اذهبي الى المحتوى
زنجبيل

قلبي سينفجر. احتاج لمن يأخذ بيدي!

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

ارجوكن اخواتي لا تبخلن علي بالدعاء لأنني في امس الحاجة اليه.

انا و لله الحمد كنت أعيش و ما زلت أعيش سعيدة في حياتي الزوجية. اللهم ادمها نعمة و احفظها من الزوال. لكن زوجي من 3 سنوات جاءه عقد عمل لاحدى الدول الأجنبية و كنت حينها اشتغل بالتعليم قطاع خاص و كنت مرتاحة في عملي خاصة و انني ام لفتاة وحيدة تبلغ من العمر 17 سنة.

زواجي الان مر عليه 19 سنة و لم اذكر انني نمت ليلة بعيدة عن زوجي حتى جاءه هذا السفر فاخذنا معه لانه يعلم جيدا انني لن استطيع العيش بدونه و بعيدا عنه كما انني لم ارد ان افوت عليه هذه الفرصة لكسب المال و فك بعض الديون عنا. استشرت اهلي في الامر و كلهم كانوا يشجعونني على السفر مع زوجي لكن كان هناك عائق واحد و هو ابنتي و مسيرتها الدراسية فتعليمها فرنسي انجليزي و كانت متفوقة جدا في دراستها. و منهم من نصحني بأن اتريث حتى تحصل ابنتي على الثانوية العامة و من تمة التحق بزوجي أي بعد 3 سنوات. لكنني لم استطع و لعلمي أيضا بمدى تعلق ابنتي بأبيها.

سافرنا معا الى الدولة الاوربية لكن الأمور لم تتيسر هناك فيما يتعلق بمسيرة ابنتي الدراسية فعدت ادراجي الى الوطن في منتصف السنة الدراسية و عادت ابنتي الى مدرستها منكسرة لتكمل تعليمها. و منذ ذلك الحين و انا في حالة نفسية شديدة لا يعلم بها الا الله. و كلما تعثرت ابنتي في دراستها أقول في نفسي: انا السبب و ابدا في لوم نفسي و في البكاء حتى يكاد يغمى علي.

ليس لدي اخت ابث لها شكواي و انتن اخواتي هنا.

أكمل:

حاولت ان اشغل نفسي فعدت للعمل سنة كاملة . لكن هذه السنة احسست انني لم عد قادرة اطلاقا على العمل و كنت غير راضية على وضعي و نفسيتي لم تكن تسمح لي بأن أُدَرس! فقد أصبحت شبه مشلولة و حااااااااااااااااولت ان اتجاوز كل هذه الضغوط النفسية لكنني لم افلح.

زاد الطين بلة انني تخليت عن وظيفتي بل و المصيبة الكبرى انني سلمتها لصديقتي!!!!

فقد سلمتها الوظيفة على امل ان انتقل في نفس المؤسسة الى تعليم الصغار بدل الكبار لكن لا ادري من كان سببا في قطع رزقي. و هكذا اشتغلت صديقتي بينما انا انذب حظي.

صرت اكره ان اسمع اسمها او تتصل بي على الهاتف .. احس انني كنت ساذجة. فانا سعيت لفعل الخير لكن لم اكن أتوقع انني سأكون انا الضحية. حاولت مرارا العودة الى المؤسسة لتعليم الصغار لكن محاولاتي باءت بالفشل.

حاولت البحث عن وظيفة أخرى لكن الراتب كان مهزلة. و كنت اعاتب نفسي و الومها و صرت اكلم نفسي كثيرا و اقول : كنتي بوظيفتك معززة مكرمة و الان تبحثين عن أي وظيفة!!!! كنت اعيل امي ببعض راتبي لانها سيدة مسنة ومريضة بل و كنت كل اخر أسبوع استقدمها لبيتي و اقدم لها اشهى أنواع الطعام و الشراب. و الان انا مجبرة ان اخذ بعضا من مال زوجي لاساعد امي التي لاااااااااااااااااا تعلم انني تركت الوظيفة

صارت تنتابني نوبات هستيرية من البكاء و انهيها بالضحك بقهقهات عالية.حتى احس ان قواي قد خارت.

انني اتعذب و انتظر بفاااااااااااااااااااااااارغ الصبر 6 اشهر أخرى لكي اعود لزوجي و تنتهي معاناتي.

انني اتعذب في كل دقيقة و ثانية. ارجوكن حبيباتي اريد منكن الدعاء ارجوكن لم يعد لي طاقة على الصبر. احس بانني صرت ضائعة و اهملت بيتي و ابنتي و نفسي و صرت كاللص اختبئ بالبيت حتى لا يراني احد و يكشف امري و بانني لم اعد اشتغل. نفسي تعبت و احس ان كل الأمور تسير في عكس اتجاه عقارب الساعة. احس ان الله غاضب علي.

