اذهبي الى المحتوى
* قدوتي عائشة*

خجل الزوجة مطلوب...و لكن الى أي حد

المشاركات التي تم ترشيحها

post-120590-1267824548.gif

 

أخواتي في الله حبيباتي كثيرا ما نسمع النساء يرددن هذه الكلمات

 

 

 

<DIV align=center>

 

"خجلي الزائد من زوجي مشكلة تؤرقني كثيرا رغم طيلة مدة ارتباطنا"<SPAN dir=ltr style="FONT-SIZE: 12pt; FONT-FAMILY: 'Times New Roman','serif'; mso-fareast-font-family: 'Times New Roman'; mso-fareast-language: FR">

post-120590-1267824685.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

"أخواتي في الله حبيباتي كثيرا ما نسمع النساء يرددن هذه الكلمات

 

خجلي الزائد من زوجي مشكلة تؤرقني كثيرا رغم

 

طيلة مدة ارتباطنا"

 

"أحب زوجي كثيرا، لكني أجد صعوبة في التعبير عن مشاعري بسبب خجلي"

 

"أعلم أن خجلي من زوجي هو السبب وراء مشاكلنا التي لا تنتهي، وخصوصا الخجل المتعلق بعلاقتنا الحميمة"

 

هذه نماذج لبعض المشكلات التي تؤرق العديد من الزوجات اللاتي يرين أن الخجل الشديد من أزواجهن هو السبب وراء اندلاع المشاجرات بينهما، ورغم معرفتهن بذلك إلا أنهن لا يستطعن الخلاص منه، فهن قد تربين منذ الصغر على أمور ما يجب على الفتاة عدم الخوض فيها أو حتى التلميح لها، الأمر الذي يؤرق حياتهن ويهددها بالفشل.

 

وتختلف مظاهر الخجل من زوجة لأخرى فهناك زوجة تخجل من الحديث مع زوجها في أمور أسرتها وأخرى تخجل أن تطلب من زوجها الأموال التي تعينها على قضاء حوائجها وأخرى تخجل من التعبير عن مشاعرها والغالبية العظمى من النساء يتعلق خجلهن بالعلاقة الحميمية بينهن وأزواجهن.

 

حبيباتي أنا أعرض هذا الموضوع للنقاش و أتمنى من كل أخت تطلع على الموضوع تعطيلنا رأيها و أفكارها للتخلص من هذا الخجل الزائد عن حده ان أمكنني قول ذلك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع جميل ويستحق ان يناقش. لان هذا الامر تعاني منه الكثيرات.

بالنسبة لي انا فيا عيب من هذه الناحية. هو انني اخجل طلب المال من الزوج لاي غرض من اغراضي. لا ادري ربما لاني منذ حداثت سني تعودت ان يكون لدي مالي الخاص بي. ولم اكن اطلب لابي او لامي مالا. لهذا الامر شكل لي احراجا فكلما اردت ان اطلب مالا اقوم بعمل بروفا على ذلك كيف سأطلب المال وهل هذا القدر من المال كبير ام صغير. وان طلبته ماذا ستكون ردت فعل الزوج. وبعد كل هذا الشد والرد اقول خلاص لاداعي لطلب المال.

اما ان كنت محتاجة لهذا الغرض بشكل كبير فاني اقول له لو كان ممكن اريد هذا الغرض. خلاص ولا اكررها بعد ذلك ابدا فان احضره فبها ونعم وان لم يحضره خلاص لا اكررها.

لا ادري هذا احسه عيبا فيا.

واما فيما عدا هاته المسألة فأنا لا اخجل ابدا في اي شيء مهما كان.

ونصيحتي للنساء اللواتي يخجلن من ازواجهن في العلاقة الحميمية لاداعي للخجل ولكن اتركي نفسكي على طبيعتكي.

لا تقولي ابدا انكي ان قمتي انتي مثلا مرى بالخطوة الاولى فربما زوجكي يفكر في شيء سيء لا سمح الله. او يقول لكي كيف عرفتي هذا او ذاك.

ولكن لابد لكي اختي من البدأ مرات لكي تشعري زوجكي انه يهمكي.

ولي عودة ان شاء الله جل وعلا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع جميل ويستحق ان يناقش. لان هذا الامر تعاني منه الكثيرات.

بالنسبة لي انا فيا عيب من هذه الناحية. هو انني اخجل طلب المال من الزوج لاي غرض من اغراضي. لا ادري ربما لاني منذ حداثت سني تعودت ان يكون لدي مالي الخاص بي. ولم اكن اطلب لابي او لامي مالا. لهذا الامر شكل لي احراجا فكلما اردت ان اطلب مالا اقوم بعمل بروفا على ذلك كيف سأطلب المال وهل هذا القدر من المال كبير ام صغير. وان طلبته ماذا ستكون ردت فعل الزوج. وبعد كل هذا الشد والرد اقول خلاص لاداعي لطلب المال.

اما ان كنت محتاجة لهذا الغرض بشكل كبير فاني اقول له لو كان ممكن اريد هذا الغرض. خلاص ولا اكررها بعد ذلك ابدا فان احضره فبها ونعم وان لم يحضره خلاص لا اكررها.

لا ادري هذا احسه عيبا فيا.

واما فيما عدا هاته المسألة فأنا لا اخجل ابدا في اي شيء مهما كان.

ونصيحتي للنساء اللواتي يخجلن من ازواجهن في العلاقة الحميمية لاداعي للخجل ولكن اتركي نفسكي على طبيعتكي.

لا تقولي ابدا انكي ان قمتي انتي مثلا مرى بالخطوة الاولى فربما زوجكي يفكر في شيء سيء لا سمح الله. او يقول لكي كيف عرفتي هذا او ذاك.

ولكن لابد لكي اختي من البدأ مرات لكي تشعري زوجكي انه يهمكي.

