اذهبي الى المحتوى
**أم سلمى**

مقتطفات من كتاب "اسعد امرأه فى العالم"

المشاركات التي تم ترشيحها

العقود

*

*

*

*

*

ومضة : فخُذُ ما آتيتك وكنْ من الشاكرين

العقد الأول :عدِّدِّي مواهبَ الله عليكِ

وإني لأرجو الله حتى كأنني أرى بجميل الصَّبْرِ ما الله صانعُ

إذا أصبحت فتذكري أن الصباح قد أطلَّ على آلاف البائسات وأنت منعمة ، وعلى آلاف الجائعات

وأنت شبعانة ، وعلى آلاف المأسورات وأنت حرٌة طليقة ، وعلى آلاف المصابات والثكلى وأنت سعيدٌة

سالمة ، كم من دمعةٍ على خد امرأة ، وكم من لوعة في قلب أم ، وكم من صراخٍ في حنجرة طفلة ،

وأنت باسمٌة راضية ، فاحمدي الله على لطفه وحفظه وكرمه .

اجلسي جلسة مصارحة مع نفسك ، واستخدمي الأرقام والإحصائيات : كم عندك من الأشياء

والأموال والنعم والمسرات والمبهجات ؛ جمال وما ل وعيال وظلال وسكنٌ ووطنٌ ومِنَن ، ضياءٌ وهواءٌ

وماءٌ وغذاءٌ ودواءٌ ، فافرحي ، واسعدي ، واستأنسي .

إشراقة : اشتري بالريالِ دعاء الفقراءِ وحبَّ المساكين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ومضة : ارضَيْ بما قسم الله لكِ تكوني أغنى الناس

العقد الثاني : قليلٌ يسعدكِ ولا كثير يشقيكِ

وإذا أراد الله نشر فضيلةٍ ُ طويَت ، أتاح لها لسا ن حسودِ

عمرك المحسوب هو عمر السرور والفرح والرضا والسكينة والقناعة ، أما الجشع والطمع والهلع فليس

من عمرك أصلا ؛ فهو ضد صحتك وعافيتك وجمالك ، فحافظي على الرضى عن الله ، والقناعة

بالمقسوم ، والإيمان بالقدر ، والتفاؤل بالمستقبل ، وكوني كالفراشة خفيفة الظل ، ﺑﻬيجة المنظر ، قليلة

التعلق بالأشياء ، تطير من زهرةٍ إلى زهرةٍ ، ومن تلٍّ إلى تلٍّ ، ومن روضةٍ إلى روضةٍ ، أو كوني كالنحلة

، تأكل طيِّبًا وتضع طيِّبًا ، وإذا سقطت على عود لم تكسره ، تمسُّ الرحيق ولا تلسع ، وتضع العسل ولا

تلدغ ، تطير بالمحبة ، وتقع بالمودة ، لها طنينٌ بالبشري ، وأنينٌ بالرضوان ، كأﻧﻬا من ملكوت السماوات

هبطت ، ومن عالم الخلود وقعت .

إشراقة : الله يحبُّ التوابين؛ لاﻧﻬم رجعوا إليه وشكوا الحال عليه .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليك ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك

أسأل الله ان يجعله فى ميزان حسناتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليك ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك

أسأل الله ان يجعله فى ميزان حسناتك

 

 

جزاكى الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ومضة : الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن

العقد الثالث : انظري إلى السَّحابِ ولاتنظري إلى التراب

لولا اشتعال النارِ فيما جاورت ما كان يُرف طيبُ عَرْفِ العودِ

كوني صاحبة همةٍ عالية ، أرجوك في الصعود دائمًا ، أرجوك بالاستمرار أبدًا ، احذري الهبوط والسقوط

، واعلمي أن الحياة دقائق وثواني ، وكوني كالنملة في الجدِّ والمثابرة والصبر ، حاولي دائمًا ، توبي فإن

عدت إلى الذنب فعودي إلى التوبة ، احفظي القرآن فإن نسيت فعودي إلى حفظه مرًة ثانيًة وثالثًة ....

