اذهبي الى المحتوى
أم منو نه

مشكلة أخت لكن أعرضها بالنيابة عنها

المشاركات التي تم ترشيحها

مشكلة أخت لكن أعرضها بالنيابة عنها فلا تبلخلوا عليها بالرد والنصيحة

 

عادت شقيقتها والحمد لله

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أكتب إليكن وكلي خجل بعد غياب شهور كثيرة، فأنا لا أتذكر متى كانت المرة الأخيرة التي دخلت فيها للركن!

 

ولكني كتبت لكن من عشمي.. فمازلت انا كما انا.. ليست لي صديقة تؤنسني غربتي .. مازلت كتاب مغلق لا أحد يقرأ محتواه

مازلت انا أنا ولم أتغير..

 

أكتب إليكن بعد أن احترق قلبي مما خبأ بداخله.. وكلي عشم بردود تفرح قلبي.. وحلول تشرح صدري ويد حنونة تمسح دمعي

 

فالربما بعد سردي لهذه المشكلة، تسمعون عنها فيما بعد على شاشات التلفاز وعلى القنوات الفضائية.. بعد أن يخرج الأمر من بين أيدينا وتصبح المشكلة فضيحة وتصبح سيرتنا على كل لسان

 

ما ستقرأونه الآن ليس فيلم من افلام السينما.. وليس قصة من نسج الخيال..

حضرو أعينكم لما ستقرأونه..

 

مشكلتي.. أختي المراهقة

 

هي في سن المراهقة عندها×× سنة، تدرس بإحدى المدارس الثانوية.. مقبولة الشكل ولكن عندها مشكلة سمنة زائدة مما أدى إلى انعدام الثقة بنفسها تماماً.. مستوانا المادي كعائلة جيد وأبي وامي لا يحرمونها من أي شيء.. كل طلباتها مجابة ولكن بحدود

مستواها الدراسي متوسط.. أما الجانب الديني فهو متوسط ايضا .. يعني مسلمة تصوم رمضان وتلبس الحجاب.. هذه هي كل واجباتها كمسلمة

ترتيبها بيننا كأخوة هي الرابعة والأخيرة.. ولها أخوين ذكور وانا اختها الكبيرة

وللعلم.. نحن نقيم بدولة عربية أخرى .. يعني مغتربين .. جئنا فيها على كبر.. يعني هي تربت في بلدها الأساسي حتى المتوسط

 

مشكلتها الأساسية هي أن جمالها محدود.. ومع ذلك فهي تحب أن تُظهر نفسها كأنثى.. بمعنى إذا لبست عباءة فهي تشمر عن ساقيها لتظهرا.. وإذا لبست بلوزة مثلا تفتح أزرارها لتُظهر الجزء العلوي من صدرها.. واذا تحدثت مع احد بالتليفون رققت صوتها

تضع الكثير من مساحيق التجميل عند الخروج.. وتغمز الشباب ومن السهل عليها أن تتعرف على اي شاب أياً كانت جنسيته

 

أعلم أن معظمكم سيقول أين والدك ووالدتك من كل هذا.. أرجوكم أرجوكم لا تلومو التربية.. فبعد سنين طويلة معاناة مع أختي اقتنعت بنسبة 100% أن التربية ليست السبب الأساسي للصلاح أو الطلاح

 

أنظرن إلي انا مثلا .. على النقيض تماما معها.. ولا أزكي نفسي ولكن اتحدث من ناحية الغيرة على جسمي.. الحياء حينما ينظر إليّ أحد الشباب بالرغم اني متزوجة ولدي اطفال .. ولكني حتى الآن أنظر إلى الاسفل خجلا إذا مشيت في طريق عام ونظر إلي أحد الشباب.. انا اتكلم عن اختلاف التفكير نفسه.. عن اختلاف المبادئ.. عن الاهتمامات.. انا كمتزوجة لا اذهب للصالون إلا مرة بالسنة وهي مرة بالأسبوع..

 

 

ونحن الإثنان من نفس الأب والأم.. نفس الدم.. نفس التربية..

بل وأن ابي شديد جدا في تربيته.. فالشباك لا يُفتح ... ولا يصح أن تطل منه إلا بسبب مقنع.. ممنوع الخروج وحدها بأي حال من الأحوال

ولكن ايضا بحدود.. فهو اعطاها الموبايل.. وأحضر لها لاب توب ووصل لها الإنترنت .. وإذا أرادت أن تخرج مع صديقاتها خرج معهم وظل معهم بنفس المكان الموجودين فيه.. واذا جلست قليلا على اللاب توب جلس خلفها بمعنى انها تجلس معهم بغرفة المعيشة وبرقابة شديدة عليها بدون ان تشعر هي

 

 

هكذا هو ابي.. الرجل الحنون.. المحافظ الذي يحب أطفاله حبا لا يوصف

 

أمي أيضا صعبة جدا في تربيتها.. فمن كثر صعوبتها كنت في سن المراهقة يهابونها اصحابي ويسمونها المخبر.. من كثر ما كانت تدقق وتفحص وتمحص..

 

كان ناتج تربية ابي لي انا اخوتي.. اخ واخت صالحين معهم الشهادات العليا ووصلو لمناصب جيدة في عملهم وتزوجو زيجات جيدة ومعهم اطفال.. الناس يحسدون ابي وامي علينا انا واخي

 

وعلى النقيض تماما اخي واختي الصغيرين.. قمة الفساد لا اعلم كيف نكون نحن الأربعة من نفس البطن !!! لا أعلم حقاً ؟؟؟

 

المهم

 

بدأت المشكلة من سنتان تقريبا.. كانت اختي مستمرة بدراستها ولا توجد اية مشاكل.. وفي يوم.. اتصلت بي أمي وهي تصرخ..

ماذا بكي يا امي؟؟

 

إلحقيني.. اختك لا نجدها..

 

باختصار.. تعرفت اختي علا شاب عن طريق صديقتها.. يسكن بالشارع الي خلفنا

تكلمت معه كثيرا من موبايلها الخاص.. فجاءت الفاتورة عالية .. خافت وتركت البيت فجرا.. نامت بالشارع حتى طلع عليها الصباح واكتشفت اامي هروبها

 

وقمت انا بالبحث في غرفتها حتى وجدت خيوط دلتني على الشاب..قمنا بالتحدث معه وامسكت به الشرطة بعد ان عملنا بلاغ في النيابة بالطبع..

المهم احضرتها الشرطة وحين قدومها بالمخفر.. أخذها ابي بالأحضان

 

اعترضنا كلنا على طريقته في استقبالها.. فضربها تاني يوم علقة شوهت وجهها تماما واحدثت كدمات كثيرة وتورمات بوجهها جعلت ابي يبكي بكاءا شديدا على إثرها

 

وكان العقاب.. حرمه ابي من الموبايل.. اخذ اللاب توب واستمرت اختي بمدرستها ولكن المعاملة بينها وبين ابي وامي كانت معدومة الثقة تقريبا.. كانت تلاحظ في نظراتهم القرف من فعلتها..