ولي عودة ان شاء الله جل وعلا

 

و عليكم السلام حبيبتي ام محمد أسعدني مرورك و مشاركتك بارك الله فيك

أنا مشكلتي مثلك تماما فأنا أخجل كثيرا من طلب المال و لكن اللأسوء من هذا فأنا لم أكن حتى أطلبه من أمي قبل الزواج فكانت أطال الله في عمرها و لعلمها بأمري تترك لي مصاريف الجامعة على الطاولة و أنا نائمة قبل ما تذهب لعملها

أما مع زوجي فنفس الأمر يضع المال في درج خصصناه لذلك و آخذ منه أنا ما أريد بالمعروف و هذا أراحني من عناء طلب المال

أما في الأمور الأخرى و خاصة العلاقة الحميمية فالحمد لله لا مشكلة في هذا الأمر و نناقش كذلك في هذا الامر طبعا اذا ما اعترضتنا مشكلة ما

 

ننتظر رجوعك حبيبتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-120590-1267888685.gif

حبياتي انظرو ماذا فعل الخجل بهذه الزوجة

 

 

ضريبة الخجل

========

قبلت محكمة في تايوان دعوى رفعها رجل لتطليق زوجته وإلزامها بدفع تعويض له بسبب خجلها الشديد الذي دفعه لحرمانه من حقوقه الزوجية.

 

كان الرجل وهو مدرس عمره 38 عاماً تعرف علي زوجته 29 عاماً وهي أيضاً مدرسة عن طريق أحد مكاتب الزواج وبعد فترة خطوبة استمرت ثلاثة أشهر تزوج الاثنان لكن العروس رفضت السماح لزوجها بممارسة حقوقه الزوجية وقضت ليلة الزفاف بكامل ملابسها وعندما حاول النوم بجوارها دفعته بعيداً وصرخت في وجهه.

 

في النهاية أمر القاضي بإلزام الزوجة بدفع 300 ألف دولار تايواني علي سبيل التعويض المؤقت إلي جانب رد المهر الذي دفعه وتطليق الزوجة.

 

الفرق بين الخجل والحياء

==============

الحياء مطلوب في البنت والمرأة المتزوجة ، وكلن ثمة فرق بين الخجل والحياء، فالأخير كما عرفه علماء اللغة : هو الانقباض والانزواء والانكسار .

وكما عرفه علماء الشريعة : هو الامتناع عن فعل ما يعاب، فهو الالتزام بمناهج الفضيلة وآداب الإسلام.

 

أما الخجل : هو الانكماش والانطواء والتجافي عن ملاقاة الآخرين. وإذا زاد الخجل عن حده انقلب إلى مرض .

 

جزء من الحياء

=========

يقول دكتور مختار غباشي أستاذ القانون ونائب مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية التابع لجامعة الدول العربية بحسب جريدة الجمهورية: إن الطلاق عندنا خاضع للشريعة الإسلامية، وخجل الزوجة في الشريعة جزء من الحياء وهناك فرق كبير بين الخجل والحقوق الشرعية.

 

ويضيف قائلاً : القانون المستمد من الشريعة الإسلامية الطلاق له أسباب متعددة أولها الهجر ثم "العنه" بالنسبة للزوج، الطلاق لاستحالة العشرة، الضرر وعدم الإنفاق كل تلك حالات حددها الشرع كذلك يقابل "العنة" بالنسبة للزوجة "الحب" وهو عدم القدرة علي إمتاع الزوج من الناحية الشرعية.

 

تلك هي التي حددها الشرع، ولكن الخجل في حد ذاته ليس سبباً من أسباب الطلاق لكن قد يتحول لنوع من الهجر بالنسبة لمعاشرة الزوج لزوجته ويصبح كذلك سبباً من أسباب التطليق التي حددها الشرع.

 

للزوجة حق الطلب

===========

رغم كل القيود التي يفرضها المجتمع على تعبير الزوجة لرغبتها في زوجها إلا أن الدكتورة آمنة نصير تشير إلى أن الشريعة الإسلامية تعطي المرأة الحق في ذلك، وعلى الزوج أن يلبي لها رغبتها وقد يكون حياء الزوجة هو الذي يمنعها من ذلك.

 

وترى أن حتى القول بأن المرأة أقل رغبة من الرجل أمر متعلق بالثقافة التي توارثناها فالمرأة تبدي رغبتها بشكل أقل مما يبديه الرجل، لأننا توارثنا ذلك في شكل أنوثتنا، كما توارث الرجل ذلك في ثقافته الذكورية، لكن للمرأة -شرعا- الحق في إبداء رغبتها واستجابة الزوج لها، تماما كما لها الحق في أن تخطب لنفسها، لكن ما يحدث في ثقافتنا أن يكون الرجل هو البادئ بعرض نفسه للخطبة.

 

اجذبيه بذكائك

========

الخجل البسيط أو الحياء مطلوب في أول الزواج، ووضع طبيعي للمرأة فهي لم تمر بهذه التجربة من قبل، في البداية يكون الزوج متفهماً ذلك ولكن مع مرور الوقت يدب الملل إلى قلبه ومشاعره.

 

عزيزتي حواء كي لا تبكين على اللبن المسكوب بعد فوات الأوان ، أنصحك بتثقيف نفسك جنسياً قبل الزواج، أنصحك بقراءة كتاب "تحفة العروس" إنه يتحدث عن آداب الجماع وأصوله في الإسلام وكيف كان الرسول - صلى الله عليه وسلم - يداعب أهل بيته ، وكم كان رقيق معهن .

 

لا تحرّمي ما أحله الله

============

إذا كان الله تعالى أحل الجماع بين الزوجين، فلما تبعدين أنت عنه أو تحرمينه ، تذكري جيداً أن الله سيحاسبك على الامتناع عن زوجك وأن الخجل في هذه الأمور بين الزوجين مكروهاً .

فقد وصف القرآن الكريم ما يحدث بين الزوجين أثناء الجماع بالرفث ، فقال تعالى : " أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم "

والرفث عند العرب هو الجماع، أو الكلام الذي يدور بين الزوجين ويراد به ما يستقبح ذكره إلا بينهما، وهو مباح ولا يحرم إلا في حال إحرام الزوج أو الزوجة ، لقوله تعالي " الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ (197)

وقال القرطبي في تفسيره في بيان الرفث الذي أباحته الآية وكذا البخاري:

الرفث الإفحاش للمرأة بالكلام، لقوله: إذا احللنا فعلنا بك كذا، من غير كناية

 

فإذا كان المقصود بالكلمات الفاحشة الكلام عن الجماع أو وصف المرأة أو الزوج ونحو ذلك فهو مباح بين الزوجين، وهو من الرفث المنهي عنه في حال الإحرام .

