اذهبي الى المحتوى
(ميرفت)

،،،~ تجميع~~ ،،،حملة : إبني الحبيب داعية إلى الله،،،~~~،،،

المشاركات التي تم ترشيحها

 

HoG66905.gif

msg-110000-1294139171.gif

5dE66905.gif

 

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

والصلاة والسلام على خير معلم للبشرية محمد ابن عبد الله "صلى الله عليه وسلم " ومنه نتعلم ونفتدي ،

 

ولأهمية الأولاد في حياتنا فقد أمرنا الله عز وجل بأن ندرك قيمة هذه المسئولية الكبرى ، فنعمل من البداية

على تنشئهم تنشئة طيبة صالحة قال جل شأنه(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ

غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) . التحريم : آية : 6 .

 

فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم بتعهد الصغار منذ البداية ويربطهم ابتداءً بطاعة الله عز وجل ،

قال صلى الله عليه وسلم : \" مروا أولادكم بالصلاة ، وهم أبناء سبع سنين ، واضربوهم عليها وهم أبناء عشرٍ . \".

رواه أحمد وأبو داود والحاكم ، وإسناده حسن.

 

11K66905.gif

فالتأديب كما قيل مثله كمثل البذر ، والمؤدب كالأرض ، فمتى كانت الأرض

رديئة ضاع البذر فيها ومتى كانت صالحة نشأ ونما ،

فتأمل بفراستك من تخاطبه وتؤدبه وتعاشره ، ومل إليه بقدر صلاح ما ترى من أوابه .

قال الشاعر : صالح بن عبدالقدوس :

 

وإن من أدبته في زمن الصبا * * * كالعود يسقى الماء في غرسه

حتى تراه مورقا ناضرا * * * بعـد الذي أبصرت من يبـسـه

 

والشيخ لا يترك أخلاقه * * * حتى يوارى في الثرى رمسـه

إذا ارعوى عاد إلى جهلـه * * * كذي الضنى عادا إلى نكسـه

 

11K66905.gif

 

والصبي حينما يولد فإنه \" يولد على الفطرة الخالصة ، والطبع البسيط فإذا قوبلت نفسه الساذجة بخلق

من الأخلاق نقشت صورته في لوحة ثم لم تزل تلك الصورة تمتد شيئاً فشيئا حتى تأخذ بجميع أطراف النفس

وتصير كيفية راسخة فيها مائلة لها من الانفعال بضدها \" .

محمد نور عبد الحفيظ سويد : منهج التربية النبوية للطفل ص 157

 

 

والآداب التي يتعامل بها الإنسان مع الناس في كبره هي صدى مباشر لما تعلمه في صغره .

فماذا ننتظر من طفل عودناه منذ الصغر؟؛ فيقول \" من فضلك أعطني كذا \" ولمن أعطاه يقول : جزاك الله خيراً ،

أو شكر الله لك ، وإذا أخطأ نأسف واعتذر فماذا انتظر منه حينما يكبر ، إن ما نراه في الناس من سوء خلق وندرة أدب ،

وجفاء في المعاملة ، لهو نتيجة طبيعية لسوء التأديب في الصغر .

 

821214114455468077.gif

 

،،،~~~،،، إبني الحبيب داعية إلى الله،،،~~~،،،

 

821214114455468077.gif

 

نركز في حملتنا على مشاعر واحاسيس ومواقف وتطبيقات وامنيات

 

من القلوب الى القلوب في تنشئة جيل نافع صالح لدينه وأمته

 

 

بارك الله فيكن

 

ugx66905.gif

 

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تعريف بسيط بالحملة

أخواتنا الغاليات

حملتنا هذه تنقسم بإذن الله تعالى إلى مراحل كل مرحلة لها عنوان منفصل تتحدث الأخوات المشاركات من خلاله

 

msg-110000-1293475736.gif

 

المرحلة الأولى :

1_101.gif آمال و طموحات ( ابني الحبيب داعية إلى الله ) 1_101.gif

سنسعد سوياً بإذن الله و نحن نقطف زهور من بساتين القلوب من خلال كلمات خطتها أخواتنا الحبيبات بقلوبهن قبل أقلامهن

فكانت كلمات جميلة و معاني سامية حملتها تلك الآمال التي نسأل الله العظيم أن يحققها لهن و أن يرزقهن من فضله

 

01m66905.gif

 

المرحلة الثانية:

1_101.gif الهدف و كيفية تحقيقه 1_101.gif

تهبط بنا الأمهات الحبيبات إلى أرض الواقع و نسعد معهن بالإطلاع على بعض تجاربهن

و ننهل سويا من طيب نصائحهن

و التي نسأل الله العظيم أن ينفع بها

و أن يبارك سبحانه و تعالى لهن في أولادهن

 

RpN66905.gif

 

المرحلة الثالثة :

و هي المرحلة الأخيرة في حملتنا المباركة بإذن الله

1_101.gif نشأتي و خطواتي في الدعوة إلى الله 1_101.gif

نعود فيها لنقطف زهوراً من بساتين القلوب

فنتنسم أريجاً فواحاً لكلمات خطتها أخوات حبيبات نحسبهن على خير و لا نزكي على الله أحداً

هُن زهرات مُتفتحات في الدعوة إلى الله

و الله العظيم نسأل أن يثبتهن على الحق و أن يبارك في جهودهن

 

و في نهاية حملتنا هناك مجموعة هدايا يُسعدنا ان نقدمها لكن

و لا ننسى أن نشكر اخواتنا و مصمماتنا الغاليات :

"و أشرقت السماء " " عزيزة " " مسافر زادها قليل " " أريج الايمان " " بنوتة مسلمة مصرية " " *مودة و رحمة* "

" ايمان عبد العليم " " أمــ الرحمن ـــة " " زهراء الاسلام المصرية " " ملاذ الفرح "

" نوفا " " بنت الاسلام "

و ذلك لمسارعتهن بتقديم الهدايا مما أضفى على الحملة أجواء جميلة تتسم بالأخوة و الحب في الله

1_99.gif فنقول لهن جزاكن الله خيراً يا غاليات و دُمتن عوناً لنا على الخير1_99.gif

 

و كل الشكر لمصممتنا الحبيبة 1_81.gifكالسحاب1_81.gif التي قامت بتصميم الفواصل المميزة لحملتنا

و نقول لها جزاكِ الله خيراً يا غالية و زادك من فضله

 

نسعد بمتابعتكم أخواتنا

و بطرح الأفكار و الأراء التي تُثري الحملة

و معاً نرتقي بإذن الله

1_80.gif

مُــــــشـــــــــــرفــــــــــات الــــــــــــــــســــــاحـــــــــــــــــــــة

 

الـــهـ ميـ

icon12.gifـــرفت ــام

ugx66905.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

HoG66905.gif

 

حياكن المولى جميعاً

اليوم نبدأ بحول الله مع المرحلة الأولى :

آمال و طموحات

و المشاركة الأولى من أصل خمس مشاركات

تم تعديل بواسطة { الــهـــا م }

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

5dE66905.gif

 

 

msg-110000-1293475736.gif

 

وحينما تدفق نبضك في رحمي ، شعرتُ أن للأمل وجدان

وحينما لامستُ يدك الحانية هزّت جسدي أحلى مشاعر

وولدتَ أنت

وولدت بداخلي الأمومة ـ

وكم جميل أن أرى وجهك وأذكر اسم الله واذكر نعمه سبحانه وتعالى

وتعاهدنا أن نربيك على أسس إسلامية صادقة وأن تنشئ وسط بيت مسلم دافئ

وكبرتَ أنت وكبر الأمل ،

فهل تغدو شابًا لأجنى ثمار العمر من خلال عيناك الجميلتان ؟

تحدقُ بي ولا أعلم إن كنت أحلم أم أنني أداعبُ رقة قلبك بيدي ،

يدي الصغيرة ،

المحبّة ...

24_227.png

وحينما ينمو بداخلي الحنين ..

