اذهبي الى المحتوى
غِــيثَـــة اآلريــســْ

مراتِِِب صــوْم عَــآشورَاء ومساآئـــل تخص هذا اليَــوم

المشاركات التي تم ترشيحها

13842808581836.gif

hwaml.com_1449604592_319.gifhwaml.com_1449604592_319.gif

صيام عاشوراء على أربعة مراتب كما ذكر الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ::

 

((( لهُــ أربع مَـراتب:/

المَرتبَة الأَولى: أن نصوم التاسع والعاشر والحادي عشر، وهذا أعلى المراتب، لما رواه أحمد في المسند : :" صوموا يوم عاشوراء وخالفوا فيه اليهود صوموا قبله يوما أو بعده يوما" مسند أحمد (1/639)رقم2154.، ولأن الإنسان إذا صام الثلاثة أيام حصل على فضيلة صيام ثلاثة أيام من الشهر.

المرتبة الثَّــانية: التاسع والعاشر لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع ) لما قيل له: إن اليهود كانوا يصومون اليوم العاشر وكان يحب مخالفة اليهود، بل مخالفة كل كافر.

hwaml.com_1449604592_319.gif

والمرتبَـة الثَّـالثة: العاشر مع الحادي عشر.

hwaml.com_1449604592_319.gif

والمرَتبة الرَّابعة: العاشر وحده، فمن العلماء من قال: إنه مباح، ومنهم من قال: إنه يكره، فمن قال: إنه مباح استدل بعموم قول النبي عليه الصلاة والسلام حين سئل عن صوم يوم عاشوراء فقال: ( وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ " رواه مسلم 1162) ولم يذكر التاسع.

hwaml.com_1449604592_319.gif

ومن قال: إنه يكره، قال: إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( (صُومُوا يَوْمَ عَاشُورَاءَ ، وَخَالِفُوا فِيهِ الْيَهُودَ ، صُومُوا قَبْلَهُ يَوْمًا أَوْ بَعْدَهُ يَوْمًا )، وفي لفظ آخر: ( صوموا قبله يوماً وبعده يوماً ) بالواو بدلاً من "أو" =>أورده الحافظ ابن حجر في "إتحاف المهرة" (2225) بهذا اللفظ

وهذا يقتضي وجوب إضافة يوم إليه من أجل المخالفة، أو على الأقل: كراهة إفراده

 

hwaml.com_1449604592_319.gif

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

1_38.jpg

 

 

 

img_1382707609_942.gif

img_1382707609_942.gif

 

عَاشُوراء .. يوم عظِيـم من أيَّـــام الله

 

 

حاتم بن عبد الرحمن الفرائضي

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آل بيته وصحبه أجمعين وبعد :

 

فهذه ورقة تتضمن أربع مسائل تتعلق بصيام يوم عاشوراء

 

[أولها] مسألة فضل صوم يوم عاشوراء

[وثانيها] هل يكفر صوم يوم عاشوراء الكبائر ؟!!

[وثالثها]مسألة استحباب صوم يوم التاسع مع صوم عاشوراء

[ورابعها] مسألة هل يكره إفراد صوم عاشوراء ، أي صومه دون يوم قبله ويوم بعده

 

img_1382707609_942.gif

 

[1] فأما يوم عاشوراء فإنه [ من أيام الله ] [ يوم عظيم. أنجى الله فيه موسى وقومه. وغرق فرعون وقومه.] أما صيام يوم عاشوراء فإنه يكفر السنة الماضية لقول الرسول الله صلى الله عليه وسلم [ صوم يوم عرفة يكفر سنتين ماضية و مستقبلة و صوم عاشوراء يكفر سنة ماضية ] رواه مسلم وغيره

 

## لكن صومه مستحب غير واجب فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [ إن عاشوراء يوم من أيام الله فمن شاء صامه و من شاء تركه ] رواه مسلم وغيره من حديث ابن عمر رضي الله عنهما

 

img_1382707609_942.gif

 

## أما كون يوم عاشوراء [ من أيام الله ] [ يوم عظيم. أنجى الله فيه موسى وقومه. وغرق فرعون وقومه.] فلما ثبت في صحيح الإمام مسلم وغيره :

[[ عن ابن عباس رضي الله عنهما ؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم المدينة. فوجد اليهود صياما، يوم عاشوراء. فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ما هذا اليوم الذي تصومونه ؟ " فقالوا: هذا يوم عظيم. أنجى الله فيه موسى وقومه. وغرق فرعون وقومه. فصامه موسى شكرا. فنحن نصومه. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فنحن أحق وأولى بموسى منكم" فصامه رسول الله صلى الله عليه وسلم. وأمر بصيامه ]]

 

img_1382707609_942.gif

 

## ولعظم هذا اليوم فقد بوب البخاري في صحيحه : باب: [ وجاوزنا ببني إسرائيل البحر فأتبعهم فرعون وجنوده بغيا وعدوا ، حتى إذا أدركه الغرق قال آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين ] وبوب البخاري رحمه الله أيضا في صحيحه باب: قوله: [ ولقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى. فأتبعهم فرعون بجنوده فغشيهم من اليم ما غشيهم ، وأضل فرعون قومه وما هدى ] وقال تعالى [ وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمْ الْبَحْرَ فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ]

 

img_1382707609_942.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

3ashooraa.jpg

 

img_1382707609_942.gif

img_1382707609_942.gif

 

 

[2] وأما السُّؤال هل يكفر صوم يوم عاشوراء الكبائر ؟!!

