اذهبي الى المحتوى
برحمتكـ استغيث

اخواتي ارجوكن ساعدنني :(

المشاركات التي تم ترشيحها

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه

،،

اخواتي الحبيبات بداية احبكنّ في الله جميعا والله يشهد على ما في قلبي

 

ثانيا اريد ان لا اطيل عليكن او ان القي همي فوق ظهر احد منكنّ

ادخل في الموضوع

انا ولله الحمد ابلغ من العمر 15وشوية سنة وفي الصف الاول الثانوي ازهري

منتقبة ولله الحمد والمنة وظاهري يعرب عن انني من افضل الاسرة دينا

ولكن المشكلة تكمن في باطني فأنا وبدون تواضع أعد نفسي من افجر من على الارض

فأنا احاول دائما ان اتجنب الرياء والعجب ولكنني اقع مرارا وتكرارا

وايضا الشرك بالله في الخوف او الحب اوالتعظيم

واعوذ بالله ان اشرك به في الالوهية

ثم اتوب مرارا وتكرارا ولكن لافائدة فهي لاتتعدى يومان او ثلاثة حتى ارجع كما كنت

لا اثبت على حال ولا اعرف تجنب الغيبة سواء من التكلم او السماع ولكني احاول بقدر المستطاع ان اتجنبها

وايضا ضميري بؤنبني عندما اجد منكرا ويعجز لساني عن انكار ذلك على صاحبه

اخواتي انا حقا مدمره لا استطيع الصلاة وكأنني اناجي ربي لم اعد استطيع الذكروايضا غض البصر

اخواتي صدري مدمر والدموع محبوسة بين اجفاني وقلبي يقطر دما

وحتى الدعاء انا اصبحت لا استطيع دعاء ربي لا ادري ماذا حدث

كلما ارفع يداي بالدعاء الكلمات تنحبس في فمي وينقبض صدري

حقا صدقا انا حائرة وتائهة وحالتي لا يعلمها الا الله

قرأت كتبا ومقالات وسمعت دروس وايضا احاول اتمام حفظ القرآن الكريم

ولكن الهمة منعدمة لا ادري ماذا حصل حتى ان معاد تسميعي هو اليوم على المنتدى

وانا لم اراجع ولم اتقن الحفظ

ولعلمكن انه اذا سألتن اي احد عن ما حكيته لكن سيقول عكس ذلك

لكن والذي نفسي بيده اني هذه الفتاة السيئة وانا اعلم من اكون والله اعلم مني بما في نفسي

لا ادري ماذا افعل ساعدنني بارك الله بكن وارجوكن لاتنسوني من صالح دعائكن

وارجوا الرد سريعا فانا اخاف ان القى الله وانا بهذه الحالة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

ما شاء الله اختى الغالية انتى صغيرة جدا بارك الله فى عمرك وعمره غاليتى بالطاعة

اولا اختى انا لست اهلا لنصيحتك ولكن اختى الصغيرة كل ابن ادم خطاء وخير الخطائين التوابين

لا تجعلى الشيطان ينتصر عليك فانت الاقوى بالله وبحبك لله

وبالنسبة للعجب والرياء عافانا الله واياك منه قبل ان تقولى او تفعلى اي شئ فكرى قليلا وقولى لنفسك الاتى :

انا جئت لوحدى هذه الدنيا وساخرج منها وحدى وساحاسب وحدى والى جنة او نار وحدى فمالى ومال الناس لن ينفعونى بشئ

(سمعتها من احدى المعلمات بارك الله فيها )

لذا اختى اجعلى كل شئ لله وان احسست باحساس النفاق والرياء قولى اللهم انى اعوذ بك ان اشرك بك شيئا اعلمه واستغفرك لما لا اعلمه

 

وتوجهى دايما اختى بالدعاء لله ان يرزقك الاخلاص رزقنا الله واياك الاخلاص

 

الدعااااء غاليتى هو سبيلك الوحيد للخلاص من الغيبة والذنوب جميعا

 

اسال الله ان يغفر لنا ولك ويهدينا جميعا الى ما يحب ويرضى احنا وجميع المسلمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،

 

كيف حالك اختي الصغيرة الحبيبة ؟

 