 

حاول ابي وامي كثيرا ان يحلون مشكلة سمنتها بأن قدمو لها بمعهد التغذية ولكن كانت تأكل بشراهة ولا فائدة

حاول ابي استشارة طبيب نفسي بعد هروبها اول مرة وعندما حكى له المشكلة وكان هذا قبل ان يضربها ابي.. قال له الطبيب النفسي مستهزئ مشكلتها انك ما ضربتها.. هي لو بنتي كنت ضربتها

 

المهم.. حتى لا اطيل عليكن.. تكرر هروبها 3 مرات بعد ذلك وفي كل مرة كان هناك سبب.. مرة كانت حفلة بالمدرسة وشك ابي بدون اي سبب وذهب إلى المدرسة حتى يأخذها في معاد ابكر فلم يجدها.. ثم ذهب على البيت

وحينما أتت إلى البيت في موعد المدرسة وهم ابي لضربها قالت له (اضربني كما شئت.. لن يفرق معي شيء)

فذهب ابي وتركها .. ولكنه أخذ كل ملابسها الجديدة الباهظة الثمن الذي اشتراها لها قطعها إلى مئات القطع بالمقص

 

في المرة الثانية ذهبت عند صديقتها وظل ابي وامي ينتظرانها بعد العودة من المدرسة ولكن بلا جدوى.. فاتصلت بي إحدى صديقاتها وأخبرتني ان اختي عندها.. وطلبت مني ان آتي لأخذها حتى لا يتصرف معها ابي وامي تصرف قاسي

فذهب ابي وامي احضراها واستقبلاها بالأحضان مع بعض العتب.. وذلك لأن ام صديقتها تحدثت مع امي وأخبرتها بأن اختي عندها مشاكل ونفسيتها تعبانة..

بعد العودة.. ظلت الثقة معدومة كما هي

 

في المرة الثالثة كانت امي متغيبة وموجودة ببلدنا الأصلي لظروف قاهرة وتركت اختي مع ابي وكانت بفترة امتحانات

 

فذهبت ايضا عند صديقتها.. عاد ابي إلى البيت فلم يجدها.. ولم يعلم ماذا يفعل.. اتصلت به صديقتها وقالت له بأن اختي تفتقد امي وتحس بعدم الأمان ونفسيتها تعبانة ومن فضلك يا عمي لا تقسو عليها.. فأخبرها ياابنتي انا لا اقسو عليها بالعكس.. اسقبلتها المرات الفائتة بالأحضان..وجاء عقابي بعد ذلك وهو ان احرمها من شيء تحبه لفترة ثم أعود كما انا بعد ذلك

واستقبلها ايضا هذه المرة بالأحضان وتحدث معها وعرف مشكلتها بأنها تفتقد امها ولذلك فعلت ما فعلت..

 

ولكن.. جاءت المصيبة التي كسرت ظهر ابي

 

في يوم من الأيام وفي غياب امي بعد هروب اختي للمرة الثالثة وعودتها للبيت.. كانت قد اخذت الأجازة المدرسية وكان ابي يغلق عليها الباب ولكن يعطيها المفتاح حتى إذا حدث اي شيء طارئ تستطيع الخروج .. وكان يذهب إلى عمله

 

وكان عند عودته للمنزل يشك بأنها فتحت الباب في غيابه.. فيسألها فتجيبه بأنها تُخرج الزبالة إلى الخارج.. فطلب منها عدم إخراج الزبالة وعدم فتح الباب لأي سبب من الأسباب

كانت هذه الفترة بالذات ابي يعامل اختي معاملة حنونة جدا نظرا لغياب امي

كان يُخرجها يوميا وكانت تتأنق كثيرا وكان يمشي معها وكأنها زوجته ويأخذها معه بحفلات العمل وبكل مكان

يشتري لها الثياب الباهظة وكل ما تريد.. يتحدث معها كثيراً

 

المهم في يوم قرر ابي ان يضع علامة على الباب حتى يعلم إن كانت اختي فتحت الباب بغيابه من عدمه..

وطلع من عمله باكرا هذا اليوم وتوجه إلى البيت

 

يحكي لي ابي بأنه وهو في طريقه إلى البيت كان يدعو الله بألا يجد ما يتوقع أن يجده بالبيت

وكان يستعيذ كثيرا من الشيطان الرجيم

ويُكمل.. وجدت سيارة فارهة غريبة تقف امام باب البيت

فصعدت السلم وبحثت عن العلامة التي وضعتها على الباب فلم اجدها..

يقول.. فوضعت المفاتيح بالباب لكي افتحه ولكن بلا جدوى.. فهي كانت تغلق الباب بالقفل من الداخل

ظل ابي يطرق الباب ويطرق وهي لا تفتح.. وفجأة فتحت الباب وهرولت مسرعة إلى غرفتها واغلقت الباب

فنظر ابي حوله فوجد موبايل غريب موجود على المنضدة (اتضح انه موبايلها فيما بعد واكتشفنا تعدد الموبايلات معها بالخفاء.. تتكلم ممنه كما تشاء بالحمام وتخفيه أعزكم الله)

المهم وقف ابي متسمرا خارج غرفتها وهو يعلم من بالداخل.. تخيلو معي الموقف..

بعدها وجد شاب في مقتبل العمر يخرج مسرعا من الغرفة ونحى ابي بيديه جانبا لأن ابي كان يسد طريق الخروج من الباب فارتطم ابي بالباب .. وأخذ الشاب بالضحك وهو يجري ويهرب

 

طبعا مهما وصفت لكن حالة ابي ساعتها لا تستطيعون التخيل.. فعلا موقف اتمنى بألا يتعرض له اي اب

اتصل ابي بي هذا اليوم واخبرني بأنه يريد التحدث معي فذهبت له مسرعة وانا اعلم بأن هناك مصيبة اخرى تتعلق باختي

وعندما ذهبت له إذا به يبكي وينهار امامي ويخبرني بأنه لا يعلم ماذا يفعل..

اتصل بأمي فعادت مسرعة

وكان العقاب ان تُحبس لمدة 15 يوم بداخل غرفتها بدون خروج وبدون اي وسيلة من وسائل الترفيه حتى كادت تموت من الحبس.

لم يكن امام ابي اي حل آخر ليفعله

 

بعد هذا الموضوع الذي حدث العام الماضي ظلت اختي حتى بداية هذا العام بدون مشاكل

وفجأة ذهبت السيدة التي تحضرها من المدرسة لتحضرها فلم تجدها..

وعلمنا بأنها لم تذهب إلى المدرسة في هذا اليوم..

