِ مُتَتَابِعَينِ مِن قَبلِ أَن يَتَمَاسَّا فَمَن لَم يَستَطِع فَإِطعَامُ سِتِّينَ مِسكِينًا ذلِكَ لِتُؤمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتِلكَ حُدُودُ اللَّهِ وَلِلكافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيم ، إِنَّ الذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ كُبِتُوا كَمَا كُبِتَ الذِينَ مِن قَبلِهِم وَقَد أَنزَلنَا آياتٍ بَيِّناتٍ وَلِلكافِرِينَ عَذَابٌ مُهِين ، يَومَ يَبعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا أَحصاهُ اللَّهُ وَنَسُوه وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيءٍ شَهِيد ، أَلَم تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعلَمُ مَا فِي السَّماواتِ وَمَا فِي الأَرضِ مَا يَكُونُ مِن نَجوَى ثَلاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُم وَلَا خَمسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُم وَلَا أَدنَى مِن ذلِكَ وَلَا أَكثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُم أَينَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا يَومَ القِيامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيءٍ عَلِيم ، أَلَم تَرَ إِلَى الذِينَ نُهُوا عَنِ النَّجوَى ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا نُهُوا عَنهُ وَيَتَناجَونَ بِالإِثمِ وَالعُدوانِ وَمَعصِيَتِ الرّسُولِ وَإِذَا جَاءُوكَ حَيَّوكَ بِمَا لَم يُحَيِّكَ بِهِ اللَّهُ وَيَقُولُونَ فِي أَنفُسِهِم لَولَا يُعَذِّبُنَا اللَّهُ بِمَا نَقُولُ حَسبُهُم جَهَنَّمُ يَصلَونَهَا فَبِئسَ المصِير ، ياأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا إِذَا تَناجَيتُم فَلَا تَتَناجَوا بِالإِثمِ وَالعُدوانِ وَمَعصِيتِ الرَّسُولِ وَتَناجَوا بِالبِرِّ وَالتَّقوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ الذِي إِلَيهِ تُحشَرُون ، إِنَّمَا النَّجوَى مِنَ الشَّيطانِ لِيَحزُنَ الذِينَ آمَنُوا وَلَيسَ بِضَارِّهِم شَيئًا إِلَّا بِإِذنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَليَتَوَكَّلِ المؤمِنُون ، ياأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُم تَفَسَّحُوا فِي المجالِسِ فَافسَحُوا يَفسَحِ اللَّهُ لَكُم وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا يَرفَعِ اللَّهُ الذِينَ آمَنُوا مِنكُم وَالذِينَ أُوتُوا العِلمَ دَرَجات وَاللَّهُ بِمَا تَعمَلُونَ خَبِير (11)

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اللهم بارك! حفظ متقن وراكز

ثبته الله في صدرك وجعله حجة لكِ لا عليكِ

بارك الله فيكِ.

 

 

يتبع ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الوجهين الثالث و الرّابع من جزء المجادلة

 

أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطَانِ الرَّجِيم

 

ياأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا إِذَا ناجَيتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَينَ يَدَي نَجوَاكُم صَدَقَة ذلِكَ خَيرٌ لَكُم وَأَطهَرُ فَإِن لَم تَجِدُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيم ، ءَأَشفَقتُم أَن تُقَدِّمُوا بَينَ يَدَي نَجواكُم صَدَقات فَإِذ لَم تَفعَلُوا وَتَابَ اللَّهُ عَلَيكُم فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعمَلُون ، أَلَم تَرَ إِلَى الذِينَ تَوَلَّوا قَومًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيهِم مَا هُم مِنكُم وَلَا مِنهُم وَيَحلِفُونَ عَلَى الكَذِبِ وَهُم يَعلَمُون ، أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم عَذَابًا شَدِيدًا إِنَّهُم سَاءَ مَا كَانُوا يَعمَلُون ، اتَّخَذُوا أَيمانَهُم جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ فَلَهُم عَذَابٌ مُهِين ، لَن تُغنِيَ عَنهُم أَموالُهُم وَلَا أَولادُهُم مِنَ اللَّهِ شَيئً‍ا أُولائِكَ أولئك أَصحابُ النَّارِ هُم فِيهَا خالِدُون ، يَومَ يَبعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيَحلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحلِفُونَ لَكُم وَيَحسَبُونَ أَنَّهُم عَلَى شَيءٍ أَلَا إِنَّهُم هُمُ الكاذِبُون ، استَحوَذَ عَلَيهِمُ الشَّيطانُ فَأَنسَاهُم ذِكرَ اللَّهِ أُولائِكَ أولئك حِزبُ الشَّيطانِ أَلَا إِنَّ حِزبَ الشَّيطانِ هُمُ الخاسِرُون ، إِنَّ الذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولائِكَ أولئك فِي الأَذَلِّين ، كَتَبَ اللَّهُ لَأَغلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَويٌّ عَزِيز ، لَا تَجِدُ قَومًا يُؤمِنُونَ بِاللَّهِ وَاليَومِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَن حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَو كَانُوا آبَاءَهُم أَو أَبنَاءَهُم أَو إِخوانَهُم أَو عَشِيرَتَهُم أُولائِكَ أولئك كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الإِيمانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِنهُ وَيُدخِلُهُم جَنّاتٍ تَجرِي مِن تَحتِهَا الأَنهارُ خالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنهُم وَرَضُوا عَنهُ أُولائِكَ أولئك حِزبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزبَ اللَّهِ هُمُ المفلِحُون (22)

