اذهبي الى المحتوى
ساجدة للرحمن

::: لتشرقي معنا ندية ::: (مــ أهل الزوج ــع)

المشاركات التي تم ترشيحها

msg-24016-0-28024800-1364658767.png

 

msg-24016-0-80151700-1364831960.png

 

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

حياكن الله وبياكن أخواتي الحبيبات

مرحلة جديدة ..وبداية جديدة

 

 

§¦§ ..بداية جديدة مع أهل زوجــك..§¦§

 

 

 

الأم تلك الكلمة التى احتوت القلوب قبل النفوس لـ سماعها ..

لله درها تلك الأم التي أنشأت شريك حياتك ِ حتى رأيتيه بأم أعينك وفلذات أكبادك من صلبه ،

ألا تستحق منك ِ نظرة اهتمام ، وتقدير ، واحترام ، ونوايا صادقة ، ومحبة قلبية ، وأنس بالكلامك، والمعاملة بإحسان

 

أم زوجك ِ كنزٌ لا تعرفه إلا النساء الفطنات اللواتي يُعرفن بالذكاء فهل أنت منهن ..؟ : )

 

لقاءنا معكن هذا الأسبوع هو محاولة تغيير النظرة السلبية لأهل الزوج _ وخاصة الحماة _...

وارجاع الحميمية والألفة والمحبة بين والدة الزوج والكنة ..

فالحياة ابسط من ذلك ...وستكون أجمل وأهنأ إن كسبت حب أهل زوجك...

 

msg-24016-0-09133100-1364831980.png

msg-24016-0-29587800-1364835098.pngضعي أساسا سليما ..واجعليها لله

وأقصد من كلامي هذا أن تبني علاقتك بحماتك وأهل زوجك على أساس سليم صحيح ..

ولن يكون ذلك إلا إذا عاملتيهم لله عزوجل وابتغيت رضاه ثم رضا زوجك .

أما إذا دخلت عائلتك الجديدة وأنت متربصة ..متأملة شرا ..تقدمين سوء النية

فتأكدي أن علاقتك معهم ستنهار من البداية ..وستكون حياتك سلسلة لا تنتهي من المشاكل بينك وبينهم ...

أما إذا نحيت كل السلبيات جانبا وبدأت تعاملين أهل زوجك بإعتباراهم عائلتك ...

تحبينهم وتتعاملين معهم بإحترام فستجدي ما يسرك ..وترتاحين وتريحين من حولك سواء زوجك أو أهله ...

قد تقول إحداكن قد فعلت ولكن للأسف بدون فائدة ...اقول لك غاليتي ...نعم فقعلت ولكنك لم تصبري ..

قد تكوني يئست ونفذ صبرك سريعا عندما عاملت أهل زوجك بالحسنى ولم تجدي إلا التعامل السيء

ولو أنك صبرت قليلا بعد لوجدت ثمرة هذا الصبر

أستمعي معي لكلام الله عزوجل " ادفع بالتي هي أحسن السيئة فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم "

لم ينتهي الكلام ...بل قال تعالى بعدها مباشرة " ولا يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم "

فالوعد من الله لمن ؟؟؟ للذين صبروا

اصبري يا غالية ..وقدمي دوما الإحسان ليس لأنهم يحسنون إليك ..وليس لأنك تخافين من زوجك أو تخافين من بطشهم ولكن قدمي الإحسان لله عزوجل ...لأن الله أمرك بالإحسان للخلق ..

ولأن الله أمرك بمعاشرة الزوج بالمعروف ..وهل هناك أجمل من أن تحسني للزوج في أهله ؟؟؟

صدقيني لو فعلت ربما تتعبين وتسمعين مالا يسرك ..ولكن النتيجة النهائية مضمونة ..

وكم رأينا من نماذج بدأت العلاقة بينها وبين حماتها بالكره الشديد وإذا بهذا الكره يتحول بحسن تعامل الزوجة وذكائها وطيبتها إلى حب شديد قد يكون مماثلا لبناتها وربما أكثر ..

قد تعترض الكثيرات ويتخيلن أن كلامي ضربا من ضروب الخيال وأن الخبر ليس كالمعاينة ..

ولكن هذه قناعاتي ...تويدها شواهد بعض من حولي

فلن يضيرك أختي أن تسلكي هذا الطريق لعله يكون هو الحل بالنسبة لك

عامليهم لله ... وتذكري أنه كما تدين تدان ...والدنيا دوراة كما يقولون ...

وإذا كنت أنت الآن زوجة ابن فغدا ستكونين حماة ..

فكما تحبين أن تعاملك زوجة ابنك المستقبلية فعاملي والدة زوجك ...

 

 

msg-24016-0-09133100-1364831980.png

msg-24016-0-29587800-1364835098.pngأفهميها لتعرفي كيف تتعاملين معها

الحماة من وجهة نظري هي إمرأة تغار ...تشعر بالخوف والخطر من زوجة الإبن

دعينا نترك الحماة قليلا وأتكلم معك ...

تخيلي أنك وبعد كل هذا التعب والمشقة التي تجدينها في تربية طفلك الجميل المميز بالنسبة لك ..

الذي يراك أسطورة حياته ...ينظر إليك دوما بحب وتقدير ...وكأنه ليس هناك أنثى سواك ...

وفي المقابل أعطيتيه أنت كل حبك وحنانك ورعايتك واهتمامك ....

وإذا به يأتي إليك ويقولك لك وعينه تلمع والإبتسامة تتراقص على شفتيه أنه قرر الزواج ...

مؤكد ستفرحين وتسعدين لسعادته ...ولكن مع الوقت ستلاحظين انشغاله بعروسه الجميلة ..

وحبه الواضح لها ...ودلالها عليه ولهفته عليها ....

ستشعري أن كل اهتمامه الذي كان منصبا عليك وحدك أنصرف لأنثى غيرك لم تقدم له ما قدمتيه أنت له من حب ورعاية واهتمام ..

سؤالي ؟؟؟ كيف سيكون حالك برأيك ؟؟؟

ألن تشعري بالغيظ أنها أخذته كما يقولون على الجاهز فلم تتعب ولم تشقى وتهتم مثلك ؟؟؟

ألن تشعري بالغيرة أن هناك أنثى أخرى في تصورك أنها أحتلت مكانك في قلبه ..

وأن كل الحب الآن أصبح موجها لها فقط ؟؟؟

ألن تشعري بالخطر والخوف من هذه الدخليه التي تريد أن تسحبه منك وتأخذه بعيدا عنك ؟؟؟

ألن تشعري بكل هذه المشاعر ....مؤكد ستفعلين ...

وصدقيني رد فعلك لن يكون مختلفا _ في ظني _ عن والدة زوجك ^__^ إن لم يكن أسوء

نعود الآن لواقعنا ...

