اذهبي الى المحتوى
ام جومانا وجنى

صفحة تسميع الحبيبة أمة الرحمن *.سورة البقرة. ...أربع صفحات....الأربعاء

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بفضل الله حفظت من الآية ( 34 - 52 ) من سورة الأنفال

وأنهيت مراجعة الجزء الثاني

ومستعدة للامتحان إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حياك الله أخيتي

 

تفضلي الاختبار بارك الله فيكِ:

استعيني بالله وأتمي المقاطع التالية بارك الله فيكِ:

 

سورة الأنفال

 

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ ...... النَّصِيرُ (40)

( وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ ........ لِلْعَبِيدِ (51)

 

الجزء الثاني:

 

(وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً ....... عَمَّا يَعْمَلُونَ (144)

(إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ ....... الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (163)

(وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ ........ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (184)

(الشَّهْرُ الْحَرَامُ ........ الْعِقَابِ (196)

(يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ ....... فِيهَا خَالِدُونَ (217)

(لَا يُؤَاخِذُكُمُ .......... عَزِيزٌ حَكِيمٌ (228)

(مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ ........ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (247)

 

وفقك الله تعالى وفتح عليكِ ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سورة الأنفال

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

 

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ ...... النَّصِيرُ (40)

إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرةً ثم يغلبون والذين كفروا إلى جهنم يحشرون * ليميز الله الخبيث من الطيب ويجعل الخبيث بعضه على بعضٍ فيركمه جميعًا فيجعله في جهنم أولئك هم الخاسرون * قل للذين كفروا إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف وإن يعودوا فقد مضت سنت الأولين * وقاتلوهم حتى لا تكون فتنةٌ ويكون الدين كله لله فإن انتهوا فإن الله بما يعملون بصير * وإن تولوا فاعلموا أن الله مولاكم نعم المولى ونعم النصير

 

( وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ ........ لِلْعَبِيدِ (51)

ولا تكونوا كالذين خرجوا من ديارهم بطرًا ورئاء الناس ويصدون عن سبيل الله والله بما يعملون محيط * وإذ زين لهم الشيطان أعمالهم وقال لا غالب لكم اليوم من الناس وإني جارٌ لكم فلما تراءت الفئتان نكص على عقبيه وقال إني بريءٌ منكم إني أرى ما لا ترون إني أخاف الله والله شديد العقاب * إذ يقول المنافقون والذين في قلوبهم مرضٌ غر هؤلاء دينهم ومن يتوكل على الله فإن الله عزيزٌ حكيم * ولو ترى إذ يتوفى الذين كفروا الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم وذوقوا عذاب الحريق * ذلك بما قدمت أيديكم وأن الله ليس بظلامٍ للعبيد

 

* ~ * ~ * ~ * ~ *

 

 

الجزء الثاني

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

 

(وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً ....... عَمَّا يَعْمَلُونَ (144)

وكذلك جعلناكم أمةً وسطًا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدًا وما جعلنا القبلة التي كنت عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه وإن كانت لكبيرةً إلا على الذين هدى الله وما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرؤوفٌ رحيم * قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلةً ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره وإن الذين أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم وما الله بغافلٍ عما يعملون

 

(إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ ....... الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (163)

إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما ومن تطوع خيرًا فإن الله شاكرٌ عليم * إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون * إلا الذين تابوا وأصلحوا وبينوا فأولئك أتوب عليهم وأنا التواب الرحيم * إن الذين كفروا وماتوا وهم كفارٌ أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين * خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون * وإلهكم إلهٌ واحدٌ لا إله إلا هو الرحمن الرحيم

 

(وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ ........ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (184)

ولكم في القصاص حياةٌ يا أولي الألباب لعلكم تتقون * كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرًا الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف حقًّا على المتقين * فمن بدله بعدما سمعه فإنما إثمه على الذين يبدلونه إن الله سميعٌ عليم * فمن خاف من موصٍ جنفًا أو إثمًا فأصلح بينهم فلا إثم عليه إن الله غفورٌ رحيم * يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون * أيامًا معدوداتٍ فمن كان منكم مريضًا أو على سفرٍ فعدةٌ من أيامٍ أخر وعلى الذين يطيقونه فديةٌ طعام مسكينٍ فمن تطوع خيرًا فهو خيرٌ له وأن تصوموا خيرٌ لكم إن كنتم تعلمون

 

(الشَّهْرُ الْحَرَامُ ........ الْعِقَابِ (196)

الشهر الحرام بالشهر الحرام والحرمات قصاصٌ فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم واتقوا الله واعلموا أن الله مع المتقين * وأنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة وأحسنوا إن الله يحب المحسنين * وأتموا الحج والعمرة لله فإن أحصرتم فما استيسر من الهدي ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محله فمن كان منكم مريضًا أو به أذًى من رأسه ففديةٌ من صيامٍ أو صدقةٍ أو نسكٍ فإذا أمنتم فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيامٍ في الحج وسبعةٍ إذا رجعتم تلك عشرةٌ كاملةٌ ذلك لمن لم يكن أهله حاضري المسجد الحرام واتقوا الله واعلموا أن الله شديد العقاب

 

(يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ ....... فِيهَا خَالِدُونَ (217)

يسألونك ماذا ينفقون قل ما أنفقتم من خيرٍ فللوالدين والأقربين واليتامى والمساكين وابن السبيل وما تفعلوا من خيرٍ فإن الله به عليم * كتب عليكم القتال وهو كرهٌ لكم وعسى أن تكرهوا شيئًا وهوخيرٌ لكم وعسى أن تحبوا شيئًا وهو شرٌّ لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون * يسألونك عن الشهر الحرام قتالٍ فيه قل قتالٌ فيه كبيرٌ وصدٌّ عن سبيل الله وكفرٌ به والمسجد الحرام وإخراج أهله منه أكبر عند الله والفتنة أكبر من القتل ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافرٌ فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون

 

(لَا يُؤَاخِذُكُمُ .......... عَزِيزٌ حَكِيمٌ (228)

لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم ولكن يؤاخذكم بما كسبت قلوبكم والله غفورٌ حليم * للذين يؤلون من نسائهم تربص أربعة أشهرٍ فإن فاؤوا فإن الله غفورٌ رحيم * وإن عزموا الطلاق فإن الله سميعٌ عليم * والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروءٍ ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن إن كن يؤمن بالله واليوم الآخر وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادوا إصلاحًا ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجةٌ والله عزيزٌ حكيم

 

(مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ ........ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (247)

من ذا الذي يقرض الله قرضًا حسنًا فيضاعفه له أضعافًا كثيرةً والله يقبض ويبسط وإليه ترجعون * ألم تر إلى الملأ من بني إسرائيل من بعد موسى إذ قالوا لنبيٍّ لهم ابعث لنا ملكًا نقاتل في سبيل الله قال هل عسيتم إن كتب عليكم القتال ألا تقاتلوا قالوا وما لنا ألا نقاتل في سبيل الله وقد أخرجنا من ديارنا وأبنائنا فلما كتب عليهم القتال تولوا إلا قليلًا منهم والله عليمٌ بالظالمين * وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكًا قالوا أنى يكون له الملك علينا ونحن أحق بالملك منه ولم يؤت سعةً من المال قال إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطةً في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسعٌ عليم

............