سُورَة الحَشر

بِسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحِيم

سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّماواتِ وَمَا فِي الأَرضِ وَهُوَ العَزِيزُ الحَكِيم ، هُوَ الذِي أَخرَجَ الذِينَ كَفَرُوا مِن أَهلِ الكِتابِ مِن دِيارِهِم لِأَوَّلِ الحَشرِ مَا ظَنَنتُم أَن يَخرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُم مَانِعَتُهُم حُصُونُهُم مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِن حَيثُ لَم يَحتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعبَ يُخرِبُونَ بُيُوتَهُم بِأَيدِيهِم وَأَيدِي المؤمِنِينَ فَاعتَبِرُوا يَا أولِي الأَبصار ، وَلَولَا أَن كَتَبَ اللَّهُ عَلَيهِمُ الجَلَاءَ لَعَذَّبَهُم فِي الدُّنيَا وَلَهُم فِي الآخِرَةِ عَذَابُ النَّار (3)

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اللهم بارك! تسميع رائع يا حبيبة

 

أسأل الله أن يجعلكِ من أهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

كيف حالك يا حبيبة؟

وكيف حالك مع كتاب الله وحفظه؟

وفقكِ الله لما يحبه ويرضاه.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام ورحمة الله و بركاته

جزاك الله عني كل خير يا حبيبة ، نسأل الله أن يوفقنا لما يحبّه و يرضاه و أن يجعلنا من عباده المؤمنين المخلصين الذين اشترى منهم أنفسهم بأنّ لهم الجنّة (و أن يرزقنا حفظ كتابه) إنّه وليّ ذلك و القادر عليه ..

 

اللهم آمين..

الوجهين الخامس و السّادس من جزء المجادلة

أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطَانِ الرَّجِيم

ذَلِكَ بِأَنَّهُم شَاقُّوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ ومَن يُشَاقِّ اللَّهَ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ العِقَاب ، مَا قَطَعتُم مِن لِينَةٍ أَو تَرَكتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَى أُصُولِهَا فَبِإِذنِ اللَّهِ وَلِيُخزِيَ الفاسِقِين ، وَمَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنهُم فَمَا أَوجَفتُم عَلَيهِ مِن خَيلٍ وَلَا رِكَابٍ وَلَكِنَّ اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ عَلَى مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيءٍ قَدِير ،مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِن أَهلِ القُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي القُربَى وَاليَتَامَى وَالمَسَاكِينِ وَابنِ السَّبِيلِ كَي لَا يَكُونَ دُولَةً بَينَ الأَغنِيَاءِ مِنكُم وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُم عَنهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ العِقَاب ، لِلفُقَرَاءِ المُهَاجِرِينَ الذِينَ أُخرِجُوا مِن دِيَارِهِم وَأَموَالِهِم يَبتَغُونَ فَضلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضوَانًا وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولئِكَ هُمُ الصَّادِقُون، وَالذِينَ تَبَوَّءُو الدَّارَ وَالإِيمَانَ مِن قَبلِهِم يُحِبُّونَ مَن هَاجَرَ إِلَيهِم وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِم حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِم وَلَو كَانَ بِهِم خَصَاصَة وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفسِهِ فَأُولئِكَ هُمُ المُفلِحُون ،وَالذِينَ جَاءُو مِن بَعدِهِم يَقُولُونَ رَبَّنَا اغفِر لَنَا وَلِإِخوَانِنَا الذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلَا تَجعَل فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيم ، أَلَم تَرَ إِلَى الذِينَ نَافَقُوا يَقُولُونَ لِإِخوَانِهِمُ الذِينَ كَفَرُوا مِن أَهلِ الكِتَابِ لَئِن أُخرِجتُم لَنَخرُجَنَّ مَعَكُم وَلَا نُطِيعُ فِيكُم أَحَدًا أَبَدًا وَإِن قُوتِلتُم لَنَنصُرَنَّكُم وَاللَّهُ يَشهَدُ إِنَّهُم لَكَاذِبُون ، لَئِن أُخرِجُوا لَا يَخرُجُونَ مَعَهُم وَلَئِن قُوتِلُوا لَا يَنصُرُونَهُم وَلَئِن نصَرُوهُم لَيُوَلُّنَّ الأَدبَارَ ثُمَّ لَا يُنصَرُون ، لَأَنتُم أَشَدُّ رَهبَةً فِي صُدُورِهِم مِنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُم قَوم لَا يَفقَهُونَ ، لَا يُقَاتِلُونَكُم جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرى مُحَصَّنَةٍ أَو مِن وَرَاءِ جُدُرٍ بَأسُهُم بَينَهُم شَدِيد تَحسَبُهُم جَمِيعًا وَقُلُوبُهُم شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُم قَومٌ لَا يَعقِلُون ، كَمَثَلِ الذِينَ مِن قَبلِهِم قَرِيبًا ذَاقُوا وَبَالَ أَمرِهِم وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيم ، كَمَثَلِ الشَّيطَانِ إِذ قَالَ لِلإِنسَانِ اكفُر فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ العَالَمِين(16)