لم أكن لأردَّ عليكِ لولا أنكِ وصفت نفسي لا نفسك عندما كنت في ذات السنَّ

وأكبر قليلًأ

 

شعرت ذات الشعور كثيرًأ ، لم أستطع الدعاء كذلك مثلك ، وكنت أشعر بالرياء وإلى الآن أخافه

 

تجربتي سأحكيها لكِ باختصار :

أولًأ الصلاة لم أتركها قط ولو كرهتُ تأديتها

ثانيًأ الدعاء : كنت صدقًا أريد أن أقف بين يدي الله وأن أسأله ، لكنني في ذات الوقت خائفة وقاااانطة (ووالله هذا هو الوصف الصحيح )

، إذا أردت أن أدعو لا أحرك شفتاي فقط في نفسي ولا أستمر

 

ماذا فعلت : صرت أناجي ربي كتابةً ، نعم والله كتابةً وحينها أحسست أنني أقترب شيئًا فشيئًا ، على الأقل أزيل شيئًا من الحاجز الذي صنعته .

صرت كلما عصيت أكتب لربي(لا أكتب المعصية وإنما أكتب أنني عصيت وهو سبحانه يعلم ) وأقول ما أريد قوله بالدعاء ،

كالاعتراف بالذنب ، وإظهار الضعف ، والاستغفار ، والندم ، وأقول أنني سأتغير ، وهكذا ..

 

لم أقل لكِ كففت عن المعاصي ، لكن كوني ناجيت الله فهذا يجعل هناك نوع من الراحة ، وكذلك وازع طيب في النفس

 

فكيف منذ قليل اناجيه ، وبعدها أعصيه

 

صرت أتشجع على صلاة ركعتين مرة ، الاستغفار مرة ، وأتطور ،، والآن لا أخجل أن أطلب من الله العفو ولو قتلت بشرًا مسلمًا !َ!

لأنني أيقنت أن الذي سترني وجعل فيَّ وازعًا ولومًا لنفسي عند الخطأ ، وأحياني إلى الآن لاشكَّ قادرٌ على أن يحيي قلبي

ولو كان ميتًا ميتًا ميتًا

 

ولا أخفيكِ ، أنني في مرحلة التحوِّل تلك ، كنت حين أصلي أشعر بألمٍ شديدٍ في مفاصلي ، واختناقٍ عندما أطيل السجود

وما هذا إلا أمر نفسي بحت

 

الرياء حبيبتي هو شعور طبيعي لمن كانت في حالنا،، لماذا ؟

لان الظاهر ينافي الباطن ،

تقولين أنك منتقبة وكنتُ كذلك منتقبة

عندما يراني الناس يقولون نور القرآن في وجهها

وأهلي يرونني آية من الآيات

 

وعندما كنت أقول أنني عاصية ،، كانوا يقولون لي ماذا فعلتِ أنت لازلت صغيرة ، وما شاء الله أنت وأنت وأنت

 

الحل وجدته ليس من وقتٍ طويل ، وإنما فقط منذ شهور قليلة :

كنا لا نعمل شيئًا ، وكلما عملنا عملًأ شعرنا أننا مرائين

(لا تقولي ليس مجرد شعور ولستِ مثلي) لا بل مجرد شعور زائد عن حده وجعل في النفس شيء من مرض اسمه انا مرائية

ويصدها عن الخير

 

أما حين تفتحي صفحة جديدة مع الله ، اسمها التوبة ، المصحوبة بالعمل

ستشعري بالراحة ، وهذه الراحة لا ينالها مراءٍ

 

اسمعيني أختي بقلبك

 

أقسم بالله العظيم لقد وصفتِني ولم تصفي نفسك

فإن كان كلامي غير مرتب فهذا لأنني انفعلت وتذكرت حالي ولا أريد لك ذات الأخطاء .

