اذهبي الى المحتوى
أمل الأمّة

مُستشاركِ الخاص .. هُنا ! ツ

المشاركات التي تم ترشيحها

fwasel9.png

 

لابد وأن تعترضنا المشكلات ، تؤرق نومنا أو تزعج صفو حياتنا .. نتوقف أمامها في حيرة ونجري وراء الصواب نرتجيه . وماهذا الصواب إلا حلٌّ لسؤال "كيف أخرج من هذه المشكلة ؟ وماذا أفعل ؟ :(".

وكما يقال السؤال أقصر طريق للجواب .. حيث نجتمع رفقةً ، إخوةً وصديقات في ملتقانا نبحث معاً عن الجواب الأمثل لما يواجهنا في حياتنا .. فقط لأننا نحب لك الخير والخير فقط .. :)

اسئلي ونجيب (و) نسأل فتجيبي وهكذا نفيد ونستفيد . أعاننا الله ووفقنا وإياكِ زهرتنا الحبيبة لما يحب ويرضى خالص الحب لكِ / أختكِ المحبة

‘‘

همسة : من لا تحب أن تفصح مشكلتها على العام ، فيمكنها مراسلتي عبر الخاصّ إن أحبّت لمزيدٍ من خصوصية :)

 

 

 

fwasel92.png

  • معجبة 5

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

فكرة طيبة ورائعة كروعتكِ يا حبيبة

حيث نجتمع رفقةً ، إخوةً وصديقات في ملتقانا نبحث معاً عن الجواب

نسال الله ان يديم المحبة وألألفة بيننا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياكنّ الله جميعًا يا حبيبات :)

سعيدة بحضوركنّ ، أسعدكنّ الله ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله بهذآ الجمع الطيب

 

فكرة رائعة أمولة الحبيبة ,,جزاكِ الله خير وجعله الله في ميزان حسناتك

 

نبدأ بإذن الله

أريد رأي الأخوات في استشارة من أخت

تقول في رسالتها

إنها تعاني من الفتور على الجانب الديني والدراسي

فبم تنصحنها ؟

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تبارَكَ الله موضوعٌ جميل لا حرَمَكُم ربّي أجرَه()

 

بارك الله بهذآ الجمع الطيب

فكرة رائعة أمولة الحبيبة ,,جزاكِ الله خير وجعله الله في ميزان حسناتك

نبدأ بإذن الله

أريد رأي الأخوات في استشارة من أخت

تقول في رسالتها

إنها تعاني من الفتور على الجانب الديني والدراسي

فبم تنصحنها ؟

 

إنتي يا بنت أنا ما بدّي أحبّك طيّب ك5

وما في إلك كيف حالك ماشي؟ p:

الله يسامحك

 

 

للأخت الجميلة()

وإن كانت كلماتٌ قليلةٌ لا ترقَى، لكن لا بأسَ علّها تنفعُ بعونِ ربّي...

 

أوّلًا يا غالِية؛ عليكِ أن تحذَرِي من خُطوَتَينِ للشّيطانِ في جانِبِ العبادَةِ وطلبِ العلم:

التّشديد المُهلِك

الإشعارُ بالعجزِ والكسَل

 

فأمّا الأولَى؛ مآلُها الانقطاعُ إن لَم يكُنِ اليومَ فغدًا.

والثّانيةُ؛ مآلُها تخلُّفٌ عنِ الرّكبِ، ومُخالَفَةِ ما يُحبُّ اللهُ ورسولُهُ من معالِي الأمورِ، والرّضى بالسّفاسِفِ منها والّتي لا يرضاها

اللهُ ولا يُحبُّها.

 

التّشديدُ: أن تُحمّلِي نفسَكِ فوقَ ما تُطيقُ منَ الأعمالِ، ومُخالَفَةِ الأفضَل وهُوَ التّدَرُّجُ في الوُصول إلى الهدَف،

بمَعنَى أن تزِيدِي على جدولِكِ شيئًا فشيئًا سواءً في طلبِ العلمِ أو العبادة...

