اذهبي الى المحتوى
om siyef

اخواتي نصيحتكن لاختنا في الله

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اختنا في الله متزوجة منذ 10 سنوات

10شنوات مرت عليها كالدر كانت كلها اهانات و ضرب و تعنيف بجميع انواعه لم تطلق لان مجتمعاتنا لا تقبل المطلقة

لا تمكث في بيتها الا قليلا حتى تتناقش معه و تنتهي هذه المناقشة بضربها ضربا مبرحا اكثره يذهب بها الى المستشفي

عندا ولدين في عمر ال8 سنوات 6 سنوات و هي الان حامل في شهرها الاول تناقشت هي وزوجها مأخرا و اخذت اولادها و ذهبت الى بيت ابيها و لكنهم قالوا لها لانقبل ابنك الذي في بطنك هي قالت ساجهض و لكن ما راي الشرع في هذا الامر هي في بداية الشهر الثاني و هي رفعت قضية طلاق

و امها قالت لا رايد ابنائك معك و خاصة الى في بطنك و الحياة مع زوجها لا تطاق يعني يكن يقتلها يوما ما

ما رايكن اخواتي و اللى تستطيع ان ترفها للفتوى اكون شاكرة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

ما حكم الإجهاض في الإسلام، وهل يجوز في مدة معينة؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ما حكم الإجهاض في الإسلام، وهل يجوز في مدة معينة؟ جزاكم الله خيراً.

 

 

 

 

 

 

هذا فيه تفصيل فأمره عظيم، الإجهاض أمره عظيم وفيه تفصيل: إذا كان في الأربعين الأولى فالأمر فيه أوسع إذا دعت الحاجة إلى إجهاض؛ لأن عندها أطفال صغار تربيهم ويشق عليها الحمل؛ أو لأنها مريضة يشق عليها الحمل فلا بأس بإسقاطه في الأربعين الأولى، أما في الأربعين الثانية بعد العلقة أو المضغة ... هذا أشد، ليس لها إسقاطه إلا عند عذرٍ شديد مرضٍ شديد يقرر الطبيب المختص أنه يضرها بقاؤه فلا مانع من إسقاطه بهذه الحالة عند خوف الضرر الكبير، وأما بعد نفخ الروح فيه بعد الشهر الرابع فلا يجوز إسقاطه أبداً، بل يجب عليها أن تصبر وتتحمل حتى تلد إن شاء الله، إلا إذا قرر طبيبان أو أكثر مختصان ثقتان أن بقاءه يقتلها سبب لموتها فلا بأس بتعاطي أسباب إخراجه حذراً من موتها؛ لأن حياتها ألزم، عند الضرورة القصوى بتقرير طبيبين فأكثر ثقات أن بقاءه يضرها وأن عليها خطراً بالموت إذا بقي فلا بأس، إذا وجد ذلك بالشروط المذكورة فلا حرج في ذلك إن شاء الله، وهكذا لو كان مشوهاً تشويهاً يضرها لو بقي يكون فيه خطر عليها قرر طبيبان فأكثر أن هذا الولد لو بقي عليه خطر الموت لأسباب في الطفل، فهذا كله يجوز عن الضرورة إذا كان عليها خطر، خطر الموت بتقرير طبيبين أو أكثر مختصين ثقتين.

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

اتجاهات العلماء في حكم الإجهاض قبل نفخ الروح

 

 

 

 

 

 

 

 

السؤال

 

 

 

 

الدورة الشهرية تأخرت عن ميعادها حوالي ستة أيام وأخشى أن أكون حاملا وذلك لأن طفلي الصغير مازال عنده سنتان وكذلك أقوم بإتمام رسالة الماجستير الجزء العملي بها وأخشى أننى لوكنت حاملا أنني أمر بمراحل الحمل من قيء ودوخة وتعب مما يعطلني، فلذلك أرجو إفتائي إن كان يجوز أن أجهض هذا الحمل وهو في بدايته أم لا لأنني أخشى أن يكون الإجهاض في هذه المرحلة حراما ويغضب الله سبحانه وتعالى أرجو إفادتي سريعا ولكم جزيل الشكر

 

 

 

 

 

 

 

الإجابــة

 

 

 

 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

 

 

فالجنين بعد نفخ الروح فيه لا يجوزإجهاضه بلا خلاف، أما قبل ذلك ففيه خلاف، فجمهور أهل العلم على تحريمه ومنهم من قال بالكراهة، ومنهم من قال بالجواز لعذر، ومنهم من قال بالجواز مطلقا ، ولعل القول بالجواز في الأربعين الأولى إذا كان هناك عذر ومصلحة هو الراحج، وتراجع الفتوى رقم:

