اذهبي الى المحتوى
رياحينو

زوجة اخي الدلوعة

المشاركات التي تم ترشيحها

اتحدي إذا قرأتي القصة وماتغيرتي

فيصل : السلام عليكم

امل : وعليكم السلام ليش اتأخرت لازم اسخن الغدا الف مرة

فيصل : آسفييين ............. كلها يومين وتخلصي مني

امل : اي والله نفسي اخذ فترة نقاهه وارتاح من طلباتك

فيصل بنرفزه : حطي الغدا

امل تلف وجهها وتحط عصبيتها في الشغالة

 

علي الغدا

فيصل يأكل بصمت

وأمل بأعلي درجات الصوت تنادي علي الأولاد بنرفزه

قام فيصل يرتاح

 

في اليوم الثاني

فيصل : اجهزوا عشان أوديكي لأمك ولاتنسين اغراضي لاتنقص منها شئ

امل : أمي مسفره عند خالتي بروح عند اخوي خالد

فيصل : لالالاخالد احواله تعبانة ومابدنا نكلف عليه روحي لمحمد زين

امل : ما بدي قيس وليلى استحى احسهم في عالم تاني

فيصل بينه وبين نفسه : ماالومه شكله مبسوط الله يهنيه ولايحرمنا

امل ترتب الأغراض وتصيح علي الخدامة

وفيصل في غرفة النوم : امل تعالي أبيكي شوى

امل بون اي اهتمام : مشغولة الحين ماني فاضيه

فيصل : دقيقة بس

امل : والله انك فاضي ............

فيصل بنرفزه : انا انتظرك برا لاتتأخري

امل تصيح في الأولاد تعالوا بسرعة

ميري جهزي العيال

طول الطريق امل مشغولة برسائل الجوال

وفيصل يناظرها بتعجب

فيصل : حبايبي وصلنا

الأولاد يودعون ابوهم وأمل تأشرله من بعيد"بااااااي"

محمد فتح الباب : هلا والله بالغالية

امل : الله يسلمك

من بعيد نسرين جاية : وبكل دلع والله ميمي نورتي البيت وتتلفت للأولاد هلا حبايبي وحشتوني

جلست امل في الصالة ""ريحت الفواحه ماليه البيت هدوء وراحه عجيبة في البيت

امل تسولف مع محمد وتدخل عليهم نسرين وتحرك راسها بنعومه يلا مودي العشاء جاهز يللا ميمي الله يحييكي نورتي البيت

امل الله يسلمك منور بوجودك

علي العشاء امل تأكل وتتابع حركات نسرين ونظرات محمد

نسرين تأكل بهدوء ومحمد يقطعلها اللحم

امل في نفسها ""والله ياخوي ماتنلام شوفت دلع ماشفته من قبل ""

تذكرت نفسها كيف تجلس علي الأكل وتتربع وتشمر ايديها وتقطع الدجاج بحماس وتأكل بسرعة وضحكت علي نفسها وشرقت علي الأكل

نسرين : بسم الله عليكي حبيبتى خدي مياه وتعطيها الكأس شربتها امل وهي كاتمه الضحكه

راحوا ينامون نسرين حضرت لها الغرفة وسأليتها اذا تحتاج شئ

امل : تسلمين

نسرين اذا احتجتي اي شئ لاتستحين ياعمري البيت بيتك سلام

امل تكلم نفسها ""اقول ياحلو لسانك بس ........."

ونامت

في الصباح صحيت امل وجهزت نفسها وخرجت للصالة سمعت صوت نسرين بتكلم محمد: يللا حبيبي بس هذي القمة عشانى

محمد : خلاص ياعمري أكلت بطنى يوجعنى

نسرين بدلع مثل الأطفال طيب كمل حبيبى البن تري ازعل منك

محمد : طيب بأشربها

دخلت امل : صباح الخير

محمد : صباح النور منورتنا والله يالغالية

امل : الله يسلمك

نسرين : هلا ميمي بسويلك حليب أحطلك نسكافية ولا تحبينه سادة وتغمز بعيونها

امل بتعجب : احبه بنسكافيه ""وتراقب نسرين وهي تتحرك برقة في المطبخ ""

وفي نفسها : ""ياعيني عليك يا فيصل بسويلك الحليب في الصبح وانا معصبه وشوشتي منفوشه والنفس خايصة بعد ""

