اذهبي الى المحتوى
متاع الغرور

تغذية الطفل في عامه الأول... ما كنت اجهله !!

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله الرحمن الرحيم 

قال عليه الصلاة والسلام :  لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه 

واني ليسعدني ان أشارككم بعض ما تعلمته من تجربتي الأولى في الامومة. فلقد تعلمت الكثير ولا زلت اتعلم , ولا زالت الأيام تكشف لي  اكثر واكثر كم كنت عديمة الخبرة أحيانا في أمور معينة, او بعيده كثيرا عن الطريق الأمثل والأفضل في عدة نواحي من أهمها ما يختص بتغذية الطفل  في عامه الأول 

فمن الاخطاء التي كنت امارسها , اني كنت احرص على ان اجعل لطفلي اوقاتا محدده لتناول وجبات الطعام , وكنت احدد كمية الطعام للوجبه بالقدر الذي كنت اظنه كافيا لاشباعه!! والمشكله تكمن في اني لم اكن اراعي دائما ضرورة ان لا اطعمه حتى تظهر عليه علامات الجوع اولا,  ولا ان اتوقف عن اطعامه بمجرد ان تظهر عليه علامات الشبع,  بل كنت احرص على اعطاءه الوجبات في وقتها و ايضا ان اجعله ينهي المقدار  المحدد كاملا باي طريقة ممكنه !!  فقد كان المهم عندي ان اعطيه وجبته في وقتها وان ينهي طعامه المحدد ,  لاشعر في النهاية بالرضى عن النفس!! 

وكنت اجهل كثيرا مدى قدرة  جسمه على هضم المواد التي ساطعمه اياها, فضلا عن الكميه المناسبه التي يحتاجها فعلا جسمه., 

وكنت اجهل أيضا ما اذا كان من الافضل التركيز على الرضاعه الطبيعيه او الحليب الصناعي ام التركيز على الطعام سواء كان  مسحوق الحبوب ( سريل) او خضار او فواكه. 

كنت اجهل كل ذلك  بالرغم اني كنت اتعرض لبعض الانتقادات او التلميحات الا اني كنت اعتبرها مساله قناعات شخصيه تختلف باختلاف وجهات النظر من شخص لاخر. 

وفي الحقيقة تلك القناعات لم تكن قائمة على المعرفة الصحيحه بحقائق الامور, و لكن الحمدلله مع مرور الوقت تغيرت القناعات بناءا على  المعلومات والخبرات التي اكتسبتها. 

فبعد البحث والقراءة والاستشارات من الطبيه الخاصه بالاطفال اكتشفت بطلان ما كنت أقوم به  وتعلمت امور هامه جدا منها : 

1-  حليب الام او الحليب الصناعي هما اهم ما يحتاج اليه الطفل في السنه الاولى لما يحتويه الحليب من عناصر اساسيه لنمو الطفل  ولسهولة هضمه على جسمه مقارنة بالاطعمة الاخرى.. 

فيجب ان تكون حصته الاكبر من الحليب, ويكون الطعام شي اضافي وقليل مقارنة بمقدار الحليب الذي يشربه.. 

بالتالي يجب الحرص بالدرجة الأولى على ان ياخذ الطفل حاجته الكافيه من الرضاعه الطبيعية او الصناعيه 

2- ينصح المختصون في مجال التغذية بالبدء في تقديم الطعام  للطفل , سواء السريل( مسحوق الحبوب)  او الخضار او الفواكه , من الشهر السادس جنبا الى جنب مع الرضاعة الطبيعية او الصناعية.  وسواء بدانا في تقديم الطعام للطفل من الشهر السادس او قبله, فانه يجب الحرص على ان يظل الحليب هو الوجبة الاساسية للطفل مقابل القليل من الطعام ايا كان بحسب ما يناسب الطفل من حيث مقدرة جسمه على هضمه. فكما هو معلوم فان معدة الطفل صغيره وقدرة جسمه على امتصاص الاطعمه لا تزال محدوده وبسيطه, وبالتالي فان كميه الطعام الزائدة عن حاجة جسمه والغير قادر على امتصاصها , لن تفيده , بل انها ستجهد جهازه الهضمي والاخراجي لا اكثر. 