post-28298-1309682738.gif

يتبع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الوجه السّابع من جزء المجادلة

 

فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا أَنَّهُمَا فِي النَّارِ خَالِدَينِ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاؤُ الظَّالِمِين ، يَاأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلتَنظُر نَفسٌ ما قَدَّمَت لِغَد وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعمَلُون ،وَلَا تَكُونُوا كَالذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُم أَنفُسَهُم أُولئِكَ هُمُ الفَاسِقُون ، لَا يَستَوِي أَصحَابُ النَّارِ وَأَصحَابُ الجَنَّةِ أَصحَابُ الجَنَّةِ هُمُ الفَائِزُون ، لَو أَنزَلنَا هَذَا القُرآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِن خَشيَةِ اللَّه وَتِلكَ الأَمثَالُ نَضرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُم يَتَفَكَّرُون ، هُوَ اللَّهُ الذي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الغَيبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحمَنُ الرَّحِيم ، هُوَ اللَّهُ الذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ المَلِكُ القُدُّوسُ السَّلَامُ المُؤمِنُ المُهَيمِنُ العَزِيزُ الجَبَّارُ المُتَكَبِّرُ سُبحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشرِكُون ، هُوَ اللَّهُ الخَالِقُ البَارِئُ المُصَوِّرُ لَهُ الأَسمَاءُ الحُسنَى يُسَبِّحُ

لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَهُوَ العَزِيزُ الحَكِيم(24)

 

post-28298-1309682759.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وإياكِ يا حبيبة ()

اللهم آمين..

لي عودة للتصحيح إن شاء الله تعالى.

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ، أنا أعتذر يا حبيبة المنتدى ما كان يفتح معي ، إن شاء الله أعوّض كتابة حفظي قريبا و جزاك الله عني كل خير

أحبك في الله ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الصفحات 8 ، 9 و جزء من الصفحة العاشرة (سورة الممتحنة ) و إن شاء الله أتبع كتابة بقيّة حفظي قريبا ..

 

سُورَةُ المُمتَحنَة

 

أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطَانِ الرَّجِيم

 

بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

ياأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُم أَولِيَاءَ تُلقُونَ إِلَيهِم بِالمَوَدَّةِ وَقَد كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُم مِنَ الحَقِّ يُخرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُم أَن تُؤمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُم إِن كُنتُم خَرَجتُم جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابتِغَاءَ مَرضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيهِم بِالمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعلَمُ بِمَا أَخفَيتُم وَمَا أَعلَنتُم وَمَن يَفعَلهُ مِنكُم فَقَد ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيل ، إِن يَثقَفُوكُم يَكُونُوا لَكُم أَعدَاءً وَيَبسُطُوا إِلَيكُم أَيدِيَهُم وَأَلسِنَتَهُم بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَو تَكفُرُون ، لَن تَنفَعَكُم أَرحَامُكُم وَلَا أَولَادُكُم يَومَ القِيَامَةِ يَفصِلُ بَينَكُم وَاللَّهُ بِمَا تَعمَلُونَ بَصِير ، قَد كَانَت لَكُم أُسوَةٌ حَسَنَة فِي إِبرَاهِيمَ وَالذِينَ معه إِذ قَالُوا لِقَومِهِم إِنَّا بُرَءاؤُا مِنكُم وَمِمَّا تَعبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرنَا بِكُم وَبَدَا بَينَنَا وَبَينَكُمُ العَدَاوَةُ وَالبَغضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤمِنُوا بِاللَّهِ وَحدَه إِلَّا قَول إِبرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَستَغفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَملِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيء رَّبَّنَا عَلَيكَ تَوَكَّلنَا وَإِلَيكَ أَنَبنَا وَإِلَيكَ المَصِير ، رَبَّنَا لَا تَجعَلنَا فِتنَة لِلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغفِر لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيم ، لَقَد كَانَ لَكُم فِيهِم أُسوَةٌ حَسَنَة لِمَن كَانَ يَرجُوا اللَّهَ وَاليَومَ الآخِرَ وَمَن يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الغَنِيُّ الحَمِيد ، عَسَى اللَّهُ أَن يَجعَلَ بَينَكُم وَبَينَ الذِينَ عَادَيتُم مِنهُم مَوَدَّة وَاللَّهُ قَدِير وَاللَّهُ غَفُور رَحِيم ، لَا يَنهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الذِينَ لَم يُقَاتِلُوكُم فِي الدِّينِ وَلَم يُخرِجُوكُم مِن دِيَارِكُم أَن تَبَرُّوهُم وَتُقسِطُوا إِلَيهِم إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُقسِطِين ،إِنَّمَا يَنهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الذِينَ قَاتَلُوكُم فِي الدِّينِ وَأَخرَجُوكُم مِن دِيَارِكُم وَظَاهَرُوا عَلَى إِخرَاجِكُم أَن تَوَلَّوهُم وَمَن يَتَوَلَّهُم فَأُولَائِكَ فأولئك هُمُ الظَّالِمُون ،يَا أَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ المُؤمِنَاتُ مُهَاجِرَات فَامتَحِنُوهُنَّ اللَّهُ أَعلَمُ بِإِيمَانِهِنَّ فَإِن عَلِمتُمُوهُنَّ مُؤمِنَات فَلَا تَرجِعُوهُنَّ إِلَى الكُفَّارِ لَا هُنَّ حِلّ لَّهُم وَلَا هُم يَحِلُّونَ لَهُنَّ وَآتُوهُم مَا أَنفَقُوا وَلَا جُنَاحَ عَلَيكُم أَن تَنكِحُوهُنَّ إِذَا آتَيتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ وَلَا تُمسِكُوا بِعِصَمِ الكَوَافِرِ وَأسئَلُوا اسألوا مَا أَنفَقتُم وَليَسئَلُوا مَا أَنفَقُوا ذَلِكُم حُكمُ اللَّهِ يَحكُمُ بَينَكُم وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيم ، وَإِن فَاتَكُم شَيء مِن أَزوَاجِكُم إِلَى الكُفَّارِ فَعَاقَبتُم فََئَاتُوا فآتوا الذِينَ ذَهَبَت أَزوَاجُهُم مثلَ مَا أَنفَقُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ الذِي أَنتُم بِه مُؤمِنُون ، يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ المُؤمِنَتُ يُبَايِعنَكَ عَلَى أَن لَا يُشرِكنَ بِاللَّهِ شَيئًا وَلَا يَسرِقنَ وَلَا يَزنِينَ وَلَا يَقتُلنَ أَولَادَهُنَّ وَلَا يَأتِينَ بِبُهتَان يَفتَرِينَهُ بَينَ أَيدِيهِنَّ وَأَرجُلِهِنَّ وَلَا يَعصِينَكَ فِي مَعرُوف فَبَايِعهُنَّ وَاستَغفِر لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُور رَحِيم ، يَا أَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا لَا تَتَوَلَّوا قَومًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيهِم قَد يَئِسُوا مِنَ الآخِرَةِ كَمَا يَئِسَ الكُفَّارُ مِن أَصحابِ القُبُور (13)

 

post-55071-1309902461.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

كيف حالك يا حبيبة؟

أنا بخير ولله الحمد والمنة

المنتدى لم يكن يفتح مع الجميع.. كانت تجرى فيه بعض الإصلاحات

أعتذر على تأخري في التصحيح.. سأصحح لكِ الآن إن شاء الله تعالى.

 

جزاكِ الله خيرا على الهدية

أسعدتِ قلبي أسعد الله قلبكِ الطيب ورزقكِ ما تتمنين يا غالية.

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحمد لله يا حبيبة ، لا عليك يا غالية متى ما تيسّر صححي

اللهم آمين و إيّاك يا رب ، الحمد لله أنّها أعجبتك ..

fasel.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ، حيّاك الله مشرفتي الغالية عساك بخير ؟

أعتذر جدًّا على تأخري (بالله عليك أعذريني (إن شاء الله تمر هالفترة و أرجع مثل ماكنت مواضبة ..))

