اذهبي الى المحتوى

لوحة الشرف


أشهر الأنشطة

عرض أعلى محتوى تقييماً منذ الخميس 7 تشرين الثاني 2019 in مشاركات

  1. 1 point
    الموت هو الحقيقة الكبرى والغائبة والتي ينبغي على كل عاقل أن يتذكرها وأن لا تغيب أبداً عن ذهنه , ولكن الناس إلا من رحم الله تعالى يتناسون هذه الحقيقة حتى قال أحد الصالحين : ما رأينا حقا أشبه بباطل من الموت! قال تعالى : \" قُلْ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ هَادُوا إِنْ زَعَمْتُمْ أَنَّكُمْ أَوْلِيَاءُ لِلَّهِ مِنْ دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (6) وَلَا يَتَمَنَّوْنَهُ أَبَدًا بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (7) قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (8) سورة الجمعة . والموت هو الحقيقة التي ينتهي عندها تجبر المتجبرين، وعتو المستكبرين، ولا يقدر أحد على الفرار منها , قال تعالى : \" قُلْ لَنْ يَنْفَعَكُمُ الْفِرَارُ إِنْ فَرَرْتُمْ مِنَ الْمَوْتِ أَوِ الْقَتْلِ وَإِذًا لَا تُمَتَّعُونَ إِلَّا قَلِيلًا (16) سورة الأحزاب . حينما نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله تعالى في سورة الشعراء3: {وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِين} [الشعراء: 214] وهم بنو هاشم وبنو المطلب وبنو نوفل وبنو عبد شمس أولاد عبد مناف. {وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ، فَإِنْ عَصَوْكَ} [الشعراء: 215، 216] أي: العشيرة والأقربون { فَقُلْ إِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ} [الشعراء: 216] فجمعهم عليه الصلاة والسلام وقال لهم: \"إن الرائد لا يكذب أهله، والله لو كذبت الناس جميعًا ما كذبتكم، ولو غررت الناس جميعًا ما غررتكم، والله الذي لا إله إلا هو! إني لرسول الله إليكم خاصة، وإلى الناس كافة، والله لتموتن كما تنامون، ولتبعثن كما تستيقظون، ولتحاسبن بما تعملون، ولتجزون بالإحسان إحساناً، وبالسوء سوءاً، وإنها لجنة أبداً أو لنار أبداً\" .: الخضري : نور اليقين في سيرة سيد المرسلين ص 30. وعَنْ عَائِشَةَ . قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: مَنْ احَبَّ لِقَاءَ اللَّهِ ، احَبَّ اللَّهُ لِقَاءَهُ ، وَمَنْ كَرِهَ لِقَاءَ اللَّهِ ، كَرِهَ اللَّهُ لِقَاءَهُ . فَقُلْتُ : يَا نَبِىَّ اللَّهِ ، اكَرَاهِيَةُ الْمَوْتِ فَكُلُّنَا نَكْرَهُ الْمَوْتَ ؟ فَقَالَ : لَيْسَ كَذَالِكِ . وَلَكِنَّ الْمُؤْمِنَ إِذَا بُشِّرَ بِرَحْمَةِ اللَّهِ وَرِضْوَانِهِ وَجَنَّتِهِ احَبَّ لِقَاءَ اللَّهِ ، فَاحَبَّ اللَّهُ لِقَاءَهُ ، وَإِنَّ الْكَافِرَ إِذَا بُشِّرَ بِعَذَابِ اللَّهِ وَسَخَطِهِ كَرِهَ لِقَاءَ اللَّهِ ، وَكَرِهَ اللَّهُ لِقَاءَهُ.أخرجه مسلم 8/65. َقَالَ سُلَيْمَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ لِأَبِي حَازِمٍ : مَا لَنَا نَكْرَهُ الْمَوْتَ ؟ قَالَ : لِأَنَّكُمْ أَخْرَبْتُمْ آخِرَتَكُمْ ، وَعَمَّرْتُمْ دُنْيَاكُمْ ، فَكَرِهْتُمْ أَنْ تَنْتَقِلُوا مِنْ الْعُمْرَانِ إلَى الْخَرَابِ . قال صاحب العقد الفريد 1/324 : خرج أعرابيّ هارباً من الطاعون فَلَدغَتْه أفْعى في طريقه فمات، فقال أَخُوه يَرْثيه: طافَ يَبْغِي نَجْوَةً * * * من هَلاكٍ فَهلَكْ لَيْت شِعْري ضَلّةَ * * * أيًّ شيءٍ قَتَلك أَجُحَاف سائلٌ * * * من جِبالٍ حَمَلك والمَنَايا راصِدَات * * * للفتى حيثُ سَلَك كلُّ شيءٍ قاتِل * * * حين تَلْقى أجَلك قال تعالى : \" أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكْكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ وَإِنْ تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُوا هَذِهِ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُوا هَذِهِ مِنْ عِنْدِكَ قُلْ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ فَمَالِ هَؤُلَاءِ الْقَوْمِ لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا (78) سورة النساء . وقال : \" وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ (61) ثُمَّ رُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلَاهُمُ الْحَقِّ أَلَا لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ (62) سورة الأنعام . وروى الإمام أحمد وابن جرير عن عبد الله بن اليمن مولى الزبير بن العوام، قال: لما حضر أبو بكر تمثلت عائشة - رضي الله تعالى عنها - بهذا البيت: أعوذك ما بقي العذار عن الفتي * * * إذا حشرجت يوما وضاق بها الصدر ورواه ابن سعد وغيره عنها - رضي الله تعالى عنها - قالت: لما ثقل أبو بكر تمثلت بهذا البيت: لعمرك ما يغني الثراء عن الفتى * * * إذا حشرجت يوما وضاق بها الصدر وروى أبو يعلي برجال الصحيح عنها - رضي الله تعالى عنها - قالت: دخلت على أبي بكر فرأيت به وهو في الموت وفي لفظ: \" فرأيت به الموت \"، فقلت: هيج من لا يزال دمعه مقنعا ** * فإنه في مرة مدفوق فقال: لا تقولي هذا، ولكن قولي: \" وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19) سورة ق. وروى الإمام أحمد عنها أنها تمثلت بهذا البيت وأبو بكر يقضي. وأبيض يستسقى الغمام بوجهه * * * ثمال اليتامي عصمة للارامل فقال: ذاك رسول الله صلى الله عليه وسلم. انظر : الصالح : سبل الهدى والرشاد 11/261. ومهما أخذ المرء حذره من الموت فإن له ساعة محددة سيأتيه الأجل فيها ولن يختلف الزمان ولا المكان عن الساعة المقدرة له , قال الذهبي : روي في الآثار القديمة : أن سليمان عليه السلام كان عنده رجل يقول : يا نبي الله : إن لي حاجة بأرض الهند فأسألك أن تأمر الريح أن يحملني إليها في هذه الساعة فنظر سليمان إلى ملك الموت عليه السلام فرأه يبتسم فقال : مم تتبسم ؟ قال : تعجبا : إني أمرت بقبض روح هذا الرجل في بقية هذه الساعة بالهند و أنا أراه عندك فروي أن الريح حملته في تلك الساعة إلى الهند فقبض روحه بها . الذهبي : التذكرة 93. قال الشاعر : مشيناها خطى كتبت علينا ** ومن كتبت عليه خطى مشاها وأرزاق لنا متفرقات *** فمن لم تأته منا أتاها ومن كانت منيته بأرض ** فليس يموت في أرض سواها ذكر الشيخ علي الطنطاوي في سماعاته ومشاهداته:أنه كان بأرض الشام رجل له سيارة لوري، فركب معه رجل في ظهر السيارة، وكان في ظهر السيارة نعشمهيأ للأموات، وعلى هذا النعش شراع لوقت الحاجة، فأمطرت السماء وسال الماء فقام هذا الراكب فدخل في النعش، وتغطى بالشراع، وركب آخر فصعد على ظهر الشاحنة وجلس بجانب النعش، ولا يعلم أن في النعش أحدا ، واستمر نزول الغيث، وهذا الرجل الراكب الثاني يظن أنه وحده على ظهر السيارة،وفجأة يخرج هذا الرجل يده من النعش، ليرى هل كف الغيث أم لا ؟ ولما أخرج يده من النعش أخذ يلوح بها ، فأخد هذا الراكب الثاني بالهلع والجزع والخوف ، وظن أن هذا الميت قد عاد حيا، فنسي نفسه وسقط من السيارة، فوقع على أم رأسه ومات. وكان هناك أحد الشباب قد صاحب أصدقاء السوء وكل يوم يخرج معهم للهو والشرب فتناه أمه فلا ينتهي , وفي يوم وقفت أمامه ومنعته للخروج معهم فذهب إلى حجرته وأغلق الباب ونام , وبعد ساعات اتصل بها أحد أقاربها وسألها عنه فقال : هو نائم بغرفته , فقال اشكري ربك فقد أنقذته العناية الإلهية من الموت فقد مات أصدقاؤه في حادث وكان من المفترض أن يكون معهم , فدخلت عليه والدته الغرفة لتخبره الخبر , فحركته فإذا هو قد مات . قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : أي يوميَّ من الموت أفِرْ * * * يوم لا يُقْدَرُ أو يوم قدِرْ يوم لا يُقْدَرُ لا أرهبه * * * وإذا قدِّر لا ينجي الحذرْ وكان معاوية يتمثل بهذين البيتين: كأن الجبانَ يرى أنه * * * سيقتل قبل انقضاء الأجلْ وقد تدرك الحادثاتُ الجبان * * * ويسلم منها