3- كيف تعرف الام ان طفلها جائع؟ هل تقوم هي بتحديد اوقات للوجبات؟ ام ان هناك علامات تدل على ان الطفل اصبح جائعا؟ 

الخطا الذي كنت امارسه اني كنت احدد الوقت واحدد ايضا الكميه. والامرّ من ذلك, اني لم اكن احرص دائما على ان اعطي طفلي الوقت الكافي حتى تظهر عليه علامات الجوع فعلا!! بل انه ما ان يحين موعد الوجبه التاليه حتى اسارع في اطعامه, وهذا خطا. والصواب هو عدم اطعام الطفل حتى تظهر عليه علامات الجوع ., كفتح الطفل فمه ، وإبداؤه للسانه رغبة في لعق الطعام او  بدء الطفل بوضع أحد أصابعه أو يده بالقرب من فمه أو في داخله. او عدم القدرة على النوم  او البكاء , وغيرها من العلامات التي توحي بانه يشعر بالجوع 

وهنا مقال مفيد بعنوان 6 علامات بسيطه تدل علي جوع طفلك قبل بكائه ؟؟ 

اما ما هو المقدار الذي يحتاجه , فالصواب ان تبدا الام بعمل مقدار بسيط من الوجبه التي ستطعمه اياها, ثم تبدا باطعامه حتى تظهر عليه علامات انه قد اكتفى وشعر بالشبع, مثل ان يبدا بابعاد فمه بعيدا  الى الجهة الاخرى او ان يرفض فتح فمه او ان يبكي او غيرها من العلامات التي توحي للام بانه قد اكتفى 

4- النوعية لا الكمية

من المهم والاولى الحرص على ان تكون الوجبات منوعه اكثر من الحرص على كمية الوجبة نفسها.. فلا تكون الوجبات كبيرة ومكررة بل قليلة و منوعة بحيث يحصل الطفل بمجموع وجباته خلال اليوم على حاجته من المواد الاساسيه وهي البروتينات والكربوهيدرات والدهون . فمثلا,  يمكن ان تعطيه على الافطار كربوهيدرات  كالبطاط وعصير الفواكه , و على الغداء مثلا بروتينات كالبيض او الدجاج و على العشاء دهون كالافوكادو  او مشتقات الحليب مثل الزبادي والجبن اضافة الى الرضعات بين الوجبات 

5- طفلك هو من يحدد حاجته من الطعام 

من الخطا ان تقوم الام بتحديد الكمية المناسبه لاشباع الطفل بناءا على التخمين او القدر الذي يرضيها !! بل يجب ان يكون المقياس هو حاجة الطفل فقط وستعرف ذلك من خلال العلامات التي سيبديها الطفل ما ان يشعر بالشبع حال اطعامه.. 

فكما ان الطفل قادر على ان يعطي علامات تدل على انه جائع , فانه بالتاكيد قادرا على ان يعطي علامات تفيد بانه قد وصل الى حالة الشبع... 

6- بناء على كلام الطبيبه التي كنت اتابع معها, فانها نصحتني بالبدء باعطاء طفلي الحليب البقري كامل الدسم عوضا عن الحليب الصناعي بعد ان يكمل طفلي السنه من العمر. فحينها سيكون جسمه قادرا على الاستفاده من الحليب البقري وسيغنيه عن الحاجة للحليب الصناعي , فبالرغم من كونه البديل الاول للرضاعه الطبيعية , الا ان له مساوئ سواء فيما يتعلق بطريقة تصنيعه ( تحويله من حليب سائل الى مسحوق ) وكذلك المواد المضافة اليه لحفظه, اضافة الى تعريضه الرضع لخطر السمنه وغير ذلك.. 

وبالفعل فقد عملت بمشورتها , وتوقفت عن اعطاء طفلي  الحليب الصناعي , واستبدلته بالحليب البقري بعد ان اكمل  طفلي عامه الأول.. 

  

وهنا مقال حول متى يجب أن أبدّل إلى حليب (لبن) البقر؟ 

https://arabia.babycenter.com/a2900252/متى-يجب-أن-أبدّل-إلى-حليب-لبن-البقر 

وهنا رابط مباشر لتحميل كتاب " انا وطفلي والطبيب" للدكتور ابراهيم شكري 

انصحكن بتحميله فهو كتاب ثري جدي بالمعلومات وبشكل مفصل وميسر ... 

  

  

/ أم المعتصم بالله 

  

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

بارك الله فيك أختي الفاضلة على المعلومات القيمة والطرح النافع🌹

كلنا نخطئ في تربية أبنائنا ولكننا نسعى لأن نصلح أخطاءنا إن علمنا ذلك وهذا هو المهم. 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×