حنين العودة إلى الله وأتذكر ذاتي وأتذكر سبب وجودي على هذه الأرض الخصبة

أراك

أراك ابنا.. حاملا أملي وقلقي وطموحي ومن خلال عيناك أحلقُ حول الرحيل إلى جنة الخٌلد ..

فان ربيت بداخلك حب الله وحب الدين سأزرع جيلا مسلما شامخًا وأي جيل ..؟

جيل يحمل هم الدين فوق ذراعيه ..

وعن أبي هريرة أن رسول الله قال: ( إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له ).

 

فكلي أمل أن أربيك ولدًا صالحًا تصلح به الأمة وآمالها .. وتكون سببًا في دخولي الجنة ..

أحبك ، أنا ووالدك فكن لنا ابنا بارًا .. لتنال رضا الله :)

 

 

كانت تلك >>>>>>>>>

sRe66905.gif

بقلم الأخت:

* أم علي و مريم *

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
HoG66905.gif

 

حياكن المولى أخواتي

تُسعدنا متابعتكن للحملة

 

ما زلنا في المرحلة الأولى من حملتنا المباركة بإذن الله

تم بفضل الله طرح المشاركة الأولى من أصل خمس مشاركات

 

و اليوم نسعد بطرح المشاركة الثانية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

sRe66905.gif

 

 

msg-110000-1293475736.gif

 

1_32.gifأمسكت يداه الصغيرتان ..1_32.gif

 

أناظر عيناه وأرسم في مخيلتي مستقبل ابني الداعية .

 

فهمست بكلماتي في أذنيه 1_34.gif.

 

1_155.gifبني الصغير كن داعية تنثر من شفاك رياحين الخير .. وعبير النصح والحب .

 

بني كن كالمصباح بين أصحابك ناصح للمخطئ عفواً للمسيئى .

 

مقتدي بذلك بخير البشر قدوتنا رسولنا الكريم .

 

باسم الثغر لين الكلم مسارع للخير رحيم بالغير .

 

فقلبك الصغير في أجواء المرح واللعب لا ينسيك دورك العظيم .

 

فقم يابني وأجعل من مرحك خلق وللعبك آداب تدعوا بها إخوتك .

 

أنت داعية المستقبل ولكنك الأن الداعية الصغير .

 

فدورك يابني عظيم ... فأنت ابن1_132.gif الإسلام1_132.gif

 

تلك آمال و طموحات..عسى أن أراك>>>>>>>>>>>>5dE66905.gif

بقلم الأخت :

مـ راجية الأمان ــرام

تم تعديل بواسطة { الــهـــا م }

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
HoG66905.gif

 

حيا الله جميع الأخوات المتابعات

و بارك الله فيكن على الحضور و التشجيع

 

ما زلنا في المرحلة الأولى (( آمال و طموحات )) من حملتنا المباركة بإذن الله

من أصل خمس مشاركات في هذه المرحلة تم بفضل الله طرح

المشاركة الأولى

 

المشاركة الثانية

 

و اليوم مع المشاركة الثالثة

و الله نسال ان يبارك في الأخوات المشاركات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

sRe66905.gif

 

لؤلؤتي للإسلام ولدتكما

12-11.gif

 

ولديّ الحبيبان ..

 

إني أخط لكما كلمات كان1_32.gif نبض قلبي1_32.gif قد خطها حين قفز فرحة بكما ..

حين نبض الفؤاد حبا لفلذتين من قلبي و من روحي ..

لكل كبد فلذة و لي فلذتين .. 1_34.gif

حمدت الله يا ولدي .. حمدت الله يا بنتي .. و أحمده تعالى في كل لحظة و حين و بكل نفس من أنفاسي ..

حين أهداني درتين مكنونتين في جوف يسكنه حب الخالق الوهاب ..

بعد طول انتظار أهداني الله هديتين سألته تعالى دوما أن يعيننا على تربيتكما تربية صالحة ..

و أن يجعلكما ..

دعاة مدعويين ..

هداة مهديين ..

صالحين مصلحين ..

علماء متعلمين ..

1_85.gif

 

و ها أنا ذا أوثق دعوات قلبي الصادقة المخلصة لله وحده .. و أوثق إلحاحي عليه بدعواتي ..

سائلة المولى تعالى ألا أعيش يوما أراكما فيه على معصية .. أو يراكما جل تعالى إن لم أركما عليها ..

و أن يمد في عمري ووالدكما لنرى راية الإسلام خفاقة في يديكما كما رفت بأيدي السلف الصالحين ..

و أن تكونا لنا بعد مماتنا صدقة جارية لا ينقطع وصالها بدعاء و استغفار دائمين .. و بكل عمل صالح موصول إلينا أجره بإذن الله ..

و ألا يعاقبنا المولى تعالى بفساد يصيبكما أو غفلة ..

 

ولديّ الحبيبين ..

 

إن متّ قبل أن تعيا كلماتي فهي وصيتي إليكما .. وإن كتب الله لي أن أحيا لأراكما واعيين فاهمين ؛ فلا أحب إلا أن أراكما على هدىً و تقىً و صلاح ..

و إني لآبى أن أراكما إلا ذوا علم نافع و حافظين لكتاب الله دعاة بالخلق و العمل و القلم قبل السيف و الترس و الحصون ..

ولديّ ..

هاكما حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم صحيح برواية عبد الله بن عباس :

( يا غلام , إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك , احفظ الله تجده تجاهك , و إذا سألت فاسأل الله , و إذا استعنت فاستعن بالله , و اعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك , و إن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك , " رفعت الأقلام و جفت الصحف " ) ..

فليكن هذا شعاركما الذي ترفعانه في معاشكما ..

و ليكن هذا خط سيركما الذي تحرصان على ألا تزل قدماكما عنه أو تنحرف كي تفلحا و تفوزا بالرضوان ..

و ليكن دينكما الحق و سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم وسام شرف تحملانه على صدركما فخورين به أينما حللتما ..

12-8.gif

ولديّ الحبيبان ..

اعلما أن قلبي في ساعات ولادتكما أخذ يلهج بالدعاء لخير أمة أخرجت للناس و لم يخلص دعائي خاصا لأحد من العالمين ..

بل لأمة انتمينا إليها دون سائر الخلائق , فكان ذاك فضلا من الله علينا كبير ..

بل إنها و الله لنعمة لو حمدنا الله عليها ما حيينا ما وفيناه حقه أن اجتبانا مسلمين و شرفنا بحمل رسالته ..

فلا أريدكما إلا لهذه الأمة مخلصين ..

دائبي العمل الشريف لدينكما حامل عزتكما و الكفيل بسلامتكما من أي داء يصيبكما في خُلقكما و قلوبكما أوحتى بالجسد ..

ولديّ الغاليين ..

أحبكما لله طائعين في كل صغيرة و كبيرة له متقين ..

و اعلما أنه يراكما في كل نبضة فؤاد و خفقة قلب , و أنكما أقرب إليه من حبل الوريد , و أنه يعلم دبيب النمل على الصفا , فلا تجعلاه أهون الناظرين إليكما ..

لا توسخكما أدران الدنيا الزائفة ..

و لا تخبي جذوات الشهوات نور إيمانكما و صدق عزيمتكما ..

لا يسكن حقد أو غل أو حسد أو ضغينة قلوبكما العامرة بالمحبة و الإخلاص لله وحده ..

و لا تتعاونا يوما إلا على بر يطرح في الأرض الخير و الصلاح و يثمر رضوانا و بشرى ..

كلا .. و لا تغتال قلوبكما المتآلفة أيد التفرقة بوحشية شيطانية متلثمة لثام الخير و البر و الصلاح ..و لا حتى بين إخوانكم المسلمين ..

درتي قلبي ..

غلامي الحبيب ..

حذار يا ولدي أن تدنس شرف اسمك بتصرف يسئ للاسم الكريم أبدا .. و كن كاسمك أحمدا في كل لحظة و كل حين ..