وعاشرة ، المهم أن لا تشعري بالفشل والإحباط ؛ لأن التاريخ لا يعرف الكلمة الأخيرة ، والعقل لا

يعترف بالنهاية المرة ، بل هناك محاولة وتصحيح . إن العمر كالجسم يمكن أن تُجرى له عمليٌة جراحيُة

تجميلية ، إن العمر كالبناء يمكن أن يُرمَّم ، وأن يُشاد من جديد ، وأن يُجَمَّل بالطلاء والدهان ، فإياكِ

ومدرسة الفشل والإخفاق ، وأزيلي من ذهنك توقعات المرض ، والكوارث ، والمصائب ، والمحن، والله يقول:

. وَعََلى اللَّهِ َفتَوَكَّلُوا إِن ُ كنْتُمْ مُؤْمِنِينَ 

إشراقة : تركُ المعصيةِ جهادٌ ، والمداومُةُ عليها عنادٌ

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ومضة : وبشِّر الذين آمنوا

العقد الرابع : كوخٌٌ بإيمانٍ ولا قصرٌ مع طغيانٍ

إني وإن ُلمْتُ حاسديَّ فما ُأنكر أني عقوبةٌ َلهُمُ

إن امرأًة مسلمًة تعيش في كوخ ، تعبد رﺑﻬا ، وتصلي خمسها ، وتصوم شهرها ، أسعد من امرأة تعيش

في قصر شاهق بين العُبْدان والقيان والعيدان والكيزان ، وإن مؤمنًة في بيت من شعر ، على خبز الشعير ،

وعلى ماء الجرة ، معها مصحفها ومسبحتها ، أسعدُ عيشًا من امرأة تعيش في برج عاجي ، وفي غرف

مخملية ، وهي لا تعرف رﺑﻬا ، ولا تذكر مولاها ، ولا تتبع رسولها . أجل افهمي معنى السعادة ؛ فليس

هو المعنى الضيق المحرف الذي يتوهمه كثير من الناس ، فيظنونه في الدولار والدينار والدرهم والريال ،

والمفروشات ، والملبوسات ، والمطعومات ، والمشروبات ، والمركوبات ، كلا وألف كلا !... السعادة

رضا قلبٍ ، راحُة ضميرٍ ، قرارُ نفسٍ ، فرحُة روحٍ ، انشراحُ بالٍ ، صلاحُ حالٍ ، استقامة خُُلقٍ ،

ﺗﻬذيبُ سلوكٍ ، مع قناعةٍ وكفاف .

إشراقة : كيف يرتاحُ مَنْ آذى مسلمًاًأو ظلم عبدًا؟! .

تم تعديل بواسطة **أم سلمى**

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليك ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا يا غالية

رائعة ..وأتابع معك

 

جزاكى الله خيرا ساجده الحبيبه

 

واليوم عدت لاكمل باقى المقتطفات

اسفه على غيابى هذه الفتره

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ومضة : وتوكَّل على الحيِّ الذي لا يموت

العقد الخامس: وزِّعي الأوقات على الواجبات

عسى الهم الذي أمسيتُ فيه يكون وراءه فرجٌ قريبُ

جرِّبي حظك مع كتابٍ نافع ، أو شريط مفيدٍ ، قراءًة واستماعًا ، أنصتي لتلاوةٍ عطرةٍ من كتاب الله ،

علَّ آيةٍ واحدة ﺗﻬزُّ كيانَكِ ، وتنُفذ إلى أعماقكِ ، وتخاطب وجدانك، فيكون معها الهداية والنور،

ويذهب معها اليأس، والشك ، والشبهة ، والقنوط ، طالعي في دواوين السنة ، واقرأي كلام الحبيب

في(رياض الصالحين) ؛ لتجدي الدواء الناجع ، والعلم النافع ، الذي يُحصِّنك من الزلل ، ويحفظك من

الخلل ، ويشافيك من العلل ؛ فدواؤك في الوحي كتابًا وسنًة ، وراحتك في الإيمان ، وقرة عينك في

الصلاة ، وسلامة قلبك في الرضا ، وهدوء بالك في القناعة ، وجمال وجهك في البسمة ، وصيانة

عرضك في الحجاب ، وطمأنينة خاطرك في الذكر .