محمد : يللا بروح تبغين شئ

نسرين : تحك راسها بدلع نبغي خبز ولبن وعصيرات وتغمز بعينها واشياء حلوة

محمد : مثل أيش

نسرين : يعنى شوكلاته وشيبسى وكل شئ حلو

محمد : يضحك ابشري وتري اليوم أطلعكم جهزوا الحلا والقهوه

توصله نسرين لعند الباب

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله

جمييله اوي

تاعبي حبيبتي

ربنا يكرمك ياارب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وينها التكمله يا غاليه

:))

متشوقه اعرف امل هتغير للاحسن اكيد

بارك الله فيك منتظرين التكمله

وبعدين نعقب ونتناقش يا غاليه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ههههههههههههههه

 

يا عيني يا عيني ع الدلع

 

ادي الستات ولا بلاش ههههههههههه

 

 

متابعين حبيبتي متابعيييييييييييييييين

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وينها التكمله يا غاليه

:))

متشوقه اعرف امل هتغير للاحسن اكيد

بارك الله فيك منتظرين التكمله

وبعدين نعقب ونتناقش يا غاليه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وفي الظهر رجع محمد من الدوام

طبعا نسرين جهزت الغدا ورتبت البيت وقبل وصول محمد بخرت البيت ولبست فستان وجلست تقرأ في كتاب ""كيف تستمتع بحياتك "" للدكتور""محمد العريفى ""

اول ما دخل محمد كانت تقرأ في الكتاب ومندمجه لمن دخل محمد وسلم ردت السلام وكملت الصفحة

جهزت الغدا وكانت سفره مرتبة والصحون شكلها حلو والتبولة مقدمتها علي ورق خس

وكان محمد يأكل ويناظر نسرين

وامل تسولف مع نفسها :""معقول كل يوم كدا لوتشوفين سفرتى صحن حديد وصحون سلطة تسد النفس لا وما عنداها خدامة مثلى ولا يجى فيصل الا واخلاقي واصله حدها""

فجأه فهد ولد نسرين كسر التحفه متعمد

قامت نسرين ليه ""دوودى الحين بيصير مو حلو ليش كسرتها حبيبى يللا قول وعد ياماما ما اكسر شئ مرة تانيه

فهد : وعد ما اكثر ثي

نسرين : حبيبي يللا تعالي كل

امل : عيونها بتطلع من مكانها وتكلم نفسها : ""ياعينى اقل حبيبى قال اقول هاتيه عندى وانا امعص أذنه الين يحرم يقرب من شئ مرة ثانية

انتهوا من الغدا وراحت نسرين مع محمد الغرفة عشان محمد يرتاح من الدوام

وفي المغرب يتمشون كانت نسرين بكامل حجابها وكانت امل تحس ان محمد فرحان بهالشئ

جلسوا في الحديقة وكانت نسرين تسولف عن الكتاب اللي كانت بتقرأه وتقول قصص حلوه ومحمد كان منسجم معها

وحتي امل دخلت جو معاهم ..........شدتها ثقافة نسرين وكيف انها تحاول تحلى الجلسة بأي طريقة

وتذكرت امل كيف كانت كل طلعه تشتكى من العيال وامه واخواته وكانت تعتبر هالطلعات فضفضة مشاكل

فجاة نسرين تقول لمحمد : حبيبي افتح لي قارورة الموية قوية مرة

امل عيونها بتطلع من مكانها

""وفي نفسها الموية قوية يامغص بطنى اقول ما شفتينى وانا اشيل كنبات البيت والسجاد واطلعها السطح أنا وخدامتى ونغسلها الله من الدلع الماصخ ""

وقامت تشوف أولادها وفي الطريق تفكر والله نسرين ماهي حلوة قوى مدري اخوي ليش طاير فيها

ومن بعيد تناظرهم وتشوفهم يسولفون ويضحكون حست بانهم مثل العرسان وقالت في نفسها ""نسرين بالها طويل مرة وانا حاره وما اتحمل شئ هذا طبعى ومستحيل يتغير

رجعوا البيت وفي الليل

امل جتها رساله من فيصل

تم تعديل بواسطة ساجدة للرحمن
تكبير الخط

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جميلة جدًا : )

أتابع معك بإذن الله .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا جميل ماكتبت لكن كبري الخط لأني إنحولت :S

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم بارك أسلوب راااائع وراااااقى

أمتعتيني ويااارب أمل تصلح حالها بعد ما رأت النموذج الصحيح والسعيد أمامها..!!