حذار يا ولدي من امرأة بريئة من الصلاح تفتك ببنيان أسرتك التي أسأل الله تعالى أن تكون بئرا من صلاح , تفيض به على كل الأرض وليس محصورا بأرضك لأن ديننا للعالمين و ليس فقط للمسلمين ..

حذار يا ولدي من توان عن الذب عن حياض أمتك ..

حذار من الفتن و هتك الحرمات ..

حذار من التخاذل عن دفع الضر عن أمتك أو السكوت عن أمراضها ..

حذار أن تترك دروب العلم و العلماء أو أن تقول كفاني ..

فبحر العلم يا ولدي لا ينضب و شطآنه هي شواطئ الأمان ..

و العلماء أرباب السفن المبحرة في بحار العلم الكبيرة و محيطاتها الجمة , فصاحب العلماء دوما , منهم تنهل علومك و برفقتهم ينالك نور و أجر عظيم ..

و لتحذر يا ولدي كل الحذر من صاحب السوء فإن لم يشغلك عن دينك و مهمتك السامية , نالتك منه ريح خبيثة أو يودي بك في وديان الباطل و الهلاك , و ينقلك من عالم النور إلى دنيا الظلمات ..

و عليك بالصاحب الصالح الذي يعينك إن أصبت , و يصوبك إن أخطأت ..

و إياك و ترك هدي نبيك المصطفى صلوات الله عليه و سلامه فقد حملناك اسمه لتحمل سنته بين جنبيك فكن بهذه المسألة جديرا و على عملها قديرا بعون الله ..

 

msg-110000-1293475736.gif

بقلم الأخت : نور برغوث

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
HoG66905.gif

 

حياكن المولى أخواتنا الحبيبات

بصراحة حضوركن أسعدنا

و زاد حملتنا جمالاً و بهاء

نسأل الله العظيم أن ينفع بها

 

ما زلنا في المرحلة الأولى (( آمال و طموحات )) من حملتنا المباركة بإذن الله

من أصل خمس مشاركات في هذه المرحلة تم بفضل الله طرح

 

المشاركة الأولى

 

المشاركة الثانية

 

المشاركة الثالثة

 

و اليوم نطرح المشاركة الرابعة بإذن الله

نسأل الله أن يبارك في الحضور و المشاركات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
msg-110000-1293475736.gif

 

دعوت فى سجودي أن يرزقني بك الله

ليس لتكون لي مجرد ولداً...

بل ولداً لي يعبد الله الواحد القهار

1_108.gif

قبل أن يرزقني الله بك كنا نفكر كيف سنجعلك تنشأ في طاعة الله

1_108.gif

علمت أنك بداخلي وكنت أجعلك تستمع معي 1_88.gifالقرآن1_88.gif

أحببت قبل أن تأتي إلى الدنيا أن تحب الرحمن

اخترنا لك اسما يحبه ذا الجلال والإكرام

كنت أحلم متى أسمعك تقرأ 1_88.gifالقرآن1_88.gif

كنت أتخيل كيف سيكون أدائك للصلاة

كنت أتخيل وأنا بين الخوف والرجاء

خوفاً من أن يصبح الحلم سراب

ورجاءاً بأن يحقق المولى لي ما أتمناه

1_108.gif

وبدأت الأحلام تتحقق ما أعظمك يا الله

أول ما رأيت أذنك تسمع وتستمتع بصوت الاذان

أول ما رأيت أن أول ما نطقه لسانك هو كلام الله

أول ما رأيت أن أول حركاتك كانت هي الصلاة

1_108.gif

أسأل الله أن تكون سبباً ليرضى عنا الرحمن

أسأل الله أن نكمل معك ما بدأناه من حب وطاعه لله

لا تخذلنا يا ولدي يوم الوقوف أمام الجبار

بطاعتك لله وبرك لنا أنت حققت لنا الآمال

بطاعتك لله ورسوله قد ربحت الجنان

بإذن الرحمن

 

كانت تلك >>>>>>>>>>

sRe66905.gif

بقلم الأخت : يسرا عبد الرحمن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
HoG66905.gif

 

أخواتنا الغاليات

بحضوركن أشرقت الحملة

و بأريج كلماتكن و طيب دعواتكن تعطرت الأجواء

و نواصل حملتنا مع المرحلة الأولى ( آمال و طموحات ) و التي قطفنا فيها سوياً

أجمل الزهور من بساتين القلوب من خلال :

 

المشاركة الأولى

 

المشاركة الثانية

 

المشاركة الثالثة

 

المشاركة الرابعة

 

و اليوم نطرح المشاركة الخامسة و الأخيرة من مرحلتنا الأولى

و نسأل الله العظيم أن يبارك في الحضور و المشاركات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

sRe66905.gif

 

وهاهي الأيام تنقضي كلمح البصر وأراك بنيَّ وقد أتممت عامك الرابع. بالأمس كنتُ أحملك كريشة بين ذراعيَّ، وأحصي أنفاسك

كُلٌّ يحمل لي رؤية لمستقبل ترسمه لي بيديك. ومع كل نفس يصعد ويهبط اُجدِّدُ آمالي فيك..

أراك مجاهدًا تحمل راية الإسلام بيمينك وتصلي في الأقصى تؤمَّ جيوش النصر المنعقد بلواءٍ تسير أنت بركابه بني..

أراكَ طالب علم في كل موطنٍ له تمضي بين مجالس العلماء سِنيُّ عمرك تتعلم وتُعلِّم وتفتح بعلمٍ آتاك الله إياه عقولًا غلَّفها الجهل

فأنت بهذا وذاك فاتحٌ ولدين الله ناصر

 

12-81.gif

 

أراك وقد تحلّق الناس حولك، قلوبهم قبل عقولهم تصغي السمع إليك.. لدُرٍّ تنثره . لعلم تُعلّمه.. لمعروف تأمر به، لمنكرٍ تنهى عنه!

أراكَ والقرآنُ خُلقَك مقتديًا بنبيك .. أراك هينًا لينًا سمحًا غضَّ الطرف حَيِيَّ النفس كريم الصفات حسن المعشر برًّا نقيًّا1_114.gif

أراك داعية إلى الحق بفعلك قبل قولك فكن كما رسمتُك بين عينيّ

 

12-58.gif

 

وها قد مضت أول سنوات عمرك وأنا أُعدُّك لهذا..1_114.gif سفينة خير شرعت ألويتها فأبحر بني وامض لما أمرك الله به لا تأخذك في الله لومة لائم.

اعمل وأتقن عملك اتقِ الله فيه وأخلص نيتك لا يدخلنّ الشيطان لنفسك فيلقي فيها من درائنه فتفسد عليك ويذهب عملك هباءً

 

12-58.gif

 

ما زال عودك غضًا وما زال أمامي الكثير لأزرعه فيك.. وسأحصد –بإذن الله- خيرًا فهو وعد الرحمن ولن يخلف الله وعده1_114.gif

بني.. ريحانتي أنت أمانة استُرعيتُها، فحقُّها ليس مجرد حلم أتمناه بل هو صون الأمانة وحسن تربيتها وتلقينها شرع الله الحنيف لتسير بنهجه وتقتفي أثر الأولين فهاك يدي عهدًا لله ألا أحيد ومن قبلها روحي ترعاك1_114.gif وقلبي1_114.gif يكلؤك

 

12-81.gif

 

أقر الله عيني ببرك وصلاحك وجعلك من حفظة كتابه العالمين العاملين به السائرين بهديه ..

1_114.gifاللهم آمين1_114.gif

 

قطفنا معاً........

msg-110000-1293475736.gif

بقلم الأخت :

رحيل الغد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

HoG66905.gif

msg-110000-1294139171.gif

svp75878.gif

 

المرحلة الثانية :،،،~~~،،،حملة : إبني الحبيب داعية إلى الله،،،~~~،،،

 

~~. رسائل الأمهات .~~

 

01m66905.gif

 

المرحلة الثانية:

1_101.gif الهدف و كيفية تحقيقه 1_101.gif

تهبط بنا الأمهات الحبيبات إلى أرض الواقع و نسعد معهن بالإطلاع على بعض تجاربهن

و ننهل سويا من طيب نصائحهن

و التي نسأل الله العظيم أن ينفع بها

و أن يبارك سبحانه و تعالى لهن في أولادهن .