 

فإبدَئِي معَ معَ نفسِك بالتّأنّي، وزِيدِي كُلّ فترةٍ أمرًا حتّى تعتادَهُ النّفس، ثُمّ أضِيفِي جديدًا وهكذا.

مثلًا: لو كُنتِ تدرُسِينَ كتابًا واخدًا في أُسبُوع، فابدَئِي معَهُ بدراسَةِ كمّيَةٍ إضافيّةٍ من كتابٍ آخرَ خلالَ الأسبوعِ التّالي،

وإن كانَ لكِ وردٌ من كتابِ اللهِ أو لو لم يكُن فلتجعَلِي لكِ مقدارًا مُحدّدًا تستطِيعِينَه، واستمرّي عليهِ شهرًا،

ثُمّ زيدِي عليهِ في الشّهرِ التّالي كمّيّةً قليلة، وكُلّ فترةٍ طاعةً جديدة...

 

ولا تأخُذِي نفسَكِ بالقُوّةِ فتُتعِبِيها، ثُمّ تُقعِدِيها، فانظرِي أبا ذرٍّ رضيَ اللهُ عنهُ وهُوَ صحابيٌّ جليلٌ ما كانَ يفعَل:

أَخْبَرَنَا ، عَنْ رَجُلٍ بَلَّغَهُ , عَنْ وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : كَانَ أَبُو ذَرٍّ وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : كَانَ أَبُو ذَرٍّ يَعْتَزِلُ الصِّبْيَانَ لِئَلا يَسْمَعَ أَصْوَاتَهُمْ ، فَيَقِيلُ ، فَقِيلَ لَهُ : فَقَالَ : " إِنَّ نَفْسِي مَطِيَّتِي ، وَإِنْ لَمْ أَرْفِقْ بِهَا لَمْ تُبَلِّغْنِي " ، قَالَ ابْنُ صَاعِدٍ : قَدْ رَوَتْ جَسْرَةُ بِنْتُ دَجَاجَةَ ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدِيثًا مُسْنَدًا ، فَلا أَدْرِي أَرَادَ إِيَّاهَا بِقَوْلِهِ دَجَاجَةَ أَوْ غَيْرَهَا.

واعجَبِي! نحنُ نُريدُ أن نصيرَ مثلَهُم في يومٍ وليلةٍ وإلّا فلن نسعَى... ويا حبّذا لو امتلَكنا مصباحَ علاءِ الدّينِ فنصلُ إلى ما نُريدُ في لحظَة!

 

والكسَل: إيّاكِ وإيّاه، تفكّرِي في عواقِبِهِ على المدَى البَعِيد، وانظُرِي في حالِ القاعِدِينَ عنِ العملِ إلامَ آلَ حالُهُم،

ثُمّ بخوفٍ وافتقارٍ اسألِي ربّكِ كُلّ صباحٍ وكُلّ مساء: "اللهُمّ إنّي أعوذُ بكَ منَ الهمّ والحَزَن، وأعوذُ بكَ منَ العجزِ والكسَل،

وأعوذُ بكَ منَ الجُبنِ والبُخل، وأعوذُ بكَ من غلبَةِ الدّينِ وقهرِ الرّجال"

ألم يُعلّمناهُ رسولَ اللهِ فَلِمَ تركناه؟

لهذا نُعانِي كثيرًا والله!!