 

الخلاصة بعد بحث استمر يومين.. انها تعرفت علا شاب مسيحي.. واقنعها بالحب والزواج.. وكما اخبرتكم ان مشكلة اختي مشكلة انعدام الثقة بنفسها فصدقته.. وكانت ذاهبة للتنزه ممعه في هذا اليوم.. غيرت ثيابها بالبناية التي بجانب المدرسة (بالأسانسير) وخرجت معه طبعا بدون حجاب وعند العودة في موعد المدرسة كان الزحام شديد فتأخرت.. حينها خافت وعلمت عن طريق استعلامها من إحدى صديقاتها بعلمنا بأنها لم تذهب للمدرسة وانها هربت.. فخافت من العودة فلم تعد

المهم بعد بحث هنا وهناك وبلاغات بالشرطة.. علمنا انها كانت بايتة عند إحدى صديقاتها وانها كانت خائفة من العوودة

وحين ذهاب ابي وامي لجلبها اول ما رأت ابي احتضنته وقبلت رأسه وقالت له أخطأت وخفت من العودة يا ابي سامحني ارجوك.. وكانت هذه هي المرة الأولى التي تعترف فيها اختي بأنها اخطأت

وظلت تبكي بحرقة لأمي وتخبرها بأنها كانت تتمنى الرجوع ولكنها كانت خائفة.. وعادت المياه لمجاريها بعد اكتشافنا لكل هذه الأسرار في حياتها ومن ضمنها الموبايل الذي تخفيه دائما ولا يعلم احد بوجوده

وعند كلام ابي مع الشاب المسيحي سأله ابي لماذا العلاقة مع ابنتي.. فأنت تعلم باستحالة الزواج بينكم ؟؟

فأخبره الشاب بأن العلاقة بينهم صداقة ليست اكثر من ذلك..وان اختي سهلة التعرف على اي احد وكان يريد الحفاظ عليها حتى لا يلتقطها غيره !! وحينما واجهناها بهذا الكلام حلفت مائة يمين بأن ترد اعتبار ابي وقالت الآن فقط علمت لماذا كنتم تعاملوني بهذه الطريقة وتنظرون إلي هذه النظرات.. فأنا انسانة حقيرة.. الآن فقط علمت قيمة ابي وامي.. الآن علمت ا نهم كانو يخافون علي.. ولن تتكرر ابدا

اخذها ابي في اليوم التالي وتوجه للمخفر وطلب من المحقق ان يضعها بالحبس قليلا لعلها تتعظ

فطلب منه المحقق ان يجمد قلبه قليلا هو وامي.. واخذ اختي ونعتها بألفاظ حقيرة وأنبها اشد تأنيب ثم وضعها بالحبس لمدة ساعتين

وامي وابي مثلا بأنهم يتوسلون للمحقق حتى يُخرجها واختي تصرخ وتتوسل الخروج.. حتى خرجت

تابت بعدها .. هذا ما أظهرته

 

لو انتم مكان ابي وامي.. ماذا ستفعلون بعد كل ما حدث؟؟

 

بعد هذا الموقف بأربعة ايام ذهبت اختي إلى المدرسة مرة أخرى على اساس ان الحياة رجعت لمجاريها وسامحناها واحتضناها بعد الدموع الحارقة والندم الكبير الذي أظهرته..

ذهبت إلى المدرسة يومين

وفي اليوم الثالث هربت ولا نعلم عنها شيء حتى الآن

اخبرت إحدى صديقاتها بأنها لن تعد هذه المرة.. وانها ستعمل وتعيش حرة مع نفسها

علمنا من إحدى صديقاتها بأنها تعيش عند أحد الشباب بمنزله.. وانها كانت بايتة عنده اليوم الذي هربت فيه وقالت انها بايتة عن صديقتها

اتصلنا على صديقتها التي قالت انها كانت بايته عندها قالت من زمان لم اراها وهي طلبت مني عند اتصال احدكم ان اخبركم بأنها كانت عندي

 

المباحث باردة ببحثها.. لا جديد حتى الآن.. فأختي متغيبة اسبوع عن المنزل

ابي لا حول ولا قوة له.. يضع يده على رأسه ويقول (اعمل ايه يارب.. اعمل ايه يارب) يخاف من الفضيحة ويتمنى عودتها جثة هامدة

فأنا زوجي حتى الآن لا يعلم اي شيء.. ولا احد يعلم غيرنا نحن وابي وامي واخوتي فقط

 

امي تبكي بحرقة .. ليل ونهار

 

لا نعلم ماذا نفعل واين نبحث

ولا نعلم إذا عادت كيف التصرف معها

 

ابي سيتوجه للسفارة الخاصة ببلدنا واعتقد ان الموضوع سيكبر خاصة وأن فيه واحد مسيحي.. نصحت ابي بعدم اخبار احد بموضوع الشاب المسيحي ولكنه اخبرني بأنه سيكبر الموضوع إذا لم تفعل السفارة شيء وسيقول للناس انها مخطوفة

لذلك اعتقد ان المووضوع سيصل إلى الإعلام خاصة وان محبي الفتن كثيرون وايضا بسبب اصطياد الصحافيين الصغار لمثل هذه الاخبار الساخنة

 

بالله عليكن

اخبروني ماذا افعل.. اعيش بنار ليل نهار.. لا انام اتمنى انا الآخرى عودتها ميتة

ضعف ابي يحرقني من داخلي وبكاء امي يقتلني

 

العيد داخل علينا.. وانتو عارفين الباقي

 

ارجوكن كثفن الدعاء من اجل عودة اختي.. قبل الفضيحة..

واخبروني ماذا نفعل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

أختى الفاضلة

 

انها مشكلة كبيرة فرج الله كربكم

 

عليكم بالدعاء وألحوا على الله بان يفرج عنكم

 

هذا ابتلاء من الله فاستغفروا ربكم وتضرعوا اليه

 

وعندما تعود أختك بالسلامة ، يلزمها علاج نفسى واجتماعى والله أعلم

 

أشركوا أخصائية المدرسة فى الأمر وطبيبة نفسية لعل الله أن يجعلهما سبب فى اصلاح أختك

 

خوفيها بالله واجعلوها تراقب الله أكثر من أبيها وأمها وذكروها بالعذاب والثواب

 

لا أملك إلا الدعاء وكلى أمل أن يحل الموضوع وأن يستر الله عليكم

 

ولعل من أخواتك من يكون لديها اقتراح.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا رايى انكم تراقبوا صديقتها لان واضح انها عارفه عنها كل حاجه واختك بتقولها على كل حاجه من الواضح انهم نفس السلوك فاكيد البنت دى عارفه مكانها وممكن تكون بتقابلها وانتم مش عارفين وبتقول لكم انها مش عارفه مكانها بس انا حاسه ان البنت دى عارفه مكانها وعارفه كل حاجه عنها صدقينى اختك بسلوكها ده مش حتصاحب اى واحده الا لوكانت زيها وبتشجعها كمان على اللى هى بتعمله

وممكن كمان تراقبوا الشاب المسيحى لو عارفين مكانه فمن الممكن هو كمان يكون عارف مكانها

وربنا معاكم ويعينكم على اللى انتم فيه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

 