 

استقطبيه بذكائك

==========

عزيزتي .. إذا راق لكِ ثوب الخجل الشديد من زوجك رغم اعتراضه على ذلك فأبشركِ إما بخيانة قريبة أو ورقة طلاق في الطريق، ولكن يمكنك أن تتلاشي ذلك بذكاء ، فمثلاً اخترعي أشياء جديدة تجذبه إليكِ ، ولا مانع من الدلال فالرجال يعشقونه ويذيب قلوبهم .

 

في النهاية نريد أن نهمس في أذنك عزيزي الزوج بحديث الرسول - صلى الله عليه وسلم - الذي قال فيه : " لا يقع أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة وليكن بينهما رسول، القبلة والكلام wub.gifwub.gifwub.gifwub.gif

منقوووووووووول

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع قيم

بارك الله فيك اختي

بالنسبة لي لا اخجل من اي شيء...................و لله الحمد صحيح اني في بداية الزواج كنت اخجل من زوجي كثيرا (المال طبعا)لا اطلب منه و لا دينار رغم اني محتاجة لشراء بعض الامور الضرورية فلاحظ زوجي هدا و قال لي لما لا تطلبين مني؟؟ قات له اخجل فقال لي هداك الله هداك الله

تعلمين اين اضع المال ان احتجت شيئا فلك ان تأخدي و انحلت المشكلة و لله الحمد

اما الامور الاخرى فلله الحمد لا اخجل منها

تم تعديل بواسطة أم عبد المعز الجزائرية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يعني ماشاء الله الاخوات يخجلن فقط من الناحية المادية هذا شيء جيد.

ههههههه

 

متابعة معكن ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله موضوع فعلا رائع وجميل انا عن نفسى كنت على الرغم من انى متزوجه للمره الثانيه الا ان الزيجه الاولى لاتحسب لظروف خاصه ثم انها لاربع شهور فقط الا انى الان مع زوجى ابو بناتى فى بداية زواجى كنت اخجل حتى ان ااكل وهو يرانى او ان اخبره انى جائعه حتى انى فى مره اخبرته بذلك فسجل لى صوتى على الموبيل وان اخبره انى جائعه من شدة استغرابه هذا اولا اما ما زلت اخجل منه هو طلب المال او ان اخبره بشئ نفسى فيه ولكنى بدات الان بعد مرور ثلاث سنوات ان المح له بطريقه ذكيه او عن طريق احدى البنات اتفق معها وهى تخبره بدورها

ولا اخفى عليكى اذا كان هذا حالى مع المال والاكل فما بالكم بعلاقتنا فهو دائما يمازحنى ويقول لى اسالى الاخوات على النت كيف تكونى زوجه (تجيد الايثاره )ولكنى الحمد لله احاول الا اكون غير ممتعه فاذا كنت خجوله هذا لا يمنع ان اعطيه حقه الشرعى حتى لاينظر الى الحرام الا انى اتحرج من بعض المداعابات ولكنى احاول ان اتكيف واجتهد لكى احسن تبعله فهو جنتى ونارى

اليس كذلك جزاكى الله خيرا على الموضوع الرائع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله موضوع فعلا رائع وجميل انا عن نفسى كنت على الرغم من انى متزوجه للمره الثانيه الا ان الزيجه الاولى لاتحسب لظروف خاصه ثم انها لاربع شهور فقط الا انى الان مع زوجى ابو بناتى فى بداية زواجى كنت اخجل حتى ان ااكل وهو يرانى او ان اخبره انى جائعه حتى انى فى مره اخبرته بذلك فسجل لى صوتى على الموبيل وان اخبره انى جائعه من شدة استغرابه هذا اولا اما ما زلت اخجل منه هو طلب المال او ان اخبره بشئ نفسى فيه ولكنى بدات الان بعد مرور ثلاث سنوات ان المح له بطريقه ذكيه او عن طريق احدى البنات اتفق معها وهى تخبره بدورها

ولا اخفى عليكى اذا كان هذا حالى مع المال والاكل فما بالكم بعلاقتنا فهو دائما يمازحنى ويقول لى اسالى الاخوات على النت كيف تكونى زوجه (تجيد الايثاره )ولكنى الحمد لله احاول الا اكون غير ممتعه فاذا كنت خجوله هذا لا يمنع ان اعطيه حقه الشرعى حتى لاينظر الى الحرام الا انى اتحرج من بعض المداعابات ولكنى احاول ان اتكيف واجتهد لكى احسن تبعله فهو جنتى ونارى

اليس كذلك جزاكى الله خيرا على الموضوع الرائع

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا حبيبتي حقا احسست بطيبوبتكي الكبيرة من خلال كلامكي.

المهم انا فقط عندي سؤال لماذا تشعرين بالخجل من العلاقة الحميمية وكل ما يتعلق بها من مداعبة او اثارة للزوج.؟

يعني هل الامر عندكي راجع لتربيتكي لانها تكون عاملا اساسيا .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

 

 

جزاكن الله خيييرا يااااااااااارب فاأنا استفاد من موضوعكن هذا كثثثثيرا رغم اني ما زلت عانس

 

ادعولي بالزوج الصالح القوي الامين كلامكن يقشعر بدني يااااااااربي

 

اصلي بحب الحياه الزوجيه جدااا وعن نفسي لا اخجل من شئ ابداااا والله اعلم لاني مجربتش لسه

 

الله المستعااااااان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله موضوع فعلا رائع وجميل انا عن نفسى كنت على الرغم من انى متزوجه للمره الثانيه الا ان الزيجه الاولى لاتحسب لظروف خاصه ثم انها لاربع شهور فقط الا انى الان مع زوجى ابو بناتى فى بداية زواجى كنت اخجل حتى ان ااكل وهو يرانى او ان اخبره انى جائعه حتى انى فى مره اخبرته بذلك فسجل لى صوتى على الموبيل وان اخبره انى جائعه من شدة استغرابه هذا اولا اما ما زلت اخجل منه هو طلب المال او ان اخبره بشئ نفسى فيه ولكنى بدات الان بعد مرور ثلاث سنوات ان المح له بطريقه ذكيه او عن طريق احدى البنات اتفق معها وهى تخبره بدورها

