اذهبي الى المحتوى
أميرة بأخلافي

استفسار بخصوص صديقتي ارجوا النصح

المشاركات التي تم ترشيحها

حيااكم الله جميعا وبياكم

 

اولا اشكركم يا فاضلات على ما تقدمونه من فوائد خاصة بخصوص العلم النافع... رغم ان مشاركاتي قليلة، الا انني استفتدت كثيرا ولله الحمد...

المهم وبدون اطالة، صديقتي تعاني من مشكلة... وهي ادمانها على الشات،وكلنا نعلم عواقبه وايضا الاختلاط الذي فيه والكلام الفاسد...الخ

وصديقتي هي مثل اختي عمرها 18 سنة.. فتاة طيبة محترمة لم يسبق لها علاقات... لكن تأثرت عند دخولها الى موقع دردشة... وانا غضبت منها ونصحتها ووعظتها لكنها اقسمت لي انه لم يمر يوم وتكلمت فيه كلاما يغضب الله... لكن المشكلة ان نفسها اصبحت تضعف خاصة في الليل... حيث تقول لي اليوم وعد والله لن ادخل.... وفي الغد تقول لي للاسف دخلت.... هي الآن نادمة وتحس انها اصبحت غير محترمة.... وانا شككت فيها وقلت ربما قمت بامر ما يغضب الله...

لكن اكدت لي انها لم تفعل ذلك... يل احيانا تنصح البنات..... لكن اقنعتها ان هذه خطوة من خطوات الشيطان.. وستؤدي الى غضب الله وسخطه...

***

اليوم اتفقت معها واقنعتها اشد الاقناع... واستعملت مع اسلوب ترغيب وترهيب... وذكرتها بالله وبعائلتها التي وضعت ثقة فيها... لكن والله هي طيبة... لكنها تحس انها غير عفيفة بمجرد ان دخلت هناك... وانه مستقبلا لن تظفر بزوج طيب... على حد قولها فالطيبون للطيبات"

فرجاءا اخواتي اريد منكم نصحا... فكيف لي ان اقنعها انها لازلت تلك الفتاة الطاهرة... لاننا كلنا نخطئ ونصيب... ونصحتها ايضا بكفارة اليمين لانها حلفت انها لن تدخل ودخلت ...

 

فكيف اتصرف معها ، فان كنتن مكانها ماذا تفعلن؟

 

 

وبارك الله فيكن يا فاضلات

 

تحياتي

تم تعديل بواسطة أميرة بأخلافي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم..

أهلا بك أختي أميرة الحبيبة، يبدو لي أنك جديدة بيننا فأحببت أن أرحب بك وأقول اننا سعيدات لانضمامك لأسرة منتدانا الحبيب..

وأتمنى لك المتعة والفائدة برفقتنا ^_^

---

اما بخصوص صديقتك فأنا أهنئك بحسن خلقك ونصحك لها فأمثالك اللاتي يحبون الخير لصديقاتهن قليلات جدا في هذا الزمان إلا من رحم ربي، فبارك الله فيك وجزاك خيرا يا غالية..

وإن شاء الله الأخوات لن يقصرن معك بالنصح بحول الله وقوته..

فقط أحببت أن أقول: أن التوبة تجب ما قبلها يا حبيبة، ولا تستسلم للشيطان.. وكل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون.

* لماذا لا تدعينها للانضمام إلينا وبإذن الله هنا البديل عن ذلك بفضل الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

 

بوركتِ يا حبيبتي

الله يرضى عليكِ وينور دربك

اكيد سأدعوها باذن الله... اردتُ النصح قبل ان تقع فيما لايرضي الله

 

شكرا على ردك الكريم يا طيبة، جزاكِ الله خيرا

تحياتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله..

اللهم آمين..

بوركت يا حبيبة وخيرا جزاك ربي..

العفو يا حبيبة هذا واجبي ^_^

نعم ادعيها لتنضم إلينا، وبإمكانك حينها أن تكتبي موضوعا في قسم الترحيب.. لنرحب بها وأظن ذلك سيسعدها كثيرا.

وفقنا الله وإياها لما فيه رضاه، وحبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم أختي الكريمة..

سعدت بكِ وبانضمامكِ إلى منتدانا الغالي.. أهلاً و مرحباً بكِ..

 

أولاً: استعيني بالله حبيبتي و اسأليه أن يعينكِ في نصحها و ادعي لها بالهداية..