 

سأتابع معكِ هذه الصفحة إن شاء الله ، ولا تترددي في طرح أي سؤال

أنا الآن على عجلة ولا أدري هل وفَّيتُ كل ما قلتِ حقَّه أم لا، فلا تترددي.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخيتى قال الله عز وجل يابن ادم لو جئتنى بقراب الارض خطايا ثم استغفرتنى غفرت على ما كان منك ولا ابالى نصيحتى هى الزمى الاستغفار حاولى قدر الامكان البعد عن مواطن الغيبه والنميمه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أسال الله أن يشرح صدرك يا حبيبة

طمننى عليك

تم تعديل بواسطة أم محمد حمدي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يارب تكونى استفتى من هذه الردوديا اختى كل ابن ادم خطاء وخير الخطؤن التوابون

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا حفيده الصاحبه السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اتفق مع الامة الفقيرة

رايها صائب بنظري

 

برحمتك استغيذ

انتي بجيلي

انا كمان اول ثانوي

ما بلبس نقاب ...صحيح

بس ما بشعر بشعورك

بظن راي امومة فيه الصواب خدي من خبرتها

 

احبك في الله

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

أولًا: طمئنينا عنكِ:)

 

ثانيًا :

 

جعلتيني أفكر أن أكتب تجربتي مع القنوط كاملة حين أتفرغ قليلًا

 

أتصدقين ؛ كنت أظن أنه لا يوجد من عاش أو يعيش ذات المعاناة على وجه الأرض

لكنني وجدت تجربة مماثلة

لم أتوقع قط مثل هذا !

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سامحيني حبيبتي الصغيرة أثقلتُ عليكِ اليومَ بكثر ردودي

فقط أودُّ ان أُعلمكِ إن أردتِ فتابعي هذه الصفحة

تجربتي مع القنوط

ولكِ جزي الشكر .

أحبكِ في الله :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

**من لا يشكر الناس لا يشكر الله **

من هذا المنطلق اتقدم الى كل واحدة من الاخوات الحبيبات اللاتي قمن بالرد على مشكلتي ووقفن بجانبي

حقا ادعوا لكن بصدق جزاكن الله كل خير في الدنيا والاخرة

واحب التعليق على كل واحدة تفصيلا

اختي امة الله حنان:

بارك الله فيكي ونصيحتك هذه غالية جدا وحقا انا عملت بها وتنفع جداااااا ومهمة لاي مسلم ومسلمة

ولكن عندي ملاحظةصغيرة وهي انه يجب ان تأخذي حذرك في ان تقولي لاحد انتي صغيرة لانو مادامت قد اصبحت مكلفة من الله فهي ليست صغيرة ولكنها صغيرة في هيئتها اي امام اعيننا هذا ما قالته لي احدى الداعيات بارك الله بها

 

اختي الامة الفقيرة:

اولا انا لا ادري بم ابدأ الرد عليكي الا بـ احبك الله الذي احببتني فيه

وانا ايضا احبك في الله

واحببت ان اقول لكي اني حقا عندما وجدت نفسي عاجزه عن الدعاء بدأت اناجي ربي كتابة كما فعلتي

ووجدت احدا مثلي ولم اكن اتوقع فلقد كنت اقول انه ليس على وجه الارض من هو اسوأمني

وانتي لم تتعبيني اوتكثري عليّ بردودك بل انك ادخلتي البهجة على قلبي فجزاك الله كل خير

على استعدادك للمساعدة والعون بعد الله جل وعلا

وانا عندي استفسار سيأتي في الرد القادم باذن الله

 

اختي هدى عبد الناصر:

جزاكي الله خيرا اختي فلقد نسيت هذا الحديث سبحان الله

وبارك الله فيكي

 

اختي في جنة الله احيا:

ااااااامين يارب واياكن جميعا وانا لا ادري هل ابشرك ام انفرك

فلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم حالي اصبح افضل بذرة ولكن اسوأ بذرات

وانا لله وانا اليه راجعون

 

اختي نجمة فلسطين:

جزاكي الله خيرا عالنصيحة وتصدقي اعتقدت انو ما في هذا المنتدى من واحدة مش منتقبة

واسأل الله ان يديم صدرك مشروحا ومؤنسا بحبه جل وعلا

 

وختاما التمس منكن اخواتي العذر فلقد منعنا ابي من استخدام الانترنت لان اختي ثانوية

ولكن منّ الله علينا ووافق ابي البارحة على اساس اني كنت اريد موضوع انشاء

فاعتذر لكن جميعا ولحبيبتي الامة الفقيرة على اني لم ارد سريعا وكانت تنتظر

فبارك الله فيكن جميعا وجمعنا في جنات وانهار اامين

تم تعديل بواسطة برحمتكـ استغيث

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اخواتي اثقلت عليكن واتأسف حقا ولكن من لي بعد الله غيركن استفيد من رأيه واستطيع محادثته بقلبي

