اذهبي الى المحتوى
المتفائلة (ريفيّة)

صفحة تسميع الأخت " شامخة بإيماني " الأربعاء ، جزء

المشاركات التي تم ترشيحها

post-28298-0-89665100-1414264527.png

 

post-28298-0-52432800-1415208947.png

 

أختي الحبيبة : شامخة بإيماني

حياكِ الله ، وأهلا بكِ معنا في حلقة التحفيظ ..

 

ستكون هذه صفحتكِ بإذن الله

فاستعيني بالله أختي الحبيبة واخلصي النية

وتوجهي إلى الله عز وجل بالدعــاء أن يعينكِ على حفظ كتابه الكريم ويجعله شفيعًا لكِ يوم القيامة

 

post-28298-0-88339300-1415208956.png

هذه بياناتكِ حتى تبقى أمامنا:

 

 

1 - الأجزاء أو السور المراد حفظها هي : مراجعة لكامل القرآن بإذن الله

 

2 - السورة أو الجزء الذي تنوين البدء بحفظه هو /هي : الجزء الأول

3 - مقدار الحفظ الأسبوعي هو : ( جزء

4 - اليوم الذي يناسبكِ التسميع فيه خلال الأسبوع هو : ( الأربعاء )

5 - القراءة التي ستعتمديها في التسميع هي قراءة : ( حفص عن عاصم .)

6 - الطريقة التي ستعتمديها في التسميع هي : (كتابة)

 

 

post-28298-0-88339300-1415208956.png

ملحوظة هامة:

 

أختي الحبيبة فضلا يُرجى الحفظ عن طريق الاستماع لأحد القراء - كما في الروابط المساعدة - والترديد وراءه، وذلك لضمان سلامة نطقكِ وحفظكِ للآيات، فالأصل في حفظ القرآن الكريم أن يكون بالتلقي..

 

كما يُرجى الاطلاع فضلا لا أمرًا على الموضوع التالي قبل التسميع:

 

الشَرح المُفَصَل لِكِتَابَة القُرآن المُنَزَل

 

 

نسأل الله العلي العظيم أن يجعلكِ من أهل القرآن العظيم الذين هم أهل الله وخاصته ..

 

post-28298-0-90163200-1415208941.png

  • معجبة 1

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

اليوم موعد الحلقة ، كيف سيكون التسميع ؟!

 

جزاكم الله خيرا


 

 

 

،،،

 

أن سعادة المسلم الحقيقية لا تنبع مما حوله من أشياء، ومما يحصل

عليه من متع وملذات، وإنما من إحساسه بمباهج التقرب إلى الله -تعالى-، ومن

نشوة الانتصار على الأهواء والمغريات، وضغوطات الشهوات والمصالح،

وفي الرؤية الإسلامية: أن طابع الرقي الحقيقي ليس طابعاً عمرانياً، وإنما هو طابع روحي

أخلاقي في المقام الأول.

د : عبدالكريم بكار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حياك الله ياغالية

كان المفترض علي أن أضع لك مقاطع في الجزء الاول أمس الأربعاء لكني للأسف لم أدخل للمنتدى

تفضلي ياغالية :

امتحان الجزء الأول من سورة البقرة :

استعيني بالله وأتمي المقاطع التالية :

 

(مَثَلهُم كَمثل ............شَيءٍ قَدِير (20)

(وَقُلنَا يَا آدَمُ اسكُن أنتَ ..........فيهَا خَالدُون (39)

(وَإذْ قُلنَا ادخُلُوا هَذهِ القَرية .......في الأرضِ مُفسِدِين (60)

(أفتَطمَعُون أن يُؤمِنُوا لَكُم ..........إلّا يَظُنُّون (78)

(قُل إن كَانَت لَكُم الدّارُ الآخرة ............ وبُشرى للمُؤمِنِين (97)

(بَديعُ السّماواتِ والأرض .........أصْحَابِ الجَحِيم (119)

(قُل أتُحَاجُّونَنَا في الله .......... عمّا كَانُوا يعمَلون (141)

 

فتح الله عليكِ


قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياك الله ياغالية

كان المفترض علي أن أضع لك مقاطع في الجزء الاول أمس الأربعاء لكني للأسف لم أدخل للمنتدى

تفضلي ياغالية :

امتحان الجزء الأول من سورة البقرة :

استعيني بالله وأتمي المقاطع التالية :

(مَثَلهُم كَمثل الذي استوقد نارا فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون

 

صم بكم عمى فهم لا يعقلون

أو كصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت والله محيط بالكافرين

يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شَيءٍ قَدِير (20)

(وَقُلنَا يَا آدَمُ اسكُن أنتَ وزوجك الجنة وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين

فأزلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه وقلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى حين

فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم

 

قلنا اهبطوا منها جميعا فإما يأتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون

والذي كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب النار هم فيهَا خَالدُون (39)

(وَإذْ قُلنَا ادخُلُوا هَذهِ القَرية وكلوا منها حيث شئتم رغدا وادخلوا الباب سجدا وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين

فبدل الذين ظلموا قولا غير الذي قيل لهم فأنزلنا على الذين ظلموا رجزا من السماء بما كانوا يفسقون

وإذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم كلوا واشربوا من أرض الله ولا تعثوا في الأرضِ مُفسِدِين (60)

(أفتَطمَعُون أن يُؤمِنُوا لَكُم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون

وإذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا وإذا خلا بعضهم إلى بعض قالوا أتحدثونهم بما فتح الله عليكم ليحاجوكم به عند ربكم أفلا تعقلون

أولا يعلمون أن الله يعلم ما يسرون وما يعلنون

ومنهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أماني وإن هم إلّا يَظُنُّون (78)

(قُل إن كَانَت لَكُم الدّارُ الآخرة عند الله خالصة من دون الناس فتمنوا الموت إن كنتم صادقين

ولن يتمنوه أبدا بما قدمت أيديهم والله عليم بالظالمين

ولتجدنهم أحرص الناس على حياة ومن الذين أشركوا يود أحدهم لو يعمر ألف سنة وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر والله بصير بما يعملون

قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبُشرى للمُؤمِنِين (97)

(بَديعُ السّماواتِ والأرض وإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون

وقال الذين لا يعلمون لو لا يكلمنا الله أو تأتينا آية كذلك قال الذين من قبلهم مثل قولهم تشابهت قلوبهم قد بينا الآيات لقوم يفقهون

إنا أرسلناك بالحق بشيرا ونذيرا ولا تسأل عن أصْحَابِ الجَحِيم (119)

(قُل أتُحَاجُّونَنَا في الله وهو ربنا وربكم ولنا أعمالنا ولكم أعمالكم ونحن له مخلصون

أم تقولون إن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط كانوا هودا أو نصارى قل أأنتم أعلم أم الله ومن أظلم ممن كتم شهادة عنده من الله وما الله بغافل عما تعملون

تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم وما كسبتم ولا تسألون عمّا كَانُوا يعمَلون (141)

فتح الله عليكِ

جزاك الله خيرا


 

 

 

،،،

 

أن سعادة المسلم الحقيقية لا تنبع مما حوله من أشياء، ومما يحصل

عليه من متع وملذات، وإنما من إحساسه بمباهج التقرب إلى الله -تعالى-، ومن

نشوة الانتصار على الأهواء والمغريات، وضغوطات الشهوات والمصالح،

وفي الرؤية الإسلامية: أن طابع الرقي الحقيقي ليس طابعاً عمرانياً، وإنما هو طابع روحي

أخلاقي في المقام الأول.

