اذهبي الى المحتوى
المتفائلة (ريفيّة)

اعز اصدقائي

المشاركات التي تم ترشيحها

كان هناك صديقان يمشيان في الصحراء ، خلال الرحلة تجادل الصديقان فضرب أحدهما الآخر على وجهه

 

 

 

 

الرجل الذي انضرب على وجهه تألم و لكنه دون أن ينطق بكلمة واحدة كتب على الرمال

 

: اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي

 

 

 

 

استمر الصديقان في مشيهما إلى إلى أن وجدوا واحة فقررا أن يغتـسلا

 

 

 

 

 

الرجل الذي انضرب على وجهه علقت قدمه في الرمال المتحركة وبدأ في الغرق، و لكن صديقه أمسكه وأنقذه من الغرق

 

 

 

و بعد ان نجا الصديق من الموت قام و كتب على قطعة من الصخر

 

: اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي

 

 

 

 

الصديق الذي ضرب صديقه و أنقده من الموت سأله : لماذا في المرة الأولى عندما ضربتك كتبت على الرمال و الآن عندما أنقذتك كتبت على الصخرة ؟

 

 

 

 

 

فأجاب صديقه : عندما يؤذينا أحد علينا ان نكتب ما فعله على الرمال حيث رياح التسامح يمكن لها أن تمحيها ، و لكن عندما يصنع أحد معنا معروفاً فعلينا ان نكتب ما فعل معنا على الصخر حيث لا يوجد أي نوع من الرياح يمكن أن يمحيها

 

 

 

***

 

 

تعلمـوا أن تكتبـوا آلامكــم على الرمــال و أن تنحتـوا المعـروف على الصخــر

__________________

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ماشاء الله .. روععععععععععة ما كتبت يا اخية

جعل ما كتبتي في ميزان حسناتك يوم ان نلقاه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم امين اختي الحبيبة بنت الصادق

جزاك الله خيرا على الرد الطيب

وفقك المولى ورعاك اخيتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بوركتِ يا حبيبة على القصة المعبرة

ليتنا نجد هذه النماذج في وقتنا الحالي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×