اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا عضوة جديدة وأرغب بالالتحاق بحلقة لمراجعة القرآن الكريم عن طريق التسميع الصوتي

أرجو منكن إرشادي وتوجيهي

بارك الله فيكن


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حياك الله اختنا الكريمة هدى

سأحاول التواصل مع المسؤولة عن التسميع الصوتي بإذن الله وأرد عليكِ.


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

أختي هدى قمت بمراسلة الأخت وفي انتظار ردها عليّ .


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سأراسلك عبر الخاص برقم المعلمة بإذن الله

جزانا وإياك كل خير .


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

هل يمكن ان التحق بحلقة المراجعة

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

@@أمّ عبد الله : هل بإمكان الاخت أن تنضم إلى الحلقة يا غالية


small_akhawat_islamway_1368645808__13601664061.png

 

اجعل همومك همًّا واحدًا، وهو: رضــا الله سبحانه وتعالى ..

فَلَو رَضِيَ عَنْكَ لَنَالَكَ كُلَّ خَيرٍ وبرٍّ وبرَكةٍ وفَضْلٍ، هذا الهمُّ لا يُؤجّل وجميع الهموم تُؤجّل ..

 

 

*يُختم لِلمرء حياتُه علىَ ماكانَ مشغولٌ قلبهُ فيها،

فلذا أوصيكَ يا صاح! أن تنظُر نظرةً صادِقة لحالِ قلبك

 

‘‘فلمّا نريد نقول لأنفسنا ما بنا ضعفاء الإيمان؟!

السبب أننا لا نعرف الله، لو عرفنا الله حقَّ المعرفة لانشغلت مشاعرنا به، لَوَقَعَ الحبَُ والتّعظيم ,,

-أناهيد السميري حفظها الله-

 

post-28298-0-52308600-1358711602.png

 

لمن أسأت لها يومًا..آسفة

سامحنني يا حبيبات عفا الله عني و عنكن

"اللّهُمّ تَوَفَّنِي مُسْلِمَةً وَألْحِقِني بِالصَّالِحِين"

..............................................................*

 

أحبكِ الله وأسعدكِ في الدارين حبيبتي صمـتُ الأمـل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

منتدي أخوات طريق الإسلام

الاجتهاد في إنهاء ما قد يَشغل في رمضان من الآن، ومن أكثر ما يشغل الناس: الاستعداد للعيد بملابسه وتَبِعاته، فبعضهم لا يفطن لذلك إلى وسط رمضان وكأن يوم العيد يومٌ مفاجئ!

×