 

واعلَمِي حبيبَتي أنّه قد قالَ صلّى اللهُ عليهِ وسلّم:

(لِكُلِّ عَمَلٍ شِرَّةٌ، وَلِكُلِّ شِرَّةٍ فَتْرَةٌ، فَمَنْ كَانَتْ فَتْرَتُهُ إِلَى سُنَّتِي فَقَدْ أَفْلَحَ، وَمَنْ كَانَتْ إِلَى غَيْرِ ذَلِكَ فَقَدْ هَلَكَ)

 

فكُلُّ إنسانٍ تأتِي عليهِ أوقاتٌ تشتعلُ فيها همّتُهُ اشتعالًا، وأحيانًا تكونُ إرادَتهُ ضعيفةً جدًّا، لكن علينا أن نتنبّه، خُذي قسطًا منَ الرّاحةِ، وروّحِي عن نفسِك

على شرطِ استحضارِ نيّةٍ طيّبة "التّقوّي على طاعةِ الله كأبِي الدّرداءِ رضيَ اللهُ عنه، وليكن ذلَكَ في الأمورِ المُباحاتِ وفي حُدودِ رضى الله،

وإيّاكِ أن تفرّي إلى معاصِي الله فتهلَكِين!!

 

ويا أُخيّتي،

سدّدِي وقارِبِي، ولا تقسِي على نفسِك، واعلَمِي أنّ اللهَ لا يملُّ حتّى نملّ، فاسألِيهِ العونَ، وقولِي دائِمًا:

اللهُمّ دبّر لِي فإنّي لا أُحسِنُ التّدبير، اللهُمّ آتِني من لدُنكَ رحمةً وهيّء لِي من أمرِي رَشَدًا، اللهُمّ ألهِمنِي رُشدِي وقِنِي شرّ نفسِي.

 

نحنُ لدَينا ما هوَ أقوَى من السّحرِ ومصباحِ علاءِ الدّين!

لدَينا القُوّةُ الإلهيّةُ الّتي لا تُقهَر، ورحمةُ اللهِ اللّامحدودَة، استعِينِي بالقويّ، بالغفورِ ذِي الرّحمة وأبشِري...

 

 

ولتنظُرِي هذهِ الاستشارةُ الرّائِعة:

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=295235

تم تعديل بواسطة أمل الأمّة
  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم بارك اللهم بارك اللهم بارك

 

رائعة يا رائعة

جعلنا الله واياكم ممن يستمعون القول فيتبّعون أحسنه

 

>>>>

إنتي يا بنت أنا ما بدّي أحبّك طيّب ك5

وما في إلك كيف حالك ماشي؟ p:

الله يسامحك

أنآ بريء يا بيه , آسفة

كيف حالك عشر مرات

هكذا جيد ؟؟ ^^

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أظُنّني أخطاتُ وأنا أُضيفُ رابطَ الاستشارة

 

هذه هِيَ ذاتُها

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=295235

 

حرّري مُشاركتِي فضلًا منكِ أمل الحبيبة()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكن

حيا الله جمعكن الطيب

اتابع معكن باذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم بارك بهذا الجمع المبارك

 

 

وفقكن الله لما يحب ويرضاه

 

متابعه معكن ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكن ياغاليات.

وجزاك الله خيرًا الأمة لردكِ على الاستشارة التي طرحتها " آلاء الله".

 

وبعد إذنكنّ يا حبيبات ،

نريد الموضوع لطرح الاستشارات والرد عليها حتى لاتشتت الزهرات الحبيبات :)

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يعني اي شجره كبيره برررررررررررره -ابتسامه عرييييييييييضه-

اموله سنتابع معكن بالقراءه من باب الاستفاده يا زهرات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

جزاكم الله خيرا وجعلكم دائما عونا لنا على الخير :)

الاستشارة لصديقة لى أكبر منى كالتالى :

((أنا فى مرحلة الجامعة ودائما أشعر بالخوف الشديد مما قد يحدث

أشعر بالخوف الشديد من موت أحد المقربين لى ،، بل وأحيانا يصل الأمر معى للبكاء المستمر عند تصور حدوث ذلك

أحاول مجاهدة نفسى بشدة وقليلا أرتاح ثم أعود لنفس الحالة ..