إذا تعاملت مع والدة زوجك وأن تتخيلين هذه المشاعر منها وتشعرين بما في قلبها من خوف ووجل فصدقيني تعاملك معها سيتغير نهائيا ...

وستتفهمين ما تفعله ولا أستيعد أن تقدمي لها الأعذار فيما تفعله ...

إذا أردت أن تكسبيها فليس عليك إلا أن تنزعي هذه الظنون من عقلها والمخاوف من قلبها ...

أشعريها أنك ما أتيت لتسرقي فلذة كبدها ..ولم تأتي لتستحوذي عليه لنفسك

أشعريها بالأمان ...اجعليها تصدق أنك لم تأتي لتسرقي فردا من عائلتها ,..بل لتضيفي فردا آخر إليها وهو أنت

ويوم أن تشعر بأنك لا تشكلين خطرا عليها ..ولن تستحوذي على ابنها وتبعديه عنه..فسترتاح ويهدأ بالها ...ويطمئن قلبها وسريعا ستسلم لك وستدفعك للأمام لإسعاد ابنها أكثر وأكثر ...

فقط أفهمي مشاعرها واحترميها .

 

 

msg-24016-0-09133100-1364831980.png

msg-24016-0-29587800-1364835098.pngحماتك كنز استرتيجي

حماتك هي الأنثى الأولى في حياة زوجك .. ولها مكانتها ومنزلتها الكبيرة ..

وإذا بدأت حياتك وأن تسعين لأن تحتلي مكانتها في قلب زوجك أو حتى أن تقللي منها فستكون الخسارة من نصيبك ولا شك ..

وبالمقابل إذا كسبت حماتك فستربحين حليفا قويا لك

فهي والدة زوجك وكونها في صفك سيدعم موقفك في أمور كثيرة في حياتك الزوجية

فالزوج عادة ما يسمع لوالدته ويطيع ..وإذا كنت حبيبة والدته فستتضاعف محبته لك أضعافا مضاعفه ويكون لك مكانتك التي لا تضاهيها مكانه

وهنا يأتي السؤال ...كيف ؟؟؟

الأمر ليس صعبا أو مستحيلا ...

يحتاج لزوجة ذكية عندها مهارات اجتماعية وذوق عالي وفوق كل هذا .. صبر وعزم أكيد ...

 

* كوني لها ابنة واجعليها لك أما ..

قارني بين معاملتك لوالدتك ومعاملتك لحماتك ..

أجزم أن المعاملة مختلفة تماما ...مع أنك لو فكرت قليلا وتحليت بالذكاء لعلمت أن كسب قلب حماتك لن يكون صعبا إذا عاملتها كما تعاملين والدتك

اسألي نفسك الآن كيف يكون رد فعلك عندما تؤنبك والدتك ...وقارني ذلك برد فعلك عندما تؤنبك حماتك

بل انظري لنفسك كيف يكون رد فعلك لو وجدت زوجك يدخل عليك بهديه لوالدتك

وقارني ذلك بحالك لو أن زوجك دخل عليك بهدية وأخبرك أنها لوالدته

أترك الإجابة لكن لأنني أعمها مسبقا ومتأكدة منها

يا غاليات حتى متى سيظل هذا التربص بين الطرفين _ الحماة وزوجة الإبن _

حتى متى تظل زوجة الإبن تخطط لكيفية معاملتها لحماتها وكأنها تخطط لحرب ضروس ...

لا تقولوا أنني متحاملة عليكن ^___^ بل لأن موضوعي هو أنت _ ايتها الزوجة _

فلابد أن يكون حديثي موجها لك

وصدقيني كلما أحسنت أنت تعاملك معها كلما وجدت إحسانا

فاستعيني بالله وتغاضي عن كل ما يغضبك من تصرفات لحماتك واصبري على أذاها ومشاكاساتها لك ..

وحاولي أن تتقبلي منها كما تتقبلين من والدتك ستجدي أنها وبمرور الوقت لابد وستعاملك كإبنتها ...

فقط قليل من الحكمة وكثير من الصبر وستحصدي خيرا إن شاء الله .

 

* احترميها وقدريها ..

فمهما قالت أوفعلت تقبلي كلامها بصدر رحب ..انزليها منزلتها

فهي فوق أنها إمرأة كبيرة في السن أمرنا الله عزوجل بتوقيرها فهي كذلك أم لزوجك ..

مكانة فوق مكانه ..فكيف لا تحترمينها ولا تقدريها حق قدرها ؟؟؟

وإذا خانتك أعصابك في أحد الأوقات فتخيلي أن والدتك هي التي توبخك ووقتها لن تنفعلي أو تردي عليها ...

و ليس عيبا أبدا أن تعتذري إليها إذا أخطأت في حقها بالقول والفعل ..

أطلبي رضاها لتحل البركة في بيتك...واسمعي كلامها ...مادام الأمر في استطاعتك فلتفعليه ..

 

 

ساعديها في أعمال البيت ..

سواء في تنظيف أو تحضير للوجبات أو ذهاب للسوق وغيره ...

دعيها تشعر بحبك وحرصك على ألا تتعب في وجودك ..

وحتى لو كانت زيارة صغيرة فلا تتركي منزلها إلا وقت رتبته من آثار أطفالك سواء في ترتيب المكان أو تنظيف الصحون ...لا تجعلييها تحمل هم زيارتكم بل اجعلي زيارتك لها مميزة لتتشوق لها .

 

الهدية ..

تفعل الهدية فعلها في القلوب ..فلها سحر خاص وتجعل الشخص يشعر بتميزه في حياتك ..

وفيها من تأليف القلوب ما جعل النبي صلى الله عليه وسلم يحث عليها فقال " تهادوا تحابوا "

فكيف وهذه الهدية هي لأم الغالي ؟؟

لا تجعلي لهداياك وقت أو مناسبة ..بل دوما فاجئيها بما لا تتوقع ...

ولكن في نفس الوقت لا تجعلي الأمر يزيد عن حده حتى لا تفقد الهدية معناها ورونقها ..

اختاري من الهدايا ما تحبه وما يناسبها ..فلا يصح أن تشتري لها شيء تعلمين أنها لن تستعمله ...

أو تشعر أنه لن يناسبها ..إذا كنت مقتدرة ماديا فلتكن هديتك قيمة وإلا فلتكن شيء رمزي ولو وردة صغيرة تسعدها.

 

المدح..

لن أبالغ إذا قلت أنه أعظم الأسباب في تأليف قلب الحماة والتقرب إليها ..

.فسبحان الله جبل ابن آدم على حب المدح ..وحب من يمدحه ..

وحقيقي أتعجب من نساء يبخلن ببعض الكلمات الطيبة على حمواتهن ..

فما سيتعبك إذا أثنيت على طبخها ..أو على ملابسها أو تسريحة شعرها أو جمالها ..نعم والله لا تستغربن ..فمهما كبرت المرأة تحتاج لمن يدعمها ويشعرها بجمالها حتى وإن كانت تعلم أنهم كبرت في السن

تحيني دوما الفرص لمدحها ...ولكن بدون مبالغة : ).