إشراقة : احذري دعاء المظلومِ ودموع المحروم .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ومضة : لكيلا تأسَوْا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم

العقد السادس : سعادتنا غيرُ سعادﺗﻬم

سيُعافى المريضُ بعد سُقامٍ ويعودُ الغريبُ بعد غيابِ

من قال لك : إن الموسيقى اللاهية ، والأغنية الهابطة ، والمسلسل الهدام ، والمسرحية العابثة ، واﻟﻤﺠلة

الخليعة ، والفلم المشبوه ، تورث السعادة والسرور ؟ كذب من قال ذلك ! .. إن هذه الوسائل مفاتيح

الشقاء ، وطرق الكآبة ، وأبواب الهموم والغموم والأحزان ، باعترافاتٍ موثقةٍ ممن مارسها وعرفها ثم

تاب منها ، فاهربي من هذه الحياة التعيسة البئيسة ، حياةِ العابثين اللاغين المنحرفين عن صراط الله

المستقيم ، وتعالى إلى تلاوةٍ خاشعة ، وقراءة نافعة ، وموعظةٍ دامعة ، وخطبةٍ ساطعة ، وصدقةٍ رابحة ،

وتوبةٍ صادقة، تعالي إلى جلساتٍ روحانية ، وأذكارٍ ربانية ، علَّ الله أن يتوب عليك ، فيملأ قلبك

سكينة وأمنًا وطمأنينًة .

إشراقة : القلبُ السليمُ لا شرك فيه ولا غشَّ ولا حقدَولا حسدَ.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ومضة : وإنَّ الفرجَ مع الكرب

 

العقد الثامن : مفتاحُ السعادة سجدةٌ

ولستُ أرى السعادة جمع مالٍ ولكنَّ التقيَّ هو السعيدُ

أول صفحات السعادة في دفتر اليوم ، وأول بطاقات المعايدة في سجل النهار صلاُة الفجر ، فابدئي

بصلاة الفجر يومكِ ، وافتتحي بصلاة الفجر ﻧﻬاركِ ، حينها تكونين في ذمة الله ، في عهد الله ، في حفظ

الله ، في رعاية الله ، في أمان الله ، وسوف يحفظكِ من كل مكروه ، ويرشدكِ إلى كل خير ، ويدلكِ

على فضيلة ، ويمنعكِ من كل رذيلة ، لا بارك الله في يوم لم يبدأ بصلاة الفجر ، لا حيَّا الله ﻧﻬارًا ليس فيه

صلاة فجر ، إﻧﻬا أول علامات القبول ، وعنوان كتاب الفلاح ، ولافتة النصر والعز والتمكين والنجاح .

فهنيئًا لكل من صلَّى الفجر ، طوبى لكل من صلَّى الفجر ، قرة عين لمن حافظ على صلاة الفجر ،

وبؤسًا وتعاسًة وخيبًة لمن أهمل صلاة الفجر !

إشراقة : الجد لُ العقيمُ والنقاشُ التافِهُهُُ يُذهبُبُ الصفاء والبهاءَ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السعادة

 

ما هي السعادة؟

فما هي السعادة، وكيف نصل إليها؟!

السعادة هي الشعور المستمر بالغبطة والطمأنينة والأريحية والبهجة، وهذا الشعور السعيد يأتي نتيجة للإحساس الدائم بثلاثة أمور: خيرية الذات، وخيرية الحياة، وخيرية المصير.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×