الشجاعُ البطلْ وعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - : لاَ يُغْنِي حَذَرٌ مِنْ قَدَرٍ ، وَالدُّعَاءِ يَنْفَعُ مَمَّا نَزَلَ وَمِمَّا لَمْ يَنْزِلْ ، وَإِنَّ البَلاَءَ لَيَنْزِلُ ، فَيَتَلَقَّاُه الدُّعَاءُ ، فَيَعْتَلِجَانِ إِلَى يَوُمِ الْقِيَامَةِ. مستدرك الحاكم ( 2813 ) الألباني \"حسن\"، صحيح الجامع ( 7739 ) . والإنسان مهما طال عمره وامتد وقته لا بد له من ساعة سيأتيه الموت فيها , فالموت لا يفرق بين صغير ولا كبير ولا بين مريض ولا صحيح , قال الشاعر : تزود من التقوى فإنك لا تدري *** إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر فكم من صحيح مات من غير علة *** وكم من سقيم عاش حينا من الدهر وكم من صبي يرتجى طول عمره *** وقد نسجت أكفانه وهو لا يدري وقال أبو العتاهية: كلنا في غفلةٍ والـ *** موتُ يغدو ويروحُ نُح على نفسكَ يا مسْـ *** كينُ إن كنتَ تنوحُ لتموتنَّ وإن عُمّـ *** ـرتَ ما عمِّر نوحُ عَنْ سِنَانٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَنَسٌ ، قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَدْخُلُ عَلَيْنَا أَهْلَ الْبَيْتِ ، فَدَخَلَ يَوْمًا فَدَعَا لَنَا ، فَقَالَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ : خُوَيْدِمُكَ ، أَلاَ تَدْعُو لَهُ ؟ قَالَ : اللَّهُمَّ أَكْثِرْ مَالَهُ وَوَلَدَهُ ، وَأَطِلْ حَيَاتَهُ ، وَاغْفِرْ لَهُ. فَدَعَا لِي بِثَلاَثٍ ، فَدَفَنْتُ مِئَةً وَثَلاَثَةً ، وَإِنَّ ثَمَرَتِي لَتُطْعِمُ فِي السَّنَةِ مَرَّتَيْنِ ، وَطَالَتْ حَيَاتِي حَتَّى اسْتَحْيَيْتُ مِنَ النَّاسِ ، وَأَرْجُو الْمَغْفِرَةَ . - لفظ حَمَّاد بن زَيْد : قَالَ : فَكَثُرَ مَالِي حَتَّى صَارَ يُطْعَمُ فِي السَّنَةِ مَرَّتَيْنِ ، وَكَثُرَ وَلَدِي حَتَّى قَدْ دَفَنْتُ مِنْ صُلْبِي أَكْثَرَ مِنْ مِئَةٍ ، وَطَالَ عُمُرِي حَتَّى قَدْ اسْتَحْيَيْتُ مِنْ أَهْلِي ، وَاشْتَقْتُ لِقَاءَ رَبِّي ، وَأَمَّا الرَّابِعَةَ ، يَعْنِي الْمَغْفِرَةَ . أخرجه البُخَارِي ، في (الأدب المفرد) 653. يروي عن عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه أنه قد بلغه أن رجلا من أصحابه توفي، فجاء إلى أهله ليعزيهم فيه، فصرخوا في وجهه بالبكاء عليه، فقال: مه، إن صاحبكم لم يكن يرزقكم، وإن الذي يرزقكم حي لا يموت، وإن صاحبكم هذا، لم يسد شيئا من حفركم، وإنما سد حفرة نفسه، ألا وإن لكل امرئ منكم حفرة لا بد والله أن يسدها، إن الله عز وجل لما خلق الدنيا حكم عليها بالخراب، وعلى أهلها بالفناء وما امتلأت دار خبرة إلا امتلأت عبرة، ولا اجتمعوا إلا تفرقوا، حتى يكون الله هو الذي يرث الأرض ومن عليها، فمن كان منكم باكيا فليبك على نفسه، فإن الذي صار إليه صاحبكم كل الناس يصيرون إليه غدا. قال ابن الجوزي : \" كيف يفرح من الموت بين يديه وكيف يلهو من ماله بلاء عليه وكيف يغفل ورسل الموت تختلف إليه كيف يلتذ بوطنه من يرى اللحد بعينيه\" . التبصرة 2/194. فاستعد أيها العاقل وتنبه أيها الغافل وتذكر كيف سيأتيك الأجل وينتهي منك الأمل . د.بدر عبد الحميد هميسة موقع صيد الفوائد
  2. 1 point
    ♥ بسم الله الرحمن الرحيم ♥ اختر دواءك بنفسك : هذه نصيحة أهداها إليك عبد الله بن مسعود رضي الله عنه فأمسكها بكلتي يديك وعضَّ عليها بناجزيك ، فقد كان ابن مسعود قليل الصوم ، وكان يقول ‏:‏ " إذا صمت ضعفت عن الصلاة ؛ وأنا أختار الصلاة على الصوم " ‏‏ ، ‏وكان بعضهم إذا صام ضعف عن قراءة القرآن ، فكان يكثر الفطر حتى يقدر على التلاوة ، وكل إنسان أعلم بحاله وما يُصلحه. كل منا مريض في جانب من الجوانب ، وكلنا يحتاج إلى الدواء ، لكن نوع الدواء الشافي يختلف من مريض إلى آخر ، لأن النفوس تتباين وتختلف اختلافا شاسعا ، وبالتالي فليس كل دواء يُحدِث نفس الأثر في جميع النفوس ، قد تشكو قسوة قلبك