د : عبدالكريم بكار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

 

(مَثَلهُم كَمثل الذي استوقد نارا فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون

 

صم بكم عمى عُمي فهم لا يعقلون يرجعون /

أو كصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت والله محيط بالكافرين

يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شَيءٍ قَدِير (20)

 

(وَقُلنَا يَا آدَمُ اسكُن أنتَ وزوجك الجنة وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين

فأزلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه وقلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى حين

فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم

 

قلنا اهبطوا منها جميعا فإما يأتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون

والذي كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب النار هم فيهَا خَالدُون (39)

 

(وَإذْ قُلنَا ادخُلُوا هَذهِ القَرية وكلوا فكلوا منها حيث شئتم رغدا وادخلوا الباب سجدا وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين

فبدل الذين ظلموا قولا غير الذي قيل لهم فأنزلنا على الذين ظلموا رجزا من السماء بما كانوا يفسقون

وإذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم كلوا واشربوا من أرض رزق الله ولا تعثوا في الأرضِ مُفسِدِين (60)

 

(أفتَطمَعُون أن يُؤمِنُوا لَكُم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون

وإذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا وإذا خلا بعضهم إلى بعض قالوا أتحدثونهم بما فتح الله عليكم ليحاجوكم به عند ربكم أفلا تعقلون

أولا يعلمون أن الله يعلم ما يسرون وما يعلنون

ومنهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أماني وإن هم إلّا يَظُنُّون (78)

 

(قُل إن كَانَت لَكُم الدّارُ الآخرة عند الله خالصة من دون الناس فتمنوا الموت إن كنتم صادقين

ولن يتمنوه أبدا بما قدمت أيديهم والله عليم بالظالمين

ولتجدنهم أحرص الناس على حياة ومن الذين أشركوا يود أحدهم لو يعمر ألف سنة وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر والله بصير بما يعملون

قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبُشرى للمُؤمِنِين (97)

 

(بَديعُ السّماواتِ والأرض وإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون

وقال الذين لا يعلمون لو لا يكلمنا الله أو تأتينا آية كذلك قال الذين من قبلهم مثل قولهم تشابهت قلوبهم قد بينا الآيات لقوم يفقهون يوقنون

إنا أرسلناك بالحق بشيرا ونذيرا ولا تسأل عن أصْحَابِ الجَحِيم (119)

 

(قُل أتُحَاجُّونَنَا في الله وهو ربنا وربكم ولنا أعمالنا ولكم أعمالكم ونحن له مخلصون

أم تقولون إن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط كانوا هودا أو نصارى قل أأنتم أعلم أم الله ومن أظلم ممن كتم شهادة عنده من الله وما الله بغافل عما تعملون

تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم وما كسبتم ولا تسألون عمّا كَانُوا يعمَلون (141)

 

 

 

اللهم بارك

تسميع متقن وراكز للآيات

بارك الله لكِ ياغالية

  • معجبة 1

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

حياك الله @@شامخة بإيماني

تفضلي امتحان الجزء الثاني

استعيني بالله وأكملي المقاطع التالية :

 

(وَكذلكَ جَعلنَاكُم أمَّة وسَطًا ....... اللَّـهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (144)

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ ...........لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164)

( لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ ....... هُمُ الْمُتَّقُونَ (177)

(يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ ......... جَزَاءُ الْكَافِرِينَ (191)

(وَاذْكُرُوا اللَّـهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ ..........لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205)

( يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ......... آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (221)

(وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا ........ أَنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235)

( وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ .......... مَعَ الصَّابِرِينَ (249)

 

فتح الله عليكِ


قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

حياك الله @@شامخة بإيماني

تفضلي امتحان الجزء الثاني

استعيني بالله وأكملي المقاطع التالية :

(وَكذلكَ جَعلنَاكُم أمَّة وسَطًا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا وما جعلنا القبلة التي كنت عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه وإن كانت لكبيرة إلا على الذين هدى الله وما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرؤوف رحيم

قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره و إن الذين أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم وما اللَّـهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (144)

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين

خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون

وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم

إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من المساء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164)

( لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيبن وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هُمُ الْمُتَّقُونَ (177)

(يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قل هي مواقيت للناس والحج وليس البر بأن تأتوا البيوت من ظهورها ولكن البر من اتقى وأتوا البيوت من أبوابها واتقوا الله لعلكم تفلحون

وقاتلوا في سبيل الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين

واقتلوهم حيث ثقفتموهم واخرجوهم من حيث أخرجوكم والفتنة أشد من القتل ولا تقاتلونهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه فإن قاتلوكم فاقتلوهم كذلك جَزَاءُ الْكَافِرِينَ (191)

(وَاذْكُرُوا اللَّـهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ فمن تعجل في يومين فلا اثم عليه ومن تأخر فلا اثم عليه لمن اتقى واتقوا الله الذي إليه تحشرون

ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام

وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205)

( يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما ويسألونك ماذا ينفقون قل العفو كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون

في الدنيا والآخرة ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانكم والله يعلم المفسد من المصلح ولو شاء الله لأعنتكم إن الله عزيز حكيم

ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم أولئك يدعون إلى النار والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه ويبين آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (221)

(وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يتربصن بأنفسهم أربعة أشهر وعشرا فإذا بلغن أجلهن فلا جناع عليكم فيما فعلن في أنفسهن بالمعروف والله بما تعملون خبير

لا جناح عليكم فيما عرضتم به من خطبة النساء أو أكننتم في أنفسكم علم الله أنكم ستذكرونهن ولكن لا تواعدوهن سرا إلا أن تقولوا قولا معروفا ولا تعزموا عقدة النكاح حتى يبلغ الكتاب أجله واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه واعلموا أَنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235)

( وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون تحمله الملائكة إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين

فلما فصل طالوت بالجنود قال إن الله مبتليكم بنهر فمن شرب منه فليس مني ومن لم يطعمه فإنه مني إلا من اغترف غرفة بيده فشربوا منه إلا قليلا منهم فلما جاوزه هو الذين آمنوا معه قالوا لا طاقة لنا اليوم بجالوت وجنوده قال الذين يظنون أنهم ملاقوا الله كم من قئة قليلة غلبة فئة كثيرة بإذن الله والله مَعَ الصَّابِرِينَ (249)

فتح الله عليكِ

 

 

بارك الله فيك معلمتي وجزاك خيرا

 

 

عادة متى تنزلي الأسئلة ؟!


 

 

 

،،،

 

أن سعادة المسلم الحقيقية لا تنبع مما حوله من أشياء، ومما يحصل

عليه من متع وملذات، وإنما من إحساسه بمباهج التقرب إلى الله -تعالى-، ومن

نشوة الانتصار على الأهواء والمغريات، وضغوطات الشهوات والمصالح،

وفي الرؤية الإسلامية: أن طابع الرقي الحقيقي ليس طابعاً عمرانياً، وإنما هو طابع روحي

أخلاقي في المقام الأول.

