اذهبي الى المحتوى
حواء أم هالة

حكاوينا

المشاركات التي تم ترشيحها

 

 

من أروع ما قرأت

قصة الشاب الذي كان يسرق كل يوم شكلاطة

 

في مكان ما في فرنسا كان قبل ما يقارب الخمسين عاما كان هناك شيخ بمعنى كبير السن

تركي ..كان عمره خمسون عاما اسمه ابراهيم وكان يعمل في محل لبيع الأغذية

هذا المحل يقع في عمارة تسكن في أحد شققها عائلة يهودية ولهذه العائلة اليهودية ابن اسمه "جاد"..

له من العمر سبعة أعوام اعتاد الطفل جاد ان يأتي لمحل العم ابراهيم يوميا لشراء احتياجات المنزل ..

وكان في كل مرة وعند خروجه يستغفل العم ابراهيم ويسرق قطعة الشكلاطة ..

في يوم ما نسي جاد أن يسرق قطعة الشكلاطة التي يأخذها يوميا

فنادى عليه الرجل واخبره انه قد نسي قطعة الشكلاطة

اصيب جاد بالرعب لأنه كان يظن ان العم ابراهيم لا يعلم عن سرقته شيئا وأخذ يناشد العم ان يسامحه واخذ يعده بان لا يسرق قطعة شكلاطة مرة أخرى ...

فقال له العم ابراهيم: "لا، تعدني أن لا تسرق أي شيء في حياتك وكل يوم وعند خروجك خذ قطعة الشكلاطة فهي لك ..."

فوافق جاد بفرح ..

مرت السنوات وأصبح العم ابراهيم بمثابة الأب والصديق والأم لجاد ، ذلك الولد اليهودي ...

كان جاد إذا تضايق من أمر أو واجه مشكلة يأتي للعم ابراهيم ويعرض له المشكلة وعندما ينتهي يخرج العم ابراهيم كتاب من درج في المحل ويعطيه جاد ويطلب منه أن يفتح صفحة عشوائية وبعد ان يفتح جاد الصفحة يقوم العم ابراهيم بقراءة الصفحتين التي تظهر وبعد ذلك يغلق الكتاب ويحل المشكلة ويخرج جاد وقد انزاح همه..وهدا باله وحلت مشكلته.

..مرت السنوات وهذا هو حال جاد مع العم ابراهيم التركي المسلم، الكبير السن الغير المتعلم .

وبعد سبعة عشر عاما اصبح جاد شابا في الرابعة والعشرين من عمره ..واصبح العم ابراهيم في السابعة والستين من عمره

توفي العم ابراهيم وقبل وفاته ترك صندوقا لأبناءه ووضع بداخله الكتاب الذي كان جاد يراه

كلما زاره في المحل ..ووصى ابناءه أن يعطوه لجاد بعد وفاته كهدية منه لجاد ..الشاب اليهودي ؟

يتبع..........

 

تم تعديل بواسطة "حــــواء"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم بارك ماشاء الله حكاوي جميييييييييله جدااااااا وممتعه ومفيده وهادفه

 

 

بارك الله فيك ياحبيبتي جموله ونفع بك وجعلها الله في ميزان حسناتك

 

متابعه معك ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم بارك ماشاء الله حكاوي جميييييييييله جدااااااا وممتعه ومفيده وهادفه

 

 

بارك الله فيك ياحبيبتي جموله ونفع بك وجعلها الله في ميزان حسناتك

 

متابعه معك ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حكاوي جمييلة وام الموضوع يشد صراحة :blush:

تسلم ايديك خالتوووو

بجد استمتعت بالقراءة ^_^

زيدينا :D

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم بارك ماشاء الله حكاوي جميييييييييله جدااااااا وممتعه ومفيده وهادفه

 

 

بارك الله فيك ياحبيبتي جموله ونفع بك وجعلها الله في ميزان حسناتك

 

متابعه معك ان شاء الله

 

الله يبارك فيك هالة الغالية

اللهم آمين

تسعدني متابعتك =)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حكاوي جمييلة وام الموضوع يشد صراحة :blush:

تسلم ايديك خالتوووو

بجد استمتعت بالقراءة ^_^

زيدينا :D

 

الله يسلمك يا روح خالتو :)

إن شاء الله هناك المزيد :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

علِمَ جاد ‏بوفاة العم إبراهيم عندما قام أبناء العم إبراهيم بإيصال الصندوق له وحزن حزناً شديداً وهام على وجهه حيث كان العم إبراهيم هو الأنيس له والمجير له من لهيب المشاكل .. !

