اذهبي الى المحتوى
نبض الأقصى

** ابتسمي اختي الغالية :) **

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

اخواتي الحبيبات :

 

هناك البعض منا حينما ترى منكراً امامها او معصية تجدها تعبس وجهها وتتعامل مع الشخص الذي امامها باقتضاب وحزم شديد ، وحتى من الممكن ان تصدر منها كلمات تجرح ذلك الشخص ،فتكون ردة الفعل عنده انه لا يرغب حتى في سماع اي نصيحة منها .

 

لماذا اختي الغالية ؟؟

 

لماذا كل هذا الاقتضاب والعبوس الذي اراه في وجهكِ ؟؟

 

انا معكِ ياحبيبة ان طبعاً هناك العديد من المعاصي والمنكرات التي يجب بالفعل ان نكون حازمين فيها ..

 

ولكن غاليتي ما اجمل ان تكون هناك ابتسامة تزين وجوهنا قبل ان نقوم بتقديم اي نصحٍ وارشاد ..

 

صدقيني لها مفعولٌ عجيب ..

 

وسحرٌ على القلوب ..

 

وقبولاً ممن نريد ان ندعوهم ..

 

حبيبتي قد تعرضتُ الى مواقف كثيرة قبل توبتي - الحمد لله الذي من علي بالهداية - صدقيني كنتُ لا ارغب في سماع اي نصيحة من الاشخاص الذين يقدمون لي ارشادهم بعبوسٍ واقتضاب ، واذا اضطررتُ الى سماعهم يكون فقط مجاملة لهم ، ولكن كم كنتُ اشعر بسعادة كبيرة عندما يقوم شخص بتوجيهي ووجهه مزين بابتسامة مشرقة ، كم كنت افرح به واتلذذ لسماعه ، وسبحان الله يكون له وقع كبير وتأثير في نفسي .

 

نعم غاليتي اهم اسلوب لتكسبي محبة الناس لكِ وقبولهم لسماعك هي ابتسامتك ....

 

لذلك اختي الغالية احببتُ ان اذكر نفسي واياكي بأن تكون سلاحنا في الدعوة الى الله ...

 

الإبتســــامة المشــــرقة

 

ولا تنسي قول الرسول صلى الله عليه وسلم :

( تبسمك في وجه أخيك لك صدقة )

 

وهذه الابتسامة لكن ياغاليات :?:

 

احبكن في الله :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزيت خيرا اختي على موضوعك الرائع

جعل الله ماتكتبين في ميزان حسناتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أختي الحبيبة نبض كلمات رائعة

حقا" ماكتبتيه سلمت يداك

صدق رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه

 

تبسمك في وحه أخيك صدقة

والكلمة الطيبة صدقة

 

وانا ايضا" احبك في الله :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أختي الحبيبة

واحب ان اضيف هده المقالة التى تتحدث عن اهمية الابتسامة فى الدعوة

أهمية الابتسامة في عمل الداعية

 

دعنينا أختي الداعية في البداية نتفق على قاعدة مهمة تقول :" كل تصرف يقوم به الداعية يمكن أن تتم ترجمته الى كلمات" و سوف نستخدم هذه القاعدة كثيرا في بحوثنا اللاحقة إن شاء الله تعالى، أما تفسير هذه القاعدة فيتلخص بمثال بسيط وليكن عن نفس موضوع البحث فأنت أختي عندما تبتسمى في وجه المدعوة فإن هذا تصرف، و سوف تقوم المدعوة بترجمته الى الكلمات التالية : أنا أحبك أنا أحترمك أنا مهتمة بأمرك و أتمنى لك الخير و يسرني رؤيتك ، فتخيلى أختي كم من الكلمات الجميلة تلك التي قلتها بحركة صغيرة من شفتيك و تخيل مسافة الطريق التي قطعتها الى قلب المدعوة من غير كثير نقاش أو طول إقناع و مماحكة، فالابتسامة تغني الذين يتقبلون دون أن تفقر الذين يعطون.

 

 

 

نعم ... إنها حركة بسيطة و لكنها تعني للمدعو الشيء الكثير، فهي بذرة صغيرة ترميها في نفسية المدعوة تنموا و تكبر و تؤتي أكلها بإذن الله و هاهو خير البشر يرشدك أيتها الداعية و يحثك على البسمة : فيقول : " تبسمك في وجه أخيك صدقة" و هاهو صلى الله عليه و سلم يصف حسن الخلق فيقول : " بسط الوجه و بذل المعروف و كف الأذى" و يقول : " كل معروف صدقة و إن من المعروف أن تلقى أخاك بوجه طلق ...".