فجوابه أن الصلاة وصيام رمضان أعظم من صيام عاشوراء ومع هذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ الصلوات الخمس و الجمعة إلى الجمعة و رمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر ] رواه مسلم والترمذي

 

img_1382707609_942.gif

## قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : [ وتكفير الطهارة والصلاة وصيام رمضان وعرفة وعاشوراء للصغائر فقط وكذا الحج لأن الصلاة ورمضان أعظم منه ] الكبرى م4ص 428 والاختيارات ص 65

img_1382707609_942.gif

## قال النووي رحمه الله [ يُكَفِّرُ ( صيام يوم عرفة ) كُلَّ الذُّنُوبِ الصَّغَائِرِ , وَتَقْدِيرُهُ يَغْفِرُ ذُنُوبَهُ كُلَّهَا إلا الْكَبَائِرَ . ] أما الكبائر فتحتاج إلى توبة خاصة.

 

فأوصي إخواني بالتوبة والندم قبل أن تبلغ الروحُ الحلقومَ ف [الندم توبة و التائب من الذنب كمن لا ذنب له ]

img_1382707609_942.gif

[] وثمة ما يبلغ المرء شفاعة سيد الخلق محمد عليه الصلاة والسلام فإنه قال [ شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي] وقال [ ليخرجن قوم من أمتي من النار بشفاعتي يسمون الجهنميين ] بل إن [ المقام المحمود الشفاعة] [ يخرج قوم من النار بشفاعة محمد صلى الله عليه وسلم فيدخلون الجنة و يسمون الجهنميين ] رواه البخاري

 

img_1382707609_942.gif

وقد علم رسول الله صلى لله عليه وسلم أمته بعض أبواب الخير التي تبلغهم شفاعته عليه السلام

فمن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم :[ أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال: لا إله إلا الله خالصا مخلصا من قلبه ]رواه البخاري وقوله [ من صلى على حين يصبح عشرا و حين يمسي عشرا أدركته شفاعتي يوم القيامة ] وقوله [ من قال حين يسمع النداء: اللهم رب هذه الدعوة التامة و الصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة و الفضيلة و ابعثه مقاما محمودا الذي وعدته حلت له شفاعتي يوم القيامة ] رواه البخاري وأصحاب السنن

 

img_1382707609_942.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

405869343.jpg

 

 

img_1382707609_942.gif

img_1382707609_942.gif

 

[3] وأما استحباب صوم يوم التاسع مع صوم عاشوراء فدليلها قول الرسول الله صلى الله عليه وسلم : [ لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع ]رواه مسلم م2ص798 برقم1134 ك الصيام ورواه غيره

img_1382707609_942.gif

قال الحافظ ابن القيم في تهذيب سنن أبي داوود : [ يصام يوم قبله أو يوم بعده ] م3ص324 قال ابن حجر :" ولأحمد من وجه آخر عن ابن عباس مرفوعا : [صوموا يوم عاشوراء وخالفوا اليهود، صوموا يوما قبله أو يوما بعده ] ، وهذا كان في آخر الأمر ... وهذا الحديث أورده الحافظ مرفوعا وسكت عنه في الفتح وفي تلخيص الحبير وأورده ابن القيم مرفوعا أيضا وسكت عنه في الزاد رحمهما الله ؛

 

img_1382707609_942.gif

 

لكن قال الشوكاني رحمه الله في نيل الأوطار : " رواية أحمد هذه ضعيفة منكرة من طريق داوود بن علي عن أبيه عن جده ، رواها عنه ابن أبي ليلى . " ورجح الإمام الألباني رحمه الله أيضا ضعف هذه الرواية وأورها في ضعيف الجامع الصغير .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

img_1382707609_942.gif

 

img_1382707609_942.gif

 