لا احب ان اخبركن ان حالي اسوأ وللاسف فأنا لم يعد عندي خشوع في الصلاة بنسبة 100%

وايضا بعدما كنت اجاهد نفسي بكل ما استطيع لغض البصر وجدت ان اكثر البنات او الرجال تدينا لا يهتمون بهذه القضية

فاصبحت لا استطيع غض بصري الا نادرا وضميري يؤنبني فلا ادري ماذا افعل لألا اطلق بصري ابدا!!!

وحتى قيام الليل لا اصلي الا الوتر وهي ركعة واحدة فقط

وهل تصدقن حتى اذكار الصباح والمساء بعدما كانت اساسية في حياتي لم اعد احافظ منها الا على اقل القليل

ومؤخرا اكتشفت ان قلبي ليس لله وحده فهناك انسانة تسيطر على جزء كبير منه ولقد قطعت علا قتي بها منذ ثلاثة اشهر

حتى يكون قلبي لله وحده وحتى الان لم اصل الى هذه الغاية

وحتى حفظ القرآن اصبح منعدما فيومي كله ذهاب الى المدرسة وصلاة واكل ونوم واتصال هاتفي ان وجد

وينتهي اليوم على ذلك لاقيام ليل ولا حفظ قرآن ولا ورد من القرآن بدون حفظ ولا اذكار ولا حتى دعاء

اصبحت حياتي جحيما بمعنى الكلمة وان كنت ابتسم في المدرسة او مع احد فهذا ليس الا هروبا من هذا الجحيم او غفلة عن حالي المهلك

اخواتي هل اجد عند واحدة منكن حل لما انا فيه؟؟؟

حقا انا لا استطيع البكاء حتى

 

باختصار انا سأتجنن...!!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيبتي الغالية كم انتظرتُ ردك وكم قصرت في حقك

 

في لحظات ضعف قررت أن أترك تتمة تجربتي مع القنوط

لكن لعلني أستعيد نشاطي وأتمها بإذن الله

 

والله لم أكن مثلك أتوقع أن مثلي أحد

وذات الوضع عشته صدقيني

 

سأتمها قريبًأ بإذن الله وأضعها كاملة ولو دخلت ستجديها بإذن الله

وقصة تعلقك بأخت فأنا مثلك اتعلمين لماذا

 

عندما كنت عاصية لم أجد من بين القريبين مني أحدًأ أستطيع أن أحدثه ولو بشكلٍ عامٍّ ويفيدني

ولما أن وجدت من تساعدني وكانت هنا في المنتدى

رأت كلمات لي فشعرت بحاجتي للمساعدة وبادرت بمساعدتي

 

صرت حين أذكرها ينبض قلبي وتدمع عيناي

 

صرت أشعر أن توبتي لها فقط

لكن بالفهم ومراجعة النفس ومحاولة التغيير ييسر الله لنا أمرنا ويكشف ضرنا ويتوب علينا

 

أسأل الله أن يتوب عليكِ وعلي ويرحمنا ويحبنا ويرضى عنا اللهم آمين

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيبتي الامة الفقيرة:

اسأل الله ان ييسر لك تتمة هذا الموضوع فحقا انا قرأت جزءا كبيرا مما كتبتيه

واتوقع والله اعلم انها ستفيد اخوات كثر باذن الله

وانت لم تقصري في حقي بل بالعكس انا التي تأخرت عليكن في الرد

فبارك الله بك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اخواتي الحبيبات طال انتظاري لتفاعل احداكن مع حالتي

ولكن لم اجد الا الامة الفقيرة الحبيبة فقط !!

فهل يوجد من اخت تفرج عن اخت مسلمة حالتها

وتدلها على اول الطريق الى الله فيكون ميزان اعمالها مليئا بأعمالي اذا ما تأثرت بكلامها ؟؟

ام اني لن اجد(وانا لا اتوقع هذا بتاتا)من تعلي فيّ الهمة !!