 

 

بقيّة الوجه العاشر و الوجهين 11 و 12 من جزء المجادلة (سورتي الصف و الجمعة)

حفظت أيضا سورة المنافقون و إن شاء الله أتبع كتابتها قريبا ...

 

أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطَانِ الرَّجِيم

سُورَة الصَّفّ

بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرضِ وَهُوَ العَزِيزُ الحَكِيم ، يَاأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفعَلُون ،كَبُرَ مَقتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفعَلُون ، إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَرصُوص، وَإِذ قَالَ مُوسَى لِقَومِهِ يَاقَومِ لِمَ تُؤذُونَنِي وَقَد تَعلَمُونَ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيكُم فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُم وَاللَّهُ لَا يَهدِي القَومَ الفَاسِقِين ،وَإِذ قَالَ عِيسَى ابنُ مَريَمَ يَابَنِي إِسرَائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيكُم مُصَدِّقًا لِمَا بَينَ يَدَيَّ مِنَ التَّوراةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُول يَأتِي مِن بَعدِي اسمُهُ أَحمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحرٌ مُبِين ، وَمَن أَظلَمُ مِمَّنِ افتَرَى عَلَى اللَّهِ الكَذِبَ وَهُوَ يُدعَى إِلَى الإِسلَامِ وَاللَّهُ لَا يَهدِي القَومَ الظَّالِمِينَ ، يُرِيدُونَ لِيُطفِئوا نُورَ اللَّهِ بِأَفوَاهِهِم وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَو كَرِهَ الكَافِرُون ، هُوَ الذِي أَرسَلَ رَسُولَهُ بِالهُدَى وَدِينِ الحَقِّ لِيُظهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَو كَرِهَ المشرِكُون يَاأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا هَل أَدُلُّكُم عَلَى تِجَارَة تُنجِيكُم مِن عَذَابٍ أَلِيم ، تُؤمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَموَالِكُم وَأَنفُسِكُم ذَلِكُم خَيرٌ لَكُم إِن كُنتُم تَعلَمُونَ ، يَغفِر لَكُم ذُنُوبَكُم وَيُدخِلكُم جَنَّاتٍ تَجرِي مِن تَحتِهَا الأَنهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَة فِي جَنَّاتِ عَدن ذَلِكَ الفَوزُ العَظِيم ، وَأُخرَى تُحِبُّونَهَا نَصرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتحٌ قَرِيب وَبَشِّرِ المؤمِنِين ، يَاأيُّهَا الذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابنُ مَريَمَ لِلحَوَارِيِّينَ مَن أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الحَوَارِيُّونَ نَحنُ أَنصَارُ اللَّهِ فَآمَنَت طَائِفَة مِن بَنِي إِسرَائيلَ وَكَفَرَت طَائِفَة فَأَيَّدنَا الذِينَ آمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِم فَأَصبَحُوا ظَاهِرِين (14)

 

سُورَة الجُمُعَة

بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرضِ المَلِكِ القُدُّوسِ العَزِيزِ الحَكِيم ، هُوَ الذِي بَعَثَ فِي الأُميّين رَسُولًا مِنهُم يَتلُوا عَلَيهِم آياتِهِ وَيُزَكِّيهِم وَيُعَلِّمُهُمُ الكِتَابَ وَالحِكمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبلُ لَفِي ضَلَال مُبِين ، وَآخَرِينَ مِنهُم لَمَّا يَلحَقُوا بِهِم وَهُوَ العَزِيزُ الحَكِيم ، ذلِكَ فَضلُ اللَّهِ يُؤتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الفَضلِ العَظِيم ، مَثَلُ الذِينَ حُمِّلُوا التَّورَاةَ ثُمَّ لَم يَحمِلُوهَا كَمَثَلِ الحِمَارِ يَحمِلُ أَسفَارًا بِئسَ مَثَلُ القَومِ الذِينَ كَذَّبُوا بآياتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهدِي القَومَ الظَّالِمِين ، قُل يَاأَيُّهَا الذِينَ هَادُوا إِن زَعَمتُم أَنَّكُم أَولِيَاءُ لِلَّهِ مِن دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُا المَوتَ إِن كُنتُم صَادِقِين ، وَلَا يَتَمَنَّونَهُ أَبَدًا بِمَا قَدَّمَت أَيدِيهِم وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِين ، قُل إِنَّ المَوتَ الذِي تَفِرُّونَ مِنهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُم ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الغَيبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُم تَعمَلُون ، يَاأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَومِ الجُمُعَةِ فَاسعَوا إِلَى ذِكرِ اللَّهِ وَذَرُوا البَيعَ ذَلِكُم خَير لَكُم إِن كُنتُم تَعلَمُون ، فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الأَرضِ وَابتَغُوا مِن فَضلِ اللَّهِ وَاذكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُم تُفلِحُون ، وَإِذَا رَأَوا تِجَارَةً أَو لَهوًا انفَضُّوا إِلَيهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا قُل مَا عِندَ اللَّهِ خَيرٌ مِنَ اللَّهوِ وَمِنَ التِّجَارَة وَاللَّهُ خَيرُ الرَّازِقِين(11)