 

 

الإنصات لنصائحها ...

كوني كالتلميذة أمامها ...اسأليها واجعليها تشعر بتقديرك لأرائها ..

دعيها تستعرض أمامك خبراتها واظهري بعضا من الإنبهار ..

يوما سؤال عن كيفية عمل وجبة معينة لأنك أكلتها من يديها يوما ولم تنسي طعمها حتى الآن ..

وآخر عن كيفية التعامل مع طفلك ... وثالثة عن طلب نصيحة في التعامل مع الزوج ...

وهكذا في كل نواحي الحياة ...وعن نفسي متأكدة أنك ستجدي كنوزا هائلة في كلامها ..

فالسن له أحكامه وحكمته ..أليس كذلك؟؟

 

الثناء على ابنها ..

والذي هو زوجك ..أثني عليه وعن حسن تربيتها له ...

ولكن فلتكوني ذكية وتعرفي ما نوع حماتك ..فإذا كانت حماتك من النوع الغيور أو عانت في حياتها مع زوجها فالأفضل أن تقللي من الحديث معها عن سعادتك مع زوجك حفاظا على مشاعرها وكذلك حياتك : ).

 

 

 

 

msg-24016-0-09133100-1364831980.png

msg-24016-0-29587800-1364835098.pngليست من رحمي!!

حماتك ليست من صلة رحمك

(حماتك لا تعجبك إذا لا تذهبي إليها ..مادام ابنها يذهب إليها فيكفى ذلك

فحماتك لا تعتبر من صلة الرحم إذا زوجك طلب منك الذهاب معه لزيارتهم فارفعي رأسك وقولي أسفه زوجي العزيز والدتك ليست من صلة رحمي ..اذهب إليها كما تريد ولكن أنا لست مأمورة بصلتها .

 

هذه نص الفتوى النسائية الجديدة التى انتشرت فى الاوساط النسائية وعملت بها الكثيرات الا من رحم ربى ... فتجدي الزوجة تظهر مشاعرها ناجية أهل زوجها بكل وضوح ...فتقول لا أريد الذهاب إليهم وليسوا من صلة رحمي ..

نعم ليست من صلة رحمك ..ولكن ألم تفكري أن جنة زوجك وناره مرتبطه برضاها وبرها ؟؟؟

أليس هو زوجك الذي تتغنين ليلا نهارا بحبه الذي شغف قلبك ؟؟

كيف تريدين بركة وسعادة في حياتك وأنت عقبة أمام زوجك في بره بأهله ...

المرأة الذكية المؤمنة إذا طلب منها زوجها زيارة أهله فلن يكون هذا أبدا رد فعلها ...

بل ستكون عون لزوجها على بر أهله قبل أن تكون عقبة أمامه ..تعلم أن الأيام دول وأنه كما تدين تدان..

وكما تعين زوجها على بر اهله وصلتهم فسياتي اليوم الذي تجد زوجة ابنها تبرها وتعين ابنها على برها ...

أيتها الزوجة كيف بك وقد تزوج أخيك ورأيت زوجته تعامل والدتك بكل صلف وتكبر وتمتنع عن الذهاب إليها بحجة أنها ليست من رحمها ..

أسألك وبكل صراحة كيف سيكون شعورك ؟؟؟ ألن تستائي وتحزني ؟؟

ألن يصيبك التكدر وربما ظللت تذكرينها بالسوء طوال الوقت ...إذا فلماذا لا تضعين حماتك مكان والدتك ؟؟؟

أليست أم مثلها ؟؟؟

أذكرك بحديث النبي صلى الله عليه وسلم " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه "

فكما تحبين لزوجات أخيك أن يعاملوا والدتك بكل احترام ويزورونها ويبروها فكذلك أخوات زوجك ..

وكما سترغبين وتشتاقين لزيارة ابناءك وعائلته لك في كبرك ..

فكذلك حماتك تشتاق لرؤية ابنها مع عائلته أمامها يملئون عليها البيت

فاتقي الله وكوني مثال للزوجة المؤمنة التي تبحث عن رضا زوجها في صلتها بأهل زوجها وبرها بهم ...

كوني خير مثال لأبنائك في تعليمهم البر والرحمة بأهل أبيهم ..

كوني قدوة لأخوات زوجك في رفع مكانة أهل الزوج وتقديرهم واحترامهم ...

 

أعلم أن الكثيرات يعانين من والدة الزوج وقد تكون أم الزوج سببا مباشرا لبعض المشاكل ..

ولذلك تحجم الكثيرات عن الزيارة والصلة ولكن إذا تعاملت الزوجة مع الأم حسب القواعد التي ذكرناها سابقا فسيكون النجاح حليفها في كسب ود حماتها وتحولها من أكبر مشكلة في حياتها إلى أم ثانية لها ...

 

 

 

 

 

msg-24016-0-09133100-1364831980.png

 

لنفتـــــرض ...

أنك بعد أن فعلت كل هذه الأمور وأحسنت غاية الإحسان وصبرت منتهى الصبر

وتعاملت معها كأنها أم ولكن مازالت الحماة كما هي

تتعبك وتنغص عليك حياتك وربما تستعدي زوجك عليك بحيلها وألاعيبها ..

وتسمعك كلام كالسم بل هو أشد ...في هذه الحالة ماذا بعد ؟؟

كيف يكون الحل ؟؟

الحل يا غالية أن تحتسبي الأجر عند الله عزوجل وتعامليها كما أمرك الله ...

فتعامليها بحسن أخلاقك أنت وليس بأخلاقها هي

هي ستحاسب عما ستفعله معك ..وكذلك أنت ..

فما عليك _بعد أن تأخذي بكل هذه الأسباب_ إلا أن تتقبلي حماتك كما هي ...

لأنها لن تتغير وستظل تسيء إليك كلما سنحت لها الفرصة

واصبري عليها كما تصبرين على الإبتلاءات وأقدار الله عزوجل...فالجنة ليست سهلة ..

وتأكدي أن لزوجك عيون ..وآذان ..فهو ليس متغافلا كما تظنين

بل يرى ويسمع ويشعر بصبرك ويقدره تماما ...وهذا _ بعد رضا الله عزوجل _ يكفيك وزيادة

فهي ورقة رابحة في يدك تعطيك رصيد أكبر في قلب زوجك ...وفي موازين حسناتك

فأبشري يا غالية ..وأصبري وأصبري وأصبري

لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا .

 

 

msg-24016-0-09133100-1364831980.png

همســـــات

* تذكري ألا تعاملي حماتك ندا بند ..ولا تجعلي نفسك في مقارنة معهم ,

أو يأتي عليك يوم وتخيري زوجك بينك وبينهم ...لأنه لو اختارك فستضيع آخرته ولو أختارهم خسرت أنت دنياك .