و اقسم لكن بالله العلي العظيم انني في عطلة الصيف الماضية عقدت العزم على انني خلال هذه السنة الدراسية الجديدة سادخل الى المدير و اطلب منه زيادة في الراتب و عاهدت الله انني ساتكفل بامي و ارعاها ببتي و استقدم لها خادمة في غيابي بالعمل. و كنت استغفر اكثر من 1000 الف مرة باليوم و الح في الدعاء. لكن ما حصل هو ان وظيفتي ضااااااااااعت!!! هل الله غاضب مني! ارجوكم ساعدنني لتجاوز هذه المحنة انني ضائعة و معذبة و صرت أخاف على نفسي من المرض فالندم و التسرع و الإحساس بالغباء يكادان يقتلاني. :(

تم تعديل بواسطة زنجبيل
  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@زنجبيل

 

اختي الحبيبة السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

 

 

فيما يتعلق بالسفر فهو مقدر لبعض الاشخاص ولا تزعلي من صراحتي كان لازم ان تتحملي لان هذا في صالح ابنتك انا مع هذا الراي

 

و منهم من نصحني بأن اتريث حتى تحصل ابنتي على الثانوية العامة و من تمة التحق بزوجي أي بعد 3 سنوات

ولكنك اخطاتي اختي الحبيبة في قرارك كان يجب ان تضحي ولكن ماحدث قد حدث وانتهي وها انتي قد عدت الي بلدك لذا يجب ان تحاولي ان تعيدي بناء ابنتك مرة اخري لا ان تشاركي في هدمها كفي لوما وعتابا لنفسك

 

 

 

زاد الطين بلة انني تخليت عن وظيفتي بل و المصيبة الكبرى انني سلمتها لصديقتي!!!!

فقد سلمتها الوظيفة على امل ان انتقل في نفس المؤسسة الى تعليم الصغار بدل الكبار لكن لا ادري من كان سببا في قطع رزقي. و هكذا اشتغلت صديقتي بينما انا انذب حظي.

 

 

لا يوجد احد ياخذ رزق احد

أن الله هو الرزاق بل لا بد أن تعلمي تمام العلم وتتيقني كل اليقين أن رزقك ورزق غيرك بيد من خلقه، قال تعالى: وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا {هود:6}

 

 

اختي الحبيبة انتي بحاجه ان ترضي بنصيبك لان الرضا بقدر الله يريح الانسان المؤمن

 

لماذا تقولين ان الله غاضب عليك ؟؟

 

لماذا لاتقولين ان الله تعالي ابتلاك واذا كان الشيطان استطاع ان يتغلب عليك لفترة فاعقدي العزم علي انه لن يتغلب عليكي مرة اخري ارجعي الي ربك والي نفسك وارضي بما قسمه الله تعالي لك حتي تسلمي وتسلم ابنتك

 

واذا كنتي تعانين من الفراغ فانا ادعوك في ساحة المنتدي لتشغلي فراغك اما بحفظ الاحاديث او حفظ كتاب الله او الفضفضه مع اخوات فضليات سيكونون اخواتك باذن الله

 

ووارجو ان تنزعي عن نفسك فكرة ان صديقتك قطعت رزقك ويجب ان تجعلي حديث رسول الله صل الله عليه وسلم اما عينك

 

أَنَّ مَا أَصَابَكَ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَكَ ، وَأَنَّ مَا أَخْطَأَكَ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَكَ

 

 

في انتظارك اختي الحبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

فرج الله همك أختي الحبيبة ويسر الله لك أمورك كلها

لعل الله ابتلاك بفقدك لوظيفتك وتأكدي أن رزقكِ لن يأخذه أحد.

 

سأنقل استشارتك لساحة الاستسشارات لتفيدك الأخوات هناك أكثر بإذن الله.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكن غالياتي

و الله اني اتعذب و يمكن ما قدرت أوصل حالتي... ففقدي لوظيفتي جاء عن طيب خاطر مني لانني لم يعد لدي أي رغبة في العمل فأنا اتألم بعيدا عن زوجي و أيضا احس انني فرطت في حق والدتي الحبيبة.

كانت تقول لي أتمنى عمرة و كنت أقول لها: انا لها يا امي انا لها و كنت واثقة من انني سأفي بوعدي لكن لا ادري ماذا حصل لي!!!!