 

post-121824-1309633536.gif

تم تعديل بواسطة المتفائلة (ريفيّة)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ، أعتذر على التأخر ..

 

 

سُورَة المُنَافِقُون

أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطَانِ الرَّجِيم

بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

إِذَا جَاءَكَ المُنَافِقُونَ قَالُوا نَشهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُه وَاللَّهُ يَشهَدُ إِنَّ المُنَافِقِينَ لَكَاذِبُون ، اتَّخَذُوا أَيمَانَهُم جُنَّة فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُم سَاءَ مَا كَانُوا يَعمَلُون ، ذَلِكَ بِأَنَّهُم آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِم فَهُم لَا يَفقَهُون ، وَإِذَا رَأَيتَهُم تُعجِبُكَ أَجسَامُهُم وَإِن يَقُولُوا تَسمَع لِقَولِهِم كَأَنَّهُم خُشُبٌ مُسَنَّدَة يَحسَبُونَ كُلَّ صَيحَةٍ عَلَيهِم هُمُ العَدُوُّ فَاحذَرهُم قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤفَكُون ، وَإِذَا قِيلَ لَهُم تَعَالَوا يَستَغفِر لَكُم رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوا رُؤُوسَهُم وَرَأَيتَهُم يَصُدُّونَ وَهُم مُستَكبِرُون ، سَوَاءٌ عَلَيهِم أَستَغفَرتَ لَهُم أَم لَم تَستَغفِر لَهُم لَن يَغفِرَ اللَّهُ لَهُم إِنَّ اللَّهَ لَا يَهدِي القَومَ الفَاسِقِين ، هُمُ الذِينَ يَقُولُونَ لَا تُنفِقُوا عَلَى مَن عِندَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنفَضُّوا وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلَكِنَّ المُنَافِقِينَ لَا يَفقَهُونَ ، يَقُولُونَ لَئِن رَجَعنَا إِلَى المَدِينَةِ لَيُخرِجَنَّ الأَعَزُّ مِنهَا الأَذَلَّ وَلِلَّهِ العِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلمُؤمِنِينَ وَلَكِنَّ المُنَافِقِينَ لَا يَعلَمُون ، يَاأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا لَا تُلهِكُم أَموَالُكُم وَلَا أَولَادُكُم عَن ذِكرِ اللَّهِ وَمَن يَفعَل ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الخَاسِرُون ، وَأَنفِقُوا مِن مَا رَزَقنَاكُم مِن قَبلِ أَن يَأتِيَ أَحَدَكُمُ المَوتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَولَا أَخَّرتَنِي إِلَى أَجَل قَرِيب فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِنَ الصَّالِحِين وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفسًا إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرُ بِمَا تَعمَلُون (11)

 

 

 

 

 

post-121824-1309683849.gif

تم تعديل بواسطة المتفائلة (ريفيّة)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@أم عبد الله ناجي

 

هل نكمل الحفظ

سوف أتابعك بإذن الله تعالى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نعم يا فاضلة من الأحد القادم نكمل بإذن الله، جزاك الله خيرا ..

لكن فضلا لديّ سؤال هل الغالية الفقيرة إلى الله بخير ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بإذن الله تعالى نواصل

بفضل الله تعالى الحبيبة الفقيرة إلى الله رزقت بمريم

ولذلك سوف أتابعك لحين عودتها بإذن الله تعالى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وأنت من أهل الجزاء

اللهم آمين

حماك الله ياغالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ، حيّاك الله مشرفتي الجديدة -بورك فيك- fasel.gif

 

الصفحات 15 ، 16 و 17 من جزء المجادلة

 

سُورَة التَّغَابُن

بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرضِ لَهُ المُلكُ وَلَهُ الحَمدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيء قَدِير ، هُوَ الذِي خَلَقَكُم فَمِنكُم كَافِر وَمِنكُم مُؤمِن وَاللَّهُ بِمَا تَعمَلُونَ بَصِير ، خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرضَ بِالحَقِّ وَصَوَّرَكُم فَأَحسَنَ صُوَرَكُم وَإِلَيهِ المَصِير ، يَعلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَيَعلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعلِنُونَ وَاللَّهُ