 

* وتذكري أنك ستحاسبين على تصرفاتك معهم أمام الله عزوجل بغض النظر عن تصرفهم هم معك ...

فاتقي الله وعامليهم لله ..

 

* إذا أردت علاقة ممتازة مع زوجك فأسهل طريق في هذه الحالة هو أن تكتسبي حماتك صديقة مقربة لك ..

دعيه يشعر أنها والدة ثانية لك ..أحبيها ..أحترميها ..قدريها ..فوالدته أهم نقاط ضعفه،,,

 

* إياك أن تعلقي أمامه على أي أمر يخصها، بل اجعلي علاقتك بها علاقة ود وتفاهم وابتعدي عن كل التفاهات ،

امتدحيها دائماً كلما ذكرها زوجك..تأكدي وقتها من مكانتك في قلب زوجك و والدته .

 

* الاحسان الى اهل الزوج مهما اسأوا فى معاملتهم لك والتجاوز عن اخطائهم باب كبير تحظين به عند زوجك وتملكين قلبه بها ويرفع قدرك عنده ويعلم حينها _ ويعلمون كذلك _انه احسن الاختيار ..

 

 

msg-24016-0-09133100-1364831980.png

للنقاش ..

كيف تعاملين حماتك " بكل صدق

ما هي أهم العقبات التي صادفتك في التعامل مع والدة زوجك ؟وهل أستطعت التغلب عليها أم لا؟

هل استخدمت استراتيجية معينه لكسب ود الحماة ..إذا كان كذلك فأخبرينا بها .

هل تشعرين أن والدة زوجك لها تأثير في حياتك سواء بالسلب أو الإيجاب ..أعطينا أمثلة .

 

 

 

 

 

 

 

في انتظاركن غالياتي : )

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

msg-24016-0-80151700-1364831960.png

 

 

هذا الموضوع للإستفسارات ..والمناقشات الهادفة فيما بيننا _ ولا بأس ببعض المرح : )

وسيتم فتح موضوع آخر للتطبيقات من الأربعاء إلى الجمعة بإذن الله _ سيعلن عنه في وقته_

أريد

جدية وعزم

أكيد على التطبيق يا غاليات

 

 

 

 

§¦§ ..التطبيق العملي ..§¦§

  • محاولة التقرب من الحماة وأخبرينا كيف ؟؟؟
  • مدح أهل زوجك _ إذا تم ذكرهم أمامك _ بأسلوب لطيف والدعاء لهم ..
  • اتصال هاتفي لأم الزوج أو زيارة وأخبرينا كيف هي بإختصار ..

واجبات الدروس السابقة ...

 

قراءة الدرس الأول من الدورة ( مع الله )

التذكير بالنية قبل أي عمل والإحتساب في كل أعمالك قدر ما تستطيعين؟؟

قراءة ورد يومي من القرآن صفحة على الأقل..

الحفاظ على سنة الفجر وصلاة الضحي والوتر ..ممنوع تركهم وخاصة الضحى

 

 

الواجبات سهلة هذا الأسبوع : ) أليس كذلك

بالتوفيق يا غاليات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله جعله ربي بميزان حسناتك اللهم آمين

كلمات في غاية الروعة نفعنا الله جميعا بها

 

كيف تعاملين حماتك " بكل صدق

 

أعامل حماتي مثل أمي والحمد لله فأنا أحبها وهي تحبني ولله الفضل والمنة

 

ما هي أهم العقبات التي صادفتك في التعامل مع والدة زوجك ؟وهل أستطعت التغلب عليها أم لا؟

 

في بداية زواجي شعرت أن حماتي تخشى أن يبعد ابنها عنها وخصوصا أنه الوحيد المقرب منها حتى أنه ما كان ينام إلا بعد أن تحكي له حكايات ويدها في شعره حتى وهو كبير : )

كنت أشعر أنها بالفعل تغير

أول كلمة سمعتها من زوجي ليلة عرسي هي : " أمي ومهما كانت الظروف لا أريد أن أسمع منها يوما شكوى منكِ "

فكنت أحرص دائما على أن أبتعد عن كل ما يضايقها وصادقتها حتى صرت أنا أقرب صديقة لها : )

 

هل استخدمت استراتيجية معينه لكسب ود الحماة ..إذا كان كذلك فأخبرينا بها .

 

نعم . عندما أحسست أنها تغير حاولت بكل الطرق ألا أن أثبت لها أن مكانتها في قلب ابنها لن تتغير أبدا بإذن الله . زوجي كان عصبيا جدا وحتى على أمه وأبيه ولكن بفضل الله استطعت بتوفيق من الله أن أنحي جانب العصبية ناحية أهله حتى صارت منعدمة تماما ( واختزنتها كلها لي : )))))))))

عندما أكلمها أكلمها بمنتهى الأدب . عندما تطلب مني الطلب أيضا ألبيه بمنتهى الأدب بدون تذمر أو ابداء أي ضيق

في البداية عندما يحدث بينهم وبين زوجي مشادة أو ما شابه كانوا يأخذون مني جانب . وأنا أبدأ في الزن والنصائح لزوجي عن بر الوالدين ولا أمل ولا أفتر حتى يعتذر لهم وبذلك عرفوا أني لست سببا في أي بعد أو هجر منه بل بالعكس أدفعه لهم حتى وإن بعدته الدنيا

- دخل زوجي يوما وكنت جالسة أنا وحماتي وفي يده شنطة ( أعتقد كان بها شيئا خاصاا به) وصعد لشقتنا بسرعة بعد أن ألقى السلام

 

أحسست وقتها أن حماتي تغيرت ملامحها ولما لا!!

فحتما ستشعر أنه يُحضر لي وينساها

تكلمت مع زوجي وقلت له أي شيء تأتي به مهما كان لا تصعد به على الشقة فورا

إن كان فاكهة أو أي شيء لابد وأن تترك منه لهم أو تحضر لهم مثله تماما

 

هل تشعرين أن والدة زوجك لها تأثير في حياتك سواء بالسلب أو الإيجاب ..أعطينا أمثلة .

 

نعم الحمد لله لها تأثير في حياتي بالإيجاب يكفي حبها لي ووصيتها دائما لإبنها أن يحافظ عليا ويتقي الله في

حتى دائما يقول لها لست أدري هل أنا ابنك أم هي : )

أسأل الله أن يبارك لي في صحتها وأن يشفيها وأمي وجميع مرضى المسلمين

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا اظن اني استطيع الاجابة عن كل اسئلتك يا حبيبة لاني لا اريد ان اتذكر تلك المواقف

تسببت حماتي في بعض المشاكل و للاسف مع زوجي و الحمد لله انه احسن التصرف

اعاملها دائما بادب و احترمها كثيرا و كلما تيسر لي اهديتها هدية او عزمتها الى البيت لكني لا احبها حاول حاولت لكن ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

 

إن شاء الله لي عودة لما أروق وأتفرغ

 

بس مبدئيا حماي توفي وزوجي صغير وحماتي توفت قبل العقد بأيام وكانت مريضة بالفراش وبالتالي لم نراها

وأخوات زوجي لا أراهم غير مرة بالسنة وتكون زيارة قصيرة وأحيانا أقل

 

فمش عارفة ينفع أشارك ولا لأ - ابتسامة -

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حيا الله الجمع الطيب : )

 

هنا يا حبيبة الرد على أسئلة النقاش ...

