اذهبي الى المحتوى
صمتُ الأمل

حتى لا يقول قائل:جاعت الطيور .. !

المشاركات التي تم ترشيحها

الله أكبر هذه هي العزة والله

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

حتى لا يقول قائل: جاعت الطيور

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله والصلاة والسلام على محمد بن عبد الله وعلى اله وصحبه ومن والاه الى يوم الدين اما بعد

 

 

 

قصة ولا في الخيال، لم تحدث في بلاد الغرب المدعي للحرية وحقوق الانسان، ولا في بلاد الشرق الملحد بنظامه الاشتراكي الزائف ولا في بلاد المسلمين المعاصرة التي ليس لها نصيب من الاسلام سوى الاسم والحروف

 

 

 

انما حدثت هذه القصة في بلاد المسلمين الحقيقية التي حكمت بشرع خالقنا جل في عليائه، حدثت في عهد الخليفة الاسلامي عمر بن عبدالعزيز، حكم بضعاً وثلاثين شهراً كانت أفضل من ثلاثين دهراً، نشر فيهم العدل والإيمان والتقوى والطمأنينة، وعاش الناس في عز لم يروه من قبل

 

ولكن فوجئ أمير المؤمنين بشكاوى من كل الأمصار المفتوحة (مصر والشام وأفريقيا...)، وكانت الشكوى من عدم وجود مكان لتخزين الخير والزكاة، ويسألون: ماذا نفعل؟

 

فيقول عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه: أرسلوا منادياً ينادي في ديار الإسلام:

 

أيها الناس: من كان عاملاً للدولة وليس له بيتٌ يسكنه فلْيُبْنَ له بيتٌ على حساب بيت مال المسلمين.

 

ياأيها الناس :من كان عاملاً للدولة وليس له مركَبٌ يركبه، فلْيُشْتَرَ له مركب على حساب بيت مال المسلمين.

 

ياأيها الناس: من كان عليه دينٌ لا يستطيع قضاءه، فقضاؤه على حساب بيت مال المسلمين.

 

ياأيها الناس: من كان في سن الزواج ولم يتزوج، فزواجه على حساب بيت مال المسلمين.

 

 

 

فتزوج الشباب الاعزب وانقضى الدين عن المدينين وبني بيت لمن لا بيت له وصرف مركب لمن لا مركب له

 

بالله عليكم احبابي واخواني في دين الله .. هل سبق وان سمعتم حضارة على مر العصور والازمنة حدث فيها مثل ما حدث في عهد الخليقة الاسلامي عمر بن عبدالعزيز

 

 

 

و لكن المفاجئة الاكبر في القصة هي

ان الشكوى ما زالت مستمرة بعدم وجود اماكن لتخزين الاموال و الخيرات!، فيرسل عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه إلى ولاته: "عُودوا ببعض خيرنا على فقراء اليهود والنصارى حتى يسْتَكْفُوا"،

فأُعْطُوا، والشكوى ما زالت قائمة، فقال: وماذا أفعل، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، خذوا بعض الحبوب وانثروها على رؤوس الجبال فتأكل منه الطير وتشبع.

 

حتى لا يقول قائل: جاعت الطيور في بلاد المسلمين

 

 

 

فهذا كله ثمرة تطبيق شرع الله في بلاد الله، خير للمسلمين والكفار والحيوان والطير .. أسال الله جل في عليائه ان يمكن لدينه ويحكم شرعه عاجلا غير اجل يا ارحم الراحمين، وأن يجمعنا الله وإياكم جميعا في الفردوس الأعلى دون سابقة عذاب

 

منقول

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

حياااكِ الله صموتة :)

 

ياااه بجد قصة ولا في الخيال أقشعر بدني عند قراءتهاا

أسال الله جل في عليائه ان يمكن لدينه ويحكم شرعه عاجلا غير اجل يا ارحم الراحمين، وأن يجمعنا الله وإياكم جميعا في الفردوس الأعلى دون سابقة عذاب

اللهم آميـــــــــــــن

 

جزاكِ الله خيراً ياغالية

تم تعديل بواسطة نسائم الليل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

هكذا كنا لما حكمنا بشرع ربنا ..!