ولا اخفى عليكى اذا كان هذا حالى مع المال والاكل فما بالكم بعلاقتنا فهو دائما يمازحنى ويقول لى اسالى الاخوات على النت كيف تكونى زوجه (تجيد الايثاره )ولكنى الحمد لله احاول الا اكون غير ممتعه فاذا كنت خجوله هذا لا يمنع ان اعطيه حقه الشرعى حتى لاينظر الى الحرام الا انى اتحرج من بعض المداعابات ولكنى احاول ان اتكيف واجتهد لكى احسن تبعله فهو جنتى ونارى

اليس كذلك جزاكى الله خيرا على الموضوع الرائع

 

 

أختي ايمان أنا متفهمة تماما لوضعك كونك كنت تخجلين في بداية الزواج لكن أن يستمر الوضع بعد أن تنجبي البنات و اللاتي صرن يتحدثن عما تريدينه في مكانك فأنا أرى أنه من الواجب عليك أن تجاهدي نفسك على وضع الخجل جانب لأنه في غير موضعه

و أنا أرى و الله أعلم أنه عليك أولا القضاء على الخجل في الأمور العادية أو البسيطة مثلا كأنك جائعة أو ترغبين في أكل شيىء ما ثم الوصول الى العلاقة الحميمية و هذا موضوع شائك نوعا ما و قد يكون أحيانا ناتجا عن التربية التي نشأت فيها الفتاة و غياب الحوار اللأسري خاصة بين البنت و أمها و من ثم جهلها بأمور العلاقة الزوجية و هذا يكون علاجه عن طريق التثقف في ميدان العلاقة الحميمية بين الزوجين من مصادر شرعية و كذلك و أنا أجده أمر مهم مناقشة ذلك مع الزوج و مصارحته بكل شفافية

امنحي نفسك و زوجك فرصة لتحطيم جدار الصمت و كسر حاجز الخجل بالوعي المتزن و الكلمة الدافئة

أعانك الله حبيبتي و لا تنسي أن الدعاء هو سبيلك الى ذلك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

 

 

جزاكن الله خيييرا يااااااااااارب فاأنا استفاد من موضوعكن هذا كثثثثيرا رغم اني ما زلت عانس

 

ادعولي بالزوج الصالح القوي الامين كلامكن يقشعر بدني يااااااااربي

 

اصلي بحب الحياه الزوجيه جدااا وعن نفسي لا اخجل من شئ ابداااا والله اعلم لاني مجربتش لسه

 

الله المستعااااااان

 

بارك الله فيك حبيبتي على مرورك العطر و رزقك ان شاء الله بالزوج الصالح الذي يسعدك و يتقي الله فيك

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآميييييييييييييييين

post-120590-1267914997.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أختي ايمان أنا متفهمة تماما لوضعك كونك كنت تخجلين في بداية الزواج لكن أن يستمر الوضع بعد أن تنجبي البنات و اللاتي صرن يتحدثن عما تريدينه في مكانك فأنا أرى أنه من الواجب عليك أن تجاهدي نفسك على وضع الخجل جانب لأنه في غير موضعه

و أنا أرى و الله أعلم أنه عليك أولا القضاء على الخجل في الأمور العادية أو البسيطة مثلا كأنك جائعة أو ترغبين في أكل شيىء ما ثم الوصول الى العلاقة الحميمية و هذا موضوع شائك نوعا ما و قد يكون أحيانا ناتجا عن التربية التي نشأت فيها الفتاة و غياب الحوار اللأسري خاصة بين البنت و أمها و من ثم جهلها بأمور العلاقة الزوجية و هذا يكون علاجه عن طريق التثقف في ميدان العلاقة الحميمية بين الزوجين من مصادر شرعية و كذلك و أنا أجده أمر مهم مناقشة ذلك مع الزوج و مصارحته بكل شفافية

امنحي نفسك و زوجك فرصة لتحطيم جدار الصمت و كسر حاجز الخجل بالوعي المتزن و الكلمة الدافئة

أعانك الله حبيبتي و لا تنسي أن الدعاء هو سبيلك الى ذلك

 

نعم انا متفقة معكي تماما اختي ام ياسر. فالعلاقة الحميمية هي شيء مهم ان لم نقل انها اساس.

ولابد من كسر حاجز الخجل الذي يجعل العلاقة لا تتقدم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

فعلا التربية هى اساس الخجل بس دا كان زمان بس دلوقتى البنت بقت تعرف اكثر وبردة بادب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

الخجل في مناقشة العلاقة الحميمية بين الزوجين

في حياة الزوجين مواضيع يتفاديان أحيانا الخوض فيها عمدا، خصوصا للعلاقات الحميمية التي تشكل واحدا من المحرمات الأكثر شيوعا. فالزوجان قد يتناقشان في موضوع الأولاد والمشاكل المهنية والمتاعب المالية، لكنهما قلما يتحدثان عن علاقتهما الخاصة، وخصوصا اذا لم تكن مرضية. لكن غياب التواصل على هذا المستوى قد يكون ضارا فيسيء الى العلاقة وينعكس توترا يعجز كل منهما عن البوح بأسبابه.

الصعوبة في التعبير، وخصوصا عن المواضيع الشخصية كهذه، يعود بها علم النفس الى مرحلة الطفولة. فكثيرون هم الأهالي الذين لم يفسحوا في المجال امام أولادهم للتعبير عن مكنوناتهم هربا من الازعاج أو خوفا مما قد تحمله هذه المكنونات من مفاجآت غير سارة. فكان يمنع على الاولاد ان يتحدثوا في أوقات الطعام كي لا يقاطعوا أحاديث الكبار. وكان من المحظر عليهم إبداء رأيهم في بعض الأمور. خلاصة القول أن الأهل كانوا يعتبرون أولادهم أصغر من أن يتسلموا دقة الحديث. لكنهم في المقابل كانوا يجدونهم كبارا كفاية للقيام ببعض المهام كارتداء ملابسهم والسير بسرعة أكثر وعدم البكاء... هكذا، وحتى عامهم العاشر، يتلقى الاولاد معلومات متضاربة نتيجتها الحتمية "الالتزام بالصمت". وكيف نرد على أسئلة طفل كثير الكلام أو "وقح"؟ إما نعنفه ونطلب منه التزام الصمت، وإما نصفعه على "مؤخرته". وكل ما يبقى لديه من هذه التجربة اكتشافه أن السكوت أفضل بكثير من الكلام. وعندما يكبر الولد، يتحول الخوف من الكلام الى التفكير مطولا قبل الحديث، أو الصمت المفرط، أو التردد والتلعثم. وفي ما خلا ذلك، لاشيء يتغير. نحن لا نعبر عما يدور في رأسنا مخافة أن نخطئ، مخافة أن نعاقب. وإذ ذاك، تخل الحسابات محل العفوية، ويفصح كل منا عن أقل قدر ممكن من المعلومات كي لايجابه بحكم الأخرين عليه، أو كي لا يرى في عيونهم نظرات الاستهزاء التي تجعله يبدو كالأحمق.

