اذهبي الى المحتوى
دانة الاسلام

المتمسكات بالحب -------إلى أين ؟ قصة واقعية

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم حبيباتى فى الله عدت اليكم لاكتب قصة واقعية وعذرا لانى سأكتبها بإسلوبى مع تغير الاسماء الحقيقة حتى لااقع فى اثم النميمة والغرض من نقل القصة سوف نستشعره معا فى نهاية القصة وأرجو من الله ان نتفاعل سويا لنستخلصه سوياوسوف اسعد جداً بشاركتكن حبيباتى

 

هى بنت ولها اخان كانت مدللة لدى أمها وأبيها والعائلة كلها تحبها أخوالها وخالتها لأنها إجتماعية وخدومة جدا

 

تفتحت الزهرة فأصبحت فتاة جميلة بيضاء طويلة ممشوقة القوام كانت حقاً جميلة وقبل أن تنهى دراستها كان هناك طابور من العرسان يقف أمام بابها كان الاهل يفاضلون بينهم ومحتارون أيهم الانسب لها الى أن إستقروا على أحد المتقدمين كأى أسرة كان المعيار المادى هو الاساس وبما إنها كانت صغيرة وافقت لأنه سوف يوفر لها حياة كريمة وتمت الخطبة ثم كتب الكتاب ولكنها قبل ان يتم العرس رأت رأت فارس أحلامها هاهو ماكنت أحلم بيه كانت عند صديقتها ورأته هو صديق أخو صديقتهاولأنهافتاة فلم تظهر إعجابها به وأن حيائها كأنثى يفرض عليها هذاوتعددت مرات ذهابها إلى صديقتها وهو الأخر تعددت زياراته ال صديقه ولكن الأعجاب أخذ الصمت ساتراً له الى أن قرب موعد زفافها فأضطر الفارس الى أن يتجه إلى صديقه ليعينه فى حل هذه المشكلة فعرض صديقه الأمر على اأخته لكى تعرض عليها الأمر وماأن فتحتها فى الأمر طار لبُهاولم تصدق ولكنها سريعاً ماتذكرت انها مكتوب كتابها وقريباً سوف تتزوج رجل اخر غيره ماذا تفعل؟عرضت عليها صديقتها بعرض الأمر على أمها أولاً يمكن تستطيع حل معها هذه المشكلة---------

 

يتبع إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

 

إليكن حبيباتى الجزء الثانى من القصة

 

ذهبت الفتاه وكلها سعادة ممزوجة بخوف تعرض على أمها الأمر انها لاتريد أن تكمل الزواج إنها تريد الزواج من شخص أخر وهو حلم حياتها إستمعت الأم الى أن انهت الفتاه حديثها وقامت وأحضرت عصا كبيرة لتضرب بنتها عسى أن يعود لها عقلها وتزيل هذه الفكرة قبل أن يعلم والدها وتصبح المصيبة اكبر لقد فعلت هذا خوفا على إبنتها لترجع عن رأيها ولا تتعرض لعذاب أشد قامت بضربها وتقول لها انه من المستحيل اجعلك تتركين زوج المستقبل مقابل أوهام فى رأسك وخاصة أن فارس الاحلام لم ينهى دراسته بعد فهى تتحدث عن مستقبل مجهول الملامح بالنسبة لأمها ولكن الفتاة لم تعرض عن أحلامها وتغير رايها ولم تضعف أمام العصا؛ وحذرتها أمها أنها سوف يقف أمامها مشاكل عديدة أهمها اباها وهذا الزوج المنتظر هناك لكى يتزوجها ؛لم تأبه الفتاة لكلام أمها متصورة أن الذى سيحدث هو مجرد إعلاء لصوت الأب ورفض مؤقت الى ان يرضخ بعد محاولاتها لإقناعه ولكنها لم تعلم انها سوف تتعذب كثيرا من اجل هذا الحب عندما علم الأب امر بعدم تركها تخرج من المنزل اى حبسها بالبيت وضربها عند فتحها لهذا الموضوع استمر هذا الوضع فترة كبيرة وهى صامدة مصرة على موقفها فوافق الاب بعد ان وجد انها مصرة على رأيها بأنهاء مراسم الزواج بفسخ العقد وقبولة بالعريس الجديد التى احضرته هى ولم يكن الاب هو اخر عقبة فهناك عقبة اخرى وهى الزوج الذى رفض ان يطلقها بسهولة وبعد ان يشفى غليله لأنه روفض من قبل العروسة وبعد مرور فترة وافق ان يطلق ولكن بشروط ان يأخذ كل مليم دفعه فى هذه الزيجة حتى ثمن الهدايا وحفلة كتب الكتاب وتم الطلاق-----
يتبع ان شاء الله