وتفقد حلاوة القرب منه ، فلا يكون هناك دواء أفضل لحالتك من ركعتين في جوف الليل تغتسل فيهما بالدموع ، وربما كان أفضل دواء في حق غيرك أن يخرج من ماله صدقة لله ، وثالث يُشفى بعبرة في خلوة ، ورابع بمسح رأس يتيم ، وخامس بإطعام مسكين ، وسادس بمجالسة صالح ، وسابع بدعاء خاشع أمام مقبرة أو تشييع ميت وحمل نعش ، وثامن بصيام تطوع وإلا قسا قلبه وساءت حاله ، وكلٌ أدرى بدوائه وأعلم بحاله ، ولابد لك أن تُجرِّب سائر الأدوية لتعرف أيها أنسب لك ، ومداوٍ لحالتك. قال ابن القيِّم شارحا : " ومراضيه متعددة متنوعة بحسب الأزمان والأماكن والأشخاص والأحوال ، وكلها طرق مرضاته ، فهذه التي جعلها الله لرحمته وحكمته كثيرة متنوعة جدا لاختلاف استعدادات العباد وقوابلهم ، ولو جعلها نوعا واحدا مع اختلاف الأذهان والعقول وقوة الاستعدادات وضعفها لم يسلكها إلا واحد بعد واحد ، ولكن لما اختلفت الاستعدادات تنوعت الطرق ؛ ليسلك كل امرىء إلى ربه طريقا يقتضيها استعداده وقوته وقبوله " . ومن ذلك ما فعله جعفر بن سليمان حين عرف أنسب دواء له وجرَّبه فوجده أجدى ما يكون فانطلق يحكي : " كنتُ إذا وجدت من قلبي قسوة نظرت إلى وجه محمد بن واسع نظرة ، وكنت إذا رأيت وجه محمد بن واسع حسبت أن وجهه وجه ثكلى " . أخي .. إذا أحسست بنفسك تسبح منك نحو ساحل الفتور ، ولمست قلبك فأحسست بقساوته ، وطلبت عينك فوجدتها جافة من قلة الدمع ، وبحثت عن روحك فوجدتها سارحة مع غير الله ؛ فهرول مسرِعا إلى أسرع ما يشفيك وأعظم ما يُحدِث أثره فيك ، لتغرف منه وتشرب فترتوي وتهتدي بإذن باريك الكلم الطيب ()
  3. 1 point
    *رد البــــلاء بالاستغفــــار* *" للاستغفار مواطن وأحوال "* 1- يكون عند الذنب وهذا من آكد المواضع؛ لأنه اعتراف منك بذنبك وعلامة على عدم إصرارك، فأنت تسأل الله أن يمحو أثره ويغسل درنه، قال تعالى : " وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا " (سورة النساء : 110 )، وقال أيضا : *" وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ * أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ "* (سورة آل عمران : 135-136 ) . ولقد فعل ذلك أطهر البشر وأفضلهم وهم رسل الله وأنبيائه كآدم وزوجه، وموسى ويونس –عليهم السلام- وهذا الاستغفار بعد الذنب يجعل القلب صقيلا فلا تعلق فيه أدران المعاصي.لذا لابد للعبد أن يسرع في التوبة من الذنب والاستغفار منه قبل أن يكتبه عليه الملك؛ لأن العبد يمهل بعد الذنب ست ساعات فإن ندم واستغفر وإلا كتب عليه صاحب الشمال تلك الخطيئة فعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : *«إن صاحب الشمال ليرفع القلم ست ساعات عن العبد المسلم المخطئ، فإن ندم واستغفر منها ألقاها، وإلا كتبت واحدة»* (صحيح الجامع) . 2- ويكون بعد الفراغ من المجلس الذي يشعر العبد أنه قد كثر لغطه فيه كما جاء في الحديث : «من جلس في مجلس فكثر فيه لغطه، فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك : *سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، واستغفرك وأتوب إليك، إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك»* (صحيح الجامع) . 3- وكذلك بعد الطاعات كما ذكرنا كالصلوات والحج والوضوء كما جاء عنه صلى الله عليه وسلم : *«من توضأ فقال بعد فراغه من وضوئه سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، كتب في رق، ثم جعل في طابع، فلم يكسر إلى يوم القيامة»* (صحيح الجامع) . 