اذهبي الى المحتوى
صمتُ الأمل

العبادات بنية المراغمة (عبودية المراغمة*)

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

قال الإمام ابن القيم رحمه الله:

وهي تسمى عبودية المراغمة ولا ينتبه لها إلا أولو البصائر التامة ولا شيء أحب إلى الله من مراغمة وليه لعدوه وإغاظته له وقد أشار سبحانه إلى هذه العبودية في مواضع من كتابه

 

أحدها قوله تعالى(( ومن يهاجر في سبيل الله يجد في الأرض مراغما كثيرا وسعة ))

 

سمى المهاجر الذي يهاجر إلى عبادة الله مراغما يراغم به عدو الله وعدوه والله يحب من وليه مراغمة عدوه وإغاظته كما قال تعالى (( ذلك بأنهم لا يصيبهم ظمأ ولا نصب ولا مخمصة في سبيل الله ولا يطئون موطئا يغيظ الكفار ولا ينالون من عدو نيلا إلا كتب لهم به عمل صالح إن الله لا يضيع أجر المحسنين )) [التوبة: 120]، وقال تعالى في مثل رسول الله وأتباعه ((و مثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار)) [الفتح: 29].

 

فمغايظة الكفار غاية محبوبة للرب مطلوبة له فموافقته فيها من كمال العبودية وشرع النبي للمصلي إذا سها في صلاته سجدتين وقال إن كانت صلاته تامة كانتا ترغمان أنف الشيطان وفي رواية ترغيما للشيطان وسماها المرغمتين

 

فمن تعبد الله بمراغمة عدوه فقد أخذ من الصديقية بسهم وافر وعلى قدر محبة العبد لربه وموالاته ومعاداته لعدوه يكون نصيبه من هذه المراغمة ولأجل هذه المراغمة حمد التبختر بين الصفين والخيلاء والتبختر عند صدقة السر حيث لا يراه إلا الله لما في ذلك من إرغام العدو وبذل محبوبه من نفسه وماله لله عز وجل

 

وهذا باب من العبودية لا يعرفه إلا القليل من الناس ومن ذاق طعمه ولذته بكى على أيامه الأول

وبالله المستعان وعليه التكلان ولا حول ولا قوة إلا بالله

 

وصاحب هذا المقام إذا نظر إلى الشيطان ولاحظه في الذنب راغمه بالتوبة النصوح فأحدثت له هذه المراغمة عبودية أخرى

فهذه نبذة من بعض لطائف أسرار التوبة لا تستهزىء بها فلعلك لا تظفر بها في مصنف آخر البتة ولله الحمد والمنة وبه التوفيق

 

مقتبس*

 

و أنتِ عندما تبدأين صيام مثلًا اجعلي في نيتك هذه النية الطيبة جدًا التي كما قال ابن القيم رحمه الله لا يفقهها إلا القليل، أنني أكيد الشيطان و أضيّق عليه

أن تضيقي على الشيطان، و في سجدة التلاوة و لو أنها ليست فرضًا عليكِ لكن لكي أكيده، أليس هو من دعي للسجود فأبى؟

فأنا أسجد لربي بنية و منها هذه النية لمراغمة الشيطان

و هكذا في العبادات بإذن الله

 

و هنا من صيد الفوائد كتاب عبودية المراغمة لمن أراد التطرق أكثر

للشيخ "سهل بن سعود العتيبي" حفظه الله

 

 

و هذه محاضرة طيبة بإذن الله بعنوان:

 

الشيطان و جنوده للشيخ (أحمد القطان ) حفظه الله

 

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

أول مرة أعرف عن نية المراغمة

جزاكِ الله خيرا يا غالية وجعله في في ميزان حسناتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

موضوع غريب

فهل القول أن التبختبر والخيلاء في السر لصدقة السر من عبودية المراغمة؟

الا يخشى أن يكون سبب في دخول العجب للعبد من عمله فيفسد عليه !

وأين القول من الخوف كل الخوف من عدم قبول العبادات والدعاء بأن يتقبلها الله

أعتقد أن الامر يحتاج بحث وتقصي للاستفادة أكثر عن هذه النية أو أني لم أفهمه جيدا !

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

أول مرة أعرف عن نية المراغمة

جزاكِ الله خيرا يا غالية وجعله في في ميزان حسناتك

 

و انت من أهل الجزاء إشراقة الغالية

اللهم آمين آمين .. سلمت ()

 

 

متميز

 

سلمت تواجدك يا غالية

 

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

موضوع غريب

فهل القول أن التبختبر والخيلاء في السر لصدقة السر من عبودية المراغمة؟

الا يخشى أن يكون سبب في دخول العجب للعبد من عمله فيفسد عليه !

وأين القول من الخوف كل الخوف من عدم قبول العبادات والدعاء بأن يتقبلها الله

أعتقد أن الامر يحتاج بحث وتقصي للاستفادة أكثر عن هذه النية أو أني لم أفهمه جيدا !