منتظراك بشوق فلا تغيبي علينا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فيصل : وحشتيني ودوى اكلمك بس الشباب صاكين علي ""احبك""

ردت عليه "" وانت بعد وحشتنى متى تيجى وتفكنى من عيالك جننونى ""

فجأه نسرين دقت الباب

ميمى اذا مافيكى نوم تعالى اسهري معى انا ومودى

سهرت امل معهم وفجأة تركتهم نسرين

وامل متعجبة وين نسرين غريبة تاركه محمد والاغرب محمد ماناداها

راحت المطبخ تاخذ موية ولقيت المجلس منور ماتحملت قربت بحذر سمعت صوت ندى قربت اكثر لقيت نسرين تصلي وتقرأ بصوت عذب

امل ياحليلها تقوم الليل ياالله مااحلي صوتها فجأة حست بمحمد جاي إلي المجلس تخبت ورا الباب الفاصل

كانت نسرين جالسة تستغفر وتسبح دخل محمد وسلم علي راسها وجلس جنبها وقالها: الله يسعدك اذا شفتك تصلين اخر الليل يزيد حبك

ضحكت نسرين : لأنى ادعيلك ياحلو غصب تحبني

خرجت امل وراحت غرفتها وهى مشدوده للي حصل

بدأت شخصية نسرين تجذب امل حست بحب لها وما تعجبت من حب اخوها

في اليوم الثانى

نسرين : جهزت القهوة وحطتها لمحمد واستأذنت من امل انها بتزور ام يوسف جارتهم لأنها امرأة كبيرة في السن وتعيش لوحدها في المحلق

امل : وش عندها نسرين تزور العجوزه

محمد باعجاب : نسرين تحب تزورها لانها وحيدة وام يوسف تفرح بجيتها ..........تصدقين امول كل اهل الحارة يحبون نسرين وهي تحب المواصلة خاصة الكبار والناس البسيطين

امل ساكته وتفكر: ""يا الله متى أخر مره زرت خالتي ام فيصل صار لي شهرين ماشوفتها وكل مايكلمنى فيصل اقوله انا ما بحب العجايز مااعرف اسولف معهم

لا واذا رحت كأنه قارصتنى عقرب عينى علي الساعة

حست امل بأنها صغيرة وزاد اعجابها بنسرين

وفي الليل وبعد العشاء

كان محمد معزوم عند أصحابه ............

لاحظت امل ان نسرين ارسلت ولد جيرانهم وجاب لها ""تورتة صغيرة وعصير ""

استأذنت امل ورااحت غرفتها لانها حست انه "" نسرين مشغولة ""

دانة كانت تبكى عطشانة تبكي تبغي مويه

امل فتحت الباب بهدوء وخجلانة لانها نسيت تأخذ مويه لكنها تسمرت عند الباب منفجأة من اللي شافته

""كانت نسرين لبسه فستان وشعرها كيرلى ومرفوع بطريقة عشوائيه وصندل كعب كله فصوص ......وريحة الفواحة منتشرة بشكل يسحر ......والأروع شكلها وترتيبتها رغم انها مو حلوة كتير لكن شكلها رائع ""

رجعت امل وهي معجبة بشكل نسرين وش عندها لبسه ومتدلعة لايكون بس عشان محمد والله تعبه نفسها

بعد دخول محمد انتظرت امل شوي لما تحس انهم في غرفتهم عشان تأخذ مويه

خرجت وكان باب الغرفة مغلق لكن كانت الأضاءة خافته

حاولت تنام بس ماقدرت كانت تفكر في نسرين ودلعها

فجأة رن التليفون

نسرين

اذا كنتى صاحية ميمى تعالي اسهرى معنا

خرجت وجلست معهم كان محمد فرحان ويضحك وينكت بطريقة عجيبة كان باين عليه مبسوط

كانت تفكر كيف قدرت نسرين تصير كذا كيف تعلمت ياربى ودي اسألها بس أخاف تضحك على

محمد : ياهووووه إحنا هنا

نسرين : أكيد تفكر في فيصل

امل بحرج : لاعادى ما فينى شئ

كملوا السهرة وبعدين راحت امل لغرفتها وقفت شوى قدام المراية تناظر نفسها

وتقول : ""أنا حلوة بس""

سكتت وما قدرت تتكلم طالعت في جسمها المليان كرشتها متر قدام شعرها ما يستشور إلا في المناسبات وقارنت بين نفسها وبين نسرين حست بخيبة وقالت مافي مجال للمقارنه

وقالت : "" اصلا عمري ما حسيت أنى حاجة حلوة بالنسبة لفيصل""

وتذكرت كام مرة لما يشوفها تصارخ علي الأولاد

يقولها : خلاص يابو الشباب هدى اعصابك

ونزلت دمعتها وهي تتذكر لمن حاول يخطب قبل سنة ولولا امه رفضت وحلفت عليه كان زمانه تزوج عليها

بكت بحرارة وحاولت تهرب للنوم ............