ثانياً: استعملي أسلوب الترغيب و التحبب و بيني لها مكانتها في قلبكِ و أنكِ تريدي مصلحتها ، و ذكريها بالجنة و النار و عذاب القبر، و أن الدنيا قصيرة و لا ندري متى يأتينا الموت، و أن هذه خطوات الشيطان و الله سبحانه حذّر من اتباعها، قال تعالى: ( و لا تتبعوا خطوات الشيطان...) . ذكريها برحمة الله و أنه يمهل عباده لعلهم يتوبوا و يرجعوا إلى الله ، و ذكريها بالحديث الشريف: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اتقِ الله حيثما كنت، و أتبع السيئة الحسنة تمحها، وخالق الناس بخلق حسن )..

أخبريها بأن التحدث مع الرجال والعلاقات هذه لا يجوز وهو حرام، و هذه خطوات الشيطان - كما قلت - فهو يبدأ بشيء صغير و يظل يتدرج حتى يصل إلى نتائج سيئة - والعياذ بالله - و حينها نندم ولكن حين لا ينفع الندم ، حين تخترب البيوت... كما أن الشيطان يحاول أن يجمّل لنا المعاصي كي يحببها إلينا.. أتذكر قول لأحد الصالحين يصف تدرج الشيطان في خطواته: ( نظرة، فتبسم، فسلام، فكلام، فموعد، فلقاء..) نسأل الله السلامة..

لو قالت لكِ صديقتكِ بأنه عادي ولا تقول شيء حرام و ... فقولي لها أنه بالأصل حرام ولا يجوز ولا يصير حلال بذلك..

 

أتمنى أن أكون أفدتكِ و كما قالت إشراقة أمل - جزاها الله خيراً - ادعي صديقتكِ إلى هذا المنتدى ...

أسأل الله الهداية لجميع المسلمين ..

 

 

حبيبتي لو عنك أي استفسار سأحاول أن أساعدكِ بإذن الله.. وفقكِ الله.

تم تعديل بواسطة أرشيف الفتاوى
تعديل الاية
  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكن

حاك الله بخير يا عائشة يا بنت الكرام

شكرا على ترحيبك البهي.. انتِ واشراقة

جزاكما الله خيرا

***

كلامك وردك كاف وواف يا عزيزتي

شكرا جزيلا ،أسـأل الله ان يجعله في ميزان حسناتكِ يا حبيبة..

أسأل الله الهداية والثبات لنا اجمعين

 

تحياتي لك من مرت ولكل من ردت..

بوركتم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي أميرة،

قولي لها أن الله أرحم بنا من أمهاتنا، وإن رأى منا الصدق في التوبة والإقلاع وترك ذلك الأمر وعدم العودة إليه، ومحاربة ومجاهدة نفسك والشيطان.. والتضرع الى الله بالدعاء أن يثبتنا على الحق.. فحتما ربنا لا يؤاخذنا بما أخطأنا مادمنا قد رجعنا عنه وتبنا إليه..

بمعنى لا تسمح للشيطان ووسوساته أن تمنعها من التوبة.. لأن الشيطان قد يقول لها: أنت لم تعودي محترمة وانت فعلت وفعلت وهكذا حتى تيأس وتقول خلاص أنا لم أعد شريفة ولا استحق زوجا طيبا و و إلخ..

لا يا أختي فنحن بشر نخطئ ونصيب وربنا يفرح بتوبة عبده، بربك أن يفرح الله بتوبتك هل هو أمر هين؟ وهل سيضيعك؟ طبعا لا فربنا ينعم علينا ونحن نعصيه فما بالك لو كنا نطيعه! الله أكرم وأجود وأرأف وأرحم يا غاليات..

أتعرفين أن الشرك أعظم من ذنبك هذا ! ولكن الصحابة رضوان الله عليهم لما أسلموا لم يبقو يقولو نحنا أشركنا ونحن ونحن... لا بل أقبلوا على طاعة الله وجعلوا لحظة اسلامهم هي لحظة ولادتهم..

فما عليك أختي إلا أن تصدقي في توبتك إلى الله واتركي الذنب وجاهدي في تركه.. والله تعالى يقول: "والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا" ، فالله سيوفقك ويعوضك خيرا من ذلك بكثير، وهل هناك أجمل من حب شريف حلال مع زوج طيب شريف.. وتذكري دائما أن" من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه".

أتركيه لله خوفا من الله وطاعة وحبا له ولطاعته سبحانه..

الحب والغزل ليس كل شيء في الدنيا، طاعة الله ومحبته تجعلك تسمين فوق الآدميين، يبقى قلبك مليء بالحب الحقيقي، حب الله وحب رسوله، وكل حب يحوم حولهما فهو لله وفي الله وتلك هي سعادة القلب الحقيقية.. يصبح آخر همك البشر، إن رضي رب البشر سبحانه فليرض البشر حينها أو فليسخطوا .

أكتفي بهذا يا حبيبة وأتمنى أكون أفدتك ولو شيئا قليل جدا..