 

post-55071-1310219427.gif

تم تعديل بواسطة *إشراقة فجر*
متميزة اللهم بارك ، ثبته الله في صدرك يا مجدّة ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بفضل الله حفظت من الآية (53 - 75) من سورة الأنفال

وأتممت مراجعة الجزء الثالث

وفي انتظار الاختبار بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حياك الله أخيتي الغالية

 

تفضلي الاختبار بارك الله فيكِ:

استعيني بالله وأتمي المقاطع التالية بارك الله فيكِ:

 

سورة الأنفال

(إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ ....... الْعَلِيمُ (61)

(وَإِنْ يُرِيدُوا خِيَانَتَكَ ...... عَلِيمٌ (75)

 

الجزء الثالث:

(لَا إِكْرَاهَ ...... الظَّالِمِينَ (258)

(وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ ........ بِهِ عَلِيمٌ (273)

 

سورة آل عمران:

(إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَى ........ الْمِيعَادَ (9)

(فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ ..... قَدِيرٌ (29)

(وَرَسُولًا إِلَى بَنِي ...... بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (52)

(وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ ...... الْخَاسِرِينَ (85)

 

وفقكِ الله فتح عليكِ ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سورة الأنفال

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

 

(إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ ....... الْعَلِيمُ (61)

إن شر الدواب عند الله الذين كفروا فهم لا يؤمنون * الذين عاهدت منهم ثم ينقضون عهدهم في كل مرةٍ وهم لا يتقون * فإما تثقفنهم في الحرب فشرد بهم من خلفهم لعلهم يذكرون * وإما تخافن من قومٍ خيانةً فانبذ إليهم على سواءٍ إن الله لا يحب الخائنين * ولا يحسبن الذين كفروا سبقوا إنهم لا يعجزون * وأعدوا لهم ما استطعتم من قوةٍ ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم وما تنفقوا من شيءٍ في سبيل الله يوف إليكم وأنتم لا تظلمون * وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله إنه هو السميع العليم

 

(وَإِنْ يُرِيدُوا خِيَانَتَكَ ...... عَلِيمٌ (75)

وإن يريدوا خيانتك فقد خانوا الله من قبل فأمكن منهم والله عليمٌ حكيم * إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء بعضٍ والذين آمنوا ولم يهاجروا ما لكم من ولايتهم من شيءٍ حتى يهاجروا وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا على قومٍ بينكم وبينهم ميثاقٌ والله بما تعملون بصير * والذين كفروا بعضهم أولياء بعضٍ إلا تفعلوه تكن فتنةٌ في الأرض وفسادٌ كبير * والذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك هم المؤمنون حقًّا لهم مغفرةٌ ورزقٌ كريم * والذين آمنوا من بعد وهاجروا وجاهدوا معكم فأولئك منكم وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعضٍ في كتاب الله إن الله بكل شيءٍ عليم

 

 

*ّ ~ * ~ * ~ * ~ *

 

 

الجزء الثالث

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

 

(لَا إِكْرَاهَ ...... الظَّالِمِينَ (258)

لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميعٌ عليم * الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون * ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن آتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين

 

(وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ ........ بِهِ عَلِيمٌ (273)

وما أنفقتم من نفقةٍ أو نذرتم من نذرٍ فإن الله يعلمه وما للظالمين من أنصار * إن تبدوا الصدقات فنعما هي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خيرٌ لكم ويكفر عنكم من سيئاتكم والله بما تعملون خبير * ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء وما تنفقوا من خيرٍ فلأنفسكم وما تنفقون إلا ابتغاء وجه الله وما تنفقوا من خيرٍ يوف إليكم وأنتم لا تظلمون * للفقراء الذين أحصروا في سبيل الله لا يستطيعون ضربًا في الأرض يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف تعرفهم بسيماهم لا يسألون الناس إلحافًا وما تنفقوا من خيرٍ فإن الله به عليم

 

سورة آل عمران

 

(إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَى ........ الْمِيعَادَ (9)

إن الله لا يخفى عليه شيءٌ في الأرض ولا في السماء * هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا إله إلا هو العزيز الحكيم * هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آياتٌ محكماتٌ هن أم الكتاب وأخر متشابهاتٌ فأما الذين في قلوبهم زيغٌ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كلٌّ من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب * ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمةً إنك أنت الوهاب * ربنا إنك جامع الناس ليومٍ لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد

 

(فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ ..... قَدِيرٌ (29)

فكيف إذا جمعناهم ليومٍ لا ريب فيه ووفيت كل نفسٍ ما كسبت وهم لا يظلمون * قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيءٍ قدير * تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب * لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيءٍ إلا أن تتقوا منهم تقاةً ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير * قل إن تخفوا ما في صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السماوات وما في الأرض والله على كل شيءٍ قدير

 

(وَرَسُولًا إِلَى بَنِي ...... بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (52)

ورسولًا إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآيةٍ من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرًا بإذن الله وأبرىء الأكمه والأبرص وأحيي الموتى بإذن الله وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم إن في ذلك لآيةً لكم إن كنتم مؤمنين * ومصدقًا لما بين يدي من التوراة ولأحل لكم بعض الذي حرم عليكم وجئتكم بآيةٍ من ربكم فاتقوا الله وأطيعون * إن الله ربي وربكم فاعبدوه هذا صراطٌ مستقيم * فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بأنا مسلمون

 

(وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ ...... الْخَاسِرِينَ (85)

وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتابٍ وحكمةٍ ثم جاءكم رسولٌ مصدقٌ لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قل أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قل فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين * فمن تولى بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون * أفغير دين الله يبغون وله أسلم من في السماوات والأرض طوعًا وكرهًا وإليه يرجعون * قل آمنا بالله وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحدٍ منهم ونحن له مسلمون * ومن يبتغ غير الإسلام دينًا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سورة الأنفال

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

 

(إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ ....... الْعَلِيمُ (61)

إن شر الدواب عند الله الذين كفروا فهم لا يؤمنون * الذين عاهدت منهم ثم ينقضون عهدهم في كل مرةٍ وهم لا يتقون * فإما تثقفنهم في الحرب فشرد بهم من خلفهم لعلهم يذكرون * وإما تخافن من قومٍ خيانةً فانبذ إليهم على سواءٍ إن الله لا يحب الخائنين * ولا يحسبن الذين كفروا سبقوا إنهم لا يعجزون * وأعدوا لهم ما استطعتم من قوةٍ ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم وما تنفقوا من شيءٍ في سبيل الله يوف إليكم وأنتم لا تظلمون * وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله إنه هو السميع العليم

 

(وَإِنْ يُرِيدُوا خِيَانَتَكَ ...... عَلِيمٌ (75)

وإن يريدوا خيانتك فقد خانوا الله من قبل فأمكن منهم والله عليمٌ حكيم * إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء بعضٍ والذين آمنوا ولم يهاجروا ما لكم من ولايتهم من شيءٍ حتى يهاجروا وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا على قومٍ بينكم وبينهم ميثاقٌ والله بما تعملون بصير * والذين كفروا بعضهم أولياء بعضٍ إلا تفعلوه تكن فتنةٌ في الأرض وفسادٌ كبير * والذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك هم المؤمنون حقًّا لهم مغفرةٌ ورزقٌ كريم * والذين آمنوا من بعد وهاجروا وجاهدوا معكم فأولئك منكم وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعضٍ في كتاب الله إن الله بكل شيءٍ عليم

 

 

*ّ ~ * ~ * ~ * ~ *

 

 

الجزء الثالث

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

 

(لَا إِكْرَاهَ ...... الظَّالِمِينَ (258)

لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميعٌ عليم * الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون * ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن آتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين

 

(وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ ........ بِهِ عَلِيمٌ (273)

وما أنفقتم من نفقةٍ أو نذرتم من نذرٍ فإن الله يعلمه وما للظالمين من أنصار * إن تبدوا الصدقات فنعما هي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خيرٌ لكم ويكفر عنكم من سيئاتكم والله بما تعملون خبير * ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء وما تنفقوا من خيرٍ فلأنفسكم وما تنفقون إلا ابتغاء وجه الله وما تنفقوا من خيرٍ يوف إليكم وأنتم لا تظلمون * للفقراء الذين أحصروا في سبيل الله لا يستطيعون ضربًا في الأرض يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف تعرفهم بسيماهم لا يسألون الناس إلحافًا وما تنفقوا من خيرٍ فإن الله به عليم

 

سورة آل عمران

 

(إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَى ........ الْمِيعَادَ (9)

إن الله لا يخفى عليه شيءٌ في الأرض ولا في السماء * هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا إله إلا هو العزيز الحكيم * هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آياتٌ محكماتٌ هن أم الكتاب وأخر متشابهاتٌ فأما الذين في قلوبهم زيغٌ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كلٌّ من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب * ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمةً إنك أنت الوهاب * ربنا إنك جامع الناس ليومٍ لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد

 

(فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ ..... قَدِيرٌ (29)

فكيف إذا جمعناهم ليومٍ لا ريب فيه ووفيت كل نفسٍ ما كسبت وهم لا يظلمون * قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيءٍ قدير * تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب * لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيءٍ إلا أن تتقوا منهم تقاةً ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير * قل إن تخفوا ما في صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السماوات وما في الأرض والله على كل شيءٍ قدير

 

(وَرَسُولًا إِلَى بَنِي ...... بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (52)

ورسولًا إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآيةٍ من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرًا بإذن الله وأبرىء الأكمه والأبرص وأحيي الموتى بإذن الله وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم إن في ذلك لآيةً لكم إن كنتم مؤمنين * ومصدقًا لما بين يدي من التوراة ولأحل لكم بعض الذي حرم عليكم وجئتكم بآيةٍ من ربكم فاتقوا الله وأطيعون * إن الله ربي وربكم فاعبدوه هذا صراطٌ مستقيم * فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بأنا مسلمون

 

(وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ ...... الْخَاسِرِينَ (85)

وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتابٍ وحكمةٍ ثم جاءكم رسولٌ مصدقٌ لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قل قَال أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قل فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين * فمن تولى بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون * أفغير دين الله يبغون وله أسلم من في السماوات والأرض طوعًا وكرهًا وإليه يرجعون * قل آمنا بالله وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحدٍ منهم ونحن له مسلمون * ومن يبتغ غير الإسلام دينًا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين

 

 

اللهم بارك

تسميع متقن وراكز للآيات

بارك الله لكِ ياغالية وثبته في صدركِ

واصلي رعاكِ الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

جزاك الله خيرًا على التصحيح يا غالية

 

بفضل الله أنهيت مراجعة سورة الأنفال

ومستعدة للامتحان الشامل بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

جزى الله الحبيبة المتفائلة خير الجزاء على التصحيح

 

تفضلي الاختبار بارك الله فيكِ:

استعيني بالله وأتمي المقاطع التالية:

 

(وَإِذْ يَعِدُكُمُ اللَّهُ ...... كُلَّ بَنَانٍ (12)

(وَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمُوا ....... الصُّدُورِ (43)

(وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا ....... مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (64)

( وَإِنْ يُرِيدُوا خِيَانَتَكَ ....... وَفَسَادٌ كَبِيرٌ (73)

 

وفقكِ الله تعالى وفتح عليكِ ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

 

(وَإِذْ يَعِدُكُمُ اللَّهُ ...... كُلَّ بَنَانٍ (12)