4- وأثناء الطاعات فأدعية الصلاة كثيرا ما يرد فيها الاستغفار ففي دعاء الاستفتاح وبين السجدتين وفي الركوع وفي السجود بعد الإتيان بالذكر المشروع، وحين سأل أبو بكر –رضي الله عنه- النبي صلى الله عليه وسلم أن يعلمه دعاء يدعو به في الصلاة أمره أن يقول : *«اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا ولا يغفر الذنوب إلا أنت فأغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم»* 5- وكذلك في بداية النهار وآخره (الغداة والعشي) يشرع للعبد أن يأتي بسيد الاستغفار فلا يقولها احد حين يمسي فيأتي عليه قَدَرٌ قبل أن يصبح إلا وجبت له الجنة، ولا يقولها حين يصبح فيأتي عليه قَدَرٌ قبل أن يمسي إلى وجبت له الجنة» (صحيح الجامع) أخي القارئ : الاستغفار يبعث النشاط والصحة في القلب، فالقلب إذا كان سليما نشيطا على الطاعة بعيدا عن الآثام والذنوب؛ كان حيا رقيقا أبيضا نقيا تؤثر فيه أدنى موعظة، وينشط لأشق طاعة وإن كان ليس في الطاعات بحمد الله مشقة . والله سبحانه وتعالى يرفع عن الأمة المستغفرة حيث قال تعالى : " وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ " (سورة الأنفال : 33 ) . إذاً فعليكم –أيها الناس- بلزوم الاستغفار والإكثار منه في الليل والنهار في السر والجهار، وابشروا بالخير الوافر والمنزل الكريم الزاهر فلقد جاء عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : «طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا»(فضائل الأعمال)
  4. 1 point
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحياناً يغرقنا الحزن حتى نعتاد عليه وننسى أن في الحياة أشياء كثيرة يمكن أن تسعدنا وأن حولنا وجوهاً كثيرة يمكن أن تضيء في ظلام أيامنا شمعة فابحث عن قلب يمنحك الضوء ولا تترك نفسك رهينة لأحزان الليالي المظلمة ولتجعل السعادة كلها في قلبك تمسك بكتاب ربك أجمل لحظة.. عندما تشعر أن الله معك في كل خطوة تقوم بها... أجمل لحظة.. عندما تستشعر أن الودود لم يتخل عنك، بالرغم من أنه لم يبق أحد معك.. . أجمل لحظة.. عندما تستيقن أن الرحمن سيأخذ بيدك في حين لم يبق أحد ليساعدك.. . أجمل لحظة.. عندما تحس أن الدنيا بما وبمن فيها لا تســــــاوي شيئا أمام رضا الكريم وجنات النعيم.. . أجمل لحظة.. عندما تجد من يشاركك المسير في هذا الطريق الطويل عـنــدمـــا تـشـعـــر بـالـضــياع..أبـحــث جـاهــداً عــن نـفســك!! ســوف تكــتـشـف بـأنـك مـوجـود..وأنـه مـن المـسـتـحـيل أن تـضـيع وفـي قـلـبك إيــــــــــــــــــمان بـــالله. إذا أهمــك أمر غيــــرك، فــاعلــــم بأنــك ذو طبــع أصيــــل.. وإذا رأيــت في غيــرك جمــــالا، فاعلــم بأن داخلك جميــــل.. وإذا حــافظــت علــى الأخــــوة، فاعلــم بأن لك علــى منابــــر النــور زميــــل.. واذا راعيــــتَ معــروف غيــــرك، فاعلــــــم بأنــــك للـــوفــاء خليــــــل عندمآ لآتنجحً في آمرٍ مآ ..فـ أعلم آن الله سُبحـآنه وتعآلىً يعلمً انهً ليسً لڪً„, إم...آ لإنڪً غيرً مُستعدٍ له ... ... آو لإنڪً لنً تقدّر علىً تحمُّلهِ الآن آوً آنً هُنـآڪً قـآدمٌ آفضلَ فــ آرضىَ بمآ ڪتبه اللهُ ل;َ وإبتســــــــــــــــــمً وعِشْ حيآتگ بگل ثِقَہ ، . فأن آللہ يعلم مآ لا تعَلمہ أنتَ . . و يخطط لگ ب أفضَل صٌورَھ هٌو يرآها لَگ ? ... ...أغمَض عينِيگ عَنْ گل مَآ يتعَسہآ ، قٌم بتربيَـة قَلبگ على : ( تحمل فٌقدآنَ آلاشَياء آلتِي تٌحَبہا ) لانگ لا تعَلم لمَاذآ فٌقدتہآ لگن ؛ آللہ يعَلم ♥..فقط قل توگلت على الله ♥.. تهـــدينا الحـــياة اخـــوة نـتــذوق مـعـــهـم حــلاوة الايـــمان اخــوة ماحــمـلـتــهم بــطون امـهـاتـــنا ... ولا قاســـــمونا جـــــدران مـــنازلـــــنا ... وجـــــــودهـم نـعـمــــة في حــــياتــــنا ... وانـســــــــــهم راحـــــــــــــــــــة لـــنا ... واحـسـاسـنا بوجـودهـم ضـياء لـقـلـوبنا ... ((فأحفـظهم يارب و أسـعدهم أينـما كانوا )) لـيـس مـن الـضـروره أن تـلـفـظ أنـفـاسـك ... و تـغـمـض عـيـونـك ... و يـتـوقـف قـ...ــلـبـك عـن الـنـبـض ...و يـتـوقـف جـسـدك عـن الـحـركـة ... كـي يـقـال عـنـك انـك فـارقـت الحـيـاة ...... فـالـبـعـض يـمـوت بـلا مـــــوت ... و الـبـعـض يـعـيـش بـلا حــــيـــــاة ...