اذهبي الى المحتوى
وردة ياسمين

سؤال بخصوص الالعاب

المشاركات التي تم ترشيحها

مشرفاتي الحبيبات

 

في العاب تعرضها بعض المواقع طبخ وذكاء وخلافه

 

لا اعلم حكمها الشرعي

 

كنت احببت ان انقلها في هذه الساحة فماذا ترون ؟

 

على ما اظن تكون ثنائية او تعلبيها وحدك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياكِ الله أختنا الحبيبة

ونعتذر للتأخر بالرد

بالنسة لسؤال بحثت كثيراً ولم اصل لفتوى تخص السؤال تحديداً .

ولكن رأيي الشخصي :

الالعاب الاكترونية اعتقد انها غالباً تكون فيها مضيعة للوقت .

وارجو ان تفيدكِ الاخوات اكثر

ووجدت هذه الفتوى اتمنى أن تنفعكِ

لا حرج في تصميم الألعاب الإلكترونية الترفيهية الخالية من المحاذير الشرعية

 

السؤال

 

منذ عدة أشهر وأنا بدأت أفكر في موضوع الصدقة الجارية أو الأعمال التي -إن شاء الله- تفيدني في الآخرة. فأنا صراحة أميل للبرمجة، فقررت أن أمارس هوايتي، وفي نفس الوقت أكسب الأجر -إن شاء الله-. حاليًا أنا ما بدأت برمجة أي برنامج لأن عندي بعض الأشياء أشك في حكمها، وما أريد أن أخاطر بالبرمجة، وأرتكب ذنبًا -والعياذ بالله-، فقررت أن أسأل قبل البدء، والأسئلة هي: 1- هل يجوز أن أصنع لعبة هدفها مجرد المرح أو الترفيه؟ قرأت في بعض المواقع أن هذا الشيء محرم، ولكن يجوز إذا كانت اللعبة للتعليم. فهل هذا صحيح؟ 2- هل يجوز نشر فيديو إعلاني عن اللعبة يحوي موسيقى أم أنه مجرد ذنب جارٍ؟ 3- هل يجوز أن تحتوي اللعبة على موسيقى؟ وإذا كان الجواب لا، فهل يجوز استبدالها بمؤثرات صوتية مثل أصوات الرياح أو الأصوات الطبيعية مثل عواء الذئب وغيرها؟ 4- هل يجوز أن تحوي اللعبة شخصيات أو رسومات لكائنات لها روح (مثل: البشر أو الحيوانات)؟ وإذا كان الجواب لا، فما البديل الشرعي؟ 5- هل يجوز استخدام الأصوات القصيرة، مثلًا: عند ضغط زر معين أو الفوز بمرحلة أو الخسارة بمرحلة مثل رنة جرس أو أي صوت من هذا القبيل؟ على سبيل المثال: أصوات مشابهة للتي في لعبة التعليم boys & girls في القسم الإنجليزي من هذا الموقع. وماذا إن كانت هذه الأصوات مقتبسة من أصوات معازف أو آلات موسيقية؟ لا أعني موسيقى كاملة، ولكن مثلًا صوت "ضربة طبل" عند ضغط أحد الأزرار أو شيء مثل هذا القبيل، فهل يجوز ذلك؟ 6- قرأت موضوعًا في هذا الموقع أن مكاسب الألعاب حلال -إن شاء الله-، وأنا أفكر وأنوي استعمال جميع مكاسب اللعبة للخير -إن شاء الله-، فما هي أفضل وسيلة لإنفاق المال المكتسب من اللعبة؟ أعتذر عن كثرة الأسئلة، ولكن أريد صنع لعبة صافية وخالية من أي ذنب، وخاصة الذنب الجاري.

 

الإجابــة

 

 

 

 

 

 

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 

 

فشرط جواز تصميم الألعاب الإلكترونية هو الخلو من المحاذير الشرعية، كالصور العارية، والمفاهيم الخاطئة المخالفة للشريعة، ووجود المعازف (الموسيقى). ولا يشترط أن تكون ذات طابع تعليمي أو تربوي، فلو كانت لمجرد التسلية أو الترفيه أو المرح المباح، فلا حرج في ذلك، وإن كان الأفضل بلا ريب أن يجتهد المصمم في إدخال الإفادة التعليمية أو التربوية في ما يقوم به من أعمال.