وأشعر بالخوف الشديييد من أن أموت على سوء خاتمة عياذا بالله .. وللأسف هذا أحيانا يدفعنى للعمل ولكن ليس دائما :(

ويزيد الأمر أنى قد أتخيل اصابتى بالأمراض حتى لو مستقبلا ثم أحاول مجاهدة نفسى فى إحسان الظن بالله لكن هذه الحالة تتكرر

ساعدونى جزاكن الله خيرا ))

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله بك أختي الحبيبة على اهتمامك بصديقتك فنعم صحبةُ تلك التي تعين بعضها على الخير والمساعدة

علّنا ننال بذلك " خير الناس أنفعهم للناس "

 

وللصديقة الحبيبة :

النصف الأول من سؤالك , هو نتيجة التعلق الشديد بأحد المقربين لك فتشعرين بالخوف من موته

أقدر مشاعرك الطيبة تجاهه ولكن غاليتي ما دفعك للاستشارة هو أنك غير مرتاحة فهذا الأمر يؤرقك

وهذآ يؤول لأن ذلك ليس بصواب وأنت تدركين ذلك

فمن الناحية الشرعية , فلقد مات للنبيّ صلّ الله عليه وسلّم زوجته أم المؤمنين خديجة التي كانت تخفف عنه

وفي نفس العام توفى عمّه عبد المطّلب والذي كان يدافع عنه من أذى كفار قريش

وقد توفى للنبي صلّ الله عليه وسلّم أبنآءه الذكور القاسم وعبد الله والطيب في مكة قبل البعثة،

أما إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم فقد توفي بالمدينة سنة تسع،

وقد كسفت الشمس يوم وفاته فقال الناس كسفت الشمس لموت إبراهيم فقال النبي صلى الله عليه وسلم:

إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته.

 

أقدّر حبّك لهذا القريب ,,ولكن حبيبتي ان الحياة لا تتوقف على أحد فهي لا تزال مستمرّة

والموت قضاء الله وقد قدّره ولا رادّ لقضاء الله

فماذا سيفعل بكاؤك ودموعك على أمر لم ينقضِ بعد ولا تعلمي متى هو ولا أحد يعلم غير الله سبحانه وتعالى

الله عز وجل رحيم لطيف كريم بنا ,

وأنتِ تعلمين قصة الخنساء التي مات أخوها صخر قبل الدخول في الإسلآم

فبكته ورثته أحر الرثاء ونظمت له قصآئد الشعر

وبعدما دخلت في الإسلآم استشهد ابنائها الأربعة فكانت صابرة راضية

فتخيلي ما هذا الصبر والرضى ! وماذاك الذي غيّرها هكذآ !

إنه الإيمآن بالله واليقين به سبحانه وتعالى ,الذي إذا دخل قلب عبد هدآه بإذن الله واستقر به

وندعو الله فنقول " ومن اليقين ما تهوّن به علينا مصائب الدنيا "

فلتتعلمي عن الله ولتتقربي من الله حتى يهدي الله حياتك وينيرها ويرزقك الهدى والصلاح

فندعو الله في الصلآة ونقول " اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم "

لا منجى ولا ملجأ لك سوى الله عز وجل ليرزقك الطمأنينة والسكينة ويبعد عن بالك تلك الأفكار

 

والنصف الثاني من سؤالك أختي الكريمة

تخافين من سوء الخاتمة كثيرا , فذلك يعني رغبتك في حسن الخاتمة أي الموت على طاعة الله

فلنعمل بالحكمة " عش حميدا تمت شهيداً "

عيشي حميدة بالقرب من الله وادخلي جنة الإيمآن التي إذآ دخل بها عبد عاش عيش السعداء لتبلغي نزل الشهداء بإذن الله حتى لو متي على فراشك

وليكن هذا حافز لك على اتخاذ أهم قرار في الحياة وهو العودة إلى الله

- بالصلاة على أوقاتها - قيام الليل - صلاة الفجر - بر الوالدين - الصدقات - الدعاء - الدعوة إلى الله

