اذهبي الى المحتوى
الأمة الفقيرة

صفحة الاختبارات لمدارسة كتاب شرح عمدة الفقه لابن تيمية

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله الرحمن الرحيم

 

(قالَ ربِّ اشرحْ لي صَدْرِي ويسِّر لي أمري واحْلُلْ عُقْدَةً مِن لِّسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي)

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه،،

هذه الصفحة بإذن الله ستكون للاختبارات الأسبوعية التي نضعها لمن تُدارس معنا كتاب

شرح عمدة الفقه لابن تيمية

 

:rolleyes: ونرحب بكل من تابعت وأرادت اختبار نفسها :rolleyes:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،

هذا الاختبار كان للأسبوع الأول من المدارسة والذي كان قبل أن تبدأ الأخت سلام الإسلام بوضع الملخصات

(بمعنى الدراسة له من المشاركة الأولى حتى المشاركة التي قبل الملخص الأول للأخت سلام الإسلام)

 

وتمَّ وضعه بتاريخ 19/6/2011

وها هي الأسئلة لمن التحقت بنا ولم تُجب عنه :

بسم الله الرحمن الرحيم

 

السؤال الأول :

*ماذا نعني بكلمة طهور؟ وعلام يطلق الحكم بالطهورية ؟ مع الدليل.

*اذكري الحالة التي ينجس فيها الماء الكثير(أكثر من قلتين).

*- تطهير النجاسة لا يحصل إلا بالماء الطهور.

- تطهير النجاسة يحدث بأي مائعٍ طاهر .

أي الرأيين الذي اختاره ابن قدامة ، وأيهما اختار ابن تيمية ؟

*ظهر اختلاف في الأحكام بالنسبة لتأثير النجاسة على الماء الجاري والماء الدائم ، فما سبب هذذا الاختلاف؟

 

السؤال الثاني : اذكري الحكم (حسب اختيار ابن تيمية).

*الطهارة من الحدث بمائعٍ غير الماء ( يجوز أو لا يجوز).

*وقع في الماء فتات خشب ( طهور أم طاهر).

*بال طفلٌ في ماءٍ جارٍ لم يتغير. (نجس أم طاهر).

*أصاب المذي (نجس) ثوبًا ، ونظفه صاحبه إلا انه نسي أن يستحضر النية. فهل يكون الثوب (طاهر أم نجس ).

*ماءٌ جارٍ أكثر من 160لتر ، الجرية التي عن يمينه تمر على نجاسة .(طاهر أم نجس).

*ماءٌ جارٍ أقل من قلتين ، إحدى جرياته تمر على نجاسة لكنها لم تغير فيه شيئًا .(طاهر أم نجس ) .

 

السؤال الثالث : ضعي ص أمام العبارة الصحيحة و خ أمام الخاطئة مع التصحيح للخاطئة .

-عامَّة الفقهاء على أن الطهارة من الحدث لا تكون إلا بالماء الطهور( ).

-الماء الطهور هو الماء المطلق الذي لم تتغير من صفاته صفة ( ).

-طهارة الحدث تكون بالنية وبغير النية بينما تطهير مكان النجاسة يحتاج لنية لأنه من الأمور التي يُتَعبَّدُ بها ( ).

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هذه كانت إجابة الأخت سلام الإسلام

 

لسؤال الأول :

*ماذا نعني بكلمة طهور؟ وعلام يطلق الحكم بالطهورية ؟ مع الدليل.

 

الطهور: هو ما يتطهر به

يطلق الحكم بالطهورية على الماء

الدليل قوله تعالى ( وانزلنا من السماء ماء طهورا ) الفرقان أية48

 

*اذكري الحالة التي ينجس فيها الماء الكثير(أكثر من قلتين).

 

مثل الماء الجاري الاكثر من قلتين وفيه نجاسة وتغيرت صفاته فانه يعتبر نجس

 

 

*- تطهير النجاسة لا يحصل إلا بالماء الطهور.

- تطهير النجاسة يحدث بأي مائعٍ طاهر .

أي الرأيين الذي اختاره ابن قدامة ، وأيهما اختار ابن تيمية ؟

 

الراي الاول اختاره ابن قدامة

الراي الثاني اختاره ابن تيمية

 

*ظهر اختلاف في الأحكام بالنسبة لتأثير النجاسة على الماء الجاري والماء الدائم ، فما سبب هذذا الاختلاف؟

 

سبب الاختلاف ان الماء الجاري يدفع النجاسة واما الماء الدائم فتبقى فيه

 

السؤال الثاني : اذكري الحكم (حسب اختيار ابن تيمية).

*الطهارة من الحدث بمائعٍ غير الماء ( يجوز أو لا يجوز).

يجوز

 

*وقع في الماء فتات خشب ( طهور أم طاهر).

طهور

 

*بال طفلٌ في ماءٍ جارٍ لم يتغير. (نجس أم طاهر).

طاهر

*أصاب المذي (نجس) ثوبًا ، ونظفه صاحبه إلا انه نسي أن يستحضر النية. فهل يكون الثوب (طاهر أم نجس ).