فشل و نفاذ صبر يوما عن يوم و انا اعد الأيام متى تنتهي لأعود لزوجي. مرت مواقف كثيرة جدا احسست فيها انني فعلا لا اساوي شيئا بدونه. فمجتمعنا رجولي بالدرجة الأولى و الرحمة صارت ناذرة .

صرت مثل القطة التي تخاف على اطفالها .. أخاف على ابنتي من كل شيء و صرت احرمها من الرحلات التي تعودت ان تذهب اليها صحبة المدرسة لانني أقول انتي المسؤولية عنها فراعي ذلك!!! فقدت شهيتي للاكل و صرت اكره المطبخ و التجمعات و اكره ان أرى وجهي في المرآة........... اقسم بالله انني طرقت ابوابا كثيرة للعمل لكن كلها سدت في وجهي و كأن كل الظروف وقفت ضدي. حتى صرت اكلم نفسي و أقول يا ربي هل بي سحر ! عين! فأنا محط انظار زوجات اخوتي اللواتي يضربن بي المثل في كل شيء. لكن الان لو يعلمن انني بدون وظيفة و انني محطمة داخليا و ان ابنتي متعثرة في دراستها و انني لا انام الليل و الا و أضواء الغرفة مضاءة الى الصباح لانني انام لوحدي!

ارجوكن اخواتي كيف السبيل لأخرج مما انا فيه!!

حتى صديقتي التي تنعم بوظيفتي لم تكلف نفسها نصف ساعة لزيارة امي التي خرجت لتوها من المستشفى. فقد اخبرتها بذلك و لكن من يصنع المعروف في غير اهله!!

بالله عليكن ادعين لي الله يفرج همي في القريب العاجل. لا تبخلن علي ارجوكم اخواتي.

افكر في ان اخبر امي انني تركت الوظيفة و اذهب للعيش معها صحبة ابنتي لكن أرى الشماتة في عيون زوجات اخوتي. و ان انا استقبلت امي في بيتي فالله يعنيني على الزيارات الكثيرة. و انا أقول المشكل فيني فنفسيتي تحت الصفر تحت الصفر. و الله كنت طيبة جدا و كريمة جدا و حنونة. و بيتي دائما مرتب و نظيف و هندامي انيق. الان تغير كل شيء. كل شيء. كل شيء. حتى صرت اتحاشى الناس و اغلق على نفسي بالبيت. امي اتعودت اني اتصل بيها أوقات فراغي في العمل و كانت تسمع صوت الأطفال و زميلاتي في العمل. الان عندما تتصل بي لا استطيع الرد لأنها لن تسمع سوى صوت بكائي و ندمي. و هذا يعذبني كثيرا لانني احب والدتي جدا و صوتها و هي تكلمني بالهاتف كأنني احضن نجوم السماء و أرى الدنيا بكل الوان قزح. و اضطر اكذب على امي كل مرة أقول لها كذبة. و هذا يزيد في تعذيبي. هل اصارحها! لا استطيع....

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كانت تقول لي أتمنى عمرة و كنت أقول لها: انا لها يا امي انا لها و كنت واثقة من انني سأفي بوعدي لكن لا ادري ماذا حصل لي!!!!

 

 

حبيبتى هونى عليكِ ... كلنا يتمنى عمرة وحج لكن مش هانكتئب إذا أراد الله غير ذلك

 

مشكلتك حبيبتى هو الرضا الحقيقى بالأحداث التى لا يد لكِ فيها

 

إيه يا بنتى الدنيا أبسط من كده بكتير

 

هل اصارحها! لا استطيع....

 

تصارحيها أو لأ مش هى دى المشكلة

 

المؤمن حبيبتى حياته لابد وأن يدربها على الرخاء والشدة , السعة والضيق , الخير والشر , الصحة والمرض , ... , ....

 

ودائما أبدا يكون ما بين شُكر وصبر وعلى كلاهما أجر

 

فنفسيتي تحت الصفر تحت الصفر. و الله كنت طيبة جدا و كريمة جدا و حنونة. و بيتي دائما مرتب و نظيف و هندامي انيق. الان تغير كل شيء. كل شيء. كل شيء.

