اذهبي الى المحتوى
(أم *سارة*)

~*~إذا أحب الله عبدًا ابتلاه~*~

المشاركات التي تم ترشيحها

post-186139-0-63771600-1352649179.png

 

 

 

القصة الأولى

قدر شقيقتان

القصة الثانية

القصة الثالثة

القصة الرابعة

القصة الرابعة

 

إذا أحب الله عبدًا ابتلاه

 

تلك القصة لإنسان غالي علي هو خالي الحبيب أحببت أن أقصها لما فيها من حمد وصبر على البلاء ولما فيها من التضحية والوفاء أيضا بالرغم من تعدد الابتلاءات في حياته فهو عبد من عباد الله

ابتُلي في أمه، وزوجه، وولده، ونفسه ومع ذلك كان دائما حامدا شاكرا راضيا

فأسأل الله أن يكون ممن أحبهم الله وأن ينزله منازل الشهداء ومجاورة الأنبياء

فلنستعين بالله ونبدأ القصة

post-186139-0-61074700-1352649725.gif

 

 

عبد الرحمن هو الابن الأكبر لأبيه عندما شب وقوي عوده جعله جدي رحمه الله الذراع اليمنى له

وجعله قائما على تجارته وأراضيه وجميع أمواله

بدأت ابتلاءات عبد الرحمن بموت أمه عندما توفاها الله وكان في أشد الحاجة إليها

حيث سن الشباب في هذا السن الذي يحتاج فيه الابن للصدر الحنون

ثم بعد ذلك زواج أبيه ممن تصغره في السن ولكن حمد الله على كبر عقلها واستيعابها لأفكاره

فقد كانت نعم زوجة الأب فوقفت بجانبه حتى تزوج ممن يريد

لأن زوجته كانت غريبة عن المدينة وعن المحافظة كلها

وكان هذا يسبب لأبيه بعض المخاوف أن تأخذه بعيدا عنه فهو ذراعه اليمين في تجارته

 

post-186139-0-61074700-1352649725.gif

 

 

ولكنه أثبت لأبيه أنه الابن البار فلم يستطيع أحد أن يجعله يستقل بحياته المهنية بعيدا عن أبيه

وفي نفس الوقت كان نعم الزوج والأب والأخ لإخوته غير الأشقاء

فقد قام على تربيتهم بعد أن توفى أبيه حتى اشتد عودهم وسلمهم ميراثهم

وكان الحاج عبد الرحمن صبورًا لأبعد الحدود والله يشهد على كلامي

حيث أن زوجته تتمرد على العيش في بلدته فكان يطيب خاطرها بما تريد ويلبي لها طلباتها

وذات مرة طلبت منه أن يكون لها بيت في مدينتها بجوار أهلها

فوافق وقال لها ليس لي في هذه الدنيا سوى رضاك وبالفعل يهيأ لها بيت هناك

وكان يزورها كل خميس وجمعة حتى يستطيع التوفيق بين عمله بالتجارة وبين رغبة زوجته وراحتها

 

post-186139-0-61074700-1352649725.gif

 

 

وبالرغم من تلك المعاناة والبعد عن زوجته أغلب الأيام لم يفكر أبدًا أن يتزوج من غيرها

ولم تفكر هي في راحة زوجها بل استغلت طيبته وحبه لها بكل ما استطاعت

ويرزقه الله منها بخمس من البنين ولم يرزقها ببنات وحمد الله على عطاءه

ولكنها رحمها الله أصابها المرض الخبيث -عفاكم الله- فلم يألو جهد بالسفر بها في كل مكان للعلاج

ولم يسمع عن طبيب ماهر في هذا التخصص إلا وذهب بها إلى هناك

وتمضي به السنين وهو على هذا الحال وهي كما هي لم يكسرها مرض أو ألم

تطلب ما تشاء ولا يهمها سوى ما تريد أما راحة زوجها فلا تبالي

ومع ذلك كان عبد الرحمن حامدًا شاكرًا لله على عطاءه

وكان يصبرها بما يستطيع حتى تتحمل الآلام وتحتسب

وعندما اشتدت عليها الآلام ووصل المرض لمراحله الأخيرة لم يكن أمامها خيار سوى

الاستقرار في بيتها ببلدة زوجها وكان يخدمها هو وزوجة أبيه حتى توفاها الله

أسأل لها الرحمة والمغفرة

 

post-186139-0-61074700-1352649725.gif

 

 

وكان أبناء عبد الرحمن لا زالوا صغار فلم يتزوج بعدها وفاءًا لذكراها

وبالرغم من أنها لم تكن تريحه أبدًا وكانت كثيرة الطلبات إلا أنه لم يذكرها إلا بالخير والأصالة

وعكف على تربية أبناءه الذكور بمساعدة زوجة أبيه وإخوته البنات غير الأشقاء حتى كبر الأبناء وتخرجوا جميعًا وكلهم ما شاء الله في مناصب مرموقة ويخافوا الله ويتقوه