أما التطبيقات فلها صفحة خاصة إن شاء الله

في انتظارك : )

 

 

^___^

الله يبارك لك وفيك يا حبيبة

صدقيني إن شاء الله ستجدي حسن فعلك فيهم ..فالبر يعجل في الدنيا قبل الآخرة

أسأل الله أن يتقبل منك ويعينك دوما على برهم والإحسان إليهم

 

 

يا حبيبة ...ألم نقل أننا نريد بداية جديدة

حاولي أن تنسي وتتغافلي وابدأي من جديد

فالدنيا والله لا تستحق منا أن نتعارك عليها

حاولت ..نعم ...ولكني أريدك أن تحاولي وتحاولي وتحاولي وتحاولي

أستعيني بالله

 

 

^____^

حتى ولو كذلك أعطينا خبراتك وتجارب من حولك ..

لن يخلو الأمر

في انتظارك : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

:)بارك الله في جهودك اختي ساجدة جعله الله في ميزان حسناتك

اولا انا غير مسجلة بالدورة لكن يعلم الله اني ما خليت درس الا و حفظته صم مجتهدة <3

لكن ادلل عليك اختي ساجدة حبيت ابدي راي على اخر درس و اريد بذلك النصح منك ومن الاخوات في كيفية التعامل مع حماتي هداها الله O_o

من قبل الزاوج و زوجي يحذرني من امه لانها كانت صعبة الميراس كنت انا حينها اعيش في عالم وردي اقول له لا تقل ذالك فهي امك لكن يقول لي ليس المخبر كالمعاين الله المستعان و بعد الزواج بدات الامور تسوء بنسق بطيئ الله المستعان حتى وصلت بنا الامور الى عدم الكلام هي لا تكلمني لكن انا اكلمها غير عابئة بسكوتها :(

 

 

اشرح الاسباب بارك الله فيكم هي غربة الدين

اول الزوج كنت البس العباءة و اظهر وجهي فقط لكن مؤخرا من عليا الله بالخمار او الحجاب الكامل ذهبنا لزيارتها فوجئت انها لا تكلمني

و معترضة على نقابي مثلما اعترضت على حجابي الله المستعان

انسانة تكرة دين الله و تكره الحق كيف نتعامل معها افيدوني بالرك الله فيكم عند منتاقستة تدعي انها مسلمة في حين اها على عقيدة الصوفية و لا تقبل النصح او حتي النقاش و رغم هذا كله لم نقاطعها نزورها كل شهر مع اننا في محافظة و هي في اخري اعذروني على الاطالة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حياكم الله اخواتي درس جميل ساجدة بارك الله فيك

 

كيف تعاملين حماتك " بكل صدق

 

 

انا الحمد لله احب حماتى واعاملها حقا احسن من معاملة امي حتى انى اشتري لها هدايا وامي لا. اتحجج ان امي تحبني غصبا عنها لكن انتبهت لهذا الامر ويجب ان اعدل وان اهتم بموضوع الهداية لامي . من اول زواجي امي توصينى ان اردت ان تطعميني شئ او تشربي معى شاي ففعلي ذالك مع حماتك كانك فعلته معي (حماتى تسكن فى شقة اسفل وانا فى شقة فوقها )

احيانا و ليس كل يوم بحكم انى مشغولة انزل افتح النافذة اقيظها من النوم احضر القهوة انظف المطبخ اساعدها فى طهي الطعام ثم اصعد فى المناسبات انزل انظف المنزل عندما يكون عندها ضيوف اساعدها

ما هي

أهم العقبات

التي صادفتك في التعامل مع والدة زوجك ؟وهل

استطعت التغلب

عليها أم لا؟

 

 

العقبات انها تريدنى ان اعلمها كل مااخرج من المنزل الى اين ولماذا ومتى اعود حتى لو كنت ذاهبة للعطار .فكنت البي رغبتها و اجيبها على كل اسئلتها

للامانى حماتى تحبينى و تعاملنى معاملة طيبة و تفهم مااريده وتعذرينى و اي شئ تحبه لي لكن تغار من حماي عندما يمدحنى فتقول امراة بخيلة لاتنزل كثيرا لا تساعدنى فبدئت تتغير معاملته لي. اعلم ماتفعله لكن لم اواجهها ولما اشتكي لها من تغير حماي معي تقول لا عليك منه .كذالك زوجي لما يقول لها انظري زوجتى كم هي جميلة (ليس اشهارا و لست جميلة جدا كما يقول لكن دائما ادع واقول اللهم اجعلنى فى عين زوجي اجمل نساء العالم اللهم جملنى فى عينه ) فتقول له لا ارى جمالا كما تحكي لكن عندما اكون وحدنا تمدحني وتقول زوجة ابنى جميلة هههههه لا اعرف كيف تحبني و تفعل معي اشياء جميلة لكن عندما يسالها ابنها و زوجها عنى لا تمدحنى

 

هل استخدمت استراتيجية معينه لكسب ود الحماة ..إذا كان كذلك فأخبرينا بها .

 

 

لا اهتم بما تقول احمل شعار* قولي ماشئتي فلن ابالي * مثال و هذا ليس دائما بل احيان قليلة عندما اكون خارجة تقول المراة مكانها البيت للصلاة والعبادة فاضحك واخرج كذالك قلت مرة انتطر و متشوقة لولادة قريبتى لاعتنى بابنتها و احملها فقالت لي انجبي انت لماذا تنظري النساء لتنجب وتعلم انى اعالج منذ مدة لكن قدر الله ماشاء فعل اسل الله ان يرزقنى الذرية الصالحة

الحقيقة مادمت افعالها طيبة معي لا ابالي لما تقول احيانا

 

هل تشعرين أن والدة زوجك لها تأثير في حياتك سواء بالسلب أو الإيجاب ..أعطينا أمثلة .

 

 

نعم لكن الى الان لا اعلم ان كانت بسلب ام بالايجاب هي لم تسبب لي مشكلة قط وهي تساعدنى بالافكار و النصائح لكن كلمها عن

 

التعب الى تعانيه من شغل المنزل و انها تجلس لوحدها لفترات ياالم حماي واخوة واخوات زوجي حتى ابو زوجي كان دائما يدلعنى و يتحدث معي الان انقطع عن الكلام معي و اصبح قليلا لكن زوجي متفهم ويعلم انى احسن اليها ويشجعنى لفعل المزيد عن طيب خاطر و يمدحنى دائما لحسن تصرفي مع اهله جميعا حتى ابو ابوه و ام ابوه وام امه

تم تعديل بواسطة عابرة سبيل تنتظر الرحيل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

للنقاش ..