 

ما هذا الكتاب؟

 

ومرت الأيام ...

 

في يوم ما حصلت مشكلة لـ جاد ‏فتذكر العم إبراهيم ومعه تذكر الصندوق الذي تركه له، فعاد للصندوق وفتحه وإذا به يجد الكتاب الذي كان يفتحه في كل مرة يزور العم في محله !

 

‏فتح جاد ‏صفحة في الكتاب ولكن الكتاب مكتوب باللغة العربية وهو لا يعرفها ، فذهب لزميل تونسي له وطلب منه أن يقرأ صفحتين من هذا الكتاب ، فقرأها !

 

‏وبعد أن شرح جاد ‏مشكلته لزميله التونسي أوجد هذا التونسي الحل لـ جاد ..!

 

‏ذُهل جاد ، وسأله : ‏ما هذا الكتاب ؟

 

فقال له التونسي :

‏هذا هو القرآن الكريم ، كتاب المسلمين !

 

‏فرد جاد : ‏وكيف أصبح مسلماً ؟

 

فقال التونسي : ‏أن تنطق الشهادة وتتبع الشريعة

 

فقال ‏جاد : ‏أشهد ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله

 

المسلم جاد الله ...!

أسلم جاد واختار له اسماً هو "‏جاد الله القرآني" ‏وقد اختاره تعظيماً لهذا الكتاب المبهر وقرر أن يسخر ما بقي له في هذه الحياة في خدمة هذا الكتاب الكريم ...

 

‏تعلم ‏جاد الله ‏القرآن وفهمه وبدأ يدعو إلى الله في أوروبا حتى أسلم على يده خلق كثير

 

‏في يوم ما وبينما هو يقلب في أوراقه القديمة فتح القرآن الذي أهداه له العم إبراهيم وإذا هو يجد بداخله في البداية خريطة العالم وعلى قارة أفريقيا توقيع العم إبراهيم وفي الأسفل قد كُتبت الآية:

 

"‏ ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة " !

 

‏فتنبه جاد الله ‏وأيقن بأن هذه وصية من العم إبراهيم له وقرر تنفيذها ...

 

‏ترك أوروبا وذهب يدعوا لله في كينيا وجنوب السودان وأوغندا والدول المجاورة لها ، وأسلم على يده الكثير من أبناء قبائل الزولو ... !

 

‏جاد الله القرآني‏، هذا المسلم الحق، الداعية الملهم، قضى في الإسلام 30 ‏سنة سخرها جميعها في الدعوة لله في مجاهل أفريقيا وأسلم على يده الكثير من البشر ...

 

‏توفي ‏جاد الله القرآني‏في عام 2003‏م بسبب الأمراض التي أصابته في أفريقيا في سبيل الدعوة لله ...

 

‏كان وقتها يبلغ من العمر أربعة وخمسين عاماً قضاها في رحاب الدعوة

 

الحكاية لم تنته بعد ... !

 

أمه ، اليهودية المتعصبة والمعلمة الجامعية والتربوية ، أسلمت عام 2005‏م بعد سنتين من وفاة إبنها الداعية ..

 

‏أسلمت وعمرها سبعون عاماً ، وتقول أنها أمضت الثلاثين سنة التي كان فيها إبنها مسلماً تحارب من أجل إعادته للديانة اليهودية ، وأنها بخبرتها وتعليمها وقدرتها على الإقناع لم تستطع أن تقنع ابنها بالعودة بينما استطاع العم إبراهيم، ذلك المسلم الغير متعلم كبير السن أن يعلق قلب ابنها بالإسلام

 

‏وإن هذا لهو الدين الصحيح ...

 

‏أسأل الله أن يثبتها على الخير

 

قبل النهاية...!