""شعور مؤلم ان تشعر المرأة انها أنثي بالاسم فقط""

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

القصة جميلة وذات فوائد قيمة ~

جزاكِ الله خيرا أخية

نتابع معكِ إن شاء الله ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اليوم هو اخر يوم لأمل في بيت اخوها محمد لأن أمها رجعت بيتها

امل تتمنى تطول عند نسرين ودها تتعلم أكثر

علي الغدا

نسرين : مودى العصر أبغى ازور جارتنا اللى في العمارة اللى جنبنا ام خالد تعرفها مسكينه مسوية عمليه

محمد : لا

نسرين : ليه حبيبى زارتنى لمن ولدت وجابت هديه ودوم تسأل عنى

محمد : زوجها ما يصلى معنا وله حركات مريبه

نسرين : ياعمري وهى وش ذنبها هى بنت حلال وانا ما راح اروح لوحدى الجارات معى

محمد : خير ان شاء الله

في العصر صحى محمد وما لقى نسرين سأل امل

محمد : ام عبد العزيز وين نسرين

امل : راحت لجارتها

محمد : ومين سمحلها تروح ؟؟؟؟؟؟؟؟

امل : بصوت عالى ""عجيب انت قولت روحى

محمد : انا قلت خير ان شاء الله ما قلت روحى

امل : اقول ياحبكم للمشاكل يالرجال خلاص موضوع وانتهى بلا عبط

محمد متنرفز : أعطاها نظره سكتتها

جت نسرين وتفاجأت من شكل محمد

نسرين : مسء الخير

محمد : اهلا وسهلا حيا الله الشيخه لاحسيب ولارقيب

نسرين : خير مودي عسى ماشر

محمد : انتى من سمحلك تروحين انتى ماتستحين على وجهك مالك رجال يحكمك

أنا طرطور في البيت

نسرين : أنا

محمد : ولا كلمة لااسمع صوتك

العيب ماعليكى علي انا اللى تركك على هواكى من اليوم ورايح مافي طلعات مفهوم

نسرين : ابشر ما يصير خاطرك الا طيب

محمد يخرج : لاتنتظرونى على العشاء

امل : والله انك هبلة كيف تخلينه يطول لسانه عليكى والله ماعندك سالفة والله لو فيصل يقولى كدا كانت ارميه من الشباك

نسرين : بضحك لا حرام الرجال لمن يعصب مايفكر زين وكله نصف ساعة ويجى ندمان وحزين على انه زعلك حتى لو ما تكلم بداخله يكون ندمان

امل تحرك بوزها ما عجبه الكلام وتقول في نفسها " ياحلييييييييييييلك "

في الليل رجع محمد وهم في الصالة يشربون شاي

محمد : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

محمد : تعشيتوا

امل : الحمد لله

محمد يطالع في نسرين : شبعتوا بابتسامة

نسرين تبتسم : الحمد لله

وصار محمد ينكت ويضحك ويحاول يضحك نسرين

وامل بتتجنن وتقول في نفسها ياليتك تعطينى قلبك الوسيع ولسانك الحلو

انتهت المده وامل تجهز اغرضها ومحمد ينتظرها

نسرين تودعها مع السلامه ياحبيبتى والله باشتاقلك

امل الله يسلمك وفي نفسها اقول ياحلوك بس حظ اخوي فيك

دخلت امل بيت امها وبعد السلام والأحضان

تعشوا ونومت الأولاد

وحست أنها مخنوقة وبدها تسولف

جلست تسولف هى وأمها

الام : عساكى استانستى عند نسرين

امل : اى والله يمه الله يستر عليها ماقصرت

الام : اى والله يابنيتى عسانى ما احسدها لسانها حلو وكريمة ونفسها زينة وراعية صلاه وأخوك مايسمع فيها

امل في نفسها : ااااه لوشفتى الشي الثانى وش تقولين دلع وشياكة واناقة

وسكتوا يتابعون برنامج

امل : يمه بسألك وتجاوبينى بصراحه من افضل انا ولا نسرين؟؟؟؟؟؟؟؟

ضحكت الام :بكل صراحه انتى جمال ظاهر ونسرين جمال باطن أظن فيصل ما مصبره عليكى الا حلاة وجهك لسانك يسبق اذنك وانا امك ماتزعلين منى

امل بحزن : ودى اتغير يمه واصير مثل هالحريم الدلوعات بس ما اقدر

الام بعصبية : وليه ماتقدرين يعنى هم حريم وانتى لا الحرمة الصحية تأكل رجالها بالطيب والدلع والاستقبال الزين .....خليكى علي حالك لين تشوفين الحرمه الثانية ...... الظاهر انتى ما يصحيكي الا حرة الطبينه