لا تَيٱسَ .. !!.. ... ...عندَما لا يَتحَققّ لك ٱمرإً عَمِلتَ جاهدَاً مِنَ ٱجلِه .. حَاول مِرَاراً وتِكرارا . . ! ...فَقَطرَةُ ٱلمَطرْ تَحفِر ٱلصّخر ..لَيسَ بِـٱلـعُنف ولَكن ، ، بِـ ٱلتِـكرَارَ.... اذا تراكمت عليك الاحزان"""""""صل على نبيك العدنان واركع لربك غدوة وعشية""""""" وادعه ياجبار يارحمن انت الكريم الواسع المقتدر"""""""انت الرحيم الباسط المنان فصلاتك سعادة للقلـــــــب"""""""وقيام الليل راحة الابــدان اياك والظلم فهو شؤم """""""""""وانه كما تدين تدان ان السعادة لافي الزمان ولا المكان"""""بل السعادة من كثرة الايمان فالدنيا لا تستحق منا""""""""حزنا ولا هما ايها الانسان ابتسم للحياه"""""""""""""""""""""""""تبتسم لك الحياه واستعن بقراءة القران بقلمي: برهان الجمال
  5. 1 point
    لكِ انت .... احببت أن اقدم موضوعا جديدا اختصر فيه الردود على مواضيع قديمة لم استطع الرد عليها بعدة نصائح لكِ انت .. الاولى : الكثير من مواضيع الاستشارات كانت صيغة السؤال انا لا استطيع الخشوع في الصلاة او لا استطيع التوبة او ...الخ اختي الغالية بمجرد قولك احد هذه الاقوال فهذه معينة على عدم استطاعتك التوبة او بالأصح هي وساوس فبمجرد ان تمر ببالك هذه الاقوال استعيذي بالله منها فانت بذلك تعترفين بقدرة الشيطان عليك بقولك لا استطيع التوبة ( معلومة قرأتها واصبحت دائما في بالي : اذا كان الشيطان مرئيا لاستطعت القضاء عليه برميك غطاء قارورة بلاستيكية عليه ) فكل ما راودتني افكار كهذه تذكرتها وتغلبت عليها بفضل الله فدائما لا تقولي لا استطيع التوبة او لا استطيع الخشوع في الصلاة فهذه اولى اعترافاتك الشخصية بقدرة الشيطان فلا تعطيه اختي الحبيبة فرصة وحاولي غلق جميع الابواب عليه . الثانية : التوبة هي عزيمة قوية ورغبة في نيل الجنة وبالتالي لا بد لك من معرفة ثوابك بعد التوبة حتى تكون لكِ رغبة في التوبة لانك لو فكرت دائما بـ سأتوب و أريد التوبة فان التوبة في بالك ونحن سنعطيك النصائح والآيات للتغلبي على شهواتك ولكن الموضوع والقرار في الأول والأخير لمن ؟؟ لكِ أنتِ بالطبع فحاولي أن تكوني قوية وتأكدي حياتكِ لم تنتهي بعد فهناك عقبات و اشياء اخرى بانتظارك فلا تكوني ضعيفة امامها من البداية ولا تكِلي وتتعبي من أولها وجاهدي نفسك وتذكري ان القرار لك ِ . الثالثة : مجرد تسجيلك في المنتدى يعني عزيمتك ومجرد طرحك لموضوعك واستشارتك اخواتك فهذا ايضا يدل على عزيمتك التي ينقصها العمل والقوة امام الشهوات فلا تكوني ضعيفة اممامها . الرابعة : كلما مرت الشهوات ببالك تذكريها في الجنة فهي الذ واحلى وأجمل ففي الدنيا انت بين خوف من ربك وخوفا من ان يلاقيك الموت اوحتى خوفا من اهلك وفضيحتك اما في الجنة فهي متاحة لكِ كما شئت في اي مكان وزمان بلا خوف فتذكري الجنة دائما وكلما زاد شوقك للجنة ضعفت المعاصي في نظرك واصبحت تريدين طريق الجنة ولذلك انصحك بقراءة كتاب الجنة عندما انتمنى قمت بتحميله من منتدانا الحبيب تفضلي http://akhawat.islam...howtopic=279010 هو كتاب جميل يتخيل فيه الكاتب الجنة ستعيشي اجوائها وتشتاقين لها وبذلك تزيد حوافز التوبة لديك باذن الله . الخامسة : كل ما عليك هو صدق التوبة وفعل كل ما يسهلها لكِ وهاكِ الخطوات مني : 1. اول و أهم خطوة قومي بإعادة النظر لصديقاتك واحاديثهن ... ما اهتماماتهن ؟؟ كيف هي نظرتهن لآرآء الأم ؟؟ ستجدين الجواب بالتأكيد إن خيرا ... فخير الصحبة وهي اول معين لكِ في طريق التوبة وإن شرا ... فأنصحك بتغييرهن كيف؟؟ صديقات عمري لا لا استطيع !! :( سأخبرك بالطريقة المثالية لهذا في البداية اخبريهن بأمر توبتك وقولي لهن العلاقة بيننا ستكون فقط بالسلام وكوني متأهبة للصدمات ولكن احذري من أن يقلن نحن ايضا قررنا التوبة اذا قلن هذا الشيء فقولي لهن قررت بدء حيات جديدة اسفة نتقابل في الجنة باذن الله اذا قررتنّ التوبة بالفعل .. او من هذا الكلام فصدقيني اختي ستسمعين او ربما سمعتي هذه الكلملة فإياك ان تقبليها ... الامر شاق ولكن الجنة لا تنال بسهولة بل تحتاج للصبر . 