اذهبي الى المحتوى
*الطرفاء*

هل تملكين هذه الصفة العظيمة ؟؟

المشاركات التي تم ترشيحها

هل تملكين هذه الصفة العظيمة ؟؟

 

استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه

 

من منا قد من الله عليهبهذه النعمة العظيمة..النعمة التي قلما نشاهد أحدا قد تحلىبها..

 

أتعلمون لماذا؟؟

 

لأنها..لفئة معينه ..اختارها الله بفضل منه ..

 

يقول تعالى: (وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا)

 

وقال : (ولنجزين الذين صبروا أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون)

 

وقال : (أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)

 

قال رسولنا الكريم صلى اللهعليه وسلم : (ما أعطي أحد عطاء خيرا وأوسع من الصبر)

 

قال الحسن البصري :الصبر كنز من كنوز الخير لا يعطيه الله عز وجل إلا لعبد كريم عنده ..

 

فالصبر إمابدني::

 

وهو الصبر على الأعمال الشاقة الجسدية

 

وإما صبر نفساني::

 

وهو لا يخرج عن هذهالصور:

 

سمي عفه: إذا كان صبرا عن شهوةالفرج

شجاعة : صبرا في القتال

حلما : الصبر في كظمالغيظ

سعه صدر: إن كان الصبر فيالنائبات

 

كتمان سر: إن كان في إخفاءالسر

 

زهدا : إن كان صبرا في فضول العيش

قناعه : إن كان صبر على قدريسير من حظوظ الدنيا..

 

أكثر أخلاق الإيمان داخله في الصبر..فالإيمان أساسهالصبر

 

المشكلة أننا::

 

قد نصبر على الابتلاء لكن لا نصبر علىالعافية..

 

يقول بعض العارفين::المؤمن يصبر على البلاء ..ولا يصبرعلى العافية إلا صدّيق

 

يقول تعالى ) : ‏يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله‏

 

)إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم(

 

فالمؤمن من يصبر علىالعافية بالشكر ومخافة الله ..أن يزيل تلك النعمة ..فلا يسرف بالشهوات

 

ولا يسرف بالملذات ..

 

الصبر المخالف للهوى 3 أقسام :

 

إما صبر على القيام بالعبادة..

 

أو صبر عن المعاصيوما أحوجنا إليه ..فهنا نرى إشكالا عظيما تراه يمتنع عن لبسالحرير

ويومه كله قائم علىالغيبة..

أو صبر على الابتلاءات

من موت الأحبة أو هلاكالأموال أو زوال الصحة ..الصبر على ذلك من أعلىالمقامات..

 

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (من يرد الله به خيرا يصب منه)

 

أو الصبر على أذى الناس..قال تعالى : (وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم الأمور)

 

وقال : (ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون)

 

وقال : (ولئن صبرتم لهو خير للصابرين)

 

 

أخيرا ثقي أختي الغالية ما أنتبتلي بأي ابتلاء فهو خير لك..قد يزيد الابتلاء وينقص بقدرإيمانك

 

وفي حديث قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (لا يزالالبلاء بالمؤمن والمؤمنة في جسده وماله وفي ولده

 

حتى يلقى الله وما عليه خطيئة)

 

اختتم بأقوال من سبقونا جمعناالله وإياكم بهم في جنات النعيم::

 

قال علي رضي الله عنه : منإجلال الله ومعرفة حقه أن لا تشكو وجعك ولا تذكرمصيبتك

 

قال الأحنف : لقد ذهبت عيني منذ أربعين سنة ما ذكرتهالأحد

 

قال شقيقي البلخي : من شكا مصيبة به إلى غير الله لم يجد في قلبهلطاعة الله حلاوة أبدا..

 

قال بعض الحكماء: من كنوزالبر كتمان المصائب,وقد كانوا يفرحون بالمصائب نظرا إلىثوابها..

 

أخيرا أخواتي من فينا تتصف بالصبر عند الحديث وعندالعبادات وعند المعاصي ...

 

فالصبر نصف الإيمان ..وتجدين فيه لذة رائعة ممن صبر ابتغاء الأجر والمثوبة

 

أجزل الله لنا ولكم المثوبة وتقبل الله منا ومنكم صالحالأعمال..

 

أهدى هذا الموضوع لأخواني في غزه فإنيوجدت فيكم مثالا يحتذى به في هذا الزمن علىالصبر...

 

فرج همكم وفك حصاركم وثبتكم ..

 

 

بقلم / أختكم في الله

 

منقول

 

سبب التحرير: وضع فراغات بين كلمات الآيات.

تم تعديل بواسطة ** الفقيرة الى الله **

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جميل الموضوع

 

جزاكي الله كل خير

من الناس من يظن أن الصبر فقط علي البلاء

 

ولا يفكرون في أن الصبر

 

عن الشهوات

علي الطاعة

 

 

أهم شيء الصبر علي العبادة و طاعة الله لأن الطريق إلي الله بدايته صعبة

و عواقبه أحلي من العسسسل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

موضوع قيم جدا ونحتاجه كثيرا،،

بارك الله فيكِ أم أنس الحبيبة وجزاكِ الله خيرا

نسأل الله أن يرزقنا الصبر وأن يملأ قلوبنا رضا بقضائه وقدره إنه ولي ذك والقادر عليه.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكِ وجزاكِ كل خير أم أنس الغالية

ورزقنا وإياك الصبر في كل الأحوال

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×