[4] وأما إفْرَادُ يوم عاشوراء بالصوم دون صوم التاسع والحادي عشر فلا حرج فيه

## قال شيخ الإسلام ابن تيمة رحمه الله : [ صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ كَفَّارَةُ سَنَةٍ وَلا يُكْرَهُ إفْرَادُهُ بِالصَّوْمِ ... ] الاختيارات ص10

img_1382707609_942.gif

## وقالت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء برئاسة الإمام عبدالعزيز بن باز رحمه الله : [ يجوز صيام يوم عاشوراء يوماً واحداً فقط ، لكن الأفضل صيام يوم قبله أو يوم بعده ، وهي السُنَّة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : " لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع " قال ابن عباس رضي الله عنهما: ( يعني مع العاشر)وبالله التوفيق . المصدر : فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء م10ص401

 

img_1382707609_942.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم آميــن

 

 

 

 

img_1382707609_942.gif

 

كان الصحابة يصَوِّمون صبيانهم عاشوراء،

قالت الربيع بنت معوذ: كنا نصومه، ونصوم صبياننا،

ونجعل لهم اللعبة من العهن،فإذا بكى أحدهم أعطيناه ذاك

img_1382707609_942.gif

 

ممن صام الأشهر الحرم كلها: ابن عمر والحسن البصري وغيرهما

انما هو غداء وعشاء فإن أخّرت غداءك إلى عشائك

أمسيت وقد كتبت في ديوان الصائمين

 

img_1382707609_942.gif

 

عاشوراء يومٌ أنجى الله فيه موسى وقومه، وأغرق فرعون ومن معه،

فصامه موسى شكرا لله ، وصامه رسول الله صلى الله عليه وسلم،

وأمر بصيامه

 

img_1382707609_942.gif

 

تسحّر فإن في السحور بركة.. و صُم اليوم الإثنين ما دمت لم تأكل

ولم تشرب بعد.. وصُم غداً الثلاثاء عاشوراء.. النهار قصير

والأجر كبير.. أُحبك..

 

img_1382707609_942.gif

 

قال ابن عباس: ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام

يوم فضّله على غيره إلا هذا اليوم"يوم عاشوراء" وهذا الشهر"

شهر رمضان" متفق عليه

 

img_1382707609_942.gif

 

قال أبو موسى الأشعري: كان يوم عاشوراء يوماً تعظمه اليهود وتتخذه

عيداً فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "صوموه أنتم"

 

 

 

 

////

الشيخ العريفي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

img_1382707609_942.gif

 

 

مراتب صوم عاشوراء ثلاثة:

1-أكملها أن يصام قبله يوم وبعده يوم

2-أن يصام ال9; وال10وعليه أكثر الأحاديث

3-إفراد العاشر بالصوم.

ابن القيم

img_1382707609_942.gif

 

يجوز صيام يوم عاشوراء يوماً واحداً فقط، لكن الأفضل صيامه مع

صيام يوم قبله أو يوم بعده،

وهي السنَّة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم

img_1382707609_942.gif

صوم النفل يصح من أثناء النهار فيمن لم يتناول مفطراً في أول النهار،

أما من تناول مفطراً في أول النهار فإنه لا يصح منه نية الصوم.

ابن عثيمين

 

img_1382707609_942.gif

من كان معذورا بتركه لصيام عاشوراء كالحائض والمريض،

وكان من عادته صيامه كل سنة، أو كان ناوياً أن يصومه هذه السنة،

فإنه يؤجرعلى نيته.

العثيمين

img_1382707609_942.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

  • محتوي مشابه

    • بواسطة غِــيثَـــة اآلريــســْ
      عاشوراء .. عبر وأحكام


       
       
       

      أما بعد.. ففي هذا
      الشهر الحرام وفي اليوم العاشر منه أنجى الله موسى عليه السلام وأصحابه من فرعون وقومه.

       
       

      وقد تكرر ذكر قصتهم في القرآن، فهي أكثر القصص تكراراً في كتاب الله، وهذا يدل على كثرة فوائدها وما فيها من العبر.


       
       

      فقد ابتُلي بنو اسرائيل بظلم فرعون، قال تعالى: (وَلَقَدْ نَجَّيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنَ الْعَذَابِ الْمُهِينِ * مِنْ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ كَانَ عَالِيًا مِنَ الْمُسْرِفِينَ ) [الدخان: 30، 31].


       
       

      وماذا كان يفعل بهم فرعون؟


       

      يقول تعالى/ وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ )[البقرة: 49].






       

      إذن كان فرعون كافراً مدعياً للربوبية سفاكاً للدماء.


       
       

      وتدبّر - يا عبدالله - ما الذي أُمر به موسى - عليه السلام - وقومه، قال تعالى/قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ)[الأعراف: 128].


       
       

      وقال تعالى: ( وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُسْلِمِينَ * فَقَالُوا عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ * وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ * وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَنْ تَبَوَّآ لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ) [يونس: 84 - 87].


       
       

      فهؤلاء قوم موسى ابتلاهم الله بفرعون الكافر الذي ادعى الربوبية وقَتَّل أبناءهم ومع ذلك ما أمروا بقتاله وذلك لضعفهم بل أمروا بالصبر والتوكل على الله والدعاء والصلاة، وفي الآية دليل على أن الصلاة من أسباب تفريج الكربات.