وإذ يعدكم الله إحدى الطائفتين أنها لكم وتودون أن غير ذات الشوكة تكون لكم ويريد الله أن يحق الحق بكلماته ويقطع دابر الكافرين * ليحق الحق ويبطل الباطل ولو كره المجرمون * إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم أني ممدكم بألفٍ من الملائكة مردفين * وما جعله الله إلا بشرى ولتطمئن به قلوبكم وما النصر إلا من عند الله إن الله عزيزٌ حكيم * إذ يغشيكم النعاس أمنةً منه وينزل عليكم من السماء ماءً ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الأقدام * إذ يوحي ربك إلى الملائكة أني معكم فثبتوا الذين آمنوا سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الأعناق واضربوا منهم كل بنان

 

(وَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمُوا ....... الصُّدُورِ (43)

وإن تولوا فاعلموا أن الله مولاكم نعم المولى ونعم النصير * واعلموا أنما غنمتم من شيءٍ فأن لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل إن كنتم آمنتم بالله وما أنزلنا على عبدنا يوم الفرقان يوم التقى الجمعان والله على كل شيءٍ قدير * إذ أنتم بالعدوة الدنيا وهم بالعدوة القصوى والركب أسفل منكم ولو تواعدتم لاختلفتم في الميعاد ولكن ليقضي الله أمرًا كان مفعولًا ليهلك من هلك عن بينةٍ ويحيى من حي عن بينةٍ وإن الله لسميعٌ عليم * إذ يريكهم الله في منامك قليلًا ولو أراكهم كثيرًا لفشلتم ولتنازعتم في الأمر ولكن الله سلم إنه عليمٌ بذات الصدور

 

(وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا ....... مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (64)

ولا يحسبن الذين كفروا سبقوا إنهم لا يعجزون * وأعدوا لهم ما استطعتم من قوةٍ ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم وما تنفقوا من شيءٍ في سبيل الله يوف إليكم وأنتم لا تظلمون * وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله إنه هو السميع العليم * وإن يريدوا أن يخدعوك فإن حسبك الله هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين * وألف بين قلوبهم لو أنفقت ما في الأرض جميعًا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم إنه عزيزٌ حكيم * يا أيها النبي حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين

 

( وَإِنْ يُرِيدُوا خِيَانَتَكَ ....... وَفَسَادٌ كَبِيرٌ (73)

وإن يريدوا خيانتك فقد خانوا الله من قبل فأمكن منهم والله عليمٌ حكيم * إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء بعضٍ والذين آمنوا ولم يهاجروا ما لكم من ولايتهم من شيءٍ حتى يهاجروا وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا على قومٍ بينكم وبينهم ميثاقٌ والله بما تعملون بصير * والذين كفروا بعضهم أولياء بعضٍ إلا تفعلوه تكن فتنةٌ في الأرض وفسادٌ كبير

 

 

 

 

 

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

*************

 

جزاك الله خير الجزاء حبيبتي إشراقة

وخيرا جزاكِ غاليتي ()

 

post-30765-0-70181200-1392436961.png

 

ثبته الله في صدرك ()

تم تعديل بواسطة *إشراقة فجر*
مبارك إتمامك حفظ سورة الأنفال، ثبتها الله في صدرك وزادكِ من فضله ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

حفظت من الآية (1 - 26) من سورة التوبة

وأتممت مراجعة الجزء الرابع ولله الحمد

ومستعدة للاختبار إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

تفضلي الاختبار يا غالية

استعيني بالله وأتمي المقاطع التالية:

 

سورة التوبة:

 

(وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ ..... غَفُورٌ رَحِيمٌ (5)

(الَّذِينَ آَمَنُوا وَهَاجَرُوا ...... الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ (24)

 

الجزء الرابع:

(إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ ....... إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (100)

(كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ ....... وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113)

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ الرِّبَا ....... أَجْرُ الْعَامِلِينَ (136)

(وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ اللّهُ ........ بِمَا تَعْمَلُونَ (153)

(وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ ....... فَضْلٍ عَظِيمٍ (174)

(كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ ....... عَذَابٌ أَلِيمٌ (188)

 

سورة النساء:

(وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ ...... بِاللّهِ حَسِيبًا (6)

(وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (13)

 

وفقكِ الله تعالى وفتح عليكِ ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سورة التوبة

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

 

(وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ ..... غَفُورٌ رَحِيمٌ (5)

وأذانٌ من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر أن الله بريءٌ من المشركين ورسوله فإن تبتم فهو خيرٌ لكم وإن توليتم فاعلموا أنكم غير معجزي الله وبشر الذين كفروا بعذابٍ أليم * إلا الذين عاهدتم من المشركين ثم لم ينقصوكم شيئًا ولم يظاهروا عليكم أحدًا فأتموا إليهم عهدهم إلى مدتهم إن الله يحب المتقين * فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصدٍ فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم إن الله غفورٌ رحيم

 

 

(الَّذِينَ آَمَنُوا وَهَاجَرُوا ...... الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ (24)

الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم أعظم درجةً عند الله وأولئك هم الفائزون * يبشرهم ربهم برحمةٍ منه ورضوانٍ وجناتٍ لهم فيها نعيمٌ مقيم * خالدين فيها أبدًا إن الله عنده أجرٌ عظيم * يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم وإخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان ومن يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون * قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموالٌ اقترفتموها وتجارةٌ تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهادٍ في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين

 

 

* ~ * ~ * ~ * ~ *

 

 

الجزء الرابع

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

 

(إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ ....... إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (100)

إن أول بيتٍ وضع للناس للذي ببكة مباركًا وهدًى للعالمين * فيه آياتٌ بيناتٌ مقام إبراهيم ومن دخله كان آمنًا ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلًا ومن كفر فإن الله غنيٌّ عن العالمين * قل يا أهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله والله شهيدٌ على ما تعملون * قل يا أهل الكتاب لم تصدون عن سبيل الله من آمن تبغونها عوجًا وأنتم شهداء وما الله بغافلٍ عما تعملون * يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا فريقًا من الذين أوتوا الكتاب يردوكم بعد إيمانكم كافرين

 

 

(كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ ....... وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113)

كنتم خير أمةٍ أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ولو آمن أهل الكتاب لكان خيرًا لهم منهم المؤمنون وأكثرهم الفاسقون * لن يضروكم إلا أذًى وإن يقاتلوكم يولوكم الأدبار ثم لا ينصرون * ضربت عليهم الذلة أين ما ثقفوا إلا بحبلٍ من الله وحبلٍ من الناس وباؤوا بغضبٍ من الله وضربت عليهم المسكنة ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون الأنبياء بغير حقٍّ ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون * ليسوا سواءً من أهل الكتاب أمةٌ قائمةٌ يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون

 

 

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ الرِّبَا ....... أَجْرُ الْعَامِلِينَ (136)

يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا أضعافًا مضاعفةً واتقوا الله لعلكم تفلحون * واتقوا النار التي أعدت للكافرين * وأطيعوا الله والرسول لعلكم ترحمون * وسارعوا إلى مغفرةٍ من ربكم وجنةٍ عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين * الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين * والذين إذا فعلوا فاحشةً أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون * أولئك جزاؤهم مغفرةٌ من ربهم وجناتٌ تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ونعم أجر العاملين

 

(وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ اللّهُ ........ بِمَا تَعْمَلُونَ (153)

ولقد صدقكم الله وعده إذ تحسونهم بإذنه حتى إذا فشلتم وتنازعتم في الأمر وعصيتم من بعد ما أراكم ما تحبون منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة ثم صرفكم عنهم ليبتليكم ولقد عفا عنكم والله ذو فضلٍ على المؤمنين * إذ تصعدون ولا تلوون على أحدٍ والرسول يدعوكم في أخراكم فأثابكم غمًّا بغمٍّ لكيلا تحزنوا على ما فاتكم ولا ما أصابكم والله خبيرٌ بما تعملون

 

 

(وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ ....... فَضْلٍ عَظِيمٍ (174)

ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتًا بل أحياءٌ عند ربهم يرزقون * فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون * يستبشرون بنعمةٍ من الله وفضلٍ وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين * الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا منهم واتقوا أجرٌ عظيم * الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانًا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل * فانقلبوا بنعمةٍ من الله وفضلٍ لم يمسسهم سوءٌ واتبعوا رضوان الله والله ذو فضلٍ عظيم

 

 

(كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ ....... عَذَابٌ أَلِيمٌ (188)

كل نفسٍ ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور * لتبلون في أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذًى كثيرًا وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم الأمور * وإذ أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا تكتمونه فنبذوه وراء ظهورهم واشتروا به ثمنًا قليلًا فبئس ما يشترون * لا تحسبن الذين يفرحون بما أتوا ويحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا فلا تحسبنهم بمفازةٍ من العذاب ولهم عذابٌ أليم

 

 

سورة النساء

 

 

(وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ ...... بِاللّهِ حَسِيبًا (6)

وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدةً أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا * وآتوا النساء صدقاتهن نحلةً فإن طبن لكم عن شيءٍ منه نفسًا فكلوه هنيئًا مريئًا * ولا تؤتوا السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قيامًا وارزقوهم فيها واكسوهم وقولوا لهم قولًا معروفًا * وابتلوا اليتامى حتى إذا بلغوا النكاح فإن آنستم منهم رشدًا فادفعوا إليهم أموالهم ولا تأكلوها إسرافًا وبدارًا أن يكبروا ومن كان غنيًّا فليستعفف ومن كان فقيرًا فليأكل بالمعروف فإذا دفعتم إليهم أموالهم فأشهدوا عليهم وكفى بالله حسيبًا

 

 

(وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ ..... الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (13)

ولكم نصف ما ترك أزواجكم إن لم يكن لهن ولدٌ فإن كان لهن ولدٌ فلكم الربع مما تركن من بعد وصيةٍ يوصين بها أو دينٍ ولهن الربع مما تركتم إن لم يكن لكم ولدٌ فإن كان لكم ولدٌ فلهن الثمن مما تركتم من بعد وصيةٍ توصون بها أو دينٍ وإن كان رجلٌ يورث كلالةً أو امرأةٌ وله أخٌ أو أختٌ فلكل واحدٍ منهما السدس فإن كانوا أكثر من ذلك فهم شركاء في الثلث من بعد وصيةٍ يوصى بها أو دينٍ غير مضارٍّ وصيةً من الله والله عليمٌ حليم * تلك حدود الله ومن يطع الله ورسوله يدخله جناتٍ تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك الفوز العظيم

 

................

 

post-55071-1310219427.gif

تم تعديل بواسطة *إشراقة فجر*
ثبته الله في صدرك ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بفضل الله حفظت من الآية (27 - 47) من سورة التوبة

وأتممت مراجعة الجزء الخامس

ومستعدة للاختبار إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

تفضلي الاختبار يا غالية

 

استعيني بالله وأتمي المقاطع التالية:

 

سورة التوبة:

(قَاتِلُوا الَّذِينَ ........ الْمُشْرِكُونَ (33)

(لَوْ كَانَ عَرَضًا ....... عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (47)

 

الجزء الخامس

(وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء ...... وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (25)

(الَّذِينَ يَبْخَلُونَ ........ اللّهَ حَدِيثًا (42)

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ ........ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً (59)

(الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ ........ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا (78)

(إِلاَّ الَّذِينَ يَصِلُونَ ........ سُلْطَانًا مُّبِينًا (91)

(وَإِذَا كُنتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ ........ كِتَابًا مَّوْقُوتًا (103)

(إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ ....... مِنَ اللّهِ قِيلاً (122)

(إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ ........ شَاكِرًا عَلِيمًا (147)

 

وفقك الله وأعانك ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سورة التوبة

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

 

(قَاتِلُوا الَّذِينَ ........ الْمُشْرِكُونَ (33)

قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يدٍ وهم صاغرون * وقالت اليهود عزيرٌ ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله ذلك قولهم بأفواههم يضاهئون قول الذين كفروا من قبل قاتلهم الله أنى يؤفكون * اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابًا من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلهًا واحدًا لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون * يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون * هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون

 

(لَوْ كَانَ عَرَضًا ....... عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (47)

لو كان عرضًا قريبًا وسفرًا قاصدًا لاتبعوك ولكن بعدت عليهم الشقة وسيحلفون بالله لو استطعنا لخرجنا معكم يهلكون أنفسهم والله يعلم إنهم لكاذبون * عفا الله عنك لم أذنت لهم حتى يتبين لك الذين صدقوا وتعلم الكاذبين * لا يستأذنك الذين يؤمنون بالله واليوم الآخر أن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم والله عليمٌ بالمتقين * إنما يستأذنك الذين لا يؤمنون بالله واليوم الآخروارتابت قلوبهم فهم في ريبهم يترددون * ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدةً ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين * لو خرجوا فيكم ما زادوكم إلا خبالًا ولأوضعوا خلالكم يبغونكم الفتنة وفيكم سماعون لهم والله عليمٌ بالظالمين