كيف تعاملين حماتك " بكل صدق

اعاملها بكل احترام واحببتها منذ ان عرفتها ومازلت احبها واسال الله ان يديم هذه المحبة دائما

وكل من يعرفها يمدح فيها

ما شاء الله امراة بها الكثير من الكرم وتتغافل عن الكثير انا رايت هذا يعني امور كثيرة حصلت لها لكنها تغافلت فيها وتسامح :) من اساء اليها وتحسن الظن بالاخرين.

 

ما هي أهم العقبات التي صادفتك في التعامل مع والدة زوجك ؟وهل أستطعت التغلب عليها أم لا؟

ولله الحمد لم تواجهني اي عقبات :)

هل استخدمت استراتيجية معينه لكسب ود الحماة ..إذا كان كذلك فأخبرينا بها .

لا ادري ان كانت استراتيجية معينة فانا اتصرف عادي

يعني احب لها ما احب لنفسي

احب مساعدتها

 

هل تشعرين أن والدة زوجك لها تأثير في حياتك سواء بالسلب أو الإيجاب ..أعطينا أمثلة .

 

طبعا طبعا تأثير ايجاتي

 

انا حبها والله وزوجي يعلم ذلك

 

وهي ايظا تحبني وقالت لامي من سنة ونصف تقريبا انها تعاملني احسن من بناتها :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حيا الله الغاليات

 

@om siyef

وبارك فيك تلميذتي المجتهدة ^__^

اللهم بارك ..مبارك يا غالية على الستر

أم يوسف الحبيبة ...الزمي ما تفعلينه ولا تغيرينه ..

خاصة أن الأمر لا يتعدى زيارة شهرية

فعليك حينها أن تتعاملي معها بالحسنى وكما أمرك الله ..

تكلمي معها حتى وإن لم تبادر هي الحديث معك ...

والحمد لله أن زوجك متفهم للوضع ...فهذا سيسهل عليك الأمور كثيرا

وكما ذكرت حاولي أن تتحملي ..واجعليها لله ..فهي فقط مرة كل شهر

 

 

حياك الله يا حبيبة

وبارك الله فيك ولك

وجزى الله خيرا والدتك الحبيبة ..فقد أحسنت النصح أحسن الله إليها

وقليلا ما نجد أمهات يقلن ذلك لبناتهن

 

أرى ما تفعلينه كافيا تماما ...

فأنت أستطعت الموازنه بين برهم والإحسان إليهم وبين استقلال حياتك ..,وهذا ما نريده

وبالنسبة لسؤال حماتك ورغبتها في معرفة الكبيرة والصغيرة ...فلا بأس بذلك مادام الأمر لا يتعبك أو يؤذيك

أما موضوع الغيرة فحاولي أن تتجاهلي الأمر ...ولا تعارض بين حبها لك وغيرتها ^__^

فهي طبيعة المرأة

يسر الله لك يا حبيبة وأعانك وتقبل منك

 

 

يسر الله لك

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كيف تعاملين حماتك " بكل صدق

حماتي توفاها الله بعد عام من زواجي، والعام الذي قضيته معها كان معظمه تعاني من المرض الخبيث جعل الله مرضها في ميزان حسناتها .. كنت أعاملها برفق وطيبة وحسن نية ونحاول أن نسعدها ونخرجها من الحزن وننسيها بعض آلام المرض .. فكنا نقضي معها في الغالب يمي الخميس والجمعة ... وكنت أتسامر معها في كيفية الطبخ .. وآخذ منها خبراتها لأن زوجي كان يحب طعامها جدا وهو مختلف عن طريقتي التي تعودت عليها عند أهلي ..

 

وهكذا كانت معاملة طيبة كأنها أمي وهي كانت تعاملني كابنتها رحمها الله تعالى.

 

 

ما هي أهم العقبات التي صادفتك في التعامل مع والدة زوجك ؟وهل أستطعت التغلب عليها أم لا؟

 

كانت عقبات يسيرة وليست ضخمة .. كانت تريدنا دائما معها في أوقات الأجازة ونبيت عندها والبيت كان فيه إخوة زوجي فكنت لا أحب ذلك ولم أجد لها حل سوى التحمل ولكني اعتدت على ذلك .. والعقبة الأخرى اختلاف العادات وإسلوب الحياة ولكنه ليس اختلاف جوهري وكبير .. وأيضا من كثرة التفاعل معهم وقضاء الأيام معها تعلمت إسلوبهم وتعايشت معه

 

 

هل استخدمت استراتيجية معينه لكسب ود الحماة ..إذا كان كذلك فأخبرينا بها .

 

أفضل شيء كما قلتِ المعاملة ابتغاء وجه الله وتخيلي أنها أمك أو أن أمكِ في هذا الموقف فكيف تحبين أن تعاملها زوجة ابنها..

 

 

هل تشعرين أن والدة زوجك لها تأثير في حياتك سواء بالسلب أو الإيجاب ..أعطينا أمثلة .

بعد وفاتها نعم لها تأثيبر إيجابي حيث كانت تحبني جدااااااا وأستغل هذه النقطة في صالحي مع زوجي هههههههه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا اسأل الله ان يغفر لحماتي ويرحمها ولجميع موتى المسلمين

الحقيقة وبكل صدق كانت علاقتي معها متوترة بعض الشئ بحكم ان زوجي اصغر اولادها وكان لاياتمر الا بامرها

فهي بعد زواجه احست انها بدات تفقده وتفقد السيطرة عليه واني قد بعدتها عنه على الرغم انها مقيمة معي

بالنسبة لاهل زوجي احاول ان لااقصر في الواجبات وفقط

يعني مساعدة عند المشاكل زيارة في الاعياد والمناسبات فقط لااكثر ولا اقل

لااحاول التقرب اكثر لكي لاتنتج مشاكل من كثرة الاحتكاك هذا بالنسبة لي لكن بالنسبة لزوجي اخليه ع راحته لااتدخل الا احيانا

 

 

شكرا ساجدة ربما لم اجب ع الاسئلة المطروحة ولقد قدمت السبب في اول سطر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كيف تعاملين حماتك " بكل صدق

والله أنا علاقتى معها كويسه جدا انا بحبها وهى بتخاف عليه وكذللك علاقتى بكل اهل زوجى فأنا اعلم ان زوجى يحب مامته جدا ولذلك حبتها انا كمان واحرص على ودها دائما

 

ما هي أهم العقبات التي صادفتك في التعامل مع والدة زوجك ؟وهل أستطعت التغلب عليها أم لا؟

الحمد لله انا الى الأن لم تصادفنى اى مشاكل معها او مع اخوات زوجى

 

هل استخدمت استراتيجية معينه لكسب ود الحماة ..إذا كان كذلك فأخبرينا بها .

