اذهبي الى المحتوى
أم زيــــاد

آلإِحْ ـسَـانُ مَوَدَّةٌ وَعَِ ـرفَآنٌ مَعَ ـ آلَوَآلِدَيّن

المشاركات التي تم ترشيحها




post-36649-0-46779800-1361259036.png


post-36649-0-40140400-1361254540.png


حياكن الله أخواتي بطريق الإسلام


post-36649-0-93517100-1361254576.png


لأن الوالدين أساس الخير والتوفيق والحنان


ولأن الله جعل برهما من أعضم الجهاد


ولأنها بهما ترفع الدرجات وتقبل الدعوات


post-36649-0-93517100-1361254576.png


سنطرح بين أيديكن


موضوع متجدد عن الإحسان بالوالدين


لتستفدن منه


post-36649-0-93517100-1361254576.png


يتضمن


-الإحسان للوالدين بالقرآن والسنة


-بعض وسائل الإحسان للوالدين


-مواقف للصحابة وللرسول عن الإحسان للوالدين



post-36649-0-93517100-1361254576.png


نسأل الله الأجر في ذلك وأن يوفقنا وإياكنّ لبر والدينا


post-36649-0-27240100-1361254533.png



mbu64954.png


  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك



post-36649-0-93517100-1361254576.png


post-36649-0-85533100-1361254518.pngآية وحديث:




أوصانا الله تعالى بالوالدين، وجعل للأم درجة أعلى، لما تعانيه من مشقة الحمل والرضاعة والسهر على طفلها وتعبهاعليه، وكلنا نعلم أن المرأة مخلوق ضعيف وتزيد ضعفا مع الحمل، كما أمرنا بشكرهما على نعمة التربية.



قال تعالى: {وَوَصَّيْنَا الْأِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ} [لقمان:14].



عن أبي عبد الرحمن عبد اللَّه بن مسعود رضي اللَّه عنه قال : سأَلتُ النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم: أَيُّ الْعملِ أَحبُّ إلى اللَّهِ تَعالى ؟ قال : « الصَّلاةُ على وقْتِهَا » قُلْتُ : ثُمَّ أَيُّ ؟ قال: «بِرُّ الْوَالِديْنِ » قلتُ : ثُمَّ أَيُّ ؟ قال : «الجِهَادُ في سبِيِل اللَّهِ » (متفقٌ عليه).



جعل الله تعلى بر الوالدين من أحب الأعمال إليه،كما جعله بعد الصلاة و قدمه عن الجهاد في سبيل الله.


post-36649-0-93517100-1361254576.png


post-36649-0-85533100-1361254518.pngموقف مع الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة:




أبو هريرة يضرب به المثل في طاعته لوالدته،



(يقول: هاجرت من زهران إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام، فلما نزلت في البيت ومعي أمي


أخذت تسب رسول الله عليه الصلاة والسلام



قال: فغضبت، وذهبت إلى الرسول عليه الصلاة والسلام



وقلتُ: يا رسول الله! أمي تسبك، أسمعتني فيك ما أكره، فادعُ الله لها، فرفع صلى الله عليه وسلم يديه



وقال: اللهم اهد أم أبي هِرٍّ ، اللهم اهد أم أبي هِرٍّ



قال أبو هريرة : يا رسول الله! وادعُ الله أن يحببني وإياها إلى صالح المسلمين


قال: وحببهما إلى صالح عبادك)



وعاد فوجدها تغتسل، وطرق عليها، وإذا بها تقول: أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً رسول الله، وعادت مهتدية إلى الله، لما كان ابنها باراً بها.



post-36649-0-93517100-1361254576.png



post-36649-0-85533100-1361254518.png كيف نطبق الاحسان مع الوالدين:


  • أن تكثري من الدعاء لهما وخاصة في الصلاة وأن تستغفري لهما

  • أن تخفضي لهما جناح الذل من الرحمة في كل قول أو عمل تقومين به نحوهما، سواء أحببتهِ أم كرهتهِ، من غير ضجر ولا جدل.

