اذهبي الى المحتوى
هدى مرزوق

لا أعلم إن كان هذا خطأ ..

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

أتدرب في صيدلية .. ومعي بنات وأولاد .. والتعامل مع الشباب بحرص شديد إن كان بشكل مباشر..

ولكن .. عندما أجتمع مع رفيقاتي في الصيدلية .. أتكلم بعفوية وتلقائية لا إرادياً .. واليوم .. اجتمعنا ولعبنا لعبة بالورقة والقلم .. ولكن صوتنا كان يرتفع .. وربما لفتنا الأنظار إلينا .. وكنا نضحك بصوت ظاهر أحياناً .. 

أشعر بالذنب .. ولا أدري ماذا أفعل .. أندم أشد الندم على ما فعلته .. وأقول لنفسي ..ربما الأمر لا يستحق كل هذا .. لأنني دائماً ألوم نفسي على كل صغيرة وكبيرة .. هل أخطأت فعلاً ؟؟ .. 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

حياكِ الله بنيتي

هل تعلمين أن أكثر ما أحببته فيكِ هو حسن خلقك ورغبتك في تقوى الله في سلوكك وأفعالك.

وقد أعجبني جدا حرصك الشديد في التعامل مع الشباب، فهذا من سمات الفتيات الخلوقة ومن معالم الأنوثة التي بدأت تندثر.

أما فيما يخص لعبك مع رفيقاتك، فما رأيك أن تأتي بجواري لنشاهد سويا كيف كانت تلعب رفيقاتك

تخيلي أنك جالسة على مسافة منهم وتشاهديهم، يا ترى كيف سيبدو لكِ سلوكهم؟ 
هل سيلفت نظرك صوتهم العالي؟ 
إن كان نعم، فكيف ستكون نظرتك لهن وهن في تلك الحال؟
والآن تخيلي أن هناك شباب جالسون، 
هل سيتجاهلون تلك الأصوات كما يتجاهلون أصوات الشباب؟
أم سيغويهم الشيطان للمتابعة والنظر إليكم ومتابعة كل صغيرة وكبيرة تفعلها رفيقاتك؟
والآن تخيلي نفسك جالسة مع رفيقاتك وهؤلاء الشباب جالسون يشاهدونكم ويستمعون لأحاديثكم وحواراتكم، ماذا سيكون شعورك وقتها؟
وكيف سيتعامل معكم هؤلاء الشباب بعد ذلك؟ هل سيستمرون في رسميتهم حفاظا على الحدود التي وضعتيها؟
أم سيشعرون بنوع من الألفة والحميمية لأنهم وجدوا أنك لا تمانعين مشاهدتهم لعفويتك وضحكاتك مع رفيقاتك؟


بنيتي،

من فضل الله عليك أن رزقك نفسا لوامة حريصة على تقواها

ومن فضله عليك أنه وفقك للإنتباه لنفسك وسلوكك، فحافظي على ذلك حبيبتي بتقوى الله في كل صغيرة وكبيرة

وهذا لا يعني أنك لا تستطيعين الاستمتاع بصحبة رفيقاتك، وإنما معناه أن تنتبهي للتوقيت والمكان والكيفية التي تناسبك كأنثى وفتاة.

أسأله سبحانه أن يوفقك لما يحبه ويرضاه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×