وهو لم أقابله أبدًا وأسأله عن حاله إلا ويقول الحمد لله في فضل ونعمة

وبالرغم من أنه زوج أبناءه واطمئن عليهم لم يتركهم أبدا ويقول مثل أي أب لقد أتممت رسالتي

بل ظل يرسل لهم المال الناتج من تجارته ولم يجعلهم يعتمدوا على رواتبهم فقط

حتى أن البعض قال له هما لسه صغيرين علشان تفضل تصرف عليهم

فيقول المال رزقني الله من أجلهم فلماذا لا أرسله لهم ويعيشوا في سعة من الرزق

طالما أؤدي حق الله فيه

 

post-186139-0-61074700-1352649725.gif

 

 

وبالرغم من مرور السنين على وفاة زوجته إلا أنه لم ينساها أبدا

ونوى أن يحج بيت الله لأجلها وأعطاه الله ما تمنى وحج لها بالفعل

فقال الآن أستريح من ناحيتها فقد منّ الله عليها بالحج وأسأل الله أن يتقبل

وكان أولاده يعيشون جميعًا بعيدًا عنه إلا واحد فقط رفض أن يترك أبيه وحيدا

وجلس يعاونه في التجارة أما الباقي فمنهم من عاش في القاهرة

ومنهم من عاش في محافظة والدته

وأحدهم جاءته بعثة لأمريكا فاستقر هناك ولكنه تزوج بالمصرية المسلمة

ولم يتزوج بمن هي كافرة بحجة الجنسية وأنجب ثلاث بنات

وكان يرسل كلما استطاع تأشيرة لأبيه ليزوره هناك وفي نفس الوقت من باب تغيير للجو والبر بأبيه

post-186139-0-61074700-1352649725.gif

 

 

ولكن هذا الابن يصاب أيضًا بالمرض

فيحتسب ذلك الرجل ويحمد الله على الابتلاء في ولده

ويتوفى ولده في بلاد الغربة فيحتسبه عند الله ويرسل أحد إخوته إلى هناك

كي يطمئن أنه سيغسل ويدفن في مقابر المسلمين هناك لأنها رغبة زوجته وبناته

لأن بناته منهم من لم تتم دراستها بعد ومنهم من تزوجت واستقرت هناك مع زوجها

وزوجته داعية في أحد المساجد ولذلك طلبوا أن يدفن والدهم بجوارهم

فلم يُحزنهم بأخذه ليدفن عنده وحقق لهم مطلبهم

 

post-186139-0-61074700-1352649725.gif

 

 

وعندما ذهبت لأواسيه في وفاة ابنه ولم أعرف ماذا أقول فقد لجمني البكاء

إذا به يقول لي وهو مبتسم أنا مش زعلان أنا كويس الحمد لله

هو كان مسافر وأنا سأعتبره لا زال مسافر غير أنه مات مبطون

يعني بإذن الله نحسبه من الشهداء وقد ربى بناته على شريعة الإسلام والحمد لله

وبعد وفاة ابنه هذا لم يمر العام إلا ويبتليه الله بنفس المرض فيحمد الله على عطاءه

وبالرغم من دخوله في كم كبير من العمليات وإزالة أغلب الأمعاء

وحرمانه من الطعام إلا القليل جدا مثل الزبادي والأشياء الخفيفة لم أسمعه يشتكي أبدًا

بل كلما ذهبت له يقول لي الحمد الله بالرغم من أنه كان يقوم ويجلس بالأسترة يحملها بيديه

فقد سدت لديه جميع مخارج البول والغائط حفظكم الله

 

post-186139-0-61074700-1352649725.gif

 

 

ومع ذلك لم يقل أبدًا سوى الحمد لله

ولم يشتكي لأحد ألمه ولم أسمعه يقول آه

سبحان الله لديه قوة صبر لم أراها ابدًا

ولسان ذاكر شاكر في كل وقت وحين

وعندما اشتدت عليه الآلام بالرغم من عدم تفوهه بذلك

نقل إلى المشفى لأن نبضه كان ضعيف جدًا وهناك سأله زوجي هل تعرفني

فقال له طبعًا أنا لسة واعي يا دكتور الحمد لله

ويستعجب زوجي كيف له بهذا الوعي بالرغم من انعدام النبض تقريبًا

والقلب بالكاد يدق ولكن سبحان الله لم يغب عن الوعي أبدًا

حتى تشهد ورقد إلى الأبد فرحمك الله رحمة واسعة يا خالي الحبيب

وكتبك عنده من الشهداء ورزقك مجاورة الحبيب المصطفى

فقد كنت نعم الابن ونعم الأخ ونعم الزوج ونعم الأب الصابر المحتسب الحامد لله على عطاءه

 

اللهم أسألك العفو والعافية وحسن الخاتمة

 

post-186139-0-61074700-1352649725.gif

 

يتبع بإذن الله والقصة الأخيرة

وهي من غزة رأيتها بعيني وصاحبها يرويها في أحد البرامج

 

سبب التعديل دعاء خاطىء وجزا الله أمل الأمة على التنبيه

تم تعديل بواسطة منال كامل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم أسألك حسن الخاتمة

اللهم آمين يارب العالمين ، محتوى القصة أكبر من أن أعلّق عليه ... ففيهِ من العظة والعبرة الكثير.