 

لماذا أسلم ؟

 

يقول جاد الله القرآني ، أن العم إبراهيم ولمدة سبعة عشر عاماً لم يقل "‏يا كافر" ‏أو "‏يا يهودي" ‏، ولم يقل له حتى "‏أسلِم" .. !

 

‏تخيل خلال سبعة عشر عاما لم يحدثه عن الدين أبداً ولا عن الإسلام ولا عن اليهودية

 

‏شيخ كبير غير متعلم عرف كيف يجعل قلب هذا الطفل يتعلق بالقرآن

 

سأله الشيخ عندما التقاه في أحد اللقاءات عن شعوره وقد أسلم على يده ملايين البشر فرد بأنه لا يشعر بفضل أو فخر لأنه بحسب قوله رحمه الله يرد جزءاً من جميل العم إبراهيم !

 

يقول الدكتور صفوت حجازي بأنه وخلال مؤتمر في لندن يبحث في موضوع دارفور وكيفية دعم المسلمين المحتاجين هناك من خطر التنصير والحرب، قابل أحد شيوخ قبيلة الزولو والذي يسكن في منطقة دارفور وخلال الحديث سأله الدكتور حجازي: ‏هل تعرف الدكتور جاد الله القرآني ؟

 

‏وعندها وقف شيخ القبيلة وسأل الدكتور حجازي : ‏وهل تعرفه أنت ؟

 

‏فأجاب الدكتور حجازي: ‏نعم وقابلته في سويسرا عندما كان يتعالج هناك ..

 

‏فهم شيخ القبيلة على يد الدكتور حجازي يقبلها بحرارة، فقال له الدكتور حجازي: ‏ماذا تفعل ؟ لم أعمل شيئاً يستحق هذا !

 

فرد شيخ القبيلة: ‏أنا لا أقبل يدك، بل أقبل يداً صافحت الدكتور جاد الله القرآني !

 

‏فسأله الدكتور حجازي: ‏هل أسلمت على يد الدكتور جاد الله ؟

 

‏فرد شيخ القبيلة: ‏لا ، بل أسلمت على يد رجل أسلم على يد الدكتور جاد الله القرآني رحمه الله !!

 

سبحان الله، كم يا ترى سيسلم على يد من أسلموا على يد جاد الله القرآني ؟!

 

‏والأجر له ومن تسبب بعد الله في إسلامه، العم إبراهيم المتوفى منذ أكثر من 30 ‏سنة !

 

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

آآه قصة تحفة

ماشاء الله

ما اهناه واسعده

اللهم اجعلنا مثلهم ياارب

جزاكِ الله خيرا خالتو

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

آآه قصة تحفة

ماشاء الله

ما اهناه واسعده

اللهم اجعلنا مثلهم ياارب

جزاكِ الله خيرا خالتو

 

هي فعلا قصة جميلة وفيها عبرة

الله يجازيك كل خير غاليتي =)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قالت أمرأة :

تمنيــــــــــت ..

أن أتزوج ، وفعلا تزوجت ، ولكن منزلي موحش يقتله الصمت ..

 

فتمنيــــــــــت ..

أن أرزق بالأطفال ، وفعلا رزقت بالأطفال ..

لكنني ما لبثت إلا وقد سئمت من جدران المنزل ..

 

فتمنيــــــــــت ..

أن أتوظف ، وفعلا توظفت وأصبح هاجسي أن أمتلك منزلا ..

وفعلا وبعد عناء امتلكت المنزل ولكن أولادي كبروا ..

 

فتمنيــــــــــت ..

أن أزوجهم وفعلا تزوجوا ..

لكنني سئمت من العمل ومن مشاقه فقد أصبح يتعبني ..

 

فتمنيــــــــــت ..

أن أتقاعد لأرتاح ، وفعلا تقاعدت وأصبحت وحيدة كما كنت بعد تخرجي تماما ..

لكن بعد تخرجي كنت مقبلة على الحياة والآن أنا مدبرة عن الحياه ..

ولكن لا زالت لدي أماني ..

 

 

 

فتمنيــــــــــت ..

أن أحفظ القرآن ، لكن ذاكرتي خانتني ..

 

فتمنيــــــــــت ..

أن أصوم لله ، لكن صحتي لم تسعفني ..