 

طاهر لا يحتاج الى نية

 

 

*ماءٌ جارٍ أكثر من 160لتر ، الجرية التي عن يمينه تمر على نجاسة .(طاهر أم نجس).

طاهر

 

*ماءٌ جارٍ أقل من قلتين ، إحدى جرياته تمر على نجاسة لكنها لم تغير فيه شيئًا .(طاهر أم نجس ) .

 

طاهر ...

 

 

السؤال الثالث : ضعي ص أمام العبارة الصحيحة و خ أمام الخاطئة مع التصحيح للخاطئة .

 

-عامَّة الفقهاء على أن الطهارة من الحدث لا تكون إلا بالماء الطهور( ص ).

-الماء الطهور هو الماء المطلق الذي لم تتغير من صفاته صفة ( ص ).

-طهارة الحدث تكون بالنية وبغير النية بينما تطهير مكان النجاسة يحتاج لنية لأنه من الأمور التي يُتَعبَّدُ بها ( خ ).

طهارة الحدث تكون بالنية لانها من الامور التي تعبد بها اما تطهير مكان النجاسة لاتحتاج الى نية.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هذا كان التعليق على إجابة الاخت سلام الإسلام ،،

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،

سأعلق على بعض الإجابات:

 

*اذكري الحالة التي ينجس فيها الماء الكثير(أكثر من قلتين).

مثل الماء الجاري الاكثر من قلتين وفيه نجاسة وتغيرت صفاته فانه يعتبر نجس

صحيح ،سواءً أكان جارٍ أو دائم وتغيرت الصفات بسبب نجاسة فإنه ينجس شطورة

 

السؤال الثاني : اذكري الحكم (حسب اختيار ابن تيمية).

*الطهارة من الحدث بمائعٍ غير الماء ( يجوز أو لا يجوز).

يجوز x

له له له ، الطهارة من الحدث لا تكون إلا بالماء الطهور ، أما إزالة النجاسة هي التي تجوز بأي مائع آخر

هل تتوضئين بالشاي مثلًا ، هذا المقصود بالطهارة من الحدث الوضوء أو الغسل من الحيض والجنابة.

 

-عامَّة الفقهاء على أن الطهارة من الحدث لا تكون إلا بالماء الطهور( ص ).

x

لا خاطئة ، لان عامَّة الفقهاء تعني الأغلبية ،

بينما هو إجماع بلا خلافٍ مطلقًا بينهم على ان الطهارة من الحدث بالماء الطهور

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،

أسئلة الأسبوع الثاني ^أعانكن الرحمن^

السؤال الأول :

*ما حكم الماء الذي ينفصلُ من جسم المغتسل من الجنابة ؟ مع الدليل.

*ما الحكم الذي خرج به ابن تيمية من خلال هذا الحديث :

عن ابن عبَّاسٍ رضي الله عنهما قال : "اغتسل بعضُ أزواج النبيّ صلّى الله عليه وسلّم في جَفْنَة،

فجاء النبيُّ صلّى الله عليه وسلّم ليغتسل منها، فقالت: إني كنت جُنباً، فقال:إن الماء لا يُجنب"

*هل من خلافٍ على طهورية الماء المستعمل غسلٍ مستحبّ ؟

*روى عبدالله بن عمر قال :"سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يسأل عن الماء يكون في الفلا من الأرض

وما ينوبه من السباع والدواب فقال إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث"

ماذا تستنتجين من تحديد النبي لكمية الماء الذي ينجس بولوغ السباع والدواب فيه ؟

*هاتي دليلًا واحدًا يثبت نجاسة الكلب نجاسةً مغلظة ، ويوجب التسبيع في تطهير النجاسة .

 

السؤال الثاني : كيف يكون الخروج من الحرج في المشكلات التالية:

*أصابت ثوبه نجاسة ولا يدري أين وقعت ، يريد الصلاة فهل :

-يترك غسل ثوبه ويصلي.

-يغسل ثوبه كلَّه.

-يغسل أيَّ مكانٍ في ثوبه.

*إناء شرب منه كلب ، ويقوم صاحبه بغسله كما ورد عن النبي ، في الغسلة الرابعة الماء

تذكر ان نسي التراب ، فهل يعيد ؟

*أقنعي هذا الرجل أنه يجز الشرب من الماء الذي شربت منه القطة ، هو يقول

القطة محرمٌ أكلها ،،إذن خبيثة ونجسة .

*لديه ثوبان فقط ، أحدهما طاهر والآخر نجس ، لا يستطيع تحديد أيهما الطاهر ، يريد هذا ان يصلي قبل أن

يدركه الوقت ، ماذا يفعل ؟

 

عصرتُ دماغي كي أستخرجَ أسئلةً أخرى لكنه توقف وجفّ

 

سؤال إضافي :rolleyes:

اشرحي القاعدة الفقهية استصحاب الحال المعلومة وإطراح الشك من خلال ما درسنا :rolleyes: .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه،،

من أرادت الإجابة على الاختبار الأول ، فبإمكانها ذلك لكن لتُجِب عليه قبل أن تجيب عن الاختبار الثاني

و خلال الأسبوع تجيب على الثاني لكن بقدر الإمكان فلتحاولي أختي أن تجيبي عنه قبل الجمعة القادمة

حتى لا تحدث إجاباته وإجابات الثالث إن قدر الله لنا الحياة لإتمام مسيرنا بإذنه .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السؤال الأول :

*ما حكم الماء الذي ينفصلُ من جسم المغتسل من الجنابة ؟ مع الدليل.

