اذهبي الى المحتوى
امة الله حنان

نساء فى المعركه

المشاركات التي تم ترشيحها

2denrc23.gif

مما لا شك فيه ان الامه الاسلاميه تعانى منذ عشرات السنين من مرض التخلف الذى ضرب مختلف مفاصل حياتها ، من جميع النواحى الثقافيه والتعليميه والاقتصاديه والصحيه والاجتماعية وغيرها

 

وأفاق الجيل على هذا الواقع المرير التى تعيشه امته ، وأخذت المرأ ة تبحث لها عن دور فى هذه المرحله ، فاصطدمت بتيارين متناقضين

 

 

* تيار يمثل العادات والتقاليد *

 

وهذا التيار يدعو الى الجمود وعدم الاستفادة من طاقات المراة فى اى من مجالات الحياة ، فيجب عليها ان تظل حاهلة لانها لو تعلمت فسدت أخلاقها وتغيرت نظرتها للحياة بما لا يتلاءم مع العادات المتوارثة والتقاليد المتبوعة .

 

 

اما التيار الاخر فهو * التيار التغريبى المتحلل *

 

الذى لا يرى ان النهضه لا يمكن ان تتم إلا باحتذاء النموذج الغربى حلوه ومره دون تمييز أو انتقاء .

 

 

وهناك تيار ثالث يمثل الرأى الرشيد فى هذه القضيه :

 

وهذا التيار يرى ان الاسلام هو المنطلق الحقيقى لأى إصلاح ، وان الشريعة الاسلاميه بها من الروعه والمرونه والحكمه ما يؤهلها لكى تقود الامه نحو النهضه

 

الشامله من جديد ، شريطة ان يجعل الاسلام منهاجا للحياة كلها ، فيطبق تطبيقا حقيقيا فى كافة المجالات ...

 

 

واصحاب هذا التيار الرشيد يرون ان المعركه معركة الجميع ، وان المراة لابد ان تشارك فى هذة المعركه كما يشارك الرجل تماما

 

كل حسب موقعه وتخصصه وإمكاناته الجسميه والنفسيه والعقليه والمعرفيه .

 

فالاسلام لم يمنع المراة من العلم ، بل فرض عليها ان تتعلم ، ورفع شأن المتعلمين رجالا ونساء ...

 

 

قالى تعالى فى سورة المجادله

 

( يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِير)

 

وقال النبى صلى الله عليه وسلم " طلب العلم فريضة على كل مسلم "

 

 

ولذلك وجدنا فى الصدر الاول كثيرا من العالمات المسلمات الاتى تبوأن المكانه الرفيعه فى العلم والمعرفه .

 

* ومن هؤلاء : عائشه بنت ابى بكر رضى الله عنهما *

 

يتبع باذن الله للحديث عن من هى كالبحر الذى لا ساحل له حبيبتنا ام المؤمنين عائشه

 

منقول للافاذة

تم تعديل بواسطة امة الله حنان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرا حبيبتي حنونة

معكِ بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة

لا حرمكِ الأجر..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله فيكِ يا حبيبة نتابع معكِ بإذن الله :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة

لا حرمكِ الأجر

وفيك بارك اختى

جزاك الله خيرا على المتابعه

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله فيكِ يا حبيبة نتابع معكِ بإذن الله :)

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وفيك بارك اختى سعدت جدا بمتابعتك وبمرورك

جوزيت خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ومن هؤلاء

 

عائشة بنت ابى بكر رضى الله عنهما

 

(البحر الذى لا ساحل له) .

 

برعت فى اللغه والفقه والفرائض والشعر والانساب والطب وغير ذلك .

 

قال أبو موسى رضى الله عنه : ما أشكل علينا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث قط ، فسألنا عائشة رضى الله عنها ، ألا وجدنا عندها منه علما .

 

وقال عروة بن الزبير رضى الله عنهما : ما رأيت أحدا من الناس أعلم بالقرآن لا بفريضة ، ولا بحلال ولا بحرام ، ولا بشعر ولا بحديث العرب ،

 

ولا بنسب من عائشة رضى الله عنها .

 

وقال لها عروة :يا أمتاه ! لا أعجب من فقهك ، أقول : زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وابنة أبى بكر .

 

ولا أعجب من علمك بالشعر وايام الناس ، أقول :ابنة أبى بكر ، وكان اعلم الناس .

 

ولكن أعجب من علمك بالطب فكيف هو ؟ ومن أين هو ؟ وما هو ؟

 

قال :فضربت على منكبى ثم قالت :

 

أى عرية ! إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسقم فى آخر عمره ، فكانت تقدم عليه الوفود من كل وجه ، فتنعت له فكنت أعالجه ، فمن ثم .

 

بل أنها رضى الله عنها كانت أخطب الناس .

 

فعن معاويه قال : والله ما رأيت خطيبا قط أبلغ ولا أفصح ولا أفطن من عائشة ..

 

فهذه أم المؤمنين عائشه رضى الله عنها ، لم يمنعها الاسلام من أن تتعلم وتأخذ عن الشيوخ ، ويأخذ الطلاب عنها

 

وتفتى وتخطب ، وتنظم الشعر ترويه ، وتشارك فى الحياة الاجتماعيه والسياسية فى عصرها

 

كل ذلك وهى ملتزمة تمام الالتزام بدينها وحيائها وحجابها .

 

يتبع

باذن الله

تم تعديل بواسطة امة الله حنان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ومن هؤلاء

 

* أم حرام بنت ملحان *

 

بشرها رسول الله صلى الله عليه وسلم بركوب ثبج البحر مع المجاهدين فى سبيل الله غازية ، صابرة ، مجاهدة ..

 

فقد روى البخارى عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :

 

دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على ابنة ملحان ، فاتكأ عندها ، ثم ضحك .

 

فقالت : لم تضحك يا رسول الله ؟ قال : " ناس من امتى يركبون البحر فى سبيل الله ، مثلهم كمثل الملوك على الأسرة "

 

فقالت : يا رسول الله ! ادع الله ان يجعلنى منهم .فقال : " اللهم اجعلها منهم " ثم عاد فضحك فقالت له مثل ذلك . فقال لها مثل ذلك .

 

فقالت : ادع الله ان اكون منهم . فقال : " انت من الاولين ولست من الآخرين "

 

وتحققت بشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم كما يقول أنس رضي الله عنه ،

 

فقد تزوجت أم حرام بنت ملحان عبادة بن الصامت ، وسارت معه مجاهدة ، فركبت البحر مع بنت قرظة _زوج معاويه رضى الله عنهم أجمعين _

 

فلما قفلت ركبت دابتها ، فوقصت بها ، فسقطت عنها فماتت .

 

... وبقي قبرها فى قبرص الى اليوم منارة تحكى قصة المرأة المسلمة المجاهدة فى سبيل الله

.

تم تعديل بواسطة امة الله حنان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة

استمتعت بالقرأة

هؤلاء من نفخر بهنّ ونحتذي بحذوهنّ

جزاكِ الله خيرًا وجعله في ميزان حسناتكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة

استمتعت بالقرأة

هؤلاء من نفخر بهنّ ونحتذي بحذوهنّ

جزاكِ الله خيرًا وجعله في ميزان حسناتكِ

 

 

بارك الله فيك اختى مرام

 

سعدت جدا بتواجدك ولكم اسعدنى كلامك

 

جزاك الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

موضوع طيب

بارك الله فيك ولا حرمك الاجر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

موضوع طيب

بارك الله فيك ولا حرمك الاجر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×