1_99.gif1_99.gif

 

تابعونا في اولى الرسائل بإذن الله تعالى : )

 

وبانتظار اسئلتكم وتعليقاتكم على الرسالة وسنجيب بإذن الله عليها

 

حياكن الله

 

الـــهـ ميـicon12.gifـــرفت ــام

ugx66905.gif

 

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

jb12953373573.gifالأولى

 

 

ا : س

821214114455468077.gif

 

الاستقامه والالتزام بشرع الله واتخاذه منهج داخل الاسرة في بنائها

 

هل كان منذ البداية ام بعد المرور بمرحلة ما ..... ؟!

 

كان منذ البداية و لله الحمد

بل من قبل الزواج بفضل الله فاختيار الزوج الصالح من أهم عوامل بناء أسرة منهجها الاستقامة و الالتزام بشرع الله

 

821214114455468077.gif

 

* ما العوامل المساعدة في تحقيق هدفك بعد توفيق الله لكِ ؟

 

لا أعلم هل حققت هدفي أم لا !

أم هل سعيت له كما ينبغي أم فرطت !

العوامل المساعدة بشكل عام طبعًا بعد الاستعانة بالله عز و جل

و الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء يأتي الصبر

 

821214114455468077.gif

 

*احكي لنا بداية الصعوبات التي واجهتك في المسير ؟

 

الصعوبات ربما لم تكن في البداية بل في أوقات لاحقة فالطفل الصغير سهل التأثير عليه و

سهل تحبيبه في الطاعة و لكن كلما كبر العمر زادت الصعوبات حيث تأتي الأفكار الغريبة و

المجادلات و المقارنات بمن حولنا و هنا يكون دور الأهل في توضيح ماهية الطريق المستقيم

و أجر من يسير عليه

و بالنسبة لجزئية تعويد أبناءنا على الدعوة فأكثر صعوبة أو عائق في العمر الصغير

هو الخجل من إيصال الحق

فيمكننا هنا أن نعرفهم أن وسائل الدعوة مختلفة و متنوعة فإن ما قدرتِ

على إحداها فليس معنى ذلك ترك جميع الأبواب

و أن المرء عليه النصح و التوجيه و ليس عليه النتائج .

 

821214114455468077.gif

 

*هل تذكرين مواقف من اطفالك تركت اثر ولا تستطيعين نسيانها ؟

 

موقف أتعبني نفسيًا و لكنه ليس من أطفالي بل من بناتي بعد تعديهم

لمرحلة الطفولة بل هو موقف قريب جدًا

عندما قالت لي ابنتي الحبيبة " ماما أنتِ على طول بتذاكري و ما بتعلمينا ! "

ثم بعدها بيومين كنا بنصلي في إحدى الأماكن فقالت أمي لابنتي الحبيبة "

أخطأتِ في كذا كان المفروض أن تفعلي كذا هكذا علمتنا معلمتنا " فقالت لها ابنتي "

و من هي معلمتكم " قالت لها والدتي "مامتك" فقالت ابنتي " ماما بتعلم الناس و ما بتعلمنا "

فكانت هذه قاصمة الظهر بالنسبة لي فقد فرطت في عقد حلقات لتعليم بناتي من فترة

عندما كانوا صغار كانت لنا جلسات ثلاث مرات في الأسبوع بمنهج محدد نجلس معًا أعلمهم

و أنصحهم و كبرت الدائرة فكانت بعض الأخوات يحضرون بناتهم ليحضروا معنا جلساتنا

ثم توقفت للأسف و ظنيت أن البنات وصلوا لمرحلة يستطيعوا فيها طلب العلم بمفردهم و لكن هذا ليس صحيح

ظنيت أنه يكفي أن يروا مني القدوة في طلب العلم و الدعوة و هم سيسلكون نفس الطريق و لكني أخطأت

أذكر هذا الأمر و بداخلي ندم شديد على ما فرطت به تجاههم و أذكره حتى تنتبه كل أم فلتجعلي أبناءك

هم الهدف الأول مهما بلغوا من العمر

أنا كلامي عن جزئية طلب العلم أما الحمد لله رب العاملين فالتواصل بيني و بينهنّ أكثر من رائع و

الترابط و الحوار بيننا دائم و لكن هذا ليس كافي فتسليحهنّ بالعلم الشرعي أمر هام جدًا جدًا

و العلم الشرعي هو أساس الدعوة فدعوة بلا علم تفسد و لا تصلح

و الحمد لله الآن بدأنا في دراسة الفقه + سلم الوصول في العقيدة+ تفسير السعدي

و أرجو الله أن يعينني و يبارك في أوقاتنا و أن يجعل بناتي الحبيبات من الداعيات له سبحانه على علم و بصيرة .

 

821214114455468077.gif

 

*اتشعرين بالقلق عند تصادم ابنائك بالواقع المحيط بهم ؟

 

كنت أشعر بالقلق عندما كانوا صغار أما الآن فعندما يحدث أي تصادم لهم بمن حولهم فيكون الحوار الهادئ

و إيضاح بأن الدنيا دار ابتلاء و الفائز من يستطيع مواجهة الابتلاء و ليس الاستسلام له ,,

ثم محاولة تحليل الموقف الذي أحزنها و محاولة الخروج منه بفائدة و درس

و ما أحاول دائمًا إيصاله لهم بأن شخصية المرء تتكون من نتاج المواقف التي يمر بها في

حياته فإن استسلم و انسحب مع كل موقف فستصبح شخصيته ضعيفة مهزوزة و تتعود

على الانسحاب دائمًا و لكن إن واجهت الموقف و تعلمت ما به من دروس فسيصبح لديها مع الوقت الشخصية

التي تعرف كيف تواجه الصعاب و كيف تتصرف مع كل موقف .

821214114455468077.gif

 

*مقدار الحزن والفرح لديك في حالة انتصار ابنائك او خذلانهم في بعض المواقف

 

التي يمرون هل يتساوى ؟

 

أحزن عندما أشعر أن بعض بناتي يشعرنّ بالغربة و لا أنسى عندما كنا في زيارة لبعض الأصدقاء

من العائلات الملتزمة و لم تحضر معي إلا إحدى بناتي الحبيبات و ما أن انتهت الزيارة و ركبنا السيارة

حتى شعرت بالأسى في نبراتها و قالت لي يا ليتني ما أتيت معكم فقد حدث كذا و كذا ثم قالت "

كم أتمنى أن أجد صديقة ملتزمة لأنها تحب الالتزام و ليس مجرد لأن عائلتها ملتزمة "

 

821214114455468077.gif

 

*كٌل أم تتمنى ان يكون جميع ابنائها يسيرون في الطريق

هل تحقق ذلك ام لا ؟

 

بالتأكيد لا فلكل واحدة شخصيتها و لكل واحدة ظروف مختلفة

و كثيرًا أفكر لماذا فلانة أكثر حرصًا على الطاعة من أختها , لماذا إحداهنّ لابد من تذكيرها

الدائم بالصلاة و غيرها تسارع للصلاة بمجرد سماع الآذان

هو توفيق من الله عز و جل فالتربية واحدة و لكن الهداية من عند الله

 

821214114455468077.gif

 

*الاختلافات بين الأبناء في الطباع والشخصية هل مثّل عائق لكِ ؟

 

بالتأكيد اختلاف الشخصيات يحتاج لاختلاف المعاملة فلكل واحدة شخصيتها و لكل واحدة أسلوب

مختلف للتأثير و لكن كما ذكرت فالهداية و التوفيق هو من عند الله

 

821214114455468077.gif

 