د : عبدالكريم بكار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وفيك بارك الرحمن @@شامخة بإيماني

كان علي أن أضع لكِ الامتحان كل يوم أربعاء حسب إختيارك لكن لأني لم أكن متواجدة فتأخرت عليكِ

لذلك بإذن الله تعالى من يوم الأربعاء سوف تجدي الامتحان في موعده وسوف يكون في الجزء الثالث

واستغلي هذه الأيام بالمراجعة

المعذرة منكِ ياغالية لأني أتأخر عليكِ وربما أسبب لكِ خلل في خطتكِ

 

ولي عودة بإذن الله تعالى للتصحيح

موفقة ياغالية

  • معجبة 2

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وفيك بارك الرحمن @@شامخة بإيماني

كان علي أن أضع لكِ الامتحان كل يوم أربعاء حسب إختيارك لكن لأني لم أكن متواجدة فتأخرت عليكِ

لذلك بإذن الله تعالى من يوم الأربعاء سوف تجدي الامتحان في موعده وسوف يكون في الجزء الثالث

واستغلي هذه الأيام بالمراجعة

المعذرة منكِ ياغالية لأني أتأخر عليكِ وربما أسبب لكِ خلل في خطتكِ

 

ولي عودة بإذن الله تعالى للتصحيح

موفقة ياغالية

 

جزاك الله خيرا

 

عذرك معك يا حبيبة ، لعله خيرا

 

يسر الله أمرنا وأمرك

 

كتب الله أجرك


 

 

 

،،،

 

أن سعادة المسلم الحقيقية لا تنبع مما حوله من أشياء، ومما يحصل

عليه من متع وملذات، وإنما من إحساسه بمباهج التقرب إلى الله -تعالى-، ومن

نشوة الانتصار على الأهواء والمغريات، وضغوطات الشهوات والمصالح،

وفي الرؤية الإسلامية: أن طابع الرقي الحقيقي ليس طابعاً عمرانياً، وإنما هو طابع روحي

أخلاقي في المقام الأول.

د : عبدالكريم بكار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

(وَكذلكَ جَعلنَاكُم أمَّة وسَطًا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا وما جعلنا القبلة التي كنت عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه وإن كانت لكبيرة إلا على الذين هدى الله وما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرؤوف رحيم

قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره و إن الذين أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم وما اللَّـهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (144)

 

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين

خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون

وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم

إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من المساء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164)

 

 

( لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هُمُ الْمُتَّقُونَ (177)

 

 

(يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قل هي مواقيت للناس والحج وليس البر بأن تأتوا البيوت من ظهورها ولكن البر من اتقى وأتوا البيوت من أبوابها واتقوا الله لعلكم تفلحون

وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين

واقتلوهم حيث ثقفتموهم واخرجوهم من حيث أخرجوكم والفتنة أشد من القتل ولا تقاتلونهم تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه فإن قاتلوكم فاقتلوهم كذلك جَزَاءُ الْكَافِرِينَ (191)

 

 

(وَاذْكُرُوا اللَّـهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه لمن اتقى واتقوا الله الذي واعلموا أنكم إليه تحشرون

ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام

وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205)

 

 

( يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما ويسألونك ماذا ينفقون قل العفو كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون

في الدنيا والآخرة ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانكم والله يعلم المفسد من المصلح ولو شاء الله لأعنتكم إن الله عزيز حكيم

ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم أولئك يدعون إلى النار والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه ويبين آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (221)

 

 

(وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يتربصن بأنفسهم بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا فإذا بلغن أجلهن فلا جناع عليكم فيما فعلن في أنفسهن بالمعروف والله بما تعملون خبير

ولا جناح عليكم فيما عرضتم به من خطبة النساء أو أكننتم في أنفسكم علم الله أنكم ستذكرونهن ولكن لا تواعدوهن سرا إلا أن تقولوا قولا معروفا ولا تعزموا عقدة النكاح حتى يبلغ الكتاب أجله واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه واعلموا أَنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235)

( وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون تحمله الملائكة إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين

فلما فصل طالوت بالجنود قال إن الله مبتليكم بنهر فمن شرب منه فليس مني ومن لم يطعمه فإنه مني إلا من اغترف غرفة بيده فشربوا منه إلا قليلا منهم فلما جاوزه هو و الذين آمنوا معه قالوا لا طاقة لنا اليوم بجالوت وجنوده قال الذين يظنون أنهم ملاقوا الله كم من فئة قليلة غلبة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مَعَ الصَّابِرِينَ (249)

 

 

 

 

 

 

post-30765-0-97290800-1392437006.png

  • معجبة 1

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

 

حياك الله ياغالية

تفضلي : امتحان الجزء الــ 3

استعيني بالله وأكملي المقاطع التالية :

 

( لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ......... الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (258)

(الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ ......... لاَ تُظْلَمُونَ (272)

( وَإِن كُنتُمْ عَلَى سَفَرٍ ............ وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285)

 

سورة آل عمران

 

( إِنَّ اللّهَ لاَ يَخْفَىَ عَلَيْهِ .............. أَنتَ الْوَهَّابُ (8)

 

( فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ ................ مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ (24)

 

( قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّيَ ............ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45)

 

( إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْقَصَصُ .......... لاَ تَعْلَمُونَ (66)

 

( أَفَغَيْرَ دِينِ اللّهِ يَبْغُونَ .......... وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (87)

 

فتح الله عليكِ


قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

حياك الله ياغالية

تفضلي : امتحان الجزء الــ 3

استعيني بالله وأكملي المقاطع التالية :

 

( لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم

الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون

ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن آتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأتِ بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (258)

(الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ ويأمركم بالسوء والفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا والله واسع عليم

يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا وما يذكر إلا أولو الألباب

وما أنفقتم من نفقة أو نذرتم من نذر فإن الله يعلمه وما لظالمين من أنصار

إن تبدو الصدقات فنعماهي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خير لكم ويكفر عنكم من سيئاتكم والله بما تعملون بصير

ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء وما تنفقوا من خير فلأنفسكم وما تنفقون إلا ابتغاء وجه الله وما تنفقوا من خير يوف إليكم وأنتم لا تُظْلَمُونَ (272)

( وَإِن كُنتُمْ عَلَى سَفَرٍ ولم تجدوا كاتبا فرهان مقبوضة فإن أمن بعضكم بعضا فليؤد الذي اؤتمن أمانته وليتق الله ربه ولا تكتموا الشهادة فمن يكتمها فإنه آثم قلبه والله بما تعملون عليم

لله مافي السماوات ومافي الأرض وإن تخفوا مافي صدوركم أو تبدوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير

آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285)

 

سورة آل عمران

 

( إِنَّ اللّهَ لاَ يَخْفَىَ عَلَيْهِ شيء في الأرض ولا في السماء

هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا إله إلا هو العزيز الحكيم

هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وآخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولو الألباب

ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أَنتَ الْوَهَّابُ (8)

( فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أسلمت وجهي لله ومن اتبعن وقل للذين أوتوا الكتاب والأميين أأسلمتم فإن أسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلاغ والله بصير بالعباد

إن الذين يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حق ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس فبشرهم بعذاب أليم

 

أولئك الذين حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة ومالهم من ناصرين

 