 

فتمنيــــــــــت ..

أن أقوم الليل ، لكن قدماي لم تعد تقوى على حملي ..

 

فاغتنم صحتك قبل سقمك .. وشبابك قبل هرمك ، ولا يشغلك التفكير برزقك عن التفكير بآخرتك ..

^_^

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

...أصدر أحد ملوك فرنسا قرارا يمنع فيه النساء من لبس الذهب والحلي والزينة فكان لهذا القرار ردة فعل كبيرة وامتنعت النساء فيها عن الطاعة وبدأ التذمر والتسخط على هذا القرار وضجت المدينة وتعالت أصوات الاحتجاجات وبالغت النساء في لبس الزينة والذهب وأنواع الحلي

 

فاضطرب الملك واحتار ماذا سيفعل فأمر بعمل اجتماع طارئ لمستشاريه

فحضر المستشارون وبدأ النقاش فقال أحدهم أقترح التراجع عن القرار للمصلحة العامة ثم قال آخر كلا إن التراجع مؤشر ضعف ودليل خوف ويجب أن نظهر لهم قوتنا

 

وانقسم المستشارون إلى مؤيد ومعارض فقال الملك : مهلاً مهلاً ... احضروا لي حكيم المدينة

فلما حضر الحكيم وطرح عليه المشكلة

قال له أيها الملك لن يطيعك الناس إذا كنت تفكر فيما تريد أنت لا فيما يريدون هم

فقال له الملك وما العمل ..؟ أأتراجع إذن ..؟ قال لا ولكن أصدر قرارا بمنع لبس الذهب والحلي والزينة لأن الجميلات لا حاجة لهن إلى التجمل .. ثم أصدر استثناءً يسمح للنساء القبيحات وكبيرات السن بلبس الزينة والذهب لحاجتهن إلى ستر قبحهن ودمامة وجوههن ...

 

فأصدر الملك القرار .... وما هي إلا سويعات حتى خلعت النساء الزينة وأخذت كل واحدة منهن تنظر لنفسها على أنها جميلة لا تحتاج إلى الزينة والحلي

فقال الحكيم للملك الآن فقط يطيعك الناس

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يحكى ان

كان هناك رجل فقير يعيش في مكة

رجل فقير متزوج من امرأة صالحة.

قالت له زوجته ذات يوم: يا زوجي العزيز

ليس عندنا طعام نأكله ولا ملبس نلبسه؟ فخرج

الرجل إلى السوق يبحث عن عمل، بحث وبحث

ولكنه لم يجد أي عمل، وبعد أن أعياه البحث،

توجه إلى بيت الله الحرام، وصلى

هناك ركعتين وأخذ يدعو الله أن يفرج عنه همه.

وما أن انتهى من الدعاء وخرج إلى ساحة الحرم

وجد كيساً، التقطه وفتحه، فإذا فيه ألف دينار.

ذهب الرجل إلى زوجته يفرحها بالمال الذي وجده

لكن زوجته ردت المال وقالت له: لابد أن ترد هذا المال إلى صاحبه فإن الحرم لا يجوز التقاط لقطته، وبالفعل ذهب إلى الحرم

ووجد رجل ينادي: من وجد كيساً فيه ألف دينار؟

فرح الرجل الفقير، وقال: أنا وجدته، خذ كيسك

فقد وجدته في ساحة الحرم،

وكان جزاؤه أن نظر المنادي إلى الرجل الفقير طويلاً

ثم قال له: خذ الكيس فهو لك،

ومعه تسعة آلاف أخرى، استغرب الرجل الفقير،

وقال له: ولما، قال المنادي: لقد أعطاني رجل من بلاد الشام عشرة آلاف دينار، وقال لي: اطرح منها آلف في الحرم، ثم ناد عليها، فإن ردها إليك من وجدها فأدفع المال كله إليه فإنه أمين

.

.

.

.