 

مستعمل والدليل روى أبو هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يغتسل أحدكم في الماء الدائم وهو جنب قالوا يا أبا هريرة كيف يفعل قال يتناوله تناولا رواه مسلم ولو كان الغسل فيه يجزئ ولا يغير الماء لم ينه عنه ولأن الصحابة ما زالوا تضيق بهم المياه في اسفارهم فيتوضؤون ولا يجمعون مياه وضوئهم ولو كانت مطهرة لجمعوها ولأنه مستعمل لإزالة مانع من الصلاة فانتقل حكم المنع إليه كالمستعمل في إزالة النجاسة وما دام الماء يجري على بدن المغتسل وعضو المتوضئ على وجه الاتصال فليس بمستعمل حتى ينفصل

 

*ما الحكم الذي خرج به ابن تيمية من خلال هذا الحديث :

عن ابن عبَّاسٍ رضي الله عنهما قال : "اغتسل بعضُ أزواج النبيّ صلّى الله عليه وسلّم في جَفْنَة،

فجاء النبيُّ صلّى الله عليه وسلّم ليغتسل منها، فقالت: إني كنت جُنباً، فقال:إن الماء لا يُجنب"

 

الرجل اذا تطهر بما خلت به المراة طهارته صحيحة ويرتفع الحدث .

 

*هل من خلافٍ على طهورية الماء المستعمل غسلٍ مستحبّ ؟

 

الماء المستعمل في طهر مستحب كغسل الجمعة وتجديد الوضوء فهو طهور في أظهر الروايتين

 

*روى عبدالله بن عمر قال :"سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يسأل عن الماء يكون في الفلا من الأرض

وما ينوبه من السباع والدواب فقال إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث"

ماذا تستنتجين من تحديد النبي لكمية الماء الذي ينجس بولوغ السباع والدواب فيه ؟

 

لم افهم السؤال جيدا... :icon_eek: .....

 

*هاتي دليلًا واحدًا يثبت نجاسة الكلب نجاسةً مغلظة ، ويوجب التسبيع في تطهير النجاسة .

ولمسلم أيضا ( إذا ولغ الكلب في اناء احدكم فليرقه ثم ليغسله سبع مرار ) فلما امر بإراقة الاناء وسمي الغسل طهورا دل على النجاسة

 

 

السؤال الثاني : كيف يكون الخروج من الحرج في المشكلات التالية:

 

*أصابت ثوبه نجاسة ولا يدري أين وقعت ، يريد الصلاة فهل :

 

-يغسل ثوبه كلَّه.

 

*إناء شرب منه كلب ، ويقوم صاحبه بغسله كما ورد عن النبي ، في الغسلة الرابعة الماء

تذكر ان نسي التراب ، فهل يعيد ؟

 

لا يعيد لان ترتيب المرة التي نعفر بها بالتراب بين مرات الغسل:هي مرة من المرات تكون بالتراب و من حسن كلام المؤلف أنه قال رحمه الله تعالى :

و تغسل نجاسة الكلب و الخنزير سبعا احداهن بالتراب

 

*أقنعي هذا الرجل أنه يجز الشرب من الماء الذي شربت منه القطة ، هو يقول

القطة محرمٌ أكلها ،،إذن خبيثة ونجسة .

 

روت عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن الهر إنها ليست بنجس إنها من الطوافين عليكم والطوافات

رواه اصحاب السنن وقال الترميذي حديث حسن صحيح ...لو خرجت الهرة أو الفأرة أو الحية من مائع يسير لم تنجسه

لأن من عادة الحيوان جمع دبره إذا دخل الماء خوفا من دخوله فيه.

 

*لديه ثوبان فقط ، أحدهما طاهر والآخر نجس ، لا يستطيع تحديد أيهما الطاهر ، يريد هذا ان يصلي قبل أن

يدركه الوقت ، ماذا يفعل ؟

 

فإنه يصلي في الثوب الاول صلاة الظهر مثلا أربع ركعات، ثم يخلعه، ويلبس الثوب الثاني ويصلي صلاة الظهر مرة ثانية

والراي الثاني أنه يتحرى حسب غلبة الظن ويختار أحد الثياب ويصلي فيها

 

عصرتُ دماغي كي أستخرجَ أسئلةً أخرى لكنه توقف وجفّ

 

:blush: :mrgreen: :icon17: :mrgreen: :mrgreen:

 

 

سؤال إضافي

اشرحي القاعدة الفقهية استصحاب الحال المعلومة وإطراح الشك من خلال ما درسنا .

 

إذا شك في عدد الركعات أو الأطواف أو الطلقات بنى على اليقين وهو الأقل مثلا كان رجل يصلي ونسي كم عدد الركعات التي صلاها فيبني على الاقل

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×