  • أن تقولي لهما قولا كريما، أي حسنا طيبا مصحوبا بالتقدير والاحترام


post-36649-0-93517100-1361254576.png



  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكى الله خير

بس ما قلتيش مين اللى فازت

عاوزه اعرف

واتمنى لو فى سهرات تانيه تخبرينى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أم زياد الحبيبة

وجعل الله كاتبت في ميزان حسناتك ياااااااارب ورزقك بر أمك وأباك

سبحان الله حتى لو الأم درجتها أعلى بالنسبة لي أمي وأبي فدرجة وحدة

لكن الله يهديني...ويرزقني برهم ياااااااااارب يا مجيب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رزقنا الله وإياكم بر والدينا وأبنائنا

 

 

جزاكِ الرحمن خير الجزاء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيك ِ يا حبيبة

موضوعٌ مميز وجهد جميل ، جوزيتِ خيرًا

أتابع معك ِ بمشيئة الله~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكى الله خير

بس ما قلتيش مين اللى فازت

عاوزه اعرف

واتمنى لو فى سهرات تانيه تخبرينى

جزاك الله خيرا هدى الحبيبة

تفضلي هنا موضوع االفائزات

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=305647

وان شاء الله تابعينا بسهرات قادمة ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أم زياد الحبيبة

وجعل الله كاتبت في ميزان حسناتك ياااااااارب ورزقك بر أمك وأباك

سبحان الله حتى لو الأم درجتها أعلى بالنسبة لي أمي وأبي فدرجة وحدة

لكن الله يهديني...ويرزقني برهم ياااااااااارب يا مجيب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك يا حبيبة

حياك الله

اللهم أأأأأمين ياارب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رزقنا الله وإياكم بر والدينا وأبنائنا

 

 

جزاكِ الرحمن خير الجزاء

 

أمين يارب

حياك الله حبيبتي

بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيك ِ يا حبيبة

موضوعٌ مميز وجهد جميل ، جوزيتِ خيرًا

أتابع معك ِ بمشيئة الله~

وبارك الله فيك سندس الحبيبة

(:

كوني بالقرب يا غالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك



post-36649-0-93517100-1361254576.png


post-36649-0-85533100-1361254518.pngاية وحديث



أوصانا الله سبحانه وتعالى بالوالدين وحثنا على الإحسان إليهما وطاعتهما فيما يأمراننا به، إلا فيما يغضب الله ويشرك به، فلا طاعة لعبد في معصية الخالق.



قال تعالى: {وَوَصَّيْنَا الْأِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً وَإِنْ جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} [العنكبوت:8].




عن أبي هريرة رضي اللَّه عنه عن النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال: ((رغِم أَنْفُ، ثُم رغِم أَنْفُ، ثُمَّ رَغِم أَنف مَنْ أَدرْكَ أَبَويْهِ عِنْدَ الْكِبرِ، أَحدُهُمَا أَوْ كِلاهُما، فَلمْ يدْخلِ الجَنَّةَ)) (رواه مسلم).



فمن أدرك والديه ولم يدخل الجنة، فقد أرغم الله أنفه في التراب.


post-36649-0-93517100-1361254576.png


-

post-36649-0-85533100-1361254518.pngموقف مع الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة.



يـجلس عليه الصلاة والسلام في مجلس مع الصحابة، فيأتي شيخ كبير مسن عجوز، وهو يبكي.


فيقول عليه الصلاة والسلام: ما لك؟


قال: يا رسول الله! أشكو إليك داهية من الدواهي -أي: معضلة من المعضلات-


قال: ما لك؟


قال: ابني يا رسول الله! ربيته، سهرتُ لينام، وجعتُ ليشبع، وظمئت ليروَى، وتعبت ليرتاح، فلما كبر غمط حقي وظلمني، ولوى يدي وضربني



-ذكر ذلك الزمخشري وغيره- ثم أنشد شعراً في ولده يقول:



غذوتُك مولوداً وعِلْتًك يافعاً *** تعلُّ بما أجني عليك وتنهلُ


إذا ليلةٌ ضافتك بالسقم لم أبت *** لسقمك إلا شاكياً أتململُ


كأني أنا الملدوغ دونك بالذي *** لدغت به دوني فعيناي تَهْمِلُ


فلما بلغت السن والغاية التي *** إليها مدى ما فيك كنتُ أؤمِّلُ


جعلت جزائي غلظة وفظاظة *** كأنك أنت المنعم المتفضلُ


فليتك إذ لم ترعَ حق أبوتي *** فعلت كما الجار المجاور يفعلُ



فبكى عليه الصلاة والسلام، وروي أن جبريل نزل فقال: {إن الملائكة بكت لبكاء هذا الشيخ } ثم استدعى النبي صلى الله عليه وسلم ابنه، فأخذ بتلابيب الابن وهزَّه، وقال: {أنت ومالك لأبيك } ليبين عليه الصلاة والسلام أن الابن وماله لأبيه يتصرف فيه، وأنه لا يجوز أن يخرج عن طاعته، إلا إذا أمر بمعصية، فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.



post-36649-0-93517100-1361254576.png



-

post-36649-0-85533100-1361254518.pngوسيلتان كيف نطبق الاحسان مع الوالدين.