وبالمناسبة هل يوجد اخت هنا موجودة من القاهرة

وخاصة من النزهة الجديدة او مصر الجديدة عامة

فتكون لي نعم المعينة على الطاعة بعد الله جل وعلا؟؟

بانتظاركنّ يا حبيبات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه،،

 

أهلًا حبيبتي اشتقت لكِ

والله أنا مشغولة بالامتحانات كنت كملت الموضوع بسرعة كان ممكن يفيدك

الله المستعان

 

احكيلي شو فيكي إزا ماكان فيه حرج وأنا إن شاء الله بحاول هلأ أفكر بحلول ونعمل جدول نتابعه أنا وإنتي مع بعض ونعمل فيه

 

 

يلا احكي شو نفسك تكوني وشو بيمنعك وأنا معك بعد الله سبحانه

ابتسمي أنا ما بحبك تكوني غير سعيدة :)

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله عليكي اختي

يعني سنك صغير جدااا علي الي انت فيه والحاله الي انتي فيها

انا ممكن احسدك لان الي انتي فيه امتحان من ربنا هتقدري تستمري ولا لا

فيه اكبر منك بكتير لا يفعلون اي شيء مما قلتي عليه

ولا يبالون

فبجد اعجبت بكي كتيرا

انت في مرحله اكيد لازم كل افكارك تبقي مضطربه

لذلك ادعو الله ان يثبتك علي طاااااااااااااعتك وعلي صلاتك

 

ومعلش احنا يا كبار بيجلنا لحظات ضعف مبنبقاش عايزين نعمل فيها حاجه لا صلاه ولا اي شيء

لكن الواحد بيستعين بالله وبيرجع تاني

ادعي ربنا كتير وانا هدعيلك والله يا اختي ان تمر المرحله دي من عندك

وتستمري علي طااااااااعتك

الجميله

انا في سنك دا مكنتش بفكر في الي انتي بتتكلمي عنه دا

علشان كدا انا بحسدك والله

اللهم بارك

ان شاء الله فتره وهتعدي

اهم شيء ادعي ربنا كتيييييييييييييييييييييييييييييير

وربنا لن يخذلك يا غاليه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيبتي الامة الفقيرة:

حالتي حاليا هي اني ايضا لم استطع الدعاء امبارح جيت ادعي في الثلث الاخير وما عرفتش ادعي فشغلت موبايلي على دعاء جميل اوي للدوسري وقعدت اقول وراه فمش عارفه في ايه

وامبارح بردو لقيت البنت اللي قولتلك عليها اكتشفت اني موجودة عالفيس بوك وكلمت صحبتي اللي هي معاهم في المدرسة وقالتلها ان محبة الله الرحمن هي الاء صح؟؟ وبعدين انهارت من البكاء عشان هي كانت بتحبني اوي وانا كمان مش هكدب المهم ان انا ما رضيتش اكلمها عشان ما اعصيش ربنا تاني المهم ان الموضوع اتقفل امبارح وبعد كدا طول الليل وانا بحلم بيها فهنا المشكلة كلها اني بحلم بيها كل ليلة وانا خلاص بنفض موضوعها فمش عارفه ازاي اتخلص من احلامي بيها دي

 

تاني حاجة انا عايزه اولّد همة عاليه لحفظ القرآن الكريم اجيبها ازاي ؟؟؟؟؟؟؟

هي دي مشاكلي حاليا واسفة متعباكي معايا وربنا يوفقك في الامتحانات وييسر لك الامور

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،

 

لا تتأسفي أبدًا فأنا أشعر بكِ وقد قصرتُ كثيرًا في حقك لأنني جعلتك تنتظرين هذه المدة كلها .

 

حبيبتي : أنتِ تريدين أن تكوني في أثصى درجات القرب من الله أليس كذلك ؟

ومثلي : تريدين أن تصعدي السلمَ مرةً واحدة ، وهذا لن يأتي بنتيجة ولم يصل بهذه الطريقة أحد ،

 

إذن : يجب أولًا أن تثقي بالله ، وبرحمته ، وعفوه ، وقربه ، ويتنافى مع إيمانك بكمال الله أن يكون لديكِ أدنى شعور باليأس والإحباط

 

أحيانًا يزين لنا الشيطان هذه الفكرة وحدث ذلك معي ، يجعلك تقولين أنا لست قانطة من رحمة الله بل قانطة من نفسي ؟؟؟

