اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

xtm29113.png

 

 

 

 

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة ما يسمى بـ (قرآن باربي)، وهو مصحف توزعه جهات مجهولة ويتم الاتجار به من قبل نساء في المنتديات، حيث يراه البعض انتهاكاً لحرمة الشهر الفضيل وتدنيساً لتعاليم الدين الحنيف .

 

وكان الداعية الشيخ محمد العريفي أول من ندد بهذا الأمر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) و(تويتر) حيث قال "ظهرت مصاحف ملونة بأشكال غريبة: هذا يُلون أسماء الله وهذا أسماء الأنبياء وأسماء المدن وهذا لكل جزء لون والقادم أدهى أرجوكم كفوا العبث بقرآننا ".

ويضيف العريفي في تغريدة أخرى قوله "مصاحف باللون الأحمر! وأخرى وردي! وأصفر! وشيء ملوّن حسب المواضيع! ومدري إيش!! وكل واحد يختار حسب ذوقه! أرجوكم لا تشتروها احفظوا هيبة القرآن ".

 

الجدير بالذكر أن قرآن باربي هو نسخة من كتاب الله تعالى مزخرفة وصفحاتها ملونة بألوان الدمية الشهيرة (باربي)، وتم رصد إقبال كبير عليه وبخاصة من قبل النساء، وذكرت إحدى المغردات مشاهدتها لنساء يقمن بشرائه لتوزيعه صدقة جارية في الشهر الفضيل

وهذه بعض الصّور :

 

 

 

617245d1324433689-6497385937_5129b76fa1_z.jpg

 

 

XOH29114.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله بكِ يا حبيبة

ارجو تقبل اعتذاري الموضوع مكرر

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=293405

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

  • محتوي مشابه

    • بواسطة *أم رقية*
      وثَّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أمس الجمعة مقتل 32 شخصًا في حلب، و30 في ريف العاصمة دمشق، و17 في درعا، و7 في حمص، و4 في دير الزور، و2 في كل من إدلب وحماة، في العمليات العسكرية المختلفة، التي شنتها القوات النظامية في العديد من المدن والبلدات السورية، برًّا وجوًّا، مستخدمة الأسلحة الثقيلة والطائرات والمدافع.


       
       

      وذكرت الشبكة السورية - التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرًّا لها - في بيانها أن من بين القتلى 16 طفلًا، وسيدة واحدة، موضحة أن الهجمات المختلفة التي شنتها قوات النظام أسفرت في الوقت ذاته عن سقوط عدد كبير من الجرحى في صفوف المدنيين.


       
       

      من جانبها، ذكرت لجان التنسيق المحلية السورية في بيان لها أن جبهة النصرة والجبهة الإسلامية المعارضة تمكنتا في عملية مشتركة من السيطرة على مستشفى "الكندي" بحلب، وقتل عدد كبير من قوات النظام، وأسرت 14 آخرين من بينهم شخص برتبة عميد.


       
       
       

      وأضاف البيان أن قوات النظام السوري شنت عدة هجمات بالأسلحة الثقيلة في مناطق برزة ودوما واليرموك والغوطة الشرقية وجوبار والقابون، بريف العاصمة دمشق، ما أدى إلى تهدم عدد كبير من الأبنية، واشتعال الحرائق في البعض الآخر.


منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×