 

وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ ; فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ ; وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ

عَلَى; وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (11)

 

هل نفسيتك دى ترضيكِ تقابلى ربنا عليها ؟

 

وإذا أذقنا الناس رحمة فرحوا بها وإن تصبهم سيئة بما قدمت أيديهم إذا هم يقنطون ( 36 )

 

عندك بنوتة ( ربنا يحفظها لك ) عندك بيتك يكون قائم بإذن الله بالقليل أفضل ببركة الله من الكتير اللى وصلك أن ترفضى أى واقع مرير

 

واجهى نفسك حبيبتى ( مش تلوميها ) تقويها تبصرى نفسك ان غيرك نفسها تعيش ربع ما أنتِ عليه

 

قفى بين يدى الله تائبة من ذنب عدم الرضا وقولى له كل ما تشعريه والأهم تبرأى من أى حول ولاقوة

 

يارب دبر لى فأنا لاأحسن التدبير , يارب يسر أمرى وارضنى وارضَ عنى

 

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن ييسر أمرك ويفك كربك ويرزقك خير الدنيا والآخرة

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أهلا بك أختنا الحبيبة

أسأله تعالى أن يخفف عنك وأن يزل ما أهمك وييسر أمرك و يرح قلبك

إذا كنتِ في كل مرة ستتذكرين الحالة التي كنت عليها قبلا، وتقارنيها بالحالة التي بتّ عليها الآن، فستزيدي الأمر سوء، وهذا لا يفيدك بالمرة، أنت مؤمنة بقضاء الله تعالى وتعلمين أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك، والذي حدث حدث، أنت الآن بدون عمل ، وابنتك لم تستطع إنهاء دراستها هناك، وزوجك بعيد عنك، وأحلامك التي بنيتها قد لا تتحقق على المدى القريب، لكن الحمد لله الدنيا تجارب وكل من في هذه الدنيا يعيش تجارب لم يعشها من قبل ليتعلم أشياء جديدة، وليعلم أن الدنيا دار بلاء وأن الله إذا أحب عبدا ابتلاه فإن رضي فله الرضى وإن سخط فله السخط ،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط " (أي من رضي بما ابتلاه الله به فله الرضا منه تعالى، وجزيل الثواب. ومن سخط أي: كره بلاء الله وجزع ولم يرض بقضائه فله السخط منه تعالى وأليم العذاب)والدنيا برمتها بما فيها وظيفتك وأحلامك وآمالاك هي بيد واحد أحد سبحانه، فعلام تقتلين نفسك كمدا أختي الحبيبة وأنت المؤمنة بأن قدر الله كله خير؟

طبعا الإنسان ضعيف، ويتأثر ولا حول ولا قوة إلا بالله، وقد تمر عليه مدة وخاصة إذا كان الألم جديدا يشعر بالألم أكثر، لكن هذه المدة لا ينبغي أن تطول كثيرا بل يزاحمها بكثرة ذكره تعالى وبكثرة الاستغفار وبالصلاة وبالصدقة وبأنواع البر وبالدعاء له سبحانه بأن يكون له خير معين، ثم ينظر بين جنبيه ليتبصر حقيقة أمره بعد أن يقتنع الاقتناع الجازم بأن ما حدث هو لحكمة ولو علم الغيب لاختار ما أصابه، ، ثم ينظر بعين الرضى لما آلت إليه الأمور، حتى إن رأى نفسه هدأت نظر إلى الأمور نظرة تعقل وموضوعية ، فواجه الواقع بشجاعة وصبر وعلم علم يقين بأن دوام الحال من المحال والحمد لله رب العالمين

أختي الحبيبة، هوني عليكِ، لم البكاء الهستيري؟، مالذي تحاولين أن تفعليه بنفسكِ؟

ولم التّخفي عن الأنظار؟،

هي تجربة خضتها ثم بانت أن نتائجها لم تكن تلك التي رجوتها وقد تكون لها إيجابيات لم تستطيعي تبيّنها الآن ، ويكفي أن تعلمك الرضا عن الله تعالى في كل حال، وتزيدك منه قربة فحساباتنا الخاصة مهما أمعنا النظر لنجعلها حسابات صحيحة ما يفتأ أن يظهر العيب فيها لأننا قاصرون ولنا ربا يوجهنا ويربينا للخير ويطهر قلوبنا من الآثام والأدران ..

في نظري مشكلتك الحقيقية هو في تخطي هذه الأزمة، فبعد زوجك عنك أسهم في تعظيمها، مع ما زامنه من أحداث كانت راحتك النفسية على المحك، فاستسلمت لأحاسيسك التي خرجت رغما عنك ..

