اذهبي الى المحتوى
(حفيدة الصحابة)

شرح حديث (حجبت النار بالشهوات وحجبت الجنة بالمكاره)

المشاركات التي تم ترشيحها

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ..

 

شرح حديث (حجبت النار بالشهوات وحجبت الجنة بالمكاره)

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

(حجبت النار بالشهوات وحجبت الجنة بالمكاره) متفق عليه [البخاري ومسلم]

وفي رواية لمسلم (حفت ) بدل حجبت , وهو بمعناه

أي بينه وبينها هذا الحجاب , فإذا فعله دخلها .

 

الشرح :

حجبت يعني أحيطت بها , فالنار قد أحيطت بالشهوات , والجنة قد أحيطت بالمكاره .

الشهوات :هي ما تميل إليه النفس من غير تعقل ولا تبصر ولا مراعاة لدين ولا مراعاة لمروءة .

مثلا الزنا والعياذ بالله شهوة الفرج تميل إليها النفس كثيرا ,

فإذا هتك الإنسان هذا الحجاب فإنه يكون سببا لدخوله النار .

شرب الخمر :تهواه النفس وتميل إليه , ولذلك جعل الشارع له عقوبة رادعة بالجلد ,

فإذا هتك الإنسان هذا الحجاب وشرب الخمر أداه ذلك إلى النار والعياذ بالله.

حب المال شهوة من شهوات النفس , إذا سرق الإنسان فإنه يحب أن يجمع المال

يحب أن يسرق من أجل أن يستولي على المال الذي تهواه نفسه ,

فإذا سرق فقد هتك هذا الحجاب فيصل إلى النار والعياذ بالله .

الغش من أجل أن يزيد الثمن ثمن السلعة ,

هذا تهواه النفس فيفعله الإنسان فيهتك الحجاب الذي بينه وبين النار فيدخل النار .

الاستطالة على الناس والعلو عليهم والترفع عليهم كل إنسان يحب هذا تهواه النفس ,

فإذا فعله الإنسان فقد هتك الحجاب الذي بينه وبين النار فيصل إلى النار والعياذ بالله .

ولكن ما دواء هذه الشهوة التي تميل إليها النفس الأمارة بالسوء ؟؟

دوائها ما بعدها , قال (وحفت الجنة بالمكاره أو حجبت بالمكاره)

يعني أحيطت بما تكرهه النفوس , لأن الباطل محبوب للنفس الأمارة بالسوء والحق مكروه لها ,

فإذا تجاوز الإنسان هذا المكروه وأكره نفسه الأمارة بالسوء على فعل الواجبات

وعلى ترك المحرمات فحينئذ يصل إلى الجنة .

ولهذا تجد الإنسان يستثقل الصلوات مثلا ولا سيما في أيام الشتاء وأيام البرد ,

لا سيما إذا كان في الإنسان نوم كثير بعد تعب وجهد ,

تجد أن الصلاة ثقيلة عليه ويكره أن يقوم يصلي لأن الفراش لين .

ولكن إذا كسر هذا الحاجب كسر هذا المكروه وصل إلى الجنة .

وهلم جر ..كل هذه الأشياء التي أمر الله بها مكروهة للنفوس ولكن أكره نفسك عليها حتى تدخل الجنة ,

اجتناب المحرمات شديد على النفوس ومكروه لها لا سيما مع قوة الداعي

فإذا أكرهت نفسك على ترك هذه المحرمات فهذا من أسباب دخول الجنة .

المهم أن النار حجبت بالشهوات والجنة حجبت بالمكاره :

فجاهد نفسك على ما يحبه الله ولو كرهت ,

واعلم علم إنسان مجد إنك إذا أكرهت نفسك على طاعة الله احببت الطاعة

والفت الطاعة وصار بدل ماكنت تكرهها لو أردت أن تتغلب عن الطاعة ابت نفسك عليك

بس عود نفسك .

 

شرح كتاب رياض الصالحين

الشيخ محمد بن صالح العثيمين

 

منقول

 

تم تعديل بواسطة (حفيدة الصحابة)
  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكر لك أختي فعلا إن الذكرى تنفع المؤمنين أحيانا نفعل أشياء و لا ندري عاقبتها ثم يأتي من يوقضنا و يقول قم يا نائم فنرجع إلى الصواب و ما أشد المؤمنين إلى الذكرى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

أكرمكِ الله ياحبيبة ، ونسأل الله عز و جلّ أن يُعيننا على طاعته ويُوفقنا لما يُحبه ويرضاه .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

جزاكم الله خيرا أخواتى بارك الله فيكم

 

ونسأل الله عز و جلّ أن يُعيننا على طاعته ويُوفقنا لما يُحبه ويرضاه .

 

اللهم أمين

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك ِ

 

اللهم أرزقنا الجنة ومايقرب إليها من قول أوفعل أو عمل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ ربي أعالي الجنان ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

وإياكم أخواتى وبارك الله فيكم

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكى الله خيرا

 

لقد استفدت كثيرا من هدا الشرح الوافى للحديث

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×