 

 

*~ * ~ * ~ * ~ *

 

 

الجزء الخامس

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

 

(وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء ...... وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (25)

والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم كتاب الله عليكم وأحل لكم ما وراء ذلكم أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضةً ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة إن الله كان عليمًا حكيمًا * ومن لم يستطع منكم طولًا أن ينكح المحصنات المؤمنات فمن ما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات والله أعلم بإيمانكم بعضكم من بعضٍ فانكحوهن بإذن أهلهن وآتوهن أجورهن بالمعروف محصناتٍ غير مسافحاتٍ ولا متخذات أخدانٍ فإذا أحصن فإن أتين بفاحشةٍ فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب ذلك لمن خشي العنت منكم وأن تصبروا خيرٌ لكم والله غفورٌ رحيم

 

(الَّذِينَ يَبْخَلُونَ ........ اللّهَ حَدِيثًا (42)

الذين يبخلون ويأمرون الناس بالبخل ويكتمون ما آتاهم الله من فضله وأعتدنا للكافرين عذابًا مهينًا * والذين ينفقون أموالهم رئاء الناس ولا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ومن يكن الشيطان له قرينًا فساء قرينًا * وماذا عليهم لو آمنوا بالله واليوم الآخر وأنفقوا مما رزقهم الله وكان الله بهم عليمًا * إن الله لا يظلم مثقال ذرةٍ وإن تك حسنةً يضاعفها ويؤت من لدنه أجرًا عظيمًا * فكيف إذا جئنا من كل أمةٍ بشهيدٍ وجئنا بك على هؤلاء شهيدًا * يومئذٍ يود الذين كفروا وعصوا الرسول لو تسوى بهم الأرض ولا يكتمون الله حديثًا

 

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ ........ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً (59)

إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارًا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودًا غيرها ليذوقوا العذاب إن الله كان عزيزًا حكيمًا * والذين آمنوا وعملوا الصالحات سندخلهم جناتٍ تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدًا لهم فيها أزواجٌ مطهرةٌ وندخلهم ظلًّا ظليلًا * إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعًا بصيرًا * يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيءٍ فردوه إلى الله وإلى الرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خيرٌ وأحسن تأويلًا

 

(الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ ........ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا (78)

الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفًا * ألم تر إلى الذين قيل لهم كفوا أيديكم وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة فلما كتب عليهم القتال إذا فريقٌ منهم يخشون الناس كخشية الله أو أشد خشيةً وقالوا ربنا لم كتبت علينا القتال لولا أخرتنا إلى أجلٍ قريبٍ قل متاع الدنيا قليلٌ والآخرة خيرٌ لمن اتقى ولا تظلمون فتيلًا * أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروجٍ مشيدةٍ وإن تصبهم حسنةٌ يقولوا هذه من عند الله وإن تصبهم سيئةٌ يقولوا هذه من عندك قل كلٌّ من عند الله فمال هؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثًا

 

(إِلاَّ الَّذِينَ يَصِلُونَ ........ سُلْطَانًا مُّبِينًا (91)

إلا الذين يصلون إلى قومٍ بينكم وبينهم ميثاقٌ أو جاؤوكم حصرت صدورهم أن يقاتلوكم أو يقاتلوا قومهم ولو شاء الله لسلطهم عليكم فلقاتلوكم فإن اعتزلوكم فلم يقاتلوكم وألقوا إليكم السلم فما جعل الله لكم عليهم سبيلًا * ستجدون آخرين يريدون أن يأمنوكم ويأمنوا قومهم كلما ردوا إلى الفتنة أركسوا فيها فإن لم يعتزلوكم ويلقوا إليكم السلم ويكفوا أيديهم فخذوهم واقتلوهم حيث ثقفتموهم وأولئكم جعلنا لكم عليهم سلطانًا مبينًا

 

(وَإِذَا كُنتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ ........ كِتَابًا مَّوْقُوتًا (103)

وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة فلتقم طائفةٌ منهم معك وليأخذوا أسلحتهم فإذا سجدوا فليكونوا من ورائكم ولتأت طائفةٌ أخرى لم يصلوا فليصلوا معك وليأخذوا حذرهم وأسلحتهم ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلةً واحدةً ولا جناح عليكم إن كان بكم أذًى من مطرٍ أو كنتم مرضى أن تضعوا أسلحتكم وخذوا حذركم إن الله أعد للكافرين عذابًا مهينًا * فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قيامًا وقعودًا وعلى جنوبكم فإذا اطمأننتم فأقيموا الصلاة إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابًا موقوتًا

 

(إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ ....... مِنَ اللّهِ قِيلاً (122)

إن يدعون من دونه إلا إناثًا وإن يدعون إلا شيطانًا مريدًا * لعنه الله وقال لأتخذن من عبادك نصيبًا مفروضًا * ولأضلنهم ولأمنينهم ولآمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولآمرنهم فليغيرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان وليًّا من دون الله فقد خسر خسرانًا مبينًا * يعدهم ويمنيهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورًا * أولئك جزاؤهم مأواهم جهنم ولا يجدون عنها محيصًا * والذين آمنوا وعملوا الصالحات سندخلهم جناتٍ تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدًا وعد الله حقًّا ومن أصدق من الله قيلًا

 

(إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ ........ شَاكِرًا عَلِيمًا (147)

إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يراؤون الناس ولا يذكرون الله إلا قليلًا * مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلًا * يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا الكافرين أولياء من دون المؤمنين أتريدون أن تجعلوا لله عليكم سلطانًا مبينًا * إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرًا * إلا الذين تابوا وأصلحوا واعتصموا بالله وأخلصوا دينهم لله فأولئك مع المؤمنين وسوف يؤت الله المؤمنين أجرًا عظيمًا * ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم وكان الله شاكرًا عليمًا

 

.........................