 

 

 

و اعلم أيتها الداعية - سدد الله خطاك - أن العبوس و الغلظة ليست من الدين في شيء خاصة في مقام الدعوة الى الله و لا يهمك بعض من جعلوا من العبوس أصلا من أصول الدين فابتسامته كهلال رمضان لا يوفق الكثير في رؤيتها، و يسمي هذا التزمت التزاما أو وقارا و أنا أرى أن هذا الذي يفعل هذا الفعل لن يكون أكثر وقارا من رسول الله صلى الله عليه و سلم، الذي قال فيه أبو الدرداء رضي الله عنه :" ما رأيت أو ما سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يحدث حديثا الا تبسم " و في حديث آخر عن عبد الله بن الحارث بن جزء قال: " ما رأيت أحدا أكثر تبسما من رسول الله صلى الله عليه و سلم" .

 

 

 

و أنا في هذا المقام لا أريد أن أتوسع فأتكلم عن رحابة الصدر و اللين في الدعوة و التي سيكون لها بحثها الخاص - إن شاء الله - و أريد أن أبقى في إطار الابتسامة، و لا بد و نحن نبحث فيها أن نؤكد على أمر مهم وهو: أن تكون هذه الابتسامة التي نهديها أحباءنا صادقة نابعة من القلب، و الا فإنها سهم طائش لن يصيب بل إنها قد تؤدي الى نتائج سلبية في نفسية المدعو الذي لن يترجم الابتسامة الصفراء الكاذبة - و هو يعرفها - الا بكلمات سوداء و مشاعر حزينة و هذا من أكبر العوائق في طريقك الى قلبه .

 

 

 

و هاهو ديل كرنيجي - أحد علماء النفس المشهورين - يقول في كتابه كيف تكسب الأصدقاء و تؤثر في الآخرين :

 

إن ما يقال أن سر النجاح يكمن في العمل الجاد و الكفاح فلا أؤمن به متى تجرد من الانسانية اللطيفة المتمثلة في البسمة اللطيفة.

 

 

 

و هاهم أهل الصين يوجهون لدعاة الاسلام نصيحة جميلة و الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها أخذها إذ يقول المثل الصيني :

 

الرجل بوجه غير باسم لا ينبغي أن يفتح دكانا

 

و نحن نقول :

 

الداعية بوجه غير باسم لا ينبغي أن يكلم إنسانا

 

فكونى أختي كالرجل الهرم الذي قال فيه الشاعر زهير :

 

تراه اذا ما جئته متهللا كأنك تعطيه الذي أنت سائله

 

و اياكى أن تكونى من اللواتى :

 

وجوههم من سواد الكبر عابسة كأنما اوردوا غصبا الى النار

 

ليسوا كقوم إذا لقيتهم عرضا مثل النجوم التي يسري بها الساري

 

و تذكرى دوما أن :

 

الابتسامة تحدث في ومضة و يبقى ذكرها دهرا، و هي المفتاح الذي يفتح أقسى القلوب، و هي العصا السحرية التي تكبت الغضب و تسري عن القلب.

 

 

 

فهيا أختي نبتسم في وجوه الناس ، نبشرهم و لا ننفرهم ، نغير الصورة التي طبعها البعض في أذهان الناس عن الملتزمين المتزمتين فنبين لهم أننا ملتزمين مبتسمين نحب الخير للناس و نتمنى لهم الهداية و السعادة و نشعرهم أننا نهتم بهم و همنا همهم و فرحنا فرحهم.

 

 

 

أما المصافحة و السلام باليد فهي أمر آخر جميل ، تستطيعى من خلاله أن تنقلى سيالا كهربائيا الى أختك يشحنه محبة و ودا و هاهو سيد الخلق محمد صلى الله عليه و سلم كما يخبرنا عنه أنس بن مالك رضي الله عنه قال :

 

" كان النبي صلى اللهم عليه وسلم إذا استقبله الرجل فصافحه لا ينزع يده من يده حتى يكون الرجل ينزع ، ولا يصرف وجهه عن وجهه حتى يكون الرجل هو الذي يصرفه... " و لهذا دلالة عظيمة و أثر كبير في نفس الانسان الذي تصافحه ، فهو دليل اهتمام و محبة و لن يطلب الآخرون منك أكثر من ذلك.

