اذهبي الى المحتوى
امة الله حنان

إلى أهل المصائب والأحزان

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قدر الله مقادير الخلائق وآجالهم , وجعل الإيمان بقضاء الله وقدره ركنًا من

أركان الإيمان ..

 

والدنيا طافحة بالأنكاد والأكدار , مطبوعه على المشاق

والاهوال , والعوارض والمحن , هى كالحر ووالبرد لابد للعبد منها .

 

(وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ

الْخَوفْ وَالْجُوعِ

وَنَقْصٍ مِّنَ الأَموَالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ

وَبَشِّرِ

الصَّابِرِينَ )

 

فيا اختى المبتلاه فلتعلمى ان ما منعك ربك إلا ليعطيك , ولا ابتلاك إلا ليعافيك , ولا

امتحنك إلا ليصطفيك

 

يبتلى بالنعم وينعم بالبلاء

 

وإذا أغلق

عليك بحكمته طريقا من طرقه .... فتح لك برحمته طريقا انفع لك منه

 

ولتعلمى اختى فى الله ان طريق الابتلاء معبر شاق --- تعب فيه آدم ,

ورمى فى النار الخليل , والقى فى بطن الحوت يونس , وقاس الضر أيوب ، وبيع بثمن بخس

يوسف ، وألقى فى الجب إفكا وفى السجن ظلما ، وعالج أنواع الاذى نبينا محمد (صلى

الله عليه وسلم) .

 

فانت على سنة الابتلاء سائر ،

والدنيا لم تصف لاحد ولو نلنا منها ما عسانا أن ننال

 

ويكفينا قول رسول

الله صلى الله عليه وسلم " من يرد الله به خيرا يصب منه "

 

اسال الله ان يفرج كرب كل مكروب ويكشف الهم عن كل مهموم

لا ارانى الله سوءا باحد منكن اخواتى قط

خطبه لفضيلة الشيخ

عبد المحسن القاسم

امام وخطيب المسجد النبوى

تم تعديل بواسطة امة الله حنان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يقول أبو الدرداء : من هوان الدنيا على الله انه لا يعصى إلا فيها ولا ينال ماعنده إلا بتركها

 

فتشاغل بما هو أنفع لك من حصول ما فاتك من رفع خلل أو اعتذار عن زلل أو وقوف على الباب إلى رب العباد وتلمح سرعة زوال بليتك تهن

 

فلولا كرب الشدة ما رجيت ساعه الراحه

 

وأجمع اليأس مما فى أيدى الناس تكن أغناهم

 

ولا تقنط فتخذل وتذكر كثرة نعم الله عليك

 

وادفع الحزن بالرضا بمحتوم القضاء فطول الليل وإن تناهى فالصبح له إنفلاج

 

وآخر الهم اول الفرج ، والدهر لا يبقى على حال بل كل امر بعده امر وما من شدة إلا ستهون

 

ولا تيأس وإن تضايقت الكروب فلن يغلب عسر يسرين

 

واضرع الى الله يسرع نحوك الفرج ، وما تجرع كأس الصبر معتصم بالله إلا أتاه المخرج

 

انتهى كلامه رضى الله عنه

 

تم تعديل بواسطة امة الله حنان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،

بارك الله فيكِ غاليتي موضوع قيم

ننتظر جديدك..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

بارك الله فيك يا غالية

نسأل الله العفو والعافية

 

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وفيك بارك اختى ساجده اللرحمن

سعدت جدا بمرورك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،

بارك الله فيكِ غاليتي موضوع قيم

ننتظر جديدك..

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وفيك بارك اختى

احمد الله ان اعجبك اختى جزاك الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

جزاكِ الله خيراً ياغالية

جعله الله بميزان حسناتكِ

 

فانت على سنة الابتلاء سائر ،

والدنيا لم تصف لاحد ولو نلنا منها ما عسانا أن ننال

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

جزاكِ الله خيراً ياغالية

جعله الله بميزان حسناتكِ

 

فانت على سنة الابتلاء سائر ،

والدنيا لم تصف لاحد ولو نلنا منها ما عسانا أن ننال

 

 

 

 

 

 

بارك الله فيك اختى

 

وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسن

 

سعدت جدا بمرورك جزاك الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختى الحبيبة موضوعك قيييم

وكل كلمة فيه تزن بميزان من ذهب

بارك الله فيك.

 

 

وفيك بارك اختاه وجزاك الله خبرا

 

سعدت جدا بمرورك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

بارك الله فيك يا غالية

نسأل الله العفو والعافية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وفيكم بارك الله اخواتى

 

ذليله الى الله

ومسلمه 1

 

اسعدتمونى بمروركم العطر جوزيتم الجنان اخواتى

تم تعديل بواسطة امة الله حنان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ولتعلمى اختاه :

 

أن المرء يتقلب فى زمانه فى تحول النعم واستقبال المحن . آدم عليه السلام سجدت له الملائكه ثم برهة يُخرَج من الجنه !

 

وما الابتلاء إلا عكس المقاصد وخلاف الامانى ومنع الملذات ،

 

والكل حتما يتجرع مرارته ولكن ما بين مقل ومستكثر .