 

 

الأحمر: تصحيح خطأ

البرتقالي: زيادة

 

post-121824-1309683849.gif

تم تعديل بواسطة *إشراقة فجر*
متميزة اللهم بارك ، ثبته الله في صدرك يا مجدّة ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

حفظت من الآية (48 - 72) من سورة التوبة

وأنهيت مراجعة الجزء السادس ولله الحمد

 

وفي انتظار الاختبار بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حياك الله وبياك أختي الحبيبة

 

تفضلي الاختبار يا غالية

استعيني بالله وأتمي المقاطع التالية:

 

 

سورة التوبة:

(إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ ...... كَافِرُونَ (55)

(أَلَمْ يَأْتِهِمْ نَبَأُ ...... الْعَظِيمُ (72)

 

الجزء السادس:

( إِن تُبْدُواْ خَيْرًا ....... رَّحِيمًا (152)

(فَبِظُلْمٍ مِّنَ الَّذِينَ ....... زَبُورًا (163)

(لَّن يَسْتَنكِفَ ........ مُّسْتَقِيمًا (175)

 

سورة المائدة:

(يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ ....... الْخَاسِرِينَ (5)

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اذْكُرُواْ ........ السَّبِيلِ (12)

(وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى ........ خَاسِرِينَ (21)

(إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ ........ أَلِيمٌ (36)

(عَلَى آثَارِهِم بِعَيسَى ....... تَخْتَلِفُونَ (48)

(لَوْلاَ يَنْهَاهُمُ الرَّبَّانِيُّونَ ....... مَا يَعْمَلُونَ (66)

( قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِن ....... خَالِدُونَ (80)

 

وفقكِ الله وفتح عليكِ ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سورة التوبة

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

 

(إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ ...... كَافِرُونَ (55)

إن تصبك حسنةٌ تسؤهم وإن تصبك مصيبةٌ يقولوا قد أخذنا أمرنا من قبل ويتولوا وهم فرحون * قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون * قل هل تربصون بنا إلا إحدى الحسنيين ونحن نتربص بكم أن يصيبكم الله بعذابٍ من عنده أو بأيدينا فتربصوا إنا معكم متربصون * قل أنفقوا طوعًا أو كرهًا لن يتقبل منكم إنكم كنتم قومًا فاسقين * وما منعهم أن تقبل منهم نفقاتهم إلا أنهم كفروا بالله وبرسوله ولا يأتون الصلاة إلا وهم كسالى ولا ينفقون إلا وهم كارهون * فلا تعجبك أموالهم ولا أولادهم إنما يريد الله ليعذبهم بها في الحياة الدنيا وتزهق أنفسهم وهم كافرون

 

(أَلَمْ يَأْتِهِمْ نَبَأُ ...... الْعَظِيمُ (72)

ألم يأتهم نبأ الذين من قبلهم قوم نوحٍ وعادٍ وثمود وقوم إبراهيم وأصحاب مدين والمؤتفكات أتتهم رسلهم بالبينات فما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون * والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعضٍ يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيزٌ حكيم * وعد الله المؤمنين والمؤمنات جناتٍ تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ومساكن طيبة في جنات عدنٍ ورضوانٌ من الله أكبر ذلك هو الفوز العظيم

 

 

* ~ * ~ * ~ * ~ *

 

 

الجزء السادس

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

 

( إِن تُبْدُواْ خَيْرًا ....... رَّحِيمًا (152)

إن تبدوا خيرًا أو تخفوه أو تعفوا عن سوءٍ فإن الله كان عفوًّا قديرًا * إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعضٍ ونكفر ببعضٍ ويريدون أن يتخذوا بين ذلك سبيلًا * أولئك هم الكافرون حقًّا وأعتدنا للكافرين عذابًا مهينًا * والذين آمنوا بالله ورسله ولم يفرقوا بين أحدٍ منهم أولئك سوف يؤتيهم أجورهم وكان الله غفورًا رحيمًا

 

(فَبِظُلْمٍ مِّنَ الَّذِينَ ....... زَبُورًا (163)

فبظلمٍ من الذين هادوا حرمنا عليهم طيباتٍ أحلت لهم وبصدهم عن سبيل الله كثيرًا * وأخذهم الربا وقد نهوا عنه وأكلهم أموال الناس بالباطل وأعتدنا للكافرين منهم عذابًا أليمًا * لكن الراسخون في العلم منهم والمؤمنون يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة والمؤمنون بالله واليوم الآخر أولئك سنؤتيهم أجرًا عظيمًا * إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوحٍ والنبيين من بعده وأوحينا إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وعيسى وأيوب ويونس وهارون وسليمان وآتينا داوود زبورًا

 

(لَّن يَسْتَنكِفَ ........ مُّسْتَقِيمًا (175)

لن يستنكف المسيح أن يكون عبدًا لله ولا الملائكة المقربون ومن يستنكف عن عبادته ويستكبر فسيحشرهم إليه جميعًا * فأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فيوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله وأما الذين استنكفوا واستكبروا فيعذبهم عذابًا أليمًا ولا يجدون لهم من دون الله وليًّا ولا نصيرًا * يا أيها الناس قد جاءكم برهانٌ من ربكم وأنزلنا إليكم نورًا مبينًا * فأما الذين آمنوا بالله واعتصموا به فسيدخلهم في رحمةٍ منه وفضلٍ ويهديهم إليه صراطًا مستقيمًا

 

سورة المائدة

 

(يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ ....... الْخَاسِرِينَ (5)

يسألونك ماذا أحل لهم قل أحل لكم الطيبات وما علمتم من الجوارح مكلبين تعلمونهن مما علمكم الله فكلوا مما أمسكن عليكم واذكروا اسم الله عليه واتقوا الله إن الله سريع الحساب * اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حلٌّ لكم وطعامكم حلٌّ لهم والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم إذا آتيتموهن أجورهن محصنين غير مسافحين ولا متخذي أخدانٍ ومن يكفر بالإيمان فقد حبط عمله وهو في الآخرة من الخاسرين

 

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اذْكُرُواْ ........ السَّبِيلِ (12)

يا أيها الذين آمنوا اذكروا نعمت الله عليكم إذ هم قومٌ أن يبسطوا إليكم أيديهم فكف أيديهم عنكم واتقوا الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون * ولقد أخذ الله ميثاق بني إسرائيل وبعثنا منهم اثني عشر نقيبًا وقال الله إني معكم لئن أقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة وآمنتم برسلي وعزرتموهم وأقرضتم الله قرضًا حسنًا لأكفرن عنكم سيئاتكم ولأدخلنكم جناتٍ تجري من تحتها الأنهار فمن كفر بعد ذلك منك فقد ضل سواء السبيل

 

(وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى ........ خَاسِرِينَ (21)

وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل أنتم بشرٌ ممن خلق يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما وإليه المصير * يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم على فترةٍ من الرسل أن تقولوا ما جاءنا من بشيرٍ ولا نذيرٍ فقد جاءكم بشيرٌ ونذيرٌ والله على كل شيءٍ قدير * وإذ قال موسى لقومه يا قوم اذكروا نعمة الله عليكم إذ جعل فيكم أنبياء وجعلكم ملوكًا وآتاكم ما لم يؤت أحدًا من العالمين * يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم ولا ترتدوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين

 

(إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ ........ أَلِيمٌ (36)

إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادًا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلافٍ أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزيٌ في الدنيا ولهم في الآخرة عذابٌ عظيم * إلا الذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم فاعلموا أن الله غفورٌ رحيم * يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة وجاهدوا في سبيله لعلكم تفلحون * إن الذين كفروا لو أن لهم ما في الأرض جميعًا ومثله معه ليفتدوا به من عذاب يوم القيامة ما تقبل منهم ولهم عذابٌ أليم

 

(وقفينا عَلَى آثَارِهِم بِعَيسَى ....... تَخْتَلِفُونَ (48)

وقفينا على آثارهم بعيسى ابن مريم مصدقًا لما بين يديه من التوراة وآتيناه الإنجيل فيه هدًى ونورٌ ومصدقًا لما بين يديه من التوراة وهدًى وموعظةً للمؤمنين * وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون * وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقًا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنًا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكلٍّ جعلنا منكم شرعةً ومنهاجًا ولو شاء الله لجعلكم أمةً واحدةً ولكن ليبلوكم فيما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعًا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون

 

(لَوْلاَ يَنْهَاهُمُ الرَّبَّانِيُّونَ ....... مَا يَعْمَلُونَ (66)

لولا ينهاهم الربانيون والأحبار عن قولهم الإثم وأكلهم السحت لبئس ما كانوا يصنعون * وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم ولعنوا بما قالوا بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء وليزيدن كثيرًا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانًا وكفرًا وألقينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة كلما أوقدوا نارًا للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فسادًا والله لا يحب المفسدين * ولو أن أهل الكتاب آمنوا واتقوا لكفرنا عنهم سيئاتهم ولأدخلناهم جنات النعيم * ولو أنهم أقاموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليهم من ربهم لأكلوا من فوقهم ومن تحت أرجلهم منهم أمةٌ مقتصدةٌ وكثيرٌ منهم ساء ما يعملون

 

( قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِن ....... خَالِدُونَ (80)

قل أتعبدون من دون الله ما لا يملك لكم ضرًّا ولا نفعًا والله هو السميع العليم * قل يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم غير الحق ولا تتبعوا أهواء قومٍ قد ضلوا من قبل وأضلوا كثيرًا وضلوا عن سواء السبيل * لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داوود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون * كانوا لا يتناهون عن منكرٍ فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون * ترى كثيرًا منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدمت لهم أنفسهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون

 

........

 

post-121824-1309633508.gif

تم تعديل بواسطة *إشراقة فجر*
متميزة اللهم بارك ، ثبته الله في صدرك يا مجدّة ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بفضل الله أتممت الحفظ من الآية (73) إلى نهاية السورة

وفي انتظار الاختبار إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حياك الله يا غالية

 

تفضلي الاختبار بارك الله فيك

استعيني بالله وأتمي المقاطع التالية:

 

(وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ ...... الْفَاسِقِينَ (80)

(وَآَخَرُونَ اعْتَرَفُوا ...... لَكَاذِبُونَ (107)

(مَا كَانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ ....... يَحْذَرُونَ (122)

 

وفقكِ الله وفتح عليك ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

 

(وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ ...... الْفَاسِقِينَ (80)

ومنهم من عاهد الله لئن آتانا من فضله لنصدقن ولنكونن من الصالحين * فلما آتاهم من فضله بخلوا به وتولوا وهم معرضون * فأعقبهم نفاقًا في قلوبهم إلى يوم يلقونه بما أخلفوا الله ما وعدوه وبما كانوا يكذبون * ألم يعلموا أن الله يعلم سرهم ونجواهم وأن الله علام الغيوب * الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين في الصدقات والذين لا يجدون إلا جهدهم فيسخرون منهم سخر الله منهم ولهم عذابٌ أليم * استغفر لهم أو لا تستغفر لهم إن تستغفر لهم سبعين مرةً فلن يغفر الله لهم ذلك بأنهم كفروا بالله ورسوله والله لا يهدي القوم الفاسقين

 

(وَآَخَرُونَ اعْتَرَفُوا ...... لَكَاذِبُونَ (107)

وآخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملًا صالحًا و آخر سيئًا عسى الله أن يتوب عليهم إن الله غفورٌ رحيم * خذ من أموالهم صدقةً تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إن صلاتك سكنٌ لهم والله سميعٌ عليم * ألم يعلموا أن الله هو يقبل التوبة عن عباده ويأخذ الصدقات وأن الله هو التواب الرحيم * وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون * وآخرون مرجون لأمر الله إما يعذبهم وإما يتوب عليهم والله عليمٌ حكيم * والذين اتخذوا مسجدًا ضرارًا وكفرًا وتفريقًا بين المؤمنين وإرصادًا لمن حارب الله ورسوله من قبل وليحلفن إن أردنا إلا الحسنى والله يشهد إنهم لكاذبون

 

(مَا كَانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ ....... يَحْذَرُونَ (122)

ما كان لأهل المدينة ومن حولهم من الأعراب أن يتخلفوا عن رسول الله ولا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه ذلك بأنهم لا يصيبهم ظمأٌ ولا نصبٌ ولا مخمصةٌ في سبيل الله ولا يطؤون موطئًا يغيظ الكفار ولا ينالون من عدوٍّ نيلًا إلا كتب لهم به عملٌ صالحٌ إن الله لا يضيع أجر المحسنين * ولا ينفقون نفقةً صغيرةً ولا كبيرةً ولا يقطعون واديًا إلا كتب لهم ليجزيهم الله أحسن ما كانوا يعملون * وما كان المؤمنون لينفروا كافةً فلولا نفر من كل فرقةٍ منهم طائفةٌ ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون

 

 

................

post-30765-0-70181200-1392436961.png

تم تعديل بواسطة *إشراقة فجر*
مبارك إتمامك حفظ سورة التوبة، ثبتها لله في صدرك وزادكِ من فضله ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×