 

تفضلي خزامى

http://www.saaid.net/book/open.php?cat=4&book=11879

جزاك الله خيرًا على المرور ()

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك صمت الحبيبة

حملت الكتاب وسأطلع عليه إن شاء الله لعلي أجد فيه زوال مالدي من إشكال

جوزيتِ خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله

 

بارك الله فيك صمت الحبيبة

حملت الكتاب وسأطلع عليه إن شاء الله لعلي أجد فيه زوال مالدي من إشكال

جوزيتِ خيرا

 

و فيكِ بارك الرحمن يا غالية

الحقيقة أنا معك في موضوع أنه يمكن أن يورث عجب للإنسان و ما شابه لذلك كنت أريد الاستفاضة فيه

لكن بدأته بكلام ابن القيم فلم أستطع أن أحذف شيئًا من الكلام لأنه ليس كلامي

و ما جعلني أفعل الموضوع هو سماعي من معلمة حفظها الله لكلمة "العبادة بنية مراغمة الشيطان"

ليست لها علاقة بالتبختر أو غيره لكن النية بصفة عامة تكون أولًا لكي أكيد الشيطان و هكذا بإذن الله

 

الله يرضى عنك يا غالية : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الامر سهل يا حبيبات

نية المغامرة هي نية ثانوية تتبع النية الأصلية

فأساس النية أن يكون العمل لله طاعة وتقربا ثم تأتي نوايا أخرى ثانوية لتحصيل مزيد من الاجر وتعتبر المراغمة منها

 

وبالتالي في تلك الحالة لن تؤثر نية المغامرة على النفس لانها ليست شيء أساسي بل هي ثانوي

 

وفي هذا الرابط توضيح لمسألة النوايا وتعددها

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=310611

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

جزاكِ الله خيرًا ياغالية

وبإذن الله جاري الإطلاع على الكتاب

 

وبارك الله في الجميع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

الامر سهل يا حبيبات

نية المغامرة هي نية ثانوية تتبع النية الأصلية

فأساس النية أن يكون العمل لله طاعة وتقربا ثم تأتي نوايا أخرى ثانوية لتحصيل مزيد من الاجر وتعتبر المراغمة منها

 

وبالتالي في تلك الحالة لن تؤثر نية المغامرة على النفس لانها ليست شيء أساسي بل هي ثانوي

 

وفي هذا الرابط توضيح لمسألة النوايا وتعددها

http://akhawat.islam...howtopic=310611

 

إي قصدت هذا في كلامي يا غالية أنها من ضمن النوايا و ليست الأولى

بوركتِ و رفع الله قدرك ()

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

جزاكِ الله خيرًا ياغالية

وبإذن الله جاري الإطلاع على الكتاب

 

وبارك الله في الجميع

 

و أنتِ من أهل الجزاء يا حبيبة

اللهم آمين و فيكِ بارك الرحمن ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اقتباس

وصاحب هذا المقام إذا نظر إلى الشيطان ولاحظه في الذنب راغمه بالتوبة النصوح فأحدثت له هذه المراغمة عبودية أخرى

فهذه نبذة من بعض لطائف أسرار التوبة لا تستهزىء بها فلعلك لا تظفر بها في مصنف آخر البتة ولله الحمد والمنة وبه التوفيق

 

 

جزاك الله خيراً

موضوع قيم بفضل الله

امابالنسبة لامر التبختر في الصدقة والله أعلم ، ان المجاهدة والمراغمة تكون في التواضع وخفض الجناح فهذا هو الصعب على النفس وفيه جهاد بفضل الله

اما التبختر فربما يقصد والله أعلم ، الفرح بالطاعة والمجاهدة فيها ليغيظ الشيطان لانه لم يفعلها

لكن ليس في وقت الصدقة يتبختر على الفقير فهذا لا يقبله احد ولا اعتقد ان الكاتب يقصد هذا ابدا

والله أعلم طبعاً : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله

اقتباس

وصاحب هذا المقام إذا نظر إلى الشيطان ولاحظه في الذنب راغمه بالتوبة النصوح فأحدثت له هذه المراغمة عبودية أخرى

فهذه نبذة من بعض لطائف أسرار التوبة لا تستهزىء بها فلعلك لا تظفر بها في مصنف آخر البتة ولله الحمد والمنة وبه التوفيق

 

 

جزاك الله خيراً

موضوع قيم بفضل الله

امابالنسبة لامر التبختر في الصدقة والله أعلم ، ان المجاهدة والمراغمة تكون في التواضع وخفض الجناح فهذا هو الصعب على النفس وفيه جهاد بفضل الله

اما التبختر فربما يقصد والله أعلم ، الفرح بالطاعة والمجاهدة فيها ليغيظ الشيطان لانه لم يفعلها

لكن ليس في وقت الصدقة يتبختر على الفقير فهذا لا يقبله احد ولا اعتقد ان الكاتب يقصد هذا ابدا

والله أعلم طبعاً : )

بوركت يا غالية (:

جزاك الله خيرًا على الفائدة ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×