اذهبي الى المحتوى
ام جابربنت الاسلام

محتارة مع اخت زوجي الغيورة

المشاركات التي تم ترشيحها

بســم الله الـرحمــن الرحيــمالسلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

الحمدلله وا

 

لصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

اخواتي الكريمات انا متزوجة مند ما يقارب

10 سنوات مشكلتي هي كراهية اخت زوجي لي مند ان دخلت دارهم و التي لم اجد لها تبرير تنتقدني لاتغفه الاسباب وتهمش وجودي

لا لشئ سوى انها تكرهني حتى لو حاولت ان اكلمها فهي لا تعيرني ادنى اهتمام للعلم فانها تكبرني

بخمس سنوات و متزوجة ولها اطفال لم اسلم حتى من بناتها فهي تحرضهم ضدي فلا يكلمونني اما زوجي فقد كلم اخته الكبرى و امه

لكن دون جدوى ارجوكم لا تستهينوا بحجم المشكلة فالامر اكبر مما تتصورون لن تكفيني الساعات بل و الايام لا صف لكم حجمتنسج الا معاناتي انا في حيرة من امري لم يبقى حل الا وجربته لعل الله ان يهديها جربت ان عزمتها مرة لكن هي تابى الحضور اهديتها الهدايا الفاخمة لكن دون جدوى والله كم من مرة احاول ان اجاريها في كلامها و لا اعاندها لكنها تتعمد احراجي امام سلفاتي و الشئ الدي يحز في قلبي انها تتهمني دائما انني االب اخوها ضدها وراحت تنسج الاكاديب حولي هو انني المتسبب الرئيسي في مرض امها مع العلم انني والله احسن معاملة اهل زوجي وانا في خدمتهم ما استطعت الا ان دلك لم يعجبها وان حدث وان خرجت في نزهة او اقتنيت اشياء للدار فانها لا تهدا حتى تثير المشاكل و الفتن و بعدها تدهب الى دارها و لا تعود الا وهي مطمئنة البال ان كل من في الدار لا يكلمني ارجوكم ساعدوني مادا افعل انتظر اقتراحاتكم و ردودكم.

تم تعديل بواسطة ام جابربنت الاسلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

حيّاكِ الله أخيّتي الفاضلة ، حبذا لو تعيدين كتابة موضوعكِ بارك الله فيكِ .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاته ارجوكن اخواتي من منكن تتفضل و تلاقي حل تعبت كتييييييير

اليوم كادت ان تحدث مشكلة لولا لطف الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

ارجو منكن المساعدة اخواتي اكاد انفجر

انا امر باصعب اللحضات و خصوصا انها متواجة هنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

أختى انتى خليكى على معاملتك الكويسة معاها ومع أهل زوجك وخليكى صبورة وماترديش السيئة بالسيئة رديها بالحسنة لوجه الله وفى يوم من الأيام إن شاء الله هتتغير نظرتها ليكى وكل ما تقابليها قابليها بإبتسامه(تبسمك فى وجه أخيك صدقه) واتصلى عليها وتقربى منها وما تقوليش ما فيش فايدة الحكاية بس عايزه شوية صبر ودعاء إدعيلها ربنا يهديها عليكى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

اختي الكريمة انا رايي من راي اختنا ايات والله رد جميل

ومختصر,والله المستعان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا عزيزتي ايات و ام مروة و يسرى لكن الامر اكبر جربت و جربت لكن مفيش فايدة دي راكبة راسها و عاملة علي اشاعات تعبت منها واحس اني بديت انفر منها حتى من اسمها.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا عزيزتي ايات و ام مروة و يسرى لكن الامر اكبر جربت و جربت لكن مفيش فايدة دي راكبة راسها و عاملة علي اشاعات تعبت منها واحس اني بديت انفر منها حتى من اسمها.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

