اذهبي الى المحتوى
المقتدية بأخلاق النبي الحبيب

يا ليتني أستطيع أن أقول لها

المشاركات التي تم ترشيحها

يا من اعتبرك أمي

دخلت بيتك و أنا أظن أني سأجد أمي رحمها الله فيك

دخلت بيتك و أنا أحلم ان تكون بناتك أخواتي أتحدث معهن . اضحك أمزح معهن أحس بحبهن بمكانتي عندهن

ناديتك ماما تلك الكلمة التي لم تتشرف أية واحدة بسماعها مني عادا أمي رحمها الله

لمست فيك طيبة حنان الأم لكن بمجرد استسلامي و تصديقي لما أشعر اجد نفسي في كابوس

مشاعرك و احاسيسك نحوي فيها نوع من التلفيق

كلماتك و ما تقولينه لي لا علاقة بتصرفاتك

هل الأم تسيء دوما الظن بابنتها

هل الام تدخل بين ابنتها و زوجها

هل الام تخطيء و تلفق الخطأ لابنتها

عذرا فأنت لا تستحقين كلمة ماما

الأم تفهم ابنتها و ان كانت فلذة كبدها مخطىئة تلفق الخطأ لنفسها

الام لا تتدخل بالسوء بين البنت و زوجها

الأم لا تحب أن تبكي بنتها بسببها

للأسف حلمت و أدركت أن الأحلام لن تتحقق يوما

لأني مهما أحسنت لك و لبناتك سأبقى غريبة وجدت نفسها بينكن

كلمات موجهة لأم زوجي

حسبي الله و نعم الوكيل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

اسأل الله ان يصلح لكم الحال و يألف بين قلوبكم و ينزل على قلوبكم برد الرضا

 

احببت ان أقول لك يا غالية ان تهوني على نفسك فالحياة اقصر من ان نعيشها بين الهم و الضيق و التفكير بما يحزننا

انت لك بزوجك يا حبيبة فقط و لا تمدي عينيك الى غيره من أهله يجب ان تقعني نفسك بهذا

زوجك و بيتك و انت هذه هي مملكتك الصغيرة الجميلة

التي انت من سيبنيها بكل جميل

صديقيني و الله ان جعلتي بيتك مركز راحتك و راحة زوجك و انشراح و ابتسامة و هدوء و فهم و احتواء

و بالذات الاحتواء هذا ما يريده كل زوج

ستجدي انه مهما حصل و تدخل من تدخل فلن يؤثر فيه شيء بإذن الله

 

اغتنمي هذا الشهر المبارك فهو شهر الدعاء و راحة القلوب (:

 

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي همسة أمل كلماتك أسعدتني و كانت كالبلسم

أختي المشكلة أن زوجي يتبع أمه ظالمة أو مظلومة سواء كانت على صواب أم خطأ

فهي لديها قدرة أن تلعب دور الضحية و المظلومة وهي التي تكون المخطئة

فهو لا يناقشها و لا يصحح لها بل دوما معها و هذا ما يجعل المشاكل بيننا

تعبت منها تعبت من تلفيقاتها الخاطئة

حسبي الله و نعم الوكيل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

حبيبتى هونى عليكِ يا غالية وأسأل الله أن يرزقكِ الحكمة والصبر وأن يؤلف بين قلوبكم وأن يجعل بيتك عامرا بالمودة

 

 

ياغالية إعلمى أن لكل شئ نهاية وأن كل شئ سينقضى عاجلا أم آجلا وهذا الشعور يجعلكِ تحسنين الظن بربك وأنه قدر لكِ الخير وإن كنتِ تريين غير ذلك حبيبتى لا تجعلى الجانب المظلم من حياتكِ ينغص عليكِ حياتكِ كلها

فأولا عليكِ بالدعاء فى هذا الشهر الكريم أن يؤلف الله بين قلوبكم وأن يهدى حماتك

مما لا حظته من كلامكِ أن حماتك بقلبها غيرة منكِ وهذا شعور موجود عند كثير من الحموات لكن بحسن تصرفك وإعتمادكِ وتوكلكِ على الله والدعاء ستتغير الأمور للأفضل بإذن الله كونى واثقة من هذا حبيبتى إتفقى مع زوجكِ على قاعدة وهى أن بيتكما مسؤليتكما فقط أنتما المسؤلان عنه ولا حق لأحد بالتدخل وإن تدخل أحد فلا تنفذا وصاياه هذا شئ مهم لا بد أن يكون كالقاعدة

يا غالية حاولى إحتواء حماتكِ بمعنى تقربى منها أشعريها أنكِ تحبينها وأنكِ لا تنافسينها فى ابنها وقولى أمامها أنكِ تتمنين أن يدخل زوجكِ الجنة ببرها إفهمى شخصيتها وحاولى إسعادها وإهتمى بها

يا غالية إجعلى من بيتكِ جنة لكِ ولزوجكِ ولاتنغصى حياتكِ وإستعينى بالله وأكثرى من الإستغفار