       
       

      وقد دل على ذلك أيضاً قوله تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ)[البقرة: 153].


       




      احبَّـــتي في الله


       

      عندما امتثل بنو إسرائيل ما أمر الله به كانت العاقبةُ الطيبةُ التي ذكرها الله تعالى في قوله:


       

      ( وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ )[الأعراف: 137].


       



       

      وتدبر قوله تعالى في الآية ( بِمَا صَبَرُوا ) أي لأجل صبرهم على ما ابتلوا به من ظلم حاكمهم فرعون.


       
       

      قال الإمام الحسن البصري رحمه الله: والله، لو أنَّ الناس إذا ابتلوا من قبل سلطانهم صبروا ما لبثوا أن يُرفع عنهم، وذلك أنّهم يفزعون إلى السيف فيوكلون إليه، ووالله ما جاؤوا بيوم خيرٍ قط، ثمَّ تلا ( وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ )[الأعراف: 137]». انتهى.


       
       

      بل إن الله عز وجل لما أرسل موسى وهارون إلى فرعون قال عز وجل: ( فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَيِّنًا لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى )[طه: 44] مع أنه كافر مدع للربوبية.


       




       
      رابط الموضوع: http://www.alukah.ne.../#ixzz4MgFc1sjo


    • بواسطة غِــيثَـــة اآلريــســْ
      د.أحمد مصطفى متولى



      أخى فى الله: هل تريد مغفرة الذنوب وتكفير الخطيئات؟.. وهل تطمع حقاً فى دخول الجنات؟.. وهل ترجو صدقاً رحمة بارى البريات؟.. وهل تبتغى فعلاً إجابة الدعوات؟..إن أردت ذلك حقاً, فصمت يوم عاشوراء صدقاً, لحظيت بأجر كريم, وخير عميم, واللهُ يضاعف لمن يشاء والله واسعٌ عليمٌ.
      والآن .. هل تعلم كم فضيلة لصوم يوم عاشوراء؟ .. وكم صحَّ فى فضل الصوم من أحاديث خاتم الأنبياء؟.. فلو علمتها لطرقت بابها لتكون من الأتقياء... وإليك اثنتين وعشرين فضيلة لصوم يوم عاشوراء.. إن رُغِّبت بها وعملت لها كنت من الفضلاء بإذن رب الأرض والسماء:


       




      (1) صومٌ يوم عاشوراء طاعة لسيد الأنبياء : صلى الله عليه وسلم
      عن ابن عباس رضي الله عنه "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صام يوم عاشوراء وأمر بصيامه" (متفق عليه)
      (2) صومُ يوم عاشوراء يكفر ذنوب سنة ماضية , فلن تر لها من باقية:
      عن أبى قتادة رضي الله عنه "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سُئل عن صيام يوم عاشوراء, فقال : يكفر السنة الماضية"


       




      (3) صومُ يوم عاشوراء يُبارك فى سحوره, وليست هذه كل أجوره:
      عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "تسحروا فإن فى السحور بركة"(متفق عليه)
      (4) سحورُ المسلم ليلة عاشوراء مخالفةٌ لأهل الكتاب الأشقياء:
      عن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "فصلُ ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلةُ السحر"(مسلم)



      (5) سحورُ المسلم ليلة عاشوراء سببٌ فى رحمة الله والثناء:
      عن ابن عمر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا يزال الناس بخيرٍ ما عجَّلُوا الفطر"(الصحيحة: 2409,1654), وقال البخارىُ فى صحيحه عن أبى العالية: الصلاةُ من الله عز وجل ثناؤه على عبده فى الملأ الأعلى, وقيل : الرحمة, وقيل: رحمةٌ مقرونةٌ بتعظيم)
      (6) تعجيلُ الفطر يوم عاشوراء من علامات الخيرية, فهل يزهد فى هذا الأجر أحدٌ من البرية؟!
      عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا يزال الناس بخيرٍ ما عجَّلُوا الفِطر"(متفق عليه)



      (7) تعجيلُ الفطر يوم عاشوراء لا يزال صاحبُه على سُنَّة سيد الأنبياء:
      عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " لا تزال أمتى على سُنَّتى ما لم تنتظر بفطرها النجوم"(صحيح الترغيب:1066)
      (9,8) تعجيلُ الفطر يوم عاشوراء من علامات إظهار الدين ومخالفةِ المغضوب عليهم والضالين:
      عن أبى هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا يزال الدينُ ظاهراً ما عجَّل الناسُ الفطر لأن اليهود والنصارى يؤخرون"( صحيح الترغيب:1067)
      (10) دعاءُ الصائم يوم عاشوراء لا يُردُّ بإذن رب الأرض والسماء:


منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×