لم أفعل شئ غير انى دائمة السؤال عليها ودائما ما اطلب من زوجى الأتصال بها ودائما حريصة على كسب ودها وحتى لو تأخر زوجى في الأتصال اتصل بها انا ولااشعرها ابدا ان زوجى قد انشغل عنها بل دائما أأكد لها ان زوجى مادام يحبها

 

هل تشعرين أن والدة زوجك لها تأثير في حياتك سواء بالسلب أو الإيجاب ..أعطينا أمثلة .

اكيد ليها تأثير ومع انه تأثير ضعيف الا انه الحمد لله تأثير ايجابى ويرجع سبب انا تأثيرها ليس قوى الى انا المسافة بيننا بعيدة فهى تبعد عنى عدة محافظات يعن الوصول الى هناك ممكن يأخذ يوم وايضا انا مازلت حديثة الزواج فلم يمر علي سوى 8 أشهر في بيت زوجى

اتمنى ان تظل علاقتى بأهل زوجى علاقة ودودة وان لا تتغير

 

مع انى قليلة الخبرة الا اننى احببت المشاركة

شكرا لعرض هذا الموضوع الجميل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا حبيبتى ساجده

درس مهم جدا

 

كيف تعاملين حماتك " بكل صدق

 

الحمد لله علاقتى بحماتى كويسه جدا لان مفيش بينا احتكاك فى الحقيقة لانى تزوجت وسافرت مع زوجى بعد الزواج بشهرين وطبعا عندما ننزل اجازه كانت بالطبع الزيارات لا يوجد بها اى مجال للاحتكاك وايضا كانت حماتى بعيد عن شقتى ولكنها اشترت شقة بالعمارة المجاورة لى والاجازة اللى فاتت تقريبا كنا يوميا عندها

^___^

 

ومن قبل زواجى وامى دائما توصينى على حماتى وتقول لى يكفى انها انجبت لك رجلا تزوجتيه واصبح مسؤلا عنك واصبح لك هو حياتك

 

ما هي أهم العقبات التي صادفتك في التعامل مع والدة زوجك ؟وهل أستطعت التغلب عليها أم لا؟

 

الحمد لله الى حد ما لم تواجهنى مشاكل او عقبات تذكر فى التعامل مع حماتى ويعنى عندما تأتى الينا زيارة مثلا اعاملها احسن معامله حتى لو على حساب صحتى

المشكله فقط انها عندما تأتى الينا زيارة طبعا زوجى بيحاول بكل جهد يكرم والديه فيزيد من الاشياء الموجوده فى البيت من طعام وشراب وتظن حملتى ان هذه عيشتنا اصلا

فتقل بعض الكلمات اننا لماذا كل ذلك ويجب ان تقتصروا فى المصاريف لانكم فى غربه والى ذلك ولكن زوجى هو من يرد عليها ويقول لها اننا لا نأتى بهذه الاشياء فى العاده

ولكن لاجلكم فقط

 

هل استخدمت استراتيجية معينه لكسب ود الحماة ..إذا كان كذلك فأخبرينا بها .

 

اهم حاجه حرصت عليها منذ البداية هو الاستماع اليها والاهتمام بما تقوله بمعنى انها ممكن تحكى لى شئ تكون قد حكته قبل ذلك اصغى اليها واتفاعل معها كأنى اول مرة اسمع

هذا الموضوع منها وهذا الشئ يريحها كثيرا

ثانى شئ المدح فى اكلها وذوقها واى شئ

شيئ اخر وهو الاحتياج اليها بمعنى انى اتصل بها اسألها عن طريقة اكله معينة او مثلا بسكوت معين او الى ذلك حتى لو كنت اعرف الطريقة وكل شيئ الان اصبح على النت سهل

ولكن من حين لاخر اقول لها اريد طريقة الاكله المعينه حماتى للحقيقة ما شاء الله عليها اكلها ممتاز

وهذا الشيئ يحسسها دائما بمكانتها

طبعا غير السؤال العادى عن صحتها وايضا زوجى بار جدا بأهله امه ووالده واخواته وهذا الشئ لم يتغير بعد الزواج بل زاد من حيث الهدايا والانفاق عليهم وطوال فترة الاجازة يتكفل بأشياء كثيرة لهم وهذا بينعكس على علاقتهم بى

 

 

هل تشعرين أن والدة زوجك لها تأثير في حياتك سواء بالسلب أو الإيجاب ..أعطينا أمثلة .

 

اكيييييييييد لها تأثير فحماتى شخصيتها قويه ودائما ما كان زوجى يقول لى انها ان صممت على شيء تفعله وانها دائما على صدام مع والده بسبب ذلك

فالبتأكيد لها تأثير فى حياتنا ولكن التأثير الاكبر بالطبع يكون فى الاجازة هههههههههههه

احيانا يكون لها تأثير ايجابى واحيانا يكون سلبى

يعنى احيانا تشجع زوجى او تقنعه بشئ لم استطيع انا ان اقنعه به وان قلت لها ممكن هى تؤثر عليه

واحيانا يكون سلبى بمعنى ان زوجى يحبها جدا ويخاف على زعلها هى ووالده وبالتالى ممكن يتجنب عمل شئ حتى لو كنت اريده حتى لا تزعل امه

وفى الاجازة طبعا كثيييييرا ما يأتى على كى يرضى والديه

 

لو تذكرت شئ اخر سأخبركم به

^__^

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا حبيبتى ساجده

درس مهم جدا

 

 

كيف تعاملين حماتك " بكل صدق

الحمد لله علاقتى بحماتى طيبة جدا وايضا لا يوجد احتكاك بيننا لانى تزوجت وسافرت مع زوجى بعد الزواج بشهرين فقط وبالطبع عندما ننزل اجازات لا يكون هناك مجال للاحتكاك لانى ايضا شقتى كانت بعيده عن منزل حماتى ولكن الااجازة الماضيه حماتى اشترت شقه فى العمارة المجاورة لشقتى وتقريبا كنا عندهم كل يوم او يومين على الاكثر

^____^

 

ما هي أهم العقبات التي صادفتك في التعامل مع والدة زوجك ؟وهل أستطعت التغلب عليها أم لا؟

الحمد لله لا يوجد عقبات او مشاكل تذكر واعتقد ان ذلك ايضا بسبب الغربه فلا يوجد بيننا احتكاك كثير

ولكن حتى لو وجد اى شئ لا اظهر لها شئ ولا ارد عليها ولكن زوجى هو من يوضح الامر ان حدث خلاف

وبصراحه ان حدث اى شئ وكانت غير موافقه عليه مثلا وتكلمنى اقول لها زوجى هو من قال لى افعلى ذلك فتسكت هههههههههه

وهذا نادر لا يحدث الا عندما تأتى زيارة عندنا لانها بالطبع تكون عايشه معنا فى البيت لمده اكثر من شهرين

والحمد لله عندما تأتى الينا اعاملها احسن معامله حتى لو حساب صحتى

 

 

هل استخدمت استراتيجية معينه لكسب ود الحماة ..إذا كان كذلك فأخبرينا بها .

