اذهبي الى المحتوى
أنفاس الإيمان

أنْفاسْ أم !

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله

 

،’

 

فَراغ باهتٌ كان يُغلف رأسي حِين اخترقه صوت طفل باكٍ ..

صوته الذي جعلني أستند الى نفسي للحظات، لأضعني موضع الأم المربية، وتخيّلت أنفاس وهي تقف في مطبخها تُحضر طعامها وعلى الطرف الآخر تراقب آلة الغسيل حين جاءتها طفلتها الصغيرة وأمسكت بثيابها ،وبصوت المدللة قالت: ماما1%20%2810%29.gif اريد ان اخرج للعب في الشارع

- لا ليس الآن ، حين يعود والدك ستخرجين معه

- لااااااا، أريد ان اخرج

- السيارات في الشارع والطريق خطر [ يُقال عليك أن تُبرر لطفلك ^^] ،

- ماااماااا ، ارجوك

- قلت حين يعود والدك ستخرجين معه ..اذهبي والعبي بألعابك ، ولاتُثيري الضجة سيستيقظ اخوك

[ اوووو يبدو انني قلت العكس]

اذ أنها اتجهتْ مباشرة نحوه وركلت باب الغرفة

وكان تأديبها يُلزمني بأن أترك كل مافي يدي

- أمل تعالي هنا

[ تركض وتركض]

-أمل قلت تعالي

-ماما لاتضريبيني

- قلت تعالي يعني تعالي

[ هي لن تأتِ طبعا]

اخذتها من يديها

-سوف تجلسين خمسة دقائق على كرسي العقاب دون حركة

[ هي تكرهه جدا]

أجلستها ومضيتُ نحو مطبخي وعيناي عليها

قامت قبل أن ينتهي الوقت المحدد ..وأخذت تضحك

بدأت اعصابي بالغليان

لكن كان علي ان اعيدها الى الكرسي دون نطق كلمة

أجلستها

قامت مجددا واخذت تركض

علي مرة اخرى ان أقعدها دون ان اتكلم ايضا

[اووووو متعبة هذه الفتاة]

في هذه الاثناء يستيقظ أسامة ..يإلهي انه يبكي

حملته وكان يجب ان احضّر حليبه ايضا

يبكي ويبكي ويبكي

تقوم هي الاخرى مجددا

 

ياربي ، الطعام على النار ، الملابس في الغسالة ، هو يبكي ، انهكتني هذه الـشقية ، أليست العُنوسة أفضل من كل هذا ؟

اوووف ، لاجدوى من هذا الكلام الآن عليها أن تتأدب

أخذتها مجددا وأقعدتها على الكرسي [ دائما دون ان اتكلم ، سمعت ان ذلك سيولد لدى الطفل الشعور بالتأنيب ، وانك متى مااكثرت الحديث مع طفلك اثناء معاقبته سيفشل العقاب ^^]

وعدت لأسكتَ هذا الباكي

 

اخيرا سكت هو وجلست هي دون حراك ..

اتجهت اليها بعد ان انقضت الدقائق الخمس

-تعلمين لماذا عوقبت ؟

بقيتْ صامتة

- من الخطأ ان تركلي الباب ،الأطفال غير الجيدين هم من يفعلون هكذا[ نُوضح دائما]

صامتة دائما

- اعتذري الآن ، قولي: آسفة [ تعليم ]

- بعين منخفضة تقول: آسفة

- لا، انظري الي وقولي آسفة

- ترفع رأسها بتثاقل : آسفة ،

- هيا اذن عانقيني

تبتسم وابتسم

واعود انا الى اشغالي

 

 

كانت تلك مجرد لحظات جنون صافحتني فآثرت إلا ان اخطها ^^

 

 

أنفاس الايمان

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لحظات جنون لكنها مُثيرة وجميلة : )

ربي يبارك فيك ِ يا أنفاس وسلمت أناملك .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهُمَّ بَارك قلمٌ مميَّز !!

رَائِع ماخطته يمناك أنفَاس الحبيبة

راق لي كثيراً

نفع الله بكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سندس

وفيك بارك الله ياغالية

شُكرا على مرورك الوسيم ككل مرة

 

سارة

 

مين ده ^^؟

كان ذلك مجرد تخيل ..فأنفاس ليست بالأم بعد ^^

سعيدة بك

 

ارتقاء

 

كسَوتني جلابيب فرح ياغالية

مسرورة لحضورك أنيقتي

تشكراتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليمم ورحمة الله وبركاته

قصة جميلة

وسأل الله رب العظيم رب العرش العظيم أن

يرزقك الزوج الصالح والذرية الصالحة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

جميل ما خطته أناملك

اسمحي لي بنقله للساحة المناسبة~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

رائعـــــــــــــــع يا حبيبة

مشهد واقعي وملموس

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×