أبكيتينى يا أختى

أسأل الله أن يجبر خاطرك وخاطر أمك وأبيكِ وأن يسترها وإياكم وأن يفرج عنكم من حيث لا تحتسبون

للأسف لا توجد عندى حلول ولكن اصبروا فإنما هو إبتلاء و " سيجعل الله بعد عسر يسراً "

ربنا يسترنا ويحفظ أخواتنا وإياكم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يااااااااااااااه الدنيا بقت صعبه أوى والناس كمان مش زى زمان

 

الله يكون فى عون أبوكى وأمك يارب ردها الى بيتها سالمه

 

بس ممكن تكون اختك تزوجت من الشاب المسيحى وخصوصا بعد ما قلتى(فأخبره الشاب بأن العلاقة بينهم صداقة ليست اكثر من ذلك..وان اختي سهلة التعرف على اي احد وكان يريد الحفاظ عليها حتى لا يلتقطها غيره !! )

 

وأنتم عارفين لاعهد لليهود ولا النصارى بس يارب ميكنش حصل ده هو مجرد احتمال

 

اللهم انت وحدك اعلم ما فى داخل الأب والأم فردها اليهم عاجلا لا آجلا واحفظها بحفظك يا رب العالمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

 

الله المستعان، المشكلة كبيرة جدا وللأسف تم معالجتها بإسلوب خاطيء

 

من الواضح يا حبيبة أن أهلك تهاونوا في تربيتها كثيرا ودللوها ولم يتعاملوا معها كما تعاملوا معكِ واكبر دليل على ذلك هو ردود أفعالهم تجاه كل موقف خصوصا فيما يمس الشرف

وصدق الطبيب حينما قال أن السبب أنهم لم يضربوها ولكن والدك أخطأ حينما ضربها في اليوم التالي، فالعقاب يكون في الحال وليس بعد فترة

أيضا تقولين أن أباك لا يتركها تخرج بمفردها ولكن في نفس الوقت وصفتِ لبسها وفتحة الصدر وغيره

 

أختك بالرغم من خوفها من والديك ولكنها تعرف تماما مدى ضعفهم وتعلقهم بها وكيف تتجنب غضبهم

 

لا أقول هذا من باب اللوم ولكن من باب الوقوف على الأخطاء لمعرفة كيف يتم حلها

 

أختك وصلت لطريق وعر جدا ولم يعد يهمها شرف ولا غيره وإنما كل ما يهمها هو الملذات وكيف تحصل عليها

 

الشيء الوحيد الجيد هو تركها في الشرطة ولكن ساعتين لم يكونا كفاية، كان لابد أن تترك يوم بأكمله لتعلم حق الله

 

أول وأهم خطأ في تربيتها هو عدم زرع الخوف من الله في قلبها

 

الحل، أسمع عن بعض المخبرين السريين الذين يستطيعون تقصي الأخبار، فإن استطعتم التوصل لأحدهم لمعرفة مكان أختك بعيدا عن الفضيحة والإعلام

 

حل آخر وهو الحيلة: أن تنشروا خبر وفاتها على صديقتها والقليليين ممن حولكم وحتما سيصلها الخبر وربما ترغب في التواصل معكم لنفي الخبر لان ثبوته معناه ان تفقدكم للأبد

فإن أتت فأمسكوها ولا تتركوها وانسوا مسألة تعليمها فهناك ما هو أهم

وإن اتصلت فأخبروها أنها ماتت وان من تتصل ليست هي ولن تصدقوا انها على قيد الحياة إلا إذا رأيتوها بأنفسكم فلو حضرت فأمسكوها ولو لم تحضر فالأفضل أن تنسوها وتستعوضوا أمرها لله

 

في حين استطعتم الامساك بها،

- لابد أن تكشفوا عليها لتعرفوا إن كانت مازالت عذراء أم لا (كان يجب أن يتم ذلك من البداية)

- إن لم تكن عذراء، فلتكشفوا عليها من الأمراض الجنسية كالإيدز وغيره لتطمئنوا على حالها وتعالجوا أي شيء يحتاج لعلاج قبل فوات الأوان

- أهم شيء أن تتركوا البلد (أو حتى المدينة) التي أنتم فيها وتذهبوا لمكان آخر، لأن مكانكم الحالي أصبح بيئة فاسدة ولن تصلح فيه

- لابد من أن تقضي فترة في مستشفى نفسي لعلاج ما بها من مشاكل نفسية ولتستعيد ثقتها بنفسها ولتنقص من وزنها رغما عنها

- خذوها فترة طويلة في جو إيماني كالذهاب في عمرة وقضاء شهر أو أكثر بالقرب من الحرم

- تمنع من الدراسة تماما حتى ينصلح حالها ولن يظهر إن كان انصلح حالها فعلا أم لا إلا بعد مرور على الأقل سنة على تغييرها

- لا تترك لوحدها أبدًا مهما كانت الأسباب وتحرم من جميع الملذات من تليفزيون ونت وتليفون حتى تنسى كل هذا

 

هذا ما يحضرني الآن وربما لي عودة أخرى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الدعاء يغير القدر ولا حول ولا قوة الا بالله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الردود التى وصلتنى من أختكن

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

أختى الفاضلة

 

انها مشكلة كبيرة فرج الله كربكم

 

عليكم بالدعاء وألحوا على الله بان يفرج عنكم

 

ندعو الله كثيراً ونتصدق بنية عودة أختي لعلها تعود مرة أخرى

 

هذا ابتلاء من الله فاستغفروا ربكم وتضرعوا اليه

 

أعلم أنه ابتلاء من الله.. وهذا ما قلته لأبي حينما كان يسأل نفسه اعمل ايه يارب.. قلتله يابابا سلم أمرك لله لا يوجد بيديك اي شيء لتفعله

مشكلة ابي انه انسان عملي جدا.. دائما ما يقول لا احب حين وقوع مشكلة او مصيبة ان نصرخ ونلطم مثل الحريم.. بل اجلس وافكر ماذا افعل وماهي الحلول المناسبة.. الآن بعد المصيبة التي تعرض لها يجلس ليل نهار يده على خده مغمض عينيه لا حول له ولا قوة

 

وعندما تعود أختك بالسلامة ، يلزمها علاج نفسى واجتماعى والله أعلم

 

أشركوا أخصائية المدرسة فى الأمر وطبيبة نفسية لعل الله أن يجعلهما سبب فى اصلاح أختك

 

قبل ان تمشي هذه المرة قالت لأمي مرات عديدة اريد الذهاب لطبيب نفسي.. انا اعلم ان فية مشكلة.. وديني عند طبيب نفسي

ولكن المشكلة انها لم تدع لنا الوقت حتى للتفكير.. بعدها بيومين هربت

وقد تحدثت هي بنفسها مع الأخصائية الاجتماعية بالمدرسة فنصحتها الأخصائية بضرورة الذهاب لطبيب نفسي

وحينما حدثت هذه المشكلة اتصلت امي بالأخصائية لعلها تستدل منها على اي خيط يوصلها لأختي

فأخبرتها بنفس الكلام الذي اخبرته اختي لأمي.. لا جديد

ومن ضمنه انها مدمنة للموبايل ولا تستطيع الحياة بدون اصحاب رجال.. !!

