اذهبي الى المحتوى
ءالآء إسماعيل

على سلم التدبر كانت القصه

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا حبيبات

بسم الله الرحمن الرحيم

اما بعد فقة اليوم لفتت انتباهى اثناء قرءاة سورة طه وهى كالاتى

اولا رغم تجبر فرعون على قومه وتجرؤه على الله بادعائه انه اله وما الي ذالك كان من المتوقع بالمنظور البشرى ان يخسف الله به الارض منذ قوله هذا ولكن الله عدل امهله وارسل اليه رسول تربي في قصره وحدثه بلطف ولين ورغم هذا اصر على تجبره !!

فامهله الله ثانية وحين اظهر له سيدنا موسي المعجزات قال انك لساحر وجمع له السحره كي يكيدو له 

لكن سبحان الله العظيم كيده رد فى نحره ولما وجد السحرة ان سيدنا موسي على حق سجدو قائلين ءامنا برب هرون وموسي 

فهددهم فرعون بقطع ايديهم وارجلهم وتصليبهم فى الشجر لكي يرجعو عن الحق 

فما كان منهم الا ان قالوا "لن نؤثرك على ما جاءنا من البينات "

فلو نظرنا الى قصة السحره وحدهم لوجدنا صدق الايمان والعقيده والثبات على الحق وبرغم تهديد فرعون لهم باشد العذاب الا انهم ثبتو وءاثرو توحيد الله على الانقياد له 

فهذا هو الايمان حينما ينبع من قلب اخلص وسمع ولم يتكبر على ايات الله سبحانه وتعالى ومن هنا رسالة لنا اخواتي الحبيبات 

وتنبيه ان نعمل بكل ما سمعنا وعلمنا من القرءان والسنه والا نتجاهل 

في القصه دعوى للثبات على الحق 

فالنتيجه محتومه ومعلومه فمن ثبت على الحق واطاع الله كانت له النجاة فى الدنيا كما حصل مع قوم سيدنا موسي ونجوا بعد فرق البحر من فرعون وجنوده وغرق الاخر 

ثم نجاة الاخر وهى الفوز الابدى الدائم الذي لا بعده شقآء ولا حزن ولا مجاهده ولا مكابده 

ثبتنا الله واياكن ..

اختكن فى الله ...

اقتباس

تريد النجاة ولم تسلك مسالكها **ان السفينة لا تجرى على اليبس 🙂

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

 

حيّاك الله ( ) 

جميل أن تكتبي بفيض قلمك. 

بارك الله فيك وجزاك خيرًا. 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

جميل أن تكتبي بفيض قلمك.

تمام

جزاكم الله خير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

قال ابن القيم رحمه الله : ولو لم يكن في العلم إلا القرب من رب العالمين والالتحاق بعالم الملائكة لكفى به شرفاً وفضلاً ، فكيف وعزّ الدنيا والآخرة منوط به مشروط بحصوله

×