إتفقى مع زوجكِ على إدارة حياتكما بأنفسكما وأشعريه أنه ليس معنى كلامك أن تسيئن لأمه قولى أمامه أنكِ تعتبرينها كأمك وتحبينها وهكذا

أسعد الله قلوبكم وأعتق رقابنا ورقابكم من النار

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@المقتدية بأخلاق النبي الحبيب

السلام عليكم اختي

انا و الله احس بك و بمدي الظلم الواقع عليك لاني في نفس الحال

نصيحه مني لا تتنازلي عن كرامتك و لكن بادب و لا يعل. صوتك في الكلام حتي لا يؤخذ ضدك الموقف

هذا اولا ....اما ثانيا

تعاملي علي الضيق قدر المستطاع لان هذه الشخصيه لا تعترف انها اخطأت مهما حدث ولا تعترف ان الشيطان يمكن ان يوسوس لها اصلا لانها فوق الذنوب و الخطايا عافانا الله و اياك من الكبر و التكبر

ثالثا لا يوجد غير ام واحده و اب واحد لكل واحد من فلا تشبهي احد بامك مهما فعل معك

رابعا ...هؤلاء الاشخاص سيئ الظن لابد من التعامل معهم في اضيق الحدود و ليس لهم اي علاج غير دعائك لله ان ينصرك عليهم و يثبتك بالقول الثابت امامهم و يهديك الي الطريقه الصحيحه للتعامل معهم

دائما رددي حسبي الله و نعم الوكيل

و صبر جميل و الله المستعان علي ما تصفون

كان الله معك و ايدك بنصره

و تذكري الاستغفار و ان ما اصابكم من مصيبه فبما كسبت ايديكم و يعف عن كثير

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي آسفة على أحوال المسلمين

شكرا لك على ما قلته

أشعرها دوما بحبي لها سواء من خلال الهدايا و ما أقدمه لها لدرجة أني قبلت لها رأسها و يديها مثلما كنت أفعل مع أمي رحمها الله

المشكلة أن كل ما فعلته لا يشفع عندها تحب المشاكل و زوجي لا يستمع لي بل يصدر أحكامه و يعاقبني لدرجة أحسست بظلمه لي و أنا الان نافرة منه فهو بالنسبة له أمه و ما بعدها الطوفان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أخواتي كرهت زوجي و المنزل الذي أنا فيه

أشعر بفقدان الرغبة

كنت في منزل أبي أعيش الرفاهية

تنازلت عن بعض الامور ما كان في منزل والدي ضروريا وجدته هنا كماليا

و مع ذلك قلت فيه خير

لكن أن أعيش في عائلة و انا أحس نفسي تحت المجهر و مراقبة و أن ليس لدي الحق أن أكون تلقائية و طبيعية لا أستطيع التحمل

تعبت

هي لا تكلمني و تعاملني بقسوة

و تحاول إفتعال المشاكل

يا رب رحماك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@المقتدية بأخلاق النبي الحبيب

 

حبيبتى أعانكِ الله ويسر لكِ أمورك نحن فى شهر الدعاء فلا تملى وأحسنى ظنكِ بربكِ أعلم أن وضعكِ صعب والله ابتلاكِ ليرى صبركِ وهمتكِ فى الإصلاح أرى الله منكِ خيرا واعتبرى أن هذا بلائكِ فى هذه الفترة إستغفرى كثيرا كثيرا كثيرا ولعل الله يُحدث بعد ذلك امرا

 

حبيبتى طالما أن حماتك تتجنب الكلام معكِ تجنبى أنتِ أيضا الكلام معها هذه الفترة لتعلم أنها مخطئة فى حقكِ

 

حبيبتى لا تملى من الحديث مع زوجكِ وإقناعه ولا تيأسى وإختارى الوقت المناسب والطريقة المناسبة فكما تعلمين أن الرجال يصعب تغييرهم فاجتهدى بالقول المناسب الذى لا يجرحه

 

حبيبتى هل تعيشين معهم فى شقة واحدة؟ أم أن لكِ مكان لوحدك فى نفس المنزل؟ لو لكِ مكان خاص بكِ فقللى الإختلاط بهم حتى تنصلح الأمور وحتى لو تعيشين معهم فى نفس الشقة فاجلسى فى غرفتك طيلة الوقت عدا الوقت الذى تقومين فيه بأعمل المنزل وأوقات الطعام وهكذا

 

أصلح الله حالكِ وأعانكِ

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي آسفة بارك الله فيك

أتعلمين أنا لا أدافع عن نفسي أمام زوجي و لا أتكلم بالسوء عن أمه أمامه حتى و إن كانت هي المخطئة فأمه خط لا يسمح بتجاوزه لدرجة أنه قال أطيعه أمه كما أطيعه و لابد أن أطلب الإذن منها كما أطلبه منه

هذا ما يجعلني نافرة منه و يجعلني نادمة على زواجي به

صحيح بر الوالدين واجب لكن أن نلغي شخصيتنا و كل ما يفعلونه صواب و أن نرى الخطأ و لا نصححه هذا ظلم