...

أما السبب الأهم لضرورة أن نبوح بما نشعر به وما لا يعجبنا في العلاقة الحميمية بين الزوجين

فهو أن الخلل في العلاقة نفسها يعني غالبا خللا في حياة الاثنين ككل نتيجة لانعدام التواصل. فالزوجان في هذه الحالة لم يتفقا على قواعد حياتهما المشتركة وما يرغبان في بنائه معا والسبيل الى تحقيق ذلك. أما الجرأة على الخوض في موضوع الحياة الجنسية، فتشكل خطوة هامة لتعزيز التواصل واستمرارية الحياة المشتركة. والسؤال هو أي وقت هو الأمثل لمناقشة هذا الموضوع؟ قبل الاتصال الجنسي أم في خلاله أم بعده؟ في المرحلة الأولى، من المفضل إجراء هذه المحادثة بعد الاتصال الجنسي، فحينها تكون رغبات الاثنين قد أشبعت ويصبح الوقت ملائما للكلام. ومن الضروري عندها أن يتمكن أحد الاثنين من التصريح بما شعر به وأن يحث الشريك الآخر على القيام بالمثل. اختيار الكلمات ليس بذات أهمية، لأن لكل مناطريقته في التعبير. المهم هو نبرة الصوت وطريقة تلقي الآخر، بحيث يخلو الحديث من الانتقاد واللوم، لاسيما وأن الهدف هو اعطاء الحبيب بعض الثقة كي يعبر عن نفسه بحرية مطلقة. في مرحلة لاحقة، عندما يعتاد الاثنان على هذا النوع من الحديث، يصبح بمقدورهما الخوض فيه في أي وقت :?: :sad: :oops: :oops:

ومن المفيد أن نوضح ان لا عيب أو ممنوع في العلاقة الحميمية بين الزوجين، شرط توافر الاحترام المتبادل. ففي الحب لا مكان لسيطرة شخص أو خضوع آخر. وغالبا ما تكون هذه المسائل ضيقة وتحول دون شعورنا بالسعادة ، لكن أيا كانت الحال، يبقى التواصل أساسيا التغييرات.

المهم أن نكون صادقين، فلا شيء أسوأ من أن نتصنع السعادة أو نستسلم للروتين. والتواصل لا يكون بالكلام فقط، إذ يمكن اللجوء الى المداعبة والنظرات المشجعة... علينا فقط أن نبوح بحقيقتنا، على الأقل ... في الحب.

منقول من موقع عالم الصحة مع بعض التعديلات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

بارك الله فيك على هذا الموضوع الجميل والمفيد

انا دائما اقول ان الخجل من الحياء والحياء زينة المرآه ولكن اي شئ يزيد عن حده ينقلب ضده وهذا ما حدث معي فأنا استحي جدا من زوجي في كل شئ وبالاخص طلب المال والعلاقه بيننا ولا ادري ماذا افعل احاول ان اتغلب على هذا ولكن دون جدوى حتى ان حيائي منه في العلاقه بيننا جعله مكتئب ويشعر انني لا احبه مع انه يحبني كثيرا فهو انسان جميل الخلق والحمد لله ولكن هذا الموضوع كان سيؤدي الى انهاء حياتنا من بضع ايام ولكن ربنا ستر

وانا الان بحاول جاهده ان ارضيه وانزع قليلا من حيائي معه في هذا الموضوع ولكنه صعب جدا فهذا طبعي منذ صغري انا ترددة كثيرا في كتابة الرد في هذا الموضوع بسبب حيائبي من الكلام والقرائه في هذا الموضوع

ادعولى ربنا يجعلني زوجه صالحة ويجعلني قرة عين زوجي

post-123784-1268095906.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من ردودكن أخواتى إكتشفت أنى لست الوحيدة التى تخجل من طلب المال فهذا هو الشئ الوحيد الذى أخجل منه دا طبعا دلوقتى لأنى أصلا كنت أخجل من طلب المال من أبى أيضا

وفى بداية زواجى وحتى مرور تقريبا عام من زواجى كنت أخجل منه جدا فى علاقتنا ولكنى إكتشفت أن هذا يؤرق الرجل جدا ولا يسعده

فحاولت التغيير والحمد لله نجحت وذلك لشدة حبى لزوجى وحرصى عليه وأبذل كل ما فى وسعى حتى أسعده فهو يستحق ذلك والحمد لله

ورجائى من كل زوجة تريد الحفاظ على زوجها أن تفعل كل شئ طبعا إلا ما حرم الله

لكى تسعد زوجها ولابد أن تعلم جيدا أن هناك من تتربص به خارج البيت أى أن هناك من تنظر إليه من بعيد تراقبه حتى تفوز به

فلا تدعى لها الفرصة وحافظى على زوجك حتى لا تندمى

نصيييييييييييييييييييييييييييييييييييييحة مهمة أوى

ذات يوم طلبت منى أخت لى نصيحة وهى أنها تخجل جدا ولا تدعه يقترب منها فلما نصحتها قالت

لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا عشان ميقولش عليا إنى مش كويسة ومش متربية كويس

بالله عليكم دى أقولها إيه؟

هدانا الله جميعا

وأعاننا على تطبيق شرع الله ومنهجه الذى تسعد به البشرية جمعاء

وبارك الله فيكى حبيبتى على هذا الموضوع القيم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

اولاجزاكم الله خيرا على النصيحه وان شاء الله هعمل بها ثانياهى فعلا التربيه

فانا كنت فعلا متهمه بين اخواتى انى جريئه وهذا ليس مدح انما ذم ومازلت متهمه كونى كنت مرحه ومنطلقه واحب ان اكون صريحه ولكن ليس فيما يؤذى الاخرين ولكن بعد ان احسست بان هذا يعد فى بيت اهلى عدم حياء اصبحت اخشى التعبير اوحتى التصرف فى بعض المواقف مما جعلنى انغلق على نفسى واصبحت اخجل من الانسان الوحيد الذى لا يجب ان اخجل منه ولكنى احاول ان اكون كما يحب واحاول ان لغير نفسى الى الافضل ان شاء الله

وجزاكم الله خيرا على النصيحه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

sالسلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

post-120590-1267888685.gif

حبياتي انظرو ماذا فعل الخجل بهذه الزوجة

 

 

ضريبة الخجل

========

قبلت محكمة في تايوان دعوى رفعها رجل لتطليق زوجته وإلزامها بدفع تعويض له بسبب خجلها الشديد الذي دفعه لحرمانه من حقوقه الزوجية.