ألم تر إلى الذين أتوا نصيبا من الكتاب يدعون إلى كتاب الله ليحكم بينهم ثم يتولى فريق منهم وهم معرضون

ذلك بأنهم قالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدوادت وغرهم في دينهم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ (24)

( قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّيَ آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا

واذكر ربك كثيرا وسبح بالعشي والإبكار

وإذ قالت الملائكة يامريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين

يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين

ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم وما كنت لديهم إذ يختصمون

إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها في الدنيا والآخرة وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45)

( إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْقَصَصُ الحق وما من إله إلا الله وإن الله لهو العزيز الحكيم

فإن تولوا فإن الله عليم بالمفسدين

قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون

يا أهل الكتاب لم تحاجون في إبراهيم وما أنزلت التوراة والإنجيل إلا من بعده أفلا تعقلون

ها أنتم ها أولاء حاججتم فيما لكم به علم فلما تحاجون فيما ليس لكم به علم والله يعلم وأنتم لاَ تَعْلَمُونَ (66)

 

( أَفَغَيْرَ دِينِ اللّهِ يَبْغُونَ وله أسلم من في السماوات والأرض طوعا وكرها وإليه يرجعون

قل آمنا بالله وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون

ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين

كيف يهدي الله قوما كفروا بعد إيمانهم وشهدوا أن الرسول حق وجاءهم البينات والله لا يهدي القوم الكافرين

أولئك جزاؤهم أن عليهم لعنة الله والملائكة وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (87)

فتح الله عليكِ

 

 

بارك الله فيك معلمتي وشكر لك


 

 

 

،،،

 

أن سعادة المسلم الحقيقية لا تنبع مما حوله من أشياء، ومما يحصل

عليه من متع وملذات، وإنما من إحساسه بمباهج التقرب إلى الله -تعالى-، ومن

نشوة الانتصار على الأهواء والمغريات، وضغوطات الشهوات والمصالح،

وفي الرؤية الإسلامية: أن طابع الرقي الحقيقي ليس طابعاً عمرانياً، وإنما هو طابع روحي

أخلاقي في المقام الأول.

د : عبدالكريم بكار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

( لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم

الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون

ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن آتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأتِ بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (258)

(الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ ويأمركم بالسوء والفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا والله واسع عليم

يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا وما يذكر إلا أولو الألباب

وما أنفقتم من نفقة أو نذرتم من نذر فإن الله يعلمه وما للظالمين من أنصار

إن تبدو الصدقات فنعما هي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خير لكم ويكفر عنكم من سيئاتكم والله بما تعملون بصير خبير

ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء وما تنفقوا من خير فلأنفسكم وما تنفقون إلا ابتغاء وجه الله وما تنفقوا من خير يوف إليكم وأنتم لا تُظْلَمُونَ (272)

( وَإِن كُنتُمْ عَلَى سَفَرٍ ولم تجدوا كاتبا فرهان مقبوضة فإن أمن بعضكم بعضا فليؤد الذي اؤتمن أمانته وليتق الله ربه ولا تكتموا الشهادة فمن ومن يكتمها فإنه آثم قلبه والله بما تعملون عليم

لله مافي السماوات ومافي الأرض وإن تخفوا تبدوا مافي صدوركم أنفسكم أو تبدوه تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير

آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285)

 

سورة آل عمران

 

( إِنَّ اللّهَ لاَ يَخْفَىَ عَلَيْهِ شيء في الأرض ولا في السماء

هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا إله إلا هو العزيز الحكيم

هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وآخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولو الألباب

ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أَنتَ الْوَهَّابُ (8)

( فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أسلمت وجهي لله ومن اتبعن وقل للذين أوتوا الكتاب والأميين أأسلمتم فإن أسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلاغ والله بصير بالعباد

إن الذين يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حق ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس فبشرهم بعذاب أليم

 

أولئك الذين حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة ومالهم من ناصرين

 

ألم تر إلى الذين أتوا نصيبا من الكتاب يدعون إلى كتاب الله ليحكم بينهم ثم يتولى فريق منهم وهم معرضون

ذلك بأنهم قالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدوادت معدودات وغرهم في دينهم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ (24)

( قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّيَ آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا

واذكر ربك كثيرا وسبح بالعشي والإبكار

وإذ قالت الملائكة يامريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين

يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين

ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم وما كنت لديهم إذ يختصمون

إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها في الدنيا والآخرة وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45)

( إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْقَصَصُ الحق وما من إله إلا الله وإن الله لهو العزيز الحكيم

فإن تولوا فإن الله عليم بالمفسدين

قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون

يا أهل الكتاب لم تحاجون في إبراهيم وما أنزلت التوراة والإنجيل إلا من بعده أفلا تعقلون

ها أنتم هؤلاء حاججتم فيما لكم به علم فلما فلم تحاجون فيما ليس لكم به علم والله يعلم وأنتم لاَ تَعْلَمُونَ (66)

 

( أَفَغَيْرَ دِينِ اللّهِ يَبْغُونَ وله أسلم من في السماوات والأرض طوعا وكرها وإليه يرجعون

قل آمنا بالله وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون

ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين

كيف يهدي الله قوما كفروا بعد إيمانهم وشهدوا أن الرسول حق وجاءهم البينات والله لا يهدي القوم الكافرين

أولئك جزاؤهم أن عليهم لعنة الله والملائكة وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (87)

 

 

بارك الله فيك معلمتي وشكر لك

 

 

وفيكِ بارك الرحمن ياغالية

تسميع متقن وراكز اللهم بارك

زادك الله من فضله ياغالية

وفقك الله

  • معجبة 1

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياك الله @@شامخة بإيماني

تفضلي ياغالية : امتحان الجزء الرابع

 

استعيني بالله وأكملي المقاطع التالية ::

 

( إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ ..... بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (100)

 

( وَأَطِيعُواْ اللّهَ .... وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (136)

 

(إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْاْ ...... خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ (157)

 

( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ ....وَلهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (177

 

( رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا ....جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (197)

 

سورة النساء

 

( تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ ....عَلِيماً حَكِيماً (17)

 

فتح الله عليكِ

 


قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياك الله @@شامخة بإيماني

تفضلي ياغالية : امتحان الجزء الرابع

استعيني بالله وأكملي المقاطع التالية ::

 

( إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ .وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين

فيه آيات بينات مقام إبراهيم ومن دخله كان آمنا ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين

قل يا أهل لم تكفرون بآيات الله والله شهيد على ما تعملون

قل يا أهل الكتاب لم تصدون عن سبيل الله من آمن تبغونها عوجا وأنتم شهداء وما الله بغافل عما تعملون

يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا فريقا من الذين أوتوا الكتاب يردوكم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (100)

 

( وَأَطِيعُواْ اللّهَ والرسول لعلكم ترحمون

وسابقوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين

الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين

والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون

أولئك جزاؤهم مغفرة من ربهم وجنات تجري من تحتها خالدين فيها وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (136)

(إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا منكم يوم التقى الجمعان إنما استزلهم الشيطان ببعض ما كسبوا ولقد عفا الله عنهم والله غفور حليم

يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين كفروا وقالوا لإخوانهم إذا ضربوا في الأرض أو كانوا غزى لو كانوا عندنا ما ماتوا وما قتلوا ليجعل الله ذلك حسرة في قلوبهم والله يحيي ويميت والله على كل شيء قدير

ولئن قتلتم في سبيل الله أو متم لمغفرة من الله ورحمة خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ (157)

 

( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل

فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم

إنما ذلكم الشيطان يخوف أوليائه فلاتخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين

ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر إنهم لن يضروا الله شيئا يريد الله أن لا يجعل لهم حظا في الآخرة ولهم عذاب عظيم

إن الذين اشتروا الكفر بالإيمان لن يضروا الله شيئا ولهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (177

 

( رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مناديا ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار

ربنا وآتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد

فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض فالذين هاجروا وأخرجوا من ديارهم وأوذوا في سبيلي وقاتلوا وقتلوا لأكفرن عنهم سيئاتهم ولأدخلنهم جنات تجري من تحتها الأنهار ثوابا من عند الله والله عنده حسن الثواب

لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد

متاع قليل ثم مأواهم جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (197)

سورة النساء

 

( تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ ومن يطع الله ورسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك الفوز العظيم

ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده يدخله نارا خالدا فيها ومأواه جهنم وبئس المصير

واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فأمسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلا

واللذان يأتيانها منكم فأذوهما فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما إن الله كان توابا رحيما

إنما التوبة على الله للذين يعلمون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب فأولئك يتوب الله عليهم وكان الله عَلِيماً حَكِيماً (17)

فتح الله عليكِ


 

 

 

،،،

 

أن سعادة المسلم الحقيقية لا تنبع مما حوله من أشياء، ومما يحصل

عليه من متع وملذات، وإنما من إحساسه بمباهج التقرب إلى الله -تعالى-، ومن

نشوة الانتصار على الأهواء والمغريات، وضغوطات الشهوات والمصالح،

وفي الرؤية الإسلامية: أن طابع الرقي الحقيقي ليس طابعاً عمرانياً، وإنما هو طابع روحي

أخلاقي في المقام الأول.

د : عبدالكريم بكار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

( إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ .وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين

فيه آيات بينات مقام إبراهيم ومن دخله كان آمنا ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين

قل يا أهل لم تكفرون بآيات الله والله شهيد على ما تعملون

قل يا أهل الكتاب لم تصدون عن سبيل الله من آمن تبغونها عوجا وأنتم شهداء وما الله بغافل عما تعملون

يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا فريقا من الذين أوتوا الكتاب يردوكم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (100)

 

( وَأَطِيعُواْ اللّهَ والرسول لعلكم ترحمون

وسابقوا سارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين

الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين

والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون

أولئك جزاؤهم مغفرة من ربهم وجنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (136)

(إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا منكم يوم التقى الجمعان إنما استزلهم الشيطان ببعض ما كسبوا ولقد عفا الله عنهم والله غفور حليم

يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين كفروا وقالوا لإخوانهم إذا ضربوا في الأرض أو كانوا غزى لو كانوا عندنا ما ماتوا وما قتلوا ليجعل الله ذلك حسرة في قلوبهم والله يحيي ويميت والله على كل شيء قدير بما تعملون بصير ،

ولئن قتلتم في سبيل الله أو متم لمغفرة من الله ورحمة خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ (157)

 

( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل

فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم

إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلاتخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين

ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر إنهم لن يضروا الله شيئا يريد الله أن لا ألا يجعل لهم حظا في الآخرة ولهم عذاب عظيم

إن الذين اشتروا الكفر بالإيمان لن يضروا الله شيئا ولهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (177

 

( رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مناديا ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار

ربنا وآتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد

فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض فالذين هاجروا وأخرجوا من ديارهم وأوذوا في سبيلي وقاتلوا وقتلوا لأكفرن عنهم سيئاتهم ولأدخلنهم جنات تجري من تحتها الأنهار ثوابا من عند الله والله عنده حسن الثواب

لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد

متاع قليل ثم مأواهم جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (197)

سورة النساء

 

( تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ ومن يطع الله ورسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك الفوز العظيم

ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده يدخله نارا خالدا فيها ومأواه جهنم وبئس المصير وله عذاب مهين ،

واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فأمسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلا

واللذان يأتيانها منكم فآذوهما فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما إن الله كان توابا رحيما

إنما التوبة على الله للذين يعلمون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب فأولئك يتوب الله عليهم وكان الله عَلِيماً حَكِيماً (17)

 

 

 

واصلي رعاك الله

 

post-55071-1310219495.gif

  • معجبة 1

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياك الله ياغالية

تفضلي : امتحان :الجزء الــ 5

 

استعيني بالله وأتمي المقاطع التالية :

 

(وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ ..... وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (26)

 

( إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن ..... تَجِدَ لَهُ نَصِيرًا (52)

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ ....ِ أَجْرًا عَظِيمًا (74)

 

( فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ ..... عَلَيْهِمْ سُلْطَانًا مُّبِينًا (91)

 

( إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ ...... يَجِدِ اللّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا (110)

 

( وَلِلّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ ..... وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلاً (137)

 

 

 

 

وفقك الله


قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياك الله ياغالية

تفضلي : امتحان :الجزء الــ 5

 

استعيني بالله وأتمي المقاطع التالية :

 

(وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طولا أن ينكح المحصنات المؤمنات فمن ما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات والله أعلم بإيمانكم بعضكم من بعض فانكحوهن بإذن أهلهن وآتوهن أجورهن بالمعروف محصنات غير مسافحات ولا متخذات أخدان فإذا أحصن فإن أتين بفاحشة فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب ذلك لمن خشي العنت منكم وأن تصبروا خير لكم والله غفور رحيم

يريد الله ليبين لكم ويهديكم سنن الذين من قبلكم ويتوب عليكم وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (26)

( إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى اثما عظيما

ألم تر إلى الذين يزكون أنفسهم بل الله يزكي من يشاء ولا يظلمون فتيلا

انظر كيف يقترون على الله الكذب وكغى به إثما مبينا

ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت ويقولون للذين كفروا هؤلاء أهدى من الذين آمنوا سبيلا

أولئك الذين لعنهم الله ومن يلعن الله فلن تَجِدَ لَهُ نَصِيرًا (52)

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ خذوا حذركم فانفروا ثبات أو انفروا جميعا

وإن منكم لمن ليبطئن فإن أصابتكم مصيبة قال قد أنعم الله عليه إذ لم أكن معهم شهيدا

ولئن أصابكم فضل من الله ليقولن كأن لم تكن بينكم وبينه مودة يا ليتني كنت معهم فأفوز فوزا عظيما

فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا بالآخرة ومن يقاتل في سبيل الله فيقتل أو يغلب فسوف نؤتيه أَجْرًا عَظِيمًا (74)

( فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فئتين والله أركسهم بما كسبوا أتريدون أن تهدوا من أضل الله ومن يضلل الله فلن تجد له نصيرا

ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سوا فلا تتخذوا منهم أولياء حتى يهاجروا في سبيل الله فإن تولوا فخذوهم واقتلوهم حيث وجدتموهم ولا تتخذوا منهم وليا ولا نصيرا