*نصيحة منكِ تصبر الامهات وتدعوهم للسير في الطريق وتحمل تبعاته ؟

 

أختي الحبيبة ....أبذري بذور الخير فإنها حتمًا ستثمر كل خير

و على قدر عطائك و إخلاصك في التربية ستجني الثمرة بإذن الله

على قدر ما تعطي من حنان و حب في الصغر ستجدي مقابله مع مرور الوقت

عوّدي أبناءك أنكِ بالنسبة لهم مصدر الأمان , محطة لتفريغ همومهم , آذان تسمعهم و قلب يشعر بهم

و لا تستهيني بمشاكلهم بل اهتمي بها و ساعديهم على تخطيها

اجعلي حلولك لمشاكلهم دائمًا في طاعة الله و الاستعانة به سبحانه و تعالى ,,استغلي المواقف التي

يمرون بها لربطهم بخالقهم و التفكر في عظيم نعمه عليهم

أصبري و جاهدي فالتربية جهاد بلا شك في هذا الزمن ثم استمتعي بالثمرة بإذن الله

 

821214114455468077.gif

 

*كلمة من قلب الأم لأبنائها لعلهم يسعدون بحروفها ؟

كم تسعد كلمة الأم أبناءها و تسعد كلمة الأبناء أمهم

 

في كل عيد لكل واحدة من بناتي كلمات موجهه من قلبي لها أكتبها على ورق مزخرف و أضعها

مع هدية العيد لتستيقظ لصلاة العيد فيكون أول ما تبدأ به عيدها هي همساتي

لها و كم تسعدهنّ و تسعدني برؤية سعادتهنّ

 

هذه كلمة أوجهها لبناتي الحبيبات و وجهتها لابنتي الحبيبة يوم زواجها عندما طُلب مني

أن أهديها كلمة أمام الجميع فكانت كلمة أناجي بها ربي دائمًا في سجودي :

يا رب أشهدك أن قلبي راضي عنها فارض عنها يا رحمن .

 

821214114455468077.gif

 

أما هذه الكلمة فأخص بها إحدى بناتي الحبيبات ....

 

كم أكون سعيدة عندما أراكِ طائعة لله ,,, كم يرقص قلبي فرحًا عندما أجد بابك مغلق فانظر

من الفتحة الصغيرة المتروكة فأجدكِ راكعة ساجدة ,,,,, كم أشعر بالفخر أن لي بنتًا مثلك

تسعى لكل خير و يؤلمها واقع فتيات في عمرها ألهتهم الدنيا و زينتها

و كم أحزن عندما أجد دمعتك على ما تتعرضين له من هؤلاء اللاهيات الغافلات

و لكن داعيتي الصغيرة أبشري فدمعتك هذه هي وقودك لتكوني يومًا ما داعية كبيرة فمع كل

أذى نتعلم سويًا الدرس و تزدادي بعده صلابة و قوة في دينك بإذن الله

و اني على يقين أنكِ في يومًا ما ستكوني داعية لله عز و جل كما تتمني و كما أتمنى ليكون

لكِ دور فعال في تغيير واقع مثل هؤلاء الفتيات و الأخذ بأيديهنّ للخير .

كلمتي هذه لابنتي الحبيبة و لكل ابنة في المنتدى تسعى يومًا لأن تكون داعية لله عز و جل .

 

بانتظار التعليقات والاسئلة يا غاليات :biggrin:

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

انتظرونا مع jb12953373573.gifالثانية

 

بإذن الله : )

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

jb12953373573.gifالثانية

 

الرسالة الثانية (س )

 

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

بداية بارك الله فيك أختي الغالية وجزيت خيرا على هذه الحملة الطيبة

وأسأل الله أن تعود علينا جميعا بالنفع والفائدة

 

* الاستقامه والالتزام بشرع الله واتخاذه منهج داخل الاسرة في بنائها

 

هل كان منذ البداية ام بعد المرور بمرحلة ما ..... ؟!

 

نعم ولله الحمد كانت البداية هي الإلتزام بشرع الله وإتخاذه منهجا في التربية

فكان الهدف تربية أطفال تكون حياتهم وفق شرع الله عزوجل ومنهجه .

821214114455468077.gif

 

 

* ما العوامل المساعدة في تحقيق هدفك بعد توفيق الله لكِ ؟

 

الحمد لله نشأت في بيت ملتزم فأهلي _ أبي وأمي وأخوتي _ملتزمين ...وكذلك زوجي وأهله

وهذا كان عاملا مساعدا كبيرا فلم يحدث عند أطفالي تشوش أو يحسون بالتناقض في التعامل مع الأهل.

 

الإستعانة بالله و الدعاء في كل وقت أن يربي الله لنا أولادنا ...فنحن ضعفاء لا حول لنا ولا قوة .

821214114455468077.gif

 

*احكي لنا بداية الصعوبات التي واجهتك في المسير ؟

 

لا شك أن أي أمر جديد نواجه فيه بعض الصعوبة .... فأنا كنت أم جديدة وكنت جاهلة ببعض

الطرق في كيفية إفهام طفلي ما أريده .... وكذلك كلما كبر الطفل كلما كثرت أستفهاماته وتساؤلاته

....والتي تحتاج إلى الحكمة في الرد عليها فكنت كثرة القراءة في كتب تربية الأطفال وكذلك

سماع الشرائط التي تساعد على ذلك ..

. والحمد لله مع الطفل الثاني ثم الثالث تجدي أن الأمر أصبح أسهل كثيرا .

821214114455468077.gif

 

*هل تذكرين مواقف من اطفالك تركت اثر ولا تستطيعين نسيانها ؟

 

نعم أتذكر موقفا لا أنساه ..... عندما كانت طفلتي الصغيرة في سنتها الثانية _ على ما أذكر

_ كانت جالسة بجانبي وأنا على سجادتي بعد الصلاة .... ووجدتني رفعتُ يدي إلى السماء

وبدأتُ في البكاء ولاحظت أنها انتبهت لما أفعله كثيرا .... وبعد أن أنتهيت سألتني لماذا كنت تبكين يا أمي

.... وبكل سذاجة _ اعتقدت أنها كبيرة وستفهمني _ قلت لها لأنني أخاف الله ...

وإذا بها تقول لي جملة أحسست وقتها أنني لا أفقه شيئا في تعليم الصغار , قالت لي

" أنا لا أحب الله لأنه يجعلك تبكين "

وإذا بي أفجع بإجابتها ....فأنا هدفي كان أن أجعلها تتقرب إلى الله ..

.وإذا بي أجعلها تفعل العكس تماما ...أدركت وقتها خطئي وأن الطفل في

هذا السن يتقرب إلى الله عزوجل بالحب لا بالخوف وبدأت في تحبيبها في الله عزوجل ....

وصراحة كان درسا قاسيا تعلمت منه الكثير :)

821214114455468077.gif

 

 

*اتشعرين بالقلق عند تصادم ابنائك بالواقع المحيط بهم ؟

 

كثيرا كثيرا

فبغض النظر عن العائلة إلا أن الأطفال يتعاملون في حياتهم مع أناس غير الأهل ...

.كالأصدقاء والأقارب ...وللأسف لا نستطيع أن نكون معهم في كل مكان ...وبالتالي أجد بعض التصرفات

أو الأفعال التي تخالف ما أنتهجه .....وأحاول تصحيحها .... ولكن الأهم هو أنني دائما ما استودع

أطفالي في أي مكان يذهبون إليه وأسأل الله دائما أن يحفظهم من شياطين الإنس والجن ....

وادعو لهم بالصحبة الصالحة ...وأنا موقنة أن ربي لن يضيعهم إن شاء الله .