 

كان الرجل وهو مدرس عمره 38 عاماً تعرف علي زوجته 29 عاماً وهي أيضاً مدرسة عن طريق أحد مكاتب الزواج وبعد فترة خطوبة استمرت ثلاثة أشهر تزوج الاثنان لكن العروس رفضت السماح لزوجها بممارسة حقوقه الزوجية وقضت ليلة الزفاف بكامل ملابسها وعندما حاول النوم بجوارها دفعته بعيداً وصرخت في وجهه.

 

في النهاية أمر القاضي بإلزام الزوجة بدفع 300 ألف دولار تايواني علي سبيل التعويض المؤقت إلي جانب رد المهر الذي دفعه وتطليق الزوجة.

 

الفرق بين الخجل والحياء

==============

الحياء مطلوب في البنت والمرأة المتزوجة ، وكلن ثمة فرق بين الخجل والحياء، فالأخير كما عرفه علماء اللغة : هو الانقباض والانزواء والانكسار .

وكما عرفه علماء الشريعة : هو الامتناع عن فعل ما يعاب، فهو الالتزام بمناهج الفضيلة وآداب الإسلام.

 

أما الخجل : هو الانكماش والانطواء والتجافي عن ملاقاة الآخرين. وإذا زاد الخجل عن حده انقلب إلى مرض .

 

جزء من الحياء

=========

يقول دكتور مختار غباشي أستاذ القانون ونائب مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية التابع لجامعة الدول العربية بحسب جريدة الجمهورية: إن الطلاق عندنا خاضع للشريعة الإسلامية، وخجل الزوجة في الشريعة جزء من الحياء وهناك فرق كبير بين الخجل والحقوق الشرعية.

 

ويضيف قائلاً : القانون المستمد من الشريعة الإسلامية الطلاق له أسباب متعددة أولها الهجر ثم "العنه" بالنسبة للزوج، الطلاق لاستحالة العشرة، الضرر وعدم الإنفاق كل تلك حالات حددها الشرع كذلك يقابل "العنة" بالنسبة للزوجة "الحب" وهو عدم القدرة علي إمتاع الزوج من الناحية الشرعية.

 

تلك هي التي حددها الشرع، ولكن الخجل في حد ذاته ليس سبباً من أسباب الطلاق لكن قد يتحول لنوع من الهجر بالنسبة لمعاشرة الزوج لزوجته ويصبح كذلك سبباً من أسباب التطليق التي حددها الشرع.

 

للزوجة حق الطلب

===========

رغم كل القيود التي يفرضها المجتمع على تعبير الزوجة لرغبتها في زوجها إلا أن الدكتورة آمنة نصير تشير إلى أن الشريعة الإسلامية تعطي المرأة الحق في ذلك، وعلى الزوج أن يلبي لها رغبتها وقد يكون حياء الزوجة هو الذي يمنعها من ذلك.

 

وترى أن حتى القول بأن المرأة أقل رغبة من الرجل أمر متعلق بالثقافة التي توارثناها فالمرأة تبدي رغبتها بشكل أقل مما يبديه الرجل، لأننا توارثنا ذلك في شكل أنوثتنا، كما توارث الرجل ذلك في ثقافته الذكورية، لكن للمرأة -شرعا- الحق في إبداء رغبتها واستجابة الزوج لها، تماما كما لها الحق في أن تخطب لنفسها، لكن ما يحدث في ثقافتنا أن يكون الرجل هو البادئ بعرض نفسه للخطبة.

 

اجذبيه بذكائك

========

الخجل البسيط أو الحياء مطلوب في أول الزواج، ووضع طبيعي للمرأة فهي لم تمر بهذه التجربة من قبل، في البداية يكون الزوج متفهماً ذلك ولكن مع مرور الوقت يدب الملل إلى قلبه ومشاعره.

 

عزيزتي حواء كي لا تبكين على اللبن المسكوب بعد فوات الأوان ، أنصحك بتثقيف نفسك جنسياً قبل الزواج، أنصحك بقراءة كتاب "تحفة العروس" إنه يتحدث عن آداب الجماع وأصوله في الإسلام وكيف كان الرسول - صلى الله عليه وسلم - يداعب أهل بيته ، وكم كان رقيق معهن .

 

لا تحرّمي ما أحله الله

============

إذا كان الله تعالى أحل الجماع بين الزوجين، فلما تبعدين أنت عنه أو تحرمينه ، تذكري جيداً أن الله سيحاسبك على الامتناع عن زوجك وأن الخجل في هذه الأمور بين الزوجين مكروهاً .

فقد وصف القرآن الكريم ما يحدث بين الزوجين أثناء الجماع بالرفث ، فقال تعالى : " أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم "

والرفث عند العرب هو الجماع، أو الكلام الذي يدور بين الزوجين ويراد به ما يستقبح ذكره إلا بينهما، وهو مباح ولا يحرم إلا في حال إحرام الزوج أو الزوجة ، لقوله تعالي " الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ (197)

وقال القرطبي في تفسيره في بيان الرفث الذي أباحته الآية وكذا البخاري:

الرفث الإفحاش للمرأة بالكلام، لقوله: إذا احللنا فعلنا بك كذا، من غير كناية

 

فإذا كان المقصود بالكلمات الفاحشة الكلام عن الجماع أو وصف المرأة أو الزوج ونحو ذلك فهو مباح بين الزوجين، وهو من الرفث المنهي عنه في حال الإحرام .