8781 ، وإليك تفصيل أقوال أهل العلم من الموسوعة الفقهية قال : في حكم الإجهاض قبل نفخ الروح اتجاهات مختلفة وأقوال متعددة, حتى في المذهب الواحد , فمنهم من قال بالإباحة مطلقا, وهو ما ذكره بعض الحنفية, فقد ذكروا أنه يباح الإسقاط بعد الحمل , ما لم يتخلق شيء منه. والمراد بالتخلق في عبارتهم تلك نفخ الروح. وهو ما انفرد به من المالكية اللخمي فيما قبل الأربعين يوما , وقال به أبو إسحاق المروزي من الشافعية قبل الأربعين أيضا, وقال الرملي: لو كانت النطفة من زنا فقد يتخيل الجواز قبل نفخ الروح . والإباحة قول عند الحنابلة في أول مراحل الحمل, إذ أجازوا للمرأة شرب الدواء المباح لإلقاء نطفة لا علقة , وعن ابن عقيل أن ما لم تحله الروح لا يبعث, فيؤخذ منه أنه لا يحرم إسقاطه. وقال صاحب الفروع: ولكلام ابن عقيل وجه.

 

 

 

 

 

 

ومنهم من قال بالإباحة لعذر فقط , وهو حقيقة مذهب الحنفية . فقد نقل ابن عابدين عن كراهة الخانية عدم الحل لغير عذر, إذ المحرم لو كسر بيض الصيد ضمن لأنه أصل الصيد . فلما كان يؤاخذ بالجزاء فلا أقل من أن يلحقها - من أجهضت نفسها - إثم هنا إذا أسقطت بغير عذر , ونقل عن ابن وهبان أن من الأعذار أن ينقطع لبنها بعد ظهور الحمل وليس لأبي الصبي ما يستأجر به الظئر ( المرضع ) ويخاف هلاكه, وقال ابن وهبان: إن إباحة الإسقاط محمولة على حالة الضرورة. ومن قال من المالكية والشافعية والحنابلة بالإباحة دون تقييد بالعذر فإنه يبيحه هنا بالأولى , وقد نقل الخطيب الشربيني عن الزركشي: أن المرأة لو دعتها ضرورة لشرب دواء مباح يترتب عليه الإجهاض فينبغي وأنها لا تضمن بسببه.

 

 

 

 

ومنهم من قال بالكراهة مطلقا . وهو ما قال به علي بن موسى من فقهاء الحنفية. فقد نقل ابن عابدين عنه: أنه يكره الإلقاء قبل مضي زمن تنفخ فيه الروح; لأن الماء بعد ما وقع في الرحم مآله الحياة , فيكون له حكم الحياة , كما في بيضة صيد الحرم. وهو رأي عند المالكية فيما قبل الأربعين يوما , وقول محتمل عند الشافعية. يقول الرملي : لا يقال في الإجهاض قبل نفخ الروح إنه خلاف الأولى , بل محتمل للتنزيه والتحريم , ويقوى التحريم فيما قرب من زمن النفخ لأنه جريمة.

 

 

 

 

 

ومنهم من قال بالتحريم , وهو المعتمد عند المالكية. يقول الدردير: لا يجوز إخراج المني المتكون في الرحم ولو قبل الأربعين يوما , وعلق الدسوقي على ذلك بقوله : هذا هو المعتمد. وقيل يكره. مما يفيد أن المقصود بعدم الجواز في عبارة الدردير التحريم. كما نقل ابن رشد أن مالكا قال: كل ما طرحته المرأة جناية, من مضغة أو علقة, مما يعلم أنه ولد , ففيه الغرة وقال: واستحسن مالك الكفارة مع الغرة. والقول بالتحريم هو الأوجه عند الشافعية ; لأن النطفة بعد الاستقرار آيلة إلى التخلق مهيأة لنفخ الروح. وهو مذهب الحنابلة مطلقا كما ذكره ابن الجوزي, وهو ظاهر كلام ابن عقيل, وما يشعر به كلام ابن قدامة وغيره بعد مرحلة النطفة , إذ رتبوا الكفارة والغرة على من ضرب بطن امرأة فألقت جنينا, وعلى الحامل إذا شربت دواء فألقت جنينا. انتهى

 

 

 

 

 

 

والله أعلم

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا غالية ..

أسأل الله العظيم ان يجعل لأختك فرجا قريبا عاجلا يا رب

ولكن كم شعرت بقسوتها قسوة أهلها عندما قرأت هذه الجملة "

قالوا لها لانقبل ابنك الذي في بطنك هي قالت ساجهض "

 

 

ألهذا الحد يهون عليك جنينك

الذي في بطنك !!