 

821214114455468077.gif

 

*مقدار الحزن والفرح لديك في حالة انتصار ابنائك او خذلانهم في

بعض المواقف التي يمرون هل يتساوى ؟

 

نعم ... ولا أدري هذا صح أم خطأ

فبقدر ما أفرح برؤيتهم يفعلون الطاعة بقدر ما يحزنني وقعهم في المعصية

ولكن في كلا الحالتين أنبه ...فأجازيه على الطاعة وأعاقبه على المعصية

 

821214114455468077.gif

 

*كٌل أم تتمنى ان يكون جميع ابنائها يسيرون في الطريق هل تحقق ذلك ام لا ؟

 

أسأل الله أن يبارك فيهم جميعا ويرزقني وإيهم جنة عرضها السماوات والأرض

نعم ولله الحمد وإن كان بدرجات متفاوته ...

.ولكن مع الدعاء أعلم أنه بإذن الله سيتحسنون ^_^

 

821214114455468077.gif

 

*الاختلافات بين الأبناء في الطباع والشخصية هل مثّل عائق لكِ ؟

 

في بعض الأحيان ....

فأنت تجدين طفلا مجدا وعلى طاعة وفي نفس الوقت أخوه أو أخته ليس كذلك

فعندما توجهين تجدي أن الطفل الذي هو على المعصية يعاند في بعض الأحيان

وقد يتمرد أكثر وربما وقع خلاف بين الأخوين .... ولكن بالإستعانة بالله يزول هذا العائق.

 

821214114455468077.gif

 

*نصيحة منكِ تصبر الامهات وتدعوهم للسير في الطريق وتحمل تبعاته ؟

 

الجنة غالية .... ولن نحصلها إلا بالتعب والمشقة والمجاهدة

وهناء أطفالك وسعادتهم لن تكون بالمال أو بالملابس أو بالأطعمة والأشربة .

..وإنما ستكون في طاعتهم لله عزوجل وإستجابتهم لأمره

فاستعيني بالله وأكثري من الدعاء أن يصلح الله لنا أبنائنا إذا وجدت معارضة أو ممانعة

ووجهيهم بالحسنى مرة وبالشدة مرة ولا تأخذك في الله لومة لائم .

 

821214114455468077.gif

 

*كلمة من قلب الأم لأبنائها لعلهم يسعدون بحروفها ؟

 

دائما ما أقولها لأطفالي

أنني ما أفعل ذلك كله إلا لأنني أريد سعادتهم ومصلحتهم

ما أضربهم على الصلاة إلا لأنني أريد لهم الجنة

ما أوقظهم لصلاة الفجر _ من أحلى نومتهم _إلا لأنني أريد لهم الجنة

ما أحرمهم من الأغاني والمسلسلات إلا لأنني أريد لهم الجنة

فقد يكون ظاهر الأمر أنه قسوة إلا أنه في باطنه رحمة بهم وحبا لهم .

 

جزاكِ الله خيرا

 

بانتظار التعليقات والاسئلة يا غاليات :mrgreen:

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

انتظرونا مع jb12953373573.gifالثالثة

 

بإذن الله : )

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

jb12953373573.gifالثالثة

 

الرسالة الثالثة:

م:ح

 

821214114455468077.gif

 

* الاستقامه والالتزام بشرع الله واتخاذه منهج داخل الاسرة في بنائها

 

هل كان منذ البداية ام بعد المرور بمرحلة ما ..... ؟!

 

الحمد لله كان من البدايه ولكن مع الوقت إزداد التمسك بشرع الله بعد أن وصلت إبنتي لسن الشباب

هداها الله وأصلح أحوالها فلها الفضل بعد الله في السير على نفس المنهج فهي لم ترهقني

في تربيتها كما نسمع عن تربية البنات ولكنها كانت سبب في كل

من إلتزمت من بنات العائله بالزي الشرعي وما إلى ذلك ,,

 

821214114455468077.gif

 

* ما العوامل المساعدة في تحقيق هدفك بعد توفيق الله لكِ ؟

 

إلتزام العائله ككل وليست الأسره فقط كانت أحد أسباب التوفيق

 

821214114455468077.gif

 

*احكي لنا بداية الصعوبات التي واجهتك في المسير ؟

 

أول ماوجهت من الصعوبات كان إختيار نوع الدراسه فإخترت إحدى

المدارس الأزهريه الخاصه التي لم تعينني على ما نويته من إختيار طريقة تربية أولادي

فأضطررت لنقلهم لمدارس خاصه إسلاميه

وبعد ذلك بداية الصعوبات لم تكن منذ الصغر ولكن بعد وصول الأولاد الزكور سن الشباب

وتأثير الأصدقاء وجدت أن زملاء اولادي يتعجبوا من حرص الأولاد على الصلاه مثلاً ولكن

ولله الحمد حاولت إبعادهم عن هذه الصحبه وحاولت جاهده إختيار أصحاب للأولاد أفضل

وبنفس التربيه والله المستعان على مانجده هذه الأيام ,,

821214114455468077.gif

 

*هل تذكرين مواقف من اطفالك تركت اثر ولا تستطيعين نسيانها ؟

 

من المواقف السيئه التي لاأنساها سقوط إبني البالغ من العمر

عام ونصف من الشرفه ولكن الله سلم وهو الآن في الجامعه

 

821214114455468077.gif

 

*اتشعرين بالقلق عند تصادم ابنائك بالواقع المحيط بهم ؟

 

أكييييييد وهذا ما يسبب لي التوتر الدآئم فأنا لاأستطيع مراقبة

الأولاد طوال الوقت ولكن وضعت أُسس وأسأل الله لهم السلامه من كل سوء

وليس في يدي إلا الدعاء !!

 

821214114455468077.gif

 

*مقدار الحزن والفرح لديك في حالة انتصار ابنائك او خذلانهم في بعض

المواقف التي يمرون هل يتساوى ؟

 

أنا دائماً في إنتظار المزيد من التوفيق على قدر تعبي

وتعب أولادي أما مايقدره الله لهم أحمد الله عليه وأصبر وأحتسب

 

821214114455468077.gif

 

*كٌل أم تتمنى ان يكون جميع ابنائها يسيرون في الطريق

هل تحقق ذلك ام لا ؟

 

ليس كل مايتمناه المرء يدركه ولكن الحمد لله على كل حال ,,

 

821214114455468077.gif

 

*الاختلافات بين الأبناء في الطباع والشخصية هل مثّل عائق لكِ ؟

 

لا الحمد لله لأنني لم أفرق في التربيه بين البنت والولد فليس

هناك كثير من الإختلاف في الطباع

821214114455468077.gif

 

*نصيحة منكِ تصبر الامهات وتدعوهم للسير في الطريق وتحمل تبعاته ؟

 

على كل ام أن تصبر على أولادها ومهما كانت الحياه بها من تعب

وهم فلا شئ يُثنيها عن بذل كل جهد حتى تسير بأولادها إلى بر السلامه وعليكِ بالدعاء والله

المستعان وعل قدر صبرك سيحقق الله لكِ كل ماتصبو إليه وعليكِ بأخذ شرع الله منهج لأسرتك

ولافرق في التربيه بين البنت والولد فكما تحافظين على إبنتك عليكِ بإتباع

نفس المنهج مع الولد فالمجتمع بنت وولد ,,

 

821214114455468077.gif

 

*كلمة من قلب الأم لأبنائها لعلهم يسعدون بحروفها ؟

 

آه أحبائي لو تعلمون كم في القلب من محبه

وخوف لكم وعليكم لألتزمتم وأنصتم لكل كلمه وكل حرف يخرج من فمي

 

كما أحب أن أقول لكم أن قلبي راضٍ عنكم وأوصيكم بحبكم لبعضكم ,,

 

 

بانتظار التعليقات والاسئلة يا غاليات :smile:

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

انتظرونا مع jb12953373573.gifالرابعة

 

بإذن الله : )

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

jb12953373573.gifالرابعة

 

الرسالة الرابعة:

 

 

(ا.ح )

 

821214114455468077.gif

* الاستقامه والالتزام بشرع الله واتخاذه منهج داخل الاسرة في بنائها

 

هل كان منذ البداية ام بعد المرور بمرحلة ما ..... ؟!