2. قومي بالالتحاق بمصلى المدرسة .. اذا واجهتكِ مشكلتي ان مصلانا لم يكن مفتوحا فلا تقلقي قومي انت بادخال بعض المواضيع عن التوبة في احاديثك مع صديقاتك ((الجدد)) . 3. غض البصر هي خطوة مهمة جدا لكل من يريد التوبة . 4. اخيتي التي تخلت عن دراستها لاجل حجابها احببت تهنأتك لعزتك وأود ان ابشرك ايضا بانه يمكنك مواصلة تعليمك عن بعد عن طريق عدة اكاديميات سأقوم بفتح موضوع عنها ان شاء الله وهي اكاديميات مختصة في التعليم الالكتروني ( عن بعد ) بشهادة معترف بها بمعدل 3 محاضرات في المنزل و5 ايام في الاسبوع ويومين اجازة فهنيئا لك عدم رغبتك في التنتزل عن حجابك فقد ابدلك الله خيرا . 5. و أولا واخيرا انت ستغيرين حياتك بيدك فغيريها للأحسن واجعلي لكِ هدفا وهو حفظ القرآن الكريم ولو آيتان في اليوم فقليل دائم خير من كثير منقطع واعرضي الفكرة على صديقاتك ((الجدد)) لتتنافسن معا . 6. والآن دعيني أخيتي أطلعكِ على سر الثبات على التوبة الذي جربته وهو ... من مصروفك اليومي لعامل النظافة او لاي محتاج من غير رؤية احد ( صدقة السر ) هي سلاح فعال وستحسين بشعور غريب جدا ولن تستطيعي الانقطاع عنها ابدا . أخيرا اخيتي حافظي على صلاتك وحجابك فهو عزتك واعلمي أن الجنة تحتاج للصبر ... . . . . . همسة يراع :) :)
  6. 1 point
    بســم الله الـرحمــن الرحيــم لقد قرأت هذا الموضوع وقد اعجبني جدا ,اللي كاتباه سله فواكه من منتدى مملكه بلقيس وقررت نقله لكم لأني احبكم في الله واحب ان تعودي اختي عروسا جديدة في عين زوجك غالبا مانطلق كلمه ( عروسه ) على البنت الجميله الشابه التي تهتم بشكلها وطلتها ,, هل فكرت يوما انك في يوم من الايام كنت عروسا جميله تهتمين بكل تفاصيل انوثتك وتحرصين عليها امام زوجك الا ان مرور السنوات وتعودك على زوجك وتعوده عليه مع انجاب الاطفال والانشغال بالحياه وتفاصيلها جعل منك امرأه مختلفه ؟؟؟ خطر ببالك يوما انك كنت انثاه المدللـه الانيقه الرقيقه الخجوله الجميله الا ان توالي الايام والاعوام جعلك انت وهو كالاصدقاء واختفت تفاصيل العلاقه الحميمه الجميله التي كانت تجمعكما ؟؟؟ هل تتذكرين حينما كنت عروسا حتى لوكان هذا من عام واحد ,كيف كان شكلك يبدو ؟؟ كيف كانت طلتك ؟؟ماذا كنت تلبسين ؟؟ ماذا تستخدمين لجسدك من عطور وكريمات ومستحضرات ؟؟ كيف كنت تتعاملين مع زوجك ؟؟؟ هل تعود ذاكرتك لاول الايام بينك وبين ابو العيال وكيف كنت تخجلين من الاكل امامه او حتى الكلام اما الان صار كل شئ مباح وكل شئ جائز ولا تخجلين من شئ حتى بت مكشوفه لديه وخاليه من الغموض والحياء الذي جذبه لك في يوم من الايام ؟؟؟ لا اعلم ان كنت نسيت اهتمامك بملابسك وشكلك وطلتك واناقتك وشرائك كل جديد وجميل ومغري من ضمن جهاز زواجك كي تخرجي امامه باحسن صوره اما الان وبعد ان عرف كل منكما الثاني جيدا وعلى الرغم من انك لازلت انيقه الا ان هناك تفاصيل دقيقه نسيتها لانها لا تليق الا بالعرائس الجدد والصبابا الصغيرات ؟؟؟ ان كنت تريدين ان تعودي تلك العروس الجميله قلبا وقالبا من الداخل والخارج تابعي موضوعي وستعودين عروسا اكثر من السابق ولن تندمي..
  7. 1 point
    السلام ورحمة الله وبركاته جزاك الله خيرا على الخاطرة والمقال الجيد الحمد لله على الإسلام الذي حرر المرأة من العبودية والقهر والظلم وجعلها شريفة مصونة سواء كانت أم بنت ـ جدة ـأخت ـخالة ـ عمة ـ....زوجة ...
  8. 1 point
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جمييل اللهم بارك بورك فيكِ يا حبيبة وزادكِ من فضله ()
  9. 1 point
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بارك الرحمن فيك وفي نبض قلمك يا حبيبة () وحعله زاخرًا في الدعو إليه .