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا لكى اختى ام الحسن على متابعتك ولكن اين باقى الاخوات انا زعلانة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم اليكن اخواتى الجزء الثالث

 

العقبة الثالثة :كانت موجودة فى أهل الزوج حيث كانوا معترضين على هذه الزيجة وكانت امه تريد تزويجه من احدى قرباتها وايضا كانت تريد أن ياخذ من مستوى إجتماعى أعلى ظلت أسرة الفارس معترضة لفترة إلى ان خافت الأم على إبنها أن يقوم بإتمام الأمر من ورائها ودون علمها فوفقت على مضض وأخيرأ تمت الزيجة وهذا ما تمنته ها هو جالس بجانبى على الكوشة ومن حولى الكل سعيد لى ماعدا أمه ولكن مع الوقت سأجعلها تغير فكرتها عنى فأنا الحمد لله إجتماعية وخدومة وحبوبة بشهادة من حولى’انتقلت الى شقتها الجديدة وكانت رائعة ولأنها مدللة لم يبخل عليها أبيها بشىء ولا أمها ونظرأ لعمل زوجها الذى يحتم عليه عند التخرج من الكلية العمل فى المحافظات أولاً تركت هذه الشقة الجميلة متحملة معه مشقات السفر مع العلم انها كان لها ان تجلس فى بيتها وتنتظره يأتى لها فى الأجازات مثل باقى زوجات أصدقائه فى العمل ولكنها فضلت القرب منه أين ما ذهب وحتى عندما رزقهما الله بالأطفال أصرت على الإنتقال معه من محافظة إلى أخرى وعندما بدء الأطفال سن المدرسة فضلت أن تظل بجانبه متحمله متاعب نقل الأطفال من مدرسة الى مدرسة فى محافظة أخرى ولم تتركه وحده------

 

يتبع ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

متابعة معكِ

ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

 

الجزء الرابع من القصة

 

كانت نعم الزوجة لزوجها حتى بعد مرور كل هذه السنين تجدها مازالت شابة صغيرة كل من ينظر إليها يعتقد أنها لم تتزوج ولم تنجب وأن إبنها أصبح الان فى المرحلة الثانوية كانت رشيقة مرحة واستطعت من اول سنة زواج جذب أم زوجها إليها وأبوه أيضا أحبها كثيرأوجميع نساء عائلة زوجها كانت عندما تنزل القاهرة يأتون إليها مستأنسين بها وبمرحها إلى أن حدث ما حدث نزلت مره الى السوبر ماركت تشترى مستلزمات لبيتها ونظرا الى انها كانت فى محافظةصغيرة كان البائع يعرفها ويعرف زوجها فقال لها:انه رأى زوجها مع إمرأة أخرى مرات عديدة ظن انها إحدى قريباته ،فدخل الشك قلبها تجاه زوجها وظنت انه على علاقة بغيرها فصممت أن تراقبه وانتظرت الوقت المناسب وركبت فى سيارة أجرة واتفقت مع السائق ان يمشى وراء سيارة زوجها الى اوفق زوجها السيارة جانبا وصعد عمارة جانب الطريق نزلت من السيارة بعد فترة حتى لا يراها زوجها وذهبت الى بواب العمارة تسأله عن هذا الشخص الذى صعد منذ قليل فأخبرها أنه العريس الجديد الذي يسكن الدور الثالث فدارت بها الدنيا ولم تصدق لعله ليسس هو لعله أخطأ وقالت سأصعد خلفه لاتأكد-------

 

يتبع ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

 

الجزء الخامس

 

صعدت السلم وهى خائفة ولكنها صعدت بسرعة وداست بإصبعها على الجرس وسدت العين السحرية بيدها الاخرى ففتح الزوج معتقدا انها زوجته الجديدة وهو يقول :إتخرتى ليه عند مامتك ؟ وإذا بها زوجته الاولى على الباب تلعثم قائلا: إيه إللى جابك هنا دى شقة واحد من اصحابى ولكنها لم تصدقه فدخلت تبحث عن ملابسه لتثبت له انه كاذب وانه يعيش فى هذه الشقة المهم اخيرا اعترف لها انها تزوجها وانها هى الاساس هى ام العيال هى الاصل الذى سيعود اليه دائما ولا يستطيع العيش بدونها تكلم وتكلم ولكنها لم تسمع شيئا مما قاله كانت فى دنيا ثانية تمر أمامها الذكريات وما تكبدته من أجله وكل تضحياتها كانت تفكر كيف ترجع الى القاهرة هى و اولادها وكيف ستطلب الطلاق-------