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ولنكثر من هذا الدعاء: " اللهم املأ قلبي حبا لك، وخوفا منك، وشوقا إليك".

اللهم حبب إلينا الايمان وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان"

****

أختي عائشة الحبيبة جزاك الله خيرا يا حبيبة على كلماتك الطيبات..

بارك الله فيك ونفع بك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ولنكثر من هذا الدعاء: " اللهم املأ قلبي حبا لك، وخوفا منك، وشوقا إليك".

اللهم حبب إلينا الايمان وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان"

"اللهم اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك"

****

أختي عائشة الحبيبة جزاك الله خيرا يا حبيبة على كلماتك الطيبات..

بارك الله فيك ونفع بك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

 

ماذا عساي اقول لكِ يا أمل بعد كل هذه الكلمات التي تثلج الصدر.. اليوم حدثتها وهي بأحسن حال

وسأحدثها مرة اخرى حتى تصبح الفتاة التي عرفتها سابقا....

بوركتِ يا حبيبة

وجزاك الله الف الف خير.. وجعله في ميزان حسناتكِ

تحياتي لكِ يا طيبة...

وفقك الله في الدارين انتِ والغالية عائشة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكن جميعا بنوتاتى العسولات

 

تكلمتن أرق كلام وأروعه وأحلاه .. اللهم احفظكن حبيباتى ووفقكن لما يحب ويرضى

 

ولا تنسين حبيباتى جناحى الإيمان ( الخوف والرجاء ) فكلما خفتِ من الله لدرجة اليأس والقنوط والعياذ بالله

 

خفقى بجناح الرجاء فى عفو الله ورحمته

 

وكلما ركنتِ إلى رحمة الله وعفوه حتى بردت مشاعرك واستهنتِ بمعصيتكِ ذكرى نفسكِ وخوفيها من عقاب الله وهكذا

 

الله عز وجل يبسط يده لنا ولتوبتنا ليلا ونهارا فلنغتنمها ونتوب ليلا ونهارا ونصدُق مع الله نجده عز وجل يوفقنا لما هو فى نياتنا

 

اللهم ارزقنا الإخلا ص فى النية والقول والعمل واحفظ بناتنا وأولادنا ..

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياك الله يا غالية يا بنت الاصول

ومازال لساني يلهج بكلمة :آمين ، ولك بمثل ما دعوتِ واكثره يا فاضلة

شكرا على ردك الكريم وعلى مروك الجميل الذي عطر الصفحة بوجودك

تحياتي لكِ

جعل الله ما كتبته لاجل نصح صديقتي في ميزان حسناتكِ

شكرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@أميرة بأخلاقي

عفوا عزيزتي هذا واجبي ولو ^_^

وخيرا جزاك يا حبيبة،

آمين ولك بالمثل وزيادة..

إن شاء الله لا يكون إلا خيرا.. أنصحك أن تستخدمي معها الجانب العاطفي في دعوتك أكثر من الترهيب، لأن الفتيات لا يوقعهن في هكذا أمور إلا نقص العاطفة في بيوتهن ^_^

أرجو ان تكوني فهمت قصدي.. ولا تنسي أن تبشرينا بخير بإذن الله.

----

@أم يمنى

أهلا بك خالتي الحبيبة عودا حميدا..

جزاك الله خيرا، ما أروع ما قلت لا حرمنا الله من كلماتك الطيبات..

اللهم آمين

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلم أختي أميرة بأخلاقي الحبيبة

 

العفو حبيبتي، هذا واجبي أن أساعدك ويسرني ذلك...

و إياك حبيبي جزاك الله خيرا و بارك الله فيك

كلامك الجميل هذا يدل على طيبة قلبك وأخلاقك الجميلة وأريد أن أوصيك بأن تحافظي على أخلاقك و أن تكوني قدوة حسنة لغيرك...

 

أحبك في الله

تم تعديل بواسطة أمة الله ~ عائشة ~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

 

بوركتما يا أمل ويا عائشة

جزاكما الله خيرا على وقفتكما انتما وام يمنى.. وكل من مرت من هنا

اسأل الله ان ينير قلبكن بالايمان ويشغل السنتكن بالذكر وقلوبكن بالخشية من الله وعقولكن بالتفكر والتدبر في عظمة الرحمان القهار..

***

احبكِ الذي احببتني فيه يا عائشة..وانا احبكن في الله

ومسرورة لانظمامي معكن

تم تعديل بواسطة أميرة بأخلافي
  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله ما شاء الله

 

جمع ٌ طيب مأجور بإذن الله

 

تكاتفن حبيباتى على قهر الشيطان وما أكثره الآن من الإنس والعياذ بالله

 

تعاطفن مع من تضعف ولا تتركنها لوساوسها .. بارك الله فيكن وكل بنات وأولاد المسلمين

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×