وبذلك يتبين أنه لا يجوز للمبرمج أن يدخل المعازف في ما يصممه من تطبيقات وبرمجيات، وله أن يستعيض عن ذلك بالمؤثرات الصوتية المذكورة في السؤال ونحوها، كما أنه لا حرج في استعمال الأصوات القصيرة للتنبيه، ولو كان أصلها مأخوذًا من صوت بعض المعازف، بشرط أن لا يبلغ الصوت أن يكون موزونًا ومطربًا؛ لأنه بذلك لا يدخل في المعازف، وراجع في ذلك وفي ما سبقه، الفتاوى التالية أرقامها:

270667، 222598، 1698، 8089.

وأما مسألة صور ذوات الأرواح المستعملة في هذه الألعاب: فهي من المسائل الخلافية، والذي نختاره من أقوال أهل العلم في فتاوانا هو: الجواز، خاصة وأن بعض المانعين للتصوير الفوتوغرافي يبيح مثل هذه الصور الرقمية على الحاسوب ونحوه، وراجع في ذلك الفتاوى التالية أرقامها:

247681، 119052، 124186.

وأما السؤال الأخير: فلا نستطيع الجزم في جوابه بأن نوعًا ما من أنواع الإنفاق في الخير، هو الأفضل مطلقًا، ولا سيما مع اختلاف أحوال الناس وحاجاتهم بحسب الزمان والمكان، ويمكن الوقوف على بعض المعالم المعتبرة في المفاضلة بين أنواع الصدقات بالرجوع إلى الفتاوى التالية أرقامها:

51031، 256597، 134941.

والله أعلم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حكم تضييع الوقت في الألعاب الإلكترونية

 

 

السؤال

 

أنا أريد أن أعلم هل ترك تضييع الوقت على الألعاب الإلكترونية لوجه الله له ثواب، وخصوصا أنني الآن يجب أن أستثمر وقتي فعمري 15 سنة؟ وإن كان الجواب نعم فكيف أفعل ذلك؟ فأنا لدي إدمان شديد على تلك الألعاب، وقد حاولت حوالي 10 مرات أن أتركها بلا فائدة، وإن كان الجواب لا فكيف أخفف منها؟ فهي تدمر مستقبلي، وجزاكم الله خيرا.

 

الإجابــة

 

 

 

 

 

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 

فاللعب بالألعاب الإلكترونية جائز، إلا إن كانت متضمنة محاذير شرعية، فيحرم اللعب بها حينئذ، ومن تلك المحاذير: اشتمال الألعاب على تعظيم الصليب، أو شعارت الكفر، ونحو ذلك، وقد سبق بيان ذلك الفتاوى التالية أرقامها:

8393، 9168، 76888.

ثم اعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع... وذكر صلى الله عليه وسلم منها: وعن عمره فيما أفناه. رواه الترمذي وقال: حسن صحيح, وأقره المنذري.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ. رواه البخاري.

وبالتالي فإن المحافظة على الوقت وعدم تضييعه فيما لا يفيد مطلب شرعي، ومن فعل ذلك ابتغاء مرضاة الله وثوابه فهو مأجور.

وأما عن كيفية استغلال وقتك فيما ينفعك فقد تقدمت لنا فتاوى كثيرة بهذا الخصوص، يمكنك أن تراجع منها الفتاوى التالية أرقامها: 22198، 11465، 21753، 9954، 156691 ، 58107.

ونوصيك بقوة العزيمة، والتقليل من تلك الألعاب ما أمكن، وشغل وقتك فيما يفيدك في دنياك وأخراك، ولو وضعت لنفسك برنامجا يوميا تسير عليه فسيكون ذلك معينا لك إن شاء الله .

والله أعلم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×