أختي الفاضلة استعيني بالله تعالى واصبري ولا تملّي وعامليها بما يرضي الله تعالى وأحسني إليها واجعلي لها من دعائكِ نصيبًا فإن القلوب بين أصبعين من اصابع الرحمن يقلبهما كيف يشاء، وتحرّي ساعات الإستجابة فلعل الله أن يصلح ذات بينكم ويغيّر مما في قلبها عليكِ فتبادلكِ حسن المعاملة بالأحسن .. فالله على كل شيء قدير

 

تفضلي هذه الإستشارة لعل بها نفعًا إن شاء الله

 

إساءة معاملة الزوجة من أخوات الزوج

ماذا أعمل مع أخت زوجي التي تضايقني

 

http://www.islamweb.net/consult/index.php?...ls&id=18189

 

السؤال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إن أخت زوجي تتعمد مضايقتي، وتحاول دائما أن تخبر زوجي إذا انزعجت مني لأي سبب من الأسباب مع أنني دائما لطيفة معها وأعاملها هي وأولادها بود.

 

كما أنها تنتقدني وتبحث عن عيوبي حتى في أصغر الأشياء مثل الطبخ مع أني تزوجت حديثا ولا زلت أتعلم ولكنها تنتقد ما أقوم به ولا تخبرني أنا بل تخبر زوجي! كيف أتصرف معها؟ لا أدري!

 

وأنا لا أريد أن أزعج زوجي بهذه الأمور ولكنني أجد نفسي أحيانا مضطرة للحديث بأشياء غير مهمة وتزعجه بسببها، ماذا أفعل؟

 

الإجابــةبسم الله الرحمن الرحيم

الابنة الفاضلة/ Minar حفظها الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

 

أسأل الله أن يهدينا وإياكم سواء السبيل .

 

اطلعت على رسالتك وأرحب بك في موقعك الشبكة الإسلامية.

 

وبخصوص تعامل أخت زوجك معك، فأظنكم تسكنون سوياً في بيتٍ واحد، وهذا أمرٌ طبيعي أن يحصل الاحتكاك بين زوجة الأخ وأخواته، أو زوجة الابن وأمه بسبب وبلا سبب، وهذا أمرٌ منتشر وليس معك أنت فقط، لكنه احتكاك مؤقت يزول بعدة أسباب:

 

أولها: حسن المعاملة من الزوجة، والخلق الطيب، فعلى قدر تعامل هذه الأخت معك إلا أنه ينبغي عليك أن تعكسي لها تعاملاً طيباً وخلقاً حميداً، فقومي بالخدمة في البيت، وكوني نشطة في ذلك، وقدّمي لها الكلمة الطيبة، وأشعريها بحبك، ولا بأس أن تسأليها، وامدحي محاسنها أمام أمها، واسكتي عن مساوئها، فمثل هذه المعاملة ستضطرها إلى تغيير سلوكها معك.

 

ثانياً: مرور الزمن كفيلٌ بأن يغيّر طبعها معك، وهذا يتطلب صبراً منك.

 

وكل ذلك لا ينسيك خدمة زوجك، فقومي بخدمته كاملاً، وأشعريه بحبك وعطفك، وامدحي له أهله؛ حتى تستطيعي أن تتملكي قلبه، وابتعدي عن انتقاد أمه وأخته، وبعد فترة، وفي ساعة صفاء اعرضي عليه العيش منفردين في بيتٍ مستقل، فالبعد عن الأهل يزيد الحب والشوق معهم، والإقامة سوياً تزيد من الاحتكاك وكثرة المشاكل.