 

بسم الله

كان زواجي عادي هدفي ان اكون اسرة سعيدة بالمقياس

 

الذي اراه من حولي في المحيط الذي اعيش فيه بمعنى الالتزام بالصلاة والمعاملة الطيبة

 

والاخلاق الحميدة فلم يكن الهدف واضح المعالم في بداية الطريق على الاقل بالنسبة لي !

 

الى أن ... بعد انجاب ابنائي وتنقلي وسفري يسر الله لي الاحتكاك بأخوات لي في الله

 

جعلهم الله سببا لتفتيح عيني على الهدف الذي يجب ان اسعى اليه ....

 

فكانت نقطة التحول والتفكير ملياً فيما يجب ان افعل وكيف اربي ابنائي

 

الحمد لله انه كان في وقته والا كان الندم !!

821214114455468077.gif

 

* ما العوامل المساعدة في تحقيق هدفك بعد توفيق الله لكِ ؟

 

كما قلت سابقاً اخوات في الله وزوجي كان عونا لي بحمد الله

 

لكن كان هناك قوة داخلية اشعر بأن الله قد منحني اياها للثبات

 

ويتحقق لي باستمرار مرورا بالمواقف المختلفة بأن الله مع

 

عبده ناصره ومسخر له مخلوقاته جماده قبل احيائه...

 

فسبحان الناصر والمعين

 

821214114455468077.gif

 

*احكي لنا بداية الصعوبات التي واجهتك في المسير ؟

 

الصعوبات كثيرة منها الاحتكاك الابناء بمن حولهم وخاصة مرحلة التقليد

 

يتطلب مجهود مضاعف من الام في المراقبة والتصحيح بالاسلوب المناسب

 

وايضا سن دخول المدرسة يحتاج ايضا ام واعية لتعامل كل طفل حسب شخصيته

 

ومنها ايضا شعور من حولك بأنك غريبة واطفالك ليسوا كأطفالهم فعلى الرغم من

 

حبهم لان يكون اطفالهم مثلهم الا انهم يستهزؤون او يسخرون او يقولون بأنك

 

تبالغين والامر لا يستحق وهكذا ...

 

وكذلك تغير المجتمع الذي تحتكي به تقليل الخروج وانتقاء الاماكن التي تصلح ..

 

لكن مع كل ذلك اليقين بأنك على الطريق الصحيح تستطيعي التغلب عليها

 

بالدعاء مع توفيق الله لكِ

821214114455468077.gif

 

*هل تذكرين مواقف من اطفالك تركت اثر ولا تستطيعين نسيانها ؟

مواقف كثيرة على ما اذكر

 

كان ابني في بيت عمه وطبعا بيكرموه وشغلوا التلفاز اول قناة فيها موسيقى

 

قالهم الموسيقى حرام غيروا القناة فيها مذيعات وغيره (لاداعي لوصفهم )

 

قال ايضا هذا لا ينفع وغيروا وغيروا ..

 

وبعدين سألوه هو كله حرام .. طيب ايه الحلال ونتفرج عليه

 

قال القرآن .. طبعا سمعوه واستغربوا ...

 

* مرة هي وصحباتها في الباص بيسألوها انتِ تعرفي فلان ( مغني )؟

 

قالت لا ! ولا فلان ( ممثل )؟ قالت لا ! قالوا لها

 

طب ازاي انتِ عايشه ؟

 

قالت لهم الحمد لله عايشة ومرتاحة : )

 

تلقائي السؤال الثاني

 

بتقضي وقتك في ايه ؟

 

(تخيلوا الاجابة ) !

 

821214114455468077.gif

 

*اتشعرين بالقلق عند تصادم ابنائك بالواقع المحيط بهم ؟

 

قلق الام الطبيعي وخوف عليهم لكن ادعو الله ان يحميهم ويوفقهم

واعلم ان هذا لصالحهم ليزدادوا ثقة وعزيمة بإذن الله

 

821214114455468077.gif

 

*مقدار الحزن والفرح لديك في حالة انتصار ابنائك او خذلانهم في بعض المواقف

 

التي يمرون هل يتساوى?

 

 

الفرح يكون له نشوة قبلها يكون الحمد والشكر فما التوفيق الا بإذنه

 

اما الحزن فلنا في رسولنا "صلى الله عليه وسلم " قدوة فيما عاناة

 

فما يكون ما نمر به بجانب ما عاناة هو الصحب الكرام

821214114455468077.gif

 

*كٌل أم تتمنى ان يكون جميع ابنائها يسيرون في الطريق

هل تحقق ذلك ام لا ؟

 

 

بالشكل الذي تمنيته واحده والحمد الله لكن البقية كلٌ له اسلوبه وطريقته

 

ويكفيني منهم ان يكون الواحد منهم على قدر من ان يحمي نفسه

 

بمعنى ان يؤثر في الآخرين ولا يتأثر

 

821214114455468077.gif

 

*الاختلافات بين الأبناء في الطباع والشخصية هل مثّل عائق لكِ؟

 

بالعكس سهل الطريق فالام تعطي المعلومة او الطلب وكل طفل يستقبلها

 

ويكون ردة فعل حسب مفهومة

 

والله هو المعين فهو يربي ابنائنا ما نحن الا اسباب

 

821214114455468077.gif

 

*نصيحة منكِ تصبر الامهات وتدعوهم للسير في الطريق وتحمل تبعاته ؟

 

 

الأبناء هبه من الله وهدية عظيمة يجب علينا شكرها ، وشكر النعمة لا يكون بالكلمة فقط انما باستعمالها

 

في طاعة الله ، لذلك نجتهد ونسال الله التوفيق والسداد ليكونوا لنا عونا وسببا بإذن الله لدخول الجنان

 

وعمل صالح لنا بعد الموت ..

821214114455468077.gif

 

*كلمة من قلب الأم لأبنائها لعلهم يسعدون بحروفها ؟

 

أحمد الله سبحانه وتعالى ان اكرمني بكم أحبائي وادعوا ان يوفقكم ويرضى عنكم

 

ويعينكم على فعل الخير وان يهديكم يهدي بكم ويبارك في اعماركم في طاعته ويسعدكم في دنياكم وأخراكم

 

كما تسعدوني وتجعلوني افخر بكم وسط من هم في مثل أعماركم اللهم أدم علينا نعمائك ظاهرة وباطنة

"والحمد لله رب العالمين "

 

 

 

بانتظار التعليقات والاسئلة يا غاليات :mrgreen:

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

احدى الأخوات المتابعات للحملة

أحبت جزاها الله خيراً المشاركة معنا و أرسلت لنا برسالة jb12953373573.gif جميلة

نسأل الله العظيم أن ينفع بها و أن يبارك لها

في عائلتها

إليكم أخواتي الرسالة كما جاءت على لسان صاحبتها

 

821214114455468077.gif

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما الاهداف وكيفية تحقيقها

 

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله واصحابه اجمعين

انا برأيي ان الاهداف وتحقيقها في تربية الطفل لن تأتي مرة واحده في غفلة عين

بالنسبة لي انا وزوجي كنا نرى قبل قدوم اطفالنا الى الحياة الدنيا ويرزقنا بهم رب العالمين ان نهذب من انفسنا حتى نكون حقا قدوه لهم فى كل شىء وقبل ان نهذبهم

وكنا نتعامل فى بيتنا قبل قدوم طفلنا الاول وكأنه موجود يجب ان يكون هناك احترام متبادل بين الام والاب وان يكون هناك تفاهم وان نكون صديقين قبل ان نكون زوجين وان يكون هناك صراحه بين الطرفين فى كل شىء وان نتعامل مع أي مشكلة بهدوء

نأتي للأمر الثاني وهو تهيأة طفلنا قبل قدومه الى الدنيا

 

821214114455468077.gif

 

كنت دائما اثناء حملي اضع يدي على بطني واقرأ القرآن كنت أعلم جيدا أنه يسمعني أردت ان يحب القرآن ان يحب الله الذي سيؤمن به على الفطره اردت ان يعرفه قبل ان يولد

