اذهبي الى المحتوى
سُندس واستبرق

دُعــاة بُـغَاة ||

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

دُعــاة بُـغَاة || 

 

بإسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلّم وعلى آله وصحبه أجمعين أمّا بعدُ : 

 

☘️جَمعتنا السيرة النبويـة بسيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم  عانى على مدى  ثلاثة عشر عامًا حتى يؤصل التوحيد في نفوس المشركين, 

ولولا أنه من أطيب الخَلق خُلقًا ما تبعه أحد في زَمنه،  فكما قال الله عز وجل في كتابه الكريم : 

فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك [آل عمران:159]. 

 

وهذه دعوة المُشركين! فما بالنا اليوم نرى أصنافًا من الناس يُعذّبون بدعوتهم المُسلمين والله المُستعان !!

روى أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [صنفان من أهل النار لم أرهما، قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس .. ] [رواه مسلم والبيهي وأحمد]

 

يُلاحقون الناس بألسنتهم الفظةـ وصدروهم الضيقة، وضيق أفقهم و بصيرتهم، وقلّة علمهم، وتعالمهم ، ظنًا منهم أن هذا الدين القيّم.

حتى انفض الناسُ عن مجالسهم، ونعتوهم بأشنع ألفاظهم، وتبرءوا من خُلقهم المخالف للإسلام تمامًا. 

كما قال الله تعالى في كتابه العزيز : [الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا] [الكهف:104]

فالإسلام هو دين الرحمة، والرفق، والعلمِ، والفهم، والفقه, 

كما قال تعالى في كتابه العزيز : [اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا] [المائدة:3].

 

☘️فالدعوة اليوم تحتاج إلى أساليب متنوعة، وفنون مختلفة بفهم السلف الصالح، يتقبلها العاميّ بصدر رحب واسع طيّب، وانتشار الاسلام  اليوم سهلّ كثيرًا على كل طالب، أو ساعي أو مبلغٍ لكتاب الله ورسوله فـ [موعظة]، [وتذكير]، و[معروف يصنعه]، و[صدقة طيبة]، و[ابتسامة رحبة]، كافية  لوصول البلاغ والدعوة. 

كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم : [ ألا هل بلغت، اللهم فاشهد]

 

وليس من الدعوة بشيء من أكراه الناس أو اجبارهم أو تقبلهم إياهم، فهذا المُنفّرات، ومن أنكر الأخلاق وأقبحها على الإطلاق. 

وإن النفس لتضيق من سوء فِعالهم، وملاحقتهم، حتى يدعو  الله عليهم !

☘️فمعنى البغيّ هنا : كانَ باغِياً فِي أحْكامِهِ : ظالمِاً ، جائِراً اللهُ مِنْكِ  [قاموس المعاني]

 

☘️وإني من على منبري هذا أدعوهم ليكفّوا ألسنتهم عن الناس، وأذيتهم للناس، ومُلاحقتهم للناس، ولينظروا إلى أنفسهم فهم أحقّ بالدعوة من الناس !

 

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اليوم نرى أصنافًا من الناس يُعذّبون بدعوتهم المُسلمين

يارب سلِّم سلِّم

من هنا والله شاع جدا ( دعنى وربى )

ربنا يهدينا ويعلمنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الله المستعان

أسأل الله أن يحفظنا من الفتن 

ويهدينا ويعلمنا

ويحفظ الناس من أمثال هؤلاء 

ويحفظ ديننا من تشويه صورته !!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×