 

فالمؤمن يُبتلى ليُهذَب لا ليُعذَب (فتن فى السراء ومحن فى الضراء )

 

﴿

وَبَلَوْنَاهُمْ بِالْحَسَنَاتِ وَالسَّيِّئَاتِ لَعَلَّهُمْ

يَرْجِعُونَ

والمكروه قد ياتى بالمحبوب ، والمرغوب قد ياتى بالمكروه ، فلا تأمن أن توافيك المضرة من جانب المسرة ، ولا تيأس ان تأتيك المسرة من جانب المضرة .

قال تعالى :

 

(وَعَسَىٰ أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)

 

فلا تجزعى اختاه بالمصاب فللبلايا أمد محدود عند الله .

 

ولا تسخط بالمقال فرب كلمة جرى بها اللسان هلك بها الانسان .

 

والمؤمن الحازم يثبت للعظائم ولا يتغير فؤاده ولا ينطق بالشكوى لسانه .

 

فخففى المصاب على نفسك بوعد الاجر وتسهيل الامر لتذهب المحن ، وغاية الامر صبر أيام قلائل ..

 

تم تعديل بواسطة امة الله حنان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

رائـــــــــــع حبيبتى

 

جزاك الله خيرا

 

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

واياك حبيبه سعدت جا بمرورك

 

بوركت

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا حبيبتي

 

موضوع قيم ومفيد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وَبَلَوْنَاهُمْ بِالْحَسَنَاتِ وَالسَّيِّئَاتِ لَعَلَّهُمْ

يَرْجِعُونَ

يا الله ..الحمد لله على كل حال والحمد لله ان ربنا بيرجعنا ليه

جزاك الله خيرا حنان واسعدك فى الدارين ..اللهم ءامين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
جزاك الله خيرا حبيبتي

 

موضوع قيم ومفيد

 

واياكى ميمونه

 

اسعدنى جدا مرورك

 

بوركت اختاه

 

وَبَلَوْنَاهُمْ

بِالْحَسَنَاتِ وَالسَّيِّئَاتِ لَعَلَّهُمْ

يَرْجِعُونَ

يا الله ..الحمد

لله على كل حال والحمد لله ان ربنا بيرجعنا ليه

جزاك الله خيرا حنان واسعدك فى

الدارين ..اللهم ءامين

 

واياك اختى غريبه

 

اامين

 

بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وإذا تكالبت عليك الأيام اختاه وأغلقت فى وجهك الدروب والمسالك

 

وإذا ليلة اختلط ظلامها وأرخى الليل سربال سترها

 

قلب وجهكِ فى ظلمات الليل فى السماء وارفع أكف الضراعه وناد الكريم أن يفرج كربك ويسهل امرك

 

وإذا قوى الرجاء وجمع القلب فى الدعاء لم يرد النداء

 

﴿ أَمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ﴾

فتوكلى على القدير

والجأى إليه بقلب غاشع يفتح لك الباب ...

 

فهلمى اختى الان ولا تتاخرى

تم تعديل بواسطة امة الله حنان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وإذا تكالبت عليك الأيام اختاه وأغلقت فى وجهك الدروب والمسالك

 

وإذا ليلة اختلط ظلامها وأرخى الليل سربال سترها

 

قلب وجهكِ فى ظلمات الليل فى السماء وارفع أكف الضراعه وناد الكريم أن يفرج كربك ويسهل امرك

 

وإذا قوى الرجاء وجمع القلب فى الدعاء لم يرد النداء

 

﴿ أَمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ﴾

فتوكلى على القدير

والجأى إليه بقلب غاشع يفتح لك الباب ...

 

فهلمى اختى الان ولا تتاخرى

 

 

الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد الله يرضى عنك دنيا وآخرة ويجعل لك هذا الموضوع سببا لدخول الفردوس الأعلى والله وأنا مهمومة لم أستطع أن أنام من كثرة التفكير والساعة تشير

 

الآن وأنا أكتب إلى الثالثة ليلا يعني وقت الإجابة وإذا بي أدخل المنتدى لعلي أنسى همومي ولكن لا أنكر كنت يائسة وإذا بي أقرأ هذا العنوان وقرأت الموضوع وكأنها رسالة من أرحم الراحمين

 

إستيقظ قلبي وأيقن أن له ربا يجييييب دعوة المظطر وهاأنا الآن وفي الوقت بالظبط رايحة أتوضأ لأقلب وجهي فى ظلمات الليل فى السماء وارفع أكف الضراعه وأنادي الكريم أن يفرج كربكي ويسهل امري

أشكرك من كل قلبي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات

 

ازال الله كربك اختى اميمه و فرج عنك كل ما اهمك

 

ولكم فرحت بدعائك وكلماتك الرائعه

 

ولقد كنت اختاه وانا اكتب المشاركه الاخيرة فى مثل حالتك وها انا عدت من صلاة الفجر لاجد ردك الرائع الذى من الله به على

 

فارجو من الله كما ساقك لى لتشرحى صدرى ان يسوق لك ما يفرحك فهو ولى ذلك والقادر عليه

 

وهذه الكلمات كانت لاحدى مشايخ الحرم النبوى اسال الله ان يجعلها فى ميزان حسناته

 

اى حبيبتى ما انا الا ناقله لكلماته فقط ولا استحق كل هذا الكلام الجميل

 

بارك الله فيك ويسر لك امورك اختى

تم تعديل بواسطة امة الله حنان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×