اذهبي الى المحتوى
  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

  • محتوي مشابه

    • بواسطة *إشراقة فجر*
      بسم الله الرحمن الرحيم



      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


       
       

      الحديث عن الجنة حديث عذب طيب، تحبه قلوب المؤمنين، وتستروح به أنفس المتقين، ويزيل كروب المهمومين، ويزيد يقين الموقنين، ويشد صبر الصابرين. إنه عدة المؤمنين في ابتلاءات السراء والضراء؛ ففي السراء لا يغتر ولا يبطر؛ لأن وراءه دارا لا يدخلها أهل البطر والغرور، وفي الضراء لا يجزع لعلمه أن الدنيا ليست نهاية المطاف؛ فثمة قبر وبعث وحساب وجزاء.


       

      إنه حديث عن دار لا دار مثلها، وعن نعيم لم تره الأبصار، ولم تسمع به الآذان، ولا يرد في الخيال، فمهما جال العبد بفكره في نعيم يتمناه، ولذة يطلبها، وسعادة ينشدها؛ فإن نعيم الجنة أعظم وأكمل وأكبر مما تخيل ومما تمنى. (مقتبس)*


       

      أسأل الله أن يجمعني وإياكنّ وأحبتنا فيه في أعالي الجنان ()


       
       

      .......()*()*()*()......


       

      مجموعة تواقيع ورمزيات منّ الله عليّ بصميمها



      ويسعدني أن أراها تزيّن تواقيعكنّ وملفاتكنّ (": ♥


    • بواسطة سُندس واستبرق
      عِنْدَمَا تَفْقِدُ الأُنْسَ وَ أَنْتَ بَيْنَ مُحِبِّيكَ ، وَ تُسَيْطِرُ عَلَيْكَ مَشَاعِرُ الغُرْبَةِ ، وَ يُقْبِلُ قَلْبُكَ ثُمَّ يُدْبِرُ ،ثُمَّ يُقْبِلُ ثُمَّ يُدْبِرُ ، فَلَا يَسْتَقِرُّ عَلَى حَالٍ، وَ تَتَفَجَّرُ بِدَاخِلِكَ مَشَاعِرٌ مُضْطَرِبَةٌ بين الفَرَحِ وَ الغَمِّ..العَزْم ِ و الانْثِنَاءِ..ال طَّبْعِ وَ التَّكَلُّفِ ..المُخَالَطَةِ وَ المُجَانَبَةِ..ا لنُّطْقِ وَ الصَّمْتِ..الرِّ قَّةِ وَ الفَظَاظَةِ..الإ ِظْهَارِ وَ الكِتْمَانِ..الظ َّنِّ وَ اليَقِينِ..النُّ صْحِ وَ الغِشِّ..الكَرَا مَةِ وَ الهَوَانِ..الرِّ ضَاءِ وَ السُّخْطِ..الصَّ بْرِ وَ الجَزَعِ..الإِحْ سَانِ وَ الإِسَاءَةِ..الإ ِقْدَامِ وَ الإِحْجَامِ......." النُّورِ وَ الظُّلْمَةِ"

      =
      فَاعْلَمْ أَنَّهُ –جَلَّ جَلَالُهُ- أَوْحَشَكَ مِنْ خَلْقِهِ = لِيَفْتَح لَكَ بَابَ الأُنْسِ بِهِ.
      فَاقْبِلْ عَلَيْهِ وَ اسْجُدْ وَ اقْتَرِبْ.



      [ أحمد عبد الباقي ]




    • بواسطة ღ سديـــم ღ
      حيا الله الغاليات .. هذه مجموعة من التواقيع البسيطة


       

      اتمنى أن تروق لكن


       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       



       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       



       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       
       



       

      لا تنسونا من صالح الدعوات


       



    • بواسطة مريم فوزي
      FBF1CA']






      بسم الله الرحمن الرحيم



      السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


       
       
      قالوا الصديق من صدق ♥
      في وده و ما مذق
      و قيل من لا يطعنا
      في قوله أنت أنا
      و قال من قد أطلقا
      هي الوداد مطلقا
      و الاآخرون نصوا
      بأنها أخص
       
       
       
       
       
       
       
       

      على ضفاف الـــ ♥ في الله و لله ()
       
       
       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       
      و ختامـــًا
       

       




      وهو الصحيح الراجح
      والحق فيه واضح
      علامة الصديق
      عند أولي التحقيق
      محبةٌ بلا غرض
      والصدق فيها مفترض
      وحدها المعقول
      عندي ما أقول
      فهي بلا اشتباه
      محبةٌ في الله ♥


       
       
       




منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×