اذهبي الى المحتوى
** أم الصبر الجميل **

ضحت بكل شىء كي تظفر بهذا الدين ....

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

وفي عام 1403هــ شاءت إررادة الله أن أقدم

 

إلى السعودية للعمل في مجال التمريض

 

بإحدى مصحات منطقة عسير

 

فكانت فرصة لأكمل بحثي عن الحق

 

فشرعت أقرأ عن الإسلام واستمع إلى الأشرطة

 

والمحاضرات فوجدت ضالتي في الإسلام ,,, والإيمان برب الأنام

 

ولــــــــــــكــــــــــــــــــــن ............

 

لكن الخوف من أهلي وزوجي كان مازال يلاحقني

 

 

ما جعلني كلما تقدمتُ خطوة إلى الأمام أتأخرت أخري.....

 

 

وفي عام 1411هــ

 

سألت نفسي !!!!

 

هل أنا مجرمة حتي أخاف ~؟~؟

 

ألست ألتمس النجاةالأبدية لنفسي ؟؟؟

 

 

أليس الله سيتولى حمايتي إذا قدمت عليه ورجوته ؟؟؟

 

 

كنت أعلم أن هناك تحديات كبيرة تنتظرني,,,,

 

 

ومخاطر جمة تحدق بي.... لكنني قررت أضحي

 

 

بكل شيء في سبيل إرضاء خالقي .....

 

ولسان حالي :

 

رباه ها أندذا خلصت من الهوى واستقبل القلب الخلي هـــواكا

 

 

فاليزم يارب مسحت غشاوتي وبدأتُ بالقلب البصير أراكا

 

 

 

يارب عدت إلى رحابك تائياً مستسلماً متمسكاً بعراكا

 

 

وتلمست نفسي السبيل إلى النجاة فلم تجد منجى سوى منجاكا

 

 

وبحثتُ عن سر السعادة جاهداً فوجدت السر في تقواكا

 

 

فليرض عني الناس أو فليسخطوا أنا لم أعد أسعى لغير رضاكا

 

 

أدعوك ياربي لتغفر حوبتي وتعينني وتمدني بهداكا

 

 

تقول لم أكد أنطق بكلمة التوحيد حتى جادت

 

 

مقلتي بعبرات ساكبة

 

 

غسلت في أعماقي أحزاناً وأشجاناً

 

 

ليسكن بعدها الإيمان مكان الكفر

 

 

والأمن مكان الخوف

 

 

والسلامة مكان الوحشة

 

 

 

لي عوة بإذن الله

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

الله ما أروعها من قصة بارك الله فيكِ يا أحلى أم الصبر الجميل

 

متابعة معك بشوق لمعرفة النهاية 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

جزاكي الله خيرا على القصة راااااااااائعة

ارجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوكــــــــي لا تتاخري اكملي بسرعة

اه اريد ان اسال هل هده القصة حقيقية ؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قصة تبدو رائعه وفيها من المعاني والعبر الكثير

 

ولكـنك ( اصلحك الله ) افقدتي نكهه القصه وحلاوتها بهذه المماطلة التي اشعر بأنها بلا هدف

 

إذ ان جمال القصه بقراءتها كامله

 

 

تقبلي مني ملاحظتي بكل ود

 

لاني بصراحه >> ارتفع ضغطي :icon15:

 

 

جزاكـ الله خيرا واثابك على مجهودك الرائع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا أختي واثقة الخطى للمسلم يزيد عن سبعون عذرا أو تسعون

فلأختنا وحبيبتنا كلنا أم الصبر الجميل ألاف الأعذار

وليست مماطلة ونريد أن نطمأن عليها

وأنت تقبلي مني ملاحظتي أيضا بكل ود وحب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

الله ما أروعها من قصة بارك الله فيكِ يا أحلى أم الصبر الجميل

 

متابعة معك بشوق لمعرفة النهاية 

 

جزاكِ الله خيرا حبيبتى شروق الصباح دائما تسعدينى بتواجدك ومتابعتك غاليتى .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

جزاكي الله خيرا على القصة راااااااااائعة

ارجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوكــــــــي لا تتاخري اكملي بسرعة

اه اريد ان اسال هل هده القصة حقيقية ؟؟

 

وجزاكى حبيبتى على متابعتك الطيبة

 

إن شاء الله لكن سامحونى على التأخير لظروف خارجه عن إرادتى

 

نعم حبيبتى محمدية إنها قصة حقيقية ومن الأخت التى جلست مع من تحكي قصتها .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
جميلة بارك الله فيكي وأزاح عنك كل ابتلاء

وجزاك الجنة

 

ربي يباركلي فيكِ حبيبتى شيماء وأسعدك فى الدنيا والآخرة يا غاليه

 

وجزاكِ الله خيرا على متابعتك حبيبتى .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
فينك يا أم الصبر طمنينا عليكي يا غالية

من ساعة آخر رد رديته ولم أراكي

 

أنا أهو حبيبتى شيماء جزاكِ الله عنى خيرا

 

وطمن الله قلبك بكل خير وسعادة وهنا .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
قصة تبدو رائعه وفيها من المعاني والعبر الكثير

 

ولكـنك ( اصلحك الله ) افقدتي نكهه القصه وحلاوتها بهذه المماطلة التي اشعر بأنها بلا هدف

 

إذ ان جمال القصه بقراءتها كامله

 

 

تقبلي مني ملاحظتي بكل ود

 

لاني بصراحه >> ارتفع ضغطي :icon15:

 

 

جزاكـ الله خيرا واثابك على مجهودك الرائع

 

حبيبتى واثقة الخطى بارك الله فيكِ وأسعدك كما أسعدتينى بمرورك وتواجدك الذى شرفت به فى موضوعى

 

لكن سامحينى حبيبتى أولا القصة طويلة نوعا ما يصعب علي كتابتها كاملة مرة واحده .