 

وفقك الله وحقق لك أمانيك.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم احزنني زعلك يا حبيبه كتير و الله ان قلبي معاكي و الله ربنا يهديها اصلا هي شاكلها و الله اعلم عندها شىء نفسي مش مضبوط اقصد ممكن معقده نفسيا بصي انا راي انك تسيبك منها و تتجاهليعا تماما و تكبري دماغك و في نفس الوقت تحسني اليها بسسسسسسسسسسسسسس اهممم حااااااجه ان نيتك تكون خالصه لله يعني لا تنتظري انها تكون كويسه معاكي لكن انتي بتعملي ده علي شان تدخلي بيه الجنه و ليس علشان تكون هي كويسه معاكي و فوضي امرك الي الله صدقيني لو لم تنتظري منها ان تكون كويسه و احتسبتي الاجر علي ان هذا بلاء و ان لك اجر عظيم حتكسبي اجر الاخرة و الله سوف يكون معينك في الدنيا لكن انتي مشكلتك انك بتعامليها كويس علي شان تتغير لا انتي حطي في دماغك انها لن تتغير و انه ابتلاء اصبري و لك الاجر انا والله حماتي هي اللي بتغير مني اكتر من بناتها لدرجه انها و الله مش قادرة اقولك في كانت عايزة ترضع زوجي بهزار يعني كانه طفل صغير و لكني اطنشها و اضحك و اخد الموضوع بهزار و اكبر دماغي و هي كده مش حتتغير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا مشكلتى بقى هى مرات اخويا اللى مؤلباه علي وخلته يخاصمنى بكل الطرق ويقاطعنى بوشايه كاذبة عنى له منها وفقدته كأخ منذ اعلن على الحرب بسببها

 

مش عارفة اعمل ايه بس واضح ان الموضوع وصل لمنتهاه حسبي الله ونعم الوكيل بس ربنا هينصرنى انا وانت انا متأكده...ده ربنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة

 

حياكِ الله ياأختى ولكن لابد من هناك أمراً يجعلها تفعل كذا وأظن والله أعلم أنكِ قلت لزوجكِ شئ سئ عنها لذلك فعلت كذا فلابد من وجود سبب لكل هذا الكره ونسأل الله أن يؤلف بين قلبكما وأن يشرح صدرها لكِ وأن يحببكما فى بعضكما .

 

نصائح نفيسة في معاملة أهل الزوج.....

 

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=201462

 

وعليكِ أختى بالدعاء إلى الله فى سهام الليل أن يؤلف الله بين قلبكما وأن يهديها لكِ .

 

انا مشكلتى بقى هى مرات اخويا اللى مؤلباه علي وخلته يخاصمنى بكل الطرق ويقاطعنى بوشايه كاذبة عنى له منها وفقدته كأخ منذ اعلن على الحرب بسببها

 

مش عارفة اعمل ايه بس واضح ان الموضوع وصل لمنتهاه حسبي الله ونعم الوكيل بس ربنا هينصرنى انا وانت انا متأكده...ده ربنا

 

الله المستعان!!

عليكِ مهما فعلت الإحسان إليها والتعامل معها باللين

وعذراً منكِ العيب ليس عليها العيب على أخيكِ أنه يقطع صلة الرحم من أجل زوجته

فلوكان مهما قالت له زوجته كان يراعى الله فيكم وأن يفرق بين هذا وهذا

وأن يعلم أن بره لكم وصلته لكم لها أجراً

ولكن كل ماأستطيع قوله هو أن تسألى الله فى صلاتكِ أن يهديه الله وأن يشرح صدره لكم

وعليكِ بالدعاء أيضا بسهام الليل فهى لاتخطئ بإذن الله .

 

ويسر الله لكم حالكم

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختى العزيزة أم جابر أنا حاسه بيكى لانى امر بنفس المشكلة من يوم ماتزوجت وانا فى مشاكل بسببها وتوقع بينى وبين حماتى والأزيد من كدة انها طردتنى من البيت مع العلم انها اصغر منى

نصيحتى لكى أن تتجاهليها نهائيا حاولى أن تتعاملى كأنك مش شايفاها وربنا يهديهم وتعاملى بعزة نفس وانا استعملت معاها جميع الوسائل من هدايا وكلام وعزائم ولا شئ نافع دى بتبقى حاجات نفسية

وربنا يهديهم لنفسيهم ويصبرك ويصبرنى اللهم آمين..