اللهم لك الحمد والشكر والثناء الحسن.

 

>> همسة :فقط أحببت التعليق خالتي الحبيبة على الدعوة الثانية " والصبر على البلاء".

عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ رضي الله عنه قَالَ :

مَرَّ النَّبِيُّ صلى الله عليه و آله و سلم بِرَجُلٍ وَ هُوَ يَقُولُ :

اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الصَّبْرَ

فَقَالَ : (( قَدْ سَأَلْتَ الْبَلَاءَ ؛ فَسَلِ اللهَ الْعَافِيَةَ))(حسن , أحمد : 231/5).

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيراً ونفع بكِ

 

لا حرمكِ الله الأجر

 

على هذه العظة والعبرة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة

اللهم آمين يارب العالمين ، محتوى القصة أكبر من أن أعلّق عليه ... ففيهِ من العظة والعبرة الكثير.

اللهم لك الحمد والشكر والثناء الحسن.

 

جزاكِ الله خيرا منال الحبيبة ونفع بكِ

ورحمه الله رحمة واسعة وجميع موتى المسلمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة

اللهم آمين يارب العالمين ، محتوى القصة أكبر من أن أعلّق عليه ... ففيهِ من العظة والعبرة الكثير.

اللهم لك الحمد والشكر والثناء الحسن.

 

جزاكِ الله خيرا منال الحبيبة ونفع بكِ

ورحمه الله رحمة واسعة وجميع موتى المسلمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

 

نعم الحمد لله في كل وقت وحين

أسعدني مرورك يا حبيبة

 

اللهم أسألك حسن الخاتمة

اللهم آمين يارب العالمين ، محتوى القصة أكبر من أن أعلّق عليه ... ففيهِ من العظة والعبرة الكثير.

اللهم لك الحمد والشكر والثناء الحسن.

 

>> همسة :فقط أحببت التعليق خالتي الحبيبة على الدعوة الثانية " والصبر على البلاء".

عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ رضي الله عنه قَالَ :

مَرَّ النَّبِيُّ صلى الله عليه و آله و سلم بِرَجُلٍ وَ هُوَ يَقُولُ :

اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الصَّبْرَ

فَقَالَ : (( قَدْ سَأَلْتَ الْبَلَاءَ ؛ فَسَلِ اللهَ الْعَافِيَةَ))(حسن , أحمد : 231/5).

 

جزاكِ الله خيرًا أمولة على التنبيه واللهم صلِ وسلم وبارك على الحبيب المصطفى

أسأل الله العافية ما كان في نيتي أن أسال البلاء

ولكن أسال الله الصبر إن ابتلاني فأسال الله العافية

رب ما يحرمني منك يا رب

تم تعديل بواسطة منال كامل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيراً ونفع بكِ

 

لا حرمكِ الله الأجر

 

على هذه العظة والعبرة

 

وأنتِ من اهل الجزاء زاد الحبيبة

أسعدني مرورك العطر يا غالية

 

اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة

اللهم آمين يارب العالمين ، محتوى القصة أكبر من أن أعلّق عليه ... ففيهِ من العظة والعبرة الكثير.

اللهم لك الحمد والشكر والثناء الحسن.

 

جزاكِ الله خيرا منال الحبيبة ونفع بكِ

ورحمه الله رحمة واسعة وجميع موتى المسلمين

 

اللهم آمين

وجزاكِ خير الجزاء أشروقة

مرورك الطيب أسعدني يا غالية

 

اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة

اللهم آمين يارب العالمين ، محتوى القصة أكبر من أن أعلّق عليه ... ففيهِ من العظة والعبرة الكثير.

اللهم لك الحمد والشكر والثناء الحسن.

 

جزاكِ الله خيرا منال الحبيبة ونفع بكِ

ورحمه الله رحمة واسعة وجميع موتى المسلمين

 

اللهم آمين

أسعدني مرورك الطيب يا حبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

جزاكِ الله خيرا منال الغالية

وأسأل الله أن يرحم خالكِ ويغفر له ويدخله جنات تجري من تختها الأنهار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكى الله خيرا

الحمد لله الذى عافانا مما ابتلى به غيرنا وفضلنا عمن خلق تفضيلا

اسال الله العافيه لكل مبتلى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم اغفر له وارحمه واعفو عنه

بارك الله فيكِ ام سارة

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم و الاموات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم اغفر له و ارحمه و اسكنه فسيح الجنان و جميع موتى المسلمسن

بارك الله فيك و جزيت الجنة ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×