 

امي حينما تسمع هذا الكلام وغيره الكثير من المصائب عن اختي.. تخبرني بأنها لا تصدق ان كل هذا الحديث عن ابنتها.. تقولي لا اصدق بأني عندي ابنة بهذه الصورة!! تقولي كنت امشي زمان في شارعنا كالمخبر.. كانو الناس يطلقون عليّ هذا الإسم !! لا كان لية في الدلع ولا المياصة !! سبحان الله!

 

خوفيها بالله واجعلوها تراقب الله أكثر من أبيها وأمها وذكروها بالعذاب والثواب

 

أم منونة الهداية من عند الله.. يجب ان يرق قلبها اولا.. فمن تفعل كل هذا وتتجرأ على ابيها وامها فكيف تخاف ربها ؟؟

بدليل انها احبت مسيحي.. مهما حدثتها ومهما خوفتها فلن يفرق معها اي شيء.. وحتى وان اقتنعت قليلا ستعود الحال كما هو عليه بعد فترة.. اختي لا تهاب احد.. لا يصعب عليها ابوها او امها وما يفعلونه من اجلها.. اتصلت بإحدى الصديقات وهي هاربة فأخبرتها صديقتها (ابوكي مريض) فضحكت واغلقت التليفون.. هل مثل هذه يفرق معها الله في شيء ؟؟

 

لا أملك إلا الدعاء وكلى أمل أن يحل الموضوع وأن يستر الله عليكم

 

ياريت يا ام منونة بالله عليكي لا تنسينا من الدعاء ضروري ام منونة نحن في اشد الحاجة له وجزاكي الله خيرا

 

ولعل من أخواتك من يكون لديها اقتراح.

 

إقتباس(يسرا عبد الرحمن @ Oct 26 2010, 04:37 AM)

انا رايى انكم تراقبوا صديقتها لان واضح انها عارفه عنها كل حاجه واختك بتقولها على كل حاجه من الواضح انهم نفس السلوك

صادقت اصحابها وتقربت لهم وكأني واحدة منهن.. وحينما علمت بأنهن اصبحن يخبرنني بكل شيء.. وانهن اعطينني رقم جوالها السري صارت حتى هم لا تتصل بهن واصبحت لا تثق بهن

 

فاكيد البنت دى عارفه مكانها وممكن تكون بتقابلها وانتم مش عارفين وبتقول لكم انها مش عارفه مكانها بس انا حاسه ان البنت دى عارفه مكانها وعارفه كل حاجه عنها صدقينى اختك بسلوكها ده مش حتصاحب اى واحده الا لوكانت زيها وبتشجعها كمان على اللى هى بتعمله

 

هي صديقة واحدة الي باقية لسة اختي بتتصل بيها.. المشكلة ان الصديقة دي فعلا زي اختي ونفس السلوكيات.. بس لا تخرج من بيتها واهلها حرموها من الخروج من البيت وحرموها من المدرسة لمدة سنتين وهي الآن ستتزوج وعليها رقابة شديدة

يعني اصلا لو أدخلت نفسها في موضوع اختي سيحدث لها مشاكل.. لذلك هي تتصل بها فقط عن طريق التليفون لا اكثر ولا اقل

 

وممكن كمان تراقبوا الشاب المسيحى لو عارفين مكانه فمن الممكن هو كمان يكون عارف مكانها

 

الشاب المسيحي بابا على اتصال به دوما .. وهي كانت معاه المرة الي فاتت.. بس المرةدي عن واحد تاني مسلم عايشة معاها في نفس الشقة كل اصحابها أكدولنا هذا.. بل واعطونا رقم تليفونه.. وحين اتصلنا به أنكر وقال بأنه متزوج وعنده اطفال ولا يعلم شيء عن اختي.. طبعا كل هذه المعلومات اعطيناها للشرطة ولكن بلا جدوى (يارب سلم) لا اعلم كيف اقول هذا الكلام عن اختي..

 

وربنا معاكم ويعينكم على اللى انتم فيه

 

شكرا حبيبتي على ردك

 

إقتباس(محبه لأمنا عائشه @ Oct 26 2010, 06:13 AM)

يااااااااااااااه الدنيا بقت صعبه أوى والناس كمان مش زى زمان

 

فعلا يا حبيبة.. الدينا بأت صعبة اوي وانا من دلوقت بدعي لبنتي بالهداية ومش متخيلة لو لاقدر الله طلعت فاسدة انا ممكن تكون حالتي عاملة ازاي.. من وهي عندها سنتين وانا بوديها بيت القرآن وبريها على التعاليم والقيم الإسلامية..

فكرت كتير ازاي احافظ عليها بس اخر ما تعبت قلت.. انا هعمل الي علية.. وهسلم امري لله.. مفيش في ايدي حاجة تانية اعملها

 

الله يكون فى عون أبوكى وأمك يارب ردها الى بيتها سالمه

 

بس ممكن تكون اختك تزوجت من الشاب المسيحى وخصوصا بعد ما قلتى(فأخبره الشاب بأن العلاقة بينهم صداقة ليست اكثر من ذلك..وان اختي سهلة التعرف على اي احد وكان يريد الحفاظ عليها حتى لا يلتقطها غيره !! )

 

لا لم تتزوجه.. اختي قبيحة الشكل والولد المسيحي حلو.. طبعا هو دة مش منطق نقيس عليه.. بس انا لما شفته فكرت كتير ايه الي يخلي شاب حلو يفكر انه يرتبط بواحدة مش حلوة ومش من دينه.. لازم يكون في سبب ومحدش يقولي الحب.. فاستنتجت علاطول انها حركة تبشيرية تتوجه نحو الفتيات اللاتي بنفس سن اختي ومعدومات الثقة بأنفسهن.. كما ان سمعتها سيئة بالنسبة له لأنه اخبر ابي الكثير من الأسرار عنها ومنها انها تعرف رجلا كبير يحل لها مشاكلها.. وانا تجلس الآن عند احدى الرجال في شقته تماما مثل كلام صديقاتها..