قال الله تعالى: “ومن يتق الله يجعل له مخرجاً

ويرزقه من حيث لا يحتسب”

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قَالَ الإمامُ الذّهبي فِي سِير أعلام النُبلاءِ (8/423) :

 

[كانَ الفُضيلُ بنُ عِياضٍ شاطرًا يَقطعُ الطّريقَ بين أبِيوَرْد وسَرخس ،

وكانَ سَبب تَوبتهِ أنّه عَشِقَ جاريةً ،

 

فَبينَما هُو يَرتقِي الجدْران إليهَا ، إذْ سَمِعَ تاَليًا يَتلُو

" أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ ..." [ الحديد : 16]

فَلمّا سَمِعهَا ، قالَ : بلى ياربْ ، قدْ آنَ ،

 

فَرجعَ ، فَآواه الّليلَ إلى خَرِبة ، فَإذا فيهَا سَابلةً ،

فقالَ بَعضهُم : نَرحلْ ،

وقالَ بعْضهُم : حتّى نُصبحَ فإنَّ فُضيلًا علَى الطّريقِ يقطعُ عَلينَا !!.

 

قالَ فَفكرتُ ، وقلتُ : أنَا أسعىَ بالّليلِ فِي المعَاصِي ،

وقومٌ منَ المُسلمينَ هَا هُنَا ، يخَافونِي ،

ومَا أرى اللهَ سَاقنِي إليهمِ إلّا لأرْتَدِعَ ،

الّلهُم إنّي قدْ تُبتُ إليكَـ ، وجعلتُ تَوبتِي مُجاورةَ البيتِ الحَرامِ !!.

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

معجزة الرسول التي أثبتها الأمريكان بعد أن أنفقوا 100 مليار دولار .. ((سبحان الله ))

_____________

 

إليكن القصة التي حدثت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم .

 

" إن كفار مكة قالوا للرسول صلى الله عليه وسلم

 

إن كنت صادقا فشق لنا القمر فرقتين ووعدوه بالإيمان إن فعل

 

وكانت ليلة بدر فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم ربه أن يعطيه ما طلبوا ...

 

فانشق القمر نصف على جبل الصفا ونصف على جبل قيقعان المقابل له حتى رأوا حراء بينهما

 

فقالوا : سحرنا محمد

 

ثم قالوا: إن كان سحرنا فإنه لا يستطيع أن يسحر الناس كلهم!!

 

فقال أبو جهل:اصبروا حتى تأتينا أهل البوادي فإن أخبروا بانشقاقه فهو صحيح وإلا فقد سحر محمد أعيننا

 

فجاءوا فأخبروا بانشقاق القمر

 

فقال أبو جهل والمشركون :هذا سحر مستمر أي دائم فأنزل الله تعالى في محكم كتابه

 

( اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ * وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ * وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ وَكُلُّ أَمْرٍ مُسْتَقِرٌّ * وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنَ الْأَنْبَاءِ مَا فِيهِ مُزْدَجَرٌ * حِكْمَةٌ بَالِغَةٌ فَمَا تُغْنِ النُّذُرُ *)

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

من أجمل ما قرآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآت

 

وقع حصان أحد المزارعين في بئر وكانت جافة من المياه بدأ الحصان بالصهيل وأستمر لعدة ساعات كان المزارع وقتها يفكر بطريقة لإستعادة الحصان لم يستغرقه التفكير طويلا حتى أقنع نفسه بأن الحصان قد أ...صبح عجوزا وأن تكلفة إستخراجه توازي تكلفة شراء حصان جديد.

 

نادى المزارع جيرانه لمساعدته في ردم البئر فيضرب عصفورين بحجر واحد دفن الحصان وردم البئر مجانا بمساعدة جيرانه

 

بدأ الجميع بإستخدام المجارف والمعاول بجمع التراب تمهيدا لإلقائه بالبئر أدرك الحصان ما قد صار الوضع إليه!

 

وبدأ الجيران بردم البئر فجأة سكت صوت صهيل الحصان أستغرب الجميع وأقتربوا من حافة البئر لإستطلاع السبب في سكوت الحصان وجدوا أن الحصان كلما نزل عليه التراب هز ظهره فيسقط عنه التراب ثم يقف عليه وهكذا كلما رموا عليه التراب نفضه عن ظهره وأعتلاه ومع الوقت أستمر الناس بعملهم والحصان بالصعود وأخيرا قفز الحصان إلى خارج البئر!!

