اذهبي الى المحتوى
المشتاقة لرؤية الله

علمني ربي أن الحياة لا تساوي شيئا ...

المشاركات التي تم ترشيحها

علمني ربي أن الحياة لا تساوي شيئا ...

زوجة شهيد فلسطيني :

 

 

حينما تزوجت عام 2006 ورزقني ربي وتفضل علي بأن أكون رفيقة لدرب فادي أتذكر حينها أني عشت حياة سعيدة طيبة كريمة في منزل مستقل برفقة زوج حنون حافظ علي وعلي مشاعري وحرص على مستقبلي ولكن بقي شئ يضيق علي حياتي ألا وهو تأخري في الإنجاب فكنت أدعو الله ليلا ونهارا أن يرزقني ذرية طيبة صالحة تكون لنا قرة عين في الدنيا والآخرة وكم دعوت (رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين) وكم دعوت ( رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء) وكم دعوت ( رب هب لي من الصالحين) وبقيت على هذه الحالة 4 سنوات ونصف إلى أن انتقلت إلى ماليزيا في عام 2011; وحينها استجاب ربي دعواتي ورزقني في ماليزيا 3 من الأطفال هم فعلا زينة الحياة الدنيا جعلوا لحياتنا طعما آخر وأكسبوها لونا مميزا ولكن بقي شئ ....

 

وهو غربتي عن أهلي وفراقي لوطني فكم دعوت ودعوت ورجوت أن يجمعني الله بهم وطالما دعوت ( اللهم اطو عنا البعد وقرب المسافات واجمع الشمل) وقد استجاب ربي دعواتي بعد 7 سنوات وجمعني بأحبابي وعدت إلى وطني ولكن فقدت الشئ الأعظم وهو زوجي الحنون الرائع الذي ملأ حياتي حبا وعطفا فدعوت الله تعالى أن يلقي علي صبرا وأن يربط على قلبي وأن يجمعني بروح فؤادي في الفردوس الأعلى

 

وكأن هذه التقلبات والتغيرات التي عشتها في حياتي علمني بها ربي أن الحياة لا تكتمل للمؤمن فهي دار ابتلاء وتمحيص، لو ملكت كل شئ لنسيت متعة اللجوء إليه والتوسل لكرمه لكني كلما ملكت شيئا فقدت آخر وكلما فقدت شيئا عوضني ربي بغيره

 

علمني ربي نعمة التعلق بفضله وجوده

علمني ربي أن الحياة لا تساوي شيئا

علمني ربي أن الحياة هي حياة الآخرة

علمني ربي الرضا بالقضاء والقدر

اللهم اربط على قلبي

لله الأمر من قبل ومن بعد

 

منقول

تم تعديل بواسطة المشتاقة لرؤية الله
  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×