 

اول شئ هو الاستماع اليها والانصات لما تقوله فأحيانا تكن قد حكت لى عن موضوع ما وتحكيه مرة اخرى لا اقول لها انى سمعته قبل ذلك لا استمع اليها واتفاعل معها فى الموضوع كأنى اول مرة اسمعه واحسست ان هذا الشئ يمتعها

 

ثانى شيء المدح فدائما امدح طريقتها فى الاكل وزوقها فى شراء الاشياء والترتيب الى غير ذلك

 

ثالثا االاحساس بالاحتياج اليها بمعنى انى من وقت الى اخر اتصل بها اقول لها اريد منك طريقة الاكله المعينة او البسكوت المعين او ماذا اطعم ابنتى فى هذا السن او غير ذلك حتى لو عندى علم بكل هذه الاشياء

ولكن احساسها بأنى احتاج اليها يشعرها بالسعاده واشعر ذلك فى طريقة كلامها عندما اطلب منها ذلك

 

وايضا لان زوجى بار جدا بأمه ووالده واخواته من قبل الزواج وهذا الشئ زاد بعد الزواج فالطبع انعكس ذلك على طريقة تعاملها معى

 

طبعا هذا غير السؤال عنها وعن صحتها وغير ذلك من الاشياء العادية

 

هل تشعرين أن والدة زوجك لها تأثير في حياتك سواء بالسلب أو الإيجاب ..أعطينا أمثلة .

 

بالتأكييييييييييييد لها تأتير فى حياتنا فحماتى ذات شخصية قويه

التأثير احيانا يكون بالايجاب واحيانا يكون بالسلب

بمعنى احيانا اكون مقتنعه بموضوع ما ولا استطيع ان اقنع زوجى به وعندما تعلم حماتى بالموضوع تسطيع هى ان تقنعه به

واحيانا يكون بالسلب نكون مثلا متفقين انا وزوجى على شئ وزوجى ممكن يغير رأيه مخافة ان تزعل امه

 

والتأثير الاكبر طبعا بيكون فى الاجااااااااازة اما الان فالتأثير سواء بالايجاب او السلب قليل

 

على العلم ان زوجى لازم يتصل بوالديه يومياااااا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا حول ولا قوة الا بالله

 

بعد ان كتبت الكثثثثثثثييييييييرة .......جاء قطى وقفز على الكيبورد واغلق كل ماكتبته "فالله المستعان "

لى عودة للكتابة مرة اخرى فقد تعبت :(

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كيف تعاملين حماتك " بكل صدق "

حماتي توفاها الله لكن كنت في حياتها احاول قدر المستطاع حسن معاملتها

ما هي أهم العقبات التي صادفتك في التعامل مع والدة زوجك ؟وهل أستطعت التغلب عليها أم لا؟

أهم عقبه كانت أني منتقبه و كانت لا تحب ذلك لكن مع الوقت كانت تعودت

هل استخدمت استراتيجية معينه لكسب ود الحماة ..إذا كان كذلك فأخبرينا بها .

من قبل ما اتزوج و لا حتي أشوف زوجي و أنا كنت عاقده النيه الحمد لله أني اعامل حماتي أحسن معامله و أتحمل أذاها مهما عملت في

علشان كنت حاطه اسوأ الاحتمالات قبل ما اتزوج الحمد لله لما تزوجت و احتكيت بحماتي كنت أشعر بالنعمه

و انها افضل من غيرها كتير من الحموات التي نسمع عنهم

أسهل استراتيجيه في رأيي

أنك تعامليها علي أنها امك في إحسانك إليها و تذكري أنها حماتك فلن تصبر عليكي مثل أمك إذا آذيتيها

 

هل تشعرين أن والدة زوجك لها تأثير في حياتك سواء بالسلب أو الإيجاب ..أعطينا أمثلة .

نعم لها تاثير بالإيجاب الحمد لله

قبل وفاتها قعدت تمدح في مدح كبير لزوجي مع انها لم تكن عادتها هكذا

و أيضا دعت لي قبل و فاتها و كانت هذه أول مره اسمعها تدعو لي

احساسي بأنها متوفاه و هي راضيه عني أعطاني استقرار نفسي كبير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كيف تعاملين حماتك " بكل صدق "

حماتي توفاها الله لكن كنت في حياتها احاول قدر المستطاع حسن معاملتها

ما هي أهم العقبات التي صادفتك في التعامل مع والدة زوجك ؟وهل أستطعت التغلب عليها أم لا؟

أهم عقبه كانت أني منتقبه و كانت لا تحب ذلك لكن مع الوقت كانت تعودت

هل استخدمت استراتيجية معينه لكسب ود الحماة ..إذا كان كذلك فأخبرينا بها .

من قبل ما اتزوج و لا حتي أشوف زوجي و أنا كنت عاقده النيه الحمد لله أني اعامل حماتي أحسن معامله و أتحمل أذاها مهما عملت في

علشان كنت حاطه اسوأ الاحتمالات قبل ما اتزوج الحمد لله لما تزوجت و احتكيت بحماتي كنت أشعر بالنعمه

و انها افضل من غيرها كتير من الحموات التي نسمع عنهم

أسهل استراتيجيه في رأيي

أنك تعامليها علي أنها امك في إحسانك إليها و تذكري أنها حماتك فلن تصبر عليكي مثل أمك إذا آذيتيها

 

هل تشعرين أن والدة زوجك لها تأثير في حياتك سواء بالسلب أو الإيجاب ..أعطينا أمثلة .

نعم لها تاثير بالإيجاب الحمد لله

قبل وفاتها قعدت تمدح في مدح كبير لزوجي مع انها لم تكن عادتها هكذا

و أيضا دعت لي قبل و فاتها و كانت هذه أول مره اسمعها تدعو لي

احساسي بأنها متوفاه و هي راضيه عني أعطاني استقرار نفسي كبير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا تقلقن يا حبيبات

ساجدة لديها الان بعض الالتزامات الصباحية ولا تستطيع الدخول الا ليلا فقط

وليلة امس كان في عطل بالمنتدى فأتوقع لم تستطع الدخول

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ قال الإمام ابن القيّم رحمه الله : ‏ ‏ومن عقوبات الذنوب : ‏ " ‏أنهـا تـزيـل النـعم ، ‏وتحـل النــقم ، ‏فما زالت عن العبد نعمة إلا بذنب ، ‏ولا حلت به نقمـــة إلا بذنب" ‏ ‏الداء والدواء ( ١٧٩/١)

×