هذا تناقض

الله يملكك أنتِ وقلبك ونفسك بيده ، فكيف تقنطين من تغيير نفسك ولستِ أنتِ من تتحكمين بها

بل الله هو القادر على تغيير نفسك ...إياكِ وأقولها مرة أخرى أن تشكي في كمال الله وقدرته

 

شعورك الآن يجب أن يكون :

أنا أثق بالله ، سعيدة بأنه معي ، وسيفرح بعودتي ،سأقهر إبليس

 

سأكمل كلامي في المشاركة التالية وأرجو ألا تذهبي قبل أن تريها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،

 

الفرائض :

إياكِ ثمَّ إياكِ أن تتهاوني في أدائها على وقتها ، واستعيني على جبر نقصها بالرواتب ، ولا تلتفتي لوساوس الشيطان ليصرفكِ عن أدائها .

 

الخشوع في الصلاة :

ربما قرأتِ الكثير من الكلام حول هذا الأمر أو بإمكانك القراءة عن الأسباب التي تؤدي للخشوع

لكن ما أريد إضافته أن أداء ما عليكِ من مهام في حياتك يحقق لنفسك الراحة ، وتتخلصين من همومكِ التي يمكن أن تشغلك

والتي من أهمها

علاقتك بوالديكِ وأهلك ، بري والديكِ بطاعتهما .

الدراسة: أنجزي كل ما عليكِ في وقته ، واحزمي مع نفسك في هذا الأمر ، وستتخلصين من همها بمجرد التنظيم فيها

وستكونين مرتاحة أن اللوم على الأقل لن يوَجَّهَ لكِ من قِبَلِ أهلك لأنهم يرونكِ تفعلينَ ما عليك ، والتوفيق من رب العالمين الذي لا يضيع أجرَ من أحسن عملًا

 

ومما يعينك على حب الدراسة ، أن تضعي لنفسك هدف رفعة شأن الإسلام ، وإفادة المسلمين مهما كان تخصصك

واستشعار أنها عبادة لله وبر لوالديكِ

 

وسأعود بردٍّ جديد :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،

 

ربما أنهينا أهم ثلاثة أمور في حياتك :

الفرائض ، بر الوالدين ، الدراسة.

 

بقي أمر مهم قبل الدخول إلأى موضوع الاستزادة من الطاعات ، وهو ترك المعاصي في الحال :

 

يجب أن تعلمي يا حبيبة أنَّ اللهَ كما أنَّ رحته وسعت كلَّ شيء لإإنَّ عذابهُ يصيبُ به من يشاء ، وكم من أناسٍ غرتهم سعة رحمة الله

فماتوا على ما كانوا عليه من معاصٍ ، وقبل أن يتوبوا نسألُ اللهَ حنَ الخاتمة .

 

انظري في حياتك

لو كنتِ تغتابينَ أحدًا أو تستمعينَ للغيبة فارفعي لنفسكِ شعارًا يعرفكِ به الناس

من أرادَ أن ينتهكَ عرضَ مسلمٍ ويأكلَ من لحمه فلا يقربني فإني أخاف الله ولا أهدي حسناتي التي بالكاد أتحصَّلُ عليها لأحدٍ مهما كان .

 

في البداية سيكون الأمرُ صعبًا ، لكن إن رأى اللهُ منكِ عزمًا وثباتًا فسيعينك

أنا الآن والحمد لله صار أقاربي كلما أرادوا أن يشرعوا في حديثٍ يقولون آاااه إنتي من بتغتابي ولا بتنمي خلص

بس والله كلام عادي ...بحكيلهم : انظروا لو تتكلمتم بهذا الكلام أمامه ما رح يزعل .. بيسكتوا وصاروا يحكوا هاد الكلام بنفسهم

لإني ثبتت في البداية فصحبني عون الله في النهاية

وأنا دائمة الدعاء أن يغفر الله لي ولوالديَّ ولذوي الحقوق عليَّ ولأحياء وأموات المسلمين ولا تكاد تخلو سجدة من

سجداتي من هذه الدعوة ولا أرتاح حتى أدعوَ بها

 