وعلى فكرة يااختى حفيدة الصحابة من غير قول شئ سئ عنها هى بتفعل كدة لية معرفش بالعكس كنت دائما اشكر فيها امام الجميع ومن ورائها وربنا يعلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعلى فكرة يااختى حفيدة الصحابة من غير قول شئ سئ عنها هى بتفعل كدة لية معرفش بالعكس كنت دائما اشكر فيها امام الجميع ومن ورائها وربنا يعلم

 

لعلها الغيره والله أعلم لكن هل تفعل كل هذا !!!

الله المستعان

 

أخوات زوجي يعاملنني بجفاء شديد لدرجة أحداهن لا تريد دخول بيتي ولا أدري ما الأسباب ، حاولت أن أقنع زوجي أن أتحدث معهن وأستفسر منهن عن سبب ذلك فكان يمنعني ويرفض بشدة. ما العمل وما نصيحتكم لي.

 

 

الأخت الفاضلة ...

 

هذا الجفاء والتنافر بين الزوجة وأخوات زوجها أصبح يشكل ظاهرة (اجتماعية) مؤسفة، لأن الأصل من الزواج هو التعارف والتآلف سواء على مستوى الزوجين أو من يحيط بهما.

 

أختي الفاضلة..

 

أخوات الزوج تشتد غيرتهن حين يكون في الزوجة شيء يميّزها عنهنّ كجمال في الخِلْقة أو جمال في الخلق أو تحصيل علمي أو ثقافي أو مكانة اجتماعية بين الناس..

 

مثل هذه الأمور المميزة تصنع غيرة شديدة بين الزوجة وأخوات زوجها، ويشتد عوار هذه الغيرة إن كان الزوج سلبي التعامل مع هذه الظاهرة بين زوجته وأخواته.

 

ولذلك أختي الكريمة استفسارك منهن وسؤالك لهنّ عن سبب الجفاء والتنافر قد لا يكون واقعياً في الحدّ من المشكلة، لكن من المهم أن تكوني على وعي بأمور:

 

- لا حظي أن تغير الآخرين يبدأ من تغيير الذات.

 

قد لا نستطيع أن نغير سلوكيات الآخرين، لكن نستطيع أن نغير سلوكياتنا في التعامل معهم، فابدئي من نفسك في أن يكون تعاملك معهم ليس تعاملاً تحكمه ردة الفعل إنما تعاملاً يمليه حسن أدبك وخلقك.

 

- أحسني إليهنّ ما استطعت بالبسمة والهدية والاتصال والمواصلة، وعدم الضجر منهنّ والصبر عليهنّ.

 

- احرصي على أقل تقدير أن تكسبي من أخوات زوجك ولو واحدة تعينك في سبيل كسب الأخريات منهنّ، وانظري في ذلك أقربهنّ منك في تعاملها وخلقها وسلوكها.

 

- ينبغي أن لا تؤثر هذه النفرة بينكم على علاقتك مع زوجك، فاحرصي على أن تكوني أكثر حبّاً وحرصاً على حياتك مع زوجك.

- لا تتعجلي نتائج جهدك معهن بل اصبري واجتهدي.

 

- كلّما حصلت مناسبة مهمّة أو عادية لا تتكاسلي عن دعوتهنّ دعوة شخصيّة، ولا تتضجري من عدم الاستجابة ابتداء بل التمسي لهنّ العذر.

 

- أكثري من الدعاء لهنّ.

 

ومع كل ذلك فإني أحرّص عليك على علاقتك مع زوجك وأن لا تؤثر هذه النفرة بينك وبين زوجك.

 

أدام الله عليك الفرح والسرور وحقق لك ما تتمنين في رضاه.