 

وكذلك الحياة تلقي بأثقالها وأوجاعها عليك وكلما حاولت أن تنسى همومك فلن تنساك وكل مشكلة تواجهك تلقي بهمومها عليك ويجب أن تنفضها عن ظهرك حتى تتغلب عليها أنفضها جانبا وقف عليها وأستمر بذلك لتجد نفسك يوما في القمة لا تتوقف ولا تستسلم أبدا مهما شعرت أن الأخرين يريدون دفنك حيا !!

^_^

تم تعديل بواسطة "حــــواء"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

 

أمـــي اغنـــى مـــن أمــــك!! ^_^

 

وقفت طفلة غنية في المدرسة تقول لصديقتها الفقيره

أمي اشترت سيارة جديده فهي أغنى من أمك

أمي احضرت لنا شغاله جديده لتهتم بنا عندما تكون في عملها .. فامي اغني من امك

أمي احضرت لنا طباخ ماهر يقوم بإعداد اشهى الاطباق لتهتم بصحتنا

فهي أغنى من امك

أمي احضرت لنا ممرضة لتسهر علي راحتنا عندما نكون مرضى فهي اغني من امك

أمي احضرت لنا مدرس جديد ليذاكر لنا دروسنا فهي اغنى من أمك

فقاطعتها الطفلة الفقيره قائله

امي تعد لنا اجمل الطعام بنفسها وتهتم بنا بنفسها وتسهر علي راحتنا بنفسها وتذاكر لنا بنفسها

فيكفيني غناها بحبها لنا وخصوصا وهي تأكل ماتبقى مننا حتي تضمن إنها استطاعت ان تشبعنا ..

تعطينا الخبز الطازج وتاكل هي البائت

تعطنا لحوم الدجاج وتأكل هي أجنحتها

تعطينا نحن الدواء وتداري علينا مرضها

تشتري لنا ملابس جديده وتداري من أمام اعيننا حذائها الممزق

 

فعفوا ياصديقتي .. فأمي أغني كثيراً من أمك ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مُبصــــر في مدينــــة العميـــــان!!

 

قصــة اسطوريـــة بمعنـــى واقعـــي جــــدا !! :)

 

ساقه القدر إلى مدينة كل سكانها من العميان ، لقد ظن الرجل فى البداية

 

أنه سيملك القوم عملا بقاعدة " الأعور وسط العمي مفتح "و الرجل ليس أعور إنما هو مبصر تمام الإبصار

 

لكنه لم يلبث أن اكتشف حقيقة الأمر و أدرك أنهم يريدونه مثلهم

 

بل لن يقبلوه إلا لو كان مثلهم أعمى!!

 

إن طول فترة مباشرتهم للظلام جعلهم يبغضون الضياء و لا يتصورون أن يكون من بينهم من يبصر ذلك الضياء و يرى الدنيا بلون آخر خلاف اللون الحالك الذى يغشى مدينتهم الكئيبة لذلك عاملوه كالمجنون و طالبوه أن يفقأ ذلك العضو الغريب الذى يجعله

 

مختلفا و يجعله يقول أشياءً و يرى أمورا غير التى ألفوها و اعتادوا عليها و ذلك إذا ما أراد التعايش معهم لقد طلبوا منه أن يفقأ عينيه و لقد كاد أن يفعل الضغط الدائم

 

و الاستهجان المتواصل و الرفض المستمر لما يقول و يرى جعله يقدم على تلك الخطوة ليستطيع الاندماج والقاعدة تقول " اللى زى الناس ما يتعبش"

 

لكن بطل القصة تراجع فى آخر لحظة و قرر الاحتفاظ بعينيه قرر ألا يكون إمعة

 

قرر ألا يطمس بصره ليكون مثلهم و يعيش بينهم فى سلام

 

لقد قرر أن يرى حتى لو كان ما يراه مختلفا.....

 

للأسف كثير من مبصرى اليوم لم يفعلوا مثله و قرروا أن يركعوا للضغط و ينحنوا للموجة قرروا أن يخوضوا مع الخائضين حتى لو خالف ذلك ما يرونه و يعتقدونه

 

حتى لو خالف ذلك ضمائرهم و مبادئهم إن كان قد بقى منها شىء

 

هان عليهم أن يطمسوا النعمة التى أنعم الله عليهم بها فقط ليكونوا مثل الغير

 

نعمة البصر و البصيرة ....