عَلِيم بِذَاتِ الصُّدُور ، أَلَم يَأتِكُم نَبَؤُا الذِينَ كَفَرُوا مِن قَبلُ فَذَاقُوا وَبَالَ أَمرِهِم وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيم ، ذَلِكَ بِأَنَّهُ كَانَت تَأتِيهِم رُسُلُهُم بِالبَيِّنَاتِ فَقَالُوا أَبَشَرٌ يَهدُونَنَا فَكَفَرُوا وَتَوَلَّوا وَاستَغنَى اللَّهُ وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَمِيد ، زَعَمَ الذِينَ كَفَرُوا أَن لَن يُبعَثُوا قُل بَلَى وَرَبِّي لَتُبعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلتُم وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِير ،

فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الذِي أَنزَلنَا وَاللَّهُ بِمَا تَعمَلُونَ خَبير ، يَومَ يَجمَعُكُم لِيَومِ الجَمعِ ذَلِكَ يَومُ التَّغَابُنِ وَمَن يُؤمِن بِاللَّهِ وَيَعمَل صَالِحًا يُكَفِّر عَنهُ سيِّئاته وَيُدخِلهُ جَنَّات تَجرِي مِن تَحتِهَا الأَنهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدا ذَلِكَ الفَوزُ العَظِيم ، وَالذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَائِكَ أَصحَابُ النَّارِ خَالِدِينَ فِيهَا وَبِئسَ المَصِير ، مَا أَصَابَ مِن مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذنِ اللَّهِ وَمَن يُؤمِن بِاللَّهِ يَهدِ قَلبَه وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيءٍ عَلِيم ، وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّيتُم فَإِنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا البَلَاغُ المُبِين ، اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَعَلَى اللَّهِ فَليَتَوَكَّلِ المُؤمِنُون ، يَاأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِن أَزوَاجِكُم وَأَولَادِكُم عَدُوًّا لكُم فَاحذَرُوهُم وَإِن تَعفُوا وَتَصفَحُوا وَتَغفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيم ، إِنَّمَا أَموَالُكُم وَأَولَادُكُم فِتنَة وَاللَّهُ عِندَهُ أَجرٌ عَظِيم ، فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا استَطَعتُم وَاسمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنفِقُوا خَيرًا لِأَنفُسِكُم وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفسِهِ فَأُولَائِكَ هُمُ المُفلِحُون ، إِن تُقرِضُوا اللَّهَ قَرضًا حَسَنًا يُضَاعِفهُ لَكُم وَيَغفِر لَكُم وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيم ، عَالِمُ الغَيبِ وَالشَّهَادَةِ العَزِيزُ الحَكِيم (18)

 

سُورَة الطَّلَاق

 

بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحصُوا العِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُم لَا تُخرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخرُجنَ إِلَّا أَن يَأتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَة وَتِلكَ حُدُودُ اللَّه وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَد ظَلَمَ نَفسَهُ لَا تَدرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحدِثُ بَعدَ ذَلِكَ أَمرَا ، فَإِذَا بَلَغنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمسِكُوهُنَّ بِمَعرُوفٍ أَو فَارِقُوهُنَّ بِمَعرُوف وَأَشهِدُوا ذَوَي عَدل مِنكُم وَأَقِيمُوا الشَّهَادَةَ لِلَّه ذَلِكُم يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ يُؤمِنُ بِاللَّهِ وَاليَومِ الآخِرِ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجعَل لَهُ مَخرَجَا ، وَيَرزُقهُ مِن حَيثُ لَا يَحتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّل عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمرِهِ قَد جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيء قَدرَا ، وَاللآئي يَئِسنَ مِنَ المَحِيضِ مِن نِسَائِكُم إِنِ ارتَبتُم فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشهُرٍ وَاللآئي لَم يَحِضنَ وَأُولَاتُ الأَحمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعنَ حَملَهُنَّ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجعَل لَهُ مِن أَمرِهِ يُسرَا ، ذَلِكَ أَمرُ اللَّهِ أَنزَلَهُ إِلَيكُموَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّر عَنهُ سَيِّئاتِهِ وَيُعظِم لَهُ أَجرَا (5)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ، حيّاك الله مشرفتي الجديدة -بورك فيك- fasel.gif

 

الصفحات 15 ، 16 و 17 من جزء المجادلة

 