 

منقول

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السؤال

سيدي الفاضل، أنا سيدة متزوجة من 7 سنوات، وحاصلة على بكالوريس في التربية، ومشكلتي ـ يا سيدي ـ تكمن في أخت زوجي الصغرى، والتي تكبرني ب7 سنوات، وهي نقيضة لي في كل شيء! فهي غير متعلمة، وعديمة الثقافة، وشخصية ضعيفة جدا، إلا أنها دائمة الاستفزاز لي والتقليل من شأني! وتحاول دائما أن تشعرني أن زوجي يحبها أكثر مني، وأن الجميع يغيرون منها.

 

وهي ـ يا سيدي ـ كثيرة الإيذاء لي، ولكل من يتعامل معها، وأنا ـ والحمد لله ـ محبوبة جدا من أسرة زوجي، والكل يصفني بالعقل السديد والحكمة والحفاظ على زوجي، وحسن تنشئة أولادي، ويهاجمونها على سوء معاملتها لكل من يحيط بها، وخاصة زوجات إخوانها، وعلى كذبها وافتراءاتها المستمرة لخلق المشاكل لزوجات إخوانها، إلا أنهم في النهاية يسامحونها لأنها الصغرى، وكأن شيئا لم يكن.

 

وقد حدثت الكثير من المشاكل بيني وبين زوجي بسببها، ويمنعني زوجي من الرد عليها أو أن آخذ حقي منها، ويتولى هو ذلك، وينهرها بشدة ويقاطعها شهورا، ولكن هذا يحدث سرا بينه وبينها، وليس أمامي، وبعد ذلك يطلب مني أن أحسن معاملتها، وأن أبدأ معها من جديد، وتعود هي إلى سابق عهدها، منكرة كل ما فعله زوجي، وأنا الآن لا أتعامل معها مطلقا، إلا أنه ـ يا سيدي ـ مشكلتي الحقيقية هي الحالة التي تنتابني عندما أراها أو أسمع صوتها، فأصاب بصداع شديد وسرعة في ضربات قلبي، وأرتبك جدا مما يجعل أعصابي مشدودة جدا!

 

وأنا ـ يا سيدي ـ دائمة التفكير بها حتي أني أشعر أنها مرض خبيث وأصابني! حتى أن زوجي يقول لي أنت كالأسد الذي يخشى فأرا، وعند إثارة أي موضوع يتعلق بها بيني وبين زوجي أنخرط في نقدها ومهاجمتها مما يجعله يغضب مني، ويهاجمني بقسوة. أرجو إفادتي بحل لمشكلتي وبطريقة التعامل معها حتي أتخلص من هذا الشد العصبي المستمر.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة/ رشا حفظها الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

 

فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله جل وعلا أن يصرف عنك السوء، وأن يربط على قلبك، وأن يزيدك قبولاً وتوفيقاً من زوجك وأهله والمحيطين بك.

 

وبخصوص ما ورد برسالتك، فالذي يتضح منها أنك فعلاً أُصبت بعقدة نفسية تجاه هذه الأخت، وأصبح عندك ما يُسمى بالرابط، بمعنى أن عقلك الباطن أصبح يربط ويصور تلقائياً بين ذكرها أو سماع صوتها وبين حالتك النفسية وتوترك العصبي وانفعالاتك الزائدة، والتي تؤدي إلى إفراز بعض المواد التي تؤثر بدورها على جهازك العصبي، مما يجعلك تطلقين هذه الحملة الشديدة عليها بمبرر وبدون مبرر، وللخروج من هذه الحالة أعتقد أنك في حاجةٍ لمراجعة طبيب نفسي ماهر ليعالجك بخط الزمن أو تغيير الصورة، أو غيرها من وسائل الإلغاء المعروفة عند الأخصائيين النفسانيين.