 

وأنتم عارفين لاعهد لليهود ولا النصارى بس يارب ميكنش حصل ده هو مجرد احتمال

 

اللهم انت وحدك اعلم ما فى داخل الأب والأم فردها اليهم عاجلا لا آجلا واحفظها بحفظك يا رب العالمين

 

شكرا حبيبتي على دعاءك جزاكي الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا حول ولا قوة الا بالله

 

اللهم اهدها وتب عليها

اللهم ردها الي اهلها عاجلا غير اجل

اللهم اعنهم علي حسن تربيتها

 

هذا كل ما استطيع فعله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
لا حول ولا قوة الا بالله

 

اللهم اهدها وتب عليها

اللهم ردها الي اهلها عاجلا غير اجل

اللهم اعنهم علي حسن تربيتها

 

هذا كل ما استطيع فعله

 

أمييييين

والله أحزنني ما تعيشه هذه الأسرة لا حول ولا قوة الا بالله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اسال الله ان يتم ستره عليك وعلي امك وابوك واخوتك..والح بالدعاء فالدعاء مفتاح الفرج انشاء الله وكذلك اكثروا من الصدقات

ولي راي في هذه القضية ان خطأكم انكم تركتموها ترجع الي المدرسة وتخرج براحتها...الحل انه يجب منعها نهائيا من الخروج خارج البيت لوحدها ومنعها من الدراسة كنوع من العقوبة..وفي البيت يتم معالجتها باسلوب ديني اي ان نحبب لها الصلاة والذكر وقراءة القران والله اعلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله المستعان

عليكم بالدعاء

لا أجد ما أقوله

 

حزنت :(

 

إنا لله وإنا إليه راجعون

 

لن أنساكم من الدعاء يا أختي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السلام عليكن و رحمة الله و بركاته،

 

لا حول و لا قوة إلّا بالله العلّي العظيم ،، كم حزنت و أنا أقرأ قصّة الأخت و الله المُستعان

لا أملكِ لها و لأهلكِ يا أختي إلّا الدعاء الصالح بظهر الغيب و ما أملي إلّا أن يتقبل الله و يستجيب منّا جميعاً .

 

و لكن يا غالية تعجبت من الكثير من المواقف ، من أكثر ما تعجبت لهُ أن والدكِ عاد للبيت فوجد شاب يخرج من غرفة نومها و من ثمّ والدكِ لم يُعرضها على طبيبة أو لم يُشدد العقوبة عليها و الله المُستعان ..

أعلم يا أختي و أُدرك ما تقولينه بأنهُ لا يمكن لوم تربية والديكِ لها ، و لكن دور الوالدين كوالدين أن يكتشفوا الطريقة المُناسبة لتربية كلّ طفل فمن المؤكد كلّ طفل لهُ شخصية مُستقلة و طبائع مُختلفة فدور الأم و الأب هُنا أن يتعاملوا مع كلّ شخصية بذكاء و حذر . فأختكِ كثيراً ما تمرددت على أسلوبهم في تربيتها و لكن كانت تعود لنفس الفعل أو الخطأ ذاتهُ . غاليتي والله لا أقصد أن أُثقل عليكِ و لكن حينما تعود أختكِ يجب أخذ موقف آخر تجاهها و المدرسة ليست مهمّة مُقارنة بدينها و شرفها و عِرضها و سُمعتها و سُمعة أهلكِ ! في كلّ مرّة كانت تعود للمدرسة ثمّ تعود للهرب ،، فلماذا مرّة أُخرى نُيسر لها سبيل الهروب أو الخطأ ؟

 

إن كانت كما قالت صديقتها تعيش في بيت شاب فلا أظن أنّه يكفي الإتصال بالشاب لسؤالهُ إن كانت عندهُ ؟ رُبما هو يكذب بقوله ليست عندي و أنهُ متزوج و عنده أولاد ، فمن هان عليه دينه و عِرضه بأن يُقنع فتاة للهروب من بيت أهلها أحقّاً يهمه إن كذب أو صدق بقوله ؟؟ بل كان الأفضل هُنا أن تسألوا عن هذا الشاب و يذهب والدكِ أو أخاكِ لبيته و يقرع الباب و يرى بعينه إن كانت أختكِ عنده أم لا أو تذهب الشرطة .. لا أظن أن أختكِ على مسافة بعيدة من المنزل لأنها لن تستطيع السفر خارجاً بسهولة أو تعبر الحدود لمدينة أُخرى .

 

بإذن الله لا أنساكم من صالح دعائي يا غالية بظهر الغيب ،، و أرجو ألا أكون أزعجتكِ أو أثقلت عليكِ بردّي و لكن ما خارج إلّا من قلب مُحب لكِ و لأختكِ في الله .

 

الله اسأل أن يُفرج عنكم ما أنتم فيه و أن يُعيد أختكِ إلى البيت و أن يهديها الله صراطاً مُستقيماً و يردها لدينه ردّاً جميلاً و أن يحفظها و يعصمها من كلّ سوء و شرّ إنّه وليّ ذلك و القادر عليه ،، اللهم آمين آمين آمين

 

 

و إني و الله أحبكِ في الله الذي أحببت :mrgreen:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

 

اسال الله العظيم أن يفرج همكم ويزيل هذه الغمه عن بيتكم... وان يهدي اختك ويحفظها بحفظه... وان يستر عليها وعلى بنات المسلمين... ويستر عوراتها ويشفي صدوركم ويفرج هم والديك...

 

ولكن اقول كما قالت الاخوات... ان رد الفعل من قبل الوالد كان متساهل جداً... يعني ان يرى شاب عندها بالمنزل يعني هذا اخر شي ممكن يحصل... ومع ذلك ماكانت ردة فعله طبيعيه...

 

على اي حال اعجبني ردودو بعض الاخوات ومنها

 

 

 

 

الحل، أسمع عن بعض المخبرين السريين الذين يستطيعون تقصي الأخبار، فإن استطعتم التوصل لأحدهم لمعرفة مكان أختك بعيدا عن الفضيحة والإعلام

 

حل آخر وهو الحيلة: أن تنشروا خبر وفاتها على صديقتها والقليليين ممن حولكم وحتما سيصلها الخبر وربما ترغب في التواصل معكم لنفي الخبر لان ثبوته معناه ان تفقدكم للأبد

فإن أتت فأمسكوها ولا تتركوها وانسوا مسألة تعليمها فهناك ما هو أهم

وإن اتصلت فأخبروها أنها ماتت وان من تتصل ليست هي ولن تصدقوا انها على قيد الحياة إلا إذا رأيتوها بأنفسكم فلو حضرت فأمسكوها ولو لم تحضر فالأفضل أن تنسوها وتستعوضوا أمرها لله

 

في حين استطعتم الامساك بها،

- لابد أن تكشفوا عليها لتعرفوا إن كانت مازالت عذراء أم لا (كان يجب أن يتم ذلك من البداية)

- إن لم تكن عذراء، فلتكشفوا عليها من الأمراض الجنسية كالإيدز وغيره لتطمئنوا على حالها وتعالجوا أي شيء يحتاج لعلاج قبل فوات الأوان

- أهم شيء أن تتركوا البلد (أو حتى المدينة) التي أنتم فيها وتذهبوا لمكان آخر، لأن مكانكم الحالي أصبح بيئة فاسدة ولن تصلح فيه

- لابد من أن تقضي فترة في مستشفى نفسي لعلاج ما بها من مشاكل نفسية ولتستعيد ثقتها بنفسها ولتنقص من وزنها رغما عنها

- خذوها فترة طويلة في جو إيماني كالذهاب في عمرة وقضاء شهر أو أكثر بالقرب من الحرم

- تمنع من الدراسة تماما حتى ينصلح حالها ولن يظهر إن كان انصلح حالها فعلا أم لا إلا بعد مرور على الأقل سنة على تغييرها

- لا تترك لوحدها أبدًا مهما كانت الأسباب وتحرم من جميع الملذات من تليفزيون ونت وتليفون حتى تنسى كل هذا

 

وانصحك باللجوووء الى الله والاكثار من الدعاااء ....