 

 

 

و ختاما أختي - يا داعية الاسلام - ما رأيك أن تجرب هذا المفتاح فتبتسم في وجه كل من تلقاه من أهلك أوصديقاتك أو إخواتك أو زملائك أو طالباتك و ترى ردة فعلهم ، لعل الله يكتب لك أجر المعروف بان تلقى أختك بوجه طلق ، أو يكتب لك ما هو خير من حمر النعم بأن يشرح الله صدر أحدهم على يديك أو على شفتيك

ارجو ان تكون هده المقاله قد نالت اعجابكم :?: :?:

post-21117-1157234901_thumb.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله فيك حبيبتي الغاليه

 

" نبض الأقصى" post-20628-1157235156_thumb.gif

موضوع جميل وكلمات رائعه

 

جعله الله في ميزان حسناتك

 

هذه ابتسامه لكي عزيزتي :?:

 

احبك في الله :?:

تم تعديل بواسطة نصراويه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

:)

 

بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أختي الحبيبة نبض كلمات رائعة

حقا" ماكتبتيه سلمت يداك

صدق رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه

 

تبسمك في وحه أخيك صدقة

والكلمة الطيبة صدقة

 

وانا ايضا" احبك في الله :)

 

وفيكِ بارك المولى حبيبتي المعتزة بالاسلام ،، اسعدني مروركِ العطر ،،

وأحبكِ الذي احببتني فيهِ ياغالية :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

إن ما يقال أن سر النجاح يكمن في العمل الجاد و الكفاح فلا أؤمن به متى تجرد من الانسانية اللطيفة المتمثلة في البسمة اللطيفة

 

الابتسامة تحدث في ومضة و يبقى ذكرها دهرا، و هي المفتاح الذي يفتح أقسى القلوب، و هي العصا السحرية التي تكبت الغضب و تسري عن القلب.

 

و ختاما أختي - يا داعية الاسلام - ما رأيك أن تجرب هذا المفتاح فتبتسم في وجه كل من تلقاه من أهلك أوصديقاتك أو إخواتك أو زملائك أو طالباتك و ترى ردة فعلهم ، لعل الله يكتب لك أجر المعروف بان تلقى أختك بوجه طلق ، أو يكتب لك ما هو خير من حمر النعم بأن يشرح الله صدر أحدهم على يديك أو على شفتيك

ارجو ان تكون هده المقاله قد نالت اعجابكم :dry: :closedeyes:

 

ما أجمل وما أروع ما نقلتي اختي الحبيبة ، بارك الله فيكِ ، والله احترت ماذا اقتبس منها فكلها رائعة .

جزاكِ الله خيراً ياغالية وأثقل الله بها ميزان حسناتك يوم القيامة :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله فيك حبيبتي الغاليه

 

" نبض الأقصى" 36_3_11_1_.gif

موضوع جميل وكلمات رائعه

 

جعله الله في ميزان حسناتك

 

هذه ابتسامه لكي عزيزتي :dry:

 

احبك في الله :closedeyes:

 

وفيكِ بارك المولى حبيبتي " نصراوية "

مروركِ عطر صفحتي ...

واحبكِ الذي احببتني فيه ياغالية :) ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا

 

ولك مني هذى 2c2a60f71d.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزيت خيرا اختي على موضوعك الرائع

جعل الله ماتكتبين في ميزان حسناتك

 

واياكي غالتي " روح الفردوس " ، مروركِ اسعدني جداً ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا

 

ولك مني هذى 2c2a60f71d.gif

 

واياكي غاليتي عطر الجنان سعدتُ بمروركِ العطر :) ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

اختي الحبيبة نبض الاقصى المباركة اختلطت نبضات كلماتك مع نبض قلبي...!

 

جميل طرحك للموضوع فكم من كلمة قاسية ابعدت عنا

 

 

الكلمة الحانية والأسلوب الدعوي الرقيق اقوي مفتاح للقلوب

 

والبسمة سحر للروح

 

استمتع بما تتطرحه الاخوات حفظهن الله

 

 

ولنا لقاء....*

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

اختي الحبيبة نبض الاقصى المباركة اختلطت نبضات كلماتك مع نبض قلبي...!

 

 

 

 

الكلمة الحانية والأسلوب الدعوي الرقيق اقوي مفتاح للقلوب

 

والبسمة سحر للروح

 

استمتع بما تتطرحه الاخوات حفظهن الله

 

 

ولنا لقاء....*

تم تعديل بواسطة مريدة الخير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكِ الله خيرا حبيبتى نبض الاقصى لنقلك القيم لنا

 

أثابكِ الله ونفع بكِ

 

جمعنا الله وإياكِ فى الفردوس الاعلى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

لفتة هامة وطيبة

بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أختي ونفع بكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيكِ ياغالية

وجزاكِ الله خيرًا والأخوات على هذه

التذكرة القيّمة

وجعلها في ميزان حسناتكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكِ الله خيرًا نبض الأقصى الحبيبة وجعله في ميزان حسناتِكِ :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×