 

واعلمي أنك لست مريضة، وإنما المطلوب المساعدة فقط، وهذا لا يمكنك القيام به وحدك إلا بمساعدة وعون من الله ثم من الناس؛ لأن مثل هذه الحالات قد يصعب على الشخص أن يُعالجها بنفسه، نعم أنا أعلم أن مجرد ذكر الأخصائي النفساني في مصر يعني الجنون وغير ذلك من التهم، ولكن الحقيقة التي ينبغي أن نتفطن لها أنه ليس كل من يراجع الأطباء يكون مجنوناً أو معتوهاً أو مريضاًَ، وطلب المساعدة والأخذ بالأسباب مطلوبٌ شرعاً؛ حتى يحافظ الشخص على توازنه واستقراره، لذا أنصحك بذلك؛ لأنه من الأخذ بالأسباب المشروعة.

 

وكم أتمنى أن تستغلي امكاناتك الطبيعية، ومكانتك لدى زوجك وأهله في التخفيف من حدة هذه الكراهية، وأن تحمدي الله على هذه المكانة وتلك الصفات الطيبة، وأن تعلمي أن الله فضلك عليها وأعطاك عطايا حُرمت منها هذه المسكينة، وهذه النعم لها ضريبة لا بد من أدائها، وهو يعرف بشكر النعمة، والذي يقتضي منك أن تحمدي الله أن عافاك من هذه التصرفات الشاذة.

 

وعليك أن تجتهدي في الصبر على أذاها، والتماسك أمام هجماتها؛ حتى لا تشعر بضعفك، لأن هذه الانفعالات الشديدة التي تصدر منك تدل فعلاً على أنك ضعيفة، وأن هذه الحملة تؤثر فيك، وخير جواب ورد عليها هو إهمالها وإغفالها، وعدم شُغل نفسك بها، ونسيانها أو تناسيها، واعتبارها كأنها غير موجودة، وعدم إعارتها أي اهتمام مهما كان الكلام أو الفعل الذي يصدر منها، وهذه وسيلة فعالة لو أحسنتِ استخدامها.

 

وفوق ذلك أتمنى أن تراعي شعور زوجك، وأن تعلمي أن له عليك حقاً، وأن من حقه كف الأذى قدر الاستطاعة عن أخته، ما دام هو يجتهد في ردها وردعها.

 

وعندي اقتراحٌ قد يكون مستغرباً بالنسبة لك، ولكنه أكيد المفعول:

 

لماذا لا تحاولي التقرب منها والإحسان إليها، وإهدائها بعض الهدايا، ودعوتها لزيارتك، والاجتهاد في إكرامها؟ لعل وعسى أن يؤثر ذلك فيها، وفوق ذلك عليك بالدعاء والإلحاح على الله أن يُصلحها، وأن يغفر لها، وأن يتوب عليها، وأن يحسّن أخلاقها، وأن يصلح ما بينكِ وبينها، واعلمي أن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل، وأنه لا يرد القضاء إلا الدعاء، فعليك بالدعاء والصبر والإهداء.

 

مع تمنياتنا لك بالتوفيق والاستقرار والسعادة.

 

إسلام ويب

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي الغالية حفيدة الصحابة انا لم افعل لها شئ و سبق و ان دكرت انها تؤدي جميع من حولها لكن باخصوص انا تكرهني مند ان كنت مخطوبة لا خيها فربما لم تكن راضية عن زواجنا لا ادري هي لا تزورني اطلاقا وان حدث و ان زارتني فهي تتكلم مع اخيها فقط بالرغم من كوني موجودة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي الغالية حفيدة الصحابة انا لم افعل لها شئ و سبق و ان دكرت انها تؤدي جميع من حولها لكن باخصوص انا تكرهني مند ان كنت مخطوبة لا خيها فربما لم تكن راضية عن زواجنا لا ادري هي لا تزورني اطلاقا وان حدث و ان زارتني فهي تتكلم مع اخيها فقط بالرغم من كوني موجودة.

