اذهبي الى المحتوى
سُندس واستبرق

اختلال الفطرة | قصص واقعية

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

 

اختلال الفطرة | قصص واقعية 

باسم الله والحمدلله، وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا عبده ورسوله أما بعد: 

 

في زمن اختلت فيه الموازين، وانتهكت فيه الفِطرة وتمزقت على يد أصحابها 

اعتراضًا على حكم الله أو ضلالا في قلبه وعقله .. ! 

بتنا نسمع أمورًا هي أعجب من حكاية أليس في بلاد العجائب !

 

(1) 

رجلا بعقده الخامس 

تزوج على زوجته تقصيرًا منها 

في الفِراش!

فكلما تشاجر مع زوجته الجديدة 

أخبر أخاه ليرى ردة فعله مع زوجته!

 

(2) 

امرأة بعقدها الخامس 

علمت أن زوجها تزوج عليها 

فأصابتها الأنفة والكبرياء 

إذ كيف يتزوج عليها !

فحاربتهمع أولادها

وكشفت عوراته وعوراتها

وندمت على صنيعها ولم تكتفِ

فجرّت خطأها بأخطاء وراء أخطاء 

ورمت أفعالها ، خلف عائلة أخرى!

 

(3) 

كانت تُخبر زوجها 

كل شيء، حتى أسرار أهلها

وأخواتها، فكان الآخر عديم مروءة 

فأخبر أباه، وأباه أخبر العالم 

بأكمله!

 

(4) 

 

رجلُ بالعقد السادس من عمره 

يدير شبكتيّ دِعارة وتجسس 

فكلما أراد عقر أحدهم

أرسل شبكتيه المُفضلة !

 

(5) 

هو الله الواحد الأحد 

الفرد الصمد ... ( ) 

وهناك من إلهه 

ثلاث وأربع !

وربما العالم أجمع !

 

(6) 

مؤمنة هي .. ! 

تُشير بذلك فرحة مُستبشرة 

وثيابها عارية تكاد تُغطي

بعضًا من صدرها!

 

(7) 

هناك رجلٌ وليس برجل 

وأنثى وليست بأنثى 

ليس خِلقة الله، بل لأنه تسخط

على أقدار الله، فغيّر جِنسه!

 

(8) 

قديمًا كنت أعلم عن تجارة 

نساء وتسخيرهنّ للبِغاء !

أما اليوم فأسمع رجلا

قد سخّر نفسه لذلك !

 

(9) 

يختبؤون خلف الستار  والنِساء

ويأمرون، وينهون ويعدّلون

ومن ثم يخرجون خروج الرجال !

 

(10) 

ميل الرجال للنساء 

أو ميل النساء للرجال 

هذا مفهوم ! 

فماذا عن ميل النساء للنساء 

والرجال بالرجال !

 

هذا وأسأل الله النفع والقبول 

وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين 

ولا حول ولا قوة إلا بالله. 

 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

قال الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "ما أُعطيَ العبد بعد الإسلام نعمة خيراً من أخ صالح فإذا وجد أحدكم وداً من أخيه فليتمسك به".

×