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما عساي أقول سوى الدعاء عن ظهر الغيب راجين من البري جل وعلا الاستجابة إنه قريب مجيب

أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يرد أختك إليه مردا جميلا

اللهم عجل بتوبتها فتعود لأسرتها نادمة تائبة توبة نصوحا

اللهم استر اخت أختنا وجميع بنات المسلمين بالحياء والحجاب

اللهم احفظها من كل مكروه برحمتك. ياأرحم الراحمين ألن قلبها واقذف فيه الرحمة والرأفة بوالديها فلا حول لهما ولا قوة إلا بك يا قوي يا متين

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلىآله وصحبه أجمعين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

و الله انها مشكله صعبه ولله يكون معكم

المهم ياختي ان تجدوها

اقترح ب البحث في ادواتها كرساتها و تحت سريرها او فاي مكان يستطيع المراهق ان يخبء فيه اشياءه اقصد مثلا وراء انابب الغاز الماء وغيرها من اماكن الصعبه ولا تخطر علي البال

ساءل صديقتها بلين و التهديد كمثل قول انت شريكه في الجريمه و غيرها المهم هو التخويف

اخبار الشرطه و الطلب منهم بان يراقبوا خط هاتف صديقتها

ادعوا الله ان تجدوها باقرب وقت و ثقوا ب الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هذه رسالة الأخت صاحبة الموضوع

 

أم منونة أبشرك بأننا وجدناها وعادت سالمة ولله الحمد

سأحكي التفاصيل برسالة منفردة.. ولكن الآن أريدك إذا سمحتي ان تنقلي ردودي إلى الأخوات

 

الأخت وردة الإسلام

بحكم اني كنت فيوم من الأيام في سنها بحثت في كل المناطق الي انتي قلتي عليها.. والكلام دة كان اول مرة هربت فيها وفعلا وجدت الكثيرة من الدلائل الي من غيرها ما كنا هنعرفلها طرريق

بس لما رجعت عرفت اني انا الي بحثت وعرفت

فبدأت تخفي اي دليل ممكن نعرف عنها حاجة منه..

وبالنسبة لصديقاتها اتبعت معاهم كل السبل والطرق وفعلا قدرنا نتوصل لمعلومات كتير عن طريقهم

جزاكي الله خيرا يا اختي على ردك

-------------------------------------------------------------------------------------------------

 

الأخت أمة الرحمن.. جزاكي الله خيرا على ردك.. ولكن كما قلت من قبل فالعيب ليس في التربية.. واختي لم تدلل.. بالعكس.. كلنا تربينا بأسلوب منغلق وبعادات وتقاليد صارمة .. وانا شهدت على تربية اختي وبالنسبة لرد فعلهم بأول مرة كان الموضوع غريب لنا وكنا في موقف لا نُحسد عليه.. وكان وجه الاتصال بيننا وبينها هي صاحبة لها.. وكان ابي يريد رجوعها قبل الفضيحة فعادت اختي على ام صديقتها وهي سيدة فاضلة.. فاتصلت بأبي وقالت له بأنها ستسلمها له بشرط ألا يتعرض لها وألا يمسها احد لأن البنت بكت واستنجدت بي كثيرا ولأنها اشتكت لي من قسوتك عليها..

وبالرغم يا اختي بأن ابي كان يضرب ليعاقب إلا انه ليس كان الأسلوب المتبع دائما في العقاب

كان يضرب عندما تكذب إحدانا.. او عند الخروج عن عاداتنا وتقاليدنا الصارمة..

لذلك استقبلها ابي هذا الاستقبال.. وحينما جلس ليتحدث معها في اليوم التالي.. استفذذه كلامها فضربها ضرباً مبرحاً أدى لتشوهها .. تعجبت من جملتك هذه :

وصدق الطبيب حينما قال أن السبب أنهم لم يضربوها ولكن والدك أخطأ حينما ضربها في اليوم التالي، فالعقاب يكون في الحال وليس بعد فترة

 

فهل انتي تؤيدين هذا الأسلوب في العقاب ؟؟ الضرب..

للعلم هو عند ضربها في هروبها الثاني .. ولم يكن العقاب في اليوم الثاني بل كان في نفس وقت عودتها قالت له (إضرب كما شئت.. فلن يفرق معي الضرب)

 

اما المرة الثالثة كان عقابها بأن تحبس بغرفتها اسبوعين كاملين وكانت هذه الفترة هي أجازة نصف العام.. فلم تخرج ولم ترى الشارع بل حتى التليفزيون الاسلوب الترفيهي الوحيد الي كان امامها انحرمت منه..

حتى في المرة الأولى بجانب الضرب حرمها من الموبايل فماذا فعلت. اشترته من وراءه وخبأته واستعملته كما تشاء

حرمها من اللاب توب والانترنت بسبب دخولها على الشات وتحدثها مع احدى الشباب وبمجرد ما حدث ذلك منعها منه فماذا فعلت.. اشترت الموبايل من وراءه وصارت تتصل بأرقام بالحظ وعندما يرد عليها اي شاب تشبك معه

 

قوليلي بالله عليك.. اين الدلال واين التهاون..

ايضا بالنسبة لهذه الجملة:

أيضا تقولين أن أباك لا يتركها تخرج بمفردها ولكن في نفس الوقت وصفتِ لبسها وفتحة الصدر وغيره

انا وصفت لكي ميول اختي.. فهي بالطبع لا تخرج مع ابي بهذا المنظر.. ولا يسمح لها ابي بذلك ابدا.. بل بالعكس هي مراقبة بعيون ابي وامي وكل تصرفاتها الصغيرة منها والكبيرة.. ولكني كنت اقصد من جملتي هذه توضيح ميولها.. مثلا فجأة نجد أزرار البلوزة انفتحت فنخبرها فتقول باستعباط (انفتحت لوحدها..) وتغلقها وهي متضايقة.. او ان تشمر عباءتها فيؤنبها ابي فتتحجج مثلا بأن العباءة طويلة وتتكعبل منها

ومرة حضرت لها موقف مع ابي لا انساه.. كنا نركب بالكنبة الخلفية بسيارة ابي انا وهي وابي يسوق وانا اعرف ابي من يوم ما كنت بنت .. إذا ركبت معه السيارة عيناه لا تنشال من على المرآة ينظر إلى عيناي يراها إلى اين تتجه فكنت دائما اننظر للأرض حتى وانا في السيارة

انظري لها هي على النقيض ماذا تفعل

مرت سيارة شباب من جانبنا فعلى الفور نظر لها ابي في المرآة فوجدها تنظر لسيارة الشباب

فأنبها وقال لها عيناكي.. فقالت له لا انظر إلا احد.. وقبل ان تكمل جملتها نظرت مرة اخرى لسيارة الشباب وهي تعلم بأن ابي يراقبها.. فصرخ في وجهها عيناكي.. انظري امامك ولا تنظري على احد.. فأنكرت ثم أكملت نظرها على نفس السيارة

ما قولك بعد هذا الموقف.. هل هي تعاند مثلا ؟؟ وتخيلي موقف اب وهو يصارع ميول ابنته ويراقبها 24 ساعة .. تخيلي كيف ستكون حياته وحياة امي !!!