 

رضوا بالظلام و ليله الحالك فقط ليكونوا مثل غيرهم وصاروا عميانا

بين العميان فإنها لا تعمى الأبصار و لكن تعمى القلوب التى فى الصدور

-----------------------------------------------------

هل تعلمت شيئا من هذه القصة؟!!

 

اخي الملتزم.. اختي الملتزمة .. انت بعينين!!

فلا تفقأ عينيك لارضاء الناس وتجنب سخريتهم! لا تكن مثلهم!! لا تكن "اعمى"

انت على الطريق الصحيح فلماذا ترضى ان يسمونه الناس الطريق الخطأ!!

 

قد يسمونك متزمت!! منغلق!! جاهل!! رجعي!!

ولكن تذكر انت الذي على الفطرة.. انت بصير وهم عمت قلوبهم ^_^

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

من روائع القصص "للشيخ نبيل العوضي"

 

الرجـــــــل الفقيـــــــر وعقــــــد اللؤلــــــــؤ !! ^_^

 

يرويها صاحبها بنفسه فيقول ..

 

كنت مجاورا مكة حرسها الله فأصابني يوم من الأيام جوع شديد ولم أجد شيء ادفع به عني ذلك الجوع وخرجت أبحث عن طعام فلم أجد

فوجدت كيسا من حرير مشدودا برباط من حرير ،

 

قال : فأخذته وجئت به إلى بيتي وحللته فوجت فيه عقدا من لؤلؤ لم أر مثله قط ،فربطته وأعدته كما كان ثم خرجت أبحث عن طعام

 

فإذا بشيخ ينادي ويقول : ومن وجد كيسا صفته كذا وكذا وله ( 500 ) دينار من الذهب ،

 

فقلت في نفسي : أني محتاج وجائع أفآخذ هذه الدنانير لأنتفع بها وأرد له كيسه ،

 

فقلت : له تعالى إليّ ،فأخذته إلى بيتي وسألته عن علامة الكيس وعلامة اللؤلؤ وعدد الؤلؤ المشدود به ، فإذا هو كما كان ،

 

قال : فأخرجته ودفعته إليه ، فسلم إليّ ( 500 ) دينار الجائزة ، التي ذكرها .

 

فقلت له : يجب علي أن أعيده إليك ولا آخذ له جزاء ،

 

فقال: لا بد أن تأخذ وألحّ عليّ كثيرا وأنا أحوج ما أكون ،

 

قال : فقلت : والذي لا إله إلا هو ما آخذ عليه جزاء من أحد سوى الله ، فلم أقبل الدنانير ، فتركني ومضى ورجع الشيخ بعد موسم الحج إلى بلده .

 

وأما ما كان منى فإنني خرجت من مكة وركبت البحر وسط أمواجه المتلاطمه وأهواله ، وتكسر المركب وغرق الناس وهلكت الأموال ،

 

قال : وسلمني الله ، إذ بقيت على قطعة من المركب تذهب بي يمنة ويسره ولا أدري إلى أين تذهب بي ، وبقيت مدة في البحر يتقاذفني الأمواج من مكان إلى مكان حتى قذفني إلى جزيرة فيها أميّون لا يقرؤون ولا يكتبون

 

قال : فجلس في مسجدهم وقمت أقرأ ،

 

قال : فما أن رآني أهل المسجد حتى اجتمعوا علي فلم يبق في الجزيرة أحدا إلا قال علمني القرآن .

 

قال : فعلمتهم القرآن وحصل إليّ خير كثير من جراء ذلك ،

 

قال : ثم رأيت في المسجد مصحفا ممزقا فأخذته وأوراقه لأقرأ بها :

 

فقالوا : أتحسن الكتابه ،فقلت نعم ،قالوا : علمنا الخط ،

 

فقلت : لا بأس ، فجاؤوا بصبيانهم وشبابهم فكنت أعلمهم ، وحصل لي خير كثير ورغبوا فيه فقالوا له بعد ذلك وهم يريدون أن يبقى معهم ، عندنا جارية يتيمة ومعا شيء من الدنيا ونريد أن نزوجها لك وتبقى معنا في هذه الجزيرة ،

 

قال : فتمنعت ، فألحوا عليّ وألزموني فلم أجد أمامي إلا ألحاحهم وإصرارهم ، فأجبت طلبهم .