و الله لا أشعر براحتي في منزل زوجي

و عندما أذهب عند أبي أحس باستقلالية أفضل

الحمد لله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

كلماتك أوجعتني ولكن لي عندك طلب فقد مررت بالكثير في حياتي وأتمنى أن يتسع صدرك لي

لا أعلم عمرك أو كم من الوقت مر على زواجك ولكن يا حبيبتي الحياة الزوجية تحتاج لكثير من الصبر

وكثيرا من التضحية والكثير الكثير من الاحتساب لله تعالى فأغلب الحموات إلا من رحم ربي هكذا

وفي العادة تكون الفتاة طيبة مرفهة في بيت أبيها ولذلك حبيبتي عليك أن تصبري

وتجعلي اصلك الطيب يظهر أمام الجميع وتقابلي السيئة بالحسنة مهما كانت المعاملة

وكما قلت لك الوقت سيطول حتى تعلم حماتك أنك الأصيلة الصابرة الأمر يتطلب منك سنين وسنين

فإعمار بيت يحتاج للصبر والحكمة أسأل الله أن يهيئ لك الخير ويبدل ما في قلب حماتك لحب يحتويك

تقبلي مروري أحسن الله إليك

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@** عايشة بالأمل **

بارك الله فيك أختي

انا لا أرغب في افتعال المشاكل

بالرغم من المعاملة الجافة التي أتلقاها فأنا أقابلها بإحسان محتسبة الأجر و كذلك لأني أذوق مرارة فقدان الأم فأنا أعرف ما معنى غيابها و معنى وجودها فغايتي مساعدة زوجي على بر أمه فلا أريد أن أكون سببا في نزاعات بينهما

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@المقتدية بأخلاق النبي الحبيب

 

 

حبيبتى الصبر خير كله فاصبرى وأرجوكِ لا ترددى هذه الجملة أنكِ تكرهين بيت زوجك وهكذا

 

غاليتى تعلمين أن مما يغيظ الشيطان هو إقامة بيت مسلم فما إن ينشأ البيت حتى يعمل على الإفساد حفظكِ الله يا غالية وحفظ بيتكِ من كيد الشيطان فاستعينى بالله واصبرى وحاولى الإصلاح

 

حبيبتى كم مر على زواجك؟ أظن وقت ليس بالطويل فقبل غيابى عن المنتدى كنت ما زلتِ فى بيت والدكِ يا غالية كل حياة تمر بالمشاكل حتى تنبنى الأسرة ويفهم كل منكما الآخر حبيبتى لا تتعجلى وشعوركِ بالراحة فى بيت والدكِ هو شعور كل البنات اللاتى تزوجن حديثا ويظل هذا الشعور حتى تتأقلم البنت مع الوضع الجديد والحياة الجديدة ملأ الله حياتكِ بالسعادة والبر والطاعة.

 

بالنسبة للإستقلالية هى شيء جميل ومطلوب لكن طالما أنتِ معهم فى نفس البيت فلن تكون حياتكِ مستقلة بشكل كامل فتأقلمى حبيبتى يكفيكِ أن تستأذنى من زوجكِ فى فعل ما تريدى ولكن إذا كنتِ ستخرجين بدون رفقة زوجكِ فأعلميها أنكِ خارجة على سبيل الإخبار لا الإستئذان

 

حبيبتى إعلمى أن صاحب المعروف لا يندم فى الدنيا ولا فى الآخرة إنما يندم المسئ على تقصيره ويندم المحسن ويتمنى أن لو زاد فى إحسانه ويكفيكِ أنكِ المحسنة وهى من تسئ معاملتكِ يكفيك راحة ضميركِ من مظالم العباد وتأنيب الروح

 

يسر الله أموركِ يا غالية

تم تعديل بواسطة آسفة على أحوال المسلمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@المقتدية بأخلاق النبي الحبيب

 

رب يبارك فيك يا غالية ما دمتي تحاولين إعانة زوجك على بر أمه

وما دمتي تتحملين الأذى وتقابليه بالإحسان فاعلمي أن الله سيريك خير كثير

وسيكون هذا الخير في الدنيا قبل الآخرة وعلى يد من أساءوا إليك المهم الصبر

رب يرزقك الخير والرضا ويقر عينيك بزوجك ويقر عينيه بك آمين

سعدت بتقبلك لكلامي رب يرضى عنك آمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@المقتدية بأخلاق النبي الحبيب

 

رب يبارك فيك يا غالية ما دمتي تحاولين إعانة زوجك على بر أمه

وما دمتي تتحملين الأذى وتقابليه بالإحسان فاعلمي أن الله سيريك خير كثير

وسيكون هذا الخير في الدنيا قبل الآخرة وعلى يد من أساءوا إليك المهم الصبر

رب يرزقك الخير والرضا ويقر عينيك بزوجك ويقر عينيه بك آمين

سعدت بتقبلك لكلامي رب يرضى عنك آمين

بارك الله فيك أختي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×