 

بالنسبة لهذه الجملة:

أختك بالرغم من خوفها من والديك ولكنها تعرف تماما مدى ضعفهم وتعلقهم بها وكيف تتجنب غضبهم

 

بالعكس.. ابي وامي صارمين جدا معها.. لذلك هي تهرب من عندهم كي تجد حريتها بالخارج.. وللعلم هي عادت سالمة وذهبنا بها للطبيب النفسي فأخبرته بأن سبب هروبها هو انا تكره ابي جدا وتكره غرفتها وتكره المكان الذي تعيش فيه ولا تريد العيش مع ابي ابدا

فبكى ابي امام الطبيب وقاله لا اعلم بماذا قصرت لتكرهني بهذه الطريقة!!

حينما حكى لي ابي اخبرته بألا يلوم نفسه وانها تكرهه لأنه سبب القيود في حياتها وهي تحب عيشة الحرية..

لو كان كما قلتي ابي وامي ضعيفين معها ومتعلقين بها.. لما هربت.. بل كانت فعلت ما تريد بالضغط عليهم

اما هي لا تخافهم.. لذلك هربت.. وهي تهرب لتعيش بحريتها لأنها لا تجد هذه الحرية بدااخل البيت.

 

 

 

في حين استطعتم الامساك بها،

- لابد أن تكشفوا عليها لتعرفوا إن كانت مازالت عذراء أم لا (كان يجب أن يتم ذلك من البداية)

 

الحمدلله عذراء وقال الطبيب بأنها لم يمسها احد.. وللعلم الطبيب يعلم حتى وإن كانت تعرضت للاعتداء مرة واحدة بدون أن تُفض البكارة..

وعلافكرة.. الشاب الي كانت بشقته اخبر المباحث بأنه لم يمسها خوفا من النتائج لأنها قاصر.. وكان يعلم بأنها ستعود مرة اخرى..

 

وكمان الشرطة اخبرت ابي بأنهم حين ذهابهم للشقة وجدوها تجلس بغرفة وحدها وترتعش وتبكي وتفعل حركات انتفاضية لا ارادية وكأنها جُنت

 

- أهم شيء أن تتركوا البلد (أو حتى المدينة) التي أنتم فيها وتذهبوا لمكان آخر، لأن مكانكم الحالي أصبح بيئة فاسدة ولن تصلح فيه

ابي فكر فعلا ولكن نترك البلد.. فنحن نحمدلله ليل نهار بأن ما حدث لم يحدث ببلدنا .. وسط اقاربنا ومعارفنا.. كانت هتبأة فضيحة

ولكن اعتقد سيتركون المكان ويروحو مكان تاني

 

- لابد من أن تقضي فترة في مستشفى نفسي لعلاج ما بها من مشاكل نفسية ولتستعيد ثقتها بنفسها ولتنقص من وزنها رغما عنها

وديناها لطبيب نفسي وستذهب لتراجع عنده مرة اسبوعيا ان شاء الله

 

- خذوها فترة طويلة في جو إيماني كالذهاب في عمرة وقضاء شهر أو أكثر بالقرب من الحرم

 

اخبرت امي بأن تأخذها وتذهب معي للعمرة عمرة المولد النبوي الشريف ان شاء الله

كما اني سأقدم لها بإذن الله في بيت القرآن.. وجدت لها دورة مفيدة للفتيات في سنها وليست فقط دراسة القرآن وانما فيها ايضا تعلم تنمية الذات والثقة بالنفس ايضا علوم ترفيهية كدورات الماكياج والشعر وغيره..

 

- تمنع من الدراسة تماما حتى ينصلح حالها ولن يظهر إن كان انصلح حالها فعلا أم لا إلا بعد مرور على الأقل سنة على تغييرها

لن تذهب للمدرسة مرة أخرى.. هكذا هي تريد..

 

- لا تترك لوحدها أبدًا مهما كانت الأسباب وتحرم من جميع الملذات من تليفزيون ونت وتليفون حتى تنسى كل هذا

هي اصلا كانت محرومة من كل هذا بسبب انعدام الثقة بها وايضا بسبب انها في ثانوية عامة اخر سنة..

وبالنسبة للدورات الي هتحضرها ببيت القرآن ستحضر معها امي حتى لا تتركها وحدها

 

جزاكي الله خيرا يا حبيبة على ردك.. وتابعي معي كيف عادت اختي مرة أخرى للبيت

77'dreams'

جزاكي الله خيرا يا اختي الكريمة على دعاءك الجميل وردك.. وبالنسبة لعواقب ما فعلته ستجدينه برد الأخت امة الرحمن..

 

 

إقتباس(لحضة امل @ Oct 27 2010, 02:35 PM)

ولكن اقول كما قالت الاخوات... ان رد الفعل من قبل الوالد كان متساهل جداً... يعني ان يرى شاب عندها بالمنزل يعني هذا اخر شي ممكن يحصل... ومع ذلك ماكانت ردة فعله طبيعيه...

 

شكرا يا حبيبة على ردك ونفس الرد ان شاء الله ستجدينه بردي على الأخت امة الرحمن

 

إقتباس(أنين السَّحر @ Oct 27 2010, 02:09 PM)

بارك الله فيكي حبيبتي على ردك وستجدين ردي على كل استفساراتك بردي على الأخت امة الرحمن

 

و إني و الله أحبكِ في الله الذي أحببت

أحبك الذي احببتني فيه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

معذرة ولكن سؤال

نفس القصة هذه طلبت الاخت من خالتي ام سهيلة ان تضعها للاخوات قبل سنتين واذكر هذا جيدا

وهنا الموضوع الاول:

https://akhawat.islamway.net/forum/index.ph...c=75561&hl=

 

 

وشيء اخر

هي قالت انهم لقوها

خلاص المشكلة انتهت يعني؟؟

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏قال أبو بكر البلخي: ‏"شهر رجب شهر الزرع ‏وشهر شعبانَ شهر سقيِ الزرعِ.. ‏وشهر رمضانَ شهر حصادِ الزرع". ‏فمن لم يزرع في رجب، ‏ولم يسق في شعبان، ‏فكيف يحصد في رمضان؟! ‏اللهم بلِّغنا رمضان

×