 

أختى أسأل الله أن يؤلف بين قلبكِ وقلبها

وأنظرى لما وضعته لأختنا *أم يوسف التائبه *

وعليكِ بالدعاء أختى فى سهام الليل

 

ويمكنكِ إخبار زوجكِ بالأمر إحتمال أن يساعدكِ فى أن يصلح بينكما

يسر الله لكِ كل أمر عسير

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

أختى أم جابر بنت الإسلام اسأل الله أن يفرج كربك وهمومك

 

وأضيف إلى ما ذكرتموه وجهة نظر الطرف الآخر ( أخت الزوج )

 

بصفتى فى هذا الموقف تقريبا ففي بعض الحالات تكون أخت الزوج غير موافقه على هذا الزواج من بدايته

و لا أخفيكى سرًا فهو شعور مميت أن تشعر الأخت أن احدى الفتيات - وخاصة إذا كانت غير ملتزمه - قد احتالت هى وأهلها وألقت بشباكها على ذلك الأخ الذي لا يكاد يري في الدنيا غيرها ولا يتقبل أى نقد عليها ويقيم الدنيا ولا يقعدها إذا رفض أهله تزويجها له

 

وصدقينى هذا لاينبع من غيرة أبدًا ففي بعض الأحيان تكون أخت الزوج أفضل من الناحيه الماديه والتعليميه ومن نواحى أخري كثيره

 

وفي هذه الحاله تكون الأخت تري أخوها يسقط أمام عينيها وهو مغمض العينين ولاتستطيع أن تنقذه فتتضطر آسفة إلى الصمت وتفرض عليها الظروف بعد ذلك أن تتعامل مع إنسانه دخلت العائله رغمًا عن إرادة الجميع ولكِ أن تتخيلي كيف ستكون هذه المعامله

 

وهذا الكلام أقصد به حاله معينه فأردت أن اشرحها فمن الممكن أن تستفيدى من أى شيء فيها

 

واسأل الله لها الهداية ولنا أجمعين

 

وإليك يا أختى نصيحتى أن تجعلى زوجك يحسن معاملة أخته جدا جدا جدا جدا جدا حتى لا تشعر أنك سبب في بعد أخيها عنها وسبب في كل مشاكل العائله

 

ومن الأفضل أن تشعريها ولو بشكل غير مباشر أنك لا تريدين التدخل برأيك في شئونهم حتى التى تمس زوجك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا حبيبتي بنوتة مسلمة دي حالة معينةزي ما قلت وليست كل خطيبة بتكره من طرف بيت الخطيب هي مش انسانة صالحة بل بالعكس فلربما كانت انسانة ممتازة اخلاقيا و نسبة تقابل بالرفض و انا والحمد لله لم اعرف

زوجي و لكن حماتي هي من خطبتني لابنها و الحمد لله هي جد مسرورة من اعتنائي باطفالي و ابنها و دائما تثني علي خيرا لكن حبيباتي بحب اننا نكون دايما اسرة واحدة كانا جسد واحد لا احب ان ارى زوجي واختو مختلفين فزوجي معروف عنه الالتزام والحمد لله فهو يخاف الله ولا يمكنه ان يقاطعها وان حدث وان قاطعها لايام قليلة فدلك لردعها و زجرها عما تقوم به من ايدائي بالكلام امامه ثم يعود اليها لوجه الله لدلك فهي دائما تعاود الكرة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

حبيباتي الغاليات نسيتم اختكم التي لا امل لها بعد الله سواكم ارجو منكن التفاعل و التشجيع بارك الله في مساعيكم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي أم جابر بارك الله فيكِ...

 

ما فهمته أن أخت زوجكِ تتعامل مع زوجات إخوتها الآخرين بطريقة أفضل... فهل فكرتِ ما سبب هذا؟!!