والله ولا في شرق ولا غرب يحدث هذا إلا بتحيكم شريعة ربنا .

جزاكِ الله كل خير يامريوم :)

وأسأل الله أن يمكن لدينه في الأرض .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكِ

 

فعلا عندما نقرأ سيرة الصحابة رضوان الله عليهم هم والتابعين لا نملك إلا أن نقول

 

ما أحسن التربية تربية رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

العمرين

 

عمر بن الخطاب

 

و عمر بن عبد العزيز

 

فعلا يا له من جيل

 

جزاهم الله عنا كل الخير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

 

( صِبغَةَ الله وَمَن أحسَنُ مِنَ اللهِ صِبغَة .. )

جَزاكِ اللهُ خَيراً صَمتُ الأمل

.. أسعَدَكِ الله ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،

 

أسعدكنّ البآري حبيباتي وجزاكنّ خير الجزاء على مروركنّ الطيّب ((:

بارك الله بكنّ !

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أحسنتِ الطرح غاليتي صمت الأمل

 

أسأل الله تعالى أن يجزيكِ خير الجزاء ويبارك عملكِ الطيب

 

رضي الله عن أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز

 

تقبلي مروري .. بارك الله فيكـِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

((:

جزاكِ الله خيرًا على مروركِ الطيّب غاليتي !

وفيكِ بارك الرّحمن وجزكِ خير الجزاء .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رحم الله امير المؤمنين عمر بن عبد العزيز

 

ونسأله سبحانه أن يجعله قدوة لحكام المسلمين في عصرنا هذا

 

جزاكِ الله اختي الفاضلة كل الخير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

"أنثروا القمح على رؤوس الجبال لكي لا يقال جــاع طيــر في بلاد المسلميــن " - عمــر بن عبــد العزيــز ...

 

عذرا يا أهل الصّومال ليس فينا عمر!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

هكذا كنا لما حكمنا بشرع ربنا ..!

والله ولا في شرق ولا غرب يحدث هذا إلا بتحيكم شريعة ربنا .

جزاكِ الله كل خير يامريوم :)

وأسأل الله أن يمكن لدينه في الأرض .

post-437144-1316275211.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،

 

سلّمكِ الله من كلّ سوء غاليتي .،

بارك الله فيكِ .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
رحم الله امير المؤمنين عمر بن عبد العزيز

 

ونسأله سبحانه أن يجعله قدوة لحكام المسلمين في عصرنا هذا

 

جزاكِ الله اختي الفاضلة كل الخير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السَّلام ورحمة الله وبركاته ،،

 

بوركتِ يا غالية على مروركِ العطر ..

اللّهمَّ آمين !

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

 

 

واللهِ اقشعر جسمي وأنا أقرأ الكلمات ..

وأنا أتفكر بحال الشعب في الدول العربية .. خاصة ليبيا ومصر وتونس

 

جزاكِ الله خيرا

وأسعد الله قلبكِ يا حبيبة

 

post-104940-1318019271.gif ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

وجزاكم خيرًا وأسعد قلوبكم يا حبيبات ( )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جوزيتِ خيراً يا حبيبة

ما أروعها من قصة وعبرة !!

"أنثروا القمح على رؤوس الجبال لكي لا يقال جــاع طيــر في بلاد المسلميــن " - عمــر بن عبــد العزيــز ...

 

عذرا يا أهل الصّومال ليس فينا عمر!!

الله المستعان

صدقت القول

واليوم عذراً سورياِِ!!

وعذراً لجميع الدول العربية المغلوب على امرها والهدور حق المسلمين فيها

وهذا كله يعود الى من حمل على عاتقه تحمل مسؤولية الشعب ولم يحمل سوى هم المحافظة على المركز والكرسي التي تحته

نسال الله أن يولِ علينا من يحكم بما شرعه سبحانه وتعالى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

صدقتِ والله راماس الحبيبة : (

وأنتِ من أهل الجزاء يا حبيبة

جزاكِ الله خيرًا مقصرة على الرفع لا حرمني الله منكِ ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×