وغيرها من الأمور الصالحة التي ترضي الله عز وجل

 

فمثال على ذلك ,الطالب الذي يخآف من الفشل او النتيجة السيئة الامتحان

هل يظل طوال العام الدراسي حزينا مكتئبا خائفا باكيا يقول إنني أخاف من الفشل ,,سأسقط ,,لن أنجح

بل إنه يجتهد ويذاكر دروسه أولا بأول ويجتهد في سبل النجاح

وكان يقول أهلنا مثل شعبي في معناه " مع تخاف منه لن يأتي أفضل منه "

أي أن من خاف من شيء عدّ له وتحسّب له وتجهّز من أجله فلن يصيبه بإذن الله

 

ونلآحظ فيك أختي الكريمة . خوفك من قضآء الله ,,, فأبشري أنه لا يرد القدر إلآ الدعاء

وأبشري أن الله يجيب من دعآه حيث يقول سبحانه وتعالى

" وإذآ سألك عبادي عنّي فإني قريب أجيب دعوة الداعِ إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون "

اسألي الله الرشد ,,اسأليه الصلآح ,اسأليه التقى والهداية

فلا ملجأ من الله إلآ إليه ولا حول ولا قوة إلا به

اقرأي في العقيدة وفي اليقين في أسماء الله وصفاته

 

وكلما أتآك هذا الهاجس من الحزن والخوف من المستقبل استعيذي بالله واذكري الله كثيراً ,,

"فاذكروني أذكركم "

 

فأرجو أن تقرأي الروابط التالية ,لمافيها من الحكمة ما سيفيدك بإذن الله تعالى

واقرأي هذه الاستشارة الرائعة المفيدة

واطلعي على هذا بارك الله بك ,, هام جدا

وهذا المقال الطيب

ونصيحة من الشيخ القرضاوي

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياكن الله زهراتي الحبيبات

((:

 

جزاك الله خيرا الحبيبة الاء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

جزاكم الله خيرا وجعلكم دائما عونا لنا على الخير :)

الاستشارة لصديقة لى أكبر منى كالتالى :

((أنا فى مرحلة الجامعة ودائما أشعر بالخوف الشديد مما قد يحدث

أشعر بالخوف الشديد من موت أحد المقربين لى ،، بل وأحيانا يصل الأمر معى للبكاء المستمر عند تصور حدوث ذلك

أحاول مجاهدة نفسى بشدة وقليلا أرتاح ثم أعود لنفس الحالة ..

وأشعر بالخوف الشديييد من أن أموت على سوء خاتمة عياذا بالله .. وللأسف هذا أحيانا يدفعنى للعمل ولكن ليس دائما :(

ويزيد الأمر أنى قد أتخيل اصابتى بالأمراض حتى لو مستقبلا ثم أحاول مجاهدة نفسى فى إحسان الظن بالله لكن هذه الحالة تتكرر

ساعدونى جزاكن الله خيرا ))

 

عزيـــــزتــــــــي

الخوف براي ليس بشيء السيء فارى به بعض علامات الخشوع

ومن الممكن الثقة اولها الثقة بالله والله دائما يبسط يده لعبده

والقناعة بما لدينا والحمد بالقليل والكثير يساعدنا على المضي للامام

 

 

ارجو ان تتقبلي رايي

تحياتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله بهذآ الجمع الطيب

 

فكرة رائعة أمولة الحبيبة ,,جزاكِ الله خير وجعله الله في ميزان حسناتك

 

نبدأ بإذن الله

أريد رأي الأخوات في استشارة من أخت

تقول في رسالتها

إنها تعاني من الفتور على الجانب الديني والدراسي

فبم تنصحنها ؟

 

عزيزتــــــــي

الفتــور لديه اسبابه وتخطيه افضل

ممكن بجلوس في مكان لا يوجد فيه ازعاج للتركيز

والبعض يدرسو عن طريق القراءة وتلخيص والحفظ والمراجعة

ممكن هذه طريقة تلائمك او ايجاد طريقة ملائمة لدراستك

وقراءة دعاء عند الاجابة ومنهم

"رب اشرح لي صدري و يسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي باسم الله الفتاح اللهم لا سهل الا ما جعلته سهلا" يا أرحم الراحمين.