 

ثانيا غاليتى يحدث ظروف خارجه عن إرادتى بسبب مرض أولادى أحيانا يمنعنى عن دخول المنتدى لتكملة القصة بسرعة .

 

فعندما تحين وتيسر لي الفرصة للدخول والتكملة لآ أتأخر عنكم حبيبتى .

 

ومرة أخرى أقول حقك عليا ومعذرة لكن أقسم لكى أنها ليست مماطلة مقصودة غاليتى .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
يا أختي واثقة الخطى للمسلم يزيد عن سبعون عذرا أو تسعون

فلأختنا وحبيبتنا كلنا أم الصبر الجميل ألاف الأعذار

وليست مماطلة ونريد أن نطمأن عليها

وأنت تقبلي مني ملاحظتي أيضا بكل ود وحب

 

بارك الله لي فيكِ حبيبتى وغاليتى الجميلة شيماء

 

ورد عنك الله كل مكروه وسوء حبيبتى وأسعد دنياكى وأيامك .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

حياكم الله

 

 

 

فالله وحده هو من علم ما حصل لي بعد ذلك

 

 

من السكينة والراحة......

 

 

 

يالله أنت صاحب الفضل علي ,,,, فلك الحمد حتى ترضى,,,,

 

 

 

ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى......

 

 

 

شرعت في أداء الصلوات وأكثرت من الدعوات

 

 

 

وما أن علم أقربائي وعشيرتي بإسلامي

 

 

 

حتى تشاءموا مني ,,,, وجعلوني مجرمة

 

 

 

لا يمكن أن يُغفر ذنبها.....

 

 

 

سبحان الله !!!!!!

 

أليسوا قبيل لحظات كانوا يثنون علي ,,,

 

 

 

ويمدحون في رجاحة عقلي ,,,,,

 

 

 

وحسن خُلقي ,,,, وطيب معشري~؟؟؟

 

 

 

ألم يكن الكل يخطب مودتي؟!!

 

 

 

بلى ... إذا لم أصبحت الآن مجنونة ,,, خائنة ,,, سيئة الأخلاق ؟!!

 

 

 

علمتُ أن هذه سنة الله في دوام الصراع بين الحق والباطل ؟؟

 

 

 

أما زوجي الذي كان يتفاني في محبتي ......

 

 

فقد هددني بالقتل ,,, وحرماني من طفلتي الصغيرة !!!!

 

 

 

وتوالت علي رسائل الترغيب والترهيب بطلب العودة

 

 

إلى دينهم مرة ,,, وبالتهديد مراراً......

 

وأمام هذه العاصفة الهوجاء من الله علي بالثبات

 

 

 

بل تهافتت التحديات جميعها أم نور الإيمان .......

 

 

 

وأما ناقصو الإيمان والمغرضون فقد عانيت منهم لأمرين ....

 

 

 

وبالفعل !!!!!

 

 

 

حُرمت من أهلي ومن طفلتي ,,,,,

 

وحُرمت من السفر إلى بلدي حتى هذه الحظة ,,,,,

 

 

 

كانت ابنتي في عامها الثاني اعتنقت الإسلام ,,,,,

 

 

 

وعمرها الآن عشيرين عاماً ,,,, ولم أرها منذ تسعة عشر عاماً؟؟؟؟

 

 

وكانت هنا نهاية قصة هذه المرأة القوية التى ضحت بكل شىء كى تظفر بدينها الإسلام .

 

وهذا يدعينا إلى أن نسأل أنفسنا ماذا قدمنا وضحينا بماذا من أجل هذا الدين .

 

إنها قصة حقيقية أخواتى أدعو الله أن يثبت أختنا فى الإسلام على الحق .

 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
جزاكي الله خيرا على هذه القصة الجميلة

 

وتقبلي حبي لكي

 

وجزاكِ حبيبتى شيماء على متابعتك الجميلة والطبية

 

أحبك الذى أحببتينى فيه ويعلم الله إنى أحبك فى الله غاليتى الجميلة .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
جزاكي الله خيرا على هذه القصة الجميلة

 

وتقبلي حبي لكي

 

وجزاكِ حبيبتى شيماء على متابعتك الجميلة والطبية

 

أحبك الذى أحببتينى فيه ويعلم الله إنى أحبك فى الله غاليتى الجميلة .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

جزاكِ الله أختي الحبيبة أم الصبر الجميل علي هذه القصة الراااااااااااائعة

 

حقا لا تصفها الكلمات !!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة اللــَّــه وبركاته،،

 

ما شاء اللــَّـه و تبـارك اللــَّـه

 

اللــهم ثبتـها و ثبـتنا على ديـننا

ولا تـردنا عنـه أبدا ما حييـنا

 

اللــهم آمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×