 

يتبع ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا لأختى الاسلام دينى والايمان يقينى لمتابعتك وجزاك الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

 

الجزء السادس

 

عادت الى بيت امها ومعها اولادها الثلاثة طلبت الطلاق لكنه رفض املا ان تغير رأيها ولكنها صممت على الطلاق ورفعت قضية الطلاق وعندما رفعتها أوقف والد زوجها الراتب الذى كان يعطيه لها لان زوجها رافض ان يصرف عليها وعلى أولاده حتى يضغط عليها لتعود ولكنها أبت ونظرا لان والدها توفى كان لها إيراد شهرى من الميراث لم تجبر على العودة ونظرا ايضا ان اولادها كبار فكانوا محتاجين دروس خصوصية ولم يعد ايراد الميراث يكفيها فأضطرت لكى تنزل الى العمل فكانت اول عمل لها مندوبة لشركة واشتغلت فترة وتركت العمل لان المدير حاول ان يتحرش بها ورفضت وخافت على نفسها وتركت العمل وعملت مدرسة واستمرت فى هذا العمل والقضية مستمرة فى القضاء رجع زوجها فى طلب ودها أخبرته انها لن ترجع له ولها درة ويجب أن يطلقها اذا أراد الرجوع إليها وطبعا رقض هذا الطلب وظل يعاندها وظل الموقف على ما هو عليه لفترة اخرى ولكنه رجع مرة أخرى معلنا شوقه اليها والى اولاده وانه سوف ينفذ لها جميع طلباتها ويترك الزوجة الثانية وهى الان عند امها وسوف يطلقها عندما تبرئه من مستحقاتها وسامحته ووافقت بالعودة اليه وطلب منها ان تسحب قضية الطلاق وظل معها لايفارقها الا للعمل وذات يوم اتصل ابنها بأحد اصدقائه فى المحافظة التى كانوا يعيشون فيها فأخبره صديقة ان زوجة ابيه أنجبت توأم وهى عند أمها لتخدمها وليست غاضبة من زوجها ,ذهب ابنها ليخبرها فصعقت ونزلت وهى غاضبة ووقعت من على الدرج فصطدم رأسها بالأرض وفقدت الذاكرة---------أتعلمون أين هى الان هى بيتها تعيش مع زوجها وألادها ولايتركها أولادها بمفردها بالمنزل خوفا عليها ولا تخرج الا ومعها زوجها او اولادها خوفا عليها ان تنسى وتضل الطريق

 

هل وصلت رسالتى

 

رسالتى هى ان لاشىء يدوم ايتها الزوجة عندما تحسنين المعاملة للزوج يجب أن يكون لله وحبك له حب فى الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

القصه رائعه اختى دانه :smile:

جعله الله فى ميزان حسناتك

بس ليا سؤال هى لما فقدت الذاكره

نسيت انه اتجوز عليها

وجزاكى الله خيرا

تم تعديل بواسطة كنوز الدنيا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك اختى روضة الجنة وجزاك الله خيرا على مشاركتك المفيدة (ما كان لله دام واتصل وكان لغير الله انقطع وانفصل)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلا م عليكم بارك الله فيك اختى كنوز الدنيا

 

على ما أعتقد انها نسيت ان هناك خلاف من الاصل على زواجه الثانى واننا كلما حدثنها بالتليفون يجب ان نعرف انفسنا واسامى اولادنا وبالرغم من ذلك لاتتذكر شيئا ادعوا الله لها ان يعيد لها ذاكرتها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بارك الله فيك حبيبتي في الله دانة الاسلام لا حرمك الله الاجر حقا ما كان لله دام وإتصل وما كان لغير الله إنقطع وإنفصل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

قصة روووووعة بارك الله فيكى يا حبيبتى و اسلوبك جميل جدا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حقا والله

ما اجمله من معنى

ليست للازواج وفقط

بل في كل الحياة عندما يحب الانسان لابد ان يكون حبه لله وفى الله

جزاكي الله خيرا حبيبتنا الغالية

ولاتحرمينا من مواضيعك الجميلة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

 

 

شكرا على مشاركتكن اختى ام الحسن المصرى

 

ام اسامة الجزائرية

 

سمية يحيى

 

وبارك الله فيكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

اتعبتى قلبى يا دانة على هذة الاخت لا حول ولا قوة الا بالله

اللهم اشفها شفاء لا يغادر سقما

وجزاكى الله خيرا على القصة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×