إلا الذين يصلون إلى قوم بينكم وبينهم ميثاق أو جاؤكم حصرت صدورهم أن يقاتلوكم أو يقاتلوا قومهم ولوشاء الله لسلطهم عليكم فلقاتلوكم فإن اعتزلوكم فلم يقاتلوكم وألقوا إليكم السلم فما جعل الله لكم عليهم سبيلا ستجدون آخرين يريدون أن يأمنوكم ويأمنوا قومهم كلما ردوا إلى الفتنة أركسوا فيها فإن لم يعتزلوكم ويلقوا إليكم السلم ويكفوا أيديهم فخذوهم واقتلوهم حيث ثقفتموهم وأولئكم جعلنا لكم عَلَيْهِمْ سُلْطَانًا مُّبِينًا (91)

 

( إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله ولا تكن للخائنين خصيما

واستغفر الله إن الله كان غفورا رحيما

ولا تجادل عن الذين يختانون أنفسهم إن الله لا يحب من كان خوانا أثيما

يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم إذ يبيتون ما لا يرضى من القول وكان الله بما يعملون محيطا

ومن يعمل سوء أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يَجِدِ اللّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا (110)

( وَلِلّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وما في الأرض ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله وإن تكفروا فإن لله مافي السماوات ومافي الأرض وكان الله غنيا حميدا

ولله ما في السماوات ومافي الأرض وكفى بالله وكيلا

إن يشأ يذهبكم أيه الناس ويأت بآخرين وكان الله على ذلك قديرا

من كان يريد ثواب الدنيا فعند الله ثواب الدنيا والآخرة وكان الله سمعيا بصيرا

يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهدا لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين إن يكن غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما فلا تتبعوا أن تعدلوا وإن تلوا أو تعرضوا فإن الله كان بما تعملون خبيرا

يا أيها الذين آمنوا آمنوا بالله ورسوله والكتاب الذي نزل على رسول والكتاب الذي أنزل من قبل ومن يكفر بالله فقد ضل ضلالا بعيدا

إن الذين آمنوا ثم كفروا ثم آمنوا ثم ازدادوا كفرا لم يكن الله ليغفر لهم ووَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلاً (137)

 

 

 

 

وفقك الله

آمين وإياك معلمتي الحبيبة ، جزاك الله عنا كل خير


 

 

 

،،،

 

أن سعادة المسلم الحقيقية لا تنبع مما حوله من أشياء، ومما يحصل

عليه من متع وملذات، وإنما من إحساسه بمباهج التقرب إلى الله -تعالى-، ومن

نشوة الانتصار على الأهواء والمغريات، وضغوطات الشهوات والمصالح،

وفي الرؤية الإسلامية: أن طابع الرقي الحقيقي ليس طابعاً عمرانياً، وإنما هو طابع روحي

أخلاقي في المقام الأول.

د : عبدالكريم بكار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

(وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طولا أن ينكح المحصنات المؤمنات فمن ما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات والله أعلم بإيمانكم بعضكم من بعض فانكحوهن بإذن أهلهن وآتوهن أجورهن بالمعروف محصنات غير مسافحات ولا متخذات أخدان فإذا أحصن فإن أتين بفاحشة فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب ذلك لمن خشي العنت منكم وأن تصبروا خير لكم والله غفور رحيم

يريد الله ليبين لكم ويهديكم سنن الذين من قبلكم ويتوب عليكم وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (26)

( إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى اثما عظيما

ألم تر إلى الذين يزكون أنفسهم بل الله يزكي من يشاء ولا يظلمون فتيلا

انظر كيف يفترون على الله الكذب وكغى كفى به إثما مبينا

ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت ويقولون للذين كفروا هؤلاء أهدى من الذين آمنوا سبيلا

أولئك الذين لعنهم الله ومن يلعن الله فلن تَجِدَ لَهُ نَصِيرًا (52)

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ خذوا حذركم فانفروا ثبات أو انفروا جميعا

وإن منكم لمن ليبطئن فإن أصابتكم مصيبة قال قد أنعم الله عليه عليّ إذ لم أكن معهم شهيدا

ولئن أصابكم فضل من الله ليقولن كأن لم تكن بينكم وبينه مودة يا ليتني كنت معهم فأفوز فوزا عظيما

فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا بالآخرة ومن يقاتل في سبيل الله فيقتل أو يغلب فسوف نؤتيه أَجْرًا عَظِيمًا (74)

( فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فئتين والله أركسهم بما كسبوا أتريدون أن تهدوا من أضل الله ومن يضلل الله فلن تجد له نصيرا سبيلا

ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء فلا تتخذوا منهم أولياء حتى يهاجروا في سبيل الله فإن تولوا فخذوهم واقتلوهم حيث وجدتموهم ولا تتخذوا منهم وليا ولا نصيرا

إلا الذين يصلون إلى قوم بينكم وبينهم ميثاق أو جاءوكم حصرت صدورهم أن يقاتلوكم أو يقاتلوا قومهم ولوشاء الله لسلطهم عليكم فلقاتلوكم فإن اعتزلوكم فلم يقاتلوكم وألقوا إليكم السلم فما جعل الله لكم عليهم سبيلا ستجدون آخرين يريدون أن يأمنوكم ويأمنوا قومهم كل ما ردوا إلى الفتنة أركسوا فيها فإن لم يعتزلوكم ويلقوا إليكم السلم ويكفوا أيديهم فخذوهم واقتلوهم حيث ثقفتموهم وأولئكم جعلنا لكم عَلَيْهِمْ سُلْطَانًا مُّبِينًا (91)

 

( إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله ولا تكن للخائنين خصيما

واستغفر الله إن الله كان غفورا رحيما

ولا تجادل عن الذين يختانون أنفسهم إن الله لا يحب من كان خوانا أثيما

يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم إذ يبيتون ما لا يرضى من القول وكان الله بما يعملون محيطا ، ها أنتم هؤلاء جادلتم عنهم في الحياة الدنيا فمن يجادل الله عنهم يوم القيامة أم من يكون عليهم وكيلا ،

ومن يعمل سوء سوءًا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يَجِدِ اللّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا (110)

 

( وَلِلّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وما في الأرض ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله وإن تكفروا فإن لله مافي السماوات ومافي الأرض وكان الله غنيا حميدا

ولله ما في السماوات ومافي الأرض وكفى بالله وكيلا

إن يشأ يذهبكم أيها الناس ويأت بآخرين وكان الله على ذلك قديرا

من كان يريد ثواب الدنيا فعند الله ثواب الدنيا والآخرة وكان الله سمعيا بصيرا

يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين إن يكن غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا وإن تلوا أو تعرضوا فإن الله كان بما تعملون خبيرا

يا أيها الذين آمنوا آمنوا بالله ورسوله والكتاب الذي نزل على رسول رسوله والكتاب الذي أنزل من قبل ومن يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر فقد ضل ضلالا بعيدا

إن الذين آمنوا ثم كفروا ثم آمنوا ثم كفروا ثم ازدادوا كفرا لم يكن الله ليغفر لهم وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلاً (137)

 

 

 

 

 

تسميع جيد للآيات

لكن حاولي المراجعة على الذي تم تصحيحه

الأزرق نقص بالتسميع + الاحمر تصحيح الخطأ

وفقك الله ويسّر لك ياغالية

  • معجبة 1

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياك الله ياغالية

تفضلي : امتحان الجزء الــ 6

 