امل : يمه فاولى خير وش هذا

الام : والله يابنتى ابغى لكى الزين واخاف قيصل يتزوج عليكى وأموت انا ويك من القهر

امل : افففف يمه لها الدرجه انا خايبه والله بيتى وعيالى وانا دايما نظفين والأكل من احسن شئ وش يبغى اكثر

الام : هذا كان الاول وانا امك الحين رجالكم مايبغون كذا

امل استحت من امها وفهمت اقصدها

الام : والله يابنتى اللى يشوفك يقول ام ثلاثين جسمك مليان ووجهك باهت ولاانتى مثل حريم هاليومين اشغلتى نفسك بالبيت والاكل والنظافة هذا مايهم الرجال كتير الله يصلحك وانا امك

امل : بروح انام

كانت كلمات امها موجعه وقاسية وحسستها بانها ولاشئ

وجلست تفكر وتفكر في كل الأخطاء وتذكرت كلام فيصل في اخر مكالمة

""لو تشوفين المتزايين كيف يطاردونى

ردت عليه من زينك يمكن مفجوعين منك ههههههههه

رد عليها : طيب بجيب معى واحده واخليكى تسألينها وش رأيها فينى""

ااااااه ياويلى أنا غبية انا اغبى حرمه في الدنيا وبكت بقهر ياويلك يافيصل لو تتزوج والله لموت وبكيت بحراره ونامت .........

صحيت من النوم وكانت طول اليوم سرحانة الأفكار تأخذها يمين ويسار

وجلست تقرأ في المنتديات ولأول مرة مرة تدخل علي مواضيع تهتم بالزوج والتغيير بعد ماكانت تقرأ في الطبخ والسوالف التافهه .......

وجلست تتذكر نسرين كانت تهتم بلبسها كثيييير وتدلع نفسها حتى كاسة الحليب ملونة بقلوب وشكلها غير

سجادتها مميزة ومعطرة ومعها سبحة ماتفارق يديها وكمان لونها حلو

مهتمه بثقافتها تقرأ في الكتب وتجلس علي النت وتشارك في المنتديات ........... والاهم متعلقة بالله في الصلاة وتقرأ ورد يومى وتحاول تحفظ شئ من القرأن

باقى علي وصول فيصل شهرين

وبدأت امل تخطط للتغيير

1- بابدأ بالريجيم وامشى ساعة في الحوش كل يوم

2- بعود نفسى اتكلم بصوت واطى وبدلع

3- بشترى ملابس جديدة واقص شعري

اففففففف ياربى كيف اسوى كل هذا ؟؟؟؟؟؟

وبعدين قالت كيف ؟؟؟؟؟؟؟ انا حلوة وما نقصنى شئ

وبدأت في الرجيم وكانت حازمه مع نفسها

وكانت تفرح لما تشوف وزنها ينزل

والاحلى ان امها كانت تشجعها وبدات تستخدم خلطات للوجه والبشرة

وبعد شهر وثلاثة اسابيع وصلت لوزن حلو وان كانت تتمنى تنزل اكثر

بانت ملامحها اكثر وبدأت تحب نفسها وشكلها

طلبت من نسرين تروح معها السوق وطبعا نسرين كانت مبدعة في ملابس البيت

اشترت حاجات كثير حلوة ومغرية تخلصت من ذوقها القديم واشترت حاجات جريئة كانت خايفة ماتلبسها بس النار اللى في قلبها خلتها تشترى

كانت تشترى وهى مبسوطه مررره لنفسها فعلا بدأت تحب نفسها

وغيرت شكل شعرها اول ماشافتها امها اتفاجأت كثير وما حست انى هى

ضحكت امل وقالت لامها : والله حسيت انى عروسة يمه

الام : ايوه كده وين هالزينة من زمان

باقي يومين علي وصول فيصل

امل تلبس الملابس وتحاول تقلد حركات نسرين وتحول تتكلم بدلع

كانت كل يوم تسوى حركات قدام المراية وتضحك بفرحة لتغيرها وتتذكر حركات زمان

اليوم بيوصل فيصل الساعة ثمانية

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ قال الإمام ابن القيّم رحمه الله : ‏ ‏ومن عقوبات الذنوب : ‏ " ‏أنهـا تـزيـل النـعم ، ‏وتحـل النــقم ، ‏فما زالت عن العبد نعمة إلا بذنب ، ‏ولا حلت به نقمـــة إلا بذنب" ‏ ‏الداء والدواء ( ١٧٩/١)

×