 

فكري كيف تفكر هذه الأخت... وزني الأمور بموازينها فلربما في الكثير من الأحيان تجدي أنها لا ذنب لها،،

 

وحاولي أن تسأليها؛ فلربما قد رأت شيئًا ضايقها أو سمعت كلمة أوغرت صدرها، وضعي نفسك مكانها إن كان لكِ أخ...

 

وحقيقة أعيب على الكثير من الفتيات بل من الأخوات الملتزمات كثرة شكواهن من أهل أزواجهن، فإن كان بأهل زوجها عيوب كما تقول الكثير من الأخوات وتشتكي فهي أيضًا بها عيوب، وليس هناك منا من له الكمال؛ فالكمال لله وحده...

 

وإن كانوا بالفعل يضايقونها فلماذا لا يتسع صدرها لهم؛ فإن كانت مثلا أكثر التزاما فهم يحتجن أن يروا منها ما يجب أن يكون من الزوجة الملتزمة من حسن العشرة، والطاعة لزوجها، وعدم تحميله بما لا يطيق، والتلطف معهم ومعاملتهم بالحسنى وتحفيز زوجها على ودهم، وغير ذلك من الصفات التي يجب أن تكون في الزوجة الملتزمة... فإن وجدوا غير ذلك فلتعلم كل أخت أنها ستسقط من نظرهم...

 

وإن كانت أقل التزامًا فأيضًا سيتضايقون من هذا... وستسقط من نظرهم...

 

وعلى الزوجة أن تراعي ثقافة البيت التي تدخله؛ فربما هم تربوا على أشياء معينة أنها غير مقبولة في نظرهم ثم يجدوا زوجة ابنهم تقوم بها...

 

آسفة على الشدة أختي الكريمة،، ولكن صدقيني هذا لمصلحتك ولمصلحة كل واحدة فينا... سواء في الدنيا أو الآخرة... ولقد حاولت بالفعل أن أكون أمينة فيما أقول لمصلحتنا جميعًا كمجتمع مسلم...

 

أسعدكِ الله في الدارين 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

اشكرك اختي الكريمة مروة على ردك لي و ان كنت اخالفك اختي في الله في مسائل عديدة

1 طريقة معاملة اخت زوجي لسلفاتي فاقول لك اختي ان اخت زوجي سامحها الله لا تجيد معاملة حتى والديها فمابالك بزوجات الاخوة ناهيك عن معاملتها السيئة حتى لاخوتها الدكور فمن اين استنبطت انها تحسن معاملت غيري

2 قد تكون اخت زوجي رات مني شيا مكروها على حسب ما فهمت منك. اقول لك سبق و ان دكرت ان اخت زوجي تناصبنبي العداء مند الوهلوة الاولى التي دخلت دارهم فيها ..

3اقول ان اي كلمة صدرت مني لربما كانت حقيقة او غرت صدرها ضدي هي حينما دافعت عنم نفسي امام الغير و ما دكرت الا صدقاو ما قلت الا حقا ربما هدا ما زادها حنفقا علي.

4 قولك اعيب عن الاخوات الملتزمات كثرة شكواهن من اهالي ازواجهن فلربما نسيتي او تناسيتي اختي الكريمة اننا بشر لسنا معصومين عن الاخطاء

بما فيها التضجر و الشكوى و ليس يعني هدا اننا لا نحسن معاملت غيرنا فديننا دين المعاملة الحسنة فلو تاملتي جيدا رسالتي لوجدتي ما يجيبك عن اسالتك و تساؤلاتك .و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

.

تم تعديل بواسطة ام جابربنت الاسلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اسفة على هدا الانقطاع لكنها الضروف.

 

اود ان اعلمكم ان مشكلتي مع اخت زوجي لا تزال قائمة بل و زادت عن حدها لدلك ارجو منكن اخواتي العزيزات التفاعل و الرد جزاكم الله خيرا ولاني امر باحلك الضروف اطلب مشورتكم و توجيهاتكم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×