 

اما عن الجانب الديني يفضل بمحاولة ذكر الله

ومحاولة الصلاة وانت قد بدات بتقرب للدين

بمشاركة في المنتدى

القراءة عن الدين تساعد على تقوية الايمان بالله وتقرب منه كثيرا

 

ارجو ان تتقبلي اراي

وتحياتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

:)

جزاك الله خيرا حبيبتي هل يمكن طرح السأل؟

 

وجزاكِ

طبعًــا ، تفضلى :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

كيفكم

انا بس ابا نصيحتكم وايش اسوي

 

المدرسة كنت اعشقها والحمدلله يعني دروسي اذاكر و احل واشارك

جاتني فترة صرت حتى ايام الاختبارات مالي نفس افتح كتاب

واجباتي مفحالي احلها ابددددا

ومستمرة معي الحالة دي للان

ايش الحل مدري.؟؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

استعيني بالله حبيبتي وادعيه بقلب صادق أن يعينك

أسأل الله أن يعينك ويفتح عليكِ من بابه الواسع ()

 

في الحقيقة لا أعرف إذا كنت جيدة في المساعدة أم لا ولكن أريد أن أساعدك

فسأعطيكِ نصيحة بسيطة :

أن نتذكر رحمة الله سبحانه

ولنتقرب إليه وندعوه ونتأكد أنه لن يضيعنا ،

 

في الواقع أنا مريت بمثل ذلك وكنت لا أطيق الدراسة والمذاكرة ، وكنت حتى لما أحاول أكتئب ولا أستطيع التركيز و...

ولكن استطعت بفضل الله أن أعالج ذلك

من خلال بعض التشجيع من نفسي والتوكل على الله

والإكثار من الدعاء

والعيش مع الله و لله ، وأن نجعل همنا هو مرضاة الله ..

 

قال ربنا سبحانه وتعالى : ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعِ إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ) ..

 

وأيضًا الاستغفار والتسبيح:

 

قال تعالى: ( ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون * فسبِّح بحمد ربك وكن من الساجدين ) .. . فتأملي كيف أن التسبيح علاج للضيق

 

 

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجًا ، ومن كل ضيق مخرجًا ، ورزقه من حيث لا يحتسب )) ..

 

 

وكذلك عندما تشعري أن شيء صعب ادعي الله

(( اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلًا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلًا )..

(( ربِّ اشرح لي صدري ويسِّر لي أمري )) .....

 

فعلًا لا شيء أجمل من الدعاء وذكر الله سبحانه وتعالى والاطمئنان به وحده

هو سيكفينا جميع ما أهمنا ( أليس الله بكافٍ عبده )..

هو القادر على أن يعيننا ويهدينا للخير

فلنكثر من الدعاء ونتوكل على الله وحينها سنشعر أن كل شيء يصبح سهل بإذن الله : )

 

وفقكِ الله وأعانكِ وإيانا لما فيه مرضاته

و إعذريني إذا كان ردي فيه تقصير ()

وإن شاء الله الأخوات يساعدوكِ ويفيدوكِ أكثر

تم تعديل بواسطة جوهرة بحيائي
  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@جوهرة بحيائي

 

الله يسعدك دنيا وآخرة والله ماقصرتي

 

ونعم بالله والله صادقة جربت فترة من الفترات هدا الشيء

بس تخيلي انها تجيكي الحالة ع آخر سنة دراسية لكِ وبعدها جامعه

من جد شي يقهر :/

 

الله المستعان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×