الآن فرّي إلى مصحفك واتليه بعين خاشعة تبحث فيه عن الأمان وملأ الخواء الذي لايمكن ملأه إلا بالقرب منه تعالى، واهرعي إلى الصلاة، فقد كان الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة ،إذ هي ملجأ المؤمنين وأمان الخائفين قال تعالى" واستعينوا بالصبر والصلاة" ،ناجي ربك وبثي إليه شكواك، ولا تفكري بأي شيء آخر فأنت بين يدي من يملك الدنيا بأسرها، من يملك الكون برمته، من يقول للشيء - قولة - كن فيكون، من بيده الخير كله من بيده تصاريف الأمور، ومن بيده قضاء الحوائج ومن بيده قلوب العباد ومن بيده الطمأنينة ومن بيده أمرك كله وهو الرزاق العليم

ثم إن شاء الله وبعد هذا كله ستلقين تغييرا وتجدين راحة ما بعدها راحة، ثم انظري في أمرك وكلك رضا وطمأنينة أن الله تعالى لن يتخلى عنك، حتى إن حدثتك نفسك وذكرتك بالذي حدث قلت هو خير وبحثت عن الجانب المشرق فيه فقزمت الجانب المظلم، وإن وسوس الشيطان أنك الآن أصبحت بلا وظيفة وأنك السبب في تعثر ابنتك وأنك الآن في وضعية غير التي كنت عليها استعذت بالله من الشيطان الرجيم، ومضيت قدما مقتنعة بأنها أمور مقدرة والذي عليكِ أن تري الله تعالى من عزمكِ وجلدكِ فهو ابتلاء ابتلاكِ الله تعالى به وسيعينكِ ربكِ على تخطيه فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها

ثم امض إلى أمرك بعزم وثبات واعلمي أنك تستطيعين تخطيه كله، وابحثي عن الدروس والعبر التي جاءت لأجلها هذه المحن ثم اذكري أنها محن في طيها منح إن أنتِ استفدت منها

وإن شاء الله لن يكون إلا خيرا

دعواتي لكِ بكل خير

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليك آلمتني جدا كتابتك وما تشعرين به خاصة ان فصول القصة رسمتيها بيدك ووافقتي عليها ارى اخيتي انك انسانة ناجحة لذلك فعل الفشل بك كل هذا الاكطتئاب انت اكيد تعودت على النجاح واول فشل حطمك لكن اخيتي وعسى ان تكرهو شيئا وهو خير لكم اكيد فيها خير بس اصبري لان السخط سيجلب لك السخط الحياة هكذا بين ضيق وفرج ستفرج والله ستفرج اصبري وانظري لنعم الله عليك ارى اخيتي ان حبك لزوجك كبير لهذا تتخبطين لما غاب عنك ويارب يجمعكما قريبا التضحية تكون ارقى لو كانت برضا لكن تضحيتك ممزوجة بندم وهذا ما افسدها امك بريها ما استطعت ولي فكرة قد تساعدك لما لا تعملين دروس خصوصية ولو في بيتك خاصة مع غياب زوجك فانتي متفرغة لذلك والدروس الخصوصية لاتكون طول اليوم فستقدرين على عملها لا تستسلمي ستلتحقين بزوجك وقد تجدين هناك عملا وستدفعين لامك ثمن العمرة ابشري اخيتي ما مضى اكثر من ما بقي 6اشهر ستمر سريعا انت نويت خيرا ولك اجر

 

وصديقتك لم تاخذ الا ما كتب الله لها فالرزق بيد الله نعم مؤلم جدا لكن فرج الله آت لا تستسلمي اخيتي على الاقل في هذه الفترة ابنتك تكمل تعليمها وهذا نجاح اليس كذلك الشيطان يريد ان يحزنك ليتمكن منك وانت للاسف ترضين بالحزن والاكتئاب وهكذا ستبقين في حلقة مفرغة لن تكسريها الا انت بقوتك وايمانك وشجاعتك لا تفكري في ما مضى انت لن تغيري شيئا فكري فاللحظة وخططي لقادم جميل

نبقى اخيتي بشرا نخطأ ونصيب وخطاك هنا ليس نهاية بل مجرد تجربة وستطوى لنبدا من جديد

 

لا داعي لاخبار الوالدة فلن يتغير شيء

 

والحمد لله على كل حال

 

الحمد وقت النعم والصبر وقت النقم

ادعو الله ان يريحك ويجمع عليك شملك ويسدد خطاك ويجمعك بزوجك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

<3

<3

<3

<3 <3

طمنينا عليك وياريت لا تجلسين وحدك فالوحدة تدفعك دفعا لتلك الحالات الهستيرية اشغلي نفسك بما ينفعك في الدارين حزنت معك اخيتي لكن راحتك تصنعينها بيدك وبقراراتك انت

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لازم ترضي بحالك اختي فين الرضا بالقضاء والقدر

والحمد لله انها وظيفه يعني تتعوض وربك كاتب عليك تتركيها لعلها تزيح عنك شر

وانظري الى مانعم الله به عليك الان واحمديه واشكريه وطوري واعملي وانتجي مش بس هو العمل اللي فات حيخليك عايشه <3 -_-

^_^

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×