 

استقطبيه بذكائك

==========

عزيزتي .. إذا راق لكِ ثوب الخجل الشديد من زوجك رغم اعتراضه على ذلك فأبشركِ إما بخيانة قريبة أو ورقة طلاق في الطريق، ولكن يمكنك أن تتلاشي ذلك بذكاء ، فمثلاً اخترعي أشياء جديدة تجذبه إليكِ ، ولا مانع من الدلال فالرجال يعشقونه ويذيب قلوبهم .

 

في النهاية نريد أن نهمس في أذنك عزيزي الزوج بحديث الرسول - صلى الله عليه وسلم - الذي قال فيه : " لا يقع أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة وليكن بينهما رسول، القبلة والكلام wub.gifwub.gifwub.gifwub.gif

منقوووووووووول

 

 

اختتي بسبب خجلي وطاعتي للزوج وخوفي من الله تحطمت حياتي تزوجت مرتين وطلقت مرتين هدا جزاء المومنة انا ادعو من يدعون الالتزام بتقوىاالله فهناك يوم عظيم امام رب عليم ستكشف الاحزان والظلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

حبيباتي

السكينة

eman2007606

الحبيبة أم عبد الله

جزاكن الله خيرا على المرور في هذا الموضوع و سأحاول ان شاء الله بافادتكم و لو قليلا

فضّلت أن أتطرق أولا اى أسباب الخجل ثم بعض النصائح للتغلب عليه بصفة عامة و في الأخير تطرقت الى مشكلة الخجل في المعاشرة الزوجية أو في مناقشتها مع الزوج

 

أسباب الخجل الشديد:

حسب رأي خبراء الصحة النفسية، فإن الخجل الشديد يعود لثلاثة أسباب متفاعلة هي:

- الوراثة.

- فقدان المهارات الاجتماعية.

- نظرة سلبية للنفس والذات.

وحسب رأي خبراء النفس فإن حوالي 10-15% من الأطفال يولدون ولديهم ميل واستعداد لأن يكونوا خجولين بصورة غير طبيعية، بينما الباقون يصبحون خجولين إما لأنهم بدون مهارات اجتماعية أو بسبب الخوف من عدم تقبل الآخرين لهم أو الخوف من تعرضهم للسخرية من الآخرين، مما يدل على فقدان الثقة بالنفس والذات.

 

ويرى الباحثون في علم النفس أن الخجل يظهر عندما يعيش الشخص ، منذ طفولته ، نمطا من الحياة غير طبيعي في الاتصالات الاجتماعية وطويل الأمد ، ومن أهم هذه الحالات :

 

1- الطفل المتهم ظروف بيتية غير طبيعية ، إذا نشؤوا في جو ممزق الأوصال فأصابهم الإحباط بفعل نقص المحبة .

 

2- أطفال غالى آباؤهم بالصياح داخل البيت وحل المشاكل بالعنف والاضطهاد .

 

3- أطفال غالى في رعايتهم آباء يعتقدون بحسن صنيعهم ، ويرون تفضيل غير الطفل في كل شيء ، وربما عبروا عن ذلك باستمرار : ( إنكم ما زلتم صغارا ) حتى تراكم ذلك في نفوس هؤلاء الأطفال .

 

4- أطفال وهنت عزيمتهم بتأثير جو يغالي في طلب النضج ، أو جو لا تستطيع الحساسية أن تتفتح فيه بسهولة ، كاليتيم إذا رباه شخص مسن .

 

5- أطفال أصابهم الإحباط بسبب نقص الفهم ، ومثال ذلك : طفل مثالي مع آباء ماديين .

 

6- أطفال يسحقهم آباء متسلطون لا يحتملون إرادة مباينة لإرادتهم ، ولا يقبلون أن يسمعوا رأيا مخالفا لآرائهم .

 

7- أطفال يعتقد والدهم أنه ذو ذكاء خارق ، وهو لا يكف يحدث بذلك ويظهره بشكل يخلف أثرا سلبيا على أبنائه .

 

8- أطفال خلقوا مشوهين أو لحقت بهم بعض العاهات ، أو اختلفوا في تركيبهم الخلقي عن أقرانهم في بعض الأعضاء ، و نشؤوا في بيئة لا ترحم مصابا بل يعيره أهلها باستمرار ، حتى أصبح الفرد المصاب يظن أن الآخرين لا يرون منه غير هذا العيب .

 

9- أشخاص يعيشون في وسط متهكم ، أو وسط تكثر بين أبنائه السخرية والاستهزاء والتقريع اللاذع ، وخاصة إذا صدر ذلك للشخص من مرؤوسيه .

 

 

نصائح عامة في علاج الخجل الشديد:

البروفيسور فيليب زيمباردو، هو أحد خبراء علم النفس والذي يعرف باهتمامه بموضوع ظاهرة الخجل الاجتماعي باعتباره رائد أبحاث ودراسات الخجل في الولايات المتحدة وبالتحديد في جامعة ستانفورد.

وحسب رأي زيمباردو مؤلف كتاب الخجل، فإن الخجل عندما يكون مناسبا للموقف يعتبر ميزة وصفة إيجابية ويعكس مواصفات الأدب والتهذيب والخلق الكريم إضافة لمواصفات الذوق والكياسة والتواضع واللطف، وبالتأكيد جميع هذه المواصفات تعتبر إيجابية.

على أي حال، الخجل السلبي كما يسميه المؤلف، هو الخلل الذي يحدث في السلوك الاجتماعي للفرد لأنه خجل غير مبرر وله عواقب نفسية سيئة على الفرد من ضمنها تدهور الصحة النفسية . ويواصل زيمباردو تقديم نصائحه للمصابين بالخجل الشديد:

- حاول أن تكتب رسالة إلى نفسك عندما تكون لديك مشاعر داخلية حول موضوع معين وتريد التعبير عنها، وإذا لم تكن راغبا في الكتابة لا بأس من استخدام آلة تسجيل واستمع للشريط أو اقرأ الرسالة بعد الانتهاء من التسجيل أو الكتابة.

- حاول أن تكسب الثقة بنفسك وبقدراتك من خلال كتابة نقاط ضعفك كما تراها في عمود خاص واكتب مقابل كل نقطة ضعف الصفة أو المضادة لنقطة ضعفك مثال:

لا أثق بالآخرين ____________ أثق بنفسي.