  • أن تخاطبي والديكِ بلطف وأدب، فلا ترفعي صوتكِ عليهما،ولا تنظري إليهما نظرة غضب واحتقار، ولا ترفعي يديكِ عليهما وأنتِ تكلميهما، ولا تقاطعي حديثهما، ولا تجادليهما.

  • أن تشاوريهما في أعمالكِ وأموركِ، ولا تكذبي عليهما، ولا تسافري إلا بإذنهما ورضاهما.


post-36649-0-93517100-1361254576.png



شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سبحان الله متأكدة اني تركت رد بالأمس

موضوع جميل جدا وبالتأكيد متابعة معك

بارك الله فيك ام العبادلة

حياك الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيراعلى الاحاديث القيمة

رزقنا الله واياكم طاعة وبر الوالدين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

فكرة جميلة

وموضوع متميز جدًا

وطريقة عرض رائعة

 

بارك الله فيكنّ أخواتي الغاليات

وجعلها في ميزان حسناتكنّ

 

ما اسعدني بكنّ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيراعلى الاحاديث القيمة

رزقنا الله واياكم طاعة وبر الوالدين

أمين يارب

جزاك الله خيرا يا حبيبة

كوني بالقرب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

فكرة جميلة

وموضوع متميز جدًا

وطريقة عرض رائعة

 

بارك الله فيكنّ أخواتي الغاليات

وجعلها في ميزان حسناتكنّ

 

ما اسعدني بكنّ

وبارك الله فيك مشرفتنا الحبيبة

لا حرمنا الله منك

(:

أسعدني مرورك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليَّ وعلى والديَّ وأن أعمل صالحاً ترضاه

أأمين يارب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك



post-36649-0-93517100-1361254576.png


post-36649-0-85533100-1361254518.pngاية وحديث



في هذه الآية أيضا نجد الله سبحانه وتعالى يوصينا بالإحسان للوالدين.



قال الله تعالى: {وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً}[النساء:36].



وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (رضا الرب في رضا الوالدين، وسخطه في سخطهم) رواه الطبراني.



جعل الله تعالى رضاه علينا برضا والدينا علينا وسخطه علينا في سخط والدينا علينا.



post-36649-0-93517100-1361254576.png


-

post-36649-0-85533100-1361254518.pngموقف مع الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة.



قيل لأحد الصالحين، وكان مشهوراً ببر الوالدين: ما بلغ برك بأمك؟ قال: ما مددت يدي إلى الطعام إلا بعد أن تمد يدها، وما نمت إلا بعد أن تنام، وما رقيت سطحاً وهي تحتي خوفاً من أن أعقها بأن أرتفع عليها.



وقالوا للحسن البصري: سمعنا أنك بارٌّ بأمك، فما بلغ بك من بر أمك؟ قال: ما نظرت إلى وجهها حياءً منها.



فكيف بمن بلغ به العقوق إلى أن يضرب والديه، أو يلعنهما؟!!جاء في الأثر: [[من عق والده حتى بكى، فالذمة منه مقطوعة ]].



وفي أثر آخر: [[من بكى منه أبوه أو أمه فقد سلخ النور عن جبينه ]].



وهذه الآثار تنسب للسلف ، ولا ترفع إلى الرسول عليه الصلاة والسلام.



قال جعفر الصادق لابنه: [[يا بني! لا تصاحب عاقَّ الوالدين؛ فإن الله قد غضب عليه من فوق سبع سماوات، فكيف تصاحبه؟! ]].



post-36649-0-93517100-1361254576.png



-

post-36649-0-85533100-1361254518.pngوسيلتان كيف نطبق الاحسان مع الوالدين.


  • قضاءُ ما كان عليهما من دَين لله أو للناس والحج عنها.

  • الإكثار من زيارتهما إذا كان الابن لا يسكن معهم.



post-36649-0-93517100-1361254576.png



شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيراً حبيبتنا أم زيــــاد

متابعة معك بإذن الله ()

موضوع متميز بوركتِ

وبارك الله فيك يا حبيبة

حياك الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكى الله كل خير

غاليتى الحبيبة على هذا الموضوع

الرائع حقاً بوركتى

وجزاك الله خيرا يا حبيبة

أسعدني مرورك

:)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ قال الإمام ابن القيّم رحمه الله : ‏ ‏ومن عقوبات الذنوب : ‏ " ‏أنهـا تـزيـل النـعم ، ‏وتحـل النــقم ، ‏فما زالت عن العبد نعمة إلا بذنب ، ‏ولا حلت به نقمـــة إلا بذنب" ‏ ‏الداء والدواء ( ١٧٩/١)

×