  10. 1 point
    أحببت قدوتي بقلم: أ. مروة يوسف عاشور . كنتُ في صِغَري وأنا في المرحلة الابتدائية أطمح للمثاليَّة، وكانت معلمة التربية الدينية تُردد على أسماعنا أن نجعلَ لنا قدوة، وكنتُ أفتش فيمن حولي، فأظن أنه لا يصلح أحدٌ لأن يكون لي قدوة! . وبعد مدة قدَّر الله لنا دراسة كتاب كامل يحوي قصة أم المؤمنين خديجة بنت خويلد - رضي الله عنها - وبصرف النظر عمَّا كان في الكتاب من قَصص غير موثَّقة، وبعض الحبكات التي لا غرض من ورائها إلا لفت النظر وجذب الانتباه، إلا أني قررتُ عند دراستي أنه لا خير في قدوة سوى هذه المرأة التي لم أجدْ لها مثيلاً - وهي كذلك - وأخذتُ أعيش في أجمل أحلام، فأتخيَّل نفسي في كل حركة، وكل سكنة، وكأني أنا خديجة، وصارتْ شخصيتها مُحبَّبة إلى نفسي، وتحسَّنتْ عندي الكثير من الصفات السيئة التي تتصف بها أيُّ طفلة في عُمري؛ من المشاغبات وحب التمرُّد وغيرها. . إلا أنَّ خديجة التي رسمتُ لها صورة في مخيلتي وكأني أراها تمامًا - وقد بقيت هذه الصورة معي إلى الآن - أخذتني بعيدًا. . فصححتْ عندي - دون أن تعلم أو تتفوه بكلمة - الكثيرَ والكثير، وكأني أراها أمامي، وأقول بنبرة طفوليَّة بريئة عند ارتكاب أيِّ خطأ: لو كانت خديجة، أتُراها كانت ستفعل كذا؟! أو لعلَّ خديجة تغضب لو فعل أحدٌ هذا أمامها. . وكبرتُ وكبر معي حبِّي لخديجة، فتمنيتُ لو أنِّي أراها ولو في منامي! . عشتُ في تلك الأحلام الرائعة، وذقتُ المتعة باتِّخاذها قدوةً، إلى أن كبرتُ وتهتُ في دهاليز واقعي المؤْلِم، فما أجملَها من مرحلة! وما أروعها من أيام! . وإلى الآن تراودني بعضُ الذكريات العَطِرة لتلك المرحلة من حياتي، وأتذكَّر نفسي، وكيف أدمنتُ الحديث عن خديجة، وتمنيتُ لو أنِّي علمت عن حياتها أكثر مما أعلم، ومما حوته الكتب. . أتذكَّر حينما قرأتُ أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - كان يرتاعُ إذا ما سمع صوت أخت خديجة بعد موت هذه الزوجة الطاهرة، وكيف أنَّ عائشة لم تغرْ أكثر مما كانت تغار منها وهي ميتة لم ترْها في حياتها. . ألهذا الحدِّ كان يحبُّها النبي - صلى الله عليه وسلم؟! أيُّ امرأة كنتِ يا خديجة؟! . ما زلتُ أذكر حينما كنتُ في غرفتي أذرف الدمع يأْسًا حتى من التشبُّه بها، وذلك عندما قرأتُ هذا الحديث الذي هالني وزاد من شعوري الطفولي نحوها؛ حبًّا وإجلالاً، عندما قال جبريل - عليه السلام - لنبيِّنا - صلى الله عليه وسلم -: هذه خديجة أتتك بإناء فيه طعام، أو إناء فيه شراب، فأقْرئها من ربِّها السلام، وبشِّرها ببيت من قصبٍ لا صَخَبَ فيه ولا نَصَبَ. . بيت من لؤلؤ لك يا أعظم زوجة عرفها التاريخ؟! وسلام من الله عليك؟! . ما أروعها! وما أروع الحديث عنها! . كنت أشعر بالسعادة والرهبة عند سماعِ أو قراءة حديث عنها، وكلما قرأت عنها، تمنيتُ المزيد. . فهل لكم في قراءة نبذة يسيرة عن قدوتي الحبيبة؟ . خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبدالعُزى بن قصي القرشية الأسدية. . أمها فاطمة بنت زائدة. . ولدت في مكة، وتزوجت مرتين قبل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - باثنين من سادات العرب، أولهما: أبو هالة بن زرارة بن النباش التميمي، ورُزقتْ منه بهند وهالة، والثاني: عتيق بن عائذ بن عمر بن مخزوم، ورُزقتْ منه بهند بنت عتيق . . كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتاجر لها في مالها؛ حيث أرسلته إلى الشام بصُحبة غلامها "ميسرة"، ولما عاد أخبرها الغلام بما رآه من أخلاق الرسول - صلى الله عليه وسلم - ويا لروعة ما أخبر! . فرغبت فيه زوجًا، ويسَّر الله لهما الزواج الذي تمَّ قبل البعثة بخمس عشرة سنة، وللنبي - صلى الله عليه وسلم - 25 سنة، وكان عمرها 40 سنة، وعاش الزوجان حياة كريمة هانئة، وقد رزقهما الله بستة من الأولاد: القاسم، وعبدالله، ورُقيَّة، وزينب، وأم كلثوم، وفاطمة. . أحبتْ خديجة زوجها حبًّا شديدًا، وعملت على إرضائه بشتَّى الطرق، فقد جاء إليها الرسول - صلى الله عليه وسلم - وقد أُصيبَ بالخوف الشديد حين رأى جبريل أوَّل مرة، فلما دخل على خديجة قال: ((زمِّلوني، زمِّلوني))، ولمَّا ذهب عنه الفزع، قال: ((لقد خشيتُ على نفسي))، فطمأنته - رضي الله عنها - فماذا قالت؟ . تأمَّلي أيتها الزوجة، تدبَّري أيتها العاقلة، تشبَّهي أيتها المُحبَّة. . قالت - رضي الله عنها -: "كلا، والله لا يخزيك الله أبدًا؛ فوالله إنك لتصل الرَّحِم، وتصدق الحديث، وتحمل الكلَّ، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتُعين على نوائب الحقِّ"؛ رواه البخاري. . ثم انطلقتْ به إلى ورقة بن نوفل، ليبشِّره باصطفاء الله له خاتمًا للأنبياء - عليهم السلام - والقصة معروفة في كُتب السيرة، بل كل هذا معلوم عن خديجة، لكن الحديث عنها وعن مثيلاتها لا تملُّه الأُذُن. . أختي المسلمة: حدِّثي بناتك أو طالباتك أو مَن تعرفين من الصغار عن تلك المرأة التي أقرأها الله - تبارك وتعالى - السلام. . وليجعلْنَها قدوة لهنَّ في الحياة، وعَلَمًا يُهتدى به.

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×