اذهبي الى المحتوى
خيوط ذهبية

✿(رتاج نور الإسلام)✿–•~(مجلس الرحمات بدروس الداعيات) ~•–

المشاركات التي تم ترشيحها

msZ74436.png

 

/رتاج نور الإسلام/ كنت قد كتبت خاطرة لاحتني فقلت لماذا لا أفككها

وأجعل منها موضوعا

 

 

 

أين كنت قبل آلاف السنين؟

أين كان مكانك قبل هذا الحين؟

كيف حفرو قبرك وبعينك الصغيرتين تنظرين؟

كيف ردو عليك التراب ولصراخك غير مبالين؟

وجعلو أمك تندب حظها أنها لم تنجب البنين؟

وقتلو فرحتها ودفنوها داخل قلبها الحزين.

 

33.gif

يا حسرتا على امرأة ذاقت مرارة تلك الأيام والسنين.

امرأة عاشت قبل هذا الحين

 

قبل أن يسطع هذا النور المبين بعثه من هو بالإنسان رحيم

أنزله وكان رتاجه عظيم يقف عليه أصدق الخلق وسمي بالأمين

فتح لك الرتاج وأدخلك وطهرك بأحسن الذكروستر عورتك وغطى

رأسك بأحسن الثوب فسمي بالحجاب

فتح لك الرتاج وقال لك أدخليه فهو حصن عظيم لن تكسره يد بطشاء

ولا رجل ولو كانت من حديد

قال لك أدخلي فأنت أمانة بين يدي من لا تضيع ودائعه بين يدي الخالق العظيم

الرحمن الرحيم فاتبعي ماأمرت به واجتنبي مانهيت عنه فقد دخلت

من رتاج نور الإسلام العظيييم.

 

33.gif

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا وقبل كل شيء تعريف رتاج.

رتاج:هو باب عظيم توسطه باب صغير.

و هل هناك باب أعظم من باب سطع خلفه نور ضوى حياتك التي أظلمت قبل آلاف السنين، أنارحياتك

التي كان زادها العذاب وشرابها الذل والهوان.باب الإسلام

ففي عصر مضى سمي بعصر الجهل والتخلف.

الجهل لأشياء كثيرة ابتعد عنها الإنسان لعدم وعيه بها،وتخلف عنها ونسي أن الله عز وجل بدأ حياة البشرية بذكر وأنثى.

وكان الناتج عن هذا التخلف هوعذاب مرير للمواليد الإيناث ،فكلما أنجبت طفلة أحبط الأب وانتابه

الهمّ والغمّ والكدر والضيق بما سمع من بشاراة سوء على حسب تصنيفهم للبشارة.وهنا تجل قوله عز وجل" {وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ (58) يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِن سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلاَ سَاء مَا يَحْكُمُونَ} (59) سورة النحل

فتصبح هذه الطفلة المسكينة التي ليس لها من الأمر شيء،هم وعبىء ثقيل على الوالد لإعتقاده أنها

نذير شؤم ووصمة عار عليهم.

فيبدأ التفكير إما الوأد تحت التراب أو يمسكها على هون وذل وهوان؟؟؟

يعني في كلتا الحالتين مصيبة. وئد طفولة وبراءة أو حياة وعيش في احتقار ومهونة وإذلالٍ،

حتى يجعلوها تتمنّى لو أنها وئدت ولم تعش هذه المعيشة الضنكة.

فقد كانت المرأة قبل الإسلام تُستعمل لأعمال غير أخلاقيّة ، فيتاجر بها،وتورث مع متاع الزوج المتوفى،ويقامر عليها و...و...أشياء لا يقبلها العقل البشري الفطري.

33.gif

ياحسرة على امرأة ذاقت مرارة تلك السنين

وعاشت قبل هذا الحين .

قبل أن يفتح لها هذا الباب وسطع من خلفه نور مبين ،وهو نور الإسلام العظيم،فقد بعثه لها رب البرية

الذي هو بخلقه رحيم.فقال جل جلاله في قرآنه الكريم:

{وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتَ مِن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلاَ يُظْلَمُونَ نَقِيرًا} (124) سورة النساء).

عزز الله حق المرأة في هذه الآية فلهاالثواب والأجر على عباداتها مثلهامثل الرجل الذكر

وقال تعالى {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا} (23) سورة الإسراء

 

كما أوصى الله تبارك وتعلى عباده بالبر لوالدين سواء الأم أو لأب فلهما حقوق على الأبناء.

وقال تعالى : {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا} (19) سورة النساء.