فى شهري الاول من حملي كان فى شهر رمضان وكنت متعبه جدااااااااا وبالرغم من ذلك كنت اذهب الى الصلاة في المسجد وكنت قدر استطاعتي اذهب مع زوجى لصلاة التهجد فى العشر الاواخر ويعلم الله كم كنت اعاني اثناء صلاتي لكن اردت ان يشاركني طفلي الصلاة وهو في بطني ان يحب هذا الشهر الكريم الذي للأسف يكل منه بعض المسلمين

اقول هذا الكلام لكي تعرف كل ام انه لن يكون اهداف ويمكنك تحقيقها الا وقد مهدت لها من قبل

 

821214114455468077.gif

 

وبعد ولادتى لابنى الاول جاء دور الاب زوجى الحبيب كان طفلنا فى شهره الاول وكان يجلس بجواره اثناء قرأته للقرآن ويقرأ بصوت عالي

كنا نصلي القيام معا في البيت ونجعل طفلنا امامنا لكي يرانا

واول ما بدا طفلى بالجلوس كان يحب ان يمسك المصحف مثل والده واول ما نطق بعد ماما وبابا بيرحمكم الله والله كانت مفاجأه

وعندما تم طفلى العامين كان يذهب مع والده للصلاه في المسجد اتفاجئنا ذات يوم انه يقرأ سورة الفاتحه وبكينا من الفرحه لم نصدق اذننا

واول ما وجدناه عنده استعداد ليحفظ جاء دوري وكنت احفظه السور القصيره من القران ووجدناه ما شااااااااااااااء الله بيحفظ واحب الحفظ جدااااااااا وكنا نكافئه لم نكافاه مكافئات كبيره ولكن كنا كل مره يحفظ فيها نكافاه بشىء بسيط لمجرد ان يعرف مدى حبنا وحب الله لحفظه

كنا نحكى له دائما عن الجنه وان من يذهب اليها من يحبه الله

علمناه لا يقابل السيئه بالسيئه بل يقابلها بالحسنه وبالفعل عندما يغضب من اخته او من أي احد يقول الله يسامحك

انا الان عندما اقارن ابني بوجوده مع بعض الاطفال احمد الله على اخلاق ابني

 

821214114455468077.gif

 

اعلمن يا حبيباتى ان من شب على شىء شاب عليه

ونصيحه مني لكل الامهات والاباء خاصة اسمعوا اطفالكم حتى لو كان صغيرا لا تستهزؤا بعمره الصغير

على الاب ان يجعل ابنه صديقا له حتى لو كان صغيرا عامله على انه رجل مثلك ستجده بامر الله بالرغم من سنه الصغير رجلا

لا تعاقبوه بالضرب لا تجعلوا بداية العقاب نهايته لانكم اذا بدأتم بالضرب فما سيكون العقاب الاخر الاكبر من الضرب واذا استخدمتم ذلك العقاب ثقوا في ان اطفالكم سيكذبوا عليكم في كل شىء مخافة منكم واذا اصبح الضرب عادة سيكون عنده لا مبالاة لضربكم ونصحكم

لا اقول ان تدللوهم ولكن خير الامور الوسط واذا الاب كان شديد مع طفله في أمر ما غضب منه على الام أن تكون الطرف اللين الذى سيحدث الطفل برفق ما هو خطأه الذي جعل والده يغضب منه

 

821214114455468077.gif

 

اخواتى الامهات اطفالنا امانه ونعمه من الله تعاملوا معها بما اوصانا به المولى عز وجل اجعلن نشأتهم في طاعة الله استعينوا بالله في كيفية التعامل معهم

اعلمن انكن اذا أردتن أطفالا رااااااائعين على المستوى الاخلاقي والعلمي ان تبدأن معهم من صغرهم ازرعن كي تحصدن

اسأل الله ان أكون قد قدمت لكن الفائدة

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

HoG66905.gif

 

و مع المرحلة الثالثة في حملتنا المباركة بإذن الله

1_101.gifنشأتي و خطواتي في الدعوة إلى الله 1_101.gif

نعود فيها لنقطف زهوراً من بساتين القلوب

فنتنسم أريجاً فواحاً لكلمات خطتها أخوات حبيبات نحسبهن على خير و لا نزكي على الله أحداً

هُن زهرات مُتفتحات في الدعوة إلى الله

و الله العظيم نسأل أن يثبتهن على الحق و أن يبارك في جهودهن

 

 

 

حياكن الله

 

الـــهـ ميـ icon12.gifـــرفت ــام

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

5dE66905.gif

 

RpN66905.gif

 

حينما شكوتُ

1_81.gif لأمي يومًا شعوري بالغربــة

في المدرســة وسط زميلاتي ، كأني أعيشُ عالمًا غير عالمهن و أحيا حياةً غير حياتهن

و شكوتُ لها سوء أخلاقهن و تصرفاتهن ، قالت لي : " إذن يجب أن تكوني قدوة لهن .. "

و من نصيحتها اللؤلؤية تعلمتُ شيئًا مهمًا جدًا ، و هو أن

الداعية إلى الله لا تكون إلا بحسن أخلاقها ، و صلاح نفسها و قلبها

و أن أهم ما تبدأ به الداعية أن تكسب محبة من حولها و احترامهم لتكون كلماتها و همساتها ذات أثر في نفس سامعها

و قد علّمنا القرآن ذلك ، فقال الله تعالى : " و لو كنت فظًا غليظَ القلبِ لانفضوا من حولك .. "

 

و أنا لازلتُ أخطو خطواتي البطيئة اتلمس نورًا من الرحمن ييسر لي سبل الدعوة إليــه

و إن كانت الثمرات بسيطة فهذا لا يدعوني للتوقف

و لا يبرر لي يأسًا يُقعدني ..1_146.gif فأن أكون بشوشة ، مبتسمة دومًا ، أحب الخير لغيري

أساعد الآخرين بطيب نفس ، و انتهز اللحظات المناسبة لإلقاء نصيحتي .. هكذا أكون1_86.gif داعية إلى الله1_86.gif

و إن لم أكن كذلك حاليًا ، فلديّ همّة و عزيمة ، و لديّ طموح لا ينتهِي

فاسأل الله أن يعينني و يثبتنِي .

 

msg-110000-1293475736.gif

بقلم الحبيبة : هــ . س

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
RpN66905.gif

 

اليوم موعدنا مع الرسالة الثانية

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

RpN66905.gif

 

الحياة تعامل مع المجتمع ؛ كلمات وهمسات ضحك وبكاء لكنه سرعان ما يزول لاسيما ان الحياة لا تقف !

هكذا رايت رفقتي عالم اخر بعيدا عن منزلي حيث نشأتي فتوجب عليّ أن أفرض لنفسي الاحترام بأخلاقي وتعاملي

اعامل هذه وتلك .. لأحسن الفعل مرات ولاخطئ اخرى فالانسان خطاء ،

أُخطئ وتخطئ وانصحها وتبدي لي النصح حيناً وتردني بأسوأ الجواب احياناً !

ولا ملاذ عندئذ سوى :

 

- عوّل على الصبر الجميل إنه ..... امنع ملاذاً به اولو الحجا .

23-35.gif

 

صدقاً كم هو مؤلم ان تحاول عون الغير وتجد الجفاء وكم هو جميل ان تعلم ما فيه من الجزاء من رب العالمين

الاصعب ان تنفذ ما امنت به في قرارة نفسي فتجد الرفض من هذا والنقد من تلك ووو

اؤثر ولا اتأثر " جملة طالما اوصتني بها امي1_81.gif العزيزة حفظها لي المولى ^^ "

فـ العقيدة حياة و الحياة دين فما جدوى حياة بلا عقيدة تسيرها نحو صلاحها وهداها !

msg-110000-1293475736.gif

بقلم الحبيبة : م . ح

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×