استعيني بالله وأكملي المقاطع التالية :

 

 

(فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ ..... اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (158)

 

سورة المائدة

 

( حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ ..... سَرِيعُ الْحِسَابِ (4)

 

( وَإِذْ قَالَ مُوسَى ..... هَاهُنَا قَاعِدُونَ (24)

 

( وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا ........ كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48)

 

( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ ...........ُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ (71)

 

فتح الله عليكِ


قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياك الله ياغالية

تفضلي : امتحان الجزء الــ 6

استعيني بالله وأكملي المقاطع التالية :

 

أعوذبالله من الشيطان الرجيم

 

 

(فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وكفرهم بآيات الله وقتلهم الأنبياء بغير حق وقولهم قلوبنا غلف بل طبع الله عليها بكفرهم فلا يؤمنون إلا قليلا * وبكفرهم وقولهم على مريم بهتانا عظيما * وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقينا * بل رفعه الله إليه وكان اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (158)

سورة المائدة

( حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم وما ذبح على النصب وأن تستقسموا بالأزلام ذلكم فسق اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلا تخشوهم واخشون اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا فمن اضطر في مخمصة غير متجانف لإثم فإن الله غفور رحيم * يسألونك ماذا أحل لهم قل أحل لكم الطيبات وما علمتم من الجوارح مكلبين تعلمونهن مما علمكم الله فكلوا مما أمسكن عليكم واذكروا اسم الله عليه واتقوا الله إن الله سَرِيعُ الْحِسَابِ (4)

( وَإِذْ قَالَ مُوسَى لقومه يا قوم اذكروا نعمة الله عليكم إذ جعل فيكم أنبياء وجعلكم ملوكا وآتاكم ما لم يؤت أحدا من العالمين * يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم ولا ترتدوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين * قالوا يا موسى إن فيها قوما جبارين وإن لن ندخلها حتى يخرجوا منها فإن يخرجوا منها فإنا داخلون * قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهم ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين * قالوا يا موسى إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا هَاهُنَا قَاعِدُونَ (24)

( وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة له ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون * وقفينا على آثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة وآتيناه الإنجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين * وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون * وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع آهوائهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم فيما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48)

( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكم من ربكم وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا فلا تأس على القوم الفاسقين * إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من آمن بالله واليوم الآخر فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون * لقد أخذنا ميثاق بني إسرائيل وأرسلنا إليهم رسلا كلما جاءهم رسول بما لا تهوى أنفسهم فريقا كذبوا وفريقا يقتلون * وحسبوا أن لا تكون فتنة فعموا وصموا ثم تاب الله عليهم ثم عموا وصموا كثير منهم والله بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ (71)

فتح الله عليكِ


 

 

 

،،،

 

أن سعادة المسلم الحقيقية لا تنبع مما حوله من أشياء، ومما يحصل

عليه من متع وملذات، وإنما من إحساسه بمباهج التقرب إلى الله -تعالى-، ومن

نشوة الانتصار على الأهواء والمغريات، وضغوطات الشهوات والمصالح،

وفي الرؤية الإسلامية: أن طابع الرقي الحقيقي ليس طابعاً عمرانياً، وإنما هو طابع روحي

أخلاقي في المقام الأول.

د : عبدالكريم بكار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياك الله @@شامخة بإيماني

أسأل الله تعالى أن تكوني بأتم صحة وعافية

وبإذن الله لي عودة للتصحيح

 

تفضلي : امتحان الجزء الــ 7

 

استعيني بالله وأكملي المقاطع التالية :

 

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحَرِّمُواْ ...... فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90)

 

( إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ...... عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ (113)

 

سورة الأنعام

 

( قُلْ إِنِّيَ أَخَافُ إِنْ ....... فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ (20)

 

( وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ ....تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (40)

 

( وَعِندَهُ مَفَاتِحُ .... َ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ (62)

 

( وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا .... مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (88)

 

 

فتح الله عليكِ


قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا معلمتي أنا بخير الحمدلله

 

امتحان الجزء السابع

استعيني بالله وأكملي المقاطع التالية :

 

 

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحَرِّمُواْ طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين * وكلوا مما رزقكم الله حلالا طيبا واتقوا الله الذي أنتم به مؤمنون * يا أيها الذين آمنوا لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان فكفارته إطعام عشرة مساكين من أوسط ما تطعمون أهليكم أو كسوتهم أوتحرير رقبة فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ذلك كفارة أيمانكم إذا حلفتم واحفظوا أيمانكم كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تشكرون * يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90)

 

 

( إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك إذ أيدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير بإذني فتنفخ فيهت فتكون طيرا بإذني وتبرئ الأكمه والأبرص بإذني وإذ تخرج الموتى بإذني وإذ كففت بني إسرائيل عنك إذ جئتهم بالبينات فقال الذين كفروا منهم إن هذا إلا سحر مبين * وإذ أوحيت إلى الحواريين أن امنوا بي وبرسولي قالوا آمنا وأشهد بأننا مسلمون * إذ قال الحواريون يا عيسى ابن مريم هل يستطيع ربك أن ينزل علينا مائدة من السماء قال اتقوا الله إن كنتم مؤمنين * قالوا نريد أن نأكل منها وتطمئن قلوبنا ونعلم أن قد صدقتنا ونكون عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ (113)

 

 

سورة الأنعام

 

 

( قُلْ إِنِّيَ أَخَافُ إِنْ عصيت ربي عذاب يوم عظيم * من يصرف عنه يومئذ فقد رحمه وذلك الفوز المبين * وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يمسسك بخير فهو على كل شيء قدير * وهو القاهر فوق عباده وهو الحكيم الخبير * قل أي شيء أكبر شهادة قل الله شهيد بيني وبينكم وأوحي إلي هذا القرآن لأنذركم به ومن بلغ أئِنكم لتشهدون أن مع الله آلهة أخرى قل لا أشهد قل إنما هو إله واحد وإنني بريئ مما تشركون * الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبنائهم الذين خسروا أنفسهم فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ (20)

 

 

( وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إعراضهم فإن استطعت أن تبتغي نفقا في الأرض أو سلما في السماء فتأتيهم بآية ولو شاء الله لجمعهم على الهدى فلا تكونن من الجاهلين * إنما يستجيب الذين يسمعون والموتى يبعثهم الله ثم إليه يرجعون * وقالوا لولا نزل عليه آية من ربه قل إن الله قادر على أن ينزل آية ولكن أكثرهم لا يعلمون * وما من دآبة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شيء ثم إلى ربهم يحشرون * والذين كذبوا بآياتنا صم وبكم في الظلمات من يشأ الله يضلله ومن يشأ يجعله على صراط مستقيم * قل أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله أو أتتكم الساعة أغير الله تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (40)

 

 

( وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم مافي البر والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب ميين * وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار ثم يبعثكم فيه ليقضى أجل مسمى ثم إليه مرجعكم ثم ينبئكم بما كنتم تعملون * وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظة حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون * ثم ردوا إلى الله مولاهم الحق ألا له الحكم وهو أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ (62)

 

 

( وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إبراهيم على قومه نرفع درجات من نشاء إن ربك حكيم عليم * ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين * وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين * وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين * ومن آبائهم وذرياتهم وإخوانهم واجتبيناهم وهديناهم إلى صراط مستقيم * ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (88)

 

 

 

فتح الله عليكِ


 

 

 

،،،

 

أن سعادة المسلم الحقيقية لا تنبع مما حوله من أشياء، ومما يحصل

عليه من متع وملذات، وإنما من إحساسه بمباهج التقرب إلى الله -تعالى-، ومن

نشوة الانتصار على الأهواء والمغريات، وضغوطات الشهوات والمصالح،

وفي الرؤية الإسلامية: أن طابع الرقي الحقيقي ليس طابعاً عمرانياً، وإنما هو طابع روحي

أخلاقي في المقام الأول.