ذكر الحق سبحانه وتعالى حقوق الزوجة من قبل زوجها فأمر هذا الأخيربمعاشرة حسنة لزوجته ،وأن كرههم لهن لربما صدوا عن خير كان منهن كثيرا بفضل الله.

قال تعالى : ({يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ } (11) سورة النساء

هنا يتجلى قوله عز وجل بالأبناء ذكور وإيناث فللأنثى نصيب في الميراث وأنه حق أعطاها إياه خالق

الكون.

وذلك في الميراث فكان العدل لا المساواة .كما قال بعض المفسدون في هذا العصر،ويريدو مخالفة الله بأن يغروك أختي بالمساواة. , وخرقٌ دينك فهم لا يريدون للمرأة أن تبقى عزيزةً كريمةً في بيتها محصنةً عفيفة.بل يريدون منها الإختلاط وهذا ما ينافي تعاليم الدين الحنيف الذي ارتضاه الله عزّ وجل لهذه الأمة على سائر الأمم. ،

قال تعالى : {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا } (3) سورة المائدة.

33.gif

لا ترضخي لمتطلباتهم ، وما يريدون أن يصلوا بكِ إليه .

احرصي على طاعة ربّك وطاعة زوجكِ وأحصني فرجكِ , تدخلي الجنّة بسلام.

فأنا لا آتي بالكلام من وحي خيالي ، بل هو من كلام المصطفى الصادق المصدوق صلوات الله وسلامه عليه حيث قال : ( من خافت ربّها وأطاعت زوجها وحفظت فرجها تدخل جنّة ربّها ).

فافعلي ما أمرتي به ياأختي وانعمي بعيشة رضية كريمة،ولا يكن ردك على كرم المولى عز وجل

هو التمرد على دين والإرتداد على سلوك السلف الصالح الذين كانو أحسن قدوة.

فأنت حفيدة عائشة وخديجة أمهات المؤمنين ،فاعتزي بهن وكوني قدوة أولادك بخصال أجدادك الصالحين.

ولا يغرنك أولائك الذئاب في جلود الأغنام .

 

احذري من دعاة الرذيلة ، دعاة تحرير المرأة ، واقنعي بما أعطاكِ الله ، من حريّة وعزّ وكرامة.

 

 

الأم مدرسةٌ إذا أعددتهـا

أعددت شعبا طيب الأعراقِ

 

كوني كذلك دائما

عزيزةً مُحصنةً طاهرةً وعفيفة.

 

 

 

1961163ltyfzpoies.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اثابكِ الله خير يا حبيبة

وبارك الله بكِ على المقالة القيمة

 

نعم صحيح

فقد كان بعض العرب في الجاهلية يئدون البنات وقد أخبر القرآن الكريم بذلك عنهم، فقال تعالى: قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُواْ أَوْلاَدَهُمْ سَفَهًا بِغَيْرِ عِلْمٍ وَحَرَّمُواْ مَا رَزَقَهُمُ اللّهُ افْتِرَاء عَلَى اللّهِ قَدْ ضَلُّواْ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ {الأنعام:140}، ، وقال تعالى: وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ* بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ {التكوير:9}.

 

والحمد لله على نعمة الاسلام

  • شاكرة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الرحمن فيك وفي نبض قلمك يا حبيبة ()

وحعله زاخرًا في الدعو إليه .

  • شاكرة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@راماس

@@سُندس واستبرق

وفيكما بارك الرحمن

رماس وسندس الحبيبتين

تشرفت وسعدت برديكما

وكلامكما الطيب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

جمييل اللهم بارك

بورك فيكِ يا حبيبة وزادكِ من فضله ()

  • شاكرة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وبوركتي ياصموتة الحبيبة

مرورك زاد صفحتي جمالا

تشرفت بردك الطيب حبيبتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

كلمات في الصميم.. اللهم بارك!

قلمكِ جميل وأسأل الله أن ينفع به وبكِ أختي الحبيبة

جزاكِ الله خيرا.

  • شاكرة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@** الفقيرة الى الله **

وجزاك ألف ألف خير يامشرفتي الحبيبة

تشرفت بمرورك الكريم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا على الخاطرة والمقال الجيد

الحمد لله على الإسلام الذي حرر المرأة من العبودية

والقهر والظلم وجعلها شريفة مصونة سواء كانت أم

بنت ـ جدة ـأخت ـخالة ـ عمة ـ....زوجة ...

  • شاكرة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@

وأنت من أهل الجزاء ياغالية

أسعدني مرورك الطيب

خالتي الحبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×