ما ذنب هذا البرئ لتلفظه أمه وأهلها بهذا الشكل ؟؟

مهما كان ما لاقيته من زوجك فلن يكون أبدا مبررا لأن تجهضي طفلك ..وهذا من الناحية الإنسانيه خلافا للناحية الشرعية التي ذكرتها أختنا

@جزاها ربي الجنة

 

أتمنى منك غاليتي أن تعيدي النظر مرات ومرات ..فأنت لا تقررين أمرا سهلا نستطيع أن نتداركه بعد ذلك ...

ونصيحتي لك أن تراجعي امرك مع زوجك مرة أخرى ..فأخشى أن تكوني انت السبب في كل ما يحدث

فعادة الزوجة هي التي تدفع زوجها للضرب والإساءه ..

فكما قلت في كلامك

لا تمكث في بيتها الا قليلا حتى تتناقش معه و تنتهي هذه المناقشة بضربها ضربا مبرحا اكثره يذهب بها الى المستشفي

فلماذا النقاش إذا وأنت تعلمين أنه قد يؤدي للضرب المبرح

عشر سنوات هي فترة كافية جدا لتفهمي زوجك وتعلمي ما يغضبه وما لا يغضبه

عشر سنوات هي فترة كبيرة جدا لتعلمي متى تتوقفي عن الحديث ومتى تستمرين

عشر سنوات من حياتك قضيتها مع زوجك لابد وان تكون عرفت متى يصل لمرحلة لا يستطيع يها أن يتحكم بأعصابه ويده تفلت

لن أضع اللوم عليك كله ..ولكن على الأقل أعطى لنفسك فرصة جديدة مع زوجك

فرصة تعطينها له ليعاملك بالحسنى بمساعدتك أنت ..

فكوني له عونا ولا تكوني عونا عليه

أسأل الله أن ييسر أمورك كلها وأن يفرج كربك ,,

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمان الرحيم

 

@غَــيِـثَــاآء القَـحطانـي94 جزاك الله خير

انتظرت ردك حبيبتي ساجدة بفارع الصبر فاختنا في الله رغم اني نقلت اليها فتوى العلماء الا انها مازالت مصرة على اجهاض جنينها و السبب في ذلك اهلها لا يوجد مكان تذهب اليه غير بيت اهلها

حبيبتي ساجدة انت قلت للاخت تراجع علاقتها بزوجها هي تركت البيت عدة مرات و عادت الى بيت الزوجية في كل مرة على مضض بسبب ابنائها و بضغط شديد من اهلها و الله المستعان

بالنسبة للزوج في اول ايام زوجها كان جيد معها لكن بدا يتغير و يبتعدا شيئا فشيئا عن الله الى ان وصل الى شرب الخمر و العياذ بالله و سب الجلالة امامها و امام اولادها و يضربها ايظا امام اولادها و يهينها و يتهما بالزنى و ان الاولاد ليسوا من صلبه و انا اعرف الاخت و احسبها على خير و الله حسبها ،يعني اختنا لن تتحمل المزيد و اخر مرة سبب تركها لبيتها و طلب الطلاق هي مشكلة صغيرة لا ترتقي للضرب قالت له ان يهتم قليلا بالاولاد و ياخذهم بنزهة فقد مرة العطلة الصيفية من دون ان يخرجوا من المنزل قالت له تصرف كأب لهم لكنه قال لها لا دخل لك و ضربها و في حضور اخته الكبرى و اخوه و هما تجاوزا ال50 من العمر يعني لم تتحمل الاخت الاهانة و طباع زوجها الصعبة

هذا تلخيص لحال اختنا في الله و هي مجبرة على ان تجهض الاخير لان اهلها لم يقبلوا باولادها الكبار فما بالك بالذي لم يولد بعد

اسفة على الاطالة اخواتي و جزاكن الله خيرا

ودعواتن للاخت بتيسير الامور

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

@om siyef

يا غالية ..هل تظن صديقتك هذه أن الحياة في بيت أهلها ستكون أفضل من بيت زوجها ؟؟؟

إذا كانت تظن ذلك فهي مخطئة ..إذا كان أهلها منذ الآن يرفضون جنينها فهل تظن أنهم سيتحملونها وأطفالها ؟؟

اتفق معك أن الحياة مع شخص يسب ذات الله عزوجل لا تجوز ولها أن تطلب الطلاق ... ولكن المشكلة هنا غاليتي ليست في الطلاق وإنما فيما بعد الطلاق

فهي حتى وإن سمعت لكلام أهلها واجهضت ( وستأثم لذلك ) فأهلها لن يتحملوها وأطفالها ... وربما عاشت في جحيم هو اشد من ضرب زوجها ليل نهار

اخبريها أن من يتقى الله يجعل له مخرجا ...لا تجهض طفلها حتى لا تتحمل الوزر ... ولتفكر جيدا قبل أن تخطوا أي خطوة ..لأن الأمر جد خطير

أسأل الله أن ييسر أمورها ويعينها ويسددها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×