د : عبدالكريم بكار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

أعوذبالله من الشيطان الرجيم

 

(فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وكفرهم بآيات الله وقتلهم الأنبياء بغير حق وقولهم قلوبنا غلف بل طبع الله عليها بكفرهم فلا يؤمنون إلا قليلا * وبكفرهم وقولهم على مريم بهتانا عظيما * وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقينا * بل رفعه الله إليه وكان اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (158)

سورة المائدة

( حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم وما ذبح على النصب وأن تستقسموا بالأزلام ذلكم فسق اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلا تخشوهم واخشون اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا فمن اضطر في مخمصة غير متجانف لإثم فإن الله غفور رحيم * يسألونك ماذا أحل لهم قل أحل لكم الطيبات وما علمتم من الجوارح مكلبين تعلمونهن مما علمكم الله فكلوا مما أمسكن عليكم واذكروا اسم الله عليه واتقوا الله إن الله سَرِيعُ الْحِسَابِ (4)

 

( وَإِذْ قَالَ مُوسَى لقومه يا قوم اذكروا نعمة الله عليكم إذ جعل فيكم أنبياء وجعلكم ملوكا وآتاكم ما لم يؤت أحدا من العالمين * يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم ولا ترتدوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين * قالوا يا موسى إن فيها قوما جبارين وإن إنّا لن ندخلها حتى يخرجوا منها فإن يخرجوا منها فإنا داخلون * قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهم عليهما ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين * قالوا يا موسى إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا هَاهُنَا قَاعِدُونَ (24)

 

( وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة له ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون * وقفينا على آثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة وآتيناه الإنجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين * وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون * وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع آهوائهم أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48)

 

( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكم من ربكم وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا فلا تأس على القوم الفاسقين الكافرين * إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحًا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون * لقد أخذنا ميثاق بني إسرائيل وأرسلنا إليهم رسلا كلما جاءهم رسول بما لا تهوى أنفسهم فريقا كذبوا وفريقا يقتلون * وحسبوا أن لا ألّا تكون فتنة فعموا وصموا ثم تاب الله عليهم ثم عموا وصموا كثير منهم والله بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ (71)

 

post-121824-1309633664.gif

 

 

امتحان الجزء السابع

استعيني بالله وأكملي المقاطع التالية :

 

 

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحَرِّمُواْ طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين * وكلوا مما رزقكم الله حلالا طيبا واتقوا الله الذي أنتم به مؤمنون * يا أيها الذين آمنوا لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان فكفارته إطعام عشرة مساكين من أوسط ما تطعمون أهليكم أو كسوتهم أوتحرير رقبة فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ذلك كفارة أيمانكم إذا حلفتم واحفظوا أيمانكم كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تشكرون * يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90)

 

 

( إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك إذ أيدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير بإذني فتنفخ فيها فتكون طيرا بإذني وتبرئ الأكمه والأبرص بإذني وإذ تخرج الموتى بإذني وإذ كففت بني إسرائيل عنك إذ جئتهم بالبينات فقال الذين كفروا منهم إن هذا إلا سحر مبين * وإذ أوحيت إلى الحواريين أن ءامنوا بي وبرسولي قالوا آمنا واشهد بأننا مسلمون * إذ قال الحواريون يا عيسى ابن مريم هل يستطيع ربك أن ينزل علينا مائدة من السماء قال اتقوا الله إن كنتم مؤمنين * قالوا نريد أن نأكل منها وتطمئن قلوبنا ونعلم أن قد صدقتنا ونكون عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ (113)

 

 

سورة الأنعام

 

 

( قُلْ إِنِّيَ أَخَافُ إِنْ عصيت ربي عذاب يوم عظيم * من يصرف عنه يومئذ فقد رحمه وذلك الفوز المبين * وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يمسسك بخير فهو على كل شيء قدير * وهو القاهر فوق عباده وهو الحكيم الخبير * قل أي شيء أكبر شهادة قل الله شهيد بيني وبينكم وأوحي إلي هذا القرآن لأنذركم به ومن بلغ أئِنكم لتشهدون أن مع الله آلهة أخرى قل لا أشهد قل إنما هو إله واحد وإنني بريئ بريء مما تشركون * الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم الذين خسروا أنفسهم فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ (20)

 

 

( وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إعراضهم فإن استطعت أن تبتغي نفقا في الأرض أو سلما في السماء فتأتيهم بآية ولو شاء الله لجمعهم على الهدى فلا تكونن من الجاهلين * إنما يستجيب الذين يسمعون والموتى يبعثهم الله ثم إليه يرجعون * وقالوا لولا نزل عليه آية من ربه قل إن الله قادر على أن ينزل آية ولكن أكثرهم لا يعلمون * وما من دآبة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شيء ثم إلى ربهم يحشرون * والذين كذبوا بآياتنا صم وبكم في الظلمات من يشأ الله يضلله ومن يشأ يجعله على صراط مستقيم * قل أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله أو أتتكم الساعة أغير الله تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (40)

 

 

( وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم مافي البر والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب ميين * وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار ثم يبعثكم فيه ليقضى أجل مسمى ثم إليه مرجعكم ثم ينبئكم بما كنتم تعملون * وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظة حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون * ثم ردوا إلى الله مولاهم الحق ألا له الحكم وهو أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ (62)

 

 

( وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إبراهيم على قومه نرفع درجات من نشاء إن ربك حكيم عليم * ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين * وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين * وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين * ومن آبائهم وذرياتهم وإخوانهم واجتبيناهم وهديناهم إلى صراط مستقيم * ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (88)

 

 

 

 

post-121824-1309683896.gif

  • معجبة 1

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

(( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما من طير صواف تحاجان عن صاحبهما، اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة))

رواه مسلم. الغياية: هي ما أظلك من فوقك، البطلة: أي السحرة، فهي حصن منهم.

فبادري أختي الغالية وكوني معنا لحفـظ الزهراوين على الموضوع التالي :

دَعْوَة لِتَجْديدِ النَوَايَا وَالبَدْء مِنْ جَديدْ || مشروع حفظ للجنة ||

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

منتدي أخوات طريق الإسلام

الاجتهاد في إنهاء ما قد يَشغل في رمضان من الآن، ومن أكثر ما يشغل الناس: الاستعداد للعيد بملابسه وتَبِعاته، فبعضهم لا يفطن لذلك إلى وسط رمضان وكأن يوم العيد يومٌ مفاجئ!

×