الآخرون يكرهونني __________أنا محبوب من الآخرين.

الحياء من الإيمان___________ يد الله مع الجماعة

- بعد كتابة المشاعر المتعارضة، حاول أن تفكر بنفسك وبسلوكك على أنك تتمتع بالمواصفات والمبادئ الصحية (جهة اليسار).

- حاول أن تتخيل مواقف سوف تسبب لك القلق والارتباك والإحراج لأنك خجول، وحاول بالمقابل أن تفكر بما كنت ستفعله لو لم تكن خجولا واستمر يوميا على نفس المنوال ولمدة أسبوع وبعدها إذا واجهت على أرض الواقع موقفا طبق ما فكرت به.

 

 

- وأشارت الدكتور فاطمة موسى

أستاذ الطب النفسي إلى أنه في البداية

لابد من كسر حاجز الصمت بين الأزواج

في مشاكل الفراش حتى نتجنب عدم

التوافق، مؤكدة ضرورة مصارحة

الزوجة لزوجها بما يؤلمها أو يضرها

أثناء العلاقة الزوجية

 

 

وأكدت الدكتورة هبة قطب أستاذ

الطب النفسي بجامعة القاهرة أن حل هذه

القضية يكمن في كسر الملل بين الزوجين

بسهولة شديدة، ويتم ذلك بأن يكون على

كل طرف أن يتحرى رضا الطرف الآخر

عن طبيعة العلاقة وتفاصيلها، فأول

خطوة نحو الملل هيعدم الرضا،ويجب

رفع جميع حجب الخجل بين الزوجين

فيما يتعلق بعلاقتهما الحميمة على

وجه الخصوص، فليس هذا موضع

الحياء، بل هو موضع سعادة وإشباع

للطرفين. ومن أهم النصائح التي تفيد

استمرارية السعادة في العلاقة محاولة

التغيير المستمر في الأركان الثلاثة التي

تشكل ركائز وهي: المكان: أي المكان

الموجود فيه الزوجان. والزمان، أو في

وقت محدد سلفاً وتتكرر في نفس الوقت

دائماً. وبنفس الكيفية.

وأضافت د. هبة أنه ليس من المفضل

أن نستخدم التعبيرات التي توحي بالقهر

أو الإجبار، ولنكن أكثر تحديداً فنقول إنه

من المفضل أن يصل الزوجان لمرحلة

الرضا في كل لقاء بينهما، أو بالأحرى

كلما سنحت الظروف من حيث الوقت

المتاح والحالة المزاجية ودرجة الرضا،

وأيضاً الحالة النفسية والجسدية.

ومن جانبه فسر الدكتور خالد منتصر

أستاذ أمراض النساء المنطقة الشائكة

التي يعتبرها الفقهاء منطقة محظورة،

وهي منطقة حق الرجل الذي بلاحدود أو

موانع في جسد زوجته، وهو ما اعتبره

مجافياً لمنطق الدين الإسلامي الذي أعلى

من شأن الاختيار، وكرم الجسد الإنساني،

وأوصى بالنساء خيراً، موضحاً أنه ليس

من المعقول والمنطقي أن تجبر الزوجة

على فعل ما يحتاج الزوج لمجرد إرضاء

رغباته وإطفاء ظمئه حتى ولو على

حساب سلامها النفسي.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من ردودكن أخواتى إكتشفت أنى لست الوحيدة التى تخجل من طلب المال فهذا هو الشئ الوحيد الذى أخجل منه دا طبعا دلوقتى لأنى أصلا كنت أخجل من طلب المال من أبى أيضا

وفى بداية زواجى وحتى مرور تقريبا عام من زواجى كنت أخجل منه جدا فى علاقتنا ولكنى إكتشفت أن هذا يؤرق الرجل جدا ولا يسعده

فحاولت التغيير والحمد لله نجحت وذلك لشدة حبى لزوجى وحرصى عليه وأبذل كل ما فى وسعى حتى أسعده فهو يستحق ذلك والحمد لله

ورجائى من كل زوجة تريد الحفاظ على زوجها أن تفعل كل شئ طبعا إلا ما حرم الله

لكى تسعد زوجها ولابد أن تعلم جيدا أن هناك من تتربص به خارج البيت أى أن هناك من تنظر إليه من بعيد تراقبه حتى تفوز به

فلا تدعى لها الفرصة وحافظى على زوجك حتى لا تندمى

نصيييييييييييييييييييييييييييييييييييييحة مهمة أوى

ذات يوم طلبت منى أخت لى نصيحة وهى أنها تخجل جدا ولا تدعه يقترب منها فلما نصحتها قالت

لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا عشان ميقولش عليا إنى مش كويسة ومش متربية كويس

بالله عليكم دى أقولها إيه؟

هدانا الله جميعا

وأعاننا على تطبيق شرع الله ومنهجه الذى تسعد به البشرية جمعاء

وبارك الله فيكى حبيبتى على هذا الموضوع القيم

 

 

بارك الله فيك حبيبتي و جزاك خيرا

post-120590-1268168321.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع مفيد بارك الله فيكم

وخاضة انى مقبلة على الزواج خلال هذه الايام

لاتنسونى من دعائكم بان ييسر الله امورى ويرزقنى حسن التبعل لزوجى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
موضوع مفيد بارك الله فيكم

وخاضة انى مقبلة على الزواج خلال هذه الايام

لاتنسونى من دعائكم بان ييسر الله امورى ويرزقنى حسن التبعل لزوجى

 

 

بارك الله فيك أختي بنت الاسلام

أسأل الله العظيم أن ييسر لك أمورك و يجعلك زوجة صالحة و يرزقك ذرية صالحة ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيباتي اربكتني مناقشتكن ,انا نتزوجة منذ 4 سنوات و لدي طفلان و لكني لا ازال اخجل من زوجي في العلاقة الحميمة,اربكتني مناقشتكن,حاولت مرارا و تكرارا و لم استطع تجاوز الخجل ,حتى اني لا اناقشه ابدا في مواضيع حميمة ,هو لا يجرا على التكلم معي في امور كهذه و انا ايضا ,كن معي حتى اتجاوز هذه الحالة ,اريد افكارا و تشجيعا خاصا منكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×