اذهبي الى المحتوى
لسان صدق

يا مستني السمنة

المشاركات التي تم ترشيحها

كانوا زمان يقولون مثلاً شعبياً ظريفاً ولكن له معنى جميل...

( يا مستني السمنه من ورك النملة عمرك ما هاتقلّي)

 

واليوم نحن نقول....

( يا مستني العدل من قضاة الظلم عمرك ما هاتلاقيه)

 

وكانوا يقولون....

( لما يطلع العيب من أهل العيب ما يبقاش عيب)

 

واليوم نقول....

(لما يطلع الظلم من أهل الظلم ما يبقاش ظلم)

 

أيام النبي{صلى الله عليه وسلم} والقرون التي تليه(خير القرون)كانوا يخافون من عمل القاضي وكانوا أعلم العلماء يهربون من هذه الوظيفة المرموقة...ولكن....(لمــــاذا؟؟؟؟)..

لأنهم كانوا يخافون أن يظلموا أحداً ويُسألون عنه أمام الله عز وجل...

ومن هذا نعرف أن هذه الوظيفة ليست سهلة وهينة ...

وفي الحديث الشريف عن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال "القضاة ثلاثة : قاضيان في النار وقاض في الجنة . قاض عرف الحق فقضى به فهو في الجنة ، وقاض عرف الحق فجار متعمدا فهو في النار ، وقاض قضى بغير علم فهو في النار "...

 

أما في بلدي فلم أر فيها غير قضاة النار وبالأخص النوع الأول من قضاة النار...

فمن يدعي غير ذلك....

فاسألوا عن العسل من ذاق طعمه...

أما نحن فقد ذقنا الحنظل فوصفنا الحنظل...

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكِ حبيبتى ونفع بكِ

 

ليس لها من دون الله كاشفة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا أخيتي ورحمك رحمة واسعة

 الظلم لن يدوم

سينتهي محال أن يدوم إن شاء الله  

حسبنا الله ونعم الوكيل 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×