سُورَة التَّغَابُن

بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرضِ لَهُ المُلكُ وَلَهُ الحَمدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيء قَدِير ، هُوَ الذِي خَلَقَكُم فَمِنكُم كَافِر وَمِنكُم مُؤمِن وَاللَّهُ بِمَا تَعمَلُونَ بَصِير ، خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرضَ بِالحَقِّ وَصَوَّرَكُم فَأَحسَنَ صُوَرَكُم وَإِلَيهِ المَصِير ، يَعلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَيَعلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعلِنُونَ وَاللَّهُ

عَلِيم بِذَاتِ الصُّدُور ، أَلَم يَأتِكُم نَبَؤُا الذِينَ كَفَرُوا مِن قَبلُ فَذَاقُوا وَبَالَ أَمرِهِم وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيم ، ذَلِكَ بِأَنَّهُ كَانَت تَأتِيهِم رُسُلُهُم بِالبَيِّنَاتِ فَقَالُوا أَبَشَرٌ يَهدُونَنَا فَكَفَرُوا وَتَوَلَّوا وَاستَغنَى اللَّهُ وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَمِيد ، زَعَمَ الذِينَ كَفَرُوا أَن لَن يُبعَثُوا قُل بَلَى وَرَبِّي لَتُبعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلتُم وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِير ،

فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الذِي أَنزَلنَا وَاللَّهُ بِمَا تَعمَلُونَ خَبير ، يَومَ يَجمَعُكُم لِيَومِ الجَمعِ ذَلِكَ يَومُ التَّغَابُنِ وَمَن يُؤمِن بِاللَّهِ وَيَعمَل صَالِحًا يُكَفِّر عَنهُ سيِّئاته وَيُدخِلهُ جَنَّات تَجرِي مِن تَحتِهَا الأَنهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدا ذَلِكَ الفَوزُ العَظِيم ، وَالذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَائِكَ أولَئِكَ أَصحَابُ النَّارِ خَالِدِينَ فِيهَا وَبِئسَ المَصِير ، مَا أَصَابَ مِن مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذنِ اللَّهِ وَمَن يُؤمِن بِاللَّهِ يَهدِ قَلبَه وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيءٍ عَلِيم ، وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّيتُم فَإِنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا البَلَاغُ المُبِين ، اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَعَلَى اللَّهِ فَليَتَوَكَّلِ المُؤمِنُون ، يَاأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِن أَزوَاجِكُم وَأَولَادِكُم عَدُوًّا لكُم فَاحذَرُوهُم وَإِن تَعفُوا وَتَصفَحُوا وَتَغفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيم ، إِنَّمَا أَموَالُكُم وَأَولَادُكُم فِتنَة وَاللَّهُ عِندَهُ أَجرٌ عَظِيم ، فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا استَطَعتُم وَاسمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنفِقُوا خَيرًا لِأَنفُسِكُم وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفسِهِ فَأُولَائِكَ فَأُولئِكَ هُمُ المُفلِحُون ، إِن تُقرِضُوا اللَّهَ قَرضًا حَسَنًا يُضَاعِفهُ لَكُم وَيَغفِر لَكُم وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيم ، عَالِمُ الغَيبِ وَالشَّهَادَةِ العَزِيزُ الحَكِيم (18)

 

سُورَة الطَّلَاق

 

بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحصُوا العِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُم لَا تُخرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخرُجنَ إِلَّا أَن يَأتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَة وَتِلكَ حُدُودُ اللَّه وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَد ظَلَمَ نَفسَهُ لَا تَدرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحدِثُ بَعدَ ذَلِكَ أَمرَا ، فَإِذَا بَلَغنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمسِكُوهُنَّ بِمَعرُوفٍ أَو فَارِقُوهُنَّ بِمَعرُوف وَأَشهِدُوا ذَوَي عَدل مِنكُم وَأَقِيمُوا الشَّهَادَةَ لِلَّه ذَلِكُم يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ يُؤمِنُ بِاللَّهِ وَاليَومِ الآخِرِ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجعَل لَهُ مَخرَجَا ، وَيَرزُقهُ مِن حَيثُ لَا يَحتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّل عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمرِهِ قَد جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيء قَدرَا ، وَاللآئي يَئِسنَ مِنَ المَحِيضِ مِن نِسَائِكُم إِنِ ارتَبتُم فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشهُرٍ وَاللآئي لَم يَحِضنَ وَأُولَاتُ الأَحمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعنَ حَملَهُنَّ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجعَل لَهُ مِن أَمرِهِ يُسرَا ، ذَلِكَ أَمرُ اللَّهِ أَنزَلَهُ إِلَيكُم وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّر عَنهُ سَيِّئاتِهِ وَيُعظِم لَهُ أَجرَا (5)

 

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ـ

وحياك الله ياغالية

اللهم بارك

زادك الله من فضله

post-121824-1309683849.gif

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×