أما المعاصي الأخرى وأظنها والله أسهل في تركها تحتاج منكِ فقط أن تستشعري رقابة الله وعظمة فضلهِ عليكِ ، وأن تتدبري الأيات التي فيها عقاب الله

بالنسبة لتلك المعاصي بقلبك لا فقط تقرئيها بلسانك

 

غض البصر :

أنت مؤمنة أن الله يراكِ ويعلمُ خائنة الأعينِ وما تخفي الصدور

أتعلمين ما يمنعكِ من غض البصر

وساوس الشيطان أنكِ لا تستطيعين

كيف ؟

سأضربُ لكِ مثالًا :

سمعتُ مرةً من شيخ أن كثرة التصاوير في سجادة الصلاة تذهب بالخشوع ، وربما لم أكن أنتبه لهذا الأمر ، لكنني من وقتها أصابني وسواس

وصرت كلما أردت الصلاة آتي بقطعة قماش سوداء أو بيضاء بحتة وأضعها فوق السجادة كي لا أنشغل بالتصاوير حتى شقَّ عليَّ الأمر من كثرة المبالغة ، لو رأيت نقطة ما في مكان السجود أكاد أجن وأعتقد أنها تشغلني لكن بحق ما كان يشغلني هو الوسواس

 

يعني أنتِ لو رأيتِ رجلًا في الشارع تقولين في نفسك أنا لا أستطيع غض الصر وتنظري

لا بل استحضري في نفسك أن الله يراك ، وإليكِ هذه الكلمات من أحد السلف نصخ بها ابن أخته أن يرددها في نفسه دائمًا وعدة مرات في وقتٍ واحدٍ

الله معي ، الله شاهدي ، الله ناظري

وستجدين حلاوتها في نفسك

 

هل يكفيكِ هذا اليوم أم أكمل ؟!!!!!!!!! :biggrin:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيبتي حقا جزاك ربي الفردوس الاعلى

نصائح وخطوات كنت انتظر من اي احد ان يدللني عليها

وارسلك الله لي ليعرفني بما عليّ فعله فالحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

وصدقت اني اريد صعود السلم كله مره واحدة ولكن هذا لاينفع

وبإذن الله ساطبق ما قلته الى الان وسأخبرك بالنتيجة

ويكفي هذا اليوم حتى لا تتعبي و ايضا احاول تطبيق ما قلته ثم افعل اشياء اخرى

وبارك الله بك وفيك^_^

أحبك في الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

 

الآن سأدرس لامتحان الغد وأنا مرتاحة

وحتى لو طلبتِ المزيد لما وافقت ^________^ أمزح طبعًا

 

إياكِ أن تتواني في التطبيق ستعاقبين على الملأ :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

اللهم بارك ، أغبط فيكِ حرصكِ على الطاعة ، وماذلك إلا من مؤمن امتلأ قلبه بالإيمان ، أحسبكِ كذلك والله حسيبك..

ولعل حب الله لكِ هو مايجعل الناس ينظرون إليك هكذا حباً لكِ.

أسعدكِ الله أمومة الحبيبة :)

ردودكِ جميلة جعلها الله في ميزان حسناتكِ ..

 

كيف حالكِ الان برحمتك استغيث؟

طمنينا عليكِ(:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي ماريا :جزاكي الله خيرا لردك وصراحتك واوافقك طبعا بأن الدعاء هو من اهم الاشياءالتي تساعد على الخروج مما انا فيه ولكن ماذا تقولين لمن لا تستطيع حتى الدعاء؟؟!!

ولكن عندي ملاحظة صغيرة وهي انه يجب ان تأخذي حذرك في ان تقولي لاحد انتي صغيرة لانو مادامت قد اصبحت مكلفة من الله فهي ليست صغيرة ولكنها صغيرة في هيئتها اي امام اعيننا (هذا ما قالته لي احدى الداعيات بارك الله بها )

 

اختي نسائم: جزاكي الله خيرا لردك ولكن انتم تغبطونني لانني اريد ولكني للاسف لم اقل اني اريد وفعلت

الله المستعان وفعلا حبيبتي امومة وفت وكفت فجزاها الله خيرا

اما بالنسبة لحالتي فهي اني افضل ولله الحمد اولا واخرا ولكني لم اصل الى غايتي بعد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×