 

فجهزوها لي وزفها محارمها ، وجلست معهم وإذا بي أنظر إليها وإذا العقد الذي رأيته بمكة بعينه ، معلقة بعنقها ، دهشت وما كان لي بشغل إلا النظر إلى العقد

 

فقال محارمها : يا شيخ كسرت قلب اليتيمة لم تنظر إليها وإنما تنظر إلى العقد ،

 

قلت : إن في هذا العقد قصة ،قالوا ما هي قصته ، فقصصتها عليهم

 

فصاحوا وضجوا بالتهليل والتكبير وصرخوا بالتسبيح حتى بلغ صوتهم أنحاء الجزيرة!! فقلت سبحان الله ما بكم ؟!!

 

قالوا إن هذا الشيخ الذي رأيته وأخذ العقد في مكه هو أبو هذه الصبية ، وكان يقول عند عودته من الحج ويردد دائما : والله ما رأيت على وجه الأرض مسلما كهذا الذي رد علي العقد بمكة ، اللهم اجمع بيني وبينه حتى أزوجه ابنتي ، وتوفي ذلك الرجل وحقق الله دعوته .

 

يقول : فبقيت معها مدة من الزمن فكان خير امرأة ورزقت منها بولدين ثم توفيت فعليها رحمة الله فورثت العقد المعهود أنا وولداي ،ثم توفي الولدان واحدا واحدا

 

قال : فورثت العقد منهم قال : فبعته مئة ألف دينار ، ويحدث بعد مدة ويقول هذا من بقايا ثمن العقد فرحمة الله على الجميع ^_^

------------------------------------------------------------

اخواني واخواتي ..ما تفعلوا من خير يوفى اليكم في الدنيا والاخره.. وهذا جزاء الصبر والتقوى والامانه

"ومن يتقي الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب"

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وهكذا ستمر المعروف الناس!! :)

 

قصة لطيفه بمعنى رااقي :)

 

دخل إلى المطعم طلب الطعام

وأكمل غدائھ وطلب الفاتورھ ,

مدّ يدھ إلى جيبھ فلم يجد المحفظھ

اصفرّ وجهھ تذكر

قد نسيهافي المكتب بعدما أخرج منها بطاقتھ ,

 

احتار كيف سيخرج من هذا الموقف!!

ظل يفتش جيوبھ بهستيريا أملا في العثور

على نقود حتى يئس وقرر أخيراً

يذهب إلى صاحب المطعم

يرهن ساعتھ حتى يأتي بالمبلغ ويعود ..

ما إن همّ بالكلام حتى بادرھ

صاحب المطعم بالقول : حسابك مدفوع يا أخي ..

تعجب الرجل قال: من دفع حسابي؟!

أجابھ صاحب المطعم : الرجل ذي خرج قبل

قد لاحظ اضطرابك فدفع فاتورتك ثم خرج ..

تعجب الرجل وسأل : فكيف سأردّ لہ المبلغ

أنا لا أعرف من هو ؟

ضحك صاحب المطعم وقال : لا عليك

يمكن أن تردهاعن طريق دفع فاتورة شخص آخر في مكان آخر وهكذا يستمر المعروف بين الناس '

------------------------------------------

نعــــــم!! فالخير في الناس بالعدوى :) .. فكن ناشرا لهذه العدوى المحموده في الارض والسماء :)

تم تعديل بواسطة "حــــواء"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏قال أبو بكر البلخي: ‏"شهر رجب شهر الزرع ‏وشهر شعبانَ شهر سقيِ الزرعِ.. ‏وشهر رمضانَ شهر حصادِ الزرع". ‏فمن لم يزرع في رجب، ‏ولم يسق في شعبان